آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

لاحياء القرءان

ملتقى النفحات الإيمانية
إضافة رد
  رقم المشاركة : [ 221 ]
قديم 09-03-2015, 10:38 AM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- عودا ً حميدا ً لأختنا الفاضلة و جزاكى الله خيرا ً على متابعتك لكتاب الله .



- و من عجائب كتاب الله أننا حين نقرأ عن مظالم الأمم فى صحف الدنيا نضيق ذرعاً و نصُاب بالإكتئاب ، بينما لا يزيدنا قراءة مآل الأمم فى كتاب الله إلاإطمئنانا ً و ثباتا ً و سكينة .



- و ذلك لأن كلام الله نسيج و كلام المخلوقات نسيج آخر .



- سورة الإنفطار فيها خطاب لعموم الإنسان،و تقرير لحقائق أصولية ،و صدم لإبن آدم لشدة جهله عما هو آت .



- و قد أخبر الهادى البشير "ص" أن "الإنفطار" وال"تكوير" يقربا المؤمن من حقيقة الساعة .



- و لعلنا نلحظ الهول التنازلى فى السورة الكريمة،فيبدأ بطرائق السماء،ثم الكواكب،ثم البحار،ثم القبور .



- والنبى "ص" حين قال:"الناس نيام فإذا ماتواأنتبهوا"،إنما قرر حقيقة عن الناس كل الناس ،مؤمنهم و كافرهم .



- و تقديم الخير معروف لدى المؤمن ،أما تأخير الخير فهو قاصر على الخُلّص من عباد الله الصالحين ،فيحفر بئراً،أو يبنى مسجدا ً،أو يوصى بحصة من مصنع لأعمال خيرية .



- و تقديم الشر رُبما يُدركه المسرفون على أنفسهم ،أما تأخيرالشر،فغالباً ما يُصاب صاحبه – و العياذ بالله – بطمس البصيرة و إنكفاء القلب وسواد الروح،فلا يُدرك تمهيده لأجيال و أجيال بمشاريعه المحاربة لله و رسوله .



- و من المُلاحظ ،أن الله عز و جل لم يُكلف ملكا ً واحدا ً بكتابةالحسنات و السيئات لإبن آدم ،لكى يستقر فى روعنا البون البعيد بين الحسنات والسيئات



- و كما أن الغرور قديم فى أبن آدم ،فإن ال"كرم" قديم فى الملأ الأعلى .



- فقد سبب الغرور فى خطيئة أبينا آدم ، و قد كان الكرم صفة للمولى عز وجل ،و صفة لأمين السماء جبريل ،وصفة لرسائل أنبياء الله فضلاً عن أنبياء الله أنفسهم، و صفة لأمين الأرض"محمد" "ص"،و صفة لازمة لأهل البرّ،و صفة للملائكة الحفظة.



- و منا من يُصيبه إفضال الله عليه بالخُيلاء ، و لو كلّف المسكين نفسه و فتح موقع ال"يوتيوب"، ليرى التوائم الملتصقة ببعضها و قد تجازوتا الثمانية عشر من العمر – فتاتان – تذهبان معا ً إلى المدرسة ،و يدخلان معا ًالخلاء،و ينامان معاً،و هم فى ذلك مجبورين لا خيار لهم ، لعلم عِظَم فضل الله عليه و إنعامه .



- و ال"فُجُر" هو الخروج عن طوق الستر إلى العلانية بالشر،فقابله ال"جحيم"،و هو خروج النار من طوق الإشتعال إلى طوق التلظّى.



- و الإنسان فى الدنيا قد يهرب من الهلاك ،و لكن فى الآخرة الطُرُق تضيق، و لا مناص للهروب .



- و يأتى الحق تبارك و تعالى بقوله "و ما أدراك"،ثم يتبعه بقوله "ثم ما أدراك"،ليلفت إلى شدة غفلتنا عن الآخرة و عرصاتها ،حتى رأى بعض المفسرين أن قول أنبياء الله فى القيامة وقت مسألتهم عن إجابة أممهم" سبحانك لا علم لنا إنك أنت علام الغيوب"، يرون أن ذاك مرده لهول الوقوف بين يدى الله ،فتطيش ألبابهم و تحارعقولهم .



- و السورة الكريمة،فيها الكثير من قرائن البطش و الجبروت لله عز وجل،فنحن بدون رحمته هالكين ،و بدون فتحه لأبواب الشفاعة خاسرين ،و بدون تفضله علينا مرهونين و موقوفين .
التعديل الأخير تم بواسطة salamat17 ; 09-03-2015 الساعة 10:48 AM.
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 222 ]
قديم 09-04-2015, 04:36 PM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

سورة التكوير


إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا أَحْضَرَتْ (14) فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (15) الْجَوَارِ الْكُنَّسِ (16) وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)

يبين لنا الله جل وعلا ما يحدث بالكون من شواهد كونية وحوادث مرعبة يوم القيامة فالشمس تنطفئ وتصغير
والنجوم تتناثر والجبال تنسف والنوق لا تكون ذات فائدة و الوحوش تتجمع من شدة الهول .. ويحدث أن امتلاء البحار
بالمياه . وجمع النفوس بالأجساد والنفس الموؤودة تسأل .

هنا كل نفس تتبين بحقيقة ما يحدث ... ويأتي القسم بعد ذلك بالقرآن كلام الله سبحانه المنزل على نبيه محمد عليه
أفضل الصلاة والتسليم ، الذي يعرفونه برجاحة العقل وهو كلام الله تعالى .
وليس قول شيطان مطرود من رحمة الله تعالى .

فأين تذهب عقولكم فهو كلام الله جل جلاله فيه حكم وعبر للناس ليستقبموا على طريق الهداية .
من مواضيع : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 09-16-2015 الساعة 10:16 AM.
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 224 ]
قديم 09-07-2015, 09:13 AM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- رأى بعض المفسرون أن الشمس تُلقى فى جهنم يوم القيامة ، فيتحسّر من عبدها من دون الله .

- و يبدو أن "ثورة الأبعاض"االتى تحدث للكيان الواحد من أبن آدم يوم القيامة ،سوف تمتد إلى سائر المخلوقات ،فالبحر الذى نلجأ إليه فى الدنيا للهدوء و السكينة،سينقلب فزعا ً يوم القيامة ،والنجوم التى ألفنا منها النور فى الدنيا ،ستأتى مظلمة يوم القيامة .

- و ستنخلع الأواصر المعروفة فى الدنيا يوم القيامة ،كآصرة الأمومة ،و كآصرة التمّلك .

- و سيأتى ميزان للعدالة لا قِبَل لإبن آدم به ،حتى تقف الوحوش ليقتصّ لبعضها من بعض ،فيعلم الإنسان أن قصة الخلق لم تكن عبثاً و إنما هى رحلة و لها مآل و أى مآل .

- و الناس فى الدنيا يتسلط عليهم من يُصنفّهم،و لكنهم فى الآخرة يقعون فى مصائد تصنيف جبرى ممن لا يُرائى و لا يُجامل ،فينقلب خسيس الدنيا إلى رفيع الآخرة ،و ينقلب رفيع الدنيا إلى خسيس الآخرة .

- و المغلوبون على أمرهم فى الدنيا لهم يوم القيامة صليل و جلجلة ، فيطلبون القصاص ممن يملك يومئذ كل شىء .

- و المتقون ، ربما وجدوا أنفسهم فى الدنياعاجزين عن الشُربة الهنيئة من الماء ،فيجدون فى الآخرة من يتهافت على بِرّهم وتنعيمهم من أهل الملأ الأعلى .

- و الأفلاك منها الثابت كالشمس و القمر،ومنها الموسمى،كعطارد و المريخ ،فيقسم المولى تارًة ًبأمر من هذا و تارًة بأمر من ذاك، ليعلم الناس أن الحاضر و الغائب عند الله سواء .

- و كما أن تنفس الصبح يُعطى الناس بهجة وإستبشاراً،فكذلك تنفس الزمان بإنبثاق الإسلام يعطى للناس أملاً و للنجاة شِعارا .

- و من عجيب خلق الله ،أن جبريل ، الذى حين رآه رسول الله "ص" على هيئته أُغشِىَ عليه ، هو نفسه الذى قال لمحمد"ص" عند سدرة المنتهى : أنا إن تجاوزت أحترقت ،و أنت إن تجاوزت أخترقت".

- " فأين تذهبون ؟"، سؤال من رب العالمين لكل من سولت له نفسه الزيغ من تبعات الدين ، فيقول إنكم ستقولون و تقولون ثم يخرج عليكم عبادى الصالحون بحجج تدحض أقوالكم و تدمغ براهينكم فلا تجدون سوى الإنضواء تحت راية التسليم لله رب العالمين .

- و هداية الله لخلقه نوعان ، هدايةالدلالة ، و هداية الإعانة ، و لا تكون الثانية إلا لمن أسلم زمامه لله ، فعندهايفتح الله له بتيسيراتٍ و تسهيلاتٍ و تذليل عقبات .
التعديل الأخير تم بواسطة salamat17 ; 09-07-2015 الساعة 09:18 AM.
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 225 ]
قديم 09-08-2015, 10:50 PM
صحي جديد
 

خلاب 2016 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خير
خلاب 2016 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 226 ]
قديم 09-11-2015, 03:44 PM
صحي جديد
 

استغفرك ربي will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خير
من مواضيع : استغفرك ربي
استغفرك ربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 227 ]
قديم 09-15-2015, 02:11 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

سورة عبس



عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (12) فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ (16) قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ (19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنْشَرَهُ (22) كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ (23) فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ (24) أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا (25) ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا (26) فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32) فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ (33) يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ (39) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ (40) تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ (41) أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ (42)

وجاءت المعاتبة الربانية ( عبس و تولى ) عتب للنبي صلى الله عليه وسلم ولم يعتب عليه وبأسلوب الحكاية اكراما له .
لانه حمل نفسه فوق طاقتها واختار المهمة الصعبة وهى دعوة زعماء قريش زعماء الشرك مثل أبو جهل والعباس بن عبدالمطلب والوليد بن المغيرة وغيرهم ... وتفضيلهم على الإجابة على مقاطعة الصحابي الجليل ابن مكتوم والحاحه ومواصلة النبي بحواره معهم
وظهور علامات الضيق على وجهه او االانزعاج لتصرفه الملح في هذا الوقت الصعب وعدم اكماله حواره مع كبراء قريش لانه يرى ان بهدايتهم للإسلام إسلام الكثيرين من اتباع قريش والسا ئرين على منهاجهم .

وما يدريك يا محمد لعل في ذا لك خير له وهداية له وما ا عليك إلا البلاغ ..
فلا تنشغل فيهم ولا تعطيهم جل اهتمامك لأن الله يعلم بأنهم لن يسلموا والقران موعظة وتذكير في صحف مكرمة عن الخطأ والزيف بأيدي ملائكة سفراء بين لل تعالى وخلقه .

هلك الإنسان على أعراضه وكفره بانعم الله سبحانه من خلقه وتهيئة سبل هدايته و جعل له قبرا اذا مات حت لا تعبث بجسده الكائنات الاخرى .
ويستعرض جلا وعلا نعمه وفضله على الإنسان من خلقه وهدايته وتوفير سبل الراحة له التلذذ بالحياة ونعمه .إلي أن يجي ء يوم الحساب ( الصاخة )
وهي الصيحة القوية التي تصم الأذان ويصف الله سبحانه أهوال ذلك اليوم الذي يفر الإنسان من أقرب الناس له باحثا عن مكان أمن لكن لكل إنسان أمر منشغل به لا يعطي أي اهتمام للآخرين .
الناس يوم القيامة نوعين بعضهم تعلو وجوههم ابتسامة مشرقة هم المؤمنون وبعضهم وجوههم مكدرة مغبرة وجوه العصاة الكفار .
من مواضيع : حور الحور
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 09-16-2015 الساعة 10:14 AM.
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 228 ]
قديم 09-16-2015, 01:04 AM
صحي مبدع
 

salamat17 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

- الأعمى هو من ذهب الله بكريمتيه ، وقد سمى البعض حفظة القرآن من العميان ب"صناديق العلم"،و كان من شأن مُحبّى العلم أنهم كانوا يسألون عن فقه الدين حتى و هم يحتضرون .



- و قد صدق الله مولانا العظيم حين قال فى شأن "عبد الله أبن أم مكتوم":و ما يدريك لعله يزكى ،فمضت السنون ،و جاءت موقعة القادسية ،و أصّر أبن أم مكتوم أن يكون هو حامل الراية،و طلب تثبيته فى حفره ،فأستشهد رضى الله عنه وأرضاه .



- و صدق الله مولانا العظيم حين قال فى حق "أمية أبن خلف":فأمامن أستغنى ،فقد مضت الأيام ثم جاءت غزوة بدر،و هو على ما هو عليه من ِغىّ و ضلال،حتى تقدم بلال أبن رباح فقتله و أراح المسلمين من شرّه ،و هو الذى لطالما أذاق بلال الويلات و قت أن كان عبدا ً له .



- و ال"عبوس" الذى وقع من نبينا "صلى الله عليه وسلم " هو إنفعال قسرى،و مع ذلك فقد بلغت موعظة الله لنبيه و رسوله لغايتها ،فكان أن دعا لل"براء أبن معروف" لما علم بوفاته أن يلقى الله ضاحكا ً،و أن يلقاه الله و هو ضاحك،و ما أعظم ذلك التأديب الربانى لنبيه"ص"،و ما أعظم ذلك المقام الذى يجعل الإنسان يلقى ربه و هما يتضاحكان .



- و صُحُف القرآن التى هى بين أيدينا هى صحف رفيعة القدر ،فلا نسيان ولاحذف و لا إضافة و لا إفتراء ،بقدرة الذى يقول للشىء كن فيكون .



- هذا و يستوى الإنسان فى حقيقة تميزه بال"إقبار"،مؤمن وكافر،فسبحان من علم الإنسان كرامة أبن آدم .



- ثم يُسكّن المولى علينا شدة مؤن السورة الكريمة برتل من نعمائه: فحدائق غناء،و ظل ظليل،و زهور و هدوء،و غذاء و مراعى.



- ثم ينقلنا نقلة خاطفة لمقام يُصمّ الآذان ،بعد أن ألِفتَ أن تلتقط أصوات الإستدعاء،فإذاها تذهل عن الإستدعاء بفاجعة لم تألفها و لم تعرفها .



- و يوم القيامة هو اليوم الوحيد الذى يكتشف فيه أبن آدم حقيقة التكاليف المنوطة له ،فترى الُكلّ فَزِع لِهول المسؤلية،ضائق صدره أن ينشغل بأمر أحد آخر ،كائنا من كان .



- و سبحان الذى عوّض أهل الورع فى الدنيا بضياء الوجه و الإستبشار يوم القيامة ،فلطالما تسّلط عليهم الظالمين فى الدنيا بالتضييق و المكر و الإيذاء .

وسبحان الذى ألبس الطُغاة لِباس الذلّ و الهوان يوم تذهل عنهم مناصبهم و ينخلع منهم الحول و القوة .
التعديل الأخير تم بواسطة حور الحور ; 09-17-2015 الساعة 11:11 AM.
salamat17 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 229 ]
قديم 09-16-2015, 08:44 AM
بروفيسور صحي
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

جزاك الله خير
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 230 ]
قديم 09-16-2015, 06:24 PM
صحي جديد
 

جميله 11 will become famous soon enough
افتراضي رد: لاحياء القرءان

شكرا لك جزلت خيرا
من مواضيع : جميله 11
جميله 11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لاخيال, القرءان


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تحفظ القرءان ؟؟؟؟ حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 10 12-23-2015 02:27 AM
تفسير القرءان على منهج السلف حور الحور ملتقى النفحات الإيمانية 2 09-18-2014 04:05 PM
حقيقة لاخيال .. جرب بنفسك سلمان مانع منتدى وزارة الصحة 0 08-13-2010 10:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:00 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط