آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

تفسير القرءان على منهج السلف

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-17-2014, 10:12 AM
بروفيسور صحي
 





حور الحور will become famous soon enough




سئل الشيخ / الفوزان


التَّفاسير كثيرة؛ فما هو التَّفسير الذي تنصح بقراءته‏؟

‏ ‏ لا شك أن التفاسير كثيرة والحمد لله، وهذا من نِعَمِ الله سبحانه وتعالى، والتفاسير متفاوتة، منها المطوَّلُ، ومنها المختصر، ومنها التفسير السَّالم من الأخطاء، ومنها التفسير الذي فيه أخطاء، ولا سيما في العقيدة‏.
‏ والذي أنصحُ به إخواني هو ‏"‏تفسير ابن كثير‏"‏؛ فإنه من أعظم التّفاسير وأحسنها طريقة ومنهجًا، لأنه يفسّر القرآن بالقرآن أولاً، ثم بالسنة النبوية، ثم بأقوال السلف، ثم بمقتضى اللغة العربية التي نزل بها؛ فهو تفسير متقن وموثوق‏.
‏ وأيضًا هناك ‏"‏تفسير البغوي‏"‏ وهو تفسير مختصر جيد على منهج السلف، وتفسير الحافظ ابن جرير الطبري؛ فهو تفسير واسع وشامل؛ فهذه التفاسير موثوق بها، وكذلك تفسير الشيخ عبد الرحمن السعدي؛ فهو تفسير جيد وسهل العبارة غزير العلم‏.
‏ أما بقية التفاسير، فهي تجيد في بعض النواحي، ولكنها فيها أخطاء، ولا سيما في العقيدة، ولا يصلح أن يقرأ فيها إلا الإنسان المتمكن، بحيث يأخذ منها ما فيها من الخير، ويتجنب ما فيها من الخطأ، لكن المبتدئ لا يستطيع هذا؛ فعليه أن يأخذ التفسير الذي ليس فيه مزالق وليس فيه أخطاء؛ مثل ‏"‏تفسير ابن كثير‏"‏ و‏"‏تفسير البغوي‏"‏ و‏"‏تفسير الحافظ ابن جرير‏"‏، وكلها تفاسير - والحمد لله - قيمة وجيدة‏
.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : حور الحور
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-17-2014, 11:12 AM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: تفسير القرءان على منهج السلف

- صدقتى و بررتى .
- و لا يختلف المسلمون فى قول النبى صلى الله عليه و سلم : " خير القرون قرنى"
- و لكن هناك بعض الآثار تفيد أن الله عز و جلّ يبعث على رأس كل مئة عام من يُجدّد للمسلمين إسلامهم.
- و النبى "ص" فى وصيته الجامعة بدأها بقوله :"جدد السفينة فإن البحر عميق . ."
- و اللغة العربية ، شأنها شأن باقى اللغات ، هى "بنت المحاكاة"،فإن وضع عربىّ وسط أجانب و هو صغير،نشأ يتحدث الأجنبية،و إن وضِعَ أجنبىّ وسط عرب و هو صغير،نشأ يتحدث العربية .
- و لقد عاش أبو العلاء المعرى منذ قرابة ألف عام ، و كان من أمره أقوالا ً لا يستريح لها أهل السنة ، و مع ذلك لم يحاجه و لم يقابله أحد فيما أدّعاه ، نظراً لشيوع صيته و أختلاف الناس فيه.
- يقول أبو العلاء المعرىّ ساخراً من حُكم الله عز و جلّ فى قطع يد السارق :
يَدُ بألف مِئين عزجدٍ وُدِيَت (1) . . ما بالها قُطِعت فى نِصف دِينار ِ(2)؟
تَحَكّمُ ما لنا إلا السكوت له . . ونستعيذ بمولانا من النار ِ
(1) دِية إصابة يد إنسان على سبيل الخطأ
(2) نِصاب حدّ السرقة ، و كان النصف دينار وقتها يُطعم عائلة بأكملها
- و على مُضىّ ألف عام ،لم نسمع على من يُجبه ، حتى جاد علينا المولى بالشيخ الشعراوى منذ فترة قليلة ،فأجابه قائلاً:
عِزّ الأمانة أغلاها و أرخصها . .ذلّ الخيانة فأفهم حِكمة البارى
لِحِكمةً ما لنا إلا الرضاء بها . . و نستعيذ بمولانا من النار ِ
- أيضا ً،فقد رأى الفقهاء فى الأعمال الإستشهادية فى فلسطين المحتلة ، أمر مُربِك ،و رأوا الفتوى فيهم مسألة شائكة ، حتى أتى الله بالدكتور غازى القُصيبى - رحمه الله ،و كان وزيرا للصحة بالسعودية يومئذ،و كان رجلاً شاعرا ً فأنشأ يقول :
فتحتْ بابها الجنان وحيّت *** وتلقـّتـْـكِ فاطمُ الزهراء
قل لمن دبّجوا الفتاوى : رويداً *** رُبّ فتوى ً تضجّ منها السماء
حين يدعو الجهاد يصمت حِبرٌ *** ويراعٌ والكتـْب والفقهاء
حين يدعو الجهاد لا استفتاء *** الفتاوى يوم الجهاد الدماء
( هو يتحدث عن آيات الأخرس ، الإستشهادية الفلسطينية ، التى تحرّج فى الحُكم عليها كثير من الفقهاء )
- و من المُخجل فى عصرنا الحالى ، أننا نفتح القواميس الأجنبية فى العلوم المادية ، مثل الطب و الفيزياء و الإلكترونيات ، فنجدها بضّة ممتلئة ،و نجد مثيلها العربى ضامر شحيح .
- و النبي "ص" وصف القرآن الكريم بقوله :" . . لا تنقضى عجائبه"،و لقد أوصى بعض السلف الصالح أن " ثوّروا القرآن".
- و هل كان يُمكن للصحابة،رضى الله عنهم أن يفهموا قول الحق تبارك و تعالى :" و له الجوار المنشآت فى البحر كالأعلام" الرحمن ؟
- إن السفن التى تحمل فنادق ترتفع العشرة طوابق،لم تكن معروفة فى عهد الصحابة .
- و هل كان يُمكن للصحابة رضى الله عنهم أن يستوعبوا قول الحق " له ما فى السموات و ما فى الأرض و ما تحت الثرى"؟
- هل كان النفط بخيراته و إتساع عطائه معروفا فى عهد الصحابه؟
- هل كان يُمكن للصحابة رضوان الله عليهم أن يدركوا أبعاد قوله تعالى :"والجبال أوتادا"،أولم يُثبت العلم الحديث أن ما يصنعه الجبال إنما هو تثبيت طبقة الغلاف الجوى بفعل الجاذبية ،و لولا ثِقَلَها الظاهر و الخفىّ لإنقشعت عن الأرض طبقة الهواء،و لأستحالت الحياة إذا .
- فالمنهج السلفى - و فى مقدمتهم العالم الجليل إبن كثير، يُكمله المنهج الإجتهادى،الذى برز فيه البعض من العصر الحديث مثل زغلول النجار فى مصر و أحمد ديدات بجنوب إفريقيا و جارودى بفرنسا .
- نسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا و أن يفقهنا فى ديننا .
salamat17 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
منهي, السلف, القرءان, تفسير, على


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياتنا كلها "القرآن" المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 169 06-22-2016 12:42 PM
...ارتفاع ضغط الدم (القاتل الصامت)... نسناس الضغط 27 12-09-2015 06:29 PM
الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) .. life`s rose ملتقى الأمراض 9 08-28-2015 02:19 AM
عــــــام الفيل المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 11 02-23-2015 02:20 PM
مقاصد سور القرآن كاملة  المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 2 03-31-2014 12:24 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:22 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط