آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

من صيد الخاطر

ملتقى النفحات الإيمانية
عدد المعجبين  1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة حور الحور

موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-17-2014, 07:07 AM
مشرف سابق
 





حور الحور will become famous soon enough


من صيد الخاطر

يحسبُ بعض النَّاس أنَّ ذِكر الله عزَّ وجل في حقيقتِه؛ هُو ترداد بعض المحفُوظات، وترنيم بعض الأوراد، وتلاوة بعض التسابيح والأدعيَة، ولو مع عدم حُضور القَلب؛ وفي الحقيقة ما هذه الأُمور إلا مُعينات على الذِّكر؛ وأمَّا ذكرُ الله في حقيقتِه؛ فهُو حُضور الإنسان التَّام معه عزَّ وجل، مُتخلِّصًا من جميع علائقه، ومُناجاته من أعماق الفُؤاد؛ بتضرُّع وافتقار ووجَل!!
قَد يحملُ أحدهُم مسبحَة، أو يُردد بعض الأدعية وقلبُه لاه ساهٍ، وقَد لا يحفظ البعض الآخَر شيئًا من تلك الأدعية والأذكار لصعُوبة في اللُّغة مثلا أو لكبر في السِّن؛ وهُو عند الله من عليَّة الذَّاكرين!! وإن كان الأفضَل هُو الجَمع بينهُما ما أمكَن؛ فإن تعذَّر؛ فلا تجُوز للإنسان الغفلَة عَن ذِكر ربِّه بزَعم أنَّه لا يحفظ!! بل ليذكُر ربَّه وليدعُ باللُّغة التي يشاء؛ فالله خالق اللُّغات، وهُو فاهمُها جميعًا!!
اللهُم ارزُقنا نُور ذِكرك..


أتدرُون أحبَّتي مَن المحرُوم الأكبَر في هذا الدُّنيا؟!
إنَّه ليسَ ذَاك الذي حُرم الفِلل الفاخرة، والمراكب الفارهَة، والفُرش الوثيرَة، والحُلل الزَّاهيَة، والمقامات السَّنيَّة، والحُظوات الاجتماعيَّة، وإنَّما هُو ذَلك الذي دخل الدُّنيا وخرج مِنها وما ذاقَ أطيبَ ما فيها.. ذكر الله عزَّ وجل!!
لعَمر الأوَّلين والآخرِين؛ إنَّ لحظَة ذِكر خاشعَة صادقَة لا تعدلُ حلاوتُها ولذَّتها، أطايب الدُّنيا بأسرِها! وصدق ذَلك العارف بالله حينَ قال: لَو علم المُلوك ما نحنُ عليه أثناء حِلق ومجالس الذِّكر لجالدُونا عليه بالسُّيوف!!
اللهُم لا تحرمنا حلاوة ذِكرك بكثرة عصيانك لك، وإباقِنا عَن سبيلِك، وأكرمنا وأنت خير المُكرِمين!!


كُلُّ مخلُوق يأخُذ نصيبَه من الرِّزق الذي قُدِّر له في الأزَل!! ولَن تمُوت نفس حتَّى تستوفي رزقَها! فليُنقص الإنسان لهفتَه في الجَريان وراء الرِّزق حتَّى يكُون ذَلك على حساب صحَّته وأعصابِه، وعبادتِه وتربيته لأولادِه، ومُؤانستِه لأهله!! وليسأل ربَّه أن يُطهَّر قلبَه من حسد الآخرين على ما أوتُوا؛ فالمُعطي هُو الله، والمانع هُو الله!! الباسط هُو الله والقابضُ ليسَ إلا هُو سُبحانَه!!
اتَّقُوا الله وأجملُوا في الطَّلب، ولا يحملنَّكُم استبطاء الرِّزق أن تطلبُوه من غير حلِّه!!

لمَّا هُجر القُرآن هجران فَهم وتمثُّل وتَطبيق وتبليغ؛ انبثقَت جميع الأمراض القلبيَّة، والسُّلوكية التي نرزحُ تحت أغلالِها في واقعنا المَرير في شتَّى المجالات (العائلية والعلائقية والاجتماعية، والاقتصادية والسياسية).. ولا غَرو فلكلِّ مرض في كتاب الله شِفاء، يتطلَّب التّنقيبَ عَنه واستعمالُه بالوصفَة التي وصفَها؛ ومَن استغنى عَن الدَّواء فسيظل مريضًا، مَهما أوهَم نفسَه ببعض المسكِّنات والمُهدِّئات الوَقتية!
( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ) [فصلت : 44].

لا ينقضي العَجب من سيِّدنا نُوح عليه السَّلام ونبئه العَظيم في آخر مشوارِه.. فبَعد تسع مائة وخمسين سنة من الجهد في تبليغ الرسالَة، ونُصح قومه ليلا ونهارا! إعلانًا وإسرارًا! مع صبر كبير، وجُهد عَظيم في تحمُّل أذى قومِه؛ صدر منه خطأ لَو قيَّمناه بمعاييرنا لكان جد بسيط!
لقَد طلب من ربِّه سُبحانه إنقاذ ولده من الغَرق حنانا وشفقَة، لا مُحادة ومُعاجزَة! بأسلوب تلميحي لا تصريحي فيه الكثير من الأدب والحياء!!
(وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ) [هود : 45].
فلمَّا تلقَّى العتاب الصَّارم من ربِّه سُبحانَه وتعالى، وتهديدًا منه عزَّ وجل بأن يُوصَم بالجَهل؛ لَم يستنكف ولَم يستكبر، ولَم يُدلَّ بعملِه على الله، ولَم يغتر بسابق جُهده وعظيم فضلِه على دين الله! بل سارع إلى التَّوبة والاعتراف والذِّلة لله كما فعل أبوه آدَم من ذي قَبل!
(قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ) [هود : 47].
ويأتي في آخر الزَّمان مُسلمُون لا ناقَة لهُم ولا جَمل في خدمَة الدِّين إلا شيئا مُحتشمًا يسيرًا، والمعاصي لديهم بالقناطير المُقنطرة باللَّيل وبالنَّهار يتبرَّأ من فظاعتها إبليس وجُنودُه؛ بعضُها قتل وسَفك لدماء إخوانهم المُسلمين أمام الكاميرات بأبشع الطُّرق؛ وبالتَّهليل والتَّكبير وسُؤال الله القبُول؛ وهُم يحسبُون أنفُسهم واثقين ممَّن يُقال لهُم يَوم القيامَة: ادخلُوا الجنَّة تُرزقُون فيها بغير حساب!!
ألا قبَّح الله اعوجاج الفِكر، وزيغ المُعتقَد، وضلال المسلَك.. أرجَع الله المُسلمين إلى دينهم وكتابهم إرجاعًا جَميلا!!


اقتباس
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
المكينزي معجبون بهذا.


من مواضيعي : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 07-17-2014 الساعة 10:09 AM.
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-17-2014, 12:47 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: من صيد الخاطر

تقبل الله منا ومنكم



اللهم اختم لنا شهر رمضان برضوانك وأجرنا فيه من عقوبتك ونيرانك وجد علينا بفضلك ورحمتك ومغفرتك وامتنانك وهب لنا ما وهبته لأوليائك واجعلنا ممن وفرت له أقسامه فأسعدته بطاعتك فاستعد لما أمامه برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم اجعلنا عند ختمه من الفائزين وعند الثواب من الحائزين وعند النعماء من الشاكرين وعند البلاء من الصابرين ولا تجعلنا ممن استهوته الشياطين فقذفته في الجحيم برحمتك يا أرحم الراحمين ...


اللهم آمين

















ودمتم بحفظ الرحمن












من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الخاطر, صحي


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاستشفاء بالعسل والحبة السوداء ghadoo ملتقى التغذية 50 02-22-2016 01:21 AM
الأزمه القلبيه ....بكل التفاصيل الفصيلي القلب 14 11-14-2015 04:21 AM
الجلد تعريفه والشعر وتعريفه وامراضه ملف خاص life`s rose ملتقى الأمراض 6 07-08-2015 12:16 PM
النادي الصحي life`s rose ملتقى التوعية الصحية 6 06-23-2015 05:42 PM
0000القولون0000 الدكتوره ملتقى الأمراض 3 08-29-2007 10:01 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:11 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط