آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى ترفيه الأعضاء لجميع المشاركات الترفيهية والهادفة

كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..

ملتقى ترفيه الأعضاء
موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-28-2014, 01:05 PM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


خطّاء وخيرالخطائين التوّابون images?q=tbn:ANd9GcSGi-q_uT6cX6LXHKFNXtF_JlMyVdpBTL7DHaiLRFZ0mWCrsTE8

كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..
تلك حقيقة ندركها جميعاً ..
ومواجهة الخطأ بالاعتراف به هو أول طريق الإصلاح ..
لكنّ بعض الناس يجنح إلى الاعتذار عن خطئه بتهوينه أو تبريره ..
وهذا يعد هروباً منه ، وعدم استعداد للإصلاح ، فمازال في نفسه شيءٌ من الغفلة
وقد يعالج آخرٌ الخطأ البسيط بخطيئة جسيمة؛
بأن يجنح إلى الكذب مثلاً أو إلى جدلٍ عقيم لاطائلة من ورائه .
وهناك من الناس من يؤمر بخيرٍ فيتثاقل عنه ويخلد إلى الأرض ..
وقد يزجر عن شرٍ ما فيخدع به وينزلق إلى مهاويه ، فإذابيّنت له صنيعه،
يزوغ عن علّته الحقيقية ، ويقول مضلّلاً : ماحيلتي ؟ معذور .. مقهور ...!

وهذا مثال لقول المشركين حين واجههم الرسول بضلالهم في عبادة الأصنام :
( وقالوا لو شاء الرحمن ماعبدناهم مالهم بذلك من علم إن هم إلا يخرصون
أم آتيناهم كتاباً من قبله فهم به مستمسكون ).

إن تهرب الإنسان من مسؤولية عمله ، وتجاهل ماأودعه الله في طبيعته
من حرية التوجه إلى الخير أو الشر دون ضغط ، واستعداد للعلو أو الضعة ..
هذا التجاهل لايحرره من مسؤولية وتبعات أعماله ،
فالإنسان مخيّر في فعل الخير وترك الشر ،
مخير في القيام بواجباته نحو نفسه .. وتنفيذاً لأوامر ربه ..


وهناك من يتوهم أن معنى بعض الآيات أو الأحاديث يبين أن الإرادة الإنسانية
غير حرة . مثل قوله تعالى :
( إن الذين كفروا سواءٌ عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لايؤمنون )
ليس معنى الآية أن الإنذار أو عدمه لايجدي نفعاً ؛
لأن نفوسهم مجبولة بحيث لاتقبل الحق ، فهي أوعية للكفر رغماً عنها؟
لا إنما القصد أن يصرف الرسول همته عن قوم لم يقصر جهداً
لإنقاذهم من الضلال، لكنهم آثروا الكفر وأعرضوا عن الهداية بمحض إرادتهم
وكان هذا اختيارهم .
فالإنسان باختياره يقود نفسه إلى سوء المصير ،
بإصراره على المعصية .. باتباعه هواه .. بالغفلة .. التي تورثه عمى القلب
قال تعالى : " ولقد ذرأنا لجهنم كثيراًمن الجنّ والإنس لهم قلوب لايفقهون بها ).
ومعناه إن بعض الخلق من الجن والإنس بغفلته وشروده عن الحق
يرشح نفسه لهاوية جهنم ..!


وهناك من الأفعال مايصح أن ينسب للإنسان على أنه السبب فيه ،
وإلى الله تعالى على أنه الخالق له ..
كمثل الزراعة .. تنسب للفلاح فهو سبب البذر ..
أما سبب الإيجاد فهو الله تعالى .
ولو أفردنا الفعل في نسبته للإنسان وحده فهذا صحيح ،
أو إلى الله وحده فهو صحيح أيضاً ..فكل واحدة لاتلغي الأخرى ..
وهذه قاعدة تتوضح على ضوؤها معاني آيات كثيرة ،،


ففي بعض الآيات قد يكون الفعل من الله خلقاً ولكن لايُنسب إليه تأدباً
مثل الآية التالية طوِيَ الفاعل :

( وأنا لاندري أشرٌّ أُريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا)
وكذلك فعل الخضر الذي قال :
( فأردت أن أعيبها )يقصد خرق السفينة
ولكن في حفظ الكنز قال :
(فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما )

وقد يتجرد المؤمنون تواضعاً لله من كل فضل ، وينسبون كل التوفيق لله :
( الحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله )
ومع هذا يذكرهم الله تعالى بسعيهم وطاعتهم فيقول عز وجل :
( ونودوا أن تلكم الجنة أُورثتموها بما كنتم تعملون ).


من كل ذلك نعرف أن الإنسان مخير في قضية الإيمان كما في كثير من أمور حياته
وأن الله عالم بما سيعمل كلّ منا في الدنيا،
وماسنصير عليه في الآخرة : الثواب .. أو العقاب،
ولكن من الخطأ القول أن سبْق العلم هو مايرغم الناس على العمل بما كُتِب ..
فهذا قول باطلٌ .. فالعلم ليس قوة ترغم ..
والناس بمحض ارادتهم يتوجهون إلى مايختارون .. والله يتم للعبد مايريد
فمن زرع ثمراً طيباً يحصده ، ومن زرع شوكاً فلا يجني إلا الشوك .

ولكن رُبّ ضالٍّ سيّئ الخليقة أدرك قبل فوات الأوان عاقبة أمره فاهتدى ،
وعمل بعمل أهل الجنة .. فيدخلها.
ورب صالحٍ حسن عمله وخلقه ، ثم غرته الدنيا وأغواه الشيطان فوقع في شراكه
وعمل بعمل أهل النار ..فيدخلها .
ولو تأملنا سيرة كل واحد منهما طوال حياته ،
ثم رأينا خاتمة عمله لعجبنا وطال استغرابنا..!!
فهل الأقدار أجبرتهما على خط سيرتهما من البداية إلى النهاية ؟!
بالطبع لا ..! بل هو الاختيار ..!
(فمن أحسن فلنفسه ، ومن أساء فعليها ثم إلى ربكم ترجعون ).
وماربك بظلام للعبيد ..
فلنحذر حبائل الشيطان وفتنته :
( يابني آدم لايفتننكم الشيطان). لاتفتتنوا به ولا تنساقوا وراءه ..فتخسروا ..!
ولا تقولوا نحن مقهورين مغلوبين على أمرنا ..
وأنتم في قرارة نفوسكم تعلمون أن منطقة إرادتكم حرّة تفعل ماتشاء ..
فلا تهدروا هذه الحرية في عمل يوردكم النار وبئس الورد المورود ..
لاتجعلوا إرادتكم أسيرة هواكم فتصبحوا على مافعلتم نادمين ..
حببوا الإيمان إلى قلوبكم .. وكرّهوا إليها كل معصية ..
داوموا على الطاعة .. تحلو دنياكم وإن كانت مرّة ..
واجعلوها صنواً ورفيقاً وحبيباً ملازماً لكم
ازرعوا لآخرتكم فالدنيا مزرعة الآخرة ...
وغداً سيكون القطاف ..
فإن خيراً فخير .. وإن شرّاً فشر ..

هدانا الله جميعاً لما فيه الخير..!

منقول
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 08-28-2014, 01:41 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..

- يأثم المخلوق حين ينسى أنه عابر و ليس أصيل فى ملكوت الله .
- و ذلك أن ال"عابر" يرى الجمال كل الجمال فى توائمه مع ما خُلِق له ،و ليس مع أفضلية عُنصره .
- فال"نار" تأثيرها الحرارى قد ينفذ من الجدران ،و هى خفيفة ذات إنتشار .
- و ال"طين" ثقيل بارد ينزع إلى الهبوط .
- نسي "إبليس " حقيقة أنه "عابر" و ليس أصيل فى ملكوت الله ،فقال " أنا خير منه . ."
- أما "آدم " فلم ينسى حقيقة أنه عابر و ليس أصيل فقال " ربنا ظلمنا أنفسنا . ."
- و لذلك غفر له خطيئة آدم ، و لم يغفر خطيئة إبليس .
- و المسرفون على أنفسهم يقولون " إن كان الله كتب على ّ المعصية،فلم يعذبنى؟ ،ولو أنصفوا لقالوا : إن كان الله كتب على المؤمن الطاعة فلم يُثيبه ؟ ،و لكنهم لم يقولوها .
- و الإنسان فيه نباتيه و حيوانية و آدمية
- فالإنسان مُصيّر فى صفاته النباتية ، مُصير فى صفاته الحيوانية ،و لكنه مُخيرُ فى صفاته الآدمية
- و الإنسان يمر فعله بمراحل ثلاث : إحساس و وجدان و نزوع - فإن رأيت وردة أحسست بجمالها ،فإن إستقر حبك لها فقد وجدت لها ،فإن كانت هى ملكك نزعت لتقطفها .
- و الشريعة لا تتعامل إلا مع منطقة ال"نزوع" ،فإن كانت الوردة ليست ملكك فيقول الشارع : لا تقطفها،و لكنه لا يحرم ال"إحساس" بها أو ال"وجد" لجمالها .
- إلا فى حالة واحدة ،وهى ال"إربة" فيما لا يحل ،فقد حرم الله الإحساس و الوجدان و النزوع .
- وذلك أنها إنفعال عضوى متسلسل : إن أنت أحسست فقد وجدت ،و إن وجدت فسوف تحدثك نفسك عن ال"نزوع"،فتلج فى أعراض الناس .
- و لذلك أغلق الحق تبارك و تعالى فى هذا الباب الإستثنائى المُدخل إليه فقال :" قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم . .".
salamat17 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 08-29-2014, 01:50 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد واله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بارك بك ورحم والديك
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 08-30-2014, 04:10 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..

دمت الافضل
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 08-30-2014, 04:14 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salamat17
- يأثم المخلوق حين ينسى أنه عابر و ليس أصيل فى ملكوت الله .
- و ذلك أن ال"عابر" يرى الجمال كل الجمال فى توائمه مع ما خُلِق له ،و ليس مع أفضلية عُنصره .
- فال"نار" تأثيرها الحرارى قد ينفذ من الجدران ،و هى خفيفة ذات إنتشار .
- و ال"طين" ثقيل بارد ينزع إلى الهبوط .
- نسي "إبليس " حقيقة أنه "عابر" و ليس أصيل فى ملكوت الله ،فقال " أنا خير منه . ."
- أما "آدم " فلم ينسى حقيقة أنه عابر و ليس أصيل فقال " ربنا ظلمنا أنفسنا . ."
- و لذلك غفر له خطيئة آدم ، و لم يغفر خطيئة إبليس .
- و المسرفون على أنفسهم يقولون " إن كان الله كتب على ّ المعصية،فلم يعذبنى؟ ،ولو أنصفوا لقالوا : إن كان الله كتب على المؤمن الطاعة فلم يُثيبه ؟ ،و لكنهم لم يقولوها .
- و الإنسان فيه نباتيه و حيوانية و آدمية
- فالإنسان مُصيّر فى صفاته النباتية ، مُصير فى صفاته الحيوانية ،و لكنه مُخيرُ فى صفاته الآدمية
- و الإنسان يمر فعله بمراحل ثلاث : إحساس و وجدان و نزوع - فإن رأيت وردة أحسست بجمالها ،فإن إستقر حبك لها فقد وجدت لها ،فإن كانت هى ملكك نزعت لتقطفها .
- و الشريعة لا تتعامل إلا مع منطقة ال"نزوع" ،فإن كانت الوردة ليست ملكك فيقول الشارع : لا تقطفها،و لكنه لا يحرم ال"إحساس" بها أو ال"وجد" لجمالها .
- إلا فى حالة واحدة ،وهى ال"إربة" فيما لا يحل ،فقد حرم الله الإحساس و الوجدان و النزوع .
- وذلك أنها إنفعال عضوى متسلسل : إن أنت أحسست فقد وجدت ،و إن وجدت فسوف تحدثك نفسك عن ال"نزوع"،فتلج فى أعراض الناس .
- و لذلك أغلق الحق تبارك و تعالى فى هذا الباب الإستثنائى المُدخل إليه فقال :" قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم . .".


نسأل الله أن يتمم لنا الخير أينما كان وأن يصلح الحال والمآل
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 08-31-2014, 02:29 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد واله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بارك بك ورحم والديك
مرورك اسعدني
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 09-02-2014, 03:33 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كل ابن آدم خطّاء .. وخيرالخطائين التوّابون ..


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد واله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بارك بك ورحم والديك
مرورك اسعدني
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لحل, التوّابون, ابن, خطّاء, وخيرالخطائين


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاستشفاء بالعسل والحبة السوداء ghadoo ملتقى التغذية 50 02-22-2016 01:21 AM
معلومات وحقوق يجب ان يعرفها كل مسلم mosa ملتقى النفحات الإيمانية 6 06-14-2007 05:34 PM
استغفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــار فلان ملتقى النفحات الإيمانية 0 04-20-2007 06:10 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:29 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط