آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

الإستغفار

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-25-2014, 03:47 PM
مشرف سابق
 





حور الحور will become famous soon enough


الإستغفار




والاستغفار هو طلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى؛ بمحو الذنوب وستر العيوب، ولا بد من أن يصحبه

إقلاع وإبعاد عن المعصية ،


أمر الله سبحانه وتعالى بالاستغفار في أكثر من آية من كتابه العزيز، ووصف نفسه بالغفور والغفار وغافر

الذنب وأهل المغفرة، وأثنى على المستغفرين، ووعدهم على ذلك بجزيل الثواب، ففي هذا ما يدلنا على

أهمية الاستغفار وفضيلته واحتياجنا إليه، وقد أخبر الله سبحانه وتعالى عن كثير من أنبيائه أنهم كانوا

يستغفرونه، ويتوبون إليه، ( رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

، وذكر عن نوح عليه السلام أنه قال: ( وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين )

وقال أيضا: }رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ

الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا{ (نوح/28)، وذكر عن إبراهيم عليه السلام أنه قال: }رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ

يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ{ (إبراهيم/41)، وذكر عن موسى عليه السلام أنه قال: }رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ

لِي{ (القصص/16)، وذكر عن داود عليه السلام أنه استغفر ربه وخر راكعا وأناب، وذكر عن سليمان عليه

السلام أنه قال: }رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ{ (ص/35)، وأمر

الله سبحانه وتعالى نبيه محمدا r بالاستغفار في قوله: }فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ

وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ{(محمد/19)، وفي قوله سبحانه: }فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا{

(النصر/3)، وأمر سبحانه وتعالى عباده بالاستغفار في قوله عز من قائل: }فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ{

(فصلت/6)، وفي قوله: }وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{ (المزمل/20)، وقد كان عليه الصلاة

والسلام يكثر من الاستغفار؛ مع أن الله سبحانه وتعالى قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فعن عبدالله

بن عمر قال: كنا نعد لرسول الله r في المجلس الواحد مائة مرة يقول: «رب اغفر لي، وتب عليّ؛ إنك أنت

التواب الرحيم»، وجاء عنه عليه الصلاة والسلام: «إنه ليران على قلبي، وإني لأستغفر الله في اليوم مائة

مرة».

مزايا وفوائد الإستغفار :

إن للاستغفار مزايا عظيمة، وفوائد كثيرة، فمن فوائد الاستغفار أنه يكون سببا لمغفرة الذنوب وتكفير

السيئات، يقول عز من قائل: }وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ

لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا{(النساء/64)، ويقول سبحانه: }وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ

يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا{ (النساء/110)، وفي الحديث القدسي: «يا عبادي، إنكم تخطؤون بالليل والنهار،

وأنا أغفر الذنوب جميعا، فاستغفروني أغفر لكم»، وفي الحديث القدسي: «يا ابن آدم، إنك ما دعوتني

ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني

غفرت لك»، وجاء عنه عليه الصلاة والسلام: «ما من عبد يذنب ذنبا، فيحسن الطهور، ثم يقوم فيصلي

ركعتين، ثم يستغفر الله إلا غفر الله له،


ومن فوائد الاستغفار أنه يكون سببا لدفع العقوبة ورفع العذاب، يقول عز من قائل: }وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ

وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ{ (الأنفال/33)، ومن فوائد الاستغفار أنه يكون سببا

لنزول الغيث، والإمداد بالأموال والبنين، وتوفر المياه، يقول سبحانه حكاية عن هود عليه السلام: }وَيَا قَوْمِ

اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ{

(هود/52)، ويقول سبحانه حكاية عن نوح عليه السلام: }

(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ

جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ) .


ومن فوائد الاستغفار أنه يكون سببا لتفريج الهموم، وجلب الأرزاق، والمخرج من المضايق، فقد ورد: من لزم

الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب.



صيغ الإستغفار :


إن للاستغفار صيغا وألفاظا، فمن صيغ الاستغفار: أستغفر الله، ومن صيغ الاستغفار: أستغفر الله وأتوب

إليه، ومن صيغ الاستغفار: أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، ومن صيغ

الاستغفار: ربّ اغفر لي، وتب عليّ؛ إنك أنت التواب الرحيم، ومن صيغ الاستغفار: اللهم إني ظلمت

نفسي ظلما كثيرا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني؛ إنك أنت الغفور

الرحيم، ومن صيغ الاستغفار: اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت وما

أنت أعلم به مني، أنت المقدم، وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت، ومن صيغ الاستغفار: ما جاء عنه عليه الصلاة

والسلام أنه قال: «سيد الاستغفار أن يقول العبد: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني، وأنا عبدك، وأنا

على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي؛

فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت،

إن الاستغفار مشروع في كل وقت من الأوقات، ولكن هناك أوقاتا وأحوالا يكون للاستغفار فيها مزيد

فضل، فيستحب الاستغفار بعد الفراغ من العبادات؛ ليكون كفارة لما وقع فيها من خلل أو تقصير، فقد شرع

الاستغفار بعد الفراغ من الصلاة، روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه إذا سلم من الصلاة المفروضة

يستغفر الله ثلاثا، وشرع الاستغفار بعد الفراغ من قيام الليل، يقول عز من قائل: }كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا

يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ

وشرع الاستغفار عند إرادة القيام من المجلس، فقد روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه كان إذا أراد القيام

قال: «سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك»

،وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء

وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ

أنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ *

أوْلَئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ .


من تصفحي
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : حور الحور
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-25-2014, 03:52 PM
صحي متمرس
 

ياطموحي will become famous soon enough
افتراضي رد: الإستغفار

جزاك الله خير
من مواضيع : ياطموحي
ياطموحي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإستغفار


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الإستغفار حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 5 02-24-2014 06:09 PM
إللي بيدخل ماراح يندم...........أدعولي ميمو الامورة ملتقى النفحات الإيمانية 1 05-19-2008 03:08 PM
أيهما أنفع للعبد الإستغفار أم التسبيح ؟؟؟ ام داوود ملتقى النفحات الإيمانية 8 05-09-2008 12:16 PM
الإستغفار الجامع أبو مشعل ملتقى النفحات الإيمانية 2 04-24-2008 04:10 AM
الإستغفار ممرضة5 ملتقى النفحات الإيمانية 7 08-27-2007 07:58 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:58 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط