آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

اول مشاركه...واحتاج مساعدتكم...لو مفى مشكله

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  رقم المشاركة : [ 21 ]
قديم 03-22-2008, 01:22 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

موانع الحمل


1/ اللولب
لهذا اللولب النحاسي شكل حرف تي وهو صغير الحجم ومصنوع
من البلاستيك والنحاس ويتم إدخاله من قبل أحد أعضاء
الفريق الصحي الذي تلقى تدريبا خاصا حول إدخال اللولب
إلى داخل الرحم بحيث يمنع حدوث الحمل.
يمكن أن يبقى اللولب داخل الرحم لفترة تصل إلى عشر سنوات
دون الحاجة إلى استبداله، وتصل فعاليته في منع الحمل إلى
99%.
وتعتبر اللوالب من أكثر الوسائل المعتمد عليها لسهولة
استخدامها.

كيف يعمل اللولب النحاسي؟
يحدث الحمل نتيجة لقاح البويضة من الحيوان المنوي ويحدث
اللولب تغيرات تمنع التقاء الحيوانات المنوية مع البويضة
بحيث لا يحدث اللقاح والحمل.

ما هي ميزات اللولب النحاسي؟
مريح: لا حاجة لتذكر تناول أي شيء.
تأثيره قابل للإنهاء: إذ يمكن إزالته من قبل شخص مدرب
عندما ترغب المرأة بالحمل.
يمكن استخدامه بعد الوضع (الولادة)، كما لا يتدخل في
الإرضاع الطبيعي.

ما هي التأثيرات الجانبية الممكنة الحدوث؟
قد يصبح الطمث أطول مدة أو أغزر كمية، كما قد تزيد شدة
التقلصات المؤلمة (المغصات) التي تحدث أثناء الطمث. وقد
يحدث نزيف أو تظهر بقع دموية بين الطمث والذي يليه، وهذا
غير ضار، وعادة يتوقف خلال ثلاثة شهور

اقراص منع الحمل :
ما هي الأقراص المانعة للحمل؟
تؤخذ هذه الأقراص كل يوم لتمنع حدوث الحمل وهي تمنع
انطلاق البويضة في جسم المرأة، ولذا لا تصبح المرأة
حامل.

ما هي مزايا الأقراص المانعة للحمل؟ 1. سهلة الإيقاف عندما ترغب المرأة بالحمل.
2. قلة حدوث المغصات الطمثية والألم وخفة الطمث.
3. تساعد على إنقاص نسبة حدوث الحالات التالية: المرض
الالتهابي الحوضي، الورم الليفي الرحمي، الأمراض الحميدة
في الثدي، سرطان المبيض وبطانة الرحم، وبعض أنماط
الأكياس المبيضية.

ما هي التأثيرات الجانبية التي يمكن أن تحدثها الأقراص؟
قد تحدث الأقراص الغثيان، الصداع، زيادة الوزن، ألم
الثديين، الدوار (الدوخة)، نقص الرغبة الجنسية، ظهور
البقع الدموية، المزاجية والاكتئاب.
وهذه التأثيرات غير ضارة وعادة تختفي خلال الشهور
الثلاثة الأولى إن ظهرت.

كيف تبدأ السيدة بأخذ الأقراص المانعة للحمل؟
يجب أن تبدأ المرأة بأخذ الأقراص اعتبارا من اليوم
الخامس من الطمث، وعلى أية حال فلا بد لمن ستبدأ بأخذ
الأقراص لأول مرة من استشارة الطبيب.
ويجب أن لا تأخذ السيدات أقراص منع الحمل إذا وجد واحد
أو أكثر مما يلي:
1. الحمل أو إرضاع طفل لم يتجاوز ستة شهور من العمر.
2. تكرر نوبات من الصداع (الصداع النصفي أو الشقيقة).
3. وجود آلام صدرية أو ضيق نفس (مرض قلبي)
4. تلون العينين أو الجلد أو الاثنين باللون الأصفر خلال
السنة السابقة (مرض كبدي).
5. وجود تخثرات دموية أو ألم وتورم في إحدى الساقين.
6. عند وجود نزف مهبلي غير معلل بين الطمث والذي يليه أو
بعد الجماع


اخطار حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل من أكثر وسائل منع الحمل استخداما
من قبل النساء لكونها مريحة للاستخدام ولا ينجم عنها أي
أخطار خاصة بجهاز الحمل، وتعتبر فاعليتها في منع الحمل
قريبة من الكمال.
وبالرغم من شيوعها إلا أنها لا تخلو من بعض الأعراض
الجانبية والتي يعود سببها إلى كمية هرمون الاستروجين
والبروجسترون في هذه الحبوب. وتتلخص هذه المخاطر الصحية
على النحو التالي:
- الإصابة بمرض انسداد أو تصلب الشرايين.
- نقص في بعض الفيتامينات والمواد المعدنية الضرورية
للجسم.
- تدهور الصحة النفسية.


خطر تصلب الشرايين من حبوب منع الحمل
أكدت الأبحاث الطبية أن غالبية النساء اللاتي يستخدمن
حبوب منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم تظهر عليهم
الأعراض التالي:
- زيادة تركيز بلازما الدم بالجليسيريدات الثلاثية
(الدهنيات الثلاثية) والتي تعتبر من أكثر أنواع الدهون
تواجدا في الجسم وبشكل خاص في الأنسجة الدهنية تحت الجلد
حيث يتم خزنها كمصدر احتياطي للطاقة.
- زيادة في نسبة الكوليسترول الكلي في الدم وخاصة بسبب
زيادة نسبة الدهن البروتيني المنخفض الكثافة (LDL) الذي
يصفه الأطباء بالكوليسترول الرديء لأنه يلتصق على جدران
شرايين القلب ويعمل على انسدادها.
- لا تؤدي حبوب منع الحمل إلى إحداث أي تغيير في تركيز
الدهن البروتيني العالي الكثافة (HDL) الذي يعتبره
الأطباء أهم وساءل الوقاية من تراكم الكوليسترول الرديء
على الجدران الداخلية لشرايين القلب بسبب دوره في تنظيف
مجرى الدم من الدهن البروتيني المنخفض الكثافة.
- تعمل حبوب منع الحمل على زيادة نسبة السكر في الدم
ونقص تحمل المتعاطية لهذه الحبوب لهذا الارتفاع في سكر
الدم Reduced Glucose Intolerance . ويعود ارتفاع السكر
في الدم إلى مادة البروجسترون الموجودة في الحبوب.
ولتفادي حدوث التغيرات الصحية السلبية التي سبق ذكرها
فان الأطباء ينصحون باستخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي
على 50 وحدة دولية أو أقل من هرمون الاستروجين إضافة إلى
بروجستيرون خفيف.


نقص المواد الغذائية
تؤدي حبوب منع الحمل إلى التغيرات الغذائية التالية:
- يزداد امتصاص المصل في الجسم لفيتامين (أ) وفيتامين
(هـ) ، والنحاس.
- نقص في حامض الأسكوربيك في المصل وفي كريات الدم
البيضاء.
- نقص في تركيز مادة الفوليك في كريات الدم الحمراء.
- نقص في كمية فيتامين ب12 وكذلك فيتامين ب6 في المصل،
وهما ضروريان لتمثيل المواد الكربوهيدراتية.
وتعتمد حدة التغيرات الخاصة بالغذاء على تركيز
الاستروجين في الحبوب حيث يؤثر على قدرة الجسم في تمثيل
مادة التريبتوفان Tryptophan وهي عبارة عن حامض أميني
أساسي في الجسم يصنع منه فيتامين النياسين والموصل
العصبي سيروتونين Serotonin . ويجدر الإشارة إلى أن هذه
التغيرات الخاصة بالغذاء لا تظهر على جميع النساء
المستخدمات لحبوب منع الحمل.


تدهور الصحة النفسية
يعتبر الاكتئاب أحد الحالات النفسية التي تظهر على بعض
وليس جيم النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل، ويحدث
الاكتئاب نتيجة نقص تركيز الموصل العصبي سيروتونين
Serotonin أو المادة المكونة له.
وان تناول جرعات إضافية يومية من فيتامين ب6 وبحدود
20-40 مليغرام يؤدي لزوال وتلاشي حالات الاكتئاب.
أما بخصوص الوقاية من نقص حامض الأسكوربيك (فيتامين جـ)
ومادة الفوليت، فان الأطباء ينصحون بتناول جرعات إضافية
يومية من فيتامين (جـ) ومادة الفوليت التي تأتي ضمن
كبسولات مادة الحديد
3/ الحقن المانعة للحمل :

ما هي الحقن المانعة للحمل؟
هي وسيلة مؤقتة للمباعدة بين الحمول تقارب فعاليتها
100%. وعند إعطاء الحقنة لا يحدث حمل خلال الشهور
الثلاثة التالية.

كيف تعمل الحقن المانعة للحمل؟
تمنع هذه الحقن انطلاق البويضة في جسم المرأة، ولذا لا
تحمل المرأة.

ما هي ميزات الحقن المانعة للحمل؟
1. مريحة وسهلة الاستعمال: فقط 4 مرات سنويا
2. تدوم لفترة طويلة نسبيا دون أن يكون تأثيرها دائما.
3. يمكن استخدامها من قبل المرضعات بعد انقضاء ستة
أسابيع على الوضع.

ما هي التأثيرات الجانبية التي قد تحدثها الحقن؟
1. عدم انتظام الطمث بعد المرات القليلة الأولى من
استعمالها، حيث يتطاول الطمث بضعة أيام، أو تظهر بقع
دموية بين الطمث والذي يليه.
2. انقطاع الطمث أو غياب الطمث لفترة ما بعد مرور سنة
على استعمالها، وهذا أمر غير ضار ويشابه إلى حد كبير ما
يحدث في المرأة المرضع بتأثير الرضاعة. وعند التوقف عن
أخذ الحقن يعود الطمث للظهور كالسابق.
3. في الحالات النموذجية وفي العادة هناك فترة تأخر تمر
بين التوقف عن أخذ الحقن وبين عودة القابلية للحمل
والإنجاب. وتختلف هذه الفترة من امرأة إلى أخرى لكنها في
المعدل تبلغ عشرة شهور بعد أخذ آخر حقنة.
4. نادرا قد تحدث نزف غزير وهذا غير ضار في العادة، لكنه
قد يكون أمرا مزعجا وعند حدوث النزف الغزير، لا بد من
مراجعة الطبيب لتلقي النصيحة والمشورة.

كيف يمكن البدء بأخذ الحقن؟
قبل أخذ أي حقنة لا بد أن تراجع المرأة الطبيب للتأكد
أنها ليست حامل ولتتأكد أيضا من عدم وجود حالات صحية
معينة تحول دون كون وسيلة الحقن الوسيلة الأنسب.
وتعطى الحقنة الأولى خلال بدء الطمث


أقراص منع الحمل تسبب السرطان

إن الاستخدام طويل الأمد لأقراص منع الحمل قد
يزيد مخاطر الإصابة بسرطان عنق الرحم لأربعة أمثالها لدى
المصابات بفيروس «أتش.بي.في».
وجمع الباحثون بيانات من عشر دراسات شملت مريضات بسرطان
عنق الرحم وتستخدمن أقراص منع الحمل لمعرفة أثر الأقراص
على زيادة مخاطر الإصابة بالسرطان لدى المصابات
بالفيروس.
ويقوم الفيروس الذي ينقل عن طريق الالتقاء الجنسي بدور
مهم في التسبب في سرطان عنق الرحم لكن الهرمونات
الأنثوية مثل التي تستخدم في صناعة أقراص منع الحمل
تعتبر عاملا مساعدا.
ولم تظهر النتائج أي زيادة في مخاطر الإصابة بسرطان عنق
الرحم لدى نساء استخدمن أقراص منع الحمل لمدد أقل من خمس
سنوات بالمقارنة بمن لم يستخدمنها على الإطلاق.
وأظهرت الدراسة أن النساء اللائي تعاطين الأقراص لفترات
تتراوح بين خمس وتسع سنوات أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة
بسرطان عنق الرحم في حين تزيد احتمالات الإصابة إلى أربع
مرات لمن استخدمن الأقراص لعشر سنوات أو أكثر


ربط قناتي فالوب لمنع الحمل



من إحدى الوسائل المعروفة لمنع الحمل بشكل دائم هي
عملية ربط قناتي فالوب، ولكثرة التساؤلات عن كيفية إجراء
هذه العملية وما هي الفوائد من هذه العملية وكذلك
المخاطر المترتبة عليها يجب أن ننوه أولاً بأن هذه
العملية لا يستوجب إجراؤها في مجتمعنا إلا لفئة صغيرة
جداً من النساء اللواتي تستوجب الظروف الطبية الحقيقية
إجراءها، وذلك في الحالات المرضية المزمنة التي ربما
يؤدي حدوث الحمل إلى تدهور حالة المريضة الصحية مثل
حالات أمراض القلب الشديدة والمزمنة وحالات اضطرابات
وظائف الكبد والكلى المزمنة وأمراض الرئة الشديدة
والمزمنة، وكذلك الحالات الجراحية كحدوث انفجار للرحم في
ولادة سابقة وكذلك حالات العمليات القيصرية المتكررة
المصاحبة لالتصاقات داخل البطن والحوض بين الرحم
والامعاء والمثانة حيث تؤدي إعادة إجراء العمليات
القيصرية إلى إصابة هذه الأعضاء وتأثرها وكذلك حدوث
صعوبات في الوصول إلى الرحم دون الإضرار بهذه الأعضاء
الحيوية المهمة. أما إجراء هذه العملية وذلك بسبب
الاكتفاء بعدد المواليد دون وجود سبب طبي ملزم لإجرائها
فإنه غير مرغوب شرعاً حيث يمكن استخدام وسائل منع الحمل
المؤقتة مثل استخدام حبوب منع الحمل أو اللولب أو الواقي
الذكري المطاطي أو خلافها. إن هناك فوائد لعملية ربط
قناتي فالوب الدائم إذا دعت الضرورة لذلك وهي تعتبر
عملية سهلة وبسيطة وآمنة وخالية من الخطورة بإذن الله،
حيث تحرر المرأة من هموم ومتاعب حبوب منع الحمل وتحررها
كذلك من الخوف والقلق من الحمل. أما بالنسبة لعيوب هذه
العملية فهي في مجملها نفسية وتوجد أفكار خاطئة كثيرة
وشائعة جداً بين النساء عن نتائج هذه العملية كانقطاع
الطمث (الدورة الشهرية) وحدوث أمراض خبيثة ومزمنة كذلك
أمراض نفسية، ولكن الرأي العلمي يقول بثقة لا توجد مثل
تلك المضاعفات لأن وظيفة الانبوب الرحمي هي فقط إمرار
البويضة والحيمن المنوي. إنه على الرغم من رغبة الزوجين
الإرادية والملحة لإجراء العملية ولكن بعد مدة من الزمن
قد يندم أحد الزوجين أو كلاهما وخصوصاً الزوجة إما
لاستمرار تلك الأفكار الخاطئة حول نتائج العملية حيث
يلقى اللوم على العملية حتى لو اصابت الزوجة أعراض مرضية
بسيطة مثل الحساسية أو الزكام، والسبب الآخر للندم - وهو
الأهم - ظروف الحياة فقد يصادف انها تريد مولوداً مع
مرور الزمن أو في حال الانفصال وحدوث زواج آخر. إن إجراء
العملية كما ذكرنا سهل، ومعظم العمليات يجرى باستخدام
المنظار البطني تحت التخدير العام وتستعمل حلقات
بلاستيكية في منتصف الأنبوبين وتثبت بإحكام منعاً
لانزلاقها وفشلها وربما يستدعي الأمر إزالة جزء من كل
انبوب وقد تجرى العملية عن طريق فتحة مستعرضة صغيرة
بأسفل البطن فوق منطقة العانة أو عن طريق المهبل بفتحه
في القبو الأمامي. هنالك اختلاف في الرأي حول الوقت
المناسب لإجرائها بعد الولادة فقسم يقول بعد الأيام
الأولى من الولادة حيث يكون الرحم عالياً مما يسهل
الوصول للمنطقة المطلوبة للربط، والقسم الآخر يفضل
إجراءها بعد انتهاء مدة النفاس حيث تكون الأعضاء
الداخلية قد اتخذت حالتها الطبيعية مما يقلل كثيراً من
نسبة احتمال حصول الحمل أو أثناء إجراء العمليات
القيصرية أو في حالة حدوث انفجار للرحم. إذا كانت نية
إجراء العملية في الظروف الاعتيادية فيجب التأكد من عدم
وجود حمل في أيامه الأولى ولو حصل ذلك تنحصر البويضة
الملقحة داخل القسم الخارجي من الأنبوب وهذا معناه
احتمال حدوث حمل خارج الرحم في الأنبوب. إن مضاعفات
العملية هي احتمال حصول كثرة الطمث في بعض الدورات
الشهرية بعد العملية وأحد أسبابها هو احتقان الحوض وفي
بعض الحالات النادرة قد يحصل الحمل والسبب هو في تقنية
العملية. ولضمان عدم حصول حمل يجب أن يستأصل جزء من كل
أنبوب بالإضافة إلى ربطه.
في بعض الأحيان تصر الزوجة ولأسباب ذكرت سابقاً بشكل
جنوني على إعادة توصيل الأنبوب بهدف الحصول على الحمل،
ولكن الغريب أن أكثر تلك الطلبات يأتي ليس بهدف الحمل
وإنما بسبب نفسي وهو خوف من الزوج في الرغبة للحصول على
أطفال وبالتالي البحث عن زوجة أخرى أو الخوف من حدوث
أورام مثلاً.. يجب أن نوضح للزوجين قبل إجراء العملية أن
عملية إعادة فتح قناتي فالوب عادة ما تكون فاشلة ونسبة
نجاحها ضئيلة جداً وحتى إجراء عمليات إعادة توصيل قناتي
فالوب بالطريقة المجهرية يكون نسبة نجاحه ضعيفة وحتى في
أكبر المراكز الطبية المتخصصة، ولكن قد يكون البديل هو
إجراء التقليح بطريقة أطفال الأنابيب.

إن عقد الأنابيب هو الحل الأمثل للحالات المرغوبة طبياً
ومع ذلك على الزوجين عدم التسرع في اتخاذ قرار إجراء
العملية إلا بعد مضي وقت كاف من دراسة وتأمل الاحتمالات
المستقبلية خصوصاً أن العملية ستكون دائمة من الناحية
العملية.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 22 ]
قديم 03-22-2008, 01:24 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

اختيار جنس المولود

عبر العصور ظل أمر جنس المولود المنتظر هو شغل الوالدين
الشاغل لاعتبارات خاصة بعضها تحكمها ا لطبيعة والفطرة
البشرية والاعتقادات المتوارثة المرتكزة على الاحتياجات
الإنسانية وبعضها تحكمه الاحتياجات الطبية التي تفرضها
كثير من الأمراض المرتبطة بالجين الذكري على حدة أو
ألجين الأنثوي . فكان أمر عزل الأجنة الذكور عن الإناث
حاجة ملحة على الصعيد الطبي للحد من ولادة أطفال مرضى
ومشوهين الأمر الذي تكاثفت له جهود علماء الأجنة لاختيار
جنس المولود .

فمنذ الثمانينات والأبحاث جارية في موضوع اختيار جنس
المولود والقاعدة العلمية الرئيسية المتعارف عليها بأن
جنس المولود يحدد بنوع الكروموسوم الذي يحمله الحيوان
المنوي إما أنثويا ( X -chromosome ) أو ذكريا ( Y-
chromosome ) في حين أن بويضة الأنثى لا تحمل إلا (
X-chromosome ) أي الكروموسوم الأنثوي .

فإذا كان الالتقاء بين حيوان منوي يحمل الكروموسوم
الأنثوي مع البويضة ( X-X ) كان نتيجة التلقيح أنثى ،
وإذا كان الالتقاء بين حيوان منوي يحمل الكروموسوم
الذكري ( X-Y ) مع البويضة كان الناتج ذكرا .

هذه القاعدة كانت المحور الذي تدور حوله جميع هذه
الأبحاث .

على هذه القاعدة أيضا اعتمد الإغريق والفراعنة دون علم
لهم بالأساس العلمي ، فمن تاريخ الشعوب نجد أن الإغريق
سعوا لتحديد جنس المولود اعتمادا على قناعتهم بأن الأجنة
الذكور مختزنة بالجهة اليمنى للرجل ، في حين تحتل الأجنة
الإناث الجهة اليسرى ، وبناء على هذا الاعتقاد السائد
كان الرجل الإغريقي يربط على خصيته اليسرى لمنع تكون
الإناث خلال الجماع . أما الرجل الهندي فقد كان يحكم
قبضته على الخصية اليسرى أثناء الجماع لنفس السبب ، في
حين استأصل الفرنسي الخصية اليسرى لمنع تكون الإناث على
وجه الإطلاق .

من ناحية أخرى واعتمادا على اعتقادات شعبية متوارثة كذلك
اعتقد الشعب التايوني بأن زواج الرجل البدين من السيدة
النحيفة لإنجاب الإناث والعكس صحيح . كما افترضوا أن أكل
المتبلات واللحوم والأسماك المملحة والحامضة وخصيتي
الحيوان يساعد على إنجاب الذكور .

الشعوب المختلفة الأخرى اعتقدت أن الجماع في الأيام
الزوجية ينتج ذكورا والجماع في الأيام الفردية ينتج
إناثا .

وكثيرة هي المحاولات التي سعى لها العرق البشري من أجل
تحديد جنس المولود اعتمدت كلها على افتراضات النجاح أو
الفشل , حتى تدخل العلم وأصبح لاختيار جنس المولود وسائل
مختلفة تتفاوت في درجات تعقيدها وفرص نجاحها . بدأت
بفرضيات تناقلت مع الأجيال ووجدت لها مدخلا علميا لتنتهي
بوسائل معقدة يديرها علماء الأجنة في مختبرات معقدة
التجهيز .

فما هي وسائل اختيار جنس المولود ؟

أولا : الغذاء .

أثبتت الأبحاث (( Rajan S. Joshi بأن تغذية المرأة كان
لها تأثير في عملية اختيار جنس المولود . وذلك بتأثيره
على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في
جدار البويضة , والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث
التلقيح . إن للتوازن الأيوني للصوديوم والبوتاسيوم
مقابل الكالسيوم , والمغنيسيوم تأثير حيوي على هذه
المستقبلات مما يؤدي إلى حدوث تغييرات على مركبات الجدار
والذي بدوره يؤثر على انجذاب الحيوانات المنوية الذكرية
أو الأنثوية .

عن تأثير هذه الأيونات بصورة مبسطة فان زيادة نسبة
الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم
والمغنيسيوم يحدث تغييرات على جدار البويضة لجذب الحيوان
المنوي الذكري ( Y-sperm) واستبعاد الحيوان المنوي
الأنثوي (X-sperm) وبالتالي نتيجة التلقيح تكون ذكرا

.


والعكس صحيح فان زيادة نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم في
الدم وانخفاض الصوديوم والبوتاسيوم يجذب الحيوان المنوي
الحامل للكروموسوم الأنثوي (X-sperm ) ويستبعد الحيوان
المنوي الحامل للكروموسوم الذكري (Y-sperm) وبالتالي
تكون نتيجة التلقيح والحمل أنثى

.


ولإتباع هذه الطريقة فعلى السيدة إتباع حمية غذائية لمدة
زمنية لا تقل عن الشهرين تدعم بها المخزون الغذائي الذي
يشجع الجنس المرغوب به ونرفق جدولا غذائيا يوضح المصادر
الغذائية للكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم.

إذا كنت ترغبين بإنجاب ذكر إذا كنت ترغبين بإنجاب أنثى
الصوديوم
البوتاسيوم
المغنيسيوم الكالسيوم

ملح الطعام .
رقائق الذرة . مثل ( الكورن فليكس(

الفواكه الطازجة وأهمها الموز , والمشمش , والجريب فروت
, البطيخ ، النكتارين , عصير البرتقال والاجاص والكرز

الفواكه المجففة .

الخضراوات الطازجة مثل الفاصوليا الخضراء , القرنبيط (
الزهرة ) , الذرة , البازيلاء , البطاطا , البطاطا
الحلوة , البندورة سواء عصير أو ثمار أو معجون .

الدجاج بدون الجلد وخاصة الصدر ، الديك الرومي .

الحبوب المجففة . البقول وخاصة العدس والفاصوليا البيضاء
المجففة

السكر والجلي والبشار

مارجرين ال**دة النباتية المربى

الأرز

الخبز الأبيض

اللحوم والأسماك
خبز النخالة ورقائق النخالة .

اللوز , الكازو , الفول السوداني , و**دة الفول السوداني
بدون ملح

حبوب الصويا , البطاطا بكميات قليلة

الحليب ومشتقاته

الحليب ومشتقاته ( ال**ادي ) اللبنة الجبنة بأنواعها .

الخبز المصنوع من القمح الأبيض بدون ملح وخميرة

الحبوب مثل اللوز البندق , عباد الشمس , السمسم.

سمك السلمون والسردين والمحار.

الخضراوات وخاصة الورقية منها الخس , والجرجير ,
والبقدونس , الك**رة الخضراء , الملوخية , البامية ,
الجزر , الثوم.

الحمص - الطحينية .

ال**دة بدون ملح

القهوة

الامتناع عن الخبز الأسمر

ويسمح ببيضتين في الأسبوع
كل أنواع الفاكهة ما عدا الموز والبرتقال والكرز
والمشمش والخوخ
البندورة المطبوخة
العسل
القهوة
كميات محدودة من اللحوم والأسماك بمقدار 125 غم / يوميا
الامتناع عن المقالي والبشار والشوكولاتة والحلويات
والسبانخ





ثانيا : توقيت الجماع. (*** Timing) .

وتعتمد هذه الطريقة على الخصائص الفيزيائية للحيوانات
المنوية التي تختلف فيها الحيوانات المنوية الذكرية عن
الأنثوية، بحيث وجدت الأبحاث أن الحيوان المنوي الذكري
خفيف الوزن , سريع الحركة ولكنه يعيش فترة قصيرة من
الزمن , في حين أن الحيوان المنوي الأنثوي ثقيل الوزن
بطيء الحركة ويعيش لفترة زمنية أطول . وبناء على ذلك
فانه يمكن بتحديد موعد الاباضة لدى السيدة التدخل نسبيا
بتهيئة التوقيت المناسب للجماع لتكون النتيجة الجنس
المرغوب به . فمثلا اذا حدث الجماع مباشرة بعد حدوث
الاباضة فان الكفة ترجح للذكورة والعكس صحيح .

تجدر الإشارة بأن هذه الطريقة لوحدها لا تزهو بفرص نجاح
عالية ولكن اذا كانت مرتبطة بالحمية الغذائية المناسبة
فانها تحسن فعاليتها جدا ، ويجب كذلك حساب موعد الإباضة
بدقة لأنه يختلف من امرأة لأخرى وفي نفس المرأة من شهر
لآخر.

ثالثا : الوسط ألحامضي والقاعدي .

وهذه أمور غدت حديث المجتمع العام إذ أصبح من المتعارف
عليه أن الوسط ألحامضي هو أكثر ملائمة للحيوان المنوي
الأنثوي والوسط القاعدي يناسب الحيوان المنوي الذكري ,
واعتقد الناس بأن أنواع الغذاء تلعب دورا بهذا الصدد
وذلك بنتائج عمليات الأيض للأغذية المختلفة والتي تعطى
أوساطا حمضية أو قاعدية وهذا الأسلوب لم يحقق نتائج
مشجعة على عكس الحمية الغذائية التي تغير من مدى
استقبالية البويضة للحيوان الذكري أو الأنثوي والمذكورة
سابقا , كما ساد الاعتقاد بأن عمل دش مهبلي حامضي أو
قاعدي يمكن أن يغير من الوسط وهذه الطريقة غيرت فرص
النجاح إلى ما يقارب 5 % وهي نسبة لا يمكن تجاهلها , الا
أنه يجب التنويه بأن هذه المحاليل المستخدمة يجب أن تكون
محضرة بدقة ويمكن الحصول عليها من الصيدليات المختلفة لا
أن تحضر منزليا كدش بيكربونات الصوديوم المتعارف عليها
والتي قد تلعب دورا سلبيا حتى على خصوبة المرأة والقدرة
على الإنجاب .

* كيف يمكن إتباع طريقة الحمية الغذائية وتوقيت الجماع
تحت الإشراف الطبي بالاستعانة بالدش المهبلي ؟

لاتباع هذه الطريقة فان على السيدة إتباع الحمية
الغذائية لدورتين شهريتين متتاليتين تسبق الدورة الشهرية
التي سيتم تطبيق البرنامج خلالها ، وقبل الابتداء
بالبرنامج الغذائي فان الفحوصات التالية ضرورية :-

1) مستوى الصوديوم بالدم ، ومستوى البوتاسيوم للراغبين
بإنجاب الذكور .

2) مستوى الكالسيوم بالدم ومستوى المغنيسيوم للراغبين
بإنجاب الإناث.

وعلى السيدة الاستمرار بهذه الحمية الغذائية لحين حصول
الحمل .

وخلال الدورة الشهرية التي سيتم بها تطبيق المحاولة ترصد
الإباضة لدى السيدة ويحدد لها وقت الجماع المناسب للجنس
المرغوب به فعلى سبيل المثال وبناء على ما ذكر سابقا إذا
كان الزوجان يرغبا بإنجاب أنثى يحدد وقت الجماع ب 24
ساعة قبل الإباضة أما إذا كانت الرغبة ولد فيحدد الجماع
ليكون بعد الإباضة مباشرة وهذا تفسره الخصائص الفيزيائية
للحيوانات المنوية التي تم الشرح عنها سابقا... ويمكن
الاستعانة بالدش المهبلي ألحامضي في حالة الرغبة بإنجاب
بنت أو القاعدي للمساعدة على إنجاب الذكر شريطة أن يكون
المحلول مجهز بطريقة طبية . وذلك بعمل الدش قبل الجماع
بنصف ساعة .

رابع: غربلة الحيوانات المنوية وفصلها وعمل الحقن
الاصطناعي( IUI ) :-

وتتم هذه الطريقة بعد تجهيز جسم المرأة بإعطاء الأدوية
المنشطة للمبايض لزيادة عدد البويضات وبالتالي رفع فرصة
الحمل وتحريض الإباضة والقيام بحقن الرحم بالحيوانات
المنوية الحاملة للجنس المرغوب به بعد فصلها بالمختبر
بطريقة الغربلة باستخدام أدوات خاصة , إلا أن هذه
الطريقة لا تقوم بعمل فصل تام وناجح 100 % أي أن
احتمالية تواجد الحيوانات المنوية للجنس الغير مرغوب به
واردة .

وبالتالي فان نسبة النجاح تكون محدودة , وقد كانت هذه
الطريقة هي الأكثر انتشارا في العالم الا أن نتائجها لم
تكن مرضية . . ولدعم فرص النجاح بهذه الطريقة يجب الأخذ
بعين الاعتبار الحمية الغذائية والتوقيت الزمني
بالاعتماد على موعد الاباضة لدى السيدة لإجراء الحقن في
الوقت المناسب , وهذه الخطوات مجتمعة استطاعت أن ترفع
فرص نجاح الغربلة والحقن الى 80 % .

وهناك طرق عديدة لفصل الحيوانات المنوية بهذه الطريقة ,
فمنها ما يعتمد على الغربلة ومنها ما يعتمد على الطرد
المركزي ومنها ما يعتمد على اختلاف الشحنات الكهربائية
إلا أن هذه الوسائل جميعها لم تحقق نتائج مرضية . الأمر
الذي دفع العلماء للبحث عن طرق أكثر دقة وأكثر نجاحا
وفعالية .

خامس : ( Flow Cytometry / Sperm Separation )

بعد إخفاق طرق عزل الحيوانات المنوية سابقة الذكر بتحقيق
النتائج المرضية . انكب العلماء على البحث عن وسيلة تكون
أكثر دقة و نتائج نجاحها عالية فلجأ العلماء إلى طريقة
فصل الحيوانات المنوية بالاعتماد على محتويات المادة
الوراثية (DNA) وتسمى هذه الطرقة (Flow Cytometry /
Sperm Separation ) وترتكز طريقة الفصل هذه على أن
الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الأنثوي يحتوي على
المادة الوراثية DNA بما يقارب 2,8 % أكثر من الحيوان
المنوي الحامل للكروموسوم الذكري . وبناء عليه فان هذا
الاختلاف يمكن قياسه وبالتالي فصل الحيوانات المنوية
الذكرية عن الأنثوية بأدوات معقدة ودقيقة تسمى (Flow
Cytometer Instrument ) وهي أداة تستخدم لدراسة وحساب
الخصائص الكيميائية والوظيفية للخلية .

ولفحص دقة ونقاوة الفصل هذه يمكن دراسة الناتج بطريقة
FISH وفيها يتم صبغ الكروموسومات لجزء من العينة التي تم
فصلها ليعطى كروموسوم الحيوان المنوي الذكري اللون
الأخضر وكروموسوم الحيوان المنوي الأنثوي اللون ( الزهري
/ الأحمر ) ومن ثم تدرس هذه العينة تحت الميكروسكوب
لدراسة دقة الفصل ونقاوته .

تجدر الاشارة الى أن السائل المنوي بالحالة الطبيعية
يحتوي بصورة تقريبية على 50 % حيوانات منوية أنثوية و50
% حيوانات منوية ذكرية باستثناء بعض الحالات الشاذة .

طريقة الفصل هذه استطاعت أن تجهز عينة غنية بالحيوانات
المنوية الذكرية بنسبة 73 % وعينة غنية بحيوانات منوية
أنثوية بنسبة 88 % أستنتجت هذه النتائج عن طريق تحليل
DNA بطريقة FISH سابقة الذكر .

بعد ذلك يتم استخدام العينة المجهزة أما للحقن الاصطناعي
IUI أو لأطفال الأنابيب التقليدية C-IVF أو للحقن
المجهري (ICSI) . بنسب نجاح تصل الى 90 % اذا حصل الحمل
.

الا أن هذه الطريقة ما زالت حكرا على مراكز محدودة جدا
في العالم فهي حديثة التطور بعد أن أجريت لها تجارب
عديدة على الحيوانات أصبحت الآن تحت التنفيذ ولكن بشكل
محدود جدا .

سادس: أخذ خزعة من الأجنة لأختيار جنس المولود

أما الطريقة الأكثر انتشارا والأكثر ضمانا - إذا حصل
الحمل - حيث تصل نسب نجاحها إلى 99 % وهي طريقة مرتبطة
بأطفال الأنابيب وفيها يتم دراسة نوع الأجنة بعد تشكلها
وانقسامها قبل إرجاعها إلى رحم السيدة بطريقة PGD
(Preimplantation Genetic Diagnosis ) حيث يقوم فني
المختبر بعمل ثقب في جدار الجنين المتشكل بعد ثلاثة أيام
من إجراء التلقيح وعند وصول الجنين لمرحلة 8 خلايا , بعد
ذلك يتم سحب خلية واحدة من غير أن يؤدي ذلك إلى ضرر أو
أذى في الجنين وتدرس الخلية بطريقة صبغ الكروموسومات
(FISH) لتحديد جنس الجنين ولا يتم إرجاع إلا الأجنة
المرغوب بجنسها . وبهذه الطريقة كذلك يتم دراسة الصفات
الوراثية لاستبعاد الكثير من الأمراض والتشوهات

هذه هي الطرق العلمية المطبقة حاليا . بعد أن اندثرت
الكثير من الطرق الفرضية المحدودة النجاح كالبرنامج
الصيني ، وهو عبارة عن جدول يعتمد على عمر المرأة والشهر
الذي يتم به التلقيح بشكل رئيسي ، وقد انتشر انتشارا
واسعا في أوساط العامة الا أنه لم يحقق النجاح المطلوب.

سابعا : البرنامج الصيني

كان البرنامج الصيني من أولى المحاولات الساعية للتدخل
في جنس المولود , حيث قدمه الصينيون قبل ما يتجاوز 700
عام . عندما عكف علماء الفلك القدامى لديهم لايجاد
علاقات فلكية خاصة بين عمر الجنين وعمر الأم وربطها
بعوامل خمس هي الماء , الأرض , الخشب , النار والمعدن .
وينطلق مبدأ عمله بتحويل عمر المرأة الى شكله الخاص على
الجدول الصيني والذي يحول جدول العمر الى الخمس عوامل
سابقة الذكر وبذلك يمثل عمر الأم عامل معين كما يمثل عمر
جنينها عامل آخر وبعد ذلك نبدأ بالبحث عن العلاقة , وكل
عامل من هذه العوامل تمثل أما( Yin )أي بنت أو ( Yang
)أي ولد . وهي طريقة معقدة. مما سبق نجد أنها عبارة عن
فرضيات فلكية وضعها علماء الصينيين , أي لا يمكن التعويل
عليها أو الركون اليها لأنها لا ترتكز على أساس علمي
يعتمد عليه , الا أن تجربة هذه الطريقة رفعت نسبة الحصول
عل جنين ذكر

مثلا الى60 % وهي في الوضع الطبيعي 51 % أي هناك 9 %
تجعل الطبيب المعالج يقف مليا عندها ويفكر قليلا قبل أن
يقرر اهمالها وخاصة في أمر كاختيار جنس المولود , وفيما
يلي نرفق نموذج لهذا البرنامج .

Age Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec
18 G B G B B B B B B B B B
19 B G B G G B B B B B G G
20 G B G B B B B B B G B B
21 B G G G G G G G G G G G
22 G B B G B G G B G G G G
23 B B G B B G B G B B B G
24 B G B B G B B G G G G B
25 G B B G G B G B B B B B
26 B G B G B G B G G G G G
27 G B G B G G B B B B G B
28 B G B G G G B B B B G G
29 G B G G B B B B B G G G
30 B G G G G G G G G G B B
31 B G B G G G G G G G G B
32 B G G G G G G G G G G B
33 G B G B G G G B G G G G
34 B G B G G G G G G G B B
35 B B G B G G G B G G G B
36 G B B G B G G G B B B B
37 B G B B G B G B G B G B
38 G B G B B G B G B G B G
39 B G B B B G G B G B G B
40 G B G B G B B G B G B G
41 B G B G B G B B G B G B
42 G B G B G B G B B G B G
43 B G B G B G B G B B B B
44 B B G B B B G B G B G G
45 G B B G G G B G B G B B

جدولا يوضح نسب النجاح التي حققتها الطرق
السابقة في تحديد جنس المولود مع الأخذ بعين الاعتبار
بأنه لو تركت الأمور بالشكل الطبيعي تكون النسبة 51 %
ذكورا و 49 % اناثا

النسبة المئوية للذكور الطريقة المتبعة

70 % الغذاء + توقيت الجماع + الدش المهبلي القاعدي

80 % الحقن الاصطناعي بفصل الحيوانات المنوية + الغذاء
الخاص

51 %
النسبة الطبيعية دون اتباع أي طريقة لاختيار جنس
المولود

56 %
الدش المهبلي القاعدي .

55 %
الغذاء القاعدي لتغيير وسط المهبل
60 %
البرنامج الصيني

55 %
غربلة الحيوانات المنوية والحقن الاصطناعي دون اتباع
النظام الغذائي وتوقيت الحقنErricson method (X Y sperm
separation) .

99 %
فصل الأجنة
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 23 ]
قديم 03-22-2008, 01:24 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

التخصيب داخل الرحم يعزز فرص الحمل


حقن الزوجة بالسائل المنوي إحدى وسائل التوالد الصناعي

يوجد العديد من التقنيات يقوم الطبيب باختيارها حسب
اسباب عدم الانجاب عند الزوجين وتتضمن هذه التقنيات ما
يلي:التخصيب الاصطناعي: حيث تقوم هذه الطريقة على حقن
الزوجة بالسائل المنوي للزوج في عنق الرحم أثناء وقت
إباضتها وتكون هذه الطريقة مفيدة للأزواج الذين يواجهون
صعوبات جنسية مثل عجز الرجل أو عدم الاخصاب غير المبرر.
التخصيب داخل الرحم: إنها عملية متخصصة يتم خلالها إدخال
السائل المنوي مباشرة إلى رحم المرأة عبر المهبل وعنق
الرحم وقبل البدء بهذه العملية يتم معالجة السائل المنوي
وإزالة الشوائب منه واختيار الحيامن المنوي النشيطة
وحقنها في الرحم.. وقد توصف العقاقير المنشطة للمبيضين
لمساعدتها على إنتاج أكثر من بيضة ناضجة والواقع أن هذه
الاجراءات تعزز فرص الحمل أثناء التخصيب الاصطناعي وهي
تستخدم حين ينتج جسم المرأة أجساماً مضادة للحيامن
المنوية للزوج أو في حال عجز الزوج أو حالات عدم الانجاب
غير المبررة.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 24 ]
قديم 03-22-2008, 01:25 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

التلقيح المجهري انجح التقنيات الحديثة عند رداءة
الحيوانات المنوية او تأخر الحمل دون مبرر!!




التخصيب المخبري: وهو يعرف بشكل عام بطفل الانبوب
وهو يقوم على تخصيب بويضات الزوجة بالحيامن المنوية خارج
الجسم ضمن مختبر علم الاجنة بالمستشفى او المركز الطبي
المجهز بتقنيات عالية الجودة وفي بداية هذه العملية يتم
تناول الزوجة للعقاقير المحفزة للتبويض وذلك لانتاج
البويضات القابلة للتخصيب يتم بعدها جمع هذه البويضات
باستخدام ابره مثبتة بجهاز الاشعة الصوتية المهبلية وقد
تكون المرأة تحت التخدير في بعض الحالات. ويتم مناولة
هذه البويضات الى اخصائي علم الاجنة الذي يكون في حينها
قد جمع السائل المنوي من الزوج واجراء عملية التخصيب في
المختبر وعند حصول التخصيب وانقسام الخلايا الذي عادة ما
يستغرق يومين الى ثلاثة ايام يتم بعدها وضع الاجنة في
داخل الرحم بعدد لا يتجاوز ثلاثة اجنة تفادياً لحصول حمل
باكثر من ثلاثة اجنة حيث تزداد مضاعفات الاجهاض والولادة
المبكرة وامراض ضغط الدم وفقر الدم وخلافها وتوضع الاجنة
داخل الرحم تحت التخدير ايضاً في بعض الحالات. تستخدم
هذه التقنية كثيراً حين تكون الحيامن المنوية رديئة او
حين ينتج جسم الزوجة اجساما مضادة للحيامن او حالات عدم
الانجاب غير المبررة او انسداد قناتي فالوب او وجود
اباضة ضعيفة وغير منتظمة.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 25 ]
قديم 03-22-2008, 01:26 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

فحص السائل الأامينوسي


يعتبر هذا التحليل من أقدم التحاليل الخاصة و التي تجرى
خلال الحمل للكشف عن العديد من الأمراض الوراثية و
العيوب الخلقية.و منذ أكثر من 30 سنة أي في مطلع
الثمانينات الميلادية فان هذا التحليل يعرض على جميع
النساء التي يتعدين السن الخامسة و الثلاثين بشك
روتيني.حيث أن كل امرأة يتعدها عمرها هذا السن تزيد
احتمال إصابة جنينها بمتلازمة داون.و متلازمة داون هو
خلل في عدد الكروموسومات و يمكن عن طريق فحص السائل
الامينوسي القيام بتحليل لكروموسومات الجنين و معرفة إذا
ما كانت كروموسوماته سليمة أم لا.

و السائل الامينوسي هو الماء المحيط بالجنين.و هو عبارة
عن سوائل من الجنين تحتوي على بعض الخلايا التي تخرج من
الجنين كالخلايا التي على الجلد. و عن طريق فحص هذه
الخلايا يمكن فحص الكروموسومات و الجينات.و يمكن اخذ
عينة من هذا السائل عن طريق غرز إبرة دقيقة عن طريق بطن
الأم و تحت الأشعة الصوتية إلى أن تصل إلى تجويف الرحم و
من ثم تدخل إلى السائل . و يجرى هذا التحليل بشكل كبير
في العديد من المراكز الطبية.و لا يحتاج إلى تخدير الهم
إلا تخدير موضعي إذا لزم الأمر.

خطوات إجراء الفحص

بما أن هذا الفحص يحتاج إلى أشعة صوتية فان كثير من
المراكز تجري هذا التحليل في قسم أشعة الحوامل.و يجرى و
الأم مستلقية على ظهرها تماما كما انه سوف يجرى لها فحص
بالأشعة الصوتية. يقوم الطبيب بفحص الجنين بالأشعة
الصوتية لكي يتبين حالة الجنين و مكان المشيمة. بعدها
يقوم بتنظيف البطن مطهر طبي و من ثم تغرز إبرة في البطن-
و قد تشعرين ببعض الألم عند النغز- و عن طريق متابعة
مروها بالأشعة الصوتية تقوم الطبيبة بتوجيهها إلى السائل
المحيط بالجنين.و يأخذ في العادة حوالي 20 ملليمتر من
هذا السائل و يرسل مباشرة إلى المختبر لإجراء الفحوصات
عليه.و يجرى هذا الفحص في الأسبوع السادس عشر. و يمكن
إجراءه في أي وقت بعد ذلك و إن كان الأطباء يفضلون أن
يجروه في وقت مبكر وذلك لكي يتسنى لهم الحصول على
النتيجة قبل أن يتقدم عمرا لجنين.الكثير من الأطباء لا
يعطي أي مخدرو لكن بعضهم يستعمل مخدر موضوعي علما أن
هذا المخدر يعطي أيضا عن طريق نغز بإبره الأمر الذي
يجعل الأطباء لا يقومون بها.

في العادة تظهر نتائج فحص الكروموسومات عن طرق هذا
التحليل في خلال أربع أسابيع منن تاريخ الفحص. كما انه
يمكن إجراء اختبارات أخرى على السائل و لكن يجب تحديد
الاختبار و إلا فان المختبر لن يقوم بأي اختبار ما لم
يطلبه الطبيب –عدى فحص الكروموسومات و الألفا فيتو
بروتين-و لذلك فانه لا يوجد تحليل عام أو شامل في هذا
الشأن.و في العادة فان نتائج فحص الكروموسومات و الجينات
تكون دقيق بنسبة تتجاوز 99%

يمكن أن يجرى على السائل الامينوسي التحاليل التالية:

إجراء اختبارات الفيش(FISH) للكشف عن بعض أنواع المشاكل
المتعلقة بالكروموسومات

تحليل الكروموسومات

إجراء أي نوع من تحالي الجينات إذا كان الجين و الطفرة
معروفة

فحص نسبة الألفا فيتو بروتين للكشف عن عيوب الأنبوب
العصبي(الظهر المشقوق)

تحاليل إنزيمية على السائل


المضار و المخاطر

لا شك أن لكل شيء مخاطر خاصة عندما نتحدث عن الفحوصات
الطبية.و لكن يعتبر تحليل السائل الامينوسي إلا حد كبير
امن.و لا يسبب في جروح ا و عيوب في الجنين إذا اجري بعد
الأسبوع الخامس عشر من الحمل.و لكن هناك عدة نقاط يجب
ذكرها لكي تكون الصورة كاملة:

1- إن السائل الامينوسي يأخذ عن طريق غرز إبرة عن طريق
البطن. و لذلك فانه من الوارد إن تدخل بعض الجراثيم عبر
الإبرة إلى الرحم فتسبب في التهاب للأنسجة و قد يترتب
عليه وفاة الجنين.كان هذا الأمر في السابق هاجسا و أمرا
مقلقا, و لكن مع التقدم الطبي و الحرص الدقيقة في تعقيم
الأدوات الطبية و مكان اخذ العينة فان أمر حدوث التهاب
في الرحم أصبح نادر الحدوث ويصل إلى نسبة 0.001%.

2- إن عملية غرز الإبرة عبر عضلة الرحم قد يهيج الرحم
فينقبض و يؤدي إلى الإجهاض.و قد يحدث هذا الأمر في أي
وقت و إلى مدة أسبوعين بعد إجراء الفحص. ولذلك من
الضروري توقي الحرص والانتباه. إن احتمال أن تجهض المرأة
بعد إجراء الفحص الامينوسي في حدود 0.5%.أي انه 99.5% لا
يحدث إجهاض.

3- .يتعلق نجاح عملية فحص السائل الامينوسي نجاح
المختبر في زراعة الخلايا و إجراء الاختبارات عليها. في
بعض الأحيان لا تتكاثر الخلايا و لا يمكن في هذه الحالة
فحص الكروموسومات أو الجينات. في بعض الأحيان يمكن إجراء
فحص بالفش على خلايا لسائل الامينوسي قبل أن تزرع. و لكن
لدقة هذا الفحص فانه متوفر في بعض المراكز الطبية و يجب
التنبه إلى أن نتائجه ليست أكيدة مئة بالمئة.

4- في قليل من الحالات قد يخرج بعض من السائل الأمينوسي
أو الدم عبر المهبل



افحص دم الجنين




Cordocentesis


قد يتعين على الطبيب إجراء فحص لدم الجنين عن طريق اخذ
عينة من الوريد أو الشريان الذي في الحبل السري. و يتم
ذلك بنفس خطوات اخذ السائل الامينوسي و الذي تحدثنا عنه
في فحص السائل الامينوسي.و تحليل دم الجنين ليس من
التحاليل المتوفرة في كثير من المراكز و هو مفيد للحصول
على عينة تعكس حالة الجنين مباشرة و يمكن إجراء الفحوصات
الكاملة عليها كفحص الكروموسومات و الجينات و الكشف عن
الأمراض المعدية التي قد تكون إصابة الجنين.

يجرى هذا الاختبار بعد الأسبوع العشرون من الحمل و كلما
تقدم الحمل سهل على الطبيب القيام به. و هناك حوالي 2%
في أن يسبب ولادة مبكرة أو موت للجنين أو إجهاض إذا كان
الحمل اقل من 24 أسبوع.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 26 ]
قديم 03-22-2008, 01:28 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

البرود الجنسى عند السيدات :


يعرف البرود الجنسى بأنه عدم حصول المرأة على اللذة
المنشودة عند الجماع ..

وهناك عوامل عديدة تمنع النساء من الحصول على النشوة
القصوى في الجماع، مما يجعلها
بارده جنسيا ومنها:

1- العوامل المرضية العضوية.
2- الالتهابات الحوضية، الختان (الطهارة) ، وبتر البظر
والشفرتين.
3- الاضطرابات الهرمونية
4- المشاكل النفسية - قلق - توتر عصبي - اكتئاب - إحباط
– ملل - ضيق - عصبية
5- الذكريات المؤلمة وممارسة الفتيات العادة السرية بعد
مشاهدة الأفلام الاباحية
المثيرة للشهوة
6- الإدمان على العادات السرية قبل الزواج عند الزوج مما
يؤدي إلى سرعة القذف.
7- تعاطي بعض العقاقير الكيميائية
8- المهدئات، المنومات، مضادات الاكتئاب، حبوب منع
الحمل، الأدوية الهرمونية.
9- الشعور بالألم أثناء الجماع
10- العلاقة العائلية المضطربة
11- الخيانة الزوجية
12- تقدم العمر، عدم الخبرة الجنسية، الجهل الجنسي
13- التجارب الجنسية الصادمة، مثل التعرض للاغتصاب في سن
مبكرة
14- سوء التفاهم بين الشريكين وانعدام فرص الحوار الزوجي
15- قسوة الزوج، إساءة التصرف، الإدمان على الخمر
والمخدرات
16- عدم القيام بالمداعبة الزوجية والتمهيد الفسيولوجي
الجيد قبل الإيلاج0



أنواع البرود الجنسي :


1-فقدان الرغبة الجنسية وقلة الاهتمام بالجنس أوالشعور
الجنسي.
2- عدم الاستثارة الجنسية، وعدم القدرة على التجاوب مع
مداعبات الزوج0
3- عدم الوصول لنشوة الاتصال وعدم القدرة على الحصول على
الأورجازم - Anorgasmia
4- عسر الجماع أو الشعور بالألم أثناء العلاقة الزوجية -
Dysparonia
5- التشنج المهبلي - Vaginusmus
6- عدم الحصول على رضى في العلاقات الجنسية يسبب قصور
الزوج عن تلبية رغبة زوجته0
أو بسبب الإحباط النفسي أو المقارنة مع ما تراه الزوجات
على الشاشة من أفلام
البورنو الجنسية او ما قد تسمعه من صديقاتها او جاراتها
عن الحصول على عدة رعشات في العلاقة الواحدة - Multiple
Orgasm


كيف تتحقق النشوة الزوجية في العلاقة الجنسية الزوجية:

لتحقيق حدوث النشوة الزوجية في العلاقة الجنسية الزوجية
يلزم من الزوج الاهتمام بالآتي:

1- إشباع الزوجة عاطفيا والاهتمام بمشاعرها

2- الاهتمام بفترة المداعبات والملاطفة لوقت أطول حتى
يتم الترطيب المهبلي الذي يساعد على تسهيل الإيلاج
الزوجي

3- معرفة الزوج بطرق علاج سرعة القذف إذا كان يعاني منها
مثل:

- طريق ماسترز وجونسون - طريقة الضغط المتقطع بأيدي
الزوجة
- طريقة التوقف والبدء من جديد ناجحة بنسبة 90%
- طريقة العد العكسي من 500-499-498..... حتى الصفر
- تغير وضعية الجماع بالوضع العكسي أو الزوجة في وضعية
الفارس
- استخدام مراهم مخدرة موضعيا قبل الجماع بربع ساعة


4- عدم التركيز على الجماع كعلاقة زوجية كاملة، لأن
التواصل النفسي والتفاهم العقلي والمشاركة الوجدانية
ضرورية كلها في العلاقة الزوجية، وهي علاقة إنسانية قبل
أن تكون علاقة جسدية فقط وتمر مراحل الاستجابة الجنسية
الفسيولوجية بأربعة مراحل هي:

1- دورة الاستثارة - أو الشهوة - *** Libido
2- دورة الهياج الفسيولوجي - Excitement
3- دورة الذروة (الأورجازم) أو النشوة القصوى - Orgasm
4- دورة الانتهاء (الانحلال) Resolution ، والميل للنوم
و يجب على الزوج
علاج أي مشاكل عضوية أو نفسية تقلل فترة الانتصاب أو
تعجل بالقذف مثل مشكلة سرعة
القذف لإطالة فترة الجماع بما يتماشى مع دورات الذروة
عند الزوجة.


المدة الزمنية لدورة الهياج لدى الزوجه :

-تأخذ في النساء من عدة دقائق إلى نصف ساعة، ويتزايد
الهياج قبل الذروة من 30 ثانية
إلى 3 دقائق. وفترة الذروة في المرأة تتراوح ما بين 3-15
ثانية، وقد تتكرر التقلصات
الرحمية المهبلية عدة مرات تصل المدة من نصف دقيقة إلى
دقيقتين. أما دورة الانحلال
فتستغرق من 10 - 15 دقيقة، وإذا لم تحدث الذروة فإنها قد
تستغرق من 12 ساعة إلى يوم
كامل مما يؤدي إلى احتقان الحوض، والتوتر العصبي،
والآلام بالبطن وأسفل الظهر
وغزارة الطمث واضطرابات الحيض.


العلامات الفسيولوجية لحدوث النشوة القصوى لدى الزوجه:

على الزوج أن يراقب التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في
أعضاء زوجته بحيث ينسجم
التفاعل العاطفي والزوجي بينهما، حيث يحدث تورد البشرة
بالجسم كله ويحتقن الثدي
وتنتصب الحلمات وتتوسع هالة الثدي ويزداد حجمه بحوالي
الربع، ويتضخم حجم البظر،
ويزداد حجم الشفرة الصغرى إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف،
ويتغير اللون إلى زهري والأحمر
الخمري، ويتغير لون الفرج إلى اللون البنفسجي الداكن،
وتظهر الإفرازات خلال 10-30
ثانية بعد بدء العلاقة والتهيج الجنسي ويستطيل الفرج
وينتفخ الثلث الأسفل، وفي
الذروة تحدث تقلصات بجدران المهبل من 3 - 15 انقباضة
عضلية لا إرادية خاصة للثلث
الأسفل من الفرج على فترات 8 أعشار الثانية.
ويرتفع الرحم إلى الحوض الكاذب، وتحدث تقلصات تشبه
تقلصات الولادة قبل الذروة في
فترة الهياج، وتحدث تقلصات رحمية خلال الذروة وتتوقف هذه
التقلصات في فترة الانحلال
ويعود الرحم لموضعه الأول.
ويحدث توتر عضلي كامل ويحدث إفراز من غدد بارثولين خلال
فترة التهيج لتسهيل الإيلاج
وترطيب المهبل، وأثناء الجماع تحدث زيادة في معدلات
التنفس. وزيادة في معدلات
النبض. وفقدان السيطرة العضلية الإرادية أثناء الذروة
والرجوع للحالة الطبيعية بعد
الذروة.


شروط العلاقة الزوجية المثالية:
-
- يجب على الزوج الاهتمام بالإثارة الفكرية الخيالية
للزوجة قبل بدء الجماع.
- يجب تقوية الدافع الجنسي لدى الزوجات وذلك بواسطة
تقوية الحوافز العاطفية من
الزوج والإثارة الجنسية البصرية أو السمعية أو الصوتية
أو اللمسية أو الخيالية، عن
طريق استثارة الجهاز العصبي المستقل 0
- يجب علاج أي مشاكل نفسية لدى الزوجة (قلق - اكتئاب -
إحباط)
- علاج أي التهاب أو ألم عضوي أو حوضي أو بولي لعلاج عسر
وآلام الجماع.
- يجب وجود انسجام عاطفي ونفسي وجسدي وانفعالي بين
الزوجين
- يجب إزالة الخوف من العلاقة الحميمة بين الزوجين
والحصول على الثقافة الجنسية
الصحية السليمة من مصادرها العلمية، وعدم مشاهدة الأفلام
الخارجةالتي ترسب شعورا
بالإحباط لدى الزوجات، وتترك شعورا بالحرمان الجنسي.
- يجب على الزوج تطويل وتنويع المداعبات اللامحدودة
لزوجته لتهيئتها نفسيا
وفسيولوجيا للعلاقة الزوجية.
- علاج الزوج من مشاكل الإدمان على التدخين والخمر
والمخدرات التي تؤدي لسرعة القذف
والعجز الجنسي مما يترك أثره على برودة الزوجات.


لتحقيق النشوى القصوى في الزوجات:


أولا: يجب تغير نوعية حبوب منع الحمل الهرمونية التي
تؤدي لاضطرابات في الغدد
الصماء وقد تؤدي للبرودة الجنسية.
ثانيا: عدم استعمال طريقة آمنة قد يؤدي للشعور بالخوف
عند الزوجة من الحمل مما
يحرمها من التفرغ للشعور بالنشوة القصوى.
يجب أن يتعلم الزوج مصادر الإثارة القصوى عند الزوجة،
وهي الشفاه والرقبة وخلف الأذن والنهدين والحلمات ومنطقة
البطن والشفرتين والبظر. أما المهبل فهو قناة عضلية
خالية من الأعصاب الحساسة فيما خلا

ثالثا: والزوجة تثار عاطفيا ومزاجيا قبل أن تثار جسديا
وعلى الزوج أن يتحكم في مشاعره وأنانيته.
رابعا: يجب معرفة أنسب الأوقات للجماع الزوجي فبعض
الزوجات لا تطلب الجماع طوال
الوقت بل على العكس كثرة العلاقة تؤدي لشعور الزوجة
بالملل والألم أو الفتور
والنفور الجنسي. وهناك أوقات تكون الزوجة فيها سريعة
الاستثارة الجنسية، فبعض
الزوجات تفضل أوقات قبل الدورة الشهرية، وبعضهم أوقات
منتصف الشهر القمري 14 ، 15، 16
من الدورة، حيث تكون فرص التلقيح قائمة وبعض الزوجات قد
تفضل الجماع في أوقات بعد
الدورة الشهرية مباشرة وبعض الزوجات لا يتأثرن بهذه
الظروف. وتلعب العوامل المزاجية
الشخصية دورا كبيرا

وفي كل احوال البرود الجنسي يجب متابعة الحالة مع الطبيب
المختص


أسباب البرود الجنسي من الناحية الطبية عند النساء :

أولا: تشنج المهبل:
هو عبارة عن تقلص العضلات المحيطة بالثلث السفلي للمهبل
بشكل دائم أو متكرر عندما تتم محاولة الإدخال في المهبل،
سواء بعضو الزوج أو الإصبع أو الفحص النسائي بالمنظار
خاصة.
معظم النساء اللاتي يعانين من تشنج المهبل تكون لديهن
الرغبة الجنسية طبيعية، ويصلن إلى الرعشة لكن دون جماع،
وقد يكون تشنج المهبل بدئيا وذلك في النساء اللاتي لا
يسمحن بالإدخال من البداية، أو ثانويا ناجما عن عسرة في
الجماع.
أسبابه:
1- تجربة جنسية مؤلمة كاغتصاب مثلا.
2- فحص حوضي مؤلم.
3- محاولة إدخال أولى مؤلمة.
4- قد يكون السبب مفهوم ديني تطهري.
5- مفاهيم جنسية خاطئة عن تشريح أعضاء التناسل.
6- هناك أسباب صحية كالإندومتريوز (بطانة الرحم
الهاجرة)، أو داء الحوض الالتهابي، أو انسداد غشاء
البكارة الكلي، أو ضيق المهبل الخِلقي.

ثانيا: عسرة الجماع :
هي الألم الذي يحدث قبل الجماع أو أثناءه أو بعده مع
غياب تشنج المهبل وأسبابه:
1- التهابات نسائية أو فرط الحساسية.
2- قساوة غشاء بكارة.
3- تندب مكان الخياطة بعد الولادة.
4- تشوهات خلقية في المهبل.
5- عدم كفاية المداعبة لجعل الغدد في المهبل تقوم بعملها
الإفرازي المزلق.
6- ضمور المهبل الناجم عن نقص الأستروجين.
7- الداء الحوضي الالتهابي والإندومتريوز والارتخاء
الحوضي أو ما يعرف بهبوط جدران المهبل، ويحصل غالبا مع
تكرر الولادات.
العوامل النفسية لعسرة الجماع:
1- العوامل التربوية: والنظر إلى الجنس كنوع من الذنب
نتيجة لتربية خاطئة.
2- العوامل الراضة للنفسية: اغتصاب أو تحرش جنسي سابق.
3- عامل الرضا والغضب من الزوج.

** العوامل المؤثرة على الرغبة الجنسية لدى المرأة:

أولا: العمر :
تقل الرغبة الجنسية وعدد مرات الجماع مع تقدم عمر
المرأة، وخاصة عند بلوغها سن اليأس الذي يتراوح بين 45
و55 سنة، لكن لا يعني هذا أن المرأة تفقد اهتمامها
بالجنس، بل إنها تستمر راغبة فيه لكنها تحتاج في تلك
السن للحب والرفقة أكثر من حاجتها لمجرد المتعة.
كذلك فإن حدوث بعض التغيرات التشريحية بعد سن اليأس
يجعلها تعاني من صعوبة في الجماع بسبب تضيّق المهبل ونقص
إفرازاته الملينة لعملية الجماع بسبب غياب هرمون
الأستروجين وهو الهرمون الأنثوي الذي أصبح من الممكن
تعويضه موضعيا على شكل كريم أو عن طريق تعويضه دوريا
بشكل شهري.

ثانيا: الأمراض: بعض الأمراض تقلل من الرغبة الجنسية :
1- بعض الأمراض الحادة كاحتشاء العضلة القلبية.
2- بعض الأمراض المزمنة كمرض الكلية أو التهاب المفاصل.
3- بعض الأمراض العصبية كالتصلب العديد.
4- الأمراض الاستقلابية كالسكري ونقص نشاط الغدة
الدرقية.
5- العقم قد يؤثر على نفسية المرأة لشعورها بالإحباط
واليأس وكونها غير مرغوبة.
6- العمليات الجراحية في الجهاز التناسلي كاستئصال
الرحم.
7- الأمراض السرطانية في الثدي أو في الأعضاء التناسلية
سواء وجودها أو علاجها.

ثالثا: الأدوية :
كأدوية الضغط والمدرات البولية، والأدوية النفسية بما
فيها مضادات القلق والاكتئاب والمخدرات، وأخيرا الحبوب
المانعة للحمل.

** من العوامل النفسية التي تقلل الشهوة الجنسية لدى
المرأة:
1- المعتقدات الدينية الخاطئة، وأن الجنس شيء دنس يجب
التطهر منه أو ما يسمى بعقدة الذنب من الجنس.
2- الكبت النفسي في الطفولة، حيث تمنع الطفلة من التعبير
عن أبسط رغباتها فتكبر وهي غير قادرة عن التعبير عن
نفسها.
3- الخوف من الحمل أو الأمراض المنتقلة بالجنس.
4- وجود ميول سحاقية سابقة للزواج.
5- وجود تجربة جنسية مصحوبة بالخوف والرهبة كاغتصاب أو
اعتداء جنسي.
6- وجود صعوبة في الجماع أو عدم الوصول إلى الذروة.
7- بعض النساء يخفن من فقدان التحكم بالرغبة الجنسية
فيضغطنها إلى الحد الأقصى.
8- اختلاف المشاعر بين الزوجين من ناحية المحبة والحاجة،
حيث يرغب طرف بالقرب دائما بينما يفضل الطرف الآخر وجود
مسافة بعد أكبر.
9- يصعب على المرأة التي تشعر بالغضب من تصرفات زوجها أو
بعدم محبته لها أن تكون راغبة به جنسيا.
10- عدم اختيار التوقيت المناسب للجماع أو حدوثه في جو
نفسي غير مناسب.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 27 ]
قديم 03-22-2008, 01:30 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

الم الثدي قبل الحيض

العصبية الشديدة والصداع والم الثديين خلال الايام
القليلة السابقة لنزل دم الحيض فما سر ذلك ؟
هذه الاعراض المميزة هي ما يطلق عليها اسم توتر ما قبل
الحيض
وبالاضافة الى الاعراض السابقة قد تعاني السيدة من متاعب
اخرى عديدة سواء كانت نفسية او جسمانية مثل الاكتئاب -
نوبات الفزع - ميول عدوانية - رغبة في البكاء - صعوبة في
التنفس ( ضيق بالشعب الهوائية ) - حرقان في البول (
التهاب المثانة البولية ) تورم بالمفاصل - خفقان بالقلب
وغير ذلك
وسبب هذه الحالة غير واضح تماما وهناك تفسيرات عديدة لها
مثل :
- احتجاز السوائل بالجسم :
ونتيجة لذلك يحدث تورم والم بالثدي وقد يظهر تورم
بالقدمين كما يؤدي ذلك للتاثير على المخ فينشأ الصداع
والعصبية
واحتجاز السوائل ( الصوديوم والماء ) يتم بفعل هرمونات
المبيض ( الاستروجين ) كما يساعد عليه ارتفاع مستوى
هرمون الدوستيرون خلال هذه من الدورة الشهرية
- نقص بالفيتامينات والمعادن :
وهذا يتمثل اساسا في نقص فيتامين ب6 والمنجنيز ويعتقد ان
نقص فيتامين ب6 وراء الشكوى من الاكتئاب الذي ينتاب بعض
السيدات في هذه الفترة اما نقص المنجنيز فانه يساعد على
احتجاز السوائل
- نقص مستوى السكر ( الجلوكوز ) بالدم :
حيث يرجح حدوث اضطرابي بتمثيل الجلوكوز خلال هذه الفترة
وهذا يؤدي بدوره للصداع والعصبية وزيادة عرق الجسم
- متاعب نفسية وجسمانية :
ويرجح كذلك ان الشكوى من هذه المتاعب تكون تعبيرا عن عدم
الارتياح النفسي باسبابه المختلفة وتشمل وسائل علاج هذه
الحالة مايلي :
- التعلم والدراية :
بمعنى انه يجب على المرأة ان تعرف حقيقة ما يحدث بجسمها
اثناؤ الدورة الشهرية والتغيرات التي تؤدي لظهور هذه
المتاعب
- ممارسة الرياضة :
فينصح بممارسة الانشطة الرياضية خلال فترة ظهور هذه
المتاعب مثل السباحة او الجري او التنس حيث ان هذا
النشاط الرياضي يقاوم الى حد كبير التوتر النفسي الذي
تتعرض له المرأة خلال هذه الفترة
- تنظيم الغذاء :
وذلك خلال الايام القليلة السابقة للحيض بحيث يراعى
الاتي :
الاقلال من الحلويات والملح واللحم الاحمر والشاي
والقهوة والشيكولاتة بينما يزداد تناول الخضروات الورقية
والحبوب وننصح بصفة خاصة بتناول الخضروات مثل الكرفس
والكرنب والخس والبقدونس لانها تساعد على زيادة ادرار
البول فتقلل من فرصة احتجاز السوائل بالجسم
- فيتامين ب6 :
يساعد اعطاء فيتامين ب6 على مقاومة متاعب ما قبل الحيض
عند عدد كبير من النساء ويجب ان يعطى بجرعات تزداد
تدريجيا وتحت اشراف طبي
- فيتامين ه :
وهذا يساعد بوجه خاص على تخفيف تورم الثديين والالم
الناتج عن ملامستهما
- المنجنيز :
ويعطى بجرعات 300 - 500 مجم يوميا خلال فترة ظهور
المتاعب فقط وله مفعول قوي في تخفيف الم الثديين خاصة
- مدرات البول :
وهذه تعطى احيانا خلال الايام القليلة السابقة للحيض
للتخلص من السوائل المحتجزة بالجسم
- علاج هرموني :
وهذا يعطى في الحالات الشديدة وباحتياطات خاصة
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 28 ]
قديم 03-22-2008, 01:32 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

الإفرازات الثديية :

يتكون الثدي من غدد لبنية تنتهي الى القنوات اللبنية
التي تفتح في حلمة الثدي وهذه الغدد تتجمع في مجموعة من
الفصوص ومحاطة ببعض الانسجة العضلية التي تساعد عند
انقباضها على طرد اللبن بالخارج ويحيط بالغدد اللبنية
نسيج دهني تختلف كميته طبقا لحالة السيدة من حيث النحافة
والسمنة
تتاثر الغدد الثديية وقنواتها بهرمونات المبيض والمشيمة
وهرمونات النمو وهرمون البرولاكتين الذي يفرز بواسطة
الغدد النخامية بتنظيم من الهيبوثلاموس اسفل المخ
عندما تبلغ الفتاة 9 - 10 سنوات يبدا الثدي في النمو
ويستمر النمو حتى سن الثامنة عشرة
والثدي الناضج يستجيب لهرمونات المبيض ويكبر في الحجم في
فترة الاسبوع السابق لبدء الدورة الطمثية التالية مع
زيادة نشاط خلايا الغدد اللبنية ووجود سائل خفيف وضئيل
الكمية داخل الغدد وقنواتها وتعزي زيادة حجم الثدي في
هذه الفترة لاحتقانه ووجود اوديما بانسجته وفي اثناء
الحمل يكبر حجم الثديين كما تزداد كمية الاوعية الدموية
به ويبدا في افراز السائل المسمى باللبأ ( اول اللبن في
النتاج

السوائل الثديية :

قبل بدء نزول الدورة الطمثية التالية بحوالي اسبوع يمكن
الحصول على كمية ضئيلة من سائل خفيف بالضغط عل الثديين
واثناء الحمل يمكن الحصول على سائل اثقل قواما بالضغط
على الثدي وفي كلتا الحالتين تعتبر هذه ظاهرة طبيعية

الافرازات الثديية اللبنية غير الطبيعية :

يعني ذلك إفراز سائل لبني من الثدي بدون وجود حمل حديث
وعادة يكون هذا السائل في الثديين معا ونادرا ما يكون في
ثدي واحد
اسباب وجود سائل لبني بالثدي بدون وجود حمل حديث :
تزداد نسبة هرمون البرولاكتين المفرز لللبن في اثناء
النوم العميق وعند نقص مستوى نسبة السكر بالدم واستجابة
لفحص الثديين باللمس واثناء الجماع والتوتر العصبي .
وفي معظم هذه الحالات يكون ذلك بصفة مؤقتة ولا يؤدي الى
افراز لبني من الثدي ويحدث زيادة افراز هرمون
البرولاكتين بصفة مرضية مؤديا الى وجود سائل لبني
بالثديين في الحالات الاتية :
**********************************
- اضطراب غدة الهيبوثلاموس ( اسفل المخ ) وينتج عن ذلك
قلة افراز العامل المقلل لافراز هرمون البرولاكتين ويحدث
ذلك اما نتيجة اضطراب في الوظيفة او نتيجة لاصابة او بعد
التهاب او لوجود اورام
- اضطراب الغدة النخامية إما بزيادة نشاط الغدة او نتيجة
لوجود ورم صغير يفرز هرمون البرولاكتين
- قلة نشاط الغدة الدرقية
- قد يحدث ذلك مصاحبا لتكيس المبايض
- نتيجة اخذ عقاقير مثل العقاقير المهدئة للاعصاب
وعقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم

الاعراض المصاحبة :
***************
- اضطراب الدورة الشهرية وقد يحدث انقطاع للدورة
- عدم القدرة على الانجاب لتوقف التبويض
- في حالة وجود ورم بالغدة النخامية قد يؤدي ذلك الى
صداع وفي حالة نادرة اذا لم يتم التعامل مع الورم
بالعقاقير المناسبة يقل مجال الرؤية ويضعف البصر نتيجة
للضغط على اعصاب العين

الوقاية والعلاج :
*************
قبل البدء في خطوات العلاج يجب اجراء بعض الفحوصات
المهمة التي تشمل قياس نسبة هرمون البرولاكتين في الدم
وقياس نسبة هرمونات الغدة الدرقية بالدم وقد يحتاج الامر
لعمل اشعة مقطعية على الجمجمة للتاكد من عدم وجود اورام
بالغدة النخامية
ويتم العلاج كالاتي :
***************
- تجنب العقاقير التي تؤدي الى زيادة نسبة هرمون
البرولاكتين اذا امكن ذلك
- اذا كان السبب قلة نشاط الغدة الدرقية يعالج باعطاء
هرمون الغدة الدرقية
- اعطاء العقاقير المناسبة التي تقلل افراز هرمون
البرولاكتين ويعطي ذلك في حالة زيادة نشاط الغدة
النخامية او عند وجود ورم دقيق ( صغير الحجم ) ويستمر
العلاج لعدة اشهر
- اذا كان الورم بالغدة النخامية لا يستجيب للعلاج
بالعقاقير او بدا يؤثر على اعصاب العين يتم استئصال
الورم جراحيا.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 29 ]
قديم 03-22-2008, 01:33 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

أمراض الحلمة :

****************
الأمراض التي قد تصيب الحلمة هي :
1. غياب الحلمة : و هو نادر و عادة ما يصاحبه انعدام
الثدي .
2. حلمات متزايدة : وهو زيادة الحلمات و يكون علي طول خط
يمتد من الإبط و حتي أعلي الفخذ.
3. إنكماش الحلمة : قد يحدث انكماش للحلمة أثناء البلوغ
أو في وقت متأخر من الحياة , و لكن الإنكماش حديث
التكوين قد يكون ذا أهمية مرضية بالغة في حالات أورام
الثدي
4. تشقق الحلمة: و يحدث تشقق الحلمة أثناء فترة الرضاعة
ولمنع ذلك يجب غسل الحلمة بعناية شديدة و تنشيفها و
دهنها ببعض المراهم و ذلك أثناء فترة الرضاعة
5. إكزيمة الحلمتين : وهى حالة نادرة تحدث في الناحيتين
6. مرض باجيت في الحلمة : يظهر على شكل اكزيمة بالحلمة و
لكنه يصاحبه سرطان خفي.
7. إفرازات الحلمة الغير طبيعية : قد تخرج بعض الإفرازات
الغير طبيعية من قناة حليب أو أكثر وقد يصاحب هذه
الإفرازات وجود ورم محسوس بالثدي . وهذة الإفرازات تكون
إما :
أ- إفرازات صافية.
ب- إفرازات منصبغة بالدم : و تحدث في حالات توسع أو
سرطان القنوات اللبنية.
ت- إفرازات سوداء أو خضراء : وتحدث في حالات توسع
القنوات اللبنية.

العلاج :
يجب استبعاد وجود سرطان بالثدي عن طريق تصوير الثدي أو
عمل موجات فوق صوتية له. وقد تكفي طمأنة المريضة في
الحالات البسيطة أو قد تحتاج بعض الحالات لإجراء جراحة
لاستئصال القناة أو القنوات المصابة.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 30 ]
قديم 03-22-2008, 01:33 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

أمراض الثدي :

***********
1- العيوب الولادية وهي:
- غياب الثدي و قد يحدث في جانب و احد أو بالجانبين معا.
- تعدد الأثداء.

2- العيوب الفسيولوجية وهى :
- التهابات الثدي عند الرضع و تشيع الإلتهابات بين
الذكور عن الإناث وقد يصاحب الإلتهابات إفراز سائل عديم
اللون عن الحلمة . و تنضم هذه الإلتهابات عادة من تنبيه
ثدي الجنين بهرمون البرولاكتين من الأم .
- ضخامة الثدي المنتشرة:وتحدث في وقت البلوغ أو أثناء
الحمل الأول . وهذا التضخم ناتج عن حساسية مفرطة لهرمون
الإستروجين عن بعض الإناث .

- 3- إصابات الثدي :
قد ينتج عن إصابات الثدي بعض الأشكال قد تتشابه من
الناصية الشكلية بأورام الثدي مثل :
- تأكل دهون الثدي ويحدث عادة عند السيدات البدينات في
أواسط العمر . ويظهر ورم بالثدي يشبه إلى درجة كبيرة
سرطان الثدي.

4- التهابات الثدي :
(أ) التهاب الثدي الجرثومي :
وهو أكثر أنواع الإلتهابات شيوعا و هو يبدأ بشكل حاد و
عادة ما يصاحب الإرضاع .
علاماته :
تبدأ علامات الإلتهاب الحاد التقليدية في الثدي المصاب
كله أو جزء منه ثم بعد ذلك قد يتكون خراج الثدي.

العلاج:
1- يجب وضع الثدي المصاب في موضع الراحة و الإرضاع من
الثدي الآخر فقط , كما يفرغ الحليب من الثدي المصاب
بواسطة مضخة الثدي.
2- استخدام المضادات الحيوية و مضادات الإلتهاب .
3- إذا لم يزل الإلتهاب خلال 24 ساعة يجب شق الثدي و
تنظيفه

(ب) التهاب الثدي من إحتقان الحليب :عادة ما يحدث في وقت
الفطام أو في أيام الإرضاع الأولى عندما تنسد إحدى قنوات
الحليب .

(ج)الخراج المزمن بالثدي: وهو حالة يصعب تشخيصها للتشابه
الشديد بسرطان الثدي .
(د) درن الثدي: و هو نادر نسبيا و عادة ما يرافق التدرن
الرئوي النشيط , و يأخذ عادة شكل خراجات مزمنة عديدة.

(ه) توسيع القنوات الحليبية :
وهو عبارة عن توسع في قنوات الثدي يرافقه التهابات حول
هذه القنوات يصاحبه كذلك بعض الإفرازات من الحلمة قد
تكون مائية أو مثل الدم المتجلط .
العلاج :
لابد من أستبعاد وجود سرطان بالثدي عن طريق تصوير الثدي
, أو الفحص الخلوي لنسيج الثدي
بعض المضادات الحيوية ..إستئصال جميع القنوات الحليبية
الكبيرة .
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشاركهواحتاج, مساعدتكملو, مشكله, مفى, اول


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خريجة جديدة واحتاج مساعدتكم عذبة الروح ملتقى تبادل الخبرات 5 04-17-2012 09:05 PM
اول مشاركه معكم كاظم الغيظ ملتقى الترحيب والتواصل 3 06-06-2010 11:49 PM
مشاركه خالد ابو لمى ملتقى المواضيع العامة 1 01-04-2010 01:57 AM
مشاركه بسيطه fffawazzz ملتقى الرعاية الصيدلية 4 02-17-2009 05:38 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:06 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط