آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لاحياء القرءان

ملتقى النفحات الإيمانية
إضافة رد
  رقم المشاركة : [ 171 ]
قديم 04-16-2015, 03:10 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جهدكم مشكور و أشكر اهتمامك
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 172 ]
قديم 04-16-2015, 09:09 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- كان جواب القسم فى سورة العصر سريعا ً، و كان فى سورة الشمس بطيئا ً .
- و ذلك أن إبن آدم تتناوبه حالات فى البسط و القبض ، فمع البسط يأتى البيان البطىء ليتعلم و يختزن ، و مع القبض يأتى البيان السريع ليستعد ّو يُنجز .
- و تزكية الله لنفس عبده المؤمن تكون بتطهيرها و إنمائها و إعلائها .
- و الله عز و جل قائم على كل نفس بما كسبت ، و لم يُسلم ال"أسباب" زمام الأمور ، و إنما الأمور كلها تحت سيطرته و هيمنته .
- فقوم صالح غير قوم لوط غير قوم يونس ، فأما قوم صالح فأتتهم ال"دمدمة " فأحدثت فيهم من التضييق و من إختلاط الدماء ما أحدثت ، و ذلك أنهم كان لهم سابقة َهدِاية من قبل الهلاك ، و أما لوط فتناهوا فى الفواحش ، فقلع الله الأرض من تحت أرجلهم و أقلبهم و رجمهم ،و أما قوم يونس ، فبعد أن َكذبّوا و رَأوا من نذير غضب الله ما رأوا ،هرعوا إلى بيوتهم ، فبانى بيته من السُحت هدمه ، و ظالم جاره ردّ مظلمته ، و جأروا إلى الله مستغفرين تائبين ، فرفع الله عنهم نذُر العذاب ، و قبل أوبتهم و غفر لهم .
- إلا أننا علمنا من قصة صالح أن بأس الله شديد ، و غضبه محيط ، فينما بدا ذنب قوم صالح هينا قياسا ً بذنوب غيرهم من الأمم ، إلا أن نبينا محمد عليه الصلاة و السلام ، لدى عودته من غزوة تبوك ، مارا على " ديار صالح "، نهى صحابته من الشرب من آبار تلك الديار ، عدا بئر "ناقة صالح"،و أوضح صلى الله عليه و سلم أن " لعنة الله" خالطت مياة آبارهم لما عقروا الناقة .
- و كلمة ال" مُحضِر "، كلمة يكرهها الناس ، لأنها تذكرهم بسطوة رجال الشرطة و الأمن على عموم الناس و إرغامهم على ال"حضور" إلى السلطان للمسائلة ، و المولى عز و جل طرح الحال و المآل لأصحاب الحق و أصحاب الباطل بقوله : " أفمن وعدناه وعداً حسنا ً فهو لاقيه كمن متعناه متاع الحياة الدنيا ثم هو يوم القيامة من المُحضرين " القصص .
- فالمؤمن كرامته فى وعد الله ، و الفاجر و إن لاقى رواجا ً فى دنياه فسوف تأتيه آخرة تكفهرّ فى وجهة و يلاحقه فيها المهانة و الإذلال .
- و المؤمن يُسلم زمامه لقدر الله ، لأنه عَلِم َ أن الله عز و جل " لا يُسئل عما يفعل و هم يُسئلون "، و أما المرتاب ، فيعاند و يُعارض .
- أصاب " أبو العلاء المعرى " نوبة من الشك بعد اليقين ،فأصابه ذهول من حكم الله عز و جل فى قطع يد السارق ،و كان نصاب حد السرقة وقته رُبع دينار ( قيمة تكفى لإطعام ثلاثة )، و ذلك حين عَلِمَ أن دِية قطع اليد خطئا ً خمسمائة دينار ، فأنشأ متهكما ً :
يد بخمس مئين عزجد ٍوُدِيَت . . مَا بالها قُطِعَت فى رُبع دينارِ ِ ؟
تَحَكمّ ما لنا إلا السكوت َله .ُ . و نستعيذ ُبمولانا من النار ِ
فأجابه رجل نوّر الله قلبه بالإيمان :
عِزّ الأمانة ِ أغلاها و أرخصَها . . ُذل ّ الخيانة ِ فأفهم حِكمة البارى
لِحكمة ٍما لنا إلا الرضاء بها . . و نستعيذ ُبمولانا من النار ِ
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 173 ]
قديم 04-19-2015, 07:38 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خيرا
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 174 ]
قديم 04-19-2015, 07:58 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان





سورة البلد :
{لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ * وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ * وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ * لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ * أَيَحْسَبُ أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌ * يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُبَدًا * أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ * أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ * فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ * ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ * أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ * عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ }
أقسم الله جل جلاله بالبيت الحرام مكة المكرمة
وأنت حل قال مجاهد ( ما أصبت فيه فهو حلال لك )
وقيل أنت يا محمد قد استحل المشركين ايذائك .
واقسم بوالد البشرية إبراهيم وسلالته
جواب القسم أن الله خلق الانسان في مشقه
قال مجاهد في كبد ( نطفة ثم علقة ثم مضغة يتكبد في خلقه )
يظن هذا الانسان المكابر انه بسطوته وتكبره المنفق على شهواته وكل سبل الشر
ان الله لا يراه بل يسجل الملائكة عليه سيئاته
يعدد الله تعالى آياته على خلقه
فلا اقتحم العقبه الامور الصعبة
الامور الخيرة من اطعام الطعام والاحسان لليتيم والمسكين الذي لا يملك شيء
و هذا من صفات المؤمنين
اصاب الميمنه المؤمنين اصحاب المشئمة الكافرين عليهم النار مطبقة









من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 175 ]
قديم 04-20-2015, 03:21 AM
صحي جديد
 

القصيم الحربي will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله حير
من مواضيع : القصيم الحربي
القصيم الحربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 176 ]
قديم 04-20-2015, 08:46 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

آآآآآآآآآآآآآآآمين وجميع المسلمين
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 177 ]
قديم 04-22-2015, 03:07 AM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- كثرُ ت الآيات القِصار صاحبة النِذارة فى السُور المكّية .
- و لعل ذلك ينسجم مع كلمة " مكة " التى تُفيد تحطيم الجبابرة .
- و للمؤمن يوم الحساب و فى دار الجنان أربع تهللات تصيب و جهة ،فالأولى وقت منحه كتابه بيمينه ، و الثانية وقت أن يقف خطيباً فى أهل المحشر و هو يقول " هاؤم أقرأوا كتابيه . إنى ظننت أنى ملاق حسابية "، و الثالثة حين ينعم وجهة من إحاطة فضل الله به فى دار السلام ، و الرابعة حين ينضر وجهة من تجليات رؤيا الرحمن الرحيم يوم المزيد .
- و ذكر القسم فى السورة الكريمة إختلط بنفسين كريمتين عند الله وعند الناس ، و هما محمد و إبراهيم عليهما السلام ، كما إختلط ببقعة كريمة إصطفاها الله ، ألا و هى مكة المكرمة .
- و الملاحدة الذين ينكرون بيان الله لخلقه بالهداية لمنهج الرُشد ، لا يستطيعون أن ينكروا هداية الله للطفل الرضيع للنزوع لثدييى أمه ( النجدين )، طالبا حظه من الرزق و من البقاء .
- و كان ال"صديق" رضى الله عنهو أرضاه يشترى الضعفاء ثم يُعتقهم ، فقال له قومه : إشترى الأقوياء ثم إعتقهم ، فتكون قوتهم عُزوة لك فيجيبهم : إنما أريد حظ الآخرة و لا أريد حظ الدنيا .
- و لأصحاب النار ثلاث نداءات : الأول لخزنة جهنم أن يُخفّف عنهم يوما من العذاب فيجيبوهم : أولم تكن تأتيكم رسلكم بالبينات قالو بلى قالوا فأدعوا و ما دعاء الكافرين إلا فى ضلال ، و الثانى ل"مالك" طالبين منه أن يقضى عليهم ربه فيتركهم ألف عام ثم يقول : إنكم ماكثون ، و الثالث لرب العزة: ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون ، فيجيبهم: أخسئوا فيها و لا تكلمون ، و عندها تصمت ألسنتهم أبدا .
- و الملفت هنا ، بعد أن ذكر المولى عز و جل كرامته لإبن آدم فى الخلق و التجميل بالعينين و اللسان و الشفتين، جاء ذكر مقام تكلح فيه الشفتين - أى تتقوسان و تنكشفان عن الأسنان ، و هو ما عناه الحق تبارك و تعالى فى قوله " تلفح وجوههم النار و هم فيها كالحون "، و يكون ذلك قبل أن يردع الله ألسنتهم عن الكلام أبدا .
- اللهم سلّم سلّم .
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 178 ]
قديم 04-22-2015, 10:28 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاكم الله خيرا
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 179 ]
قديم 04-24-2015, 04:27 PM
صحي جديد
 

Nassir will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

الله يعطيكم العوافي ع الجهود الرائعة
من مواضيع : Nassir
Nassir غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 180 ]
قديم 04-26-2015, 11:37 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

بارك الله فيك على الكلمات الطيبة
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لاخيال, القرءان


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تحفظ القرءان ؟؟؟؟ حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 10 12-23-2015 02:27 AM
تفسير القرءان على منهج السلف حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 2 09-18-2014 04:05 PM
حقيقة لاخيال .. جرب بنفسك سلمان مانع منتدى وزارة الصحة 0 08-13-2010 10:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:03 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط