آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته

ملتقى النفحات الإيمانية
عدد المعجبين  1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة حور الحور

موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-26-2014, 11:59 AM
بروفيسور صحي
 





حور الحور will become famous soon enough


قراءة الفرآن الكريم وتدبر آ باتـــــــه


إن يذكر الله تعالى وقراءة القر آن وتدبره راحة للبال وهو أمان للروح قال جلا وعلا [ ألا بذكر الله تطمئن القلوب ] وذكر الله تعالى يجد المسلم الحياة الحقيقية لأنه يرتيط قولا وفعلا بخالق السموات والأرض وفى كل زمان ومكان بخالق السموات والأرض .

قال الحسن : تفقدوا الحلاوة فى ثلاثة أشياء فى الصلاة وفى الذكر وقراءة القرآن فإن وجدتم وإلا فاعلموا ان الباب مغلق .

يقول ابن القيم ( فليس شئ أنفع للعبدفى معاشه ومعاده وأقرب الى نجاته من تدبر القرآن وإطالة التأمل وجمع الفكر على معاني آياته فإنها تطلع العبد على معالم الخير والشر بحذافيرها وعلى طرقاتها وأسبابها وغاياتها وثمراتها ومىل أهلها وتضع فى يده مفاتيح كنوز السعادة والعلوم النافعة وتثبت قواعد افيمان فى قلبه وتحضره بين المم وتريه أيام الله فيهم وتبصره مواقع العبر وتشهده عدل الله وقضله وتعرفه ذانه
وأسمائه وصفاته وأفعاله وما يحبه وما يبغضه وصراطه الموصل إليه وما لسالكيه بعد الوصول والقدوم عليه وقواطع الطريق وآفاتها وتعرفه النفس وصفاتها ومفسدات العمال ومصححاتها وتعرفه طريق أهل الجنة واهل النار واعمالهم واحوالهم وسيماهم ومراتب أهل السعادة وأهل الشقاوة وأقسام الخلق واجتماعهم فيما يجتمعون فيه وافتراقهم فيما يفترقون فيه )

وما اجمل قولا من قال :

فشمر ولذ بالله واحفظ كتابه

ففيه الهدى حقا وللخير جامع

هو الذخر للملهوف والكنز والرجا

ومنه بلا شك تنال المنافع

به يهتدى من تاه فى معمعة الهوى

به يتسلى من دهته الفجائع
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
المكينزي معجبون بهذا.


من مواضيعي : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 09-26-2014 الساعة 12:15 PM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-26-2014, 12:25 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته

- صدقتى و بررتى .
- يقول أحد الصالحين واصفا قيام الليل مع تلاوة القرآن :
خلوت بِربّى . . فصِرتُ خفيف النفسِ كأنّى بلا جِسمِ
تلوت كتاب الله . . فيا نِعمَ ما عُوّضتَ بِه عن لذّة النومِ
تمنيت ليلى ن يطول لأنتهى . .إلى السين من و "الناسِ" (1)موصولاً ب"بِسم"(2)
.................................................. ......................
(1)،(2): و ذلك فى الإنتقال من " من الجِنّة و الناس" الذى هو نهاية القرآن إلى " بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين . ." الذى هو بداية القرآن ،و ذلك أن القرآن هو ال" حالّ المُرتَحِل "
salamat17 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 09-26-2014, 08:42 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد واله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بارك بك ورحم والديك
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 09-26-2014, 09:37 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: قراءة القرآن الكريم وتدبر آياته

- القرآن الكريم هو كتاب الله المُعجِز المُتَعَبّد بِتلاوته .

- و الخلائق تتكلم و الخالق يتكلم ،و لكن كلام الخلائق لها نسيج ، وكلام الخالق له نسيج .

- و مما يميز كلام الخالق ،أنّه يتفلّت من الذاكرة ، إن لم يتعهده حامله بالمراجعة.

- و القرآن الكريم، يُقرأ فى الدنيا ، كما يُقرأ فى الآخرة .

- و فى الأثر : أن الله عز و جلّ إذا جمع الخلائق ليوم الفصل ، يقرأ القرآن، فيعلم الناس كل شىء .

- و الإمام أحمد إبن حنبل ، عُذّب من أجل أن يتقول على الله ما لم يعلم،فأبى أن يُطاوع الناس فى أهوائهم ،و أبى إلا أن يقول : القرآن كلام الله منه جاء و إليه يُردّ ،و ليس بمخلوق .

- و الله عزّ و جلّ ،أشذّ إستماعاً لقارىء القرآن ، من صاحب القينة إلى قينته .

- والقرآن يأتى شافعاً يوم القِيامة لحامله، وما ألطفها من شفاعة .

- و يبدو أن الخلائق، غير البشر، لدى لُغاتهم لديهم مشاعر و أحاسيس ربما تتجاوز مشاعر البشر و أحاسيسهم صِدقاً و نُبلا ً، فهاهى نملة نبى الله سُليمان – كما فى رُوِىَ فى بعض الأثر، و قد سَمِعَها نبى الله تقول :" . .لايحطِمَنّكم سليمان و جنوده . ."النمل 18،فيسألها – و هو الذى أُوتى مُلكاً لاينبغى لأحد من بعده – يسألها مستفسراً : لِمَ تقولين ذَلِك، و قد تعلمين أنى نبى عدل لا أظلم؟

- فتجيبه النملة : يا نبى الله،ما حُطمة الأجرام عَنيت ، و إنما عنيتُ حُطمَة القلوُب . قال سليمان: و ما ذاك؟ قالت النملة : خشيت أن يرى النمل مُلكِكَ من الإنس و الجنّ و الطيرِ فيركنوا إلى الدنيا ، فتلك حُطمة القلوب !

- يقول الراوى : ثم إن النملة أرادت أن تهدى سُليمان ، فأتت ب"نَبَقة"،تجرّها، ثم أرادت أن تُمَهّد لِقبول هدّيتها ، فأنشأت تقول :

ألم ترى أنّا "نَهدىِ" إلى الله ما له . . و إن كان به عنه غِنىً فهو قابلهُ

و إن كان يُهدىَ للجليلِ بِدُرّة . . لأقصر عنها البحرُ يوماً و ساحِلهُ

و لكّننا نهدِىِ إلى من نُحبّه . . فيرضى به عنّا و يشكُرُ فاعلهُ
وما ذاك إلا من كريم خِلاله . . و إلاّ فمافى مُلكِنا أحداً يُشاكِلهُ
التعديل الأخير تم بواسطة salamat17 ; 09-26-2014 الساعة 09:42 PM.
salamat17 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
آياتـــــاته, القرآن, الكريم, نتدبر, قراءة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
... موسوعة ال 1000 سؤال فى التاريخ الأسلامى ... نسناس ملتقى النفحات الإيمانية 12 12-17-2015 11:29 AM
هكذا تبلغ رسالة الإسلام .. أخي المغترب !! المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 17 07-29-2015 10:27 AM
فضائل وفوائد حفظ القرآن الكريم (22فضل) المسكينه ملتقى النفحات الإيمانية 16 06-21-2015 09:43 PM
القرآن الكريم معجزة النبي الخالدة حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 2 08-25-2014 12:37 AM
ثلاثون وصيه قبل الشروع في حفظ القرآن الكريم نسائم ملتقى النفحات الإيمانية 20 05-14-2010 11:00 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:17 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط