آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

(وقدمنا إلى ما عملوا من عملٍ فجعلناه هباءاً منثوراً)

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-21-2014, 02:37 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


(وقدمنا عملوا عملٍ فجعلناه هباءاً F2A50284.gif


قبل أيام انتهيتُ من وضع اللمسات الأخيرة على أحد الأعمال التي كُلّفت بها

والذي استغرق مني شهرين كاملين من العمل والجهد المتواصل

فقمتُ بحفظ العمل داخل ملف في جهازي (الكمبيوتر) على سطح المكتب

على وعد تسليمه لأصحابه في اليوم التالي ..

وفجأة ، وبضغطة زر خاطئة على الكيبورد اختفى الملف بأكمله ولم يعد له أي أثر في جهازي

حاولتُ بشتى الطرق والوسائل استرجاعه ولكن دون جدوى !

وكأن سطح المكتب قد (انشق وابتلعه) وبالعاميه: (فص ملح وداب) !

فضاع جهد شهرين سُدى .. وسهر الليل وتعب النهار كله أصبح هباءاً منثوراً

فأصبتُ بإحباط وانتابني شعورٌ باليأس والكئابة

والحمدلله على كل حال .. ولا أقول سوى (قدر الله وماشاء فعل)

الا أن ماحدث جعلني أتخيل وأتفكر في أمرٍ هام

ما ورد في الاية الكريمة من سورة الفرقان قوله تعالى:

(وقدمنا إلى ما عملوا من عملٍ فجعلناه هباءاً منثوراً)

ماذا لو انطبقت تلك الآية علينا - والعياذ بالله -

ماذا لو عُرِضت أعمالنا يوم القيامة ولم يقبلها الله تعالى

فصار كل مافعلناه من جهدٍ في الدنيا وطوال مسيرة حياتنا هباءً منثوراً يوم الحساب؟؟

اذا كان عمل دنيوي صغير نفعله فيضيع منا ونفقده أو لم يقبله منا الشخص المسؤول

ولم يجازينا عليه ؛ نُصاب بسببه بحزن واكتئاب ويأس

فكيف بأعمالنا التي ظننا أنها خير وأننا فعلناها تقرباً لله تعالى وطمعاً في نيل الاجر

ولكنها لم تكن موافقة لما يرضي الله أو فقدت شروط قبول العمل فصارت هباءاً منثوراً

ماذا سيكون موقفنا حينيئد؟؟

كئابة ؟؟

حزن؟

خيبة أمل؟؟

كلا ..بل نار جهنم نصلاها سعيرا الا ان يتغمدنا الله برحمته (نسأل الله العفو والعافية)

أخواتي العزيزات:

إن قبول العمل نعمة عظيمة وعلينا كمسلمات مبتغيات الأجر من الله أن نسعى للوصول لأسباب القبول

وذلك باخلاص أعمالنا لله تعالى دون أن يخالطها شرك أو نفاق

وأن يكون مرادنا في كل مانفعل هو ابتغاء وجه الله تعالى

وأن تكون أعمالنا موافقة لما جاء في شرع الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم

وماعدا ذلك فهو باطل

يقول ابن القيم :
فإن الله جعل الإخلاص والمتابعة سببا لقبول الأعمال فإذا فقد لم تقبل الأعمال .

أسأل الله أن يوفقني واياكن لفعل الطاعات وترك المنكرات

والتقرب اليه بكل مايرضيه عنا

وأن يجعل اعمالنا خالصة لوجهه الكريم ويتقبلها منا ويتجاوز عنا سيئاتنا يارب العالمين ..


منقول بتصرف
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
(وقدمنا, منثوراً), عملٍ, ظلمنا, فجعلناه, إلي, هباءاً


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياتنا كلها "القرآن" المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 169 06-22-2016 12:42 PM
عــــــام الفيل المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 11 02-23-2015 02:20 PM
الصرع الفصيلي ملتقى الأمراض 1 08-01-2013 12:57 PM
العود لادمان المخدرات الأخصائي راشد ملتقى التوعية بأضرار المخدرات والتدخين 0 03-07-2009 02:32 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:44 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط