آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

ملتقى التوعية الصحية
موضوع مغلق
  رقم المشاركة : [ 21 ]
قديم 10-23-2014, 12:06 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

يشمل الغذاء الكامل مايلي:
**************
الفيتامينات و المعادن :
**************
متواجدة في الحليب، اللحوم، الفاكهة، الخضار... وهي ضرورية لعملية إعادة بناء والتئام الأنسجة، ولمقاومة الإلتهابات والمحافظة على سلامة الجلد.

الالياف :
*********
خضار، فاكهة مجففة...، وهي ضرورية للأمعاء وتساعد على تفادي حالة الإمساك.

السكريات و النشويات:
****************
سكّر، مربيات، خبز، معجّنات... وهي تؤمن الطاقة للجسم، ولكن ينبغي تناولها باعتدال
لأنها تؤدي الى زيادة في الوزن وبالتالي تعيق الحركة والتنقل.

البروتينات :
*******
لحوم، أسماك، الحليب ومنتوجاته، بيض، سوجا... وهي ضرورية لسلامة الأنسجة
ولشفاء الجروح والعقور والوقاية منها
السوائل
ماء وعصير طبيعي (ليتران في اليوم على الأقل) :
*************
وهي ضرورية لتنشيط حركة
الكليتين وبالتالي تساهم في تنقية الدم. عليك تجنب المشروبات الكحولية
والمنبهات (قهوة، شاي...

كمية الطعام :
**********

يعطى الطعام على شكل لقمات صغيرة لكي يسهل على الطفل التعامل معها

وتزاد الكمية تدريجيا وبدون مبالغة

نوع الطعام :
********

يبدأ بالطعام المهروس او المطحون او شبة سائل

ومن ثم التدرج في زيادة سماكتة.

من الطبيعي في البداية ان يتسرب الكثير من الطعام من جانبي الفم

وقد يرفع السان بالاكل خارج الفم فحاولي اغلاق الشفتين بوضع اصبعك

فوق الشفة العليا والاصبع الاخرى تحت الفك السفلى ودفع الاخير للاعلى

للتدريب على المضغ .وحاولي دفع السان الى الداخل بشكل ثابت.

وسائل و تقنيات مساعدة لتناول الطعام (في حال و جود ضعف او تشوه في الذراع)

يوجد عدة ادوات محورية تناسب الاطفال المعاقين .وينصح باستخدام الادوات الغير قابلة للكسر والخفيفة الوزن .

كما يكون للاطباق المستخدمة جوانب مرتفعة تمنع خروج الطعام منها .وتكون الملاعق عريضة اليدين ومحورة ليسهل استخدامها .

يكفي أحيانا إسناد المرفق (الكوع) الى حافة الطاولة لمساعدة اليد
في دفع اللقمة الى الفم.

المقابض والمسكات المضخمة أو المحوّرة حسب الحاجة
أسهل استعمال.

احيانا، يجب تثبيت سوار من الجلد أو الكاوتشوك على المقبض،
ممّا يسهل استخدام الأدوات.

وسائل وتقنيات مساعدة لتناول الطعام(في حال صعوبة في التحكم بالحركات ) :
**************

تغطية طاولة الطعام بغطاء مانع للإنزلاق، أو وضع مثل هذا الغطاء
مباشرة تحت الصحن أو تحت الكوب.

يمكن رفع الطبق أو الصحن أو الكوب على قاعدة أو ركيزة لتسهيل الوصول اليه.

للشرب استعمال كوب مزود بغطاء وقشّة، أو قدح مع مسكتين.

من الأسهل أحيانا الشرب مباشرة من القنينة بمساعدة قشّة(مصاص)

الراحة والامان :
***********
من المهم ان يحس الطفل يالراحة والامان دائما بالخصوص عند الاكل والشرب . فالخوف من السقوط اذا كان على كرسي او لسقوطة الى الخاف اذا كان جالسا على الارض يشغل تفكيرة واحساسة خلال التدريب .

كيف يجب ان اجلس الطفل اثناء تناول الطعام(للذين لديهم تصلب في العضلات)

يجب السهر على ابقاء الكتفين منحنيين قليلاً وتفادي تدلّي الرأس نحو الوراء

التدريب على الشرب :
***********

الارشادات السابقة في التدريب على الاكل مهمة لنجاح التدريب على الشرب ، فالراحة والامان للوضع المناسب لها دور مهم .

اما بالنسبة للادوات فيوجد اكواب خاصة ذات مقبض واخرى يمكن تثبيتها في اليد برباط ذاتي الربط.

اذا كان الطفل يستطيع المص باستخدام الماصة مع تثبيتها لمنعها من الحركة . ويمكن الامساك بالشفتين مغلقة بالاصابع لتعليم المحافظة على الماء في الفم كما في التدريب على الاكل
من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 22 ]
قديم 10-23-2014, 12:09 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

تطوير المهارات العامة
***************
إن ممارسة هذه التمارين بصفة متكررة خلال اليوم وبشكل متدرج تساعد الأطفال خاصة الذين يجدون صعوبة في التحكم في الرأس أو الجلوس أو الوقوف وعليك أن تعلم أن ما سوف نعرضه هو عبارة عن تمارين عامة قد لا يستطيع طفلك القيام بها كاملة وذلك حسب شدة الإصابة أو وجود إعاقات مصاحبة كالعمى والصم والتخلف العقلي الشديد وعلى كل حال هذا لا يمنع الاستمرار في تأدية هذه التمارين والاعتماد على تنشيط الحواس السليمة .فالطفل المصاب بصرة يمكن تنشيطة عن طريق حاسة السمع أو المس .. أضف على هذه التمارين جو من المرح والبهجة وحدثي الطفل واضحكي معه ولاعبيه .

تمارين التحكم بالرأس واليدين
*******************
الاستلقاء على الظهر
***************
ضعي لعبة تشد الانتباه لها صوت -إن أمكن -أمام طفلك وحركيها من جانب إلى أخر وقربيها أبعديها عنة .هذا التمرين يشجع الطفل على إدارة رأسه وتحريك يديه.امسك كتفي طفلك اسحبيهما إلى الأمام لتضعيه في وضع الجلوس.هذا التمرين يقوي عضلات الرقبة الأمامية للتحكم في منع تأرجح الرأس
التمدد على البطن
************
ضع وسادة مناسبة تحت اسفل الصدر مع التأكد من عدم وضعها تحت يديه ثم شجع طفلك على رفع بصره ورأسه إلى الأمام وذلك بوضع لعبة مسوقة أمامه.عندما يصبح بإمكانه أن يفعل ذلك بطريقة سليمة سيبدأ في إسناد نفسه على ساعديه ثم بعد ذلك على سيقدم على إسناد نفسه بذراعية المستقيمتين وفي النهاية سوف ينقلب على ظهره.

تمارين الانقلاب على الظهر والبطن
****************
امسك الطفل من قدميه وحاول مساعدته على قلب نفسه ببطيء

وعلى مراحل حاول تدريبه على الانقلاب من بطنه إلى ظهره والعكس.

ويمكن تشجيعه على هذا التمرين بوضع لعبة بجانبه.
تمارين الجلوس:
**********
يعتبر الجلوس وضع جيد لتنمية المهارات وزيادة الإدراك لذلك حاول تفادى استلقاء طفلك على ظهره طوال الوقت بل حدد أوقات يكون فيها جالسا .عليك إسناده جيدا وملاحظة استقامة الظهر ووضعت القدمين بشكل سليم إن بعض الجلسات مضرة للطفل المشلول دماغيا لذلك عليك تفاديها :
*********
1- التربع
2- وضعية الساقين على شكل (0 دبليو)
3- اجعل الجلوس مشوقا وحاول اللعب مع طفلك وقدم له الطعام أو حدثه.
4- اعد تمارين التحكم في الرأس وطفلك في وضع الجلوس لزيادة القدرة على التوازن حرك طفلك برفق من طريق رفعة من كتفية من جانب إلى أخر.
-تمارين الحبو
قبل أن يستطيع الطفل الحبو يجب علية التحكم بالرأس واليدين بشكل أساسي مع مساعدة القدمين بشكل اقل لذلك عليك بالقيام بتمارين التحكم بالرأس وتقوية حركات اليدين ضع طفلك على الأرض على بطنه ثم ارفع قدميه وحوضه برفعهما عن الأرض وجعل ثقل جسمه على يديه لتقويتهم ضع وسادة تحت اسفل الصدر ومد ذراعية بلف أوراق مجلة حول الكوعين وضعي إمامة لعبة على مسافة مناسبة

-تمارين الوقوف
الوقوف على الركبتين

احضر طاولة تناسب طول طفلك عند وقوفه على ركبتيه وضعي عليها لعبة مشوقة أوقف طفلك على ركبتيه مع وضع يديك من الخلف حول مفصل الورك من الجانبين مع دفعهما إلى الأمام قليلا أعط الطفل قسط من الراحة بين فترة وأخرى.
الوقوف على القدمين

ضع طفلك على كرسي وثبت قدميه على الأرض ثم ضع أو امسك ببعض اللعب على مسافة تبعد قليلا .سوف يشجعه هذا على الوقوف في محاولة منة للوصول إليها .مد يديك إلية ودعة يمسك بأصابعك ثم ارفعه وشجعه على الوقوف والاندفاع إلى الأمام.

لزيادة القدرة على التوازن يمكن تجليس طفلك على بالونة أو كرة كبيرة أو مسندة أسطوانية وتحريك الطفل من جانب إلى أخر ودفعة إلى الأمام وذلك بإمساكه من قدميه كما يمكن تحريك الكرة أو الاسطوانة إلى الأمام مع إعطاء الطفل فرصة لتحريك قدميه والمشي

تمارين المشي
**********
إن عملية المشي بحد ذاتها عملية معقدة حتى على الأطفال الأصحاء لذلك لا غرابة أن تأخذ هذه المرحلة وقت طويل يجب التركيز على تمارين التوازن دائما وتقوية حركات الساقين وتعديل العيوب والتشوهات إن وجدت لكي يمشي الطفل علبة أولا الوقوف على قدميه إن تتحمل ثقل الجسم .قد يحتاج إلي أدوات مساندة لأداء تمارين المشي استفسروا أخصائي العلاج الطبيعي.

تطوير المهارات الدقيقة
*************

تقوم اليدين والأصابع بتأدية المهام التي تتطلب الدقة ولتأدية هذه المهام يتحتم القدرة على تحريك العضلات الصغيرة قي اليد مع تناسق وتوازن هذه الحركات . والتمارين التالية نركز فقط على حركات أصابع اليد :

-قدمي إلى طفلك كرات صغيرة أو خرز وشجعيه على التقاطها باستخدام الإبهام والسبابة ثم وضعها في علبة .يمكن استخدام قطع كبيرة اذا كان الطفل لا يستطيع مسك الاشياء الصغيرة.بعد الانتهاء ارفعي جميع الاشياء الصفيرة لكي لا يبتلعها لطفل.

- قدمي أشكال مختلفة كمكعب ومثلث وعلبة لها فتحات تسمح فقط لإدخال هذه الأشكال .وشجعي طفلك على إدخالها في العلبة

- شجعي طفلك على إدارة قرص الهاتف . او لعبة بها فتحات و قرص

- شجع على الإمساك بالقلم والخربشة على الورق يمكن تثبيت القلم برباط بمساعدة أخصائي العلاج الو ضيفي

- احضري مجموعة من الخرز المتفاوت الأحجام وخيط وشجعي طفلك على نظم الخرز في الخيط يمكن التدرج في حجم الخرز

- احضري ألوان وارسمي دائرة أو مربع وشجعي طفلك على التلوين مع المساعدة على عدم الخروج عن حدود الرسمة ويمكن تصغير الرسوم كلما تطورت مهاراته.

إرشادات عامة
***********
تعتبر وضعية الجسم في الأوضاع المختلفة ذو أهمية بالغة لتفادي المضاعفات الناتجة عن قلت حركة الأطراف والعضلات . لذلك عليك مراعاة النقاط التالية :
*****************
الوضعية الصحية عند الجلوس
****************
يجب إسناد الطفل جيدا من الخلف ومن الجانبين وعدم السماح بانحناء الطهر من الجانبين . وذلك بوضع منشفة ملفوفة ووضعها على الجانبين .أو وضع أكياس رملية صغيرة كما يجب الحفاظ على وضع الرأس في المنتصف.في حالة وجود شد أو توتر عضلي في الساقين توضع مخده أو منشفة ملفوفة بين الساقين لبقائها متباعدتين في حالة جلوس الطفل على كرسي ثابت أو متحرك فيجب تثبيت القدمين والأصابع على الساندات الأرضية للقدمين من دون انثناء مع مراعاة النقاط السابقة.

الوضعية الصحية عند حمل الطفل :
************************
يجب دائما حمل الطفل في وضع يسمح له برؤية من حوله ليزيد انتباهه . وإذا كان مصاب بشد ( تيبس ) عضلي فيجب حملة وساقية متباعدتين

الوضعية الصحية عند النوم
***************
تقل حركة الطفل بشكل اكبر خلال النوم لذلك من الضروري تحريك الطفل من جانب لأخر بين فترة وأخرى (( حوالي كل ساعتين ) ويمكن أن ينام الطفل على جانبية أو على بطنه أو ظهره . والأفضل التنويع إذا لم يوجد موانع مع تفادي الأوضاع التي قد تزيد التوتر ( التيبس) العضلي . ويجب الانتباه إلى استقامة الظهر وجميع الأطراف بما في ذلك اليدين والأصابع ويمكن وضع قطع شاش ملفوف في الكف لفرد اليد ووضع وسادة بين الساقين لبقائهما متباعدين . راجعي أخصائي العلاج الطبيعي لمزيد من التفاصيل

*************
من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 23 ]
قديم 10-23-2014, 12:10 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

[SIZE=ادارات مالية]
أنواع الإعاقة:
***********
- التوحد :
********
ما هو التوحد ؟
*********
التوحـــد: هو إعاقة متعلقة بالنمو عادة ما تظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل. وهي تنتج عن اضطراب في الجهاز العصبي مما يؤثر على وظائف المخ، ويقدر انتشار هذا الاضطراب مع الأعراض السلوكية المصاحبة له بنسبة 1 من بين 500 شخص. وتزداد نسبة الإصابة بين الأولاد عن البنات بنسبة 4:1، ولا يرتبط هذا الاضطراب بأية عوامل عرقية، أو اجتماعية، حيث لم يثبت أن لعرق الشخص أو للطبقة الاجتماعية أو الحالة التعليمية أو المالية للعائلة أية علاقة بالإصابة بالتوحد.

ويؤثر التوحد على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل communication skills . حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات.
*********************
أشكال التوحد
*********
أشكال التوحد: عادة ما يتم تشخيص التوحد بناء على سلوك الشخص، ولذلك فإن هناك عدة أعراض للتوحد، ويختلف ظهور هذه الأعراض من شخص لآخر، فقد تظهر بعض الأعراض عند طفل، بينما لا تظهر هذه الأعراض عند طفل آخر، رغم أنه تم تشخيص كليهما على أنهما مصابان بالتوحد. كما تختلف حدة التوحد من شخص لآخر.

هذا ويستخدم المتخصصون مرجعاً يسمى بالـ DSM-IV Diagnostic and Statistical Manual الذي يصدره اتحاد علماء النفس الأمريكيين، للوصول إلى تشخيص علمي للتوحد. وفي هذا المرجع يتم تشخيص الاضطرابات المتعلقة بالتوحد تحت العناوين التالية: اضطرابات النمو الدائمة Pervasive Developmental Disorder (PDD)، التوحد autism، اضطرابات النمو الدائمة غير المحددة تحت مسمى آخر PDD-NOS (not otherwise specified)، متلازمة أسبرجر Asperger’s syndrome، ومتلازمة رَت Rett’s syndrome، واضطراب الطفولة التراجعي Childhood Disintegrative Disorder. ويتم استخدام هذه المصطلحات بشكل مختلف أحياناً من قبل بعض المتخصصين للإشارة إلى بعض الأشخاص الذين يظهرون بعض، وليس كل، علامات التوحد. فمثلاً يتم تشخيص الشخص على أنه مصاب "بالتوحد" حينما يظهر عدداً معينا من أعراض التوحد المذكورة في DSM-IV، بينما يتم مثلاً تشخيصه على أنه مصاب باضطراب النمو غير المحدد تحت مسمى آخر PDD-NOS حينما يظهر الشخص أعراضاً يقل عددها عن تلك الموجودة في "التوحد"، على الرغم من الأعراض الموجودة مطابقة لتلك الموجودة في التوحد. بينما يظهر الأطفال المصابون بمتلازمتي أسبرجر ورت أعراضاً تختلف بشكل أوضح عن أعراض التوحد. لكن ذلك لا يعني وجود إجماع بين الاختصاصيين حول هذه المسميات، حيث يفضل البعض استخدام بعض المسميات بطريقة تختلف عن الآخر.
**************************
أسباب التوحد
***********
أسباب التوحد: لم تتوصل البحوث العلمية التي أجريت حول التوحد إلى نتيجة قطعية حول السبب المباشر للتوحد، رغم أن أكثر البحوث تشير إلى وجود عامل جيني ذي تأثير مباشر في الإصابة بهذا الاضطراب، حيث تزداد نسبة الإصابة بين التوائم المطابقين (من بيضة واحدة) أكثر من التوائم الآخرين (من بيضتين مختلفتين)، ومن المعروف أن التوأمين المتطابقين يشتركان في نفس التركيبة الجينية. كما أظهرت بعض صور الأشعة الحديثة مثل تصوير التردد المغناطيسي MRI و PET وجود بعض العلامات غير الطبيعية في تركيبة المخ، مع وجود اختلافات واضحة في المخيخ، بما في ذلك في حجم المخ وفي عدد نوع معين من الخلايا المسمى "خلايا بيركنجي Purkinje cells. ونظراً لأن العامل الجيني هو المرشح الرئيس لأن يكون السبب المباشر للتوحد، فإنه تجرى في الولايات المتحدة بحوثاً عدة للتوصل إلى الجين المسبب لهذا الاضطراب.

ولكن من المؤكد أن هناك الكثير من النظريات التي أثبتت البحوث العلمية أنها ليست هي سبب التوحد، كقول بعض علماء التحليل النفسي وخاصة في الستينيات أن التوحد سببه سوء معاملة الوالدين للطفل، وخاصة الأم، حيث إن ذلك عار عن الصحة تماماً وليست له علاقة بالتوحد. كما أن التوحد ليساً مرضاً عقلياً، وليست هناك عوامل مادية في البيئة المحيطة بالطفل يمكن أن تكون هي التي تؤدي إلى إصابته بالتوحد.
************************
كيف يتم تشخيص التوحد
****************
كيف يتم تشخيص التوحد: ولعل هذا الأمر يعد من أصعب الأمور وأكثرها تعقيداً، وخاصة في الدول العربية، حيث يقل عدد الأشخاص المهيئين بطريقة علمية لتشخيص التوحد، مما يؤدي إلى وجود خطأ في التشخيص، أو إلى تجاهل التوحد في المراحل المبكرة من حياة الطفل، مما يؤدي إلى صعوبة التدخل في أوقات لاحقة. حيث لا يمكن تشخيص الطفل دون وجود ملاحظة دقيقة لسلوك الطفل، ولمهارات التواصل لديه، ومقارنة ذلك بالمستويات المعتادة من النمو والتطور. ولكن مما يزيد من صعوبة التشخيص أن كثيراً من السلوك التوحدي يوجد كذلك في اضطرابات أخرى. ولذلك فإنه في الظروف المثالية يجب أن يتم تقييم حالة الطفل من قبل فريق كامل من تخصصات مختلفة، حيث يمكن أن يضم هذا الفريق: أخصائي أعصاب neurologist، أخصائي نفسي أو طبيب نفسي، طبيب أطفال متخصص في النمو، أخصائي علاج لغة وأمراض نطق speech-language pathologist، أخصائي علاج مهني occupational therapist وأخصائي تعليمي، والمختصين الآخرين ممن لديهم معرفة جيدة بالتوحد.
***************************
ما هي أعراض التوحد؟
****************
ما هي أعراض التوحد، وكيف يبدو الأشخاص المصابين بالتوحد؟ عادة لا يمكن ملاحظة التوحد بشكل واضح حتى سن 24-30 شهراً، حينما يلاحظ الوالدان تأخراً في اللغة أو اللعب أو التفاعل الاجتماعي، وعادة ما تكون الأعراض واضحة في الجوانب التالية:

التواصل: يكون تطور اللغة بطيئاً، وقد لا تتطور بتاتاً، يتم استخدام الكلمات بشكل مختلف عن الأطفال الآخرين، حيث ترتبط الكلمات بمعانٍ غير معتادة لهذه الكلمات، يكون التواصل عن طريق الإشارات بدلاً من الكلمات، يكون الانتباه والتركيز لمدة قصيرة.

التفاعل الاجتماعي: يقضي وقتاً أقل مع الآخرين، يبدي اهتماماً أقل بتكوين صداقات مع الآخرين، تكون استجابته أقل للإشارات الاجتماعية مثل الابتسامة أو النظر للعيون.

المشكلات الحسية: استجابة غير معتادة للأحاسيس الجسدية، مثل أن يكون حساساً أكثر من المعتاد للمس، أو أن يكون أقل حساسية من المعتاد للألم، أو النظر، أو السمع، أو الشم.

اللعب: هناك نقص في اللعب التلقائي أو الابتكاري، كما أنه لا يقلد حركات الآخرين، ولا يحاول أن يبدأ في عمل ألعاب خيالية أو مبتكرة.

السلوك: قد يكون نشطاً أو حركاً أكثر من المعتاد، أو تكون حركته أقل من المعتاد، مع وجود نوبات من السلوك غير السوي (كأن يضرب رأسه بالحائط، أو يعض) دون سبب واضح. قد يصر على الاحتفاظ بشيء ما، أو التفكير في فكرة بعينها، أو الارتباط بشخص واحد بعينه. هناك نقص واضح في تقدير الأمور المعتادة، وقد يظهر سلوكاً عنيفاً أو عدوانيا، أو مؤذياً للذات.

وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر، وبدرجات متفاوتة.

****************

[/SIZE]

من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 24 ]
قديم 10-23-2014, 12:12 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

[SIZE=ادارات مالية]
طرق العلاج المتوفرة للمصابين بالتوحد :
****************
طريقة لوفاس:
**********
وتسمى كذلك بالعلاج السلوكي ، أو علاج التحليل السلوكي. وتعتبر واحدة من طرق العلاج السلوكي، ولعلها تكون الأشهر، حيث تقوم النظرية السلوكية على أساس أنه يمكن التحكم بالسلوك بدراسة البيئة التي يحدث بها والتحكم في العوامل المثيرة لهذا السلوك، حيث يعتبر كل سلوك عبارة عن استجابة لمؤثر ما. ومبتكر هذه الطريقة هو لوفاس ، أستاذ الطب النفسي في جامعة لوس أنجلوس. وهذا العلاج السلوكي قائم على نظرية السلوكية والاستجابة الشَرطية في علم النفس. حيث يتم مكافأة الطفل على كل سلوك جيد، أو على عدم ارتكاب السلوك السيئ، كما يتم عقابه (كقول قف، أو عدم إعطائه شيئاً يحبه) على كل سلوك سيئ . وطريقة لوفاس هذه تعتمد على استخدام الاستجابة الشرطية بشكل مكثف، حيث يجب أن لا تقل مدة العلاج السلوكي عن 40 ساعة في الأسبوع، ولمدة غير محددة. وفي التجارب التي قام بها لوفاس وزملاؤه كان سن الأطفال صغيراً، وقد تم انتقاؤهم بطريقة معينة وغير عشوائية، وقد كانت النتائج إيجابية، حيث استمر العلاج المكثف لمدة سنتين . هذا وتقوم العديد من المراكز باتباع أجزاء من هذه الطريقة. وتعتبر هذه الطريقة مكلفة جداً نظراً لارتفاع تكاليف العلاج، خاصة مع هذا العدد الكبير من الساعات المخصصة للعلاج. كما أن كثيراً من الأطفال الذين يؤدون بشكل جيد في العيادة قد لا يستخدمون المهارات التي اكتسبوها في حياتهم العادية.

طريقة تيتش:
***********
وتمتاز طريقة تيتش بأنها طريقة تعليمية شاملة لا تتعامل مع جانب واحد كاللغة أو السلوك، بل تقدم تأهيلاً متكاملاً للطفل ، كما أنها تمتاز بأن طريقة العلاج مصممة بشكل فردي على حسب احتياجات كل طفل. حيث لا يتجاوز عدد الأطفال في الفصل الواحد 5-7 أطفال مقابل مدرسة ومساعدة مدرسة، ويتم تصميم برنامج تعليمي منفصل لكل طفل بحيث يلبي احتياجات هذا الطفل.

طريقة فاست فورورد:
***************
وهو عبارة عن برنامج إلكتروني يعمل بالكمبيوتر، ويعمل على تحسين المستوى اللغوي للطفل المصاب بالتوحد. وقد تم تصميم برنامج الكمبيوتر بناء على البحوث العلمية التي قامت بها عالمة علاج اللغة بولا طلال على مدى 30 سنة تقريباً. وتقوم فكرة هذا البرنامج على وضع سماعات على أذني الطفل، بينما هو يجلس أمام شاشة الكمبيوتر ويلعب ويستمع للأصوات الصادرة من هذه اللعب. وهذا البرنامج يركز على جانب واحد هو جانب اللغة والاستماع والانتباه، وبالتالي يفترض أن الطفل قادر على الجلوس مقابل الكمبيوتر دون وجود عوائق سلوكية. ولم تجر حتى الآن بحوث علمية محايدة لقياس مدى نجاح هذا البرنامج مع الأطفال التوحديين، وإن كانت هناك روايات شفهية بأنه قد نجح في زيادة المهارات اللغوية بشكل كبير لدى بعض الأطفال.

التدريب على التكامل السمعي
********************
وتقوم آراء المؤيدين لهذه الطريقة بأن الأشخاص المصابين بالتوحد مصابون بحساسية في السمع (فهم إما مفرطون في الحساسية أو عندهم نقص في الحساسية السمعية) ، ولذلك فإن طرق العلاج تقوم على تحسين قدرة السمع لدى هؤلاء عن طريق عمل فحص سمع أولاً ثم يتم وضع سماعات إلى آذان الأشخاص التوحديين بحيث يستمعون لموسيقى تم تركيبها بشكل رقمي (ديجيتال) بحيث تؤدي إلى تقليل الحساسية المفرطة ، أو زيادة الحساسية في حالة نقصها.

وفي البحوث التي أجريت حول التكامل أو التدريب السمعي ، كانت هناك بعض النتائج الإيجابية حينما يقوم بتلك البحوث أشخاص مؤيدون لهذه الطريقة ، بينما لا توجد نتائج إيجابية في البحوث التي يقوم بها أطراف معارضون أو محايدون، خاصة مع وجود صرامة أكثر في تطبيق المنهج العلمي. ولذلك يبقى الجدل مستمراً حول جدوى هذه الطريقة.

العلاج بهرمون السكرتين Secretin:
*******************
السكرتين: هو هرمون يفرزه الجهاز الهضمي للمساعدة في عملية هضم الطعام. وقد بدأ البعض بحقن جرعات من هذا الهرمون للمساعدة في علاج الأطفال المصابين بالتوحد000 ولكن هل ُينصح باستخدام السكرتين؟ . في الحقيقة ليس هناك إجابة قاطعة بنعم أو لا، لأنه في النهاية لا أحد يشعر بمعاناة آباء الأطفال التوحديين مثلما يشعرون هم بها ، وهناك رأيان حول استخدام السكرتين لعلاج التوحد. هناك الرأي المبني على أساس أقوال بعض (في بعض الأحيان مئات؟) الآباء الأمريكان الذين استخدموه ووجدوا تحسناً ملحوظاً في سلوك أطفالهم، ويشجع عدد قليل من الباحثين في مجال التوحد على استخدام مثل هذا العلاج، ولعل أشهرهم هو ريملاند. وفي المقابل هناك آراء بعض العلماء الذين يشككون في فاعلية هذا الهرمون

*******************
ما هي أفضل طريقة للعلاج ؟
*******************
بسبب طبيعة التوحد، الذي تختلف أعراضه وتخف وتحد من طفل لآخر، ونظراً للاختلاف الطبيعي بين كل طفل وآخر، فإنه ليست هناك طريقة معينة بذاتها تصلح للتخفيف من أعراض التوحد في كل الحالات. وقد أظهرت البحوث والدراسات أن معظم الأشخاص المصابين بالتوحد يستجيبون بشكل جيد للبرامج القائمة على البُنى الثابتة والمُتوقعة (مثل الأعمال اليومية المتكررة والتي تعود عليها الطفل)، والتعليم المصمم بناء على الاحتياجات الفردية لكل طفل، وبرامج العلاج السلوكي، و البرامج التي تشمل علاج اللغة، وتنمية المهارات الاجتماعية، والتغلب على أية مشكلات حسية. على أن تدار هذه البرامج من قبل أخصائيين مدربين بشكل جيد، وبطريقة متناسقة، وشاملة. كما يجب أن تكون الخدمة مرنة تتغير بتغير حالة الطفل، وأن تعتمد على تشجيع الطفل وتحفيزه، كما يجب تقييمها بشكل منتظم من أجل محاولة الانتقال بها من البيت إلى المدرسة إلى المجتمع. كما لا يجب إغفال دور الوالدين وضرورة تدريبهما للمساعدة في البرنامج، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي لهما.
******************

طرق تدريب الأطفال التوحديين على استخدام المرحاض
****************************
هناك عدة طرق فعالة لتعليم الأطفال المصابين بالتوحد كيفية استخدام المرحاض، وذلك بالاستفادة من نقاط القوة الموجودة عند هؤلاء الأطفال، مع محاولة مساعدتهم في النواحي التي يحتاجون فيها إلى المساعدة. حيث إن عملية استخدام المرحاض قد تشكل صعوبة بالغة عند البعض. وقد أثبت استخدام تقنيات ا التعليم المبني على أساس وجود تركيبة ثابتة يفهمها الطفل جداوها في المدارس، ولذا يمكنلاستفادة منها في عملية تعليم الأطفال كيفية استخدام المرحاض. وتشمل عملية التدريس المبني على تركيبة مفهومة وثابتة عملية تقييم مهارات الطفل، وتحديد الهدف، كما تشمل وضع روتين ثابت يشمل النواحي التالية: إعداد المكان، إفهام الطفل وإبلاغه بالمكان الذي يجب أن يذهب إليه، وماذا يجب أن يفعل حينما يصل إلى هناك، وحين ينتهي، ثم ماذا يجب أن يفعل بعد ذلك:

1- قومي بعمل جدول تتبعين به عدد المرات التي يتخلص فيها طفلك من الفضلات، ولمدة أسبوع على الأقل. ثم قومي بعد ذلك بأخذه إلى الحمام كل 20 دقيقة، مع التأكد مما إذا كانت قد تخلص من الفضلات أم لا، مع تدوين ذلك، حيث ستخرجين بعد ذلك بجدول يبين تقريباً الأوقات التي من المحتمل أن يتخلص فيها من الفضلات إذا أخذتيه إلى الحمام (فقد تكتشفين من خلال الجدول أنه يحتاج إلى الذهاب إلى الحمام كل 3 ساعات على سبيل المثال).

2- قومي خلال فترة الملاحظة هذه بتقييم الأمور التالية: مهارات ارتداء وخلع الملابس، المخاوف المختلفة، الأمور التي يهتم بها الطفل، ومدى درجة الانتباه لديه.

3- بعد عمل الجدول وتقييم مهارات الطفل، قومي بتحديد الأهداف المطلوبة، وهي قد تشمل: الذهاب إلى الحمام، الجلوس على مقعد الحمام لفترة كافية للتخلص من الفضلات، التعامل مع الملابس بشكل مناسب، القدرة على التعرف على الانتهاء من عملية الطرح، أو التغلب على خوف معين.

4- قد لا يكون هدفك الأولي هو النحاح في أداء عملية طرح الفضلات كاملة، ولكن يجب أن تعملي على إنشاء روتين خاص للحمام، سيساعد الطفل في النهاية على أداء العملية بنجاح حينما يكون جاهزاً لذلك. وروتين الحمام يشمل:

أ نظام للتواصل يتعلق بالذهاب إلى الحمام، معرفة ما ينبغي أن يفعله حينما يذهب هناك، وفهم أين يذهب، وماذا يفعل عند الانتهاء.

ب- البدء من عند المستوى الحالي للطفل.

ج- وجود نظام لمكافأة الطفل.

د- الاستمرار في تدوين الجدول.

5- انظري لعلامات استعداد الطفل لأداء العملية بنجاح. تذكري أن طفلك من المحتمل أن يتقن في البداية عملية طرح البول فقط. وعلامات الاستعداد تشمل:
******************************
أ- البقاء جافاً لمدة طويلة من الوقت (1-2 ساعة).

ب- التوقف عن النشاط الذي يقوم به عندما يطرح الفضلات على ملابسه الداخلية.

ج- وجود انتظام في عملية طرح الفضلات.

د- يقوم باخبارك بأنه قد "اتسخ"( مثل أن ينزع بنطلونه، أو أن يتخلص من الحفاظات، أو أن يتحسس بنطلونه).

هـ- حينما يخبرك أو يظهر لك أنه سيبلل نفسه، أو أنه قد "فعلها".

ويمكن استخدام التعليم المبني على وجود بنية ثابتة كإطار عام يتم من خلاله إدراج حاجات الطفل، ومهاراته، واهتماماته. وعملية الذهاب إلى الحمام تحتوي على العديد من الخطوات التي يجب أن تُتقن لنجاح العملية. ولذلك فإن تحديد مستوى طفلك من حيث أداء هذه الخطوات، سيساعدك على تحديد الخطوة التي يجب البدء منها. كما يجب تقييم الطفل بشكل مستمر من أجل إجراء أية تعديلات ضرورية. كوني صبورة، متناسقة التصرفات، وقوية
*********

[/SIZE]

من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 25 ]
قديم 10-23-2014, 12:14 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

[SIZE=ادارات مالية]
الشلل الدماغي :
************

الشلل الدماغي هو أحد حالات الإعاقة المتعددة التي تصاب فيها خلايا المخ بتلف وغالباً ماتتم الإصابة به أثناء فترة الحمل أي للجنين أو بعد الولادة مباشرة، وتفسير الاضطراب يتضح من مسماه:

فالشلل اضطراب يتصل بعدم القدرة على الحركة والدماغ هنا تشير إلى المخ مجازاً, ولا نستطيع أن نطلق على الشلل الدماغي أنه مرض بكل مافي الكلمة من معنى لأنه غير قابل للعلاج .. لكن هناك حالات معتدلة فيه وأخرى حادة ومع ذلك فالشخص الذي يعاني منه يستطيع أن يحيا حياة طبيعية ومنتجة بتلقي وسائل تعليمية خاصة

* أسباب الشلل الدماغي:
*******************
- إصابة المرأة الحامل بعدوى خلال فترة الحمل.

- الولادة المبكرة.

- نقص وصول الأكسجين للطفل.

- أو قد تحدث بعد الولادة نتيجة للتعرض لحادث.

- التسمم بالرصاص.

- العدوى الفيروسية.

- إساءة التعامل مع الطفل.

- وغيرها من العوامل الأخرى.

وأكثر الأسباب شيوعاً في هذه القائمة المذكورة عدم وصول الأكسجين أو الدم للجنين أو المولود حديثاً بشكل كافٍٍ، وقد يحدث ذلك بسبب انفصال المشيمة في غير التوقيت المحدد لها، استغراق الولادة لوقت طويل من الزمن أو تلك الفجائية، التدخل في الحبل السري، عدم البراعة في توليد المرأة. أما عن الأسباب الأخرى تتصل بالولادة المبكرة، عامل ريسس، عدم توافق فصيلتي الدم للأبوين، إصابة الأم بالحصبة الألمانية أو أي مرض فيروسي في بداية الحمل، أو الكائنات الحية الدقيقة التي تهاجم الجهاز العصبي المركزي للطفل المولود حديثاً. وافتقار الأم الحامل لتلقي الرعاية والعناية أثناء فترة حملها قد تكون عاملاً هاماً يضاف إلى قائمة الأسباب. وأقل هذه الأسباب إصابات الشلل الدماغي المكتسبة بعد ولادة الطفل من إصابات الرأس التي تكون بسبب حوادث السيارات والوقوع وسوء معاملة الطفل.
* أنواع الشلل الدماغي:
****************
* توجد ثلاثة أنواع رئيسية:
**************
1- شللى(Spastic) الذي تكون الحركة فيه صعبة.

2-رعاش(Athetoid) لا يتم التحكم في الحركات التي يمارسها الشخص.

3-لااتزانى(ِAtaxic) يجمع بين الاضطراب في التوازن والإدراك العميق.

وقد يجتمع أكثر من نوع لشخص واحد، وهناك أنواع أخرى لكنها نادرة الوجود.

* أعراض الشلل الدماغي:
*******************
تعتمد أعراض الشلل الدماغي على الجزء التالف بخلايا المخ ومدى تأثر الجهاز العصبي المركزي, ومهما كان مدى هذا التأثير فلا يستطيع الشخص التحكم كلية في تصرفاته وتوازنه.. وأعراضه هي:

1- تشنجات.

2- حركات لا إرادية.

3- إدراك وإحساس غير طبيعيين.

4- ضعف الرؤية والكلام والسمع.

5- تخلف عقلي.

6- اضطراب في السلوك والحركة.

* علاج الشلل الدماغي:
****************
التدخل المبكر لن يعالجه ولكن يتحكم في الحالة ويمنع تدهورها بشكل سريع ويكون ذلك باتباع الخطوات التالية:

- علاج التخاطب.

- علاج مهني.

- تأهيل جسدي.

- المساعدة النفسية من جانب الأهل والأصدقاء.

- وأهم علاج في ذلك كله هي إعطاء استقلالية لهؤلاء الأطفال في الحياة مع المراقبة غير المباشرة لهم

******************

[/SIZE]

من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 26 ]
قديم 10-23-2014, 12:15 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

إصابات المخ :
********

المخ عضو معقد فى جسم الانسان والذى يتحكم فى كل وظائف الجسم من حركة وتفكير ومشاعر وذكريات وأحاسيس وقدرة على الاتصال فإصابته بأى خلل أو مرض يعوق من قدراته على العمل بكفاءة لمواصلة حياتنا الطبيعية.

* أسباب إصابة المخ:
************
تنتج إصابة المخ من حوادث السيارات – تعرض لاعتداء بأداة حادة على الرأس – حوادث فى المصانع – أثناء ممارسة إحدى الرياضات – الوقوع – الاصابة بطلقات نارية ... وغيرها من الأسباب التى تؤدى إلى تلفه ومن ثم موت الانسان. وقد تكون الأسباب داخلية وليست خارجية عند إجراء عملية جراحية أو التعرض لعدوى أو نقص الأكسجين الواصل للمخ كما فى حالات السكتة الدماغية.

ونظراً اتعقد تركيب المخ فاستجابة كل شخص تختلف، ويعتمد الشفاء على عدة عوامل: مدى الإصابة – قدرات الشخص قبل الإصابة – شخصية المصاب وطريقة استيعابه وتعلمه – السن – الوقت الذى مضى على الإصابة – محيط المصاب من أفراد العائلة والأصدقاء وقدراتهم فى مساعدة الشخص – توافر وسائل إعادة التأهيل.

* وظائف المخ:
*************
يتكون المخ من بلايين من الخلايا العصبية التى تتحكم فى نشاط الإنسان بما فيها التفكير وإظهار العواطف وردود الفعل وممارسة الحركة بشكل طبيعى. وتتجمع هذه الخلايا العصبية الدقيقة جداً لتكون مجموعة من الألياف العصبية التى تظهر فى شكل كتلة جيلاتينية فى الجمجمة لذا فأنسجة المخ دقيقة وحساسة للغاية فإذا لمستها بإصبعك من الممكن أن تؤدى إلى توقف الإشارات العصبية فى مسارها، والحماية لهذه الخلايا هى عظام الجمجمة ذلك الإطار الذى يحيط بالمخ. توجد ثلاث طبقات من الأغشية بالإضافة إلى سائل يسمى السائل المخى الشوكى (Cerebrospinal fluid).

* تركيب المخ:
********
- الجزء الأول أول جزء فى المخ فى القاع والذى يستمر فى الامتداد ليشكل الحبل الشوكى, وهذا الجزء له دور كبير فى وظائف الجسم الحيوية مثل: تنظيم عملية التنفس – البلع – الحفاظ على درجة حرارة الجسم – خفقات القلب.

- أما الجزء الخلفى مسئول عن معالجة الرسائل التى يتم استقبالها من أعضاء الإحساس مثل: الرؤية – السمع – التذوق – الشم – الإحساس.

- والجزء الأمامى يعمل بمثابة المنسق لكل هذه الرسائل واتخاذ القرارات للقيام بالأعمال المختلفة.

* كيف تحدث إصابة المخ؟

أكثر جزء يتأثر بالإصابة فى المخ هو الجزء الأمامى وذلك لأن الجمجمة من الأمام عظمها بارز فعند التعرض لحادث ينتج عنه الكدمات والنزيف فى هذه المنطقة. والسبب الرئيسى الثانى هو تمدد أو تمزق الخلايا العصبية الدقيقة التى يتألف منها المخ بما فيها عنق الدماغ (Brainstem) والغشاء الخارجى الذى يحيط بالمخ. وتظهر أعراض الإصابة فى قلة مستوى التركيز والانتباه وبطء فى معالجة الرسائل التى يستقبلها المخ.

* اكتشاف إصابات المخ:
****************
- إصابات المخ:
***********
* هناك اختبارات طبية تستخدم للكشف عن إصابات المخ:

1- أشعة الرنين المغناطيسى.

2- الأشعة المقطعية.

لمعرفة المنطقة المصابة فيه, وليست هذه هى الطريقة الوحيدة لمعرفة هذه الإصابات وإنما توجد طرق أخرى منها:

*Neuropsy chological اختبار :
*****************
وهذا الاختبار يقيس قوة الشخص ونقاط ضعفه فى مختلف المناطق المسئولة عن السلوك.

* Neurofunctional اختبار:
*******************
أما هذا الاختبار فهو مسئول عن تقييم آداء الشخص فى أنشطته اليومية مثل الطهى أو اتباع تعليمات مكتوبة له.

وبإستخدام الثلاث مجموعات يؤدى إلى تشخيص دقيق وواضح عن إصابات المخ.


* ماذا بعد إصابات المخ؟

ينبغى على الشخص الذى عانى من إصابات المخ أن يشارك فى برنامج لإعادة التأهيل لأن الشخص نفسه سيلاحظ تغير فى سلوكه الادراكى والعاطفى وخاصة إذا واجهته مشكلته .. كما لا تمكنه من التصرف بطريقة صحيحة مع الغير ومن أكثر الاضطرابات الإصابة بالاكتئاب والقلق.

**************
من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 27 ]
قديم 10-23-2014, 12:16 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

[size=ادارات مالية][/size]
[size=ادارات مالية]
مشاكل النطق عند الأطفال

• ما هو النطق :-
*****************

النطق هى عملية عن طريقها تتكون الأصوات ويعبر عنها بمساعدة اللسان والفك والأسنان والشفتين وسقف الفم مع وجود تيار الهواء والأحبال الصوتية.

• ما هى مشاكل النطق :-
****************
إحساس الشخص عندما يقوم بنطق أصوات وجمل وعبارات أو كلمات لا يستطيع المستمع أن يقوم بفهمها أو أن تعطى جملة كاملة يستخلص منها شيئا مفيدا.

• ما هى مشاكل الصوت والكلام أو الأخطاء الصوتية والكلامية :-
تكون معظم الأخطاء علي ثلاث مستويات من الحروف :-
******************************
1- حرف ( الهاء ) و تتمثل صعوبته فى إخراج الصوت الخاص به.
2- حرف (الراء) يتحول إلى حرف (الواو).
3- حرف (السين) إلى (الثاء) وكثيرا ما يجد الطفل صعوبة فى التعلم الفارق بينهما.

• ما هى أسباب مشاكل النطق :-
*********************
1- نتيجة إعاقة طبية ( أو عجز ) لأسباب مرضية مثل الشلل الدماغى أو عدم اكتمال عظام سقف الحلق أو الصمم.
2- أو لوجود مشاكل أخرى في الفم نفسه مثل مشاكل في الأسنان.
3- ممكن حدوث تأخر في النطق في غياب كل الأسباب السابق ذكرها وذلك يسمى مشكلة فى وظيفة النطق نفسها.
4- أواتباع الأسلوب الخاطىء فى تعليم التحدث والكلام والنطق .

• "اللازمة" الكلامية تعتبر من مشاكل النطق :-
***********************
لكل منطقة جغرافية لزماتها الكلامية ولهجتها الكلامية في نطق الحروف لذلك لن تكون مشكلة إلا إذا اثرت علي الشخص نفسه وعلي حياته.

• هل الأذن أو مشاكل الأذن في الصغر تؤثر علي تأخر النطق والكلام :-
إن الأطفال تتعلم الحديث ومخارج الحروف عن طريق الاستماع لمن حولهم وتقليدهم، وهذا يكون في بداية مرحلة الطفولة فإذا كان لهذا الطفل شكوى متكررة في الأذن في مرحلة سماع مخارج الحروف والأصوات فستؤثربالطبع علي نطقهم.

• هل الطفل يستطيع التغلب على المشكلة الوظيفية للنطق :-
عادة يستطيع الطفل أن يتفهم أكثر ويتغلب على المشاكل الوظيفية كلما نضج وكبر في السن، ولكن هناك بعض الأطفال التى تحتاج إلي التدريب المباشر عن طريق التخاطب ( العلاج التخاطبى ) وهذا يختلف من طفل لآخر والذى يحدد ذلك هو الطفل ذاته.

• هل الطفل يتعلم الأصوات في وقت واحد :-
يتعلم الطفل الأصوات والنطق بالتدريج فبعض الحروف يتعلمها الطفل في سن ثلاث سنوات مثل : حرفى ( الميم و الباء ).
والحروف الأخرى مثل : ( الياء و الراء و السين ) يتعلمها جيدآ في أوائل حياته الدراسية ولكن لابد أن ينطق الطفل جميع الحروف سليمة تمامآ ويكتمل النطق عند سن 8 سنوات ولكن كثير من الأطفال تتعلم في مرحلة سنية مبكرة عن ذلك.

• كيفية مساعدة الطفل لنطق ومخارج الحروف صحيحة :-
***************************
1- عن طريق مقاطعة الآباء للطفل باستمرار فى حالة الخطأ.
2- لا تجعل الأصدقاء والأقارب يرددون الكلام بنفس الطريقة الخاطئة التى ينطق بها الطفل على سبيل الدعابة.
3- لابد من وجود مصحح مدربا أو أى شخص يدرب الطفل على النطق إذا كانت المشكلة كبيرة.
4- إذا نطق الطفل كلمة خاطئة صححها أمامه وكررها في جمل أخرى وراء بعضها.
• هل الكبار والذين لديهم مشكلة في النطق نستطيع مساعدتهم :-
**************************
بشكل عام كل مشاكل النطق يمكن معالجتها بغض النظر عن عمر الشخص، ولكن كلما طالت مدة المشكلة كلما كان من الصعب حلها وعلاجها وتحسنها، فمثلآ إذا كانت المشكلة في العصب الذي يغذى عضلات النطق فالأمر يكون صعبا أكثر ويحتاج إلي وقت أطول من المشاكل الوظيفية هذا بالإضافة إلى اضطرابات في السمع نفسه أو مشكلة في الأسنان قد تحتاج إلى حلول أخرى، ويؤثرمعدل الذكاء ومدى تعاون الفرد بالضرورة علي كفاءة المساعدة المقدمة.

• كيفية المساعدة :-
**************
لابد من اللجوء لمتخصص التخاطب لأنه مؤهل بدرجات علمية لكيفية مساعدة المرضى من الأطفال والكبار الذين لديهم مشكلة في النطق.
والنطق من المشاكل الكبيرة التى قد تؤثر على علاقة الشخص بمجتمعه وعلي نفسيته وتعليمه.
وتعتمد جودة حياة أى فرد علي جودة حديثه ونطقه

ساعدي طفلك على النطق من خلال اللعب :
********************
يعتبر طفل ذو الاحتياجات الخاصة الأكثر إحتياجاً إلى لعبة تنمي قدراتة الذهنية والبدنية. فهذا الطفل غالباً ما تحرمه ظروفه من ممارسة الألعاب التي يمارسها أقرانه، لذلك على الأهل أن يختاروا له اللعبة التي تناسبه كي لايشعر بأي نقص. ولا بد من مراعاة القدرات الإدراكية لكل طفل، بحيث نختار له لعبة تتناسب معها. ويمثل اللعب الطريق الأمثل للطفل في اتجاه التفكير الصحيح، وسلامة البدن والعقل والثقة بالنفس، ومواجهة مصاعب الحياة في المستقبل. وخصوصية أوضاع الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، تحتم على ذويهم العناية أكثر في اختيار العابهم.
ويعطي الاختصاصيون في تقويم النطق والتخاطب مجموعة من النصائح للعب:
**************************
- الجئي الى الرسومات التي تمثل مجموعة الحيوانات والفواكه والخضروات والأثاث والمواصلات وأدوات المطبخ والألوان والأشكال.

- اعتمدي على الألعاب التي تصدر أصواتاً مع حركة، ووجهي انتباه الطفل إلى اللعبة ثم أوقفي الصوت، فهذا يساعده على زيادة الانتباه والتركيز.

- إلعبي مع طفلك أمام المراَة وشجعيه على النظر إلى صورته لتعلم الربط بين الأشياء

- إمسكي لعبة طائرة وارفعيها مقلدة صوتها، ودعيه يلاحظ حركة الفم والشفاه عند إخراج هذه الأصوات بوضع إصبعه على فمك.

- علقي لعبة محببة لطفلك بخيط، أنزليها ببطء مع إصدار مقاطع لفظية مثل «توت توت».

- إلعبي مع طفلك لعبة الغميمه وذلك بأن تغطي وجهه بقطعة قماش ثم إرفعيها بسرعة مع إخراج مقاطع لفظية مثل: بيه بيه.

- قومي بإخفاء شيء محبب لطفلك، ودعيه يناديه مرات عدة، ثم أعطه هذا الشيء


**********************
التأتأة :
*****

التأتأة: هو الكلام الذي يتضمن انقطاعات ووقفات تفوق بمعدلها تلك التي نراها أثناء الكلام الطبيعي.

فالمتحدث الطبيعي لابد أن يصادف لحظات من التردد واللجلجة، وهي تتفاوت من فرد إلى آخر وتتعلق بإلمام المتكلم بموضوع الحديث وطبيعة المستمع إذا كان ناقداً أو ذو سلطة وسيطرة، وفي كل الأحوال لا يتجاوز عدد الوقفات (التأتآت) والانقطاعات عند الفرد الطبيعي7% إلى 10%، ويكون نوع هذه التأتآت تكرار لبعض الكلمات أو الجمل القصيرة والحشوات التي يستخدمها المتكلم لكسب بعض الوقت لتنظيم أفكاره مثل (آه، إم) والوقفات القصيرة. عندما يزيد معدل الوقفات أو التأتأة في كلام الفرد عن 10% يكون ذلك مؤشراً لوجود اضطراب في الطلاقة الكلامية (التأتأة) عند ذلك الفرد. يصاحب التأتأة عادة بعض مظاهر التوتر والقلق، كما أن أنواع التأتآت عند الفرد المصاب بالتأتأة تبدو مختلفة عن تلك التي تظهر في الكلام الطبيعي قد تكون مثلاً: تكرار أصوات أو مقاطع، وقفات، إطالة بعض الأصوات بطريقة غير مألوفة.

يمكن التفريق بين التأتأة الطبيعية و التأتأة المرضية من خلال نوع التأتآت، تكرار التأتآت (المعدل) ومدتها. يمكن تحديد النسبة المئوية للتأتأة عن طريق قياس عدد التأتآت في عينة كلامية مكونة من مئة كلمة، تصل نسبة التأتأة عند الفرد المتأتيء إلى 10% وأكثر، قد تمتد مدة لحظات التأتأة هذه من نصف ثانية إلى 30 ثانية مصحوبة بتوتر وشد وقلق.

معظم الأطفال بين سن 2-5 سنوات يمرون بفترات من التأتأة الطبيعية قد يصل معدلها في بعض الأحيان إلى 10% وأكثر ويكون نوع هذه التأتأة تكرار كلمة كاملة أو تكرار جملة قصيرة، إضافة إلى بعض الحشوات (آه، إم) وهنا قد يكرر الطفل الكلمة مرة واحدة أو مرتين دون قلق أو توتر ملحوظ، بل تبدو هذه التكرارات سهلة وبالكاد يمكن ملاحظتها، كما أن الطفل لا يبدو واعياً لوجود مشكلة ما في كلامه.

وحول أسباب التأتأة، تشير بعض الدراسات إلى عدة عوامل مجتمعة: زيادة النمو والتطور اللغوي، تطور الضبط والتحكم الحركي في الكلام، الضغوط البيئية التي تظهر في العائلات المتفككة والمكتظة و المتسلطة.

وفي حين أن بعض الأطفال يتمكنون من تخطي هذه المرحلة بسلام ويتخلصون من أعراض التأتأة الطبيعية، قد يفشل البعض الآخر ويدخل صراعاً مريراً مع التأتأة التي تزداد تعقيداً بمستوياتها وآثارها المدمرة كلما تقدم العمر.

هناك العديد من النظريات التي تحاول أن تشرح أسباب التأتأة، وهناك جدل كبير بين العلماء في هذا المجال، ونجد إجماعاً على أن مجموعة من العوامل تساعد في ظهور وتطور التأتأة منها العوامل التكوينية والبيئية وعوامل الاتصال: فهناك أدلة تشير إلى أن عوامل وراثية تؤدي إلى وجود التأتأة وأنها تنتقل بالوراثة في العائلة الواحدة. وأدلة أخرى تقول أنها مشكلة تتعلق بتوقيت حركة عضلات النطق أو خلل في التغذية السمعية الراجعة ونقص في سيطرة الشق الدماغي المسؤول عن الوظائف اللغوية، وهناك خرافات شائعة ومعتقدات كثيرة حول التأتأة.

فيما يلي بعض من الحقائق حول التأتأة:
***********************
- نسبة إصابة الذكور بالتأتأة أعلى منها عند الإناث وتصل إلى 3: 1.

- معدل شيوع التأتأة بين الأطفال في سن المدرسة 4% أما في المجتمع عامة تصل إلى 1%.

- التأتأة ليست نتاج مشكلة عاطفية أو نفسية أو عقلية، وربما تكون التأتأة مصدراً للضغوطات النفسية وقد تفرز اضطرابات انفعالية و سلوكية.

- الأفراد المصابين بالتأتأة ليسوا أقل ذكاءً من غيرهم، فهم ذوو قدرات ذكائية طبيعية.

- لا يتم تعلم التأتأة من خلال تقليد آخرين يتأتئون
هناك العديد من الطرق العلاجية للتأتأة، ويختلف العلاج باختلاف العمر للفرد، ومع أنه ليس هناك شفاء من التاتأة، إلا أنه يمكن منع ووقف تطور التأتأة عند الأطفال ما قبل سن المدرسة والأطفال الذين يعانون من تأتأة حدية (تشبه التأتأة الطبيعية، لكن عدد التأتآت يكون أكثر وفي بعض الأحيان يكون كلام الطفل طبيعي وفي أحيان أخرى تظهر التأتأة) من خلال التحكم ببعض الأمور في البيئة وتقديم الإرشاد اللازم للوالدين.

الأفراد ذوو التأتأة المتقدمة (الذين يزيد عمرهم عن 14 سنة) يتعلمون مهارات معينة بمرور الوقت لإخفاء التأتأة والتدبر معها.

- التحكم ببيئة الطفل المتأتيء، ونعني تعريف وتحديد العوامل الموجودة في بيئة الطفل التي تعمل على زيادة التأتأة ومن ثم يلي ذلك محاولة التخلص من هذه العوامل أو الحد منها ما أمكن.

من هذه العوامل: عدم إصغاء المستمع وردود فعله الأخرى كالضجر من محاولات المتأتيء للكلام، قطع الحديث، بنيةالجسم (كبيرة جداً أو صغيرة جدا)ً، تنافس الأخوة، المشي السريع، البيئة المكتظة، الإثارة الشديدة، الخوف و القلق.

تكاد تتلخص طرق العلاج ضمن مجموعتين (التحدث بطلاقة أكثر) و (التأتأة بسهولة أكثر). إن دمج هاتين الطريقتين قد يكون مناسباً لعلاج كثير من الحالات.

الطريقة الأولى:
************
يكون التركيز منصباً على تعليم الفرد مهارات وأساليب لتعزيز وزيادة الطلاقة الكلامية مثل (البداية السهلة والبطيئة للكلام، التقاء بطيء لأعضاء النطق، تنظيم التنفس).

الطريقة الثانية:
************
وهي التأتأة بسهولة ودون توتر تساعد الفرد على التقليل من مستوى التوتر والقلق وتعديل لحظات التأتأة بحيث لا تؤثر على قدرات الفرد على الكلام والتخاطب.

إن البرامج المكثفة لتحسين الطلاقة تساعد الفرد في معظم الأحيان على تعزيز ثقته بنفسه وجعله قادراً على الحديث بطلاقة أكبر. ولسوء الحظ لا يدوم هذا التحسن الذي تم تحقيقه بعد نهاية البرنامج العلاجي. لذا يجب أن يكون المتأتيء عازماً ومصمماً ومالكاً للدافعية القوية لممارسة الطرق التي تعلمها عند الحاجة للمحافظة على مستوى مقبول من الطلاقة.

نصائح وإرشادات:
**************
أثناء الحديث مع فرد يتأتيء ينبغي التركيز على ما يقول وليس كيف يقول.

ولعلك تلاحظ معنا أن تعديل سرعة الكلام وجعله أكثر بطئاً وإدخال بعض الوقفات في كلامك أثناء الحديث مع فرد متأتيء قد يجعله بطريقة غير مباشرة يقلل من سرعة كلامه مما يؤدي إلى زيادة الطلاقة عنده، ولمساعدته أكثر لا تنظر بعيداً عنه إذا لم يتمكن من إخراج بعض الكلمات من فمه، وفي نفس الوقت لا تحدق به بشكل ملفت أو غريب، وحاول ألا تقاطعه و ألا تكمل الكلام نيابة عنة بقصد مساعدتة، نصائح مثل (تمهل) (خذ نفس) ليست ذات جدوى، بل قد تزيد أحياناً مستوى التوتر وبذلك تزداد التأتأة.

***********
[/size]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 29 ]
قديم 10-23-2014, 12:19 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فني بصريات5
توفير البيئه المثاليه والعنايه الشخصيه له
اشوفها من اهم النقاط


ماشاء الله عليكي
تسلمي ع الطرح

من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 30 ]
قديم 10-23-2014, 12:28 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: كيف أحافظ على نفسية طفلي المعاق ؟

الاصم و المشاكل النفسية الحركية
**************************
كما نعرف ان الاصم وخاصة الصمم الكلي ياثر على عملية التحكم الجسمي(توازن -تنسيق) مما يجعل الاصم يعاني من صعوبات في التحكم الجسمي سواء على مستوى التنقل (خطوات قوية ومتارجحة) كدالك على مستوى التعبير الجسدي ( حركات سريعة غير منسقة)
*كذلك صعوبات من حيث الايقاع الوقتي الجسمي بحيث هناك حركات غير منتظمة وغير منسقة
*صعوبات على مستوى التناسق البصري اليدوي

يحتاج الطفل الاصم الى متابعة نفسية حركية وخاصة في المراحل الاولى من الحياة وهدا من اجل تمكينه من الاحساس بجسمه وكدا التحكم في حركاته وفق الايقاع الخاص بكل حركة كدلك تمكين الطفل من فهم العلاقات المكانية والزمانية لابتداء من جسمه ثم المحيط الخارجي
مع التركيز على التوازن الجسمي والتحكم في عملية التنقل كدالك التحم في تناسق الحركات الجسمية والقدرة على التركيز اثناء الاداء الجسمي

ان مشكل التوازن والتنسيق (خاصة التنسق البصري) يعتبر من اكبر المشاكل التي يعاني منها الاصم من الناحية النفسية الحركية

وهنا اخص المراحل الاولى من الحياة بحيث ان الطفل يكون يعاني من صعوبات نفسية حركية تخص التحكم الجسمي ولكن كما نعرف ان طفل يتكيف مع المحيط الخارجي وفق التقليد ونظر لعدم وجود متابعة فان الطفل يمكن ان يقع في اظطرابات جد حادة على مستوى التحكم في الجسم

من جهة اخرى الحكم على حالة الطفل تستلزم تشخيص دقيق ولا تكفي العين المجردة تظهر المشاكل عندما نضع الطفل في مواقف خاصة

الاكتشاف المبكر للاعاقة السمعية
**************************

من الاشياء الهامة جدا الاكتشاف المبكر للاعاقة السمعية وهناك علامات تساعد الاهل على معرفة ما اذا كان طفلها يعاني من مشكلة في السمع ام لا:
*****************
يجد صعوبة في فهم ما يقال له.
لايستجيب لاسمه عندما ينادي عليه عدة مرات.
يستخدم (ها) او (ماذا) باستمرار.
يرفع صوت التلفاز او المسجل بشكل عالي جدا.
لايستجيب لصوت رنين الهاتف.
يعاني من تأخر لغوي شديد وهذه نقطة جدا هامة وذلك من الضروري للام معرفة النمو اللغوي او التطور اللغوي للطفل الطبيعي.

النمو اللغوي للاطفال
**************
بامكان الطفل حديث الولادة ان يحدد ان هناك صوت.
عندما يصبح عمر الطفل خمسة اشهر بامكانه ان يحدد مصدر الصوت.
عندما يصبح عمر الطفل ستة اشهر بامكانه ان يحدد الاصوات المألوفة لديه.
عند عمر تسعة اشهر بامكان الطفل فهم كلمات بسيطة مثل ماما ـ باي ـ بابا.
عند عمر عشرة اشهر بامكان الطفل قول مقاطع مثل دا ـ ما.
عند عمر 18 شهرا بامكان الطفل فهم عبارات بسيطة بدون استخدام الاشارة مثلا (الام: اين عينك؟ ـ الطفل: يشير اليها) وتكون حصيلته الغوية التعبيرية من 20 ـ 50 جملة فبامكان الطفل قول (ماما فوق(
عند عمر (24) شهرا تكون حصيلته اللغوية من (200) الى (300) كلمة.
ما بين 3 ـ 5 سنوات يجب ان تكون لغته ومخارج الحروف مفهومة وصحيحة.

لهذا اذا لاحظت الام ان ابنها يعاني من تأخر لغوي شديد يجب عليها الاسراع في عمل تخطيط سمعي له ومن ثم وضع المعين السمعي المناسب له باستمرار واعطائه تدريبات لغوية لرفع مستوى العمر اللغوي لديه.

كذلك يجب على الاهل فهم انه ليس هناك طريقة واحدة مع كل الاطفال فكل طفل له احتياجاته الخاصة حسب:
**************************
1ـ العمر الذي تم عنده اكتشاف الاعاقة السمعية.
2ـ وضع المعين السمعي.
3ـ العمر اللغوي الارسالي والاستقبالي
***************************
علامات كف البصر
***************
علامات قد تعني أن الطفل يعني مشكلة في الرؤية:
**************************
عينان أو جفنان محمران و متقيحان أو يدمعان باستمرار.
عينان تبدوان بليدتين و متغضنتين أو ضبابيتين, أو فيهما تقرحات أو مشاكل أخرى.
أحد البؤبؤين أو كلاهما رمادي أو أبيض.
بحلول الشهر الثالث من عمره لا يستطيع الطفل عن بعد متابعة شيء أو مصدر ضوء يتحرك أمامه.
بحلول الشهر الثالث من العمر لا يستطيع الطفل الوصول إلى لأشياء التي أمامه إلا إذا صدر عن هذه الأشياء صوت أو لامسته.
عينان متصلبتان أو عين حولاء إلى الداخل أو إلى الخارج أو تتحرك بشكل مختلف عن الأخرى(بعض تصالب العينين يكون طبيعيا حتى 6 أشهر).
ينظر الطفل بعينين نصف مغلقتين أو أنه يميل برأسه للنظر إلى الأشياء.
يكون الطفل أبطأ من المعتاد في استعمال يديه و التنقل أو المشي و كثيرا ما يصطدم بالأشياء, أو يبدو مفتقرا للانسجام مع ما حوله.
يبدي الطفل اهتماما ضئيلا بالأشياء أو بالصور و الكتب الملونة ألوانا براقة, أو أنه يقرب هذه الأشياء كثيراً إلى وجهه.
يجد الطفل صعوبة في الرؤيا بعد الغروب,(العمى الليلي أو الغشاوة).
لا يستطيع الطفل قراءة الأحرف على اللوح في المدرسة ؟أو أنه يعجز عن قراءة الأحرف الصغيرة في الكتب أو يصاب كثيرا بالصداع عند القراءة.
إذا ظهرت على الطفل أي من هذه العلامات فافحص نظره وراجع إن أمكن طبيب العيون ويمكن أحياناً إنقاذ البصر بخطوات وقائية أو معالجة مبكرة.
تنبيه: لا تبدو كل عيون الأطفال المكفوفين مختلفة في مظهرها فقد تبدو عيونهم واضحة و طبيعية و قد يكون التلف خلف العينين أو في جزء من الدماغ و لذلك تأكد من البحث عن علامات أخرى تدلك على ما إذا كان الطفل يعاني صعوبة في الرؤية

********************************

أن واجب الأسرة اتجاه الطفل المعاق بصريا مهم وخطير في ذات
الوقت، لأن الأسرة تتولى رعاية الطفل المعاق بصريا منذ نعومة
أظافره، وتتدخل تدخلا مباشرا في تشكيل شخصيته، وتبذر بذور صحته
النفسية الأولى، فالأسرة هي المسؤولة مسؤولية مباشرة عن رسم
معالم مستقبل الطفل المعاق بصريا.

وإذا ما تطرقنا إلى مواقف الأسر اتجاه أبنائها من المعاقين
بصريا، فإننا سوف نرى أن هذه المواقف تتمثل في:
**********************
1. رفض الاعتراف بإعاقة الطفل وتجاهله، وقد انتشرت هذه الظاهرة
في المجتمعات القديمة.
2. قبول الطفل المعاق على مضض وعدم إظهاره للآخرين، وهذه الطاهرة
كانت منتشرة في أوساط المجتمعات الشرقية.
3. الاعتراف به، وإحاطته بكافة مظاهر الحنان والتدليل، لدرجة
تلبية كافة طلباته كافة ورغباته، وإعفائه من أي مجهود، وتدليله
أكثر من أخوته بحجة إعاقته، والغريب أن هذه الظاهرة منتشرة بين
الأسر المتعلمة.
4. السخط على القدر، والنزاع والخلاف بين الزوجين، واتهام كل
منهما الآخر بأنه السبب في إنجاب الطفل المعاق، وعليه يرمي كل
واحد منهم بمسؤولية الطفل على الآخر، وهذه الظاهرة سائدة في بعض
المجتمعات التقليدية والتي لديها تقليد وأعراف أسرية واجتماعية
غريبة.
5. الاعتدال في استقبال الطفل المعاق، ومساواته بباقي أخوته،
والعمل على تنمية مواهبه، وتدعيم الاتجاهات الإنجابية عنده، وأن
هذه الظاهرة تجدها عند الأسر التي لها اتجاهات تقليدي أو ديني،
أو ذات تعليم ديني أو تعليم تقليدي.

ومن الواضح إن أغلب هذه المواقف خاطئة، ومضرة بصحة الطفل المعاق
بصريا النفسية، وعلى تكوين شخصيته، لذا فإن الواجب على أسر
المعاقين بصريا أن تعترف بجانب القصور لدى طفلها، وأن تعامله دون
مبالغة، أو شعور بالذنب أو إهمال، وتساويه مع أخوته في الحقوق
والواجبات، دون تكليفه ما فوق طاقته.

ولكي تتمكن أسر المعاقين بصريا من تنمية قدرات أبنائها، فعليها
تقبل العجز لدى الطفل، والتعامل مع هذا العجز بطرق وأساليب علمية
مدروسة، والتدرج في تدريب الطفل المعاق بصريا وتأهيله، والانتقال
به من الأعمال البسيطة إلى تلك الإعمال الأكثر تعقيدا، مركزين
على تنمية باقي الحواس لديه تعويضا عن حاسة البصر المفقودة.

وأن المحبة والعطف والتقدير المعتدل، هي أسس بناء الطفل المعاق
بصريا، وعلى الأسرة إذا قام طفلها بعمل ما عدم الاستغراب،
وإغراقه بهالة من التقدير والتعظيم الزائدين، لان مثل هذه
التصرفات تدخل الثقة الزائدة والغير مطلوبة لنفسية الطفل المعاق
بصريا، وبالتالي سوف يصطدم بالواقع المرير عندما ينزل إلى معترك
الحياة في المجتمع من ناحية، وحتى لا تنشئ عداوة بين الطفل وباقي
اخوته من ناحية أخرى.

قد يتعرض الطفل المعاق بصريا للسخرية من باقي الأطفال المحيطين
به كالإخوان، أو أبناء الجيران، بسبب إعاقته، ويكمن دور الأسرة
في هذه الحالة بمراقبة وملاحظة هولا الأطفال، ومنعهم بشدة إذا
حاولوا السخرية من الطفل الكفيف، في الوقت نفسه يجب إفهام الطفل
المعاق بصريا وبأسلوب سلس ومنطقي وتدريجي بطبيعة إعاقته،

ومن المهم معرفة أن الإفراط في تغليف الطفل المعاق بصريا بغلاف
الحساسية الزائدة سوف تتولد لديه عقدة الإحساس المفرط، وبالتالي
سوف يتعرض للكثير من الصدمات الاجتماعية عند نزوله للميدان
الاجتماعي في ما بعد.

أن تركيبة شخصية الطفل المعاق بصريا تتسم بمميزتين رأسيتين على
الأسرة الالتفات لها جيدا وتحسن التعامل معها، وهاتين المميزتين
هما:
********
‎ الحساسية المرهفة، حيث يتميز المعاق بصريا منذ طفولته المبكرة
بدرجة عالية من الحساسية، وربما يرجع الأمر في ذلك إلى عدم
القدرة على تميز الانفعالات المرتسمة على أوجه الآخرين، فيلجئ
إلى هذه الحيلة الدفاعية تجنبا وتحاشيا للحرج الاجتماعي مستقبلا.
‎ الرغبة في الاستقلالية، يبحث المعاق بصريا منذ نعومة أظافره عن
الاستقلالية في حياته، وأن هذه الاستقلالية ليست بالقدر نفسه عند
جميع الأطفال المعاقين بصريا، حيث أنها مختلفة من طفل إلى طفل،
ويرجع الاختلاف إلى وجود الفروق الفردية في ما بينهم.

أن الأسرة إذا ما أحسنت التعامل مع إعاقة طفلها المعاق بصريا منذ
البداية فأنها بذلك سوف تجنب طفلها العديد من المشاكل النفسية
والاجتماعية، وسوف يستطيع المعاق بصريا الاعتماد على نفسه، وبذلك
سوف تخرج الأسرة شابا قادرا على مواجه ظروف الحيات المختلفة، على
درجة عالية من التفاعل الاجتماعي.

***************
التدريب الحركي
**************
عجز الكفيف عن الرؤية يجعله في مستوى الخبرات التي يحصلها عن العالم الذي يعيش فيه دون مستوى المبصر فهو بحكم هذا العجز لا يدرك من الأشياء التي تحيط به إلا الإحساسات التي تأتيه عن طريق الحواس التي يملكها, بمعنى أنه في مجال الخبرة لا يعتمد على البصر , بل على الحواس الأربع الباقية وهى: اللمس و السمع و الذوق و الشم. فيعتمد على حاسة اللمس في إدراك الحجوم و الأشكال, و شتان بين ما تؤديه حاسة البصر في هذا الميدان و بين ما تؤديه حاسة اللمس, لأن مدى ما تطلع عليه العين يفوق كثيرا ما تستطيع حاسة اللمس أن تدركه, علاوة على أن حاسة اللمس لا تستطيع إدراك المسافات البعيدة كالعين أو إدراك الحجوم الكبيرة و الألوان أو الأشياء المؤذية التي إذا لمسها الكفيف تعرض من لمسها إلى الأذى. و يتاح للكفيف بحاسة السمع تقدير المسافات وذلك بالربط بينه و بين الصوت الصادر عنها, إلا أنه يعجز عن إدراك طبيعة محدث الصوت. و يستطيع الكفيف أخيرا بواسطة حاسة الشم أن يعرف الأماكن إذا ما كانت مقترنة في ذهنه بروائح معينة.

و لهذا كان الكفيف في مجال الإدراك أقل حظا من المبصر, و العالم الذي يعيش فيه عالم ضيق محدود لنقص الخبرات التي يحصل عليها سواء من حيث النوع أو المدى.

وفي مجال الحركة, لا يستطيع الكفيف أن يتحرك بنفس السهوله و الخفة و المهارة التي يتحرك بها المبصر, ولذا كانت حركة الكفيف تتسم بالكثير من الحذر و اليقظة حتى لا يصطدم بعقبات أو يقع على الأرض نتيجة تعثره بشيء ما أمامه. ولذلك كانت حاجة الكفيف إلى الرعاية و المساعدة خارج البيت الذي يألفه, و يعتاد الكفيف أحيانا على قبول المساعدة من الاخرين حتى ولو كان قادرا على الإستغناء عنها, فيصبح بذلك أميل إلى الإععتماد على الآخرين في قضاء حاجته. و قد يتخذ الكفيف موقفا مغايرا من المساعدة التي تقدم إليه, فيرفضها.

و جدير بالذكر أن الحركة التي ينتقل بها الطفل المبصر من مكان إلى آخر, إنما تحمل أهداف الإستكشاف و التعرف و الإستزادة من الخبرات. و الطفل الكفيف يعجز عن مثل هذا, لأنه حتى ولو جازف في الحركة بقصد الإستكشاف فإن ما يحصله من خبرات أقل بكثير مما يحصله الطفل المبصر بنفس المجهود. وعلى هذا فالحركة ليست مجرد الإنتقال من مكان إلى مكان بقدر ما تتضمنه من تفكير و ربط علاقات بين الأشياء و الأماكن المختلفة التي يتحرك فيها الطفل.

و إذا ما أراد الطفل الكفيف أن ينتقل من مكان إلى مكان, فإنه يتوسل بكل حواسه, فبواسطة حاسة الشم يمكنه تمييز الروائح المختلفة التي يمر بها, و يتحسس الأرض بقدميه أثناء سيره ليعرف موطىء قدميه, و قد يستخدم عصى تساعده في إنتقاله ليتحسس بها ما أمامه, و بواسطة حاسة السمع يستطيع تمييز الأصوات و يستخدم التقدير الزمني لقياس المسافات. ومعنى هذا أن الكفيف يبذل طاقة و جهدا كبيرين أثناء إنتقاله تفوق بكثير ما يبذله الطفل المبصر,مما يؤدي إلى أن يكون أكثر تعرضا للإجهاد العصبي,و الشعور بعدم الأمن و خيبة الأمل التي ربما تسبب له التوتر و ربما تؤثر على صحته النفسية.

و تلعب البيئة التي يعيش فيها الطفل الكفيف دورها في نمو شعوره بعجزه, و هو دور يتراوح بين المواقف التي تغلب عليها سمات المساعدة و المعاونة المشوبتين بالإشفاق و بين المواقف التي تغلب عليها سمات الإهمال و عدم القبول. و تقع بين هذين الطرفين المتطرفين المواقف المعتدلة التي تغلب عليها سمات المساعدة الموضوعية التي تهتم بتنظيم شخصية الكفيف لتنمو في اتجاهات استقلالية سليمة. وتترتب على تلك المواقف الاجتماعية المختلفة إزاء الكفيف ردود أفعال تصدر عنه, و على أساس هذه الردود يتم الحكم فيما إذا كان الكفيف متكيف مع البيئة أم لا.

و الكفيف يرغب في الخروج من عالمه الضيق و الاندماج في عالم المبصرين, وحتى يستطيع ذلك, فهو محتاج إلى الاستقلال و التحرر, ولكنه حينما ينالهما يصطدم بآثار عجزه التي تدفعه مرة أخرى إلى عالمه المحدود.إنه يشعر عندئذ بعجزه, فهو لا يستطيع الحركة بحرية, وانه لا يستطيع السيطرة على بيئته كما يسيطر عليها المبصر, كما أنه لا يستطيع إدراكها كما يدركها المبصر.و ينشأ عن هذا أن يقع في قلق مستمر. فهو قلق من الحوادث التي قد تقع له إذا ما حاول ممارسة حريته و استقلاله.و هو لذلك محتاج إلى الرعاية التي تولد عنده الشعور بالأمن. وقد تتوفر للكفيف الرعاية الموضوعية اللازمة, فينشأ في اتجاهات الشخصية السليمة, إلا أنه قد يحرم منها نتيجة المواقف التي يقفها منه الأبوان أو الأتراب و إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أهمية الأبوين و الأسرة في مساعدة الكفيف و تنمية قدراته منذ بداية نشأة الطفل الكفيف من حيث تدريبه على المهارات و الاستعانة بحواسه بشكل صحيحو إعطاءه الثقة و الاستقلالية و عدم الاعتماد على الغير في كل أموره فإن هذا سوف ينعكس على شخصيته و يعطيه الجرأة و ينزع منه الخوف و الانعزال.

و إذا لم تبادر الأسرة على معالجة هذا الأمر و مساعدة الطفل الكفيف في تنمية قدراته و جعله اتكاليا في جميع أموره يعتمد عليها في الأكل و اللبس و المشي و قضاء جميع حاجاته ولم تبادر إلى تثقيفه وتزويده بالمعلومات التي لا يدركها إلا المبصر عن طريق العين, فإن الطفل الكفيف سوف يعاني من الخوف و يشعر بالعجز وقد تنبني شخصيته مستقبلا في هذا الإطار من الانطواء و الانعزال و الخوف.

و يأتي دور المدرسة في تدارك ما تم الإغفال عنه في تنمية قدرات الطفل الكفيف و تزويده بالمهارات و تتظافر جهود المعلمات و المشرفات مع معلمة الحركة المختصة في هذا المجال لتأدية هذه المهام و التي تنحصر في مجالات عديدة أهمها:

التدريب الحركي في مجالات تعليم السير بمفرده أو مع شخص مبصر و مهارات السير في الشوارع أو المنزل و استعمال العصى, و في هذا المجال يتدرب الكفيف على كيفية المرور في الممرات الضيقة و الدخول و الخروج من الأبواب و تغيير الاتجاه و هبوط درجات السلم و فتح الباب و دخول السيارة, و يتم التركيز على استعمال الحواس الأخرى مثل السمع لتمييز الأصوات و تجنب الاصطدام مع الانتباه الشديد و الفطنة و التحليل العقلي السريع .
تقوم مدربة الحركة بإعطاء الطالبات مبادىء على مهارات الطبخ و الحياكة البسيطة في إصلاح الملابس.
تقوم المشرفات بتدريب الأطفال على الاعتماد على أنفسهم في نظافة الجسم و ارتداء الملابس و استعمال الحمام و تناول الطعام و ترتيب فراش النوم و خزائن الملابس و المحافظة على نظافة المكان.
تقوم المعلمات و المشرفات بتدريب الطالب على النطق السليم و الامتناع عن أداء بعض السلوكيات السيئة التي يمارسها العديد من المكفوفين مثل هز الرأس أو الجسم بحركات مستمرة أو مص الإبهام أو قرط أظافر الأصابع أو القيام بحركات دوران للجسم أو تحريك اليدين أو التصفيق أو حك الجسم باستمرار أو هز وضرب الرجلين بالأرض أو فرقعة الأصابع أو الصياح أو القهقهة بصوت مرتفع أو إصدار أصوات غريبة.
تقوم المعلمات و المشرفات بتعويد الكفيف على تحمل المسؤولية في أداء العديد من المهام و القيام بتجارب و تطبيقات عملية على الدروس بمشاركة الطلاب و كذلك تعويد الطلاب على إلقاء القصائد و الكلمات و المشاركة في أداء الفقرات الفنية المسرحيات و الجلوس إلى التلفزيون و أشرطة الفيديو لاكتساب المهارات.
تقوم المعلمات و المشرفات بعمل مجسمات ووسائل توضيحية للأشكال كي يلمسها الطالب الكفيف و يدرك الأشكال.
تسهم المدرسة في مساعدة الكفيف على الاعتماد على نفسه و زرع الثقة بالنفس و نزع الخوف و التردد و الريبة التي يعني منها غالبية الأطفال المعوقون بصريا.
تهتم الجمعية على شراء التجهيزات و الوسائل المساعدة التي يحتاج إليها الكفيف في حياته اليومية كما تهتم الجمعية بتوفير الوسائل الترفيهية و الرياضية

من مواضيع : المكينزي
المكينزي متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محافظ, المعاق, على, نفسية, طفلي, كيف


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اختبار الهيئه السعوديه د/احمد سعيد ملتقى تبادل الخبرات 29 05-29-2016 07:43 PM
الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) .. life`s rose ملتقى الأمراض 9 08-28-2015 02:19 AM
ملف شامل لمشكلات الاطفال ادخلي وشوفي مشكلة طفلك وأسبابها وحلها بسومي ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 13 08-09-2015 10:09 PM
الطب المبني على البراهين الكفاح ملتقى تبادل الخبرات 3 10-24-2014 03:37 PM
دعوة للتعرف على السجلات الطبية........... hesham.ss ملتقى إدارة المعلومات الصحية 0 01-03-2010 11:44 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:25 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط