آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

اول مشاركه...واحتاج مساعدتكم...لو مفى مشكله

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-19-2008, 10:09 PM
صحي جديد
 


دعاااء will become famous soon enough


السلام عليكم ولاحمة الله

اريد المساعده...فى الاعداد لبحث مهم بالنسبه لى...

ودلونى على هذا المنتدى...الذى اتمنى ان اقضى فيه اجمل وافيد الاوقات

مع اخوتى...

بحثى عن العنايه فى فترة النفاس
1_دور الممرضه فى حالة حدوث مضاعقات النفاس

2_تمريض حمى النفاس

وعنوان اخر

عن انواع عمليات امراض النسااااء


من حيث العنايه قبل وبعد العمليات

ودور الممرضه فى العنايه بالمريضه بعد عمليات الةلاده_ الجفت_ الشفط_العمليه القيصريه

وتحضير قسطرة المثانه والغسيل المهبلى_الحشو المهبلى

ارجووو ممن ييستطيع مساعدتى ان لايتاخر

باسرع وقت

وشكرا لكم
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : دعاااء
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 03-22-2008, 12:56 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
أهلاً بكِ أخيتي دعاء ...
يسعدنا ويشرفنا انضمامِك لمنتدى وزارة الصحة
متمنين لكِ قضاء وقت سعيد ومفيد حافل بالخير

يسعدني مساعدتكِ أخيتي ...

أخترت لكِ موسوعة امراض المراة المعدلة أرجو أن تستفيدي منها في بحثك..



ارشادات للحوامل


الراحة :

من الضروري أن تتفهم الحامل أن عدد الساعات المثالية
لراحتها 8 ساعات من
النوم المتواصل ، ولا تنسى أن النوم والاسترخاء والراحة
في فترة الظهيرة هي
في نفس أهمية النوم في الليل . على كل حامل أن تتجنب
القرفصة ، والضغط على
البطن لأنه يؤدي الى أوجاع بالبطن والظهر . تجنب الأوضاع
الغير صحيحة
للوقوف أو الجلوس وعدم رفع الأشياء الثقيلة ، وعلى
الحامل أن تتعلم رفع
الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة بحيث تلاصق مقعدتها كعبيها
.

الملابس الملائمة :

يختلف الوقت الذي تحتاج فيه الأم الى ملابس جديدة للمظهر
الجديد خلال فترة
الحمل من حالة الى أخرى ،فالأم التي سبق لها الولادة
تميل الى أن يكون
محيط جسمها أكبر من حديثة الحمل . ففي حوالي الشهر
الخامس يبدأ بطنها السفلي
بالتضخم بشكل ملحوظ ، لذا تصبح ملابسها المعتادة غير
ملائمة بعد ذلك . أول
ما يجب تذكره عند اختيارك ملابس الحمل الملائمة هو أنها
يجب أن تكون سهلة
التنظيف ومريحة عند ارتدائها . راعي بأن جسمك سوف يزداد
حجما مع مرور
الوقت . الشيء المهم الثاني هو أن الملابس يجب أن تبدو
لطيفة . ان الوزن الذي
تكسبينه خلال فترة الحمل هو غالبا بين 10 كغم ( 22 باوند
) الى 20 كغم (
44 باوند) ويصبح الجزء الأعلى من الجسم أكبر بحوالي 10
سم من المعتاد .
وبحلول الشهر الأخير من الحمل يصبح محيط بطنك حوالي 1
متر . يجب أن تكون
فتحات الأكمام واسعة لكي تستطيعي مد ذراعيك بسهولة وأن
لا تشعري بالشد فيهما .

ويجب أن يكون قماش الملابس ممتص للرطوبة بشكل جيد ويسرب
الهواء بسهولة ،
مثال على ذلك القطن ، بما أن الأم تعرق كثيرا . ويمكن في
بعض الأحيان
اختيار الملابس المحاكة أو البوليستر كمادة للملابس
كونها تغطي بطنك الضخم
بفعالية وراحة ، على أي حال فان ملابسك الداخلية يجب أن
تكون من القطن . يجب
أن تكون الأحذية ذات كعب منخفض وغير زلقة ، وينصح
بارتداء زوج من أحذية
الجلد الناعم ، ان الأحذية ذات الكعب العالي يمكن أن
تخلق ألم في الجزء
الأسفل من الظهر وتشنج في الرجلين . وفي هذا الصدد ، فان
ارتداء الأحذية ذات
الكعب العالي غير آمن كونك لن تستطيعي رؤية أين تقفين
بسبب بطنك المتضخم ،
لذا ربما تدوسين شيئا مختف تحت ظلك .

الرياضة :

مارسي رياضة المشي ولا مانع من القيام بواجباتك المنزلية
العادية مع تجنب
رفع أو دفع الأشياء الثقيلة ، أو ممارسة التمرينات
العنيفة يمكن تعلم
ممارسة التمرينات المناسبة قبل وبعد الولادة .

ويمكنك ممارسة تمرينات خاصة أثناء حملك ( انظري نهاية
الكتاب ) .

الغذاء :

لن تحتاجي سيدتي أن تحصلي على كمية اضافية من الغذاء من
أجل الطفل ولكن
ننصحك بالحصول على وجبات متوازنة . أي أن تحتوي كل وجبة
منها على جميع
العناصر الغذائية الضرورية وتجنبي الأغذية الدسمة
والمحمرة والتوابل أو
البهارات الحراقة وقللي من الشاي والكاكاو والقهوة .
واحصلي على كمية مناسبة من
الحليب ومشتقاته : البيض- الجبنة - اللحم - الطيور -
الأسماك - والخضراوات
- وخاصة الورقية منها والفواكه الطازجة اذا كان وزنك
أكثر من الطبيعي قللي
من الأرز والبطاطس والحلوى . ننصحك بالحصول على 6 وجبات
خفيفة أفضل من
الحصول على 3 وجبات .

النشاطات الجنسية :

إلا إذا كان لديك تاريخاً من حالات الإجهاض، أي ولادة
طفل غير مكتمل، أو
لديك حاليا مثل هذه الأعراض، فلا داعي لتجنب النشاطات
الجنسية خلال فترة
الحمل . على أي حال ، في الشهر الأخير - أربعة أسابيع
قبل الولادة - لا ننصح
بالقيام بأي نشاط جنسي كونه يضاعف من الانقباضات الرحمية
وتمزق الغشاء
الأمينوسي ( ماء الرأس ) وأمراض المهبل والنزيف المهبلي
.

خلال الأشهر الأخيرة ، من الممكن بأن يكون لهزة الجماع
أثرا في ضغط الرحم
، وبذا تزيد ضربات القلب عند الطفل . اهتمي دائما
بمحاولة الأوضاع التي لا
تضغط عاى بطنك ولا تؤثر على الجنين .

تجنبي ألأدوية والتدخين والكحوليات
أخبري طبيبك بألتطعيمات التي آخذتيها
اشربي كثير من السوائل وخصوصا الماء (8-10 أكواب يوميا)
احرصي على أطعمة غنية بحمض الفوليك مثل
البرتقال-الكنتالوب-الشمام-الخضروات
أطعمة غنية بالحديد مثل العسل ألأسود-السبانخ-الفاصوليا
البيضاء
حافظي على معدل السكر في جسمك بأكل أطعمة غنية بالبروتين
والكربوهيدرات مثل الخبز-الأرز- البطاطس-الجبن
كمبدأ عام تجنبي الأدوية ولا تتعاطي أي دواء بدون
استشارة طبيبك


هرمونات الحمل
تختلف هرمونات السيدة أثناء الحمل بسبب وجود المشيمة
التي تفرز العديد من الهرمونات ووجود الجنين حيث يتم
إفراز هرمونات من الغدة النخامية- الدرقية- الفوق كلوية
والبنكرياس للجنين

تحليل الحمل(هرمون الحمل)يوجد العديد من اختبارات الحمل للكشف على وجود الحمل
بعضهم ممكن إستخدامة بالمنزل والبعض في المعمل حيث إن
بعض الاختبارات تكشف على هرمون الحمل في البول والبعض
تكشف عنة فى الدم والهرمون الذي يكشف عنة هو هرمون
هيومان كوريونك جونادوتروفين (Human Chorionic
Gonadotrophin ) ويعرف باختصار HCG (اتش-سي-جى)

يفرز هرمون اتش سي جى من الخلايا التي سوف تكون المشيمة
ويبدأ إفراز هذا الهرمون عند تعلق البيضة الملقحة بجدار
الرحم اى من 3-5 أيام بعد تلقيح البيضة في قناة فالوب
(الأنبوبة) الاختبار ذو الحساسية الجيدة يكشف هذا
الهرمون في الدم بعد 8-9 أيام من الإخصاب ولكن في معظم
الحالات يكتشف الهرمون بعد 11 يوم من الإخصاب (اى قبل
ميعاد الدورة القادمة) وهذا الهرمون يتركز في الدم مع
الوقت وتصل نسبتة الى 100 ملى وحدة عند موعد الدورة
المتأخرة وتتضاعف نسبتة كل 48 ساعة (حتى يصل الى ملى1200
وحدة) ثم تتضاعف النسبة كل 72 ساعة (حتى يصل الى 6000
ملى وحدة) ثم تتضاعف النسبة كل 4 أيام وتصل أعلى نسبة
للهرمون بعد 60-70 يوم من الحمل)50000-100000ملى وحدة)
ثم تتناقص بعد ذلك.

*يساعد هرمون HCG على المحافظة على الجسم الأصفر المتكون
في المبيض بعد التبويض والذي يفرز هرمون البروجستيرون
أثناء الأسابيع الأولى للحمل (في عدم وجود الحمل يضمر
الجسم الأصفر بعد 14 يوم من التبويض)

*يستخدم هرمون اتش-سي-جى في الكشف عن الحمل- الحمل خارج
الرحم ولحمل العنقودي كما يستخدم في متابعة علاج الحمل
العنقودي

*يستخدم مع منشطات المبيض للمساعدة في تفجير البيضة

البروجستيرون
أثناء الحمل يفرز هرمون البروجستيرون من الجسم الأصفر
المتكون في المبيض بعد التبويض حتى الأسبوع 7-8 للحمل ثم
يتم إفرازة بواسطة الجسم الأصفر والمشيمة معا في
الأسابيع 7-9 ثم تتولى المشيمة إفرازة من الأسبوع 9 وحتى
أخر الحمل (الحمل يكتمل إذا ما تم إزالة الجسم الأصفر
بعد الأسبوع التاسع بمعنى إذا تعرضت السيدة الحامل
لعملية إزالة المبيض لأي سبب بعد الأسبوع التاسع للإخصاب
يكمل الحمل)

*البروجستيرون لة دور حيوي في إعداد جدار الرحم لاستقبال
البيضة الملقحة والحفاظ على جدار الرحم والحمل

*كما أن لة تأثير في المحافظة على ارتخاء عضلات الرحم
وبالتالي لة دور في الولادة

*ومن وظائفة في الحمل منع جهاز المناعة للأم من مهاجمة
الجنين(لأن الجنين يحتوى على خلايا غريبة عن الأم وهى
خلايا الأب)

*يعتمد الجنين على وجود البروجستيرون لتكوين الهرمونات
في الغدة فوق الكلوية

البرولاكتين
يفرز من الغدة النخامية للأم –الغدة النخامية للجنين-
جدار الرحم في غير الحمل تكون نسبتة في الدم من 8-25
نجم(نانو جرام) في الحمل ترتفع نسبتة وتصل الى )100نجم(
في أخر الحمل كما ترتفع نسبتة في السائل
الأمنيونى(السائل المحيط بالجنين)

*يهيئ الغدد اللبنية بالثدي للرضاعة و هو المسؤل عن نزول
سائل من الثدي من الأسبوع 12-14 للحمل

*يساعد الجنين في عملية التمثيل الغذائي وامتصاص المياة

كما يوجد العديد من الهرمونات الأخرى أثناء الحمل

الغثيان في أول الحمل
بالرغم من أن أسبابة غير معروفة حتى الآن إلا أن الغثيان
والقئ في الشهور الأولى للحمل من الأعراض الشائعة في
الحوامل وقد يسبب للسيدة الحامل مشاكل نفسية وصحية إذا
ازداد وهناك الكثير من النظريات لهذه الأسباب ولكن
العلاج أساسا للأعراض وليس للأسباب .

وهذه بعض النصائح التي قد تفيد في التغلب على هذة
الأعراض:


دائما حافظي على شئ من الغذاء بالمعدة حيث إن المعدة
الخالية تزيد من الأعراض ومن الممكن أن تأكلي كمية صغيرة
من الطعام كل 2-3 ساعة.
قللي من أكل الحلوى والسكريات التي قد تزيد من الغثيان
تجنبي الدهنيات التي تحتاج إلى فترة طويلة لكي تهضم
إذا تناولتى سوائل فمن الأفضل أن تكون بعيدة عن الكل
عندما تشربي اى سائل اشربي ببطء بحيث تأخذي كمية صغيرة
كل فترة ولكن لابد من المواظبة على شرب السوائل حتى
تتجنبي الجفاف
دائما احتفظي بطعام من النشويات(خبز أو بقصمات) بجانب
السرير حتى تأخذي ولو كمية صغيرة قبل القيام صباحا
أسالي طبيبك عن فيتامين ب6 حيث أن 50مجم ممكن أن تساعد
في الإقلال من الأعراض
دائما كلى ما تفضلين وفى الوقت الذي تفضيلية فلا داعي أن
تتمسكي بمواعيد معينة للأكل في هذة الفترة

وأخيرا لا تقلقي على وزنك في هذة الفترة ولا على صحة
الجنين حتى إذا وجدتي نفسك تأكلي أرز فقط فبعد الأسبوع
العاشر دائما ما تزول هذة الأعراض ولا تنسى أن تأخذي قسط
كافي من النوم في المساء والظهيرة

متابعة الحمل
الأسبوع 4-5 :
كما عرفنا أنة من الممكن معرفة حدوث الحمل بالتحليل من
قبل موعد الدورة القادمة (الحمل الكيمائي) وفى معظم
الحالات يعرف حدوث الحمل عندما تتأخر الدورة عن موعدها
وتكون نتيجة تحليل الحمل ايجابية وهذا غالبا ما يكون فى
الأسبوع 4-5 من أخر دورة وفى مثل هذا الوقت ممكن الكشف
على الحمل بالسونار والتأكد من وجود الحمل

الأسبوع 6:
نستطيع رؤية كيس الحمل داخل الرحم بالسونار وعدم رؤية
الكيس في مثل هذا الوقت يثير الشك في ما إذا كان الحمل
سليم أم لا.

الأسبوع 7-8 :
نستطيع رؤية الجنين داخل كيس الحمل ولابد من رؤية نبضات
القلب عند الأسبوع الثامن

ولذلك لابد المراجعة عند حدوث الأتي:


إذا لم نجد كيس داخل الرحم عند الأسبوع الخامس
إذا لم نجد الجنين داخل كيس الحمل في الأسبوع السادس
إذا لم نجد نبضات قلب الجنين في الأسبوع الثامن

ويفضل استخدام السونار بالمجس المهبلي حيث يستخدم مجس
رفيع داخل المهبل وهذا أفضل من استخدام المجس على البطن
فى هذة الفترة المبكرة

يجب أن تذهبي الى الطبيب عند معرفتك أن هناك حمل حتى
يقوم بالكشف وعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من موعد
الولادة وعمل خطة للمتابعة

المتابعة أثناء الحمل عادة ما تكون كل 4 أسابيع حتى
الأسبوع 28 ثم كل 2 أسبوع حتى الأسبوع 32 ثم كل أسبوع
حتى موعد الولادة ولكن هناك حالات تستدعى المتابعة على
فترات اقل من ذلك

التغذية أثناء الحمل
يجب التأكد من إتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل

السعرات: تحتاجي الى 330 سعر/كيلوجرام بمعنى إذا كان
وزنك 60كجم فتحتاجي الى 60×330 سعرات

الحديد: لابد من الحصول على 60 ملليجرام من الحديد يوميا
. تزداد الى 100 مجم في حمل التؤام وتزداد الى 200 مجم
إذا كانت نسبة الهيموجلوبين اقل من 11جم

مصادر الحديد: -اللحم الأحمر - الدواجن – السمك - العسل
الأسود – السبانخ

ويوجد أقراص الحديد حيث يجب المواظبة عليها من الأسبوع
12 للحمل

الكالسيوم: تحتاجي الى 1200-1500 مجم يوميا

مصادر الكالسيوم: - اللبن ومنتجات اللبن مثل ال**ادي
والجبن - السردين والسالمون –السبانخ والعسل الأسود –
الفجل – البازلاء الناشفة كما يوجد أقراص الكالسيوم التي
يجب المواظبة على أخذها

البروتين: تحتاجي الى 75-100 جم بروتينات في اليوم وتوجد
في – البيض – اللحم - الدواجن منتجات الألبان - أكلات
بحرية مثل السمك والجمبري والسبيط.. –البقوليات مثل
الفول والعدس والفاصوليا الناشفة

حمض الفوليك

يعتبر من الفيتامينات المهمة من قبل الحمل وأثناء الحمل
والرضاعة حيث ثبت أنة يقلل من نسبة حدوث تشوهات الجهاز
العصبي للجنين ومن الممكن أن يقلل من نسبة الإجهاض
والولادة المبكرة ونقص وزن الجنين حيث ان بعض الدراسات
أثبتت أن نسبة الإجهاض ونسبة الولادة المبكرة تقل عند
المواظبة على استخدام حمض الفوليك

يوجد حمض الفوليك في : - الكبدة - الفاكهة -الخضراوات
الو رقية - الخميرة -البازلاء والفاصوليا الناشفة

أقراص حمض الفوليك 400 ميكروجرام متوفرة ويجب المواظبة
عليها عند الإستعداد لحدوث الحمل وأثناء الحمل

السوائل أثناء الحمل
أثناء الحمل يحدث تغيرات لمحزون السوائل في الجسم حيث:

يزداد حجم سائل الدم في الأسبوع 28 الى ضعف ما قبل الحمل

يفرز الجسم السائل حول الجنين حيث يتغير بمقدار كوب كل
ساعة
التغيرات التي تحدث بالكلى تؤدى الى زيادة إفراز السوائل

لذلك من المهم جدا المواظبة على شرب السوائل حيث تمنع:
-جفاف الجلد –الإجهاض –الولادة المبكرة –الإمساك

وينصح بشرب من 6-8 أكواب مياة كبيرة يوميا بجانب العصائر
الأخرى

زيادة الوزن أثناء الحمل
زيادة الوزن أثناء الحمل تختلف من سيدة الى أخرى ومن حمل
الى أخر وعموما معدل زيادة الوزن 250-750 جرام كل أسبوع
مع معدل زيادة في الوزن بمقدار 10-12 كيلوجرام طوال
الحمل وقد وجد أن زيادة 9 كيلوجرامات في النصف الثاني
للحمل (من الأسبوع 20 للحمل) غالبا ما يصاحبها ولادة
جنين بحجم مناسب ولكن يجب أن نعلم أن ولادة طفل سليم
وجدت مع عدم زيادة في الوزن طوال الحمل

توقفي عن الرياضة:

إذا حدث ألام بالبطن أثناء الرياضة
إذا حدث انقباضات بالرحم لمدة أكثر من 30 دقيقة بعد
الرياضة

توقفي عن الرياضة:

إذا حدث ألام بالبطن أثناء الرياضة
إذا حدث انقباضات بالرحم لمدة أكثر من 30 دقيقة بعد
الرياضة
إذا حدث نزيف مهبلي
إذا قلت حركة الجنين
إذا حدث زغللة بالنظر أو دوخة أثناء الرياضة

يجب الامتناع عن الرياضة في الحالات المرضية مثل أمراض
القلب والجلطة وهنا مسؤولية الطبيب في توجية الحامل لما
يناسبها

شرب القهوة أثناء الحمل

لا نعلم الكثير عن تأثير الكافيين في القهوة والكوكاكولا
على الجنين حيث أن بعض الحوامل يواظبن على شرب القهوة
بكثرة أثناء الحمل بدون أضرار ومع ذلك يجب التنبية على
أن نسبة الكافيين تختلف من نوع الى أخر لذلك لا نستطيع
القول أن الحامل يجب أن لا تشرب اكتر من كوب واحد من
القهوة ولكن يجب اعتبار كمية الكافيين فى القهوة
الديكافينات تحتوى على 0-4جم كافيين والكولا تحتوى على
10-17 مليجرام كافيين والقهوة تحتوى على 60-80 جرام
كافيين

الإقلال من ألام الظهر

كلما تقدم الحمل وكبر حجم الرحم يزداد الضغط على فقارات
الظهر ولذلك من المهم المحافظة على الوضع المناسب أثناء
الوقوف أو الجلوس

حافظي على وضع الرأس الى أعلى وقللي من النظر الى أسفل
حافظي على ارتخاء الأكتاف وتجنبي شد الأكتاف الى الخلف
حافظي على ارتخاء الركبة وتجنبي وضع –رجل على رجل—
حافظي على البعد بين القدمين وتجنبي ارتداء الأحذية ذو
الكعب العالي
الرياضة والنوم الكافي يساعد على تخفيف ألام الظهر

صبغة الشعر

لا يوجد إجابة عن تأثير الصبغة على الحمل حيث لا يوجد
ولن يوجد دراسة تؤكد أو تنفى حدوث أضرار من الصبغة على
الحمل لذلك يجب التحفظ على استخدام الصبغة طوال الحمل
وخصوصا في الأشهر الأولى حيث يتكون الجنين وقد تؤثر
الصبغة التى تمتص من الجلد على تكوين أعضاء الجنين تقل
الخطورة مع تقدم الحمل وقد لا يكون هناك تأثير بعد
الأشهر الثلاث الأولى ومع ذلك أفضل أن تبتعد الحامل عن
استخدام الصبغة أثناء الحمل آو استخدامها على فترات
متباعدة مع عدم التعرض للصبغة لفترة طويلة

أضرار التدخين

زيادة نسبة الإجهاض حيث تزداد النسبة 1.2 لكل 10 سجائر
يوميا وقد وجد أن نسبة الإجهاض في الحوامل المدخنات ضعف
غير المدخنات
يؤدى التدخين الى نقص النمو الجسدي والعمرى للجنين وقد
وجد أن أطفال الأمهات المدخنات اقل وزنا عن غير المدخنات

هناك زيادة ملحوظة في وفيات الأطفال من أمهات مدخنات حيث
وجد أن هناك 4600 وفاة لحديثي الولادة سنويا بسبب تدخين
الأم في الولايات المتحدة الأمريكية

يؤثر التدخين على الحمل بعدة طرق:

تضييق الشرايين في الجسم ?قلة سريان الدم الى المشيمة
زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون يؤدى الى نقص الأكسجين في
الجنين
يقلل من الرغبة في الأكل مما يؤثر على صحة الأم والجنين
وجود النكوتين فى لبن الثدي مما يؤدى الى قلة اللبن
أثناء الرضاعة
يؤدى تعرض المولود للتدخين الى زيادة التهابات الجهاز
التنفسي والمغص

لا يوجد معدل أمن لعدد السجائر لذلك من المفضل الامتناع
نهائيا عن التدخين ولذا لم تستطيعي فيجب الإقلال من عدد
السجائر الى اقل ما يمكن

الفحص المهبلي أثناء الحمل

من المفروض إجراء الفحص المهبلي عند أول زيارة لمعرفة
حجم الرحم ولعمل مسحة مهبلية ومن عنق الرحم للكشف على
الميكروبات والخلايا غير الطبيعية

في أخر الحمل من الممكن اللجوء الى الكشف لمعرفة ما إذا
كانت الولادة بدأت أم لا وفى الحالات التي تستدعى
التحريض للولادة وإذا تعدى الحمل 40 أسبوع فمن المفضل
متابعة عنق الرحم بالكشف كل أسبوع
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 03-22-2008, 12:58 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

تغيرات ومضاعفات تحدث مع الحمل :



التغيرات في الصدر :

يتغير الصدر بشكل واضح خلال الحمل، فيصبح الثديين ثابتين
وطريين في الفترة
المبكرة من الحمل ثم تختفي الطراوة حينما يكبر الثديين
ويصبحان أكثر
ليونة، وتصبح الهالة المحيطة ذات صبغة داكنة، وتصبح غدد
الهالة ناتئة بحيث تجعل
الحلمة منتصبة، وحينما تتطور غدد قنوات الثدي، تبدأ مادة
صفراوية غنية
تسمى الكولسترم ( حليب اللبا ) بالظهور مع الحلمتين
عندما تعملين مساجا لصدرك
. بعد أربعة شهور تحتاجين لاختيار صدرية أكبر حجما لدعم
الصدر المتضخم .
التطهير المستمر والمساج لحلمتيك يمنع تشققها ويجعلها
أصلب .

آلام الظهر :

حينما يتقدم الحمل، وبسبب البطن المتضخم، فإن الضغط على
عظام الظهر يزداد
ويصبح انحناء عظام الظهر أكبر، فتميل العظام إلى
الإنحناء للخلف لموازنة
البطن المتخم، وبالتالي فإن كافة النساء الحوامل تقريبا
يختبرن بعض درجات
ألم الظهر في الفترة المتقدمة من الحمل، لكنه يصبح أخف
حينما تتمدد الأم،
إذا كان ألم الظهر سيئا ولا يمكن ضبطه بالتمدد
والإسترخاء، فربما يدل على
وجود بعض الضغط على عصب العضلات أو دسك في العمود
الفقري، ومن الضروري
استشارة الطبيب .

الامساك :

خلال الحمل، يتكرر الحث على حركة الأمعاء غير المنتظمة
أو الإمساك بسبب
لين أوتار العضلات والمفاصل ونشاط الأمعاء لكنه يسبب
كذلك بعض المشاكل مثل :
التمزق الشرجي وسقوط المستقيم وبواسير شديدة . للمحافظة
على حركة الأمعاء
الجيدة ، عليك زيادة تناول السوائل والفواكه والخضار
الطازجة التي تحتوي
على الكثير من الألياف .

الدبابيس والابر ( الخدران ) في الأيدي والأقدام :

يمكن حدوث بعض درجات التشنج ( الاحساس بالخدران ،
التنميل ) عند النساء
الحوامل . والأسباب غير واضحة بعد ، لكن يعتقد أن لها
صلة بالانحناء الكبير
للعمود الفقري ( ليس فقط بأسفل الظهر ولكن في العنق
والصدر ) وللتغيرات
الهرمونية خلال الحمل . لهذه الأسباب فان اعصاب الذراع
ربما تنسحب بسبب
ابتعاد مفاصل الأكتاف الشديد ، مما ينتج عنه التشنج وضعف
في الذراعين . في
معظم الحالات ، فان هذه المشاكل تختفي بعد الولادة . أما
اذا بقيت هذه
الأعراض بعد الولادة ، عليك استشارة طبيب جراحة العظام
كي يجد سبب المشكلة .

الغثيان :

المسبب الحقيقي للغثيان يبقى غير معروف ، الا أنه من
المحتمل أن يكون
نتيجة لارتفاع نسبة هرمونات الحمل وخاصة هرمون (
البروجسترون ) أما العلاج
يكون بتجنب التي يصعب هضمها وخاصة في الصباح ، مثال على
ذلك : المقالي أو أية
أطعمة أو عوامل أخرى تشعر المرأة أنها تساعد على الغثيان
والتقيؤ .
بالامكان تخفيف حدة الغثيان والتقيؤ بعدم مغادرة السرير
مباشرة بعد الاستيقاظ
والبدء بتناول كميات قليلة ومتعددة من الغذاء . ويمكن
استعمال العقاقير
للنساء اللواتي يعانين من شدة الغثيان والتقيؤ ، والجدير
بالذكر أن هذه
الأعراض تتلاشى حدتها عادة بعد الأسبوع العاشر من الحمل
. وتختفي كليا في
الأسبوع الرابع عشر .

ظاهرة النفق الرسغي :

هو تعرض المعصم للألم والوخزات كوخز الإبر تمتد من
المعصم باتجاه اليد،
يوجد هذا النفق أمام الرسغ حيث تمر فيه العديد من
الأعضاء والأربطة المتجهة
إلى الكف وأصابع اليدين . فعندما تتعرض اليد وأصابعها
للانتفاخ النفق هذا
الى الانتفاخ أيضا كون النفق محاصرا بالعظم من جهة
وبأربطة ليفية من جهة
أخرى ، تتعرض الأعصاب المارة للضغط في حالة حدوث أورام
مما يسبب تهيجا في
العصب المتوسط والذي يشق هذا النفق باتجاه اليد محدثا
شعورا بالنمنمة
بالأصابع . وتبلغ هذه الظاهرة ذروتها عند الاستيقاظ من
النوم وقبل تحريك الرسغ
وتزول تلقائيا بعد الولادة . ان القيام بتحريك اليد يجعل
المفاصل أكثر
ليونة ، العلاج يكون كذلك باستعمال المسكنات الخفيفة اذا
لزم الأمر وفي بعض
الأحيان اللجوء الى بعض الأقراص المدرة للبول لتخفيف
الانتفاخ في اليدين ،
وبالتالي تخفيف حدة الضغط على العصب مما يؤدي الى تخفبف
الآلام المصاحبة
لذلك . وفي بعض الأحيان تكون هذه الظاهرة ناتجة عن نقص
فيتامين ( ب )
والعلاج يكون بتعاطي الأقراص التي تحتوي على هذا
الفيتامين .

آلام المفاصل أثناء الحمل :

تحدث خلال الحمل تغيرات فسيولوجية في جسم المرأة ينتج
عنها ارتخاء وليونة
في الغضاريف، بالاضافة إلى زيادة نسبة السائل الموجود في
المفاصل، وهذه
التغيرات بالاضافة إلى الارتخاء الذي يحصل في الأوتار
التي تحيط بالمفاصل
وتماسك العظام مع بعضها ينتج عنها زيادة في الحركة في
هذه المفاصل مما يتسبب
في أوجاع بالمفاصل وكلما زاد الارتخاء تزداد الالام
المفصلية . كذلك كلما
زادت فترة الحمل كلما زاد وزن الرحم تقوم الحامل
بالتعويض عن ذلك بطريقة
لا ارادية بزيادة انحناء الظهر ، هذا بالاضافة الى
الارتخاء في مفاصل الحوض
مما يسبب اجهاد زائد على العضلات والأوتار مما يسبب
أوجاعا بالظهر . اضف
الى ذلك كله أنه خلال الحمل يحتاج الجنين الى حوالي 28
غراما من الكالسيوم
لتكوين العظام 25 غراما منها في الثلث الأخير من الحمل ،
فاذا كان هناك
نقص خلال الحمل في مستوى الكالسيوم وبالغذاء و خاصة اذا
كان هناك أصلا نقص
في مستوى الكالسيوم بالجسم ، كما يحصل عند المرأة التي
ترضع مدة طويلة من
غير التعويض عن نقص الكالسيوم بالغذاء المناسب يؤدي الى
حصول ليونة بالعظام
مما يؤدي الى أوجاع بالمفاصل والعظام .

الحرقة :

تصيب الحرقة نصف إلى ثلثي النساء الحوامل والاعتقاد
الطبي السائد انها
تحصل نتيجة رجوع عصارة المعدة إلى المريء خلال الحمل
وهذا يحدث نتيجة ارتخاء
السفنكتر الذي يعمل كصمام بين المعدة والمريء خلال الحمل
مع ازدياد الضغط
داخل البطن نتيجة وجود الحمل . وفي عدد من الحالات يكون
نتيجة حصول فتق في
الفتحة التي يمر فيها المريء من خلال الحجاب الحاجز
ومعظم هذه الحالات
يزول تلقائيا بعد الولادة .

العلاج للحرقة يكون بتجنب الاوضاع التي تسبب هذه الحالة
كالانحناء
والقرفصة كما ينصح برفع المستوى العلوي للجسم عن السفلي
عند النوم وذلك بوضع
مخدات تحت الرأس والكتفين . ويجب على الحامل ان تتجنب
تناول وجبات كبيرة وان
تكون الوجبات صغيرة وعلى دفعات، مع تجنب الوجبات الحارة
. كما يمكن استعمال
الأدوية التي تحتوي على مواد قاعدية للتخفيف من تأثير
الحامض على عصارة
المعدة .

الأنيميا :

يتم تشخيص الأنيميا خلال فترة الحمل عندما يهبط مستوى
هيموجلوبين الدم عند
الأم أقل من 10 ملغم ، ويلاحظ ذلك عند 15 % من النساء
الحوامل ، بينما
يتقدم الحمل ، يميل مستوى هيموجلوبين الدم وعدد كريات
الدم الحمراء إلى
الانخفاض، وذلك لأن كمية الحديد المأخوذة غير كافية
لتغطية المصروف منها بما أن
استهلاك الحديد يتزايد بسبب المعدل النشط من الأيض (
تجدد الخلايا ) عند
الأم والطفل . والحالات المعروفة من الأنيميا هي
الأنيميا التي تستحث
النزيف الشديد والعدوى ، وأنيميا تضخم الكريات الحمراء ،
والأنيميا المؤذية ،
أنيميا بول الدم ، أما الأكثر شيوعا منها هي أنيميا نقص
الحديد . والأنيميا
تؤثر على النمو والتطور للجنين ويسبب مضاعفات متعددة
خلال الولادة . لهذه
الأسباب ، من الضروري متابعة مستوى الهيموجلوبين وعدد
كريات الدم الحمراء
في الدم خلال الثلث الأول من الحمل لتزويد الأم بكميات
اضافية من الحديد
أو الاهتمام بنقل الدم في الحالات الشديدة .

سكر الحمل

يترافق سكر الحمل بخطورة perinatal mortality قد تصل إلى
4% وتعود إلى الحدود الطبيعية في حال المتابعة الدورية
الدقيقة واتخاذ الاجراءات المناسبة.

قد يؤدي سكر الحمل في الجنين إلى:

موت الجنين داخل الرحم المفاجئ وغير معروف السبب.
كبر حجم الجنين وبالتالي إلى عسرة ولادة مما يستدعي
اللجوء إلىالعملية القيصرية إن لزم الأمر.
زيادة الماء حول الجنين وبالتالي خطر ولادة مبكرة
ووضعيات معينة داخل الرحم.
قد يترافق مع ارتفاع ضغط الدم لدى الأم مما قد يؤدي إلى
قصور في وظيفة المشيمة وبالتالي نقص نمو الجنين داخل
الرحم.
اختلاطات تنفسية بعد الولادة نتيجة لعدم نضج الرئة.
نقص في سكر الدم لدى الوليد بسبب نقص الوارد من السكر عن
طريق دم الأم.
نقص في الكالسيوم لدى الوليد.
أما عند الأم فقد يؤدي إلى:

احمضاض دم قلوي Ketoacidosis بسبب زيادة السكر الغير
معالج.
نزف ما بعد الولادة نتيجة لكبر حجم الرحم.
نوبات من الاختلاجات أو التشنجات النفاسيه بسبب ارتفاع
ضغط الدم.
التهاب مجاري بولية.
أما الإجراءات الواجب اتباعها في حال ثبوت سكر الحمل
فهي:

اتباع حمية غذائية تتراوح قيمتها 1800-2000 سعرة حرارية.
وبعد أيام من ذلك إن لم تكف الحمية في ضبط السكر عندئذ:
نلجأ إلى حقن الأنسولين لتصحيح مستوى السكر في الدم بدقة
أثناء وجود المريضة في المستشفى تفادياً لحدوث أي تقلقل
في مستوى السكر، وبعد ذلك ممكن متابعتها بشكل دوري دقيق
في العيادة الخارجية.
** يجب اجراء متابعة دقيقة للجنين عن طريق الأشعة ما فوق
الصوتية وتخطيط دقات قلب الجنين وما نسميه Biophysical
profile. وقد نحتاج إلى أخذ عينة من السائل حول الجنين
لتحديد مدى نضج الرئة عند الجنين وتقييم استعداده
للولادة.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 03-22-2008, 01:00 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

الاجهاض ( الاسقاط التلقائي ) :

الإجهاض يعني إنتهاء الحمل قبل 20 أسبوع من فترة الحمل (
قبل أن يتطور
الجنين لمرحلة القابلية للحياة ) ، أو عندما يكون وزنه
أقل من 500غرام .
ويحدث لحوالي 10 % الى 15 % من النساء الحوامل، وسببه
عيب خلقي في البويضة أو
الحيوان المنوي، لذا فإن الجنين لا يتلاءم مع الحياة،
بعض الأمراض عند
الأم مثل : مرض نقص الكوبالت ( السلّ الدرني ) ، اختلال
في الغدد الصماء (
مرض البول السكري ) ، القصور الوظيفي لعنق الرحم ( عجز
عنق الرحم ) ، الضغوط
النفسية والفسيولوجية يمكن كذلك أن تسبب الإجهاض . عندما
تفقد الأم أطفالا
أكثر من 3 مرات متتالية، تسمى هذه الظاهرة الإجهاض
المألوف . ا ن امكانية
إجهاض المرأة التي سبق لها الإجهاض حوالي 20 % إلى 30 %
، ويعتقد أن السبب
بالنسبة للمرأة التي تفقد الأطفال بشكل مألوف، فترتفع
النسبة من 30 الى 50
% ، ويعتقد ان السبب يعود الى عيب تشريحي أو عضوي عند
الأم . نسبة 70 % من
اجمالي الاجهاضات تحدث في فترة الثلث الأول وخصوصا في
الشهر الثالث .
تتزايد مخاطر الإجهاض المألوف عندما يكبر البطن، لذا
ينصح بالتحويط ( وهو
إجراء جراحي لمنع الإجهاض ) خلال الاسابيع من 14 - 16 (
4 أشهر ) .

استمرار البول :

من الطبيعي أن يزيد إستمرار التبول بسبب التغيرات
الفسيولوجية في الثلث
الأول من الحمل . وفي الحقيقة، فإنه واحد من العلامات
المفترضة للحمل لأن
الرحم المتضخم يضغط على المثانة، هذا العارض سيستمر لمدة
4 أشهر ثم يختفي
عندما يدخل الرحم إلى التجويف الصفاقي ( البطني ) ، ثم
يظهر ثانية في الشهر
الاخير عندما يضغط رأس الطفل المنخفض على المثانة . ما
يزداد فقط هو كمية
البول وليس الألم .

لذا إذا كنت تشعرين بالألم عند التبول، عليك استشارة
الطبيب حيث يمكن أن
يمثل ذلك التهاب في الجهاز البولي.

الإفرازات المهبلية الكثيفة :

في الحالات الطبيعية، يمكن أن تتزايد الإفرازات المهبلية
خلال الحمل بسبب
الإفرازات اللزجة من جدار عنق الرحم الداخلي . لكن في
بعض الحالات، تزداد
الإفرازات لأسباب مرضية، والسبب الأكثر شيوعا هو التهاب
بكتيريا الكانديدا
والتريكوموناس . يحدث التهاب التريكوموناس عند حوالي 20
الى 30 % من
النساء الحوامل، وتنتج إفرازا كثيفا مصفرا عكرا ذو
رائحة، ويمكن وصف تحميلة
ميترونيدازول للمهبل لعلاج هذه الحالة، ويمكن كذلك
ملاحظة مرضا فطريا عند
حوالي 20 % من النساء الحوامل بسبب إفرازا أبيض كالجبن .
إذا كانت الأعراض
معتدلة، لا يستلزم أي علاج، ولكن عندما تسوء فإن زهرة
العشبة المرة (
الجنطيانية ) أو ميكوستاتين يمكن أن تساعد في هذه الحالة
. وسوف تختفي الأعراض
تلقائيا بعد الوضع .

تسرع النبضات

كما يؤثر الضغط على القلب إلى شعور الحامل بتسرع ضربات
القلب، والذي يزيد من مشكلة هذه المضايقات هو استلقاء
الحامل على السرير أو النوم وفي هذه الأحوال يزيد الرحم
من ثقله وضغطه على هذه الأعضاء وتشعر بأنها لا تستطيع
الاستمرار على هذا الوضع المزعج فتجلس أو تنهض طلبا
للراحة وهذه الأعراض المزعجة قبيل أو آخر الحمل هي التي
نسميها «ظاهرة الضغط نحو الأعلى».

تورم ودوالي الساقين:

إن تورم الساقين اثناء الحمل شائع ويقلق الكثير من
السيدات وأن حوالي 80٪ من الحوامل يعانين من تورم
الساقين بشكل طبيعي اي بعدم وجود اسباب مرضية لذلك، وقد
يكون تورم القدمين بسبب أمراض في الكلى أو القلب وكذلك
تحدث حالة ما تسمى بتسمم الحمل، إن التورم الطبيعي
للقدمين غير المرضي يكون فيه معظم التورم على مشط القدم
ومفصل الكاحل وليس الساق، اما علامات تورم الساقين
المرضي يكون وجوده على الجهة الأمامية الداخلية لعظم
الساق وعند الضغط عليه بالأصابع تظهر حفرة لا تختفي
مباشرة بعد رفع الأصبع عنها وعلاج تورم الساقين غير
المرضي بسيط وهو الاكثار من أوقات الراحة على السرير مع
رفع مستوى الساقين فوق مستوى الجسم.


الزلال:

كلمة الزلال هنا تعني مادة البروتين بصورة عامة ولا تعني
زلال البيض بالذات مع أن زلال البيض هو ايضا مادة
بروتينية وهناك تشويش في ذهن أكثر الحوامل وحتى المثقفات
منهن حول هذه المسألة واعتقادهن بأن الزلال في البول هو
زلال البيض نفسه يدفعهن الى الامتناع عن تنازل البيض
اثناء الحمل خوفا من نزوله مع البول وأؤكد بأن الزلال هو
بروتين والبروتين موجود في كافة أنواع اللحوم وبعض
الخضروات ان اسباب زلال البول عديدة يذكر منها امراض
الكلى والافرازات المهبلية والفرج والوقوف لمدة طويلة
وكذلك فقر الدم، من المهم جدا التمييز بين المجموعة
المرضية مثل تسمم الحمل ومشاكل الكلى وغير المرضية، ان
تلوث البول بافرازات المهبل والفرج التي تحتوي على مواد
مخاطية وهي بروتينية ولذلك قبل أخذ نموذج البول يجب
تنظيف منطقة العجان جيدا لاستبعاد عامل التلوث
والافرازات وزيادة في الاحتياط فانه يهمل القسم الأول من
البول ويؤخذ القسم الأخير منه ولابعاد عامل الوقوف لمدة
طويلة فانه تؤخذ أول دفعة من البول في الصباح الباكر كما
يمكن استبعاد عامل فقر الدم بسهولة في المختبر.




النزيف المهبلي :

1 ) النزيف المهبلي في فترة النصف الأول من الحمل :

إذا رأيت علامة للنزيف، يجب أن تستشيري الطبيب حالا .
هناك عدة احتمالات
لاسباب النزيف، فيمكن أن تكون لها صلة بالإلتهاب الشديد
لجرح في جدار عنق
الرحم، أو ربما تصبحين حامل وأنت تضعين لولبا في الرحم.
إذا كانت كمية
النزيف بسيطة، تستطيعين أخذ وقت كاف للاستراحة في السرير
وامتنعي عن النشاط
الجنسي لمدة اسبوعين على الاقل حتى يتوقف النزيف . أما
إذا كان النزيف شديدا
واصبح لديك فقرا في الدم، فمن الضروري الحث على الاجهاض
. بالاضافة الى
ذلك، ربما يكون السبب هو أحد الحالات المرضية التي يمكن
ان تكون الحمل
الخارجي ( بالمواسير ) أو الحمل العنقودي . في حالة
الاجهاض التلقائي، سوف
تشاهدين علامات النزيف متبوعة بتقلصات ولادة معتدلة
منتظمة في اسفل البطن، هذه
الحالة يمكن ان يكون سببها الحمل الخارجي أو الورم
المبيضي. إذا استمر ألم
الولادة أكثر من 6 ساعات، أو فتح عنق الرحم أو تمزق
الغشاء الامينوسي فلا
يمكن حفظ الحمل .

2)النزيف المهبلي في النصف المتأخر من الحمل :

النزيف في النصف المتأخر من الحمل يمكن أن يكون له صلة
بالتسلّخ الشديد في
الجدار المهبلي، أو القرحة المتعددة في المعى، أو بعض
الخلايا السرطانية،
بعض الاسباب الشائعة في هذه الفترة هي المشيمة غير
المتماسكة، أو الانقطاع
المفاجئ للمشيمة، أو تهتك الرحم * في هذه الحالات فإن
حالة الأم تكون
خطيرة، ويجب الإسراع في التدخل المباشر، وإلا يمكن أن
تكون قاتلة للأم وللطفل
أيضا . في الحالات الطبيعية، يمكن أن تشاهدي إفرازا
باللون البني الوردي
من المهبل ويسمى العلامة الدموية وتبين هذه العلامة أن
الولادة سوف تبدأ في
أي لحظة .

ماذا عن الحصبة الألمانية ؟ :

إنه ليس مرضاً خطيراً في حالة عدم وجود حمل، ولكن لو
كانت المرأة حاملا
عندما اصيبت بالمرض، فإن مخاطر الإعاقة الخلقية تكون
عالية ( 50 % من
الحالات عندما تكون مصابة في الشهر الأول من الحمل، 25 %
في الشهر الثاني من
الحمل، و 15 % في الشهر الثالث من الحمل ) . الإعاقات
المحتملة يمكن أن تكون
إظلام عدسة العين، الغلوكوما ( المائية الزرقاء في العين
) ، إضطرابات في
الرؤية واضطرابات سمعية، ومتاعب في النمو المتطور، الامر
المهم هنا هو
تشخيص المرض وعيادة الطبيب لمناقشة الحفاظ على الحمل .

مرض البول السكري :

حسب تقرير عام 1977 ، يقال إن حوالي 5 % من الأمريكيين
مصابون بالسكري،
ويميل المرض إلى التزايد بسرعة كبيرة . فإذا أصبحت امرأة
مصابة بالسكري
حاملا، فهناك مخاطر للتشنج العضلي، والتهابات، والمتاعب
خلال الولادة مثل:
الإجهاض لجنين ميت أو النزيف قبل الولادة بسبب زيادة نمو
الطفل المعتاد .

فيما يخص التأثيرات على الجنين، هناك مخاطرة عالية لموت
الطفل حديث
الولادة، والإصابة بالأمراض بسهولة والإعاقة الخلقية .
وفي هذه الحالة فإن
التشخيص الصحيح والعلاج المناسب أساسيان لمنع المتاعب
المحتملة، ويجب متابعة
العناية بالأم قبل الولادة .

المناعة والتطعيم خلال فترة الحمل :

تعتمد على أي نوع من المطاعيم أو المناعة التي حصلت
عليها الأم أم لا .
مثلا : يمكن إعطاء الأم مطعوم الدفتيريا والتيتانوس (
الكزاز ) إذا لم تكن
قد أخذت المطعوم في المدة الـ 10 سنوات الأخيرة . بينما
مطعوم شلل الأطفال
لا يعطى إلا إذا كان منتشرا حديثا في المنطقة . ويجب
الامتناع عن مطعومي
النكاف او الحصبة الالمانية خلال اشهر الحمل، بينما يجب
ان يعطى مطعوم
التيفوئيد إذا كان عليها السفر حول منطقة ينتشر بها وباء
الحمى الصفراء، فيجب
ان تعطى المطعوم قبل ان تغادر لان الاصابة بالمرض اخطر
عليها من احتمالية
المضاعفات القاتلة من اخذ المطعوم. لا ينصح بمطعوم
الكوليرا لاي امرأة
حامل الا اذا سافرت لمنطقة انتشر بها المرض حديثا، او
انها ستتصل بشخص لديه
عدوى كوليرا نشطة . يمكن اعطاء مطعوم داء الكلب حسب
البروتوكول المعمول به
. اما مطعوم التهاب الكبد الوبائي فيعطى للمرأة الحامل
قبل السفر الى
منطقة فيها مخاطر التلوث بفيروس التهاب الكبد، او بعد
الاتصال بشخص اصيب بعدوى
التهاب الكبد الوبائي .

الولادة المبكرة :

الولادة المبكرة : هي عندما يولد الطفل بعد 20 أسبوع
ولكن قبل 36 أسبوع من
الحمل، أو عندما يزن الطفل أقل من 2500 غرام عند الولادة
. غالبا يزن
الطفل حوالي 300 غم في الأسبوع العشرين من الحمل، و 700
غم في 24 أسبوع ، 1000
غم في 28 أسبوع، و 1700 غم في 31 أسبوع، و 2500 غم في 35
أسبوع، وحوالي
3200 غم في 40 أسبوع من الحمل . العوامل المساهمة في
الولادة المبكرة هي :
التمزق المبكر في الغشاء ( كيس ماء ) ،عنق الرحم غير
المناسب، كمية ضخمة من
السائل الأمينوسي، انفصال المشيمة (الإنفصال المبكر عن
الموقع الطبيعي
للمشيمة ( التهاب رئوي عند الأم التهاب الكلى عند الأم،
لأن الاعتلال عند
الأطفال غير الناضجين أعلى من الأطفال الطبيعيين، يمكن
وضعهم في الحاضنة
الصناعية وتحت إشراف خاص لفترة .

تحركات الجنين :

خلال الاسابيع من 20 * 22 من الحمل، يمكن أن تشعري بأول
حركة لطفلك، وتدعى
الرفة . في البداية يمكن الشعور بها كتموجات وفقاعات، أو
ربما تكون نشطة
منذ البداية، بعض الأمهات لا يشعرن بالحركة حتى الشهر
السادس من الحمل، لكن
معظم الأمهات يقلن أنها حول الأسبوع الخامس من الحمل،
يمكن الالتباس
بينهما وبين حركة الأمعاء أو العضلات أو الأعضاء ذات
الحركة المتقعطة الأخرى .
ويمكن أن تكون حركة الجنين هي مؤشر على تقدير حالات الأم
والطفل الصحية،
خاصة في حالة التشنج العضلي . حركة الجنين النشطة تدل
على صحة الطفل .ولكن
حتى الطفل صحيح الجسم لا يتحرك بنشاط طوال اليوم .

تستطعين حثه على الحركة وذلك بالتربيت أو فرك البطن بخفة
. إذا لم تكن
هناك أي حركة، يمكن أن يكون حملا كاذبا أو H-mole أو
حالة من موت الجنين .
خاصة عندما تتوقف حركة الطفل المعتاد عن الحركة بنشاط
لفترة طويلة من الزمن
. فإن ذلك يدل بقوة على موت الجنين . في حالة الحمل الذي
فيه خطر، فإن
الطفل لا يتحرك بنشاط، ولكن نبضات قلبه يمكن ان تقاس من
خلال آلة تخديرية
وتدعى ( علامة التنبه بالحركة ) ويمكن أن تشمل قلة
الحركة تهديد بموت الجنين
. لذا يجب منح رعاية صحية فورية للأم .

ما هي الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الجنين :

يمكن أن تخترق الأدوية المشيمة إلى الجنين . لهذا السبب،
عندما يتم وصف
دواء جديد لإمرأة وإذا وُجد أي احتمال على أنها حامل،
يجب معرفة فيما إذا
كانت حاملا قبل تناول الدواء أم لا . بموجب القانون، فإن
كل دواء يجب
اختياره والمصادقة عليه من قبل إدارة الاغذية والأدوية،
وأن يرفق بداخله ورقة
مطبوعة تصف المكونات والأعراض الجانبية، حيث أن كل دواء
يحمل تأثيرات معاكسة
بينما يرفع الأعراض ويحسن حالة المريض . إن تناول أي
دواء غير مناسب وبدون
استشارة الطبيب يمكن ان يسبب مضاعفات أو إعاقات خلقية
للطفل إذا تناولته
إمرأة حامل .

أصناف الأدوية لحماية الحمل :

1) ا لعلاجات التي تشكل مخاطرة أكيدة على الطفل :

المواد الكحولية، المضادات الحيوية ( كلورامفينيكول،
كلوروكوين،
اريثرومايسين، نيتروفورانتوين، نوفوبيوسين، كوينين،
ستربتومايسين، السلفا،
تتراسايكلين ) ، الأدوية المضادة للسرطان، تستوستيرون،
أدوية ضد الغدة الدرقية،
بترين، كادميوم، الرصاص، الزئبق، موانع الحمل،
النيكوتين، وارفاين .

2) أدوية ذات مخاطر قاتلة جسمية :

غازات النيتروجين للتخدير، خافضات الجلوكوز في الدم، (
كلوروبروباميد،
تولبيوتاميد ) ، المهدئات، علاجات ضد التشنج، ريسيرباين،
فيتامين أ .

3) أدوية ذات مخاطر قاتلة محتملة :

كافايين، مهدئات ( فاليوم INAH ( ، انسولين، ليبريوم،
ميكلايزين،
ميبروباميت .
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 03-22-2008, 01:03 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

التغيرات الجلدية أثناء الحمل

الجـــلد و الحمل



يحدث الحمل عدة تغيرات جلدية لدي السيدة الحامل ، بعض
هذه التغيرات تكون مميزه وخاصة أي إنها أمراض جلدية
معروفة تحدث لبعض السيدات في أثناء فترة الحمل أمراض
الحمل Dermatosis of pregnancy . بعض هذه الأمراض تحدث
في أول شهور الحمل والبعض الآخر في منتصف أو في نهاية
الحمل ، والبعض الآخر من لتغيرات الجلدية أثناء الحمل
تسمي التغيرات الفسيولوجية للحمل .



عندما يحدث الحمل تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية التي
تؤثر على الجلد وبعد ذلك تظهر عليه علامات ومظاهر ،
وسرعان ما تختفي بعد الولادة مباشرة أو يمكن أن تأخذ بعض
الوقت .



أن جميع الأعراض الفسيولوجية التي تصاحب فترة الحمل سواء
في الجلد أو في الأعضاء الداخلية الأخرى ، تحدث نتيجة
التغير في نسبة الهرمونات المختلفة لدى السيدة الحامل ،
فقد تكون نتيجة تغيرات في هرمونات المبيض في الثلاث اشهر
الأولي من الحمل ، ويقل دورها بعد ذلك لتسيطر هرمونات
أخري على الموقف . كما أن بعض الغدد الصماء لدى السيدة
الحامل تزداد في نشاطها مثل الغدة النخاميةPituitary
gland والغدة الكظرية Suprarenal gland و الغدة الدرقية
Thyroid gland ، وكما نعلم جميعا ما تلعبه هذه الغدد في
جسم الإنسان من دور مهم مؤثر و أساسي في وظائف الجسم
المختلفة . وأنه من المعروف علميا أن اثر فاعلية هرمون
معين يختلف من إنسان إلى آخر نتيجة اختلاف استجابة هذا
العضو أو ذاك من أعضاء الجسم ، ولذلك فإن التغيرات
الفسيولوجية المصاحبة للحمل قد تختلف من سيدة إلى أخرى .




التغيرات الفسيولوجية الجلدية أثناء الحمل :

التغير في لون الجلد : Hyperpigmentation

أن زيادة لون الجلد تعتبر من التغيرات الشائعة و
المعروفة في فترة الحمل في أكثر من 90% من السيدات
الحوامل ، وعادة تكون هذه الزيادة في لون الجلد في بعض
المناطق التي تتميز بلون داكن مثل الحلمتين و ألا بطين و
الفخذين و الأعضاء التناسلية .



ويحدث زيادة اللون في الأشهر الأولى الثلاث من الحمل و
تمتد مع زيادة في شدة لون الجلد من خلال الأشهر التالية
حتى نهاية الحمل و الولادة ، و من ثم يبدأ هذا اللون في
الاختفاء تدريجيا .

لقد أرجع كثير من الباحثين سبب زيادة لون الجلد في فترة
الحمل إلى عدة أسباب منها الاستعداد الوراثي و أن
الخلايا الملونة للجلد Melanocytic cells تكون خاضعة
لتأثير هرمون الغدة النخامية ويسمى MSH الذي يزداد نشاطه
في فترة الحمل ، حيث وجد هؤلاء الباحثين أن هذا الهرمون
موجود بنسب عالية جدا في بول السيدات الحوامل مقارنة
بسيدات غير حوامل . وبعد الولادة فأن هذا الهرمون يرجع
تدريجيا الى معدلاته الطبيعية ويرجع لون الجلد إلى حالته
السابقة . ومن الأسباب الأخرى زيادة نسبة هرمون
البروجستيرون Progesterone و الاستروجين Estrogen لما
لهذين الهرمونين من تأثير قوي ومنشط كما هو معروف لخلايا
التلوين . لقد وجد أن كثير من السيدات الحوامل الذين
توجد لديهن نمش Freckles أو وحمات Naevus تزداد شدة
تلوينها و غمقانها .



كما يحدث تلوين في بعض المناطق المكشوفة مثل الوجه
وخاصة الجبهة و الوجنتين و الأنف ، وهو ما يعرف بكلف
الحمل Melasma وهو عرض شائع جدا بين السيدات الحوامل وقد
يمتد وجوده إلى ما بعد الولادة بشهور وفي حالات قليلة
إلى عدة سنوات ، وقد ثبت من أن كلف الحمل يصيب حوالي 50%
إلى 70% من الحوامل في الأشهر الأخيرة من الحمل ، ويتميز
كلف الحمل بظهور بقع بنية فاتحة محددة الشكل بالوجه في
الناحتين . ولا يظهر هذا الكلف إلا في المناطق المعرضة
للشمس ، حيث أن أشعة الشمس تنشط خلايا التلوين في منطقة
الوجه . ويعتبر الأطباء و الباحثين أن الكلف المصاحب
للحمل ما هو إلا ظاهرة فسيولوجية مصاحبة للحمل و أن كان
لا يظهر في كل حالات الحمل . وكما ذكرنا سابقا فأن تأثير
الهرمون على خلايا التلوين تختلف من سيدة إلى أخرى .

أن معظم حالات الكلف تبدأ في الاختفاء تدريجيا ، وينصح
بعدم التعرض للشمس مع استخدام كريمات مضادة لأشعة الشمس
، و عدم وضع المكياج أو الكريمات الذي تحتوي على مواد
عطرية قد تؤدي إلى زيادة أثر أشعة الشمس على خلايا
التلوين بالجلد .



التعاريج البيضاء Striae distansae :

أن التعرجات الجلدية المصاحبة للحمل تشاهد في أغلب
السيدات الحوامل وتبدأ في الشهر السادس و السابع وتظهر
على شكل خطوط طولية غير منتظمة الشكل في جدار البطن ثم
سرعان ما تظهر بالصدر و الذراع وفي أنحاء أخرى بالجسم ،
وتكون هذه التعرجات حمراء اللون في بداية الأمر ثم ما
يلبث هذا اللون في الاختفاء تدريجيا ، وتصبح هذه الخطوط
بيضاء باهتة اللون .



لقد أكد كثير من الباحثين أن سبب هذه التعرجات يرجع إلى
تمدد جدار البطن نتيجة الحمل مع وجود استعداد وراثي الذي
له دور كبير في حدوث هذه التعاريج ، ولكن ليس السبب
الوحيد في حدوثها ، إذ أن هذه التعاريج و الخطوط يمكن أن
تشاهد عند سيدات دون حدوث حمل وكذلك لدى الرجال وخاصة
عند سن البلوغ . واصبح من المؤكد الآن من أن هرمونات
الغدة الكظرية Adrenocortical Hormones تلعب دورا أساسيا
في ظهور هذه الخطوط مع وجود تمدد جدار البطن هو الذي
يحدد مكان حدوث هذه التعرجات ، وعلى ذلك فإنها يمكن أن
تحدث في الفخذين ، وفي الآليتين ، و الكتفين عند حدوث
تمدد للجلد في هذه المناطق نتيجة للسمنة للأشخاص الذين
يتميزون بالاستعداد لظهور هذه التعاريج .

إن هذه التعرجات تكون نتيجة حدوث ضمور وتمزق في بعض
ألياف النسيج الضام Collagen fibers الموجودة في الجلد
وخاصة ألياف المرونة Elastic fibers وبسبب ذلك تبدو هذه
التعرجات منخفضة عن سطح الجلد ، ولقد وجد كثير من
الباحثين أن تدليك هذه التعرجات بزيت الزيتون يساعد على
التئام هذه التعرجات ويؤدي إلى اختفائها تدريجيا .



الأوعية الدموية و الوحمات Vascular angiomas :

يؤدي ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين إثناء الحمل إلى حدوث
تمدد في الأوعية الدموية وخاصة الأوعية الدموية السطحية
منها لدي السيدة الحامل ، ونتيجة لهذا التمدد تظهر بعض
التعرجات الدموية ما بين الشهر الثاني و الخامس في الوجه
أو نمو بعض الوحمات ، و خاصة ما يعرف بالوحمة العنكبوتية
Spider angiomas التي تشبه العنكبوت في شكلها ، وقد وجد
أنها تحدث في الحوامل بنسبة 67% .

في بداية الأشهر الأولى ونتيجة تمدد الأوعية الدموية
يحدث في ثلثين السيدات الحوامل ما يسمى احمرار راحة
اليدين Palmer erythema و تورم في الجفون و الشفتين و
اليدين ، ويبدو هذا التورم اكثر وضوحا أثناء الصباح ثم
يختفي تدريجيا في نهاية النهار .



أن ما يقارب من 40% من السيدات الحوامل تظهر عليهن ما
يسمى بدوالي الساق Varicosities أو دوالي الشرج
Hemorrhoidal varicosities ، وتحدث هذه الدوالي في
الأشهر الأخيرة من الحمل كنتيجة لكبر حجم الرحم وضغطه
على بعض الأوعية الدموية مما ينتج عنة هذه الدوالي و
مضاعفاتها مثل النزيف المتكرر . أن معظم هذه التغيرات
الناتجة عن زيادة تمدد الأوعية الدموية تختفي بعد
الولادة ، إلا أن بعضها قد يستمر الى بعض الوقت و خاصة
الوحمات الدموية .



نمو الشعر لدى الحوامل :

تحدث بعض التغيرات في شعر المرأة الحامل ، فيحدث تساقط
لشعر فروة الرأس في خلال الأشهر الأولى و ذلك لارتفاع
معدل البروجسترون ، وبعد الاشهر الأولى يرتفع معدل
الاستروجين لدي السيدة الحامل ، وهذا الهرمون كما هو
معروف علميا يمنع تساقط الشعر حيث أنه يزيد من نسبة
الشعيرات في طور النمو مما يجعل شعر فروة الرأس كثيفا في
الشهور الست الأخيرة من الحمل ، ثم يحدث تساقط للشعر بعد
الولادة بعدة أشهر بصورة كثيفة وذلك لانخفاض هرمون
الاستروجين بالدم Telogen effluvium ، ثم يتم تعويض هذا
التساقط بنمو شعيرات جديدة بعد بضعة شهور و يرجع شعر
الرأس إلى وضعه الطبيعي قبل الحمل .



وكما ذكرنا سابقا أن نشاط هرمون الغدة الكظرية أثناء
الحمل يؤدي إلى ظهور التعرجات ، فأنه يحدث كذلك في بعض
الحوامل زيادة في شعر الحاجبين و الرموش و الوجه
Hirsutism قد يزداد هذا الشعر في النمو ويتحول بعضة الى
شعر خشن .



الزوائد الجلدية Skin tages :

تظهر الزوائد الجلدية في الأشخاص البد ناء كما هو معروف
، ولكنها يمكن أن تبدأ مع الحمل ، وقد تتركز في جانبي
الرقبة و الوجه و الصدر وتحت الإبطين . أن هذه الزوائد
لا تسبب أي متاعب ويختفي معظمها بعد الولادة بعدة شهور ،
ولكنها في بعض الأحيان تحتاج الى العلاج الكهربائي
لإزالتها .



تضخم اللثة :

يحدث تضخم في اللثة في 2% من السيدات الحوامل ، وقد
تحدث بعض التورمات في اللثة لكن سرعان ما تختفي هذه
العلامات بعد الولادة.



المناعة و الحمل :

يحدث في جسم السيدة الحامل بعض التغيرات و التفاعلات
الغير طبيعية نظرا لوجود جسم جديد داخل الرحم ( المشيمة
) فتتكون بعض المضادات أحيانا عند السيدة الحامل وتؤدي
إلى ظهور بعض الأعراض و الأمراض على سطح جلد السيدة
الحامل نتيجة هذه التفاعلات :

الارتكاريا :

تظهر بعض أنواع الارتكاريا الشديدة لدي بعض السيدات
الحوامل دون سبب واضح ، وتأخذ هذه الارتكاريا شكل البقع
الحمراء وتتمركز حول السرة و أعلى الفخذين .



الحكة الجلدية Pruritus :

من الأعراض الجلدية الشائعة في فترة الحمل تصيب حوالي20%
من السيدات الحوامل و تتميز بظهور حكة شديدة في كافة
أنحاء الجسم أو في منطقة معينه و محددة . و تظهر على شكل
حبوب مصحوبة بحكة شديدة ، وخاصة في الشهور الوسطى و
الأخيرة من الحمل . وتكون أكثر ظهورا في منطقة البطن و
الفخذين و أحيانا الصدر و اليدين . وقد تستجيب كثير من
هذه الحالات الى مضادات الهستامين المسموح لبعضها أثناء
فترة الحمل ، مع استخدام العلاجات الموضعية المناسبة لكل
حالة من مرطبات و من مشتقات الكورتيزون الموضعي تحت
الإشراف الطبي .



أن هنا أمراض جلدية عديدة يؤثر فيها الحمل ، أي أن الحمل
ليس سببا لها ، ولكنها تكون موجودة قبل حدوث الحمل ،
وتتأثر بالحمل إلى حد كبير و منها :

- الثألول W : خاصة النوع التناسلي الذي يظهر على
الأعضاء التناسلية فقد وجد أن هذا النوع يزداد في الأشهر
الخمس الأولى وذلك نتيجة زيادة الدورة الدموية في هذه
المناطق .



- حب الشباب Acne vulgaris : كما هو معروف أن حب الشباب
يحدث عند سن البلوغ ، وكما ذكرنا سابقا في بداية الحديث
أن هناك زيادة في إفراز هرمون ألا ستروجين أثناء الحمل ،
فقد وجد أن هذا الهرمون الأنثوي يؤدي إلى تحسن حب الشباب
لدى الفتيات و السيدات وعلى ذلك فان ارتفاع نسبة هذا
الهرمون أثناء الحمل يؤدي الى تحسن حالات حب الشباب في
كثير من السيدات الحوامل .



- التينيا و المونيليا Fungal & Candidal infection :
أن بعض الفطريات و الخمائر يزداد نموها أثناء فترة الحمل
وذلك نتيجة لزيادة الإفرازات المهلبة ، ولذلك فان تينيا
و مونيليا الفخذين تحدث بكثرة في الشهور الأخيرة من
الحمل ، وتسبب حكة شديدة في الأعضاء التناسلية ويجب علاج
هذه الفطريات و مونيليا المهبل قبل الولادة حتى لا يتعرض
المولود للإصابة بالمونيليا أثناء الولادة .



التشققات في البطن

هذه الخطوط والتشققات ناتجة عن تمدد الجلد أثناء الحمل
وهي تبدأ في منتصف الحمل وتزداد في الشهرينالأخيرين.

السبب

. وسبب تزايدها أسفل البطن مقارنة بالمناطق الأخرى هو أن
هذه المنطقة أكثر تعرضا للتمدد أثناء الحمل

من التي تصاب بها؟

وهي غالبا ما تصيب نسبة كبيرة من الحوامل قد تصل إلى 90%
منهن ولكن درجة الإصابة بها تختلف من سيدة إلى أخرى
فهناك من تزداد لديها هذه التشققات بطريقة سريعة جدا
وكثيرة ومنهن من لا تتعدى إصابتها عدة خطوط، ويعود ذلك
إلى نوعية جلد الحامل وقد تلعب الوراثة دورا في ذلك.

هل تختفي بعد الحمل؟

هي عادة لا تختفي بعد الولادة مباشرة أو مائة بالمائة
ولكنها قد تزول كثيرا عما كانت عليه من قبل وفي غالب
الأحيان تبقى آثارها مدة من الزمن ولذلك عليك

:نصائح

1. العناية بغذائك جيدا، وعليك الإهتمام بالبروتينات
كثيرا واحرصي على تناولها فهي تساعد على المحافظة على
الجلد بشكل جيد وبصحة جيدة.

2. احرصي على تناول الأطعمة التي تحتوي على
الفيتامينات خاصة فيتامين سي وفيتامين د.

3. حاولي المداومة على دهن الجلد بالكريمات أو
الزيوت المغذية كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند وغيرهما
فالدهن والتدليك سوف يساعدان على ترطيب الجلد والحد من
تشققه.

4. ولا تنسي القيام والمداومة على التمرينات
الرياضية الخاصة بالحمل فهي تؤثر على صحة جسمك وحيويته
بشكل عام.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 03-22-2008, 01:03 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

التطور الجنيني والتكيّف الأمومي للحمل

1* الثلث الأول :

1) شهر واحد ( من 1 الى 4 أسابيع من الحمل )

1* يحدث الإخصاب والإباضة بعد 14 يوم تقريبا من اليوم
الأول لآخر فترة حيض
.

2* بعد 10 أيام، تغرز البويضة المخصبة في جدار الرحم
وتبدأ دورة الدم في
المشيمة الرحمية .

3* في الاسبوع الثالث، يبدأ انبوب النخاع الشوكي وانبوب
القلب ودماغ بدائي
والعيون والكلية بالتشكل .

4* بعد حوالي شهر من الإخصاب، يصل طول البويضة إلى حوالي
5 ملم .

5* يمكن أن تشعر الأم الحساسة ببعض الأعراض ( أعراض
مشابهة لنزلة البرد
العادية ) في موعد الحيض التالي، ويجب الحرص على عدم
تناول الدواء في هذه
الفترة .

2) شهرين ( من 5 إلى 8 أ سابيع من الحمل ) :

1* يمكن رؤية الذراعين والرجلين والوجه بوضوح، كافة
الاجهزة الرئيسية
موجودة .

2* يبدأ الدماغ بالنمو السريع، ليصل حجمه الى نصف حجم
الجسم .

3* مع نهاية الاسبوع الثامن من الحمل، يصل حجم الجنين
الى 2 * 3 سم ويزن
حوالي 4 غ .

4* يبدأ غثيان الصباح .

5* يصبح الثديين لينين وثابتين، اما الحلمة والهالة
المحيطة به فيصبح
لونها أدكن .

6* لا تزال إمكانية اسقاط الجنين عالية بما أن المشيمة
لم تتطور تماما بعد
.

7* إحذري من تناول الدواء .

3)ثلاث شهور ( من 9 إلى 12 أسبوع من الحمل ) :

1* تكون قاعدة الأظافر قد تشكلّت، ويصبح الرأس أصغر
نسبيا من المرحلة
السابقة .

2* يمكن معرفة أعضاء التناسل .

3* يصبح حجم الجنين لغاية 10سم ويزن 30 غرام تقريبا .

4* وجود استمرار في البول عند الأم، ويصبح الإخراج أكثف
.

5* تشعر الأم ببعض الثقل البطني والضغط على الكاحلين،
سهولة الإصابة
بالإمساك والإسهال .

2) الثلث الثاني :

1) أربعة شهور ( من 13 إلى 16أسبوع من الحمل ) :

1* تتطور المشيمة تماما، ويعوم الجنين بنشاط في السائل
الأمنيوسي الموجود
في الكيس الأمنيوسي . ويكون طول الجنين حوالي 18 سم ويزن
حوالي 120 غرام .

2* تطور الأعضاء يكون تقريبا مكتمل .

3* تتطور فروة الشعر .

4* حيث أن غثيان الصباح قد أصبح أقل، تزداد الشهية .

5* جوف الرحم منتفخ، ألم متقطع في الظهر .

6* تناولي أطعمة غنية بالبروتين وكمية كافية من الأطعمة
التي تحتوي على
الحديد، زيدي استهلاك السعرات الحرارية بحدود 10 % .

2) خمسة شهور ( من 17* 20 أسبوع من الحمل ) :

1* يحرك الجنين ذراعيه ورجليه بنشاط، يمكن سماع نبضات
قلبه، طول الجنين
حوالي 25 سم ووزنه حوالي 300 غرام .

2* ينمو الشعر على كل جسمه ( الزغب ) .

3* يبدأ الأيض الجنيني ( تجدد الخلايا ) ، يمكن فحص
الجنين من خلال أخذ
عينة من السائل الأمنيوسي .

4* يزداد وزن الأم بسرعة وبشكل اجمالي . يرتفع الرحم (
رأس الرحم ) ليصل
الى مستوى السرة .

5* تشعر الأم بحركات الطفل .

6* يجب على الأم ان تزيد من تناول الحديد سواء بالأكل أو
التزود به لتجنب
الانيميا ( يصف الطبيب الفيتامينات والحديد لمرحلة ما
قبل الولادة ) .

3) ستة أشهر (من 21 إلى 24 أسبوع من الحمل ) :

1* طول الطفل حوالي 30 سم ويزن 700 غرام . هناك حواجب
ورموش .

2* يتحرك الطفل بشكل أكثر نشاط ويغير وضعه باستمرار .

3* مغطى بشعر الزغب ، إفرازات عنق الرحم ( مادة ملساء
مبيضة تشبه الجبنة )
.

4* يحدث تورّم وانتفاخ في الكاحلين والرجلين عند الأم
بسهولة، وعليها أن
ترفع رجليها باستمرار للتقليل من الاستسقاء .

5* زيادة تناول 10 % اضافة من السعرات الحرارية والتقليل
من الملح .

3* الثلث الثالث :

1) سبعة أشهر ( من 25 الى 28 أسبوع من الحمل ) :

1* الطول حوالي 37 سم والوزن حوالي 1000 غرام .

2* الجلد متغصن وشفاف ووردي .

3* يظهر أن الدماغ يبدأ بالتحكم بوظيفة الأعضاء .

4* الرئتين لا زالتا غير متطورتين، لذا فان قابلية
الحياة في هذه الفترة
حوالي 67 % .

5 * يزداد استمرار البول عند الأم . يمكن أن يظهر
البواسير وعروق الدوالي
.

6* زيدي تناول الحليب البارد والخضروات لتحفيز الحركة
التقلصية للأمعاء (
حركة الأمعاء ) .

7* اذا كان الوزن المكتسب أكثر من 500 غم في الاسبوع،
استشيري الطبيب حالا
.

2) ثمانية أشهر ( من 29 الى 33 أسبوع من الحمل ) :

1* الطول حوالي 40 سم والوزن حوالي 1800 غم .

2* أدمة الجلد تبدأ بالتطور وتختفي التجاعيد .

3* جهاز السمع متطور بشكل شبه تام ويستجيب الطفل للاصوات
.

4* تصبح وظيفة الجهاز العضلي* العصبي اكثر نشاطا .

5* قابلية الحياة في هذا الوقت حوالي 67 % .

6 * يظهر الضغط على البطن والصدر والمؤخرة .

7* يصبح جوف الرحم أعلى .

8* التقلصات المتقطعة تأتي وتذهب، تحتاج الأم أخذ قسطا
كافيا من الراحة
لتقليل الثقل على القلب .

3) من 9 الى 10 أشهر ( من 33 الى 40 أسبوع من الحمل ) :

1* طول الطفل حوالي 50 سم ووزنه حوالي 300، 3غرام .

2* تتطور وظيفة الرئتين تماما، الاطراف كاملة ومستديرة
اكثر . الشعر رقيق
وصوفي بطول 2 * 3سم .

3* تكوين الجنين مكتمل .

4* مع نهاية الاسبوع الـ 40 ، تظهر حركة الطفل أقل من
الفترة السابقة .

5* تبدأ تقلصات قوية وغير منتظمة .

6* يكون جوف الرحم أعلى مستوى له، تشعر الأم بالضغط على
معدتها وقصر في
التنفس .

7* كوني جاهزة للولادة في أي وقت .

8* الوزن الاجمالي المكتسب بحدود 10 كغم .
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 03-22-2008, 01:05 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

الرضاعة الطبيعية



يحافظ الثديان في اليومين الأول والثاني من النفاس على
حالتهما اثناء الحمل وذلك من حيث افراز كمية قليلة من
اللباء وتتزايد تدريجياً إلى ان تنقلب إلى لبن ناضج خلال
4 - 5 أيام. ويحتوي اللباء بالمقارنة مع اللبن الناضج
على كميات أكبر من البروتين معظمها من الغلوبولين
والمعادن والاضداد المناعية I9A) الذي يهب الرضيع مناعة
ضد العدوى الالتهابية للامعاء) وهو أفقر منه بالسكر
والشحوم لذلك ننصح بالبدء بالرضاعة في الأيام الأولى على
الرغم من قلة الحليب وذلك للاستفادة من الفوائد العظيمة
للباء التي وهبها الله للأم لاعطاء الرضيع.
يفرز اللبن من قبل الخلايا البطانية لغدد الثدي وهو
يحتوي على بروتين ولاكتوز وماء ودهون.

يتألف بروتين اللبن بصورة رئيسية من الالبومين اللبني
الفا والغلوبولين بيتا ومادة الك**يين (الجبينين) وتتشكل
جميعها في خلايا الاسناخ الغدية ومعظم بروتينات اللبن
نوعية لا توجد في مكان آخر.

ومن التغيرات الرئيسية الحادثة بعد الولادة ب30 - 40
ساعة هو زيادة اللاكتوز المفاجئة وتضعه خلايا الاسناخ
الغدية من الجلوكوز وهو ينفد جزئياً إلى دوران الأم
ليطرح مع بولها حيث يمكن كشفه كما تضع الأحماض الدهنية
في الاسناح ايضاً مع الجلوكوز لتفرز مع اللبن على شكل
قطيرات يحتوي لبن الأم على جميع أنواع الفيتامينات ما
عدا فيتامين (ك) بمقادير مختلفة وتتوقف هذه المقادير على
دعم غداء الأم بها. وعلى الرغم من أن لبن الأم يحتوي على
مقادير قليلة من الحديد إلا انه أكثر قابلية للامتصاص من
الحديد الموجود في لبن البقر ويبدو ان مدخرات الأم من
الحديد لا تلعب دوراً في كثافته في لبنها كما يكثف
الثديان اليود ليظهر في اللبن ايضاً.

لا تلتقي الأجسام الضدية ومن بينها الاضداد (D) الموجودة
في اللباء واللبن جيداً في امعاء الرضيع. إلا ان الأجسام
الضدية السائدة في اللبن وهي من نوع (I9A) تخدمه
بتأثيرها الموضع في الطرق المعوية والمعدة فتحميه بإذن
الله من عدوى العصيات الكولونية لذلك يكون رضيع لبن الأم
أقل عرضة للالتهابات المعوية من وضع الزجاجة ويعتقد ان
ذلك يتم من خلال الحيلولة دون التصاق الجراثيم على سطوح
الخلايا البطانية وغزوها للنسيج.

ومن المعلوم ان لبن الأم يحتوي ايضاً على خلايا كريات
الدم البيضاء البلغمية (الليمفوسايت) من نوع T وB وقد
بينت الدراسات على ان البلغميات الحية قادرة على
الانتقال من الأم إلى الرضيع عن طريق لبنها ويبدو ان
العوامل المناعية الموجودة في لبن الأم أغزر عند الشابات
منها عند المسنات.

والظاهر ان آلية افراز اللبن الخلطية والعصبية معقدة. إذ
يسهم الاستروجين والبروجسترون واللاكتوجين المشيمي
والبرولاكتين والكورتيزول والانسولين في نمو وتطور
الجهاز المفرز للبن في غدد الثدي بتناسق منظم.

يؤدي انقداف المشيمة إلى هبوط مفاجئ وشديد في مستوى
الاستروجين والبروجسترون في جسم النفساء مما يسبب در
اللبن والمرجح ان فرز اللبن لا يحدث اثناء الحمل بسبب
معاكسة هذين الهرمونين لتأثير البرولاكتين والستيروئيدات
القشرية المدر للبن علماً بأن البرولاكتين لابد منه
للألبان. إذ ان المصابات بمتلازمة شيهان يكن محرومات من
هذه الوظيفة.

يخضع استمرار در اللبن كماً ومده إلى منعكس المص
والارضاع إذ يؤدي منعكس المص إلى تحرير مفرز فص الغدة
النخامية الخلفي الاوكسوتوسين الذي يحرض بدوره على تقلص
الألياف العضلية المحيطة بالغدد اللبنية وقنواتها ومنه
در اللبن. هذا ويزيد من شدة هذا المنعكس بكاء الطفل
ويثبطه الذعر والشدة. إذا حدث التبويض اثناء فترة
الإرضاع يطرأ على تركيب لبن الثدي تغيرات مفاجئة تستمر
لمدة (5 - 6) أيام قبلها و6 - 7 أيام بعدها، وتتناول هذه
التبدلات زيادة كثافة كل من الصوديوم والكلور مع نقص
كثافة كل من البوتاسيوم واللاكتوز والجلوكوز. أما إذا تم
الحمل اثناء فترة الرضاعة فإن التغيرات المذكورة الطارئة
على اللبن تؤدي إلى نقص تدريجي في فعالية الثدي
الافرازية والاستقلامية وصفوة القول ان أفضل غذاء للوليد
هو لبن الأم وبالرغم من ان در اللبن يبدأ ضعيفاً نوعاً
ما إلا ان استمرار الإرضاع يؤدي إلى زيادة اللبن اضافة
إى تسريع انطمار الرحم وعودة الرحم والأعضاء الأخرى إلى
حجمها الطبيعي وذلك بفعل هرمون الاوكسوتوسين المفرز
انعكاسياً اثناء عملية مص الحلمة.

تفرز معظم الأدوية التي تتناولها المرضع مع لبنها ويؤثر
على افرازها عوامل عديدة منها كثافة الدواء من مصل الدم
ومقدار ما يتمسك منه بالبروتين وPH اللبن والبلاسما
ودرجة تشرده وانحلال الدهون وأخيراً وزنه الذري. ولا
تفوق مقادير الأدوية في اللبن بصورة عامة ما هي عليه في
مصل المرضع. لذلك فكميات العلاج التي يهضمها الرضيع مع
اللبن قليلة عادة. على أن بعض الأدوية ينصح بعدم
استعمالها من قبل المرضعات خشية تأثيرها على الرضيع وهي
الامينوبترين والبروموكريبتين والسيمتديق والسايكوفوصا
مايد وأملاح الدهب والثيوراسيل.

يصبح الثديان محتقنين ومؤلمين قرابة اليوم 2 - 4 من
النفاس ويرافق ذلك شعور النفساء بالتعب والصداع ومن ثم
ظهور اللبن بكمية وافرة وقد ثبت خطأ الاعتقاد السائد بأن
ظهور اللبن الغزير يترافق بارتفاع الحرارة لأن ارتفاع
الحرارة في هذه الفترة دليل على حدوث التهاب.



كيف يوضع الطفل أثناء الرضاعة ؟

أولاً لابد للأم أن تجد المكان المناسب والمريح قدر
الإمكان لكي تدعم ظهرها وساعديها ، وبعد ذلك تحتضن الطفل
إلى صدرها بحيث تجعل مستوى معدة الطفل يقابل معدة الأم ،
وجعل رأس الطفل مائلاً قليلاً للخلف ، وبهذه الطريقة
تجعل أنف الطفل بعيداً عن الثدي لكي يتمكن من التنفس
بحرية .

كيف أجعل الطفل يرضع ؟

معظم الأطفال لديهم الرغبة الشديدة في الرضاعة بمجرد أن
يشعروا بأن حلمة الثدي قريبة من أفواههم ، وإذا كان يغلب
على الطفل النعاس أو النوم فقومي بملامسة إحدى خدوده أو
شفتيه بإصبعك بعناية وبهذا يقوم الطفل بتحريك رأسه نحو
الصدر للبحث عن حلمة الثدي وفتح فمه ، ولا تقومي بملامسة
كلا الخدين لأن ذلك يجعل الطفل محتاراً ولا يدري أين
الجهة الصحيحة للثدي ، وهذه الطريقة أيضاً يمكن عملها
إذا كان الطفل أثناء الرضاعة يرضع ببطء أو غالبه النوم .

دعي الطفل يرضع من ثدي واحد بقدر المستطاع ولا تنقليه
على الثدي الثاني حتى يأخذ وقتاً كافياً للرضاعة ، وكثير
من الناس يقولون عشرون دقيقة كافية قبل الإنتقال للثدي
الثاني .

هل يرضع الطفل رضاعة جيدة ؟

لكي يرضع الطفل رضاعة جيدة فلا بد أن تكون حلمة الثدي
داخل فمه بالكامل حتى يستطيع المص بسهولة ، فإذا كان
الطفل يرضع من رأس حلمة الثدي فقط ، فهذا لا يفرغ الثدي
من الحليب وتصبح الحلمة متقرحة .



كيف أبعد الطفل عن الثدي أثناء الرضاعة ؟

من العادات الحسنة أن تبعدي الطفل بعناية عن الثدي ،
فإذا سحب الطفل بعيداً في منتصف الرضاعة فسوف تتقرح حلمة
الثدي بسرعة ، ولمنع حدوث ذلك ، ضعي رأس أصبعك الأصغر في
زاوية فم الطفل ، وهذا سوف يفتح فم الطفل تلقائياً .

كيف يتكون الحليب بالثدي ؟

كمية الحليب الناتجة تعتمد على عدد مرات الرضاعة ،
فعندما ترضعين طفلك فإن مص الثدي يعمل على إفراز هرمونات
في مجرى الدم من الغدة النخامية الواقعة داخل الرأس .
الهرمونات المفرزة تسمى الأوكسيتوسين والبرولاكتين ،
فالأوكسيتوسين يعمل على إنقباض الغدد الموجودة بالثدي
وبذلك يتم تدفق الحليب ، أما هرمون البرولاكتين فيتحكم
في كمية الحليب الناتج ، فكلما زادت رضاعة الطفل ، زاد
إفراز هرمون البرولاكتين وبالتالي يزيد إدرار الحليب ،
وهذا يعني أن مص الطفل يتحكم في كمية الحليب الناتج .

كيف تعرفين بأن الطفل حصل على كمية كافية من الحليب ؟

يوجد علامات جيدة تدلك على ذلك منها :

تبليل الطفل لستة أو ثمانية حفاظات باليوم .

زيادة وزن الطفل 100 إلى 200 جرام كل أسبوع .

رضاعة الطفل ساعتين إلى ثلاث ساعات - أي حوالي 8 إلى 12
مرة باليوم .

المظهر الطبيعي للطفل ، اللون ونعومة الجلد ، نشاط الطفل
.

إذا كان وزن الطفل يزيد تدريجياً ويبلل العدد المذكور من
الحفاظات يومياً ، فلا داعي للقلق حتى لو كان الطفل يريد
مزيداً من الحليب . كثير من الأمهات يقلقن عندما لا يكون
هناك كمية كافية من الحليب في الثديين ، فكمية الحليب لا
تعتمد على حجم الثديين ، فالأثداء الصغيرة والكبيرة
تحتوي تقريباً على نفس العدد من الغدد وتختلف فقط في
كمية الدهون الموجودة .

ماذا أفعل إذا كان الطفل نائماً ولا يريد الرضاعة ؟

بعض الأطفال يرغبون في النوم كل يوم ، ويرضعون قليلاً
بعض الأحيان ، فإذا كان وزن الطفل لا يزيد ولا يبلل
العدد المذكور أعلاه من الحفاظات في اليوم ، فلا بد من
إيقاظه وإرضاعة كل ساعتين باليوم . غيري بين الثديين كل
عشر دقائق لكي تحافظي على رغبة الطفل في الرضاعة قدر
الإمكان ، وكذلك ضم الطفل إلى الصدر وتحريك اليدين على
جسمه ، والتحدث إليه فقد يساعده على الرغبة في الرضاعة
وإبقائه يقظاً .
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 03-22-2008, 01:06 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

العملية القيصرية


ماهي العملية القيصرية ؟

بالرغم من أن الولادة الطبيعية هي الأفضل في جميع
الأحوال إلا أن العملية القيصرية قد نلجأ إليها إذا دعت
الحاجة لذلك . والعملية القيصرية يمكن إجراءها كحالة
طارئة ( عاجلة ) ، خصوصاً إذا كان هناك مضاعفات أو صعوبة
أثناء الولادة ، أو غير طارئة ( غير عاجلة ) ، وفي هذه
الحالة غالباً يدخل المريض إلى المستشفى ليتم ترتيب
العملية له في اليوم التالي . العملية الغير طارئة يتم
إجراءها بأسبوع أو أسبوعين قبل موعد الولادة المتوقع ،
وبهذه الطريقة نتأكد بأن الجنين قد أكتمل نموه .

متى تكون العملية القيصرية ضرورية ؟

في بعض الأحيان تكون العملية الخيار الوحيد والآمن للأم
والجنين كما في الحالات التالية :

إنغراس المشيمة أسفل الرحم - المشيمة المنزاحة - مما
يمنع خروج الطفل أثناء الولادة .

إذا لاحظ الطبيب بأن صحة الجنين مهددة بالخطر كنقص
الأكسجين عنه .

عندما يكون هناك نزيف شديد أثناء الحمل يهدد حياة الأم
والجنين .

عندما يتقدم الحبل السري رأس الجنين أثناء خروجه من
الحوض .

عندما يصبح واضحاً أثناء الولادة بأن الأم غير قادرة على
الولادة من نفسها أي تعسر الولادة .

في بعض الأحيان تكون العملية القيصرية خياراً حتى لو
كانت الولادة الطبيعية ممكنة ، ومن أمثلة ذلك مايلي :

إذا كان مجئ الطفل بالمقعدة .

إذا كانت الأم تعاني من إرتفاع شديد في ضغط الدم أو
أمراض أخرى .

إذا كان الجنين ضعيف النمو أو صغير الحجم مما تؤثر
الولادة الطبيعية على حياته .

إذا كانت الأم لديها عمليات قيصرية سابقة

إذا كانت الأم ترغب في إجراء عملية قيصرية بدون أي داعي
طبي ، عندها لابد من مناقشة هذا الأمر مع الطبيب المختص
.

ماذا يحدث أثناء العملية القيصرية ؟

أثناء العملية القيصرية لابد أن يكون هناك جراح - طبيب
نساء وولادة - ومساعد له ، وأخصائي تخدير ، وفني جراحة ،
وممرضتين أو قابلتين .
يتم عمل فتحة في الجزء السفلي من البطن ، حوالي 20 سم
تقريباً ، وعند الوصول إلى الرحم يتم عمل فتحة أخرى في
جدار الرحم ليتم ولادة الطفل من خلالها . عملية فتح
الرحم عملية بسيطة وتستغرق بضع دقائق لإخراج الطفل ،
وعند إستخراج المشيمة يقوم الجراح بإقفال الفتحات
وخياطتها بخيوط تذوب مع الوقت ، وبالإمكان تقفيل الجلد
بدبابيس بدلاً من الخيوط .
إذا لم يكن هناك أي مضاعفات أثناء إجراء العملية فإن
العملية تستغرق مابين عشرين إلى ثلاثين دقيقة تقريباً .

ماالذي أشعر به أثناء العملية القيصرية ؟

معظم أطباء التخدير يستخدمون التخدير النصفى عن طريق
إستخدام إبرة توضع في أسفل الظهر .

كثير من الأمهات يشعرن بضغط أثناء إجراء العملية دون
الشعور بالألم .
التخدير الكامل قد ينصح به في بعض الأحيان عندما لاترغب
الأم في التخدير النصفي .

ماهي مخاطر العملية القيصرية ؟

تعتبر العملية القيصرية آمنة لكل من الأم والجنين ، ولكن
بشكل عام ، كأي عملية جراحية فلابد أن يكون هناك بعض
المخاطر ، وأهم هذه المخاطر النزيف الشديد أثناء العملية
، وإلتهاب الجرح بعد الولادة ، وحدوث تخثر أو تجلطات في
الأوعية الدموية الموجودة بالأطراف السفلية .
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 03-22-2008, 01:07 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

الاجهاض

ماهو الإجهاض ؟

الإجهاض هو فقدان الحمل قبل الأسبوع الرابع والعشرين من
الحمل . معظم الإ جهاضات تحدث في الثلث الأول من الحمل (
أي من بداية الحمل إلى الأ سبوع الثاني عشر ). لسوء الحظ
، الإ جهاض يعتبر شائع الحدوث ، وقد يحدث مرة من بين
ثمان مرات حمل . معظم النساء لديهن تجربة إجهاض خلال
حياتهن .

ماهي أسباب الإ جهاض ؟

- لا يوجد تفسير واضح لمعرفة سبب الإ جهاض ولكن الدراسات
أوضحت أن نصف الإ جهاضات التي تحدث هي نتيجة عدم التكوين
السوي للجنين ، إ ما بسبب إ ختلال الجينات الوراثية أ و
بسبب التكوين التركيبي للجنين . في النصف الأخر من
الحالات لا يوجد تفسير واضح لسبب الإ جهاض .

- بعض الأمراض الموجودة لدى الأم قد تزيد نسبة حدوث الإ
جهاض مثل السكر والتدخين وتقدم عمر الأم

- من المهم أن نتذكر أن النشاطات اليومية العادية مثل
التمارين الرياضية ، والذهاب إ لى العمل والسقوط الخفيف
و تعاطي حبوب منع الحمل قبل الحمل لا تزيد من مخاطر حدوث
الإ جهاض .

ماهي أعراض الإ جهاض ؟

- يعد النزيف المهبلي من أ كثر الأ عراض شيوعا أ ثناء
الإ جهاض بالإ ضافة إ لى آلام بأسفل البطن والظهر . بعض
النساء لا يوجد لديهن أي أعراض وإ نما يكتشف الإ جهاض
خلال إ جراء الأ شعة الصوتية في عيادة الحوامل . هذا
النوع من الإ جهاض يسمى الإ جهاض المنسي .

ماذا يمكن عمله إ ذا توقعت أن لديك إ جهاض ؟

- إ ذا حدث لديك نزيف مهبلي أ ثناء الحمل أو شعرت بآلام
فعليك مراجعة المستشفى أ و الإ تصال بطبيبك فورا .

- إ ذا شعرت الحامل بالغثيان أو الدوار فمعنى ذلك أنها
فقدت كمية كبيرة من الدم ، وإ ذا كان لديها آلام في أعلى
البطن أو الأكتف فمن الممكن أن يكون حملها حمل خارج
الرحم ، وإ ذا كان لديها إ رتفاع في درجة الحرارة أو
قشعريرة فمن الممكن أن يكون هناك التهاب خاصة إذا وجد إ
فرازات مهبلية .

ماذا يفعل الطبيب ؟

- يقوم الطبيب بالفحص على البطن بالإ ضافة إلى الفحص
المهبلي الداخلي إن تيسر ذلك . بهذه الطريقة من الممكن
أن يحدد الطبيب ماإ ذا كان النزيف علامة من علامات الإ
جهاض وكذلك إ حتمالية استمرار الحمل أم لا بإ ذن الله .
الأ شعة الصوتية من الفحوصات المهمة فى الوصول إلى
التشخيص .

ماذا يمكن عمله إ ذا أستمر الحمل ؟

- إ ذا كان النزيف بسيط أ و توقف وآلام البطن خفيفة
فبإمكان الحامل أن تذهب إ لى منزلها . طالما أن النزيف
خفيف ولكن لم يتوقف تماما فالأ فضل ان لا تذهبي إ لى
العمل. الراحة على السرير غير ضرورية وليس لها تأثير على
إ ستمرارية النزيف أو توقفه . إ ذا أراد الله أن يحدث
الإ جهاض فلا يمنعه شئ أبدا . إ ذا زاد النزيف وألم
البطن فمن الأفضل أن تدخلي المستشفى . إ ذا الأشعة
الصوتية أظهرت عدم وجود كيس حملي وكان هناك فقط بقايا
للحمل أو دم متجمع فى الرحم فقد تحتاجين إلى عملية تنظيف
.

ماذا يحدث بعد الإ جهاض ؟

بعد الإ جهاض من الأفضل أن ترتاحي لبضعة أيام وخذي الأمر
ببساطة وانتبهي لنفسك . إذا وجدت المرأة من تثق فيه فإ ن
التحدث قد يخفف من المعاناة ويزيد في الراحة . بعد بضعة
أيام من الأفضل أن تعودي إلى حياتك اليومية العادية .

- بعد الإ جهاض , الأم قد تصاب ببعض الصداع مما يؤثر على
نومها وكذلك قلة الشهية للطعام والشعور بالإ رهاق والتعب
.

- كثير من النساء يشعرن بالغضب والإكتئاب بعد الإجهاض
والبعض قد يشعر بالذنب حتى ولو لم تكن السبب في ذلك . كل
هذا يعد تفاعلا طبيعيا بعد الإ جهاض .

- بعض النساء قد يصيبهن الإ حباط والإ كتئاب من جراء ذلك
ولكن ننصح بإ ستشارة الطبيب إ ذا وصل الأمر إ لى هذا
الحد .
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 03-22-2008, 01:08 AM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

اسباب الإجهاض المتكرر



* عيوب بالكرموسومات الوراثية.
* الأجسام المضادة للفوسفات الدهنية.
* عيوب الرحم التشريحية وتتضمن العيوب الخلقية (الحاجز
الرحمي والرحم ذو القرنين) وأيضا العيوب المكتسبة
(الأورام الليفية تحت بطانة الرحم وكذلك الالتصاقات داخل
الرحم).
* عدم إحكام أو ضعف عنق الرحم.
* تكيسات المبيض.
* زيادة إفراز هرمون ليوتين.
* نقص إفراز هرمون البروجيسترون خلال النصف الثاني من
الدورة الشهرية.
* الإصابة الميكروبية.
* الأجسام المضادة للغدة الدرقية.
* انعدام الأجسام المضادة لمورثات الزوج.
* زيادة المشاركة في المورثات البشرية الموجودة على
الكريات الدموية البيضاء (HLA).

والعوامل المسببة للإجهاض خلال الأشهر الثلاثة الوسطى
للحمل قد تختلف عن تلك المسئولة عن الإجهاض خلال الأشهر
الثلاثة الأولى.
فبعض الحالات مثل عيوب الرحم التشريحية وعدم إحكام عنق
الرحم والإصابة الميكروبية هي أسباب معروفة للإجهاض خلال
الأشهر الثلاثة الوسطى للحمل، ونادرا ما تسببه خلال
الأشهر الثلاثة الأولى.

ومن ناحية أخرى فالأجسام الموجودة في حالة مرض الذئبة
الحمراء قد تسبب الإجهاض خلال الأشهر الأولى أو الوسطى
للحمل. ويتضح مما سبق أن الفحوصات الدقيقة ضرورية لإثبات
وجود العامل المسبب للإجهاض.

ونظراً لأن المشكلة متشبعة ولها العديد من الأسباب فإن
هناك العديد من الاختبارات الضرورية. والطريقة المثلى هي
وضع نتائج الاختبارات في صورة جداول مع إلقاء الضوء على
النتائج غير الطبيعية.

هناك عدد من الفحوصات كان من المعتاد إجراؤها أصبحت الآن
في حكم الملغاة، مثل: البحث عن الأجسام المضادة لمورثات
الزوج، وتحديد نوع المورثات البشرية الموجودة على
الكريات الدموية البيضاء، ومسحة من بطانة الرحم لميكروب
كلاميديا، والدارسات الفيروسية وتشمل إجراء مسح لمجموعة
TORCH، وسكر عشوائي، وفصيلة الدم، ومسح لاكتشاف وجود
أجسام مضادة ذاتية، واختبار وظائف كلي.

كما أن تشخيص عدم إحكام عنق الرحم أو ضعفه يتضمن مشكلة
وفقاً لما أقرته الكلية الملكية البريطانية لأمراض
النساء والتوليد؛ لأنه يعتمد أساسًا على التاريخ المرضي
للحالة من حيث حدوث حالات إجهاض سابقة خلال الأشهر
الثلاثة الوسطى للحمل. وعادة ما تحدث في غياب انقباضات
رحمية ملحوظة.

كذلك الأشعة بالموجات فوق الصوتية عن طريق المهبل قد
تساعد لملاحظة الملامح المبكرة لضعف عنق الرحم مثل قصره
أو وجوده على شكل قمعي؛ لكن الأشعة بالموجات فوق صوتية
أو بالأشعة العادية وجد أنهما غير مجديتين لتشخيص عدم
إحكام عنق الرحم قبل الحمل.

بينما أنه ليس من الضروري دائما القيام بإجراء الفحوصات
كاملة، فإنه لا بد أن يؤخذ في الاعتبار أن الأسباب
المرضية قد تكون مزدوجة. مثلا وجود حاجز رحمي مع عدم
إحكام عنق الرحم أو زيادة في إفراز هرمون ليوتين مع
متلازمة وجود الأجسام المضادة للذئبة الحمراء. وبالمثل
أيضا لمرضى العقم؛ حيث إنه قد توجد أسباب مرضية في
أنابيب فالوب مع وجود اضطراب بالمبايض أيضا.

ولكن ما هو سبب هذا الإجهاض المتكرر؟
لا يوجد سبب واضح للإجهاض فيما يقرب من نصف عدد المرضى؛
ولذلك لا يوجد علاج محدد لمثل هذه الحالات باستثناء
الطمأنة والرعاية النفسية. وفي الدراسة التي قام بها
ستراي بيدرسون عن الرعاية النفسية للحوامل فإنه قد يكون
شابها درجة من الانحراف؛ حيث إن مرضى الدراسة المقيمين
بالقرب من المستشفى هم فقط الذين لاقوا رعاية نفسية.
ومع ذلك فإن في دراسة حديثة لكليفورد وآخرين سنة 1997
أثبتت أن الرعاية المبكرة أثناء الحمل لها تأثير ملحوظ
مفيد على نتيجة الحمل، وأن نسبة حدوث الإجهاض بين اللاتي
تلقين الرعاية اللازمة مقارنة بهؤلاء اللاتي لم ينلنها
تكون 51:26 % على التوالي. لذا أصبح مقبولا الآن أن
الرعاية النفسية تكون مصحوبة بنقص واضح في معدل الإجهاض
مقارنة بتلك المجموعة التي تلاقي الرعاية المعتادة.

والرعاية النفسية يجب أن تتضمن الأتي:
* الرعاية التي تقدم في عيادة متخصصة.
* المساندة النفسية.
* الوصول بسهولة لاتصال شخصي مع الطبيب المعالج.
* الفرصة الكافية لمناقشة الأمور المقلقة.
* المتابعة عن قرب بما يتضمن إجراء الأشعة بالموجات فوق
الصوتية خلال الأشهر الثلاثة الأولى للحمل.
* طمأنة المرضى بصورة سليمة.
طاقم العمل يجب أن يكون مهتما بالرعاية والمساعدة وألا
يكون منعزلا.

والآن عزيزتي ما هو علاج الإجهاض المتكرر؟
إن السيدات اللائي يعانين من الإجهاض المتكرر يحتجن إلى
سرد التاريخ المرضي وافيا وإجراء فحوصات دقيقة مع
المشورة والتفسيرات الواعية. ومن تحمل منهن مرة أخرى لا
بد أن تقدم لهن الرعاية الصحية والمتابعة بصفة دورية
أسبوعيا مع إجراء فحص أشعة بالموجات فوق الصوتية مبدئيا
من أجل طمأنة الحامل، وهذا يعد جزءًا من برنامج العلاج
(الرعاية النفسية).

ومع ذلك فإن الإجهاض ما يزال مشكلة تحدث بالرغم من
الرعاية والعلاج. ومن المعروف أن العلاج التحفظي لبعض
حالات الإجهاض له نفس نتائج عملية التفريغ الجراحي. كما
أن العلاج التحفظي لا يبدو أنه يؤثر على الخصوبة مستقبلا
بل على العكس ربما يقلل من حدوث التصاقات داخل الرحم.

وبعيدا عن الرعاية النفسية السالف ذكرها والتي لها دور
فعال خاصة مع السيدات اللاتي تعانين من الإجهاض المتكرر
غير المفسر، فإن عددًا من أنواع العلاج تبين أنه يحسن من
نتيجة الحمل، مثل:
* حقن مادة الهيبارين تحت الجلد سواء مع أو بدون استعمال
الأسبرين قد يكون مفيدا في حالات متلازمة وجود الأجسام
المضادة للذئبة الحمراء، أو تلك التي أثبتت التحاليل
أنها موجودة بالنظر لوجود الأجسام المضادة لمادة
كارديوليبين.
* ربط عنق الرحم يكون مفيدًا في حالات الإجهاض خلال
الأشهر الثلاثة الوسطى للحمل المصحوبة بعدم إحكام عنق
الرحم.
* المنظار الرحمي أو الجراحة التقليدية لتجميل الرحم
يحسن من نتيجة الحمل في حالات الإجهاض المتكرر خلال
الأشهر الثلاثة الوسطى للحمل المصحوبة بوجود حاجز رحمي
أو الرحم ذي القرنين.
* وكذلك فإن فائدة استئصال الورم الليفي في السيدات
اللائي تعانين من الإجهاض خلال الأشهر الثلاثة الوسطى
للحمل المصحوبة بوجود ورم ليفي تحت بطانة الرحم أو بداخل
عضلات الرحم نفسها هي فائدة غير مؤكدة بالرغم من وجود
تقريرين سابقين يفترضان التأثير الإيجابي للجراحة خاصة
في الحالة الأخيرة.
وبوجه عام فإن العلاج الجراحي ينبغي أن يكون بصفة فردية
وغير معمم، ويعتمد على التاريخ المرضي، ويكون تبعا
لتشاور سليم.
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشاركهواحتاج, مساعدتكملو, مشكله, مفى, اول


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خريجة جديدة واحتاج مساعدتكم عذبة الروح ملتقى تبادل الخبرات 5 04-17-2012 09:05 PM
اول مشاركه معكم كاظم الغيظ ملتقى الترحيب والتواصل 3 06-06-2010 11:49 PM
مشاركه خالد ابو لمى ملتقى المواضيع العامة 1 01-04-2010 01:57 AM
مشاركه بسيطه fffawazzz ملتقى الرعاية الصيدلية 4 02-17-2009 05:38 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:27 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط