ملتقى منسوبي وزارة الصحة السعودية

ملتقى منسوبي وزارة الصحة السعودية (http://www.e-moh.com/vb/)
-   ملتقى المواضيع العامة (http://www.e-moh.com/vb/f164/)
-   -   [نقاش] بارانويا الكرسي (http://www.e-moh.com/vb/t177316/)

د.عبدالله سافر الغامدي 08-18-2014 11:53 AM

بارانويا الكرسي
 
بارانويا الكرسي


ينظر الناس إلى كرسي المسؤولية والمنصب الرفيع؛ بشغف عظيم، واهتمام كبير، وذلك لما له من قوة وقيمة، وسحر وجاذبية، وخصائص عدة، ومزايا عديدة.

فيعزفون للجالس عليه أوتار التملق والتطبيل ، ويقدمون للقابع فيه قرابين التزلف والتبجيل، حتى ينالوا رضاه، ويصلون به إلى منالهم، ويحققون من خلاله مبتغاهم.

وهو حلم عظيم، وأمل كبير يتمناه البعض منا ، فنتصارع من أجله، ونتقاتل في سبيل الحصول عليه، ولو قدمنا من أجل ذلك النفس والنفيس ، والعزة والكرامة، وإن كنا لا نملك المواصفات، ولا تنطبق علينا الاشتراطات.

لكن ذلك الكرسي الناعم الوثير؛ سيدور كما الأرض تدور، والزمان يدور، فقد يصل إليه من لا يمتلك القدرات، ولا يحمل المؤهلات، فيظفر به المتملق والمنافق، وصاحب الهدايا والولائم، ومن يجيد الخداع والتمثيل ، ومن يتبادل مع صانعه المصالح والمنافع.

فإن قبض المسؤول اللئيم على أذني الكرسي، وأحكم إمساكه لأطرافه ؛ فإن الأحوال لديه تتبدل ، والأفعال منه تتغير، أنفة وغرور، سيطرة وتسلط ، وأبواب مؤصدة، وخطط ملفقة، وأعمال رتيبة، ونحر للنصيحة، وإلغاء للمشورة.

وهو الذي كان قبل احتلاله للكرسي؛ طيب الفعال، رفيع الخصال، عفيف اللّسان ، وطاهر اليدين، فلما وصل إلى الكرسي ؛ ظن أنه ملك الكون، ومسك زمام النفوس ، واستقر في خلايا العقول.

إن لكرسي الرئاسة هيبة وحصانة، وعظمة ومكانة، والذي يظفر بالجلوس عليه؛ سيُمجد مقامه، ويُشاد بسلطانه،وجودة بيانه،وسمو خصاله، حتى إن المتجمهرين حوله يحبون ما يحب، ويكرهون ما يكره، بل وإن تكلم كاذبا ، قالوا صدقت وما نطقت محالا.

وما علم صاحبنا المغفل؛ أن الكرسي اللامع المزركش سيزول بريقه، وينتهي لمعانه، فما بين طرفة عين وانتباهتها، يغير الله من حال إلى حال.

أطاحت الرياح العاتية بهامات كانت قبله ، وقامات كانت أقوى منه، وإنما هي الدنيا غرّارة غدّارة خداعة، وهي الحياة فلا تدوم، وتقلبها من حال إلى حال صفة الوجود.

فإما أن يقوم الرئيس بتأدية مهامه بكل صدق وأمانة، وتفان وتضحية ، وإلا سيكون حاله يوم القيامة خزي وندامة، وكل صغيرة وكبيرة عليه محصية ومحاسبة ، نسأل الله الستر والسلامة، والعافية وحسن العاقبة.

ومن زرع المحبة في عمله، والوداد في موقعه؛ فحصاده ولاشك المحبة والمودة، ومن زرع الشوك فليس سوى الخسارة والندامة من حصاد.
تنويه:
البارانويا Parana : كلمة إغريقية تعني ما ينتاب الفرد من أوهام تلاحقه،لا أرضيّة واقعية لها.

د.عبدالله سافر الغامدي 08-20-2014 09:34 AM

رد: بارانويا الكرسي
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
والحق أن الكل يصيب ويخطئ، ويؤخذ منه ويرد، فما كانت كتابتي للمصطلح الأجنبي مصيبة؛ فقد خاتني الذاكرة مما تسبب ذلك في التهام حرفين منهما والصواب هو: paranoia.
لكن موضوعي لم يكن عن اضطراب جنون العظمة (paranoia)، ذلك المرض الذهاني الذي يتميز صاحبه بالهذيان الواضح، والشعور بالاضطهاد، وإنما أخذت مصطلح البرانويا ليكون جاذباً للذهن، وملفتاً للانتباه، ومتوافقاً مع المحتوى ، ومحققا للمراد.
وقد قرأت للتو أن (Parana) هو نهر من أكبر أنهار أمريكا الجنوبية، وأن (Parana) مصطلح يستخدم في تطبيقات الريكي والعلاج بالطاقة لدى الهندوس .
فالمعذرة؛ ولا جاك عــذري فاقبله.

المكينزي 08-20-2014 09:49 AM

رد: بارانويا الكرسي
 




الساعة الآن 06:14 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط