آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

مع آيات السكينة

ملتقى النفحات الإيمانية
عدد المعجبين  3معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة المكينزي
  • 2 أضيفت بواسطة salamat17

موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-27-2014, 10:43 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


فرحان العطار

إن البشرية اليوم تحتاج الى من يفتح لها نوافذ السكينة لتدلف النفوس الى واحات الرحمة ، و لتذوق طعم الراحة و الطمأنينة ، لتُشرق حينئذ الحياة و تُذاق لذتها ، فلا يضر المرء حينها أن يعيش في وسط هذا الزخم المذهل من جمود الحياة و تقلص سعادتها ، فالعبد يحتاج الى كل ملطف يلطف به أرجاء نفسه لتصفو ، و يطرق كل باب يستطيعه ليترقى في درجات الفلاح و يعلو ، و إن القرآن الكريم أعظم ما تطمئن به القلوب و ترتاح ، و أنجع ما تُدفع به الهموم و الاتراح ، و نقتبس من معينه في هذه الكلمات آيات السكينة ، و نسلط عليها الضوء لنعرف الحق ونستبينه ، قال ابن القيم – رحمه الله - : و كان شيخ الإسلام إبن تيمية إذا اشتدت عليه الأمور قرأ آيات السكينة ا.هـ و هذا من فقهه للكتاب و السنة على ما سنذكره من الآيات ، و قد استفاد ابن القيم من هذه الفائدة العظيمة من شيخه فعمل بها حيث يقول " و قد جربت أنا أيضا قراءة هذه الآيات عند اضطراب القلب مما يرد عليه ، فرأيت لها تأثيرا عظيما في سكونه و طمأنينته " ا.هــ

ياللــــه ! ما أشد حاجتنا إلى هذا العلاج القرآني ، و حالات القلق و الهموم و الإضطرابات العصبية و الأحزان ..، قد عصفت بكثير من أبناء الجيل ، فجعلتهم ما بين جريح و قتيل ، مع أن العلاج بسيط جدا ، و الوصفة يملكها كل مسلم .
و هذه الآيات التي سأذكرها هي أحد بنود هذه الوصفة ، إذا قرأها موقنا بها قلبه ، فإنها – بإذن الله – من أعظم الأسباب في سكون القلب و تلاشي اضطرابه ، و هي تشمل كل ما ذكر من لفظ السكينة في القرآن ، جُمعت هنا ليسهل حفظها ، مع تذكير سريع بالأجواء التي نزلت فيها ليتيسر فهمها و هي كالتالي :

1- ( وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ){البقرة :248} قال الشيخ ابن عثيمين في تفسير هذه الآية " و ( التَّابُوتُ ) شيء من الخشب أو من العاج يُشبه الصندوق ، ينزل و يصطحبونه معهم ، و فيه السكينة – يعني أنه كالشيء الذي يُسكنهم و يطمئنون إليه – و هذا من آيات الله " و قال " و صار معهم – أي التابوت – يصطحبونه في غزواتهم فيه السكينة من الله سبحانه و تعالى : أنهم إذا رأوا هذا التابوت سكنت قلوبهم ، و انشرحت صدورهم "

2- في يوم حنين و في تلك الساعات الحرجة ، التي قال الله عنها ( وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ {25} ) نزلت السكينة فقال تعالى : ( ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُوداً لَّمْ تَرَوْهَا وَعذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ ) {التوبة : 26}

3- و لو نظر أحد المشركين الى ما تحت قدمه في يوم الهجرة لرأى النبي و صاحبه قال ابن سعدي : " فهما في تلك الحالة الحرجة الشديدة المشقة ، حين انتشر الأعداء من كل جانب يطلبونهما ليقتلوهما فأنزل الله عليهما من نصره مالا يخطر على بال " فقال تعالى : ( إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) {التوبة :40}

4- وفي الحديبية تزلزلت القلوب من تحكم الكفار عليهم فنزلت في تلك اللحظات السكينة فقال تعالى : ( هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً ){الفتح :4} ، و الظاهر - و الله أعلم – بأن الحديبية كانت من أشد المواقف التي أُمتحن فيها المسلمون ، يدل على ذلك تنزّل السكينة فيها أكثر من مرة كان هذا الموقف أحدها .

5- و هذا الموقف الثاني الذي ذكر الله فيه تنزّل السكينة في الحديبية ، عند بيعة الرضوان حيث قال تعالى : ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحاً قَرِيباً ) {الفتح : 18} قال سيد قطب :

6- وهذه الآية السادسة و الأخيرة و هي المرة الثالثة الذي ذكر الله تنزّل السكينة فيها في الحديبية فقال تعالى : ( إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً ){الفتح :26}
يقول سيد قطب – رحمه الله – عن قوله تعالى ( فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ ) " بهذا التعبير يرسم السكينة نازلة في هينة و هدوء ووقار ، تُضفي على القلوب الحارة المتحمسة المتأهبة المنفعلة بردا وسلاما و طمأنينة و ارتياحا "
فإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على أهمية السكينة ، و أن بعض المواقف تحتاج الى تنزّل السكينة أكثر من مرة لأهميتها في تجاوز ذلك الموقف – و الموفق من وفقه الله - .

فتأمل نزول السكينة في الساعات الحرجة و لحظات الإضطراب ، ثم تأمل حساسية المواقف التي نزلت فيها تلك الآيات و تنوع أشكالها ، لعلك تُدرك أثر السكينة في تثبيت النفس و سكون اضطرابها ، و عميق ما تُخلفه من ظلال وارفة على القلب قد آتت ثمارها .
فهذه آيات السكينة في القرآن ، و هذا بعض أثرها على قلبك أيها الإنسان ، فلتحفظها و لتكن منك على بال ، و لنقرأها على أنفسنا و أزواجنا و الأطفال ، فإن الأثر عظيم ، و النتيجة معلومة .

اللهم لولاك ما اهتدينـا و لا تصدقنا و لا صلينا
فأنزلـن سكينة علينـا و ثبت الأقدام إن لاقينا
اللهم اجعلنا ممن تتنزل عليه السكينة ، و تغشاه الرحمة ، و تحفه الملائكة ، و اجعلنا ممن تذكره عندك عندك في الملأ الأعلى .... آمين ..آمين
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
حور الحور معجبون بهذا.


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 08-27-2014, 11:29 AM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: مع آيات السكينة

- من الناس من تهديه عبادة الله إلى كرامة الله ، و منهم من تهديه كرامة الله إلى عبادة الله .
- فالعابد قد تمر عليه السنون ثم يأذن الله له بِمِنَح ٍ من الفِراسة ،فيستبصر أمورا ً ، وقد كان للإمام على كرم الله وجهه،له فى ذلك شؤون .
- و من الناس من تكون كرامة الله فاتحة له للعبادة، فلقد سمعنا عن رجل قاطع للطريق مسرف على نفسه،و كان من أمره أن مر ذات يوم ٍ بالسوق،فوجد ورقة من كتاب الله مُلقاة على الأرض قد علاها الأتربة و أوشكت على الضمور،فتحسس جيبه فوجد درهمان،فشرى بلأول منديل لَيُنظف الورقة ،و إشترى بالثانى عِطرا ً ليعطر الورقة ،ثم أرتقى جبلا ً،و بحث فيه عن شِّق ٍ ساكن بعيد عن الريح فوضع فيه الورقة ، ثم أراد الإنصراف ،فسمع منادى من السماء يقول : "لأطيبن ذِكرِك كما طيبت ذِكرى "،و عندها آب لربه وأستقام .
- و السكينة هى درجة عالية من السكن ،أتاها العلو من ناحية أنها عادة تكون هِبة و غير مُستشرف لها ،و أنها ترتبط بخُلقُ الجهاد إن هِجرة ً أو قتال ٍ أو مُبايعة .
- و السكن يكون مُكتسبا ً فى بعض أحواله ،فالزوجة الصالحة سكن ،أى هدوء و إطمئنان .
- و السكن و السكينة ،مطلوبان للإنسان سَوىّ الطِباع ،فالزوجة تعف ّ زوجها فلا ينزع لخائنة عين ، و السكينة تؤنس المؤمن لصدق وعد الله فى رُشد الخلافة فى الأرض و طُهر التمكين فى الدين .
- و ما أروع قول الحق تبارك و تعالى و هو يصف النفس العوجاء عن الدين القويم فى زيغها و أضطرابها و نزغها فيقول عز من قائل : " لو يجدون ملجئا ً أو مغارات ٍ أو مُدّخلا ً لولّوا إليه و هم يجمحون " التوبة .
المكينزي و حور الحور معجبون بهذا.
salamat17 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 08-27-2014, 11:35 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: مع آيات السكينة

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salamat17
- من الناس من تهديه عبادة الله إلى كرامة الله ، و منهم من تهديه كرامة الله إلى عبادة الله .
- فالعابد قد تمر عليه السنون ثم يأذن الله له بِمِنَح ٍ من الفِراسة ،فيستبصر أمورا ً ، وقد كان للإمام على كرم الله وجهه،له فى ذلك شؤون .
- و من الناس من تكون كرامة الله فاتحة له للعبادة، فلقد سمعنا عن رجل قاطع للطريق مسرف على نفسه،و كان من أمره أن مر ذات يوم ٍ بالسوق،فوجد ورقة من كتاب الله مُلقاة على الأرض قد علاها الأتربة و أوشكت على الضمور،فتحسس جيبه فوجد درهمان،فشرى بلأول منديل لَيُنظف الورقة ،و إشترى بالثانى عِطرا ً ليعطر الورقة ،ثم أرتقى جبلا ً،و بحث فيه عن شِّق ٍ ساكن بعيد عن الريح فوضع فيه الورقة ، ثم أراد الإنصراف ،فسمع منادى من السماء يقول : "لأطيبن ذِكرِك كما طيبت ذِكرى "،و عندها آب لربه وأستقام .
- و السكينة هى درجة عالية من السكن ،أتاها العلو من ناحية أنها عادة تكون هِبة و غير مُستشرف لها ،و أنها ترتبط بخُلقُ الجهاد إن هِجرة ً أو قتال ٍ أو مُبايعة .
- و السكن يكون مُكتسبا ً فى بعض أحواله ،فالزوجة الصالحة سكن ،أى هدوء و إطمئنان .
- و السكن و السكينة ،مطلوبان للإنسان سَوىّ الطِباع ،فالزوجة تعف ّ زوجها فلا ينزع لخائنة عين ، و السكينة تؤنس المؤمن لصدق وعد الله فى رُشد الخلافة فى الأرض و طُهر التمكين فى الدين .
- و ما أروع قول الحق تبارك و تعالى و هو يصف النفس العوجاء عن الدين القويم فى زيغها و أضطرابها و نزغها فيقول عز من قائل : " لو يجدون ملجئا ً أو مغارات ٍ أو مُدّخلا ً لولّوا إليه و هم يجمحون " التوبة .

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 08-27-2014, 11:32 PM
مشرف سابق
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: مع آيات السكينة

جزاكما الله الجنة وزادكما علما ونفعنا بكم
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 08-28-2014, 03:07 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: مع آيات السكينة

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 08-29-2014, 02:44 PM
نائب المشرف العام
 

أبو غرور will become famous soon enough
افتراضي رد: مع آيات السكينة

اللهم صل وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد بن عبد الله
من مواضيع : أبو غرور
أبو غرور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 08-29-2014, 04:24 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: مع آيات السكينة




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد واله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بارك بك ورحم والديك
مرورك اسعدني
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
آداب, السكينة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اختبار الهيئه السعوديه د/احمد سعيد ملتقى تبادل الخبرات 29 05-29-2016 07:43 PM
كيف تتعامل مع الاختلاجات و الصرع عند الاطفال ؟ ghadoo ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 4 09-09-2015 08:20 PM
فــنّ الإرضاع life`s rose ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 6 05-12-2015 07:40 AM
بشأن القبول بعد المقابلة الشخصية في الشؤون الصحية بالشرقية smad ملتقى التشغيل الذاتي 1030 04-27-2013 09:39 AM
فن التعامل مع ذوي الطباع الصعبة‏ الشموخ ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 0 01-28-2008 08:01 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:22 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط