آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

صيام عاشوراء ,,,,دلالات وعبر

ملتقى النفحات الإيمانية
عدد المعجبين  2معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة حور الحور
  • 1 أضيفت بواسطة salamat17

موضوع مغلق
  #1  
قديم 11-04-2014, 03:37 PM
بروفيسور صحي
 





حور الحور will become famous soon enough


صيام عاشوراء، دلالات وعبر
د. عمر بن عبد الله المقبل

من أسرار التوحيد التي قد يغفل عنها بعض الناس، ولذا كان من دعاء عباد الله الصالحين: ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾[الحشر: 10]، فالمؤمن يدعو الله أن يُسَلّمَ قلبه من الغلِّ ولو كان على مؤمن من أتباع نوح أو موسى أو عيسى عليهم الصلاة والسلام.

أيها الإخوة: في هذا الشهر الحرام كانت نجاة نبي الله موسى صلى الله عليه وسلم وقومِه، وهلاكُ فرعونَ وقومِه بعد أحداث كثيرة وغريبة، لم يُبدِ القرآن ويعيد مثل ما أبدى في هذه القصة وأعاد؛ وما ذاك إلا لكثرة العبر والدروس العظيمة لأهل الإيمان التي تؤخذ من هذه القصة، والتي لو استعرضها الإنسان استعراضاً فقط لطال به المقام، وإن عِلْم الكثير منا بتفاصيل القصة ليغني عن سردها، لننتقل إلى المهم فيها، وهو بعض ما يستفاد من قصته صلى الله عليه وسلم، والتي منها:

1/ أن الأمر كله لله جل وعلا، فالقضاء قضاؤه، والمشيئة مشيئته، مهما دبّر البشرُ وكادوا .

فها هو موسى عليه الصلاة والسلام ينشأ في قصر فرعون، وأين؟ في حضانته! وعند زوجته أيضاً، وليس بيد أحدٍ آخر من جواريّ القصر الفرعوني!

فرعون الذي أصدر مرسومَه بقتل كل مولود ذكر -بعد أن حُذِّر من غلام يولد، ستكون نهاية ملكه على يد هذا الغلام- هذا هو المرسوم الفرعوني، لكن القضاء الرباني له شأن آخر، فينشأ ويترعرع هذا الغلام بقدرة الله؛ الذي سبق في علمه سبحانه أن هذا الغلام سيكون أعدى أعدائه في مستقبل الأيام..

وتتوالى الأيام، والقدر يمضي لما سبق في علم الله، حتى يموت هذا الطاغية -الذي كان يدّعي أنه الرب الأعلى- في البحر، فأراد ربنا سبحانه أن يميته بهذه الطريقة، وينزله من كبريائه وعلّوه المزعوم؛ ليوقن هو -وكلَّ من تسول له نفسه من الطواغيت الذين يأتون بعده- أن الرب الأعلى هو الله فقط!

وأن هذا الطاغية الذي كان يفتخر بجريان الماء من تحته لم يمت أيَّ ميتةٍ! بل حتى جرى الماءُ مِن فوقه!

ومن آيات الله في هذه القصة: أن فرعون لم يكتف بخروج بني إسرائيل من مصر، بل يمضي قدرُ الله ويتم ما أراده ربنا سبحانه، ففرعون لو كان عنده ذرة عقل أو ذرة ربوبية وعلم؛ لفرح بخروج موسى ومن معه، لتخلو أرضُ مصر ممن يرى أنهم أعداؤه، ولكن الله يريد، والعبد يريد، ولا يتم إلا ما يريده ربُّ العبيد سبحانه وتعالى.

فيخرج فرعون بطوعه واختياره، ومعه آلُه وأعوانُه، ليتم أمرُ الله فيهم، فسبحان من هذا أمرُه، وتلك حكمته!

2/ ومن عِبَر هذه القصة العظيمة: أن المؤمن لا يشك في وعد الله ونصره أبداً، ولا ييأس مهما ادلهمت الخطوب، متى ما قام بالأسباب المشروعة، فإن الله تعالى يسخر له مخلوقاته؛ كيف لا وهو الذي له جنود السماوات والأرض:

فهذا طاغيةٌ جبار، معه قوة الرجال والسلاح، ورهبة السلطان والملك، خرج في طلب جماعةٍ قليلي العدة والعدد، لكن الله معهم بنصره وتأييده، وفي لحظة حاسمة تتحطم قوة الباطل على صخرة الحق، وبضربة من عصا على حجر قاس تتفتح أبوابُ الفرج..
يأتي موسى البحر، فيتسرب القلقُ إلى كثير ممن كان معه؛ فالبحر أمامهم، وفرعونُ خلفهم! فيقول لهم موسى بكل ثقة ويقين بوعد الله ونصره: ﴿كَلاَّ﴾ أي لستم بمدركين، لماذا يا موسى، وما هذه الثقة؟ ﴿إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ﴾ فيأتي الفرج ممن بيده مفاتيح الفرج، ﴿فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ﴾ ـ بإذن الله تعالى اثني عشر طريقاً ـ ﴿فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ﴾[الشعراء: 63]، صار هذا الماء السيال بين تلك الطرق ثابتاً كأطواد الجبال، فدخل موسى وقومُه يمشون بين جبال الماء في طرق يابسة أيبسها الله في لحظةٍ واحدة، آمنين، فلما تكاملوا خارجين، وتكامل فرعونُ وقومُه داخلين؛ أمر اللهُ البحرَ أن يعود إلى حاله، فنجّى الله المؤمنين، وغرّق الله الكافرين، فأين الموقنون؟
إخوة الإسلام: لقد كان يوم نجاة يوم موسى من فرعون في يوم عاشوراء من محرم، فصامه موسى بعد ذلك شكراً لله على هذه النعمة العظيمة، وتبعه اليهود، فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، وجد اليهود يصومونه، فلما علم سبب صيامه قال صلى الله عليه وسلم كلمته المشهورة: ((نحن أحق وأولى بموسى منكم))، فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمر بصيامه، وأخبر بأجر من صامه -كما في الصحيح- فقال: ((يكفر السنة التي قبله))، وبقي نبينا صلى الله عليه وسلم على صيامه منفرداً، حتى قيل له: يا رسول الله! إنه يوم تعظِّمه اليهود والنصارى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فإذا كان العام المقبل -إن شاء الله- صمنا التاسع)) قال ابن عباس: فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه مسلم([2]).

إن في هذه النية النبوية على صيام التاسع لدرساً عظيماً، ألا و هو:

3/ أن مخالفة الكفار -وخاصة أهل الكتاب- من مقاصد الشريعة -كما يقول ابن تيمية رحمه الله([3])-.

وفي ترك إفراد عاشوراء بالصوم درسٌ عظيم، فإنه مع فضل صوم ذلك اليوم، وحثِّ النبي صلى الله عليه وسلم على صومه، وكونه كفارة سنة ماضية .. إلا أنه صلى الله عليه وسلم أمر بمخالفة اليهود فيه، وعزم على ضم التاسع إليه، فوقعت المخالفةُ في صفة ذلك العمل، مع أن صوم عاشوراء مشروعٌ في الشريعتين، أو أنه مشروع لنا وهم يفعلونه، فكيف بما كان دون ذلك من المباح أو المحرم وما كان من شعائر دينهم؟!

4أيها المسلمون: لقد مرت بالأمة مصائب عظيمة سواء في حياته صلى الله عليه وسلم أو بعده، لقد ماتت زوجتُه خديجة رضي الله عنها، وقُتل عمُّه سيدُ الشهداء حمزة رضي الله عنه، الذين كانوا من أحب الناس إليه، فهل أحدث لذلك مأتماً أو عادة سنوية؟ مع أنهم أفضل من الحسين رضي الله عنه.
وهاهم الصحابة الكرام رضوان الله عليهم -وعلى رأسهم الخلفاء الراشدون- يموت أحبُّ الناس إليهم بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم؛ فهل أحدثوا لذلك مأتماً أو حزناً؟
وها هو والد الحسين -علي رضي الله عنه- وهو أفضل من ابنه بلا ريب، يُقتَل غدراً، وهو ذاهب إلى صلاة الفجر، فهل أقامت له أنفسهم مأتماً؟! ولكنه
ا لا .


منقول

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص
المكينزي معجبون بهذا.


من مواضيعي : حور الحور
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 11-04-2014, 07:53 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: صيام عاشوراء ,,,,دلالات وعبر

جزاكى الله خيرا
حور الحور معجبون بهذا.
salamat17 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 11-05-2014, 08:29 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: صيام عاشوراء ,,,,دلالات وعبر

ولك بالمثل
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 11-05-2014, 09:37 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: صيام عاشوراء ,,,,دلالات وعبر

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
حمامات, صيام, عاشوراء, وعبر


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من فضائـــــــل صوم الست من شــــــــــــــــوال حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 14 08-09-2015 01:19 PM
فضل شهر الله المحرم وصيام عاشوراء محمد صالح المنجد المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 2 05-08-2010 10:51 AM
فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء الاكاديمي ملتقى النفحات الإيمانية 0 01-04-2009 11:19 PM
فضل صيام يوم عاشوراء دلوووعه ملتقى النفحات الإيمانية 16 01-17-2008 02:34 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 02:30 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط