آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

"عبدالله" يروي لـ"سبق" معاناة أكثر من 30 فرداً من عائلته مع "كورونا"

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 11-03-2014, 10:31 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


طالب "الصحة" باتخاذ إجراءاتها ضد المستشفى وناشد قراء "سبق" الدعاء

"عبدالله" يروي لـ"سبق" معاناة أكثر من 30 فرداً من عائلته مع "كورونا"

"عبدالله" يروي لـ"سبق" معاناة أكثر 348218.jpg?617225

بدر الجبل– سبق– الرياض: حاورت "سبق" هاتفياً أحد المصابين بفيروس "كورونا"، المنوّم في غرفة عزل هو وإحدى شقيقاته البالغة من العمر 32 عاماً وابنها البالغ من العمر 10 أشهر في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض، فيما ينتظرون نتائج المسحتين الثانية والثالثة للتأكد من إصابتهم بالمرض بشكل نهائي. كما ينتظر 25 آخرون من أفراد أسرتهم نتائج التحليل الأول للتأكد من إصابتهم بالمرض.

وبدأت معاناة "عبدالله" (27 عاماً) وعائلته من المرض بعد أيام قليلة من وفاة والدتهم -رحمها الله- (61 عاماً) بفيروس "كورونا"، بعد تحويلها من أحد المستشفيات الشهيرة الخاصة بالرياض.

ووفقاً للتقرير الطبي الذي حصلت "سبق" على نسخة منه، فإن أسباب وفاة والدة "عبدالله" تعود إلى توقف القلب والرئتين، والتهابات صدرية حادة، وانخفاض في ضغط الدم، المترتبة على إصابتها بـ"فيروس كورونا" متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وروى لـ"سبق" عبدالله، وهو من إحدى الجنسيات العربية الشقيقة، الذي قضى والده ووالدته -رحمها الله- أكثر من 35 سنة في السعودية، من غرفة عزله بجناح 42 الدور الرابع في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض فصول معاناتهم الحزينة التي بدأت بإصابة قدم والدته إصابة بسيطة، وانتهت بوفاتها -رحمها الله- في غضون أيام معدودة، فيما لا يزال ينتظر أبناؤها نتائج التحاليل للتأكد من إصابتهم بفيروس "كورونا".

مرض والدة "عبدالله"
وقال عبدالله: "أُصيبت والدتي بمرض "الدمن" في قدمها؛ وراجعنا بها أحد المستشفيات الخاصة الشهيرة بمدينة الرياض، وأُجريت لها عملية خراج، وبعد نجاح العملية كتب لها الطبيب المعالج خروجاً، بعد أن أفهمنا أنها أُصيبت بجلطة في قدمها، لكن طمأننا بأنها بسيطة جداً، إلا أنه قبل خروجها لاحظنا عليها تدهوراً في صحتها، وارتفاعاً في درجة الحرارة، لم تكن عليها في السابق. وأثناء وجودي عندها أنا وشقيقتي عاينها أكثر من خمسة استشاريين، بين استشاري باطنية وتنفس وصدر وقلب، وكل هذا بمقابل مادي، وكان التشخيص الذي يبلغونني به مختلفاً: مرة التهاب في الرئة بسيط، ومرة أخرى ماء في الرئة بسيط".

تدهور صحة والدة عبدالله وانتظار عينة "الصحة"
وأكمل عبدالله: "واجهت مدير المستشفى الخاص، وأبلغته بأن قياس تنفس والدتي وصل إلى درجة متدنية، إلا أنه قال لي: والدتك إذا وصل تنفسها لهذا القياس فيعني أنها تحتاج إلى عناية مركزة. وبعد ساعات من كلامه جاءنا أخصائي العناية المركزة، وأبلغني بحاجة والدتي لنقلها للعناية المركزة، دون أن يشعرني بسبب تدهور صحتها. وبعد أن بدأ بإعطائها التنفس العادي قال لي: سنرسل عينة من والدتك لوزارة الصحة للتأكد من إصابتها بفيروس كورونا من عدمه".

وصول عينة "الصحة" ووفاتها
وتابع: "بعد أربعة أيام من وجودها في العناية المركزة بالمستشفى الخاص أشعروني بأنها مصابة بفيروس كورونا، وبقيت لمدة يوم، ووضعوا لها تنفساً صناعياً ومساعدات للقلب، واستقرت حالتها بشكل يسير جداً، ثم تم نقلها لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز، وهناك بدأ الأكسجين بالنزول، والكلى توقفت، ورغم إعطائها الإنعاش القلبي الرئوي إلا أن جميع المحاولات فشلت في إنقاذ حياتها، وتوفيت -رحمها الله- يوم الأربعاء 5-1-1436هـ".

استدعاء مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز لعبدالله وشقيقته
وأضاف: "قبل وفاة والدتي، وفي يوم الثلاثاء 4-1-1435هــ، عملنا أنا وشقيقتي بحكم وجودنا عند والدتي تحليل كورونا للتأكد من إصابتنا بالفيروس من عدمه خوفاً من ضرر الناس لا قدر الله. وبعد أن توفيت والدتي - رحمها الله - قمنا بتكملة الإجراءات والغسيل والصلاة والدفن عليها في اليوم نفسه، ووردني اتصال من مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز يشعرني بأن العينة التي تم سحبها مني أنا وشقيقتي أثبتت إصابتنا بفيروس كورونا، وتعد المسحة الأولى، فيما يتبقى مسحتان للتأكد بشكل نهائي".

وصول عبدالله وشقيقته للمستشفى ومعاناة غرفة العزل
وقال عبدالله: "فور أن تم إبلاغي توجهت أنا وشقيقتي البالغة من العمر 32 عاماً، وتم إيداعنا في غرفة عزل حتى اليوم، وتم أخذ عينة ظهر اليوم مني فقط لإرسالها لوزارة الصحة للتأكد من إصابتي بشكل نهائي".

وأضاف: "المرض والموت بيد الله -سبحانه وتعالى- لكن ما أحزنني جداً هو موت والدتي، وهي لم تكن تعاني أي إصابة سوى ألم في قدمها، وأحزنني أكثر ألا أحضر عزاءها، ولا أقول إلا ما يرضي الله، فالحمد لله رب العالمين".

إصابة ابن أخت عبدالله المصابة بـ"كورونا"
وقال: "في يوم الثلاثاء 4-1-1436هـ طلبنا أخذ عينة لابن أختي البالغ من العمر 10 أشهر للتأكد من إصابته، إلا أن مستشفى الأمير محمد بن سعود اعتذر بحجة عدم وجود مكان مخصص للأطفال. وبعد إصابة أختي (والدة الطفل) في اليوم التالي طلبنا أخذ عينة من الطفل للتأكد من إصابته، وقد أظهرت النتائج الأولية اليوم الأحد 9-1-1436هــ إصابته بفيروس كورونا".

الكشف على 25 شخصاً من عائلة عبدالله
وواصل عبدالله حديثه قائلاً: "أخذت وزارة الصحة مجموعة طبية لمنزل عائلتي للكشف على 25 من أفراد أسرتنا، هم: أختي الأخرى وأبناؤها وأخي وأبناؤه وبعض من أقاربي ممن زاروا أمي -رحمها الله-. ولا نزال بانتظار نتائج العينات".

ما علم به عبدالله بعد وفاة والدته وإصابته وشقيقته وابن أخته
وتابع عبدالله: "بعد وفاة والدتي وإصابتي وشقيقتي وابنها بالمرض علمت من أحد أقرباء المصابين أن خاله الذي توفي بفيروس كورونا كان منوماً في المستشفى ذاته، فيما أصيب ثلاثة من أصدقاء خاله، وكذلك والده، بفيروس كورونا أثناء زيارتهم لخاله -رحمه الله- وهم الآن منومون في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز. كما علمت أن أربعة آخرين ماتوا بأسباب كورونا، وكان آخر إصابة هي لممرضة من الجنسية الفلبينية".

وقال: "أشعر بالألم على من سيراجع هذا المستشفى؛ كونه متشبعاً بفيروس كورونا، ومستغرب أن إدارة المستشفى لم تبلغني قبل وصولنا مع والدتي، التي كانت لا تعاني سوى مرض الدمن في قدمها، بوجود إصابات بفيروس كورونا؛ فعلى الأقل كنا قد ذهبنا لمستشفى آخر، أو أخذنا الإجراءات الاحترازية.. لكن قدر الله وما شاء فعل".

وأضاف: "تقدمت بشكوى على مركز الاتصالات بوزارة الصحة برقم 19383 وتاريخ 5-1-1436هــ لاتخاذ الإجراءات كافة ضد هذا المستشفى، الذي قضى بإهماله على والدتي وعلى صحتي وصحة أختي وابنها، وعلى أربعة سابقين؛ لكي ينقذوا ما يمكن إنقاذه من هذا المستشفى. وأسأل الله تعالى لأختي وطفلها الشفاء العاجل، وأن يشفيني الله تعالى، وأن يرحم والدتي بواسع رحمته.

وآمل من قراء (سبق) الأعزاء ألا يحرمونا من خالص دعائهم".
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 11-03-2014, 10:59 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي وفاة ستيني مصاباً بــ «كورونا» في حفر الباطن

وفاة ستيني مصاباً بــ «كورونا» في حفر الباطن


متابعة - حمد الحركان :
أعلنت وزارة الصحة اليوم عن وفاة رجل ستيني جراء إصابتة بفايروس كورونا في حفر الباطن، وقالت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني أن الرجل لم يكن مخالط لمصاب وذكرت أنه مصاب بأمراض أخرى .
ومنذ عام 1433 سجلت الوزارة 789 حالة منها 437 حالة تماثلت للشفاء و14 حالة تحت العلاج وتوفي 338 حالة.
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
"عبدالله", "كورونا", معاناة, لـ"سبق", أكثر, يروح, عائلته, فرحاً


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفحصوصات الوراثيه للحامل أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 15 02-04-2016 09:40 PM
العطارون والمداوون بالأعشاب المودع ملتقى الطب البديل 8 10-29-2015 02:27 AM
الجلد تعريفه والشعر وتعريفه وامراضه ملف خاص life`s rose ملتقى الأمراض 6 07-08-2015 12:16 PM
عــــــام الفيل المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 11 02-23-2015 02:20 PM
الفوائد الطبية maoi15 ملتقى الأمراض 1 01-31-2008 05:35 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:27 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط