آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لاحياء القرءان

ملتقى النفحات الإيمانية
إضافة رد
  رقم المشاركة : [ 141 ]
قديم 03-16-2015, 10:08 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

كشف باحثون يابانيون عن وجود رابطة قوية بين ثمرتي التين والزيتون، عندما كانوا يجرون أبحاثهم للتوصل إلى مادة طبية قادرة على إزالة أو تخفيض أعراض الشيخوخة لدى البشر، ولم يتمكنوا من الحصول على هذه المادة إلا في نوعين من النباتات هما: التين والزيتون، ووصلوا لأبعد من ذلك حين اكتشفوا أنه لابد من جمع أو خلط ثمرتي التين والزيتون معاً للحصول على نتائج مؤكدة وعلى درجة كافية لجعل هذه المادة السحرية ذات مفعول أكيد في إزالة أعراض أو مظاهر التقدم في العمر لكل من بلغوا مرحلة الشيخوخة.
بحث علمي
وتواصلت جهود الباحثين عن مادة "الميثالويندز" وهي مادة بروتينية يفرزها مخ الإنسان بشكل عادي وطبيعي في السنوات بين 15-35 سنة من عمر البشر، ثم يقل إفرازها بعد ذلك حتى تتوقف عند سن الستين، وقد اتجه البحث نحو النباتات بعد أن اكتشف العلماء أن وجود هذه المادة المهمة في الحيوانات ضئيلة جداً ولا يمكن الاعتماد عليهة بشكل كافٍ.
وهكذا اتجه البحث إلى النبات، إلى أن توصل الباحثون أنه بالتين والزيتون معاً، يمكن الحصول على مادة "الميثالويندز" وهي مادة تحتوي على مادة الكبريت التي تتحد بسهولة مع الزنك والحديد والفوسفور فتعمل على خفض الكوليسترول وتحسين التمثيل الغذائي، وتقوية القلب وضبط النفس.
أما حكاية إسلام العلماء الباحثين، وهم من اليابان، فإن ذلك يعود إلى ماقام به الباحث السعودي الدكتور طه إبراهيم خليفة بالبحث في القرآن الكريم فوجد ذلك الرابط بين التين والزيتون وبين سلامة الإنسان وحسن تقويمه، حيث قال تعالى "والتين والزيْتُون وطُور سنين وهذا الْبلد الأمين لقدْ خلقْنا الإنسان في أحْسن تقْويمٍ".
وعندما أرسل الباحث السعودي مالديه من معلومات حصل عليها وجمعها من القرآن الكريم إلى فريق البحث الياباني قام أعضاؤه بإعلان اعتناقهم الإسلام بعد أن أدركوا أن كل ما توصلوا إليه من أبحاث قبل ست سنوات مذكور في القرآن منذ أكثر من أربعة عشر قرناً من الزمان.
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 142 ]
قديم 03-17-2015, 01:19 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

فوائد سورة التين والزيتون :


1 - نعم االله سبحانه على العباد بان خلقهم في أحسن صورة مما يوجب على الانسان عبادة
الله وحدة والاستقامة على دينه والحذر من معصيته .


2- الايمان يقين بالقلب ونطق باللسان وعمل بالجوارح .


3- العمل الصالح دليل قاطع على الايمان بالله الحق سبحانه .


4- اسباب النجاة والسلامة هي الايمان بالله وحده واتباع سنة نبيه والمحافظه على شرعه
والعمل بمقتضاه يؤدي لصرف البلاء .


5- ترغيب العباد بالعمل وإعمار الارض فالعمل وسيلة لطرد الفقر واحترام الاخرين والاجر الكبير الحسن .


6- بشارة من الله جل جلاله وتصريح ووعد لا خلاف فيه بأن الانسان لا برد الى أسفل سافلين ما دام


متمسكنا بما أوجبه الله عليه من العبادة وترك المعاصي ولا يستجيب لدعوة الشيطان .


7- المؤمن من آمن بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره ويعمل الصالحات .

من مواضيع : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 03-17-2015 الساعة 01:24 PM.
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 143 ]
قديم 03-17-2015, 02:04 PM
صحي جديد
 

fine-things will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

حزاك الله خير الدنيا و الأخرة
من مواضيع : fine-things
fine-things غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 144 ]
قديم 03-17-2015, 03:24 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الجنة
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 145 ]
قديم 03-22-2015, 08:37 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salamat17
- القرآن هو كتاب الله المُتعبّد بتلاوته ، و هو حبل الله المتين ،و الصراط المستقيم ، من حكم به عدل، لا تنقضى عجائبه و لا يبلى على كثرة الرد .
- و لنا فى ديننا فُسحة فى الترويح على أنفسنا ما بين الجد ّو الجد .ّ
- و ليكن ترويحنا الآن تحت ظلال شجرة التين ! :
- رُوِى أن إبن سيرين كان عنده إجتهادا ً فى تفسير الأحلام ، و قد جاء إليه رجل ذات يوم فقال : رأيت فى المنام أنى أجمع ثلاثين من ثمار التين ، فقال إبن سيرين : لعلك تُجلدَ ثلاثين جلدة ! ، فمضى الرجل ، ثم رقى لسطح بيته ينظفه ، فصادف نزح الماء من الميزاب ولوج أمير من الأمراء للطريق ، فسقط عليه الماء ، فأمر الأمير بجلده ثلاثون جلدة !
- ثم إن الرجل عينه ، رأى بعد زمان فى المنام نفس الرؤية ، فذهب لإبن سيرين فقال له إبن سيرين : لعلك تمرض فيخرج من جلدك ثلاثون بثرة ، فمضى الرجل ثم كان أن مرض فخرج من جلده ثلاثون بثرة .
- ثم إن الرجل عينه رأى بعد زمان فى المنام نفس الرؤية ، فذهب لإبن سيرين فقال له إبن سيرين : لعلك تحظى بثلاثون دينارا ً ، فمضى الرجل لحاله ، فكان أن أُهُدى إليه من صاحب له ثلاثون دينارا .
- فذهب الرجل لإبن سيرين متعجبا فقال : رؤيا واحدة و ثلاث أقدار ، فقال إبن سيرين : أما المرة الأولى ، فقد كان زمان خريف ٍ لا تقوم لأشجار الثمار سوى عيدانها ، فرأيت أنك تُجلد بإحداها ، و أما الثانية ، فقد كان زمان طرح بذور الثمار ، فرأيت أنه ينالك مثل حجم البذور من الوباء ،و أما الثالثة ، فكان زمان جنى الثمار ، فرأيت أنك ينالك خيرا !
- ذهب للخليفة أبا جعفر المنصور رجل يُدعى " موسي إبن عيسى "، و أنبأه بحيرته فى تطليقه زوجته ، أيقع أم لا يقع ، و أنبأه أنه قال لها فى لحظة غضب : "أنتى طالق إن لم تكونى أحسن من القمر " ، فأجابته زوجته : قد وقع طلاقك ، فأنا لست أحسن من القمر ، و كان فى حضرة الخليفة رجال دين ، فأجتمع أغلبهم أن المرأة قد " طَلُقت "،إلا أن الخليفة نظر إلى واحد من حضوره الأتقياء و قال : ما لى أراك غير موافقا ً ، فأجابه : بلى يا أمير المؤمنين !، المرأة لم تطلق ، قال و لِمَ ؟ قال لأن الله قال : لقد خلقنا الإنسان فى أحسن تقويم ، فالإنسان أحسن من القمر ، فأسبشر الخليفة و وافقه ، ثم نظر لموسي إبن عيسي و قال : عُد بزوجتك ، و لكن أمسك عليك لسانك !
- و إسم الإشارة فى الآية الكريمة " و هذا البلد الأمين "، هو من الأصناف الست فى كلمات العربية ، مثل الإسم الموصول و المعرف بأل، و الضمائر و العَلم َو المعرف بالإضافة و . .
- و القرآن الكريم ، حين يستعرض قصة موسي و فرعون ، يستخدم التأنيث بعد إسم الإشارة ، فنراه سبحانه يقول نقلا عن موسى عليه السلام " فإذا هى حية تسعى "، فكان من أمر " سيبويه" مع ال" كسائى " ، المقرب من السلطان قصة ، و هى أنهم أختلفوا فى قولهم " كنت أظن أن لدغة العقرب أشد من لدغة الزنبور ، فإذا هو - فإذا هى - أخف .
- و إختلف العالمان هل يُقال : "فإذا هو" أم "إذا هى".
- و كانت لسيبويه مرجعيته من القرآن ، و لم تكن للكسائى مرجعية ، و إنما كان له مكانة عند السلطان ، فأراد بمخالفته لسيبويه إبراز مكانته عند السلطان لاغير .
- و كان أن وافق أهل النفاق ال"كسائى " تقربا ً للسلطان .
- فحزن سيبويه ، و أوى لتلميذ من تلاميذه ، و مرض عنده كمدا ً ، حتى مات !




رحمة الله تعالى على سيبويه رحمة واسعة
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 146 ]
قديم 03-22-2015, 11:57 AM
 

بو ديمه العبيسي will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

سبحان الله وبحمده
بو ديمه العبيسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 147 ]
قديم 03-22-2015, 11:57 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان



سورة الشرح :


﴿أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ (3)
وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6)
فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8).


تبدأ السورة بذكر أفضال الله عز وجل على النبي صلى الله عليه وسلم
باستفهام تقريري بأن الله تعالى شرح قلب النبي صلى الله عليه وسلم
والانشراح هو سعة الصدر وطمأنينة القلب وشعور النفس بالراحة وطيبة النفس
وتنويرها بالايمان حتى تتقبل كل مكدرات الدنيا وما يواجهه في سبيل الدعوة
وحالة من الطمأنينة يغرسها الله بقلب وشأنك .


ثم يقول تعالى ( فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا )
بشارة من الله تعالى بأن ضيقة يأتي وفي طياته إنفراج للغمة فكل عسر يتبعه يسر
وكل كربة وضيقه وضعف وفقر وشدة يتبعه تفريج للكرب والقوة والرخاء في هذا
تعويد الانسان على الصبر والتقرب الى الله تعالى دائما .


ثم يتوجه سبحانه بتوجيه نبيه صلى الله عليه وسلم بأن يتفرغ ويفضي نفسه
لعبادة الله تعالى والصلاة وطلب ما يريدة بعد الفراغ من أمور الدنيا .وجاءت
عدة أقوال سنذكها لاحقا .
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 148 ]
قديم 03-22-2015, 11:37 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- الشجرة حين تتعرض لزلزال من تحتها ، لا يسقط منها إلا ضعيف أوراقها ، و كذلك المِحَن ، لا تُسقط من أهل الديانة إلا الضعيف إن من نفاق أو من ضعف يقين .
- و الله عز و جل علمنا ، معشر المسلمين ، أن ديانته التى إرتضى ، ستبلغ مأربها ، شئنا أو لم نشأ : و لذلك نرانا نردد بلا شعور لدى سماعنا الآذان للصلاة : " اللهم رب هذه الدعوة التامة . . ."
- و ال"نَصَب" المشار إليه فى السورة الكريمة ، له مقدمات عند المؤمن ، فمنها ما علم عن ربه عز و جل " فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون " السجدة ، فالمؤمن يستهين بالمجهود لعلمه بعظم الثواب عند خالقه .
- و المؤمن يعلم البلية حالها و توابعها ، و لكنه لا يعلم مداخل لطف الله فيه للتعامل مع هذه البلية .
- و مُجريات التاريخ ، كثير منها يحمل رسوم البشر ، و لكنه لا يحمل رسوم لُطف الله بعباده الصالحين ، فها هو " هولاكو " زعيم التتار ، يدخل العراق و يُجرى من دماء المسلمين أنهار ، ثم يُرسل 25 من رُسله ل" سيف الدين قُطُز " بأرض مصر ، و يقول له " إن سيوفنا لصواعق ، و إن خيولنا لسوابق ، و إن رماحنا لخوارق ، و إن رماحنا للواحق ، و إنا لنحن الكفرة و لأنتم الفَجَرة . ."،و ينصحه بالتسليم للتتار بدون مقاومة ، فما كان من سيف الدين قُطُز - رُغم ضعف جيشه الذى أنهكته حروب الصليبين ، إلا أن قطع رؤوس 24 من الرسل ،و أرسل أجسادهم مع الخامس و العشرين إلى هولاكو ، ثم إنه قاتل راجلا حين أصيب فرسه ، فما عاد و جنوده من "عين جالوت إلا و هم منتصرين " .
- و رفع الذِكر ، هو أمر إختص الله به نفسه ، فقد كان إبراهيم عليه السلام فى صباه خامل الذكر " قالوا سمعنا فتى يذكرهم يُقال له إبراهيم "، فلما إستعان فمولاه :" و إجعل لى لسان ذكر فى الآخرين "، شاء الله أننا - معشر المسلمين - ندعو الله عز و جل لدى الصلوات الخمس كل يوم ، بأن يصلى و يبارك على إبراهيم و ذريته .
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 149 ]
قديم 03-23-2015, 08:30 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان





وفي المراد بهذا الشرح- على ما ذكر- أقوال:
أحدهما:أن المراد به شقُّ صدره الشريف عليه الصلاة والسلام، روي أن جبريل عليه السلام أتاه، وشق صدره، وأخرج قلبه وغسله وأنقاه من المعاصي، ثم ملأه علمًا وإيمانًا، ووضعه في صدره. وروي عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أنه فسَّره به، وهو ظاهر صنيع التِّرْمِذِيِّ؛ إذ أخرج حديث شقِّ الصدر الشريف في تفسير هذه السورة.. وهذا القول ضعيف عند المحققين.
وثانيها:أن المراد به شرح صدره صلى الله عليه وسلم للإسلام، وهو المرويُّ عن ابن عباس رضي الله عنهما.
وثالثها: كناية عن الإِنعام عليه بكل ما تطمح إليه نفسه الزكية من الكمالات، وإعلامه برضى الله عنه، وبشارته بما سيحصل للدّين، الذّي جاء به من النصر.
ورابعها: أن المراد به تنوير صدره صلى الله عليه وسلم بالحكمة، وتوسيعه بالمعرفة، لتلقي ما يوحى إليه.
وخامسها:منهم من فسر الشرح بانفتاح صدره عليه الصلاة والسلام؛ حتى إنه كان يتسع لجميع المهمات، لا يقلق، ولا يضجر، ولا يتغير؛ بل هو في حالتيْ البؤس والفرح منشرح الصدر، مشتغل بأداء ما كلف به.
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 150 ]
قديم 03-23-2015, 09:01 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خيرا ورفع قدرك
اسأل الله أن يجعلنا هداة مهتدين وصلى الله على
نبينا محمد.وآله وصحبه وسلم
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لاخيال, القرءان


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تحفظ القرءان ؟؟؟؟ حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 10 12-23-2015 02:27 AM
تفسير القرءان على منهج السلف حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 2 09-18-2014 04:05 PM
حقيقة لاخيال .. جرب بنفسك سلمان مانع منتدى وزارة الصحة 0 08-13-2010 10:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:22 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط