آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لاحياء القرءان

ملتقى النفحات الإيمانية
إضافة رد
  رقم المشاركة : [ 151 ]
قديم 03-25-2015, 11:18 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان



سورة الضحى


وَالضُّحَىٰ (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَىٰ (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَىٰ (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَىٰ (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَىٰ (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَىٰ (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَىٰ (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَىٰ (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)


هذه السورة لها مكانة خاصة من بين سور القرآن لانها موجهة للنبي صلى الله عليه وسلم وفيها بشارة وتسرية للنبي صلى الله عليه وسلم ويذكر الله جل وعلا بنعمه على سيد البشر وخير البرية


فيقسم الحق جل وعلا بآياته الكونية الظاهرة الجلية النهار والليل التي لا يستطيع الكفار انكارها .... بأن الله لم يتركه فقد كان يتيما فحفظه و آواه والهم الناس الحنان والعطف عليه .وكنت تبحث عن طريقة تهدي بها البشر من حولك ووجدك عائلا أي ورضاك الله بما قسم لك ...


فاليتيم لا تحقره والسائل أكرمه و الآن اغتنيت حدثهم عن ذلك عن نعمة القرآن وعن النعم عليك والتوسعة عليك وحدثهم بنعم الله على البشر , والتحدث يكون بالشكر ايضا .
من مواضيع : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 03-25-2015 الساعة 01:10 PM.
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 152 ]
قديم 03-25-2015, 01:14 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

فتوى الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله بسورة الضحى ,,,,,,


صلاة الضحى ركعتان، ومن زاد صلاهما أربع أو أكثر كله طيب، والنبي -صلى الله عليه وسلم - أوصى أبا هريرة بركعتي الضحى وأوصى أبا الدرداء كذلك بصلاة الضحى، وقال -صلى الله عليه وسلم -: (يصبح على كل سلامى من الإنسان صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمرٌ بمعروف صدقة، ونهي عن منكر صدقة، ثم قال: ويكفي من ذلك ركعتان تركعها في الضحى) رواه مسلم
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 153 ]
قديم 03-25-2015, 11:13 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- كلمة " سجى " ، تفيد الإسترخاء بالتدريج ، و هو لطف فى الإستغراق .
- و قد نسب المولى عز و جل ال"توديع" لمحمد "ص" ، و لم ينسب ال"قلا"، تنزيها لصفاته العُلى مع إبن آدم ، فهو سبحانه يبر من يقترب إليه فلا يضيق منه ، و لا ينشغل عنه .
- و قد رأى البعض أن أيام عمر النبي "ص" ، كان تاليها أفضل من سابقها ، توسعة منه سُبحانه فى الهِبات و فى الرحمات على صفوة خلقه محمد "ص".
- و روى البعض أن النبى "ص" إستقبل نزول هذه السورة الكريمة بقوله " الله أكبر"، و هذا يعكس ما كان من شوق ٍ بقلبه "ص" لنزول الذكر الحكيم .
- و قوله سبحانه " و لسوف يعطيك ربك فترضى "، هى بشارة لنا معشر المسلمين ، حيث أن الهادى البشير بكى لسماعها ثم قال : إذن لا أرضى و أحد من أمتى فى النار .
- و ال"يُتم"، فيه إنكسار و ضعف ، و قد جعله الله عز و جل لنبيه "ص" فى مكة - موطن رهطه ، و لكنه سبحانه جعل التمكين لهذا اليتيم بال"مدينة" - موطن مهاجرته ، ليعلم الناس أن العصبية لمحمد "ص" لم تخلق التمكين لمحمد ، و إنما الإيمان بمحمد "ص" هو الذى خلق التمكين لمحمد "ص".
- و من المفارقات ، ما قد رُوى أن أبا جهل ٍ عثر على النبى "ص" و هو طفل صغير ، و قد ضل فى الفيافى ، و وجده يلهو بأغصان ٍ و أوراق ، فأعاده لأهله .
- و قد كان من أمره "ص" ، لدى دخوله مكة أن أمر بخيمة تُضرب له عند قبر زوجته "خديجة "، التى أعانته بمالها و صدقته فى دعواه ، و واسته فى مِحنه ،و يقول صلى الله عليه و سلم وفيا ً لها " لا و الله ما أبدلنى الله بخير ٍ منها " .
- و لأن الزمان " قُلّب "، فكان من الوفاء أن يرحم المؤمن غيره إذا تقلّبت أحوالهم و لا يُظهر لهم الشماتة ، بل يتذكر نفسه و هو فى موضعٍ شبيه بهم فى سابق حياته ، فيرقّ لهم ، و يحنو عليهم .
- و حديث المؤمن لأخيه المؤمن عن نِعم الله فيه يُجلّى الصدر ، و يُنعش النفس ، و يزيل الضيق و الشُح من النفس ، و يشعر الإنسان بسعة ِ خزائن رحمة الله و لُطفه بعباده الصالحين .
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 154 ]
قديم 03-26-2015, 10:30 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جاءت عدة روايات في تفسير قوله عز وجل


( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ )

قال مجاهد : يعني النبوة التي أعطاك ربك . وفي رواية عنه : القرآن .

وقال ليث عن رجل عن الحسن بن علي : ( وأما بنعمة ربك فحدث ) قال : ما عملت من خير فحدث إخوانك .

وقال محمد بن إسحاق : ما جاءك الله من نعمة وكرامة من النبوة فحدث بها واذكرها ، وادع إليها . وقال : فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر ما أنعم الله به عليه من النبوة سرا إلى من يطمئن إليه من أهله ، وافترضت عليه الصلاة ، فصلى .

من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 155 ]
قديم 04-06-2015, 08:31 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان





سورة الليل


﴿وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (2) وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى (3) إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى (4) فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى (10) وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّى (11) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى (12) وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13) فَأَنذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى (14) لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى (15) الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى (16) وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى (17) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى (18) وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى (19) إِلَّا ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى (20) وَلَسَوْفَ يَرْضَى (21) .

1- يغشى: يغطّي.
2- تجلى: ظهر.
3- شتى: مختلف ومتنوع.
4- اليسرى: العمل الصالح.
5- استغنى: طلب الغنى.
6- العسرى: التعب والنصب والشقاء.
7- يغني: يقي ويحمي.
8- تردى: هلك وسقط في العذاب.
9- تلظى: تشتعل وتتوهج.
10- يتزكى: يتطهر.






من تصفحي نت


من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 157 ]
قديم 04-06-2015, 09:31 PM
صحي جديد
 

بقعة ضوء will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خير
من مواضيع : بقعة ضوء
بقعة ضوء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 158 ]
قديم 04-07-2015, 01:23 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

يتجلى الإعجاز القرآني في هذه السورة حيث أن الله تعالى يقسم بآياته الكونية
فيقسم بالليل عندما يعم بظلامه الكون فتسكن النفوس وتسكن الخلائق كلها وتهدأ
ثم يقسم بالنهارالذي يأتي بعده و أقسم بعد ذلك بخلق
الذكر والانثى سواء من الآدميين أو كما فسره آخرون كل ذكر وأنثى من اأنس
وجن وحيوان ... ثم يأتي جواب القسم بأن الناس مختلفون بالحياة ولهم أهداف
ومشاريع يجتهدون في الوصول لها فمنهم من يبحث عن الدنيا ويقدم خدمات
جليلة للاخرين ليرضى عنه الله تعالى ومنهم من له اهداف سامية وغايات عظيمة
فهناك من يركض وراء الشهوات ومنهم منترك بصمة جيدة . فهناك طريق
سعادة وهناك طريق شقاء .


إن الله تعالى بمقتضى حكمته يبين طريق الهدى والضلال
فأما من أعطى وأنفق من ماله للمحتاج بقصد تزكية ماله ونفسه وسلك طريق الحق
فسيلقى ما يرضيه من الله سبحانه .من تيسير لأموره كلها واحتياجاته و تيسير الجنة
له أما من بخل بماله وعلمه واستغنى عن كتاب الله سبحانه وسنة نبيه وكذب وأدبر
و اعرض عن آيات ربه التي ظهر نورها سيدخل النار حامية لا يصلاها غير الأشقياء
الذين أشقوا أنقسهم بالانحراف وبالهوى ووهذا انذار لمن أدار ظهره للحق
ونسى الاخرة وسيبعد عنها التقي الذي يرجى من عمله وجه الله تعالى ويطمع في ثوابه
فسوف يفوز برضى الله سبحانه والسعادة في الدارين .







من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 159 ]
قديم 04-09-2015, 02:51 PM
صحي جديد
 

تفآح أخضر will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاااااااااك الله خيراً
من مواضيع : تفآح أخضر
تفآح أخضر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 160 ]
قديم 04-10-2015, 01:21 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- رُوىَ أن فتاة تأبت أن تدخل النار حتى يدخلها أبوها ، لأنه لم يأمرها بحجاب و لا عفاف و لا سترة .
- و جاء فى الأثر أن ملك الموت يدخل بيوتنا كل يوم خمس مرات ، فإذا رأى إمرىء إنقطع رزقه و إستوفى أجله ، ألقى عليه غم سكرات الموت ، فإذا لطمت لاطمة أو صرخت صارخة قال : ما أنقصته رزقه و لا قربت أجله، فلم الجزع و الهلع ؟، و إن لى بكم عودة مرة و مرتين و ثلاث ، حتى لا أبقى منكم أحدا .
- رأى أصحاب التوسم فى مطلع السورة الكريمة هداية لأمر شغل إبن آدم مرة بعد مرة ، ألا و هو مهمة الذكران أمام مهمة الإناثى فى هذه الحياة .
- و المولى عز و جل بين أن الليل هدء و إطمئنان ، و النهار كدح و عرق للقمة العيش ، فكذلك كان الرجال كدح و عرق للقمة العيش ، و كانت النساء وسيلة للهدوء و الإطمئنان .
- والدنيا دار تداخل و إختلاط ، و الآخرة دار تمايز و إنضباط ، فمنا من سيسّعر به النيران ، و منا من سيُزف ّ إلى الجنان .
- و الأشحاء قوم يئسوا من رحمة الله ، فلا يرون وسيلة إلا بالمال . يقول الشاعر :
لو كان بيتك يا أبن عم محمد ٍ . . إبرا ً يضيق بها فضاء المنزل ِ
و أتاك "يوُسف" يستعيرك إبرة ً . . ليخيط قَدّ قميصه لم تفعَل ِ
- و الأسخياء قوم أحسنوا الظن فى الله ، فأرضاهم الله و أرضى بهم .
- و الرفاق عند الموت ثلاث : فالسيارة نتركها عند عتبة البيت ، و الأخلاء نتركهم عند عتبة القبر ، و العمل الصالح يؤنسنا و نحن رقود فى المدافن .
- و ال"حُسنى" يعرفها المتقون يوم يوم القيامة حين يرون الجنة ، و لكن النار و العياذ بالله هى التى تعرف ال"أشقى" منا يوم القيامة فتطلبه و تريده .
- و الرضا كل الرضى ميقاته يوم ال" مزيد" ، يوم يزور المتقون ربهم فيهنأون و ينعمون .
- و الحمد لله رب العالمين
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لاخيال, القرءان


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تحفظ القرءان ؟؟؟؟ حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 10 12-23-2015 02:27 AM
تفسير القرءان على منهج السلف حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 2 09-18-2014 04:05 PM
حقيقة لاخيال .. جرب بنفسك سلمان مانع منتدى وزارة الصحة 0 08-13-2010 10:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:23 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط