آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

هذا العمل غش للمسلمين

ملتقى المواضيع العامة
عدد المعجبين  1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة حور الحور

موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-06-2014, 11:27 AM
مشرف سابق
 





حور الحور will become famous soon enough


هذا العمل غش للمسلمين


يروى أن شخصاً كتب إلى تاجر يتعامل معه يخبره ان البرد قد أصاب قصب السكر، مما يجعل الطلب على

السكر شديداً هذا العام ويطمئنه أن سعر السكر سيكون مرتفعاً، وعندما وصلت الرسالة إلى التاجر نزل في

سوق الكوفة يشتري السكر ويكدسه في مخزن له، وكان فرحاً لما سيجنيه من ربح هذا العام.

وعندما عاد من السوق ليلاً وفرغ من ضجيج الدنيا تحرك إيمانه القلبي، وتحركت عاطفته ووجدانه بسبب يقينه

وإسلامه فأخذ يلوم نفسه قائلاً، أرأيت ما فعلت لقد غششت الناس. هو لم يكن قد غش إذ قد ابتاع السكر

بقيمته على أمل ان يرتفع سعره في العام القادم، لكنها كانت خطة للايقاع بالناس.

أصبح التاجر ولم يتمكن البارحة من النوم وعند أذان الصبح وأثناء أداء صلاة الجماعة، أخبر

الأشخاص الذين اشترى منهم السكر بتفاصيل الأمر، ولم تكد تطلع الشمس حتى كان قد أكمل الذهاب إلى

بيوتهم جميعاً، وأخبروه برضاهم وعدم رغبتهم في فسخ المعاملة، فشعر بالارتياح قليلاً.

الليلة الثانية وتحت وطأة الضمير لم يتمكن من النوم أيضاً، يوجد رواية عن النبي صلى الله علبه وسلم "ليس

من المسلمين من غشهم حيث كان النبي (ص) ماراً في سوق المدينة فشاهد بائعاً للفاكهة أو شيء آخر،

وكان أعلاه بنوعية جيدة، فمدّ يده تحت الطعام فكان ردئياً وتالفاً فقال : [ هذا العمل غش للمسلمين ]

وأخيراً فان ذلك التاجر وعند الصباح التمس أصحاب السوق وأعاد السكر إليهم، ونام ليلته الثالثة هانئاً وقال

الحمد لله رب العالمين حيث استطعت أن أحفظ ديني ولو ذهب الربح الوفير من يدي.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
المكينزي معجبون بهذا.


من مواضيعي : حور الحور
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 08-06-2014, 02:59 PM
صحي نشط
 

اسيل* will become famous soon enough
افتراضي رد: هذا العمل غش للمسلمين

عذرا اجل كيف يكسب التاجر ..
مو يقولون التجارة شطارة
كيف بعتبر غش اعتقد القصه تنطبق على الاسهم والذهب
طيب والدورات اللي يقيمونها لتعليم الاسهم ودراستها مايعتبر غش بناء على القصه؟!

مجرد اسأله ونقاش
من مواضيع : اسيل*
اسيل* غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 08-06-2014, 03:41 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: هذا العمل غش للمسلمين

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفيقة
هذا العمل غش للمسلمين


يروى أن شخصاً كتب إلى تاجر يتعامل معه يخبره ان البرد قد أصاب قصب السكر، مما يجعل الطلب على

السكر شديداً هذا العام ويطمئنه أن سعر السكر سيكون مرتفعاً، وعندما وصلت الرسالة إلى التاجر نزل في

سوق الكوفة يشتري السكر ويكدسه في مخزن له، وكان فرحاً لما سيجنيه من ربح هذا العام.

وعندما عاد من السوق ليلاً وفرغ من ضجيج الدنيا تحرك إيمانه القلبي، وتحركت عاطفته ووجدانه بسبب يقينه

وإسلامه فأخذ يلوم نفسه قائلاً، أرأيت ما فعلت لقد غششت الناس. هو لم يكن قد غش إذ قد ابتاع السكر

بقيمته على أمل ان يرتفع سعره في العام القادم، لكنها كانت خطة للايقاع بالناس.

أصبح التاجر ولم يتمكن البارحة من النوم وعند أذان الصبح وأثناء أداء صلاة الجماعة، أخبر

الأشخاص الذين اشترى منهم السكر بتفاصيل الأمر، ولم تكد تطلع الشمس حتى كان قد أكمل الذهاب إلى

بيوتهم جميعاً، وأخبروه برضاهم وعدم رغبتهم في فسخ المعاملة، فشعر بالارتياح قليلاً.

الليلة الثانية وتحت وطأة الضمير لم يتمكن من النوم أيضاً، يوجد رواية عن النبي صلى الله علبه وسلم "ليس

من المسلمين من غشهم حيث كان النبي (ص) ماراً في سوق المدينة فشاهد بائعاً للفاكهة أو شيء آخر،

وكان أعلاه بنوعية جيدة، فمدّ يده تحت الطعام فكان ردئياً وتالفاً فقال : [ هذا العمل غش للمسلمين ]

وأخيراً فان ذلك التاجر وعند الصباح التمس أصحاب السوق وأعاد السكر إليهم، ونام ليلته الثالثة هانئاً وقال

الحمد لله رب العالمين حيث استطعت أن أحفظ ديني ولو ذهب الربح الوفير من يدي.

- صدقتى و بررتى .
- و يؤكد هذا المعنى ما أخبر به الحق تبارك و تعالى عن أهل سبأ : " فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا و ظلموا أنفسهم فجعلناهم أحاديث و مزقناهم كل ممزق إن فى ذلك لآيات لكل صبار شكور" صدق الله العظيم .
و ذلك أن أهل سبأ كانوا قسمين،قسم من التجار ذوى رؤوس الأموال الكبيرة،و قسم من التجار البسطاء،فكان من أمر الله أن يسر التجارة للشام بوجود ا ل"قرى الظاهرة "،أى إستراحات للمسافر على مسافات بسيطة،فحقد التجار الأغنياء على التجار البسطاء فقالوا " ربنا باعد بين أسفارنا "،يريدون بذلك إختفاء ال "قرى الظاهرة "،حتى لا يقدر على السفر إلا من يملك زوادة عظيمة لحاجة الطريق، أى سلكوا مسالك الإحتكار و رفعوا أيديهم إلى السماء لتيسر لهم الإحتكار !،فكان الجزاء على نحو ما أخبر الحق تبارك و تعالى : النقمة و التمزيق .
salamat17 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للمسلمين, العمل, هذا


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد من كتاب: ( الفوائد الجلية من دروس ابن باز العلمية ) ناشر الخير ملتقى النفحات الإيمانية 6 08-10-2015 01:02 PM
كل مايخص نظام الاجازات ikhleel ملتقى شؤون الموظفين 1 01-30-2014 10:40 PM
الصرع الفصيلي ملتقى الأمراض 1 08-01-2013 12:57 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:03 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط