آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لاحياء القرءان

ملتقى النفحات الإيمانية
إضافة رد
  رقم المشاركة : [ 181 ]
قديم 04-28-2015, 12:03 AM
صحي جديد
 

عبادي 78 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خيراً
عبادي 78 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 182 ]
قديم 04-29-2015, 08:33 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

سورة الفجر
وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ (4) هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ (5) أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ (8) وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ (9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14) فَأَمَّا الْإِنْسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ (15) وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ (16) كَلَّا بَلْ لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ (17) وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (18) وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا (19) وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا (20) كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكًّا دَكًّا (21) وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا (22) وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى (23) يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي (24) فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ (25) وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ (26) يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ (27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً (28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي (29) وَادْخُلِي جَنَّتِي (30) .


يقسم الله جل جلاله بآياته الواضحة للناس لاستدراج تلك النفوس العاصية للايمان بالله وحده ثم يذكر أحوال الامم السابقة وما حل بهم من بلاء جزاء كفرهم ثم يسرد حال الانسان وقت النعم ووقت الفقر وانهمم يستحقون الاذلال لأنهم يتصفون بصفات سيئة ثم تسطر السورة أهوال يوم القيامة ووقوف الناس جميعا أمام المقام العظيم الله جل جلاله والملائكة صافين تأدبا للمقام الجليل .
بعد ذالك تبين جزاء الكفار النار ونداء الله عز وجل للنفس المطمئنة بفضل الله
الهادئة بذكر الله ودخولها الجنة .
أسأل الله لي ولكم الجنة
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 183 ]
قديم 04-30-2015, 11:38 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- للعلماء هَباّت صفائية ، يفيض الله بها عليهم بين آونة و أخرى .
- و من ذلك ما ُروِىَ عن ال"أخفش" عالم اللغة ، حين سأله سائل : لماذا قال الله عز و جل " و الليل إذا يسر"،و لم يقل:"و الليل إذا يسرى "؟، فقال الأخفش : لا أُجيبك حتى تبيت عند عتبة بيتى عاماً كاملاً ّ !
- فما كان من السائل إلا أن بات عند عتبة بيت الأخفش عاماً كاملاً،و عند إنقضائها قال له الأخفش : الليل لا يَسرِى و لكن يُسرى فيه ، و لأجل أن ذلك خروج عن الموضع تم الإنتقاص منه فأصبح : "إذا يسر" بدلاً من "إذا
يسرى" ، و هذا شبيه بقوله تعالى " . . و ما كانت أمّك بغيّا "، و الأصل فيه " و ما كانت أمك باغية " .
- و من هبّات العلماء الصفائية أيضا ً ما قاله سعيد إبن جبير و هو يدفن حبر الإسلام "إبن عباس"، و ذلك أنهم رأوا طيرا ً يدخل معه قبره ثم يختفى ، فقال سعيد إبن جبير : " يا أيتها النفس المطمئنة . إرجعى إلى ربك راضية مرضية . فأدخلى فى عبادى و أدخلى جنتى " .
- و السورة الكريمة يستهلها المولى عز و جل بكلمة " و الفجر"، و الفجر هو الصدع الكبير ، فكأن السورة تريد أن تحدثنا عن تقلبات الأمور فى حياة الإنسان .
- و الخالق تبارك و تعالى حين يلفتنا إلى أمر هام ينزع إلى القَسَم ، و حين ينزع إلى القسم إمّا أن يُقسم ، و إمّا أن ينفى القَسَم ،و إمّا أن يأتى بإستفسار إنكارى على عِظَم المُقسَم َ عليه .
- و أولو العزم من الرُسُل خمس و هم : نوح و و إبراهيم و موسي و عيسى و محمد عليهم السلام .
- و أنبياء العَرَب ِ أربع منهم هود و صالح و محمد عليهم السلام .
- و المؤمن فى تقلبه بين الخلق و الخالق ، هو تقلب بين الشفع و الوتر ، لأن الخلائق جُبِلت على الشفع ، و تفرد المولى عز و جل ، فهو وحده الوتر .
- و الإنسان إذا علم الغيب قد يستكثر من الخير ، و من ذلك الخير تدوين الحضارات بأسرارها .
- و لكن ، لكون الإنسان لا يعلم الغيب ، فقد جاء بطش الله بالحضارات السابقة مُباغتا ً و داهما ً ، فلم يُمكنّهم من تدوين أسرار علومهم ، مثل بناء الأهرامات ، و تحنيط الموتى،و عِماد "إرَم" الشاهقة و كيفيةإنشائها .
- و ذلك أن الله عز و جلّ صرَخ فى أُذن إبن آدم على مرّ العصور بأنه " خليفة الله فى أرضه "، فيعطى الغنى الفقير ،و يُعين القادر العاجز ، فإذا تخلّى إبن آدم عن متطلبات هذه ال"خِلافة"، داهمته نِقَم السماء ، فلا تُبقى و لاتذر .
- و من لطائف المحاورات ، ما كان بين عالم مؤمن جليل و كان ميسور الحال ، و بين كافر فقير ، فقال الكافر للعالم المؤمن : ما هذا التناقض فى دينكم؟ فقال العالم للكافر : و ما ذالك؟، قال الكافر : تدّعون أن نبيكم قال: الدنيا سجن المؤمن و جنة الكافر ، بينما أراك و أنت مؤمن فى جنة و أرانى و أنا كافر فى سِجن؟ قال العالم للكافر : أخطأت ، فأنا رُغم بحبوحة عيشى فى سِجن بالنظر إلى سِعة ما أعده الله لعباده المتقين ، و أنت رُغم فقرك فى جنة بالنظر إلى ما أعده الله لك من طعام ذا غُصّة و من الضريع و من السلاسل و ثياب القطران !

-
التعديل الأخير تم بواسطة salamat17 ; 04-30-2015 الساعة 11:45 PM.
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 184 ]
قديم 05-01-2015, 01:33 AM
صحي جديد
 

همس الجروح will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

الحمدالله رب العالمين
من مواضيع : همس الجروح
همس الجروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 186 ]
قديم 05-04-2015, 02:47 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

سورة الغاشية


هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ (3) تَصْلَى نَاراً حَامِيَةً (4) تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ (5) لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِنْ ضَرِيعٍ (6) لا يُسْمِنُ وَلا يُغْنِي مِنْ جُوعٍ (7) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ (8) لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ (9) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (10) لا تَسْمَعُ فِيهَا لاغِيَةً (11) فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ (12) فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13) وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ (14) وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ (15) وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ (16) أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17) وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ (18) وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19) وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20) فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ (22) إِلاَّ مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23) فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الأَكْبَرَ (24) إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ (25) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ (26)


إذا نظرنا الى هذه السورة نظرة فاحصة نجدها تسلط الضوء على مصير الناس يوم القيامة .
هل أتاك : خطاب موجه للنبي صلى الله عليه وسلم ولامته من بعده أي هل أخبرت عن ( الغاشية )
وهو يوم القيامة وبدأت السورة باستفهام الغرض منه التشويق والتعظيم مما سيحدث في هذا اليوم
من أهوال وكوارث في ذاك اليوم العصيب .


ثم بين الله تعالى حال الناس ومثولهم أمام المقام الجليل وأنهم فريقين ... الفريق الاول يظهر على وجوههم الذلة
وخشوع الذل وهي وجوه من صدوا عن الايمان ولم يتبعوا شريعة الله وانحرفوا في عقيدتهم طعامهم
من ضريع قيل شجر من نار وهناك اقوال أخرى وطعامهم لا يؤدي المقصود منه ولا الفائدة . والفريق الثاني يظهر عليهم اثر
التنعم وهي وجوه المخلصين في عبادة الله سبحانه وتوحيده والمصدقين به فهم في نعيم ولذائذ لا توصف
عوضهم بها الله عز وجل .
يذكر الله بآياته في الكون الدالة على وجوده وهي : خلق الجمال المدهش ورفع السماء بدون عمد
وخلق الجبال التي تثقل الارض وتمنعها من الانحراف وما تحتويه من كنوز ومنافع . وخلق الارض
ومهدها للخلق .وبسطها . فذكر يا محمد الناس وعظهم ولست مجبورا على دخولهم بقوة بالاسلام فمن
أعرض وصد سيجازى عن ذلك العناد فمرجعهم الينا وسيمتثلون أمامنا للحساب على ما اقترفوه .




نسألك يا ذا الجلال والاكرام أن تجعل كل أمة محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم من أهل الجنة
وجعلنا الله تعالى من أهل الجنة بمنه وكرمه

من مواضيع : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 05-05-2015 الساعة 01:39 PM.
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 187 ]
قديم 05-05-2015, 02:01 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

معاني كلمات :


الْغَاشِيَةِ: من أسماء يوم القيامة
خَاشِعَةٌ:منكسرة
عَامِلَةٌ نَاصِبَةٌ: مرهقة متعبة
آَنِيَةٍ: بالغة الحرارة
ضَرِيعٍ: شجر شوكي ينبت في جهنم
لَا يُسْمِنُ: لا يؤدي الغرض منه
نَاعِمَةٌ: متنعمة في الجنة
لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ: راضية بعملها وما استحقت عليه
لَاغِيَةً: كلاما لغوا لا فائدة منه
وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ: معدة للشراب
وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ: وسائد مرتبة
وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ: بسط موزعة بكل جهة
سُطِحَتْ: مدت
بِمُسَيْطِرٍ: تجبرهم
إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ: المعرض عن الحق
إِيَابَهُمْ: رجوعهم الي الله عز وجل
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 188 ]
قديم 05-06-2015, 10:21 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

دروس وعبر


1 ـ عجائب قدرة الله الباهرة وجمال صنعه واتقانه .

2 ـ أحوال الناس يوم القيامة وانقسام الناس قسمين


3 ـ مصير الكافر وما يكابده من عناء وذل وانكسار .


4 ـ مصير المؤمن وآثار التنعم والسعادة والهناء .


5 ـ امتثال جميع الناس امام المقام الجليل الله جل جلاله .


6 ـ دعوة الرسل للناس الى توحيد الله وعدم اجبارهم على الدخول بالايمان .


من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 189 ]
قديم 05-06-2015, 08:35 PM
صحي جديد
 

آلين الحربي will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خير
من مواضيع : آلين الحربي
آلين الحربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 190 ]
قديم 05-08-2015, 12:45 PM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- شكر الله لإختنا إخلاصها لكتاب الله ، و رزقنا و إياها الحُسنى و زيادة .
- سورة الغاشية تُذكرنا بالصحراء و البوادى و سكانها .
- فرجل البادية غير وطىء الفراش ، فقابل ذلك ال" سرر المرفوعة "،و رجل البادية تُحفتُه ال"إبل"، فقابل ذلك تذكير المولى عز و جل لبديع خلق ال"إبل"، و رجل البادية يعيش بين أرض و جبال و جِمال ، و مع الأرض تأتى ال"نمارق" ليضجع ، و تأتى ال"زرابى" لتقيه الحرارة و تمنحه الليونة و الوجاهة ، و كل ذلك ورد فى السورة الكريمة .
- و السورة الكريمة ثلاث أقسام : قالقسم الأول خالص عن الساعة و الدار الآخرة ، و القسم الثانى آلاء لله نراها فى الدنيا ، و القسم الثالث همس فى أذن نبينا صلى الله عليه و سلم من رب الأولى و الآخرة .
- و من مُجريات قَدَر الله ، أن النبى صلى الله عليه و سلم حين سمع من وراء الجُدُر صوت أمرأة تقرأ:" هل أتاك حديث الغاشية " فأجابها : نعم أتانى ، فأعادت المرأة فأعاد النبى ، و أعادت ثالثة فأعاد النبى "ص" ثالثة .
- و الغاشية هى الأمر المُدلَهمّ المُلتف المحيط الذى لا راد له .
- و لأمير المؤمنين عمر رضى الله عنه مع السورة الكريمة لفتة ، و ذلك أنه رأى راهبا ً فى صومعته طويل الشعر رث الثياب بادى الإجهاد ، فبكى رضى الله عنه و قال : تذكرت لمرآك قول الله عز و جل " عاملة ناصبة "،و ذلك أن النصارى منهم من حرم نفسه ملذات الحياة ،و قنِع بعقيدة شابها الشِرك ، فلم ينفعه سهره و بذله ، مع الشرك بالله شيئا ً.
- و ال"خشوع" و إن كنا نعهده فى الدنيا للأتقياء ، و ال"عِباد" و إن كنا نراهم فى الدنيا لأهل الصلاح ، إلا أن الأمر فى الآخرة يختلف . يقول المولى عز و جل :"أأنتم أضللتم عبادى هؤلاء أم هم ضلوا السبيلا "، و ذلك أن ال"عبيد" فى الدنيا ينقلبوا فى الآخرة "عِباد" بسبب ذهاب إرادة إبن آدم ، و إمتلاك الأمر كله لله يومئذ .
- و يأتى شراب الكافر فى الآخرة على أنحاء ، فتارة هو الزقّوم ، و تارة هو الغسلين ، و تارة هو الضريع .
- و ذلك أن الناس تتفاوت درجة جُرمِهِم ، فتتفاوت درجة تعذيبهم .
- و تذليل الله لإبن آدم الأنعاَم ، يكاد يبرُز مع الإبل ، لأن الجَمَل لا أطوع منه إن هو لان و رضى ، و لا أشدّ منه نكدا ً إن هو غَضِبَ و نَفَر .
- و يسير الجَمَل ثمانية أيام دون ماء ، و يبرُكُ كيما يحمّله إبن آدم الأحمال ، على خلاف سائر الحيوانات الطِوال .
- و للحديث بقية إن شاء الله .
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لاخيال, القرءان


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تحفظ القرءان ؟؟؟؟ حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 10 12-23-2015 02:27 AM
تفسير القرءان على منهج السلف حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 2 09-18-2014 04:05 PM
حقيقة لاخيال .. جرب بنفسك سلمان مانع منتدى وزارة الصحة 0 08-13-2010 10:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:31 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط