آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

التاريخ يذهل أيضاً للكاتبة<البتول الهاشمية >

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-16-2015, 01:39 AM
Banned عضو موقوف
 





مشــرف نظـــافة will become famous soon enough


التاريخ يذهل أيضاً للكاتبة<البتول الهاشمية katebh_10.jpg

في الليلة الحزينة التي سمع بها الشعب السعودي نبأ وفاة الملك عبدالله رحمه الله
حلمت أني كنت في بيت طفولتنا القديم أبكي ..وأبكي
سألت مفسراً ليعلل لي لماذا البيت القديم
قال المفُسّر هذا يعني شعورك بالفَقدْ ..والبيت القديم رغبةُ بالارتداد للأمان .
قلت : ولكن هذا شعور الشعب السعودي بأكمله فبمَ عساه أن يحلم الشعب !
قال : حلُّهم أن يحلموا بسلمان .
***
يُحكى أن حكيماً في بلاد العرب بينما كان على فراش الموت التف أبناؤه من حوله
فقال الحكيم لهم بهدوء ..أوصوني
فقال الابن الأكبر بحبور : كنا نظن أنك أنت من سيوصينا ياسيدي
قال الحكيم : ولكن العادة جرت أن يوصي المقُيمون الراحلين ..
فأجهش الجميع بالبكاء وقال أصغرهم : لمَ عليك أن ترحل يا أبي ؟
قال الحكيم : سألت المولى مناجياً ماهي أقصر الطرق اليك
فأجابني اترك الدنيا ونفسك وتعال إليِ ...وأنتم نفسي ..وسأترك الله ذخراً لكم !
قال ابنه الأوسط وهو يغالب حزنه : اترك لنا ذكرى ياسيدي ..
قال الحكيم : ما ستنجبه خير بطون نسائكم هو من دماء آبائكم الطيبين ..
قالت إحدى بناته وقد غرقت بالدموع : ما آفة الرحيل يا أبي ..
قال الحكيم : الشوق
قالت: وما آفة الشوق
قال الحكيم: الصبر
قالت : وما آفة الصبر
قال الحكيم : الاحتساب
قال أوسطهم : ولكنا نشفق عليك ظلمة القبر أيها الجليل ..
رد الحكيم « هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات الى النور «
ثم التفت للسماء عبر نافذته التي بقرب مخدعه وقال لهم :
رغم أن هذه النجوم التي تتلألأ قد ماتت من آلاف السنين
الا انها ما زالت تتوهج بضوئها وتوجِّه..وتهدي ..وترشد الى الطريق ..
ثم اغمض عينيه ببساطة ...ورحل !
يقولون إن روحه صعدت الى السماء وصارت نجمة من بين النجوم !
***
رغم دخولنا هذا العام 2015 م بالحدث المؤلم ، وفاة الملك عبدالله رحمه الله
الا أني قد تفاءلت «بالمُحمّدَين «
محمد بن نايف ...ومحمد بن سلمان
فالسنة محمَّدية مباركة ببركة هذا الاسم بإذن الله
وخصوصا انني قد فهمت أن بهذه السنة سيصادف تاريخ المولد النبوي الشريف مرتين
في أول السنه «وقد صار» ..وفي آخرها أيضاً
انها دعوة لك أيها القارىء من أجل أن نتفاءل معاً
ثم ألم يقل الله لشعيب حين استأجر موسى إن خير من استأجرت القوي الأمين !
والسعودية والحمدلله دائماً ذات نصيب من حكمة حكامها وأماناتهم ورجاحة عقولهم.
واليوم اكتمل كل ذلك مع الجسارة ..والقوة !
***
« من صحاح البتول «
من قال إن التاريخ لا يُذهل أيضاً
حين يكتب عن مأتمِ وعرس ..بنفس الوقت !

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : مشــرف نظـــافة
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-17-2015, 03:30 AM
صحي متميز
 

بيان الصمت 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: التاريخ يذهل أيضاً للكاتبة<البتول الهاشمية >

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشــرف نظـــافة


في الليلة الحزينة التي سمع بها الشعب السعودي نبأ وفاة الملك عبدالله رحمه الله
حلمت أني كنت في بيت طفولتنا القديم أبكي ..وأبكي
سألت مفسراً ليعلل لي لماذا البيت القديم
قال المفُسّر هذا يعني شعورك بالفَقدْ ..والبيت القديم رغبةُ بالارتداد للأمان .
قلت : ولكن هذا شعور الشعب السعودي بأكمله فبمَ عساه أن يحلم الشعب !
قال : حلُّهم أن يحلموا بسلمان .
***
يُحكى أن حكيماً في بلاد العرب بينما كان على فراش الموت التف أبناؤه من حوله
فقال الحكيم لهم بهدوء ..أوصوني
فقال الابن الأكبر بحبور : كنا نظن أنك أنت من سيوصينا ياسيدي
قال الحكيم : ولكن العادة جرت أن يوصي المقُيمون الراحلين ..
فأجهش الجميع بالبكاء وقال أصغرهم : لمَ عليك أن ترحل يا أبي ؟
قال الحكيم : سألت المولى مناجياً ماهي أقصر الطرق اليك
فأجابني اترك الدنيا ونفسك وتعال إليِ ...وأنتم نفسي ..وسأترك الله ذخراً لكم !
قال ابنه الأوسط وهو يغالب حزنه : اترك لنا ذكرى ياسيدي ..
قال الحكيم : ما ستنجبه خير بطون نسائكم هو من دماء آبائكم الطيبين ..
قالت إحدى بناته وقد غرقت بالدموع : ما آفة الرحيل يا أبي ..
قال الحكيم : الشوق
قالت: وما آفة الشوق
قال الحكيم: الصبر
قالت : وما آفة الصبر
قال الحكيم : الاحتساب
قال أوسطهم : ولكنا نشفق عليك ظلمة القبر أيها الجليل ..
رد الحكيم « هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات الى النور «
ثم التفت للسماء عبر نافذته التي بقرب مخدعه وقال لهم :
رغم أن هذه النجوم التي تتلألأ قد ماتت من آلاف السنين
الا انها ما زالت تتوهج بضوئها وتوجِّه..وتهدي ..وترشد الى الطريق ..
ثم اغمض عينيه ببساطة ...ورحل !
يقولون إن روحه صعدت الى السماء وصارت نجمة من بين النجوم !
***
رغم دخولنا هذا العام 2015 م بالحدث المؤلم ، وفاة الملك عبدالله رحمه الله
الا أني قد تفاءلت «بالمُحمّدَين «
محمد بن نايف ...ومحمد بن سلمان
فالسنة محمَّدية مباركة ببركة هذا الاسم بإذن الله
وخصوصا انني قد فهمت أن بهذه السنة سيصادف تاريخ المولد النبوي الشريف مرتين
في أول السنه «وقد صار» ..وفي آخرها أيضاً
انها دعوة لك أيها القارىء من أجل أن نتفاءل معاً
ثم ألم يقل الله لشعيب حين استأجر موسى إن خير من استأجرت القوي الأمين !
والسعودية والحمدلله دائماً ذات نصيب من حكمة حكامها وأماناتهم ورجاحة عقولهم.
واليوم اكتمل كل ذلك مع الجسارة ..والقوة !
***
« من صحاح البتول «
من قال إن التاريخ لا يُذهل أيضاً
حين يكتب عن مأتمِ وعرس ..بنفس الوقت !


أستميحك ياسيد أن تسمح لي في هذه المداخله للكاتبه التي أجادت في هذا الموضوع الذي

فعلاً يستوقفك ذهولاً ومن ثم تعيش الواقع الذي نؤمن به ..

لايوجد سوى أن نصبر على من فقدنا ونعين ولاة أمرنا في ما بقى

وكيف لا نتفائل بالمحمدين خيراً وقد قام بتعيينهما خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز

لكي يصبح أحدهم ولي لولي العهد وهو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز

من مواضيع : بيان الصمت 1
بيان الصمت 1 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محمد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:23 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط