آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-16-2015, 03:57 AM
Banned عضو موقوف
 





مشــرف نظـــافة will become famous soon enough


الصحة الإلكترونية:
كما عرفتها منظمة الصحة العالمية:
هي الاستخدام الموحد لتقنية المعلومات والاتصالات الإلكترونية في القطاع الصحي.
وتتبنى البلدان في كل أنحاء العالم أنظمة الصحة الإلكترونية؛ لتحسين تقديم الرعاية الصحية وتخطيطها، حيث ترتكز محركات استثمارات الصحة الإلكترونية وتبنيها على تقديم قيمة إكلينيكية ودعم احتياجات العمل.
وتمتلك وزارة الصحة إستراتيجية عمل وعددًا من الأهداف والمبادرات التي يمكن تحقيقها من خلال الصحة الإلكترونية.
وتعكف وزارة الصحة على تنفيذ برنامج طموح للغاية؛ لتحقيق رؤيتها المبتكرة للصحة الإلكترونية: "نظام صحي آمن وذو كفاءة، مبني على الرعاية المتمحورة حول المريض، موجه بالمعايير، وممكن بالصحة الإلكترونية"
وتسعى الوزارة لتحقيق تقدم ملموس في مجال الصحة الإلكترونية من خلال إستراتيجيتها التي انطلقت مع أوائل عام 2011 في أطر زمنية قصيرة نسبيًّا،على مرحلتين كل مرحلة مدتها خمس سنوات، وهو أمر تمكّن من تحقيقه عدد قليل جدًّا من الدول، إلا أن وزارة الصحة بدأت خطوات كبيرة في هذا المجال نحو التحول للتعاملات الالكترونية.
وتوفر هذه الإستراتيجية وخارطة طريقها مخططَّا قويَّا لمجموعة متكاملة من المشاريع الرامية إلى تحقيق هذه الرؤية. وستكون هناك تحديات لإدارة البرنامج، ولبدء عملية التغيير في الوزارة والحفاظ عليها، وتعبئة مقدمي الخدمة والموظفين؛ لتوائم نطاق البرنامج وأطره الزمنية.
ويكمن التحدي الأكبر والمحتمل في عملية تحويل الأشخاص وعملية المعالجة المطلوبة من الوزارة، ومما لا يمكن الاستهانة به أو التقليل من شأنه أهمية وجود نموذج حوكمة شامل، مع خطوط واضحة تتعلق بالمساءلة، وبرنامج لإدارة التغيير يتسم بالمرونة وقابلية التطوير.
ومن هنا فإن الصحة الإلكترونية ستوفر فوائد ضخمة تعود على كل من وزارة الصحة وشعب المملكة العربية السعودية.
تتمحور رؤية وزارة الصحة في تطوير الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية من حيث الجودة و المقاييس و المساواة في تقديم خدمات الرعاية الصحية. و لتحقيق هذه الرؤية، أعدت وزارة الصحة إستراتيجية عمل وخطة خمسية من شأنها أن تجعل الصحة الإلكترونية عامل رئيسي في تطوير و توفير هذه الخدمات. ولذلك، طورت الوزارة إستراتيجية الصحة الإلكترونية و خطة العمل الخمسية وذلك بالتعاون مع مستشارون سعوديون وعالميون و شركة IBM . تدعم إستراتيجية الصحة الإلكترونية الأهداف الرئيسية للوزارة:
  • رعاية المرضى
  • ربط موفري الخدمة بكافة مسويات الرعاية الصحية
  • قياس أداء توفير الرعاية الصحية
  • تحويل توفير الرعاية الصحية بما يتوافق مع المقاييس العالمية
الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 001.jpg



تؤدي هذه الأهداف دورا رئيسيا في رؤية الصحة الإلكترونية. لذلك عندما نقول بأن الصحة الإلكترونية توفر نظام صحي آمن و عالي الجودة مبنية على رعاية المرضى المُركزة و بالتوافق مع المقاييس العالمية، فإننا بذلك نؤكد على أهمية الصحة الإلكترونية لدى وزارة الصحة.


نظرة عامة على الصحة الإلكترونية




تُعرف الصحة الإلكترونية بالاستخدام المشترك لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات في القطاع الصحي وذلك حسب تعريف منظمة الصحة العالمية. تقوم جميع الدول بتبني الصحة الإلكترونية لتطوير إعداد و توفير خدمات الرعاية الصحية وذلك لأجل أهميتها و دعم متطلبات العمل. تعمل وزارة الصحة وفقا لأهداف و إستراتيجية عمل متقنة و التي ُتقدم عن طريق الصحة الإلكترونية.

تعد رعاية المرضى المُركزة أساس جميع إستراتيجيات الصحة الإلكترونية كما هو موضح أدناه:



الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 002.jpg



فيما يلي، تستعرض لكم هذه الوثيقة المزايا المقدمة للمرضى و موفري الخدمة (الأطباء و الممرضين و غيرهم من مقدمي الرعاية الصحة) بالإضافة إلى مدراء النظام الصحي. تتصف خدمات الرعاية الصحية الحالية بعدم قدرتها على تشارك بيانات المرضى. ولذلك، تم إعداد إستراتيجية الصحة الإلكترونية لوزارة الصحة لدعم إدارة بيانات المرضى و تحقيقها على أرض الواقع في المملكة العربية السعودية.



المزايا المقدمة للمرضى




إن التطبيق الكامل للرؤية الخاصة بالصحة الإلكترونية يؤثر إيجابا على حياة المرضى في المرافق الصحية و الخدمات التابعة لوزارة الصحة. حيث سيتوفر للمرضى ما يلي:
  • الوصول للمعلومات الصحية و الموثوق بها عن طريق الإنترنت و رسائل الجوال و التلفون و الكتيبات.
  • سهولة العثور على الخدمات الصحية المرداة من خلال خدمات الإنترنت
  • اختصار للوقت و الجهد عند الحصول على الخدمة من مواقع مختلفة: يتم توفير المعلومة مسبقاً لموفري الخدمة و الموثوق بهم ومن ثم تحديثها بالخدمات الحالية.
  • الحصول على التشخيص السريع عند الحاجة إلى العناية الطبية و التقليل من فترة انتظار توفير الخدمة بالإضافة إلى الفحوصات و الإجراءات الغير ضرورية.
  • الحد من الحاجة إلى إعادة زيارة موفري الخدمة و الناتجة عن عدم توفر المعلومات الصحيحة أو الصعوبات الناتجة عن تحديد المواعيد.
  • إمكانية عرض المعلومات الصحية الخاصة بالمريض و في أي وقت و القدرة على معرفة الأشخاص المطلعين عليها و لأي غرض.
  • إمكانية إضافة المعلومات الصحية من قبل المريض، مثال: الوضع الصحي أو الأعراض أو المؤشرات الحيوية أ و أي معلومة قد تهم موفري الخدمة.

مع الصحة الإلكترونية... سيشعر المريض بالفرق في الرعاية الصحية لوزارة الصحة
  • سيثق المريض بموفري الخدمة لحصولهم على التدريب و المهارات اللازمة والمعرفة القائمة على الممارسات و البراهين الطبية. بالإضافة إلى أنهم يخضعون لمتابعة و قياس قدراتهم و كفاءاتهم العملية.
  • الوثوق بسرية المعلومات الطبية و عدم التمكن من الوصول إليها من قبل الأشخاص الغير مصرح بهم.
  • تحقيق توقعات المريض، حيث سيتم توفير أجهزة طبية حديثة لجميع المرافق الصحية كما هو الحال في القطاعات الصحية الأهلية و الدول المتقدمة.
  • توفير المعلومات الطبية الشخصية للمريض عند الحاجة إليها أثناء السفر داخل أو خارج المملكة عن طريق الإنترنت وذلك بعد إدخال الرقم السري الخاص و المعتمد لتصريح الوصول الآمن
  • الشعور بالأمان لمعرفة أن النظام الحاسوبي للصحة الإلكترونية لوزارة الصحة و المستخدم من قبل موفرو الخدمة يساهم في الحد من الأخطاء الطبية و الحوادث مثل التداخلات الدوائية.





كيفية تطوير إستراتيجية الصحة الإلكترونية




تم تصميم إطار العمل الإستراتيجي للصحة الإلكترونية لوزارة الصحة لتوجيه تطور الصحة الإلكترونية و خطة العمل الخمسية وضمان توافقه مع إستراتيجية عمل و أهداف الوزارة.

الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 003.jpg



قامت وزارة الصحة بتحديد أهداف العمل الإستراتيجية لتحسين جودة الرعاية الصحية و سهولة الوصول للخدمات و نتائج المرضى. إن التنسيق بين أهداف الإستراتيجية للـصحة الإلكترونية وتلك التابعة لوزارة الصحة من شأنه إرساء قاعدة قوية لتحقيق أعلى القيم على المستويين الطبي والتجاري. لذا فإن كل هدف إستراتيجي لوزارة الصحة يقابله هدف إستراتيجي في الصحة الإلكترونية.



الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 004.jpg




المبادئ المتبعة في الإستراتجيات




لقد تم النظر في كل من الصفات الفريدة التي تختص بها المملكة العربية السعودية ووزارة الصحة، الممارسات المتبعة في الصحة الإلكترونية ، المعايير المعتمدة والدروس المستفادة من القطاعات الأخرى وذلك للخروج بمجموعة من المبادئ الإرشادية لوضع إستراتيجيات الصحة الإلكترونية
الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 005.jpg

هذه القواعد، مجتمعةً مع تحليل دقيق لخصائص تقديم الخدمات الصحية في المملكة، قد مكنتنا من تقديم إستراتيجية واقعية وخارطة للطريق تعكس مطالب محددة وخاصة بالمملكة مثل كونها البلد المضيف لزوار الحرمين الشريفين، مساحتها الجغرافية الشاسعة، التفاوت الكبير بين التكنولوجيا الموجودة، العدد الكبير للعمالة الأجنبية في القوى العاملة، إضافة إلى الطموحات الكبيرة لوزارة الصحة السعودية لتطوير خدمات الرعاية الصحية وتوفيرها.​




خارطة الطريق للمشاريع





تسعى وزارة الصحة إلى تحقيق تقدم ملموس في مجال الصحة الإلكترونية من خلال إستراتيجيتها التي انطلقت أوائل عام 2011 في أطر زمنية قصيرة نسبيًّا، على مرحلتين كل مرحلة مدتها خمس سنوات، وهو أمر تمكن من تحقيقه عدد قليل جدًّا من الدول.

ونظرًا لوجود أكثر من 70 مشروعًا تم تحديدها كأساس لتحقيق رؤية برنامج الصحة الإلكترونية بوزارة الصحة؛ فإنه يتضح لنا أنه لا يمكن تنفيذ كل هذه المشاريع جملة واحدة؛ لأسباب عدة، فبعض المشاريع تحتل أهمية قصوى لإحراز تقدم ملموس وتحقيق نتائج مهمة، بينما تعتمد أخرى على تنفيذ بعض المشاريع كأساس للبدء فيها، وأيضًا هناك مشاريع سيستغرق نطاق العمل فيها سنوات، مثل مشروع أتمتة جميع المراكز الصحية التي تفوق الألفي مركز؛ كما أن توافر العاملين الأكفاء في مجال تقنية المعلومات بالمجالات الصحية - أيضًا - يشكل تحديًّا كبيرًا في الاقتصاد العالمي، وذلك لندرتهم. كل ذلك يشير إلى الحاجة إلى خارطة طريق يمكنها إدارة وتحديد ترتيب تنفيذ المشاريع والاستثمارات.

كما تنوي وزارة الصحة أن تصل إلى ما يعرف بــ(وضعية تحقيق الأهداف) الخاصة ببرنامج الصحة الإلكترونية على مراحل متدرجة. وقد تم تحديد أهم الأهداف للمطبقين الأوائل early adaptors في السنوات الثالثة، والخامسة، والعاشرة كما هو موضح بالأسفل:


الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 006.jpg
إن تعريف (وضعية تحقق الأهداف) قد يتغير مع مرور الوقت؛ ولكن من المهم جدًا أن تنفذ مشاريع الصحة الإلكترونية في ظل سياق تكون فيه (وضعية تحقق الأهداف) قد عُرفت، فخارطة الطريق التي تمت مراجعتها من قِبَل لجنة عالمية من المختصين في الصحة الإلكترونية، وتم اعتمادها من وزارة الصحة موضحة بالأسفل.

علمًا بأن بقية التفاصيل حول المشاريع التي ستؤثر في عامة الناس بالمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية، ستزود في أجزاء لاحقة.

الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 007.jpg




الأنظمة الجديدة للرعاية الصحية الأولية


إن إستراتيجية حلول مركز الرعاية الصحية الأولية تتبع نفس نهج إستراتيجية حلول نظام المعلومات الصحية في حين أن مهامهما تختلف, حيث ينصب التركيز على عملية التطبيق التدريجي على الأعداد المتزايدة من المستخدمين وذلك بناء على 3 موزعين خدمة معتمدين كما هو موضح في خريطة إستراتيجية حلول مركز الرعاية الأولية أدناه :
الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 011.jpg
  • معظم مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لوزارة الصحة مشغلة يدويا بشكل كامل.
  • من خلال خريطة العمل سيحصل أكثر من 2900 مركز رعاية صحية على أنظمة أوتوماتيكية ذات معايير خاصة.
  • ستُمكن هذه الأنظمة من مشاركة معلومات المريض بين بعضها البعض و المستشفيات والمختبرات والعيادات المتخصصة.


الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية 012.jpg



شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : مشــرف نظـــافة
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-16-2015, 03:59 AM
Banned عضو موقوف
 

مشــرف نظـــافة will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

مراكز البيانات و الاتصالات




إن مراكز الاتصالات والمعلومات الداعمة لجميع المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية ونظم ومكاتب الوزارة تعد أمورا ذات أهمية عالية للبنية التحتية الخاصة بتقنية المعلومات و الخادم والسعة بالإضافة إلى القدرة على إدارة العمليات و بروتوكولات الأمن والخصوصية اللازمة لدعم نظم الأعمال الهامة الخاصة بوزارة الصحة, حيث أنهم جميعا ذو أهمية عالية للتمكن من تطبيق الصحة الالكترونية لذا يتوجب تنفيذها على درجة عالية من الدقة و الأمان والمسؤولية .إن مبادئ تقنية المعلومات لتوجيه عملية اتخاذ القرار في مرافق ومواقع مركز البيانات تتضمن:

سيتم إنشاء شبكة من مراكز البيانات ذات الوفرة العالية لتدعم جميع نقاط الخدمة الخاصة بوزارة الصحة في المملكة حيث سيتم تطويرها خلال سنوات عند تطبيق إستراتيجية الصحة الالكترونية.



سيتم ربط مراكز البيانات بشبكة اتصالات ذات جودة و أمان عالي,حيث ستُربط هذه المراكز بجميع المستشفيات ومختبرات مركز الرعاية الصحية الأولية و العيادات المتخصصة بالإضافة لجميع مكاتب وزارة الصحة, إضافة إلى ذلك سيتم في نهاية المطاف ربط الصيدليات و سيارات الإسعاف ومرافق صحية غير تابعة لوزارة الصحية (مثل الشؤون الصحية للحرس الوطني) و العيادات والمستشفيات و الصيدليات الخاصة كي يتم مشاركة البيانات الإكلينيكية.


وبالرغم من فوائد مشاركة بيانات المريض الإكلينيكية إلا أنه سيكون هناك إجراءات أمنية مشددة حيث ستعطى صلاحية الدخول للأطباء و موفري الخدمة المصرح لهم لغرض الإطلاع فقط, كما سيرجع الخيار للمريض في تحديد مستوى حماية البيانات الحساسة الخاصة به.





إدارة استثمارات الصحة الالكترونية




تعد إستراتيجية الصحة الالكترونية التابعة لوزارة الصحة استثمارا عظيما في تقنية الرعاية الصحية بالإضافة إلى أنها تغيرا كبيرا في العمليات التجارية و الإكلينيكية بنفس حجم أي خطة كان سيتم تطبيقها في العالم أجمع, إن إدارة مشروع كهذا تتطلب هيكلا تنظيميا عالي المستوى حيث أنه يؤثر بآلاف الأطباء والممرضين و الصيادلة و المستخدمين الآخرين للنظام بالإضافة إلى ملايين المواطنين السعوديين والمقيمين الذين يتلقون الخدمة من وزارة الصحة.












إدارة التغيير




ستُحدث الصحة الالكترونية طريقة جديدة للعمل في وزارة الصحة حيث سيشمل التغيير مفاهيم ومهارات وعمليات وعوامل مساعدة وطرق وحلول جديدة سيستخدمها المدراء والموظفين و المناطق الصحية و المستشفيات و عيادات الرعاية الأولية و الممرضين و العاملين في مجال الصحة و الصيادلة و الفنيين و الإداريين والمساهمين كما ستستخدم أيضا في السجلات الصحية و تقنية المعلومات, كما يجب أن يستعد العامة للتغيرات القادمة أما بالنسبة للمساهمين فسيكون قد حان الوقت للتعلم والتطور, من أهم عوامل التغيير الناجح والمستدام ان يكون هناك قيادة قوية و توجيهات واضحة و إدارة فعالة و اتصال دائم بالإضافة إلى دعم المساهمين.
إن تعقيدات الصحة الإلكترونية وحجم ونطاق الأشخاص والعملية و التكنولوجيا غير من إستراتيجية الصحة الإلكترونية التابعة لوزارة الصحة التي تبني حجة قوية لإنشاء مشروع الصحة الإلكترونية أي مكتب إدارة التغيير، والذي سيكون جزءا من مكتب الإستراتيجية والتغيير, إن إدارة التغيير تكمن في صميم العمليات الخاصة بالأشخاص وأدوات التكنولوجيا والعمليات التجارية :

هناك إقرار في جميع أنحاء العالم بأن هناك حاجة لإيجاد خطة إدارة تغيير فعالة لدعم النطاق الواسع لتطبيقات التقنية:
  • لدعم الموظفين وتشجيعهم على إتباع الصحة الالكترونية
  • لزيادة احتمالية نجاح جميع المشاريع
  • للتعامل مع أي مقاومة للتغيير
  • لتوفير كفاءات التغيير في وزارة الصحة







المعايير والسياسات




يمكن لإستراتيجية الصحة الإلكترونية وذلك بإتباع نهج مركز منضبط لتوحيد المعلومات والعمليات.
إن الهدف من نظم مركزية بيانات المريض هو مشاركتها و لا يُمكن أن يتحقق ذلك إلا عن طريق توحيد النظم المستخدمة ومعايير تبادل المعلومات .


كما أن هناك فائدة كبيرة من الصحة الإلكترونية ألا وهي التوفر الفوري لكامل البيانات عند اتخاذ القرارات الإكلينيكية وإدارة نظام الصحة والبحث والكشف عن المسار, حيث يعتمد الحصول على هذه الفائدة على توحيد إدارة المعلومات.





تركز إستراتيجية الصحة الإلكترونية تركز على تمكين نقاط التكامل الرئيسية ، والتي تربط المرافق والمناطق (وربما غيرها من مؤسسات الخدمات الصحية) وذلك لتتمكن من تبادل و مشاركة البيانات المتنوعة ، مثل :
  • قبول المرضى وبياناتهم الديموغرافية
  • توجيه أوامر للأقسام الفرعية مثل المختبرات والأشعة
  • إعداد تقارير الاختبارات التشخيصية للمرض
  • الأشعة وغيرها من الصور
  • التوثيق الإكلينيكي، بما في ذلك ملاحظة التطور وملخصات التسريح
  • تاريخ صحة ملخص تلخيصها بما في ذلك التشخيص الخاص بالأمراض السابقة
  • وصف الأدوية وصرفها
  • الحساسية، والتحصينات



من خلال تطبيق المعايير في هذه المجالات، بما في ذلك المصطلحات الطبية الإكلينيكية ومعايير الاتصالات الآمنة، وسيصبح من الممكن الحصول على اتصالات آلية دقيقة بين النظم والمرافق والمناطق, مما سيوفر الأساس لسجل صحي الكتروني متبادل، فضلا عن المساهمة في قدرة وزارة الصحة على التنقيب في البيانات وإدارة المعرفة وإدارة القطاع الصحي وتحليلات البحوث.






الفوائد العائدة على موفري الخدمة




من خلال الصحة الالكترونية سيستطيع العاملون في قطاع الرعاية الصحية (الأطباء, الممرضين وغيرهم) الحصول على التالي..
  • بيانات مرضاهم في أي زمان ومكان عند الحاجة
  • معلومات مبنية على حقائق من مصادر موثوقة حول العالم
  • الخدمات اللازمة لدعم عملهم من الناحية الإكلينيكية و الإدارية بما في ذلك التحويل الأوتوماتيكي
  • التواصل مع زملائهم الآخرين و الحصول على استشارات عن بعد من أي مكان في الدولة
  • أدوات تشخيص متطورة و خدمات دعم القرار
  • أنظمة متطورة تساعد على منع الأخطاء الطبية و الآثار الجانبية
  • تعليم طبي مستمر حيث يتوفر على شبكة الإنترنت
  • معلومات تسمح لهم بمقارنة أدائهم ومسارهم بإحصاءات الأداء الوطنية
  • أحدث وسائل التقنية الطبية كالموجودة في القطاع الخاص، أو في غيرها من البلدان المتقدمة

من خلال الصحة الالكترونية لن يلزم العاملون في قطاع الرعاية الصحية القيام بالتالي..
  • الانتظار للحصول على نتائج الاختبارات التشخيصية، أو نتائج استشارات أو اختبارات أخرى للمريض حيث سيتم تسليم النتائج إلكترونيا في أقرب فرصة
  • إضاعة الوقت في جمع بيانات المريض التي سبق الحصول عليها في مكان آخر
  • إضاعة الوقت في التعامل مع المرضى الذين لا يلتزمون بمواعيدهم، أو سبق وأن تمت خدمتهم و تشخيصهم
  • إجراء فحوص و إجراءات زائدة عن الحاجة حيث ستتوفر المعلومات الخاصة بالخدمات التي تلقوها مسبقا على الانترنت.






الفوائد العائدة على مدراء النظام الصحي




من خلال الصحة الالكترونية سيتمكن مدراء النظام الصحي في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية والمقرات الرئيسية من التالي...
  • إدارة مسؤولياتهم بفعالية حيث سيتوفر لديهم كافة المعلومات متوفرة في لوحة قيادة محدثة لمؤشرات الأداء حيث تُرصد فورا فور تقديم الخدمة دون تأخير أو عمليات يدوية للحصول على المعلومات
  • الدخول في تفاصيل مصدر البيانات الموجودة على لوحة القيادة ( كالمنشأة، والمنطقة ، ومزود الخدمة، الخ) لاكتشاف المناطق التي تكثر بها المشاكل
  • مقارنة أداء منطقتهم بالمناطق المماثلة
  • الوصول إلى البيانات المقارنة من بلدان أخرى
  • التخطيط الفعال للحج والعمرة حيث سيكون لديهم معلومات صحية متقدمة عن الحجاج والزوار مقدمة منذ طلب التأشيرة
  • إصدار تقارير مفيدة بسهولة وسرعة
  • التنبه إلى كل ما هو جديد في مجال تقديم الخدمة، والحالات الصحية للمرضى.. الخ.
  • الاتصال والتعاون إلكترونيا مع زملائهم في وزارة الصحة وغيرها من منظمات الصحة السعودية بالإضافة لمنظمات الصحة الدولية
  • السيطرة على التكاليف والطلب على الخدمات عن طريق منع الخدمات غير الضرورية أو المكررة من خلال ضوابط نظام الصحة الإلكترونية
  • توفير السياسات الكترونيا لجميع من لهم علاقة بها وذلك إما بفرضها أو التبليغ عن مخالفتها
  • القيام بتحليلات متطورة للبيانات بما في ذلك القدرة على القيام بالتخطيط الفرضي
  • تبادل المعلومات مع المنظمات التي تقدم الخدمات الصحية في المملكة العربية السعودية فيما يخص تقديم الخدمات للمرضى المشتركين




الرؤية المتكاملة




تلخص هذه الوثيقة إستراتيجية الصحة الإلكترونية الشاملة و خارطتها التي أعدتها وزارة الصحة تحت إشراف شركة آي بي إم الشرق الأوسط (IBM Middle East FZ-L.L.C)، وقد شارك في وضع هذه الإستراتيجية عدد كبير من موظفي وزارة الصحة ذوي الخبرة العالية من المدراء التنفيذيين وحتى مقدمي الرعاية الصحية، شاملا بذلك العديد من الأطباء والممرضات والصيادلة وتقنيي الأشعة والإداريين. كما شارك استشاريون من الخارج بما في ذلك قادة الرعاية الصحية من المستشفيات الرائدة في المملكة وغيرها من مؤسسات الرعاية الصحية الحكومية وفريق من المراجعين الدوليين الذين أشرفوا بشكل ممتاز بناء على تجارب وخبرات دولية رائدة.

إن الرؤية الكاملة الناتجة تعكس الأبعاد المختلفة المذكورة في هذه الوثيقة، حيث أنها رؤية شاملة تماثل ما هو موجود في أي مكان في العالم.




إن التنفيذ الكامل لهذه الرؤية على مدى السنوات القادمة سيوفر الأدوات اللازمة لحصول على منظمة رعاية صحية على مستوى عالمي, كما أنه سيدعم رؤية وزارة الصحة الهادفة إلى تطوير تقديم الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية.











من مواضيع : مشــرف نظـــافة
مشــرف نظـــافة غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-16-2015, 10:14 AM
صحي جديد
 

ممرضة 2011 will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

موضوع رائع
من مواضيع : ممرضة 2011
ممرضة 2011 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-16-2015, 10:33 AM
Banned عضو موقوف
 

مشــرف نظـــافة will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممرضة 2011
موضوع رائع

من مواضيع : مشــرف نظـــافة
مشــرف نظـــافة غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 02-18-2015, 03:52 PM
بروفيسور صحي
 

أبوهشام will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

مقال اكثر من رائع

دمت بود
من مواضيع : أبوهشام
أبوهشام غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 02-23-2015, 11:01 AM
صحي جديد
 

nada2014 will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

موضوع رائع
من مواضيع : nada2014
nada2014 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 07-28-2015, 02:02 PM
صحي جديد
 

yassmena ahmed will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

جزاكم الله خير
yassmena ahmed غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 07-29-2015, 05:34 PM
صحي جديد
 

Aboode70 will become famous soon enough
افتراضي رد: الاستراتيجية الوطنيةالصحة الإلكترونية

شكرا لك

والله يعطيك العافيه
من مواضيع : Aboode70
Aboode70 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الصحة, الإلكترونية


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
][®][^][®][ إعداد الخطط الاستراتيجية‎ ][®][^][®][ المكينزي ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 5 07-16-2014 01:23 PM
الربيعة" يُدشّن مشاريع خادمة لبرنامج التعاملات الإلكترونية "رابط" --حسن الحسني-- منتدى وزارة الصحة 0 04-13-2014 08:46 PM
وزير الصحة يدشن عددًا من المشروعات ببرنامج التعاملات الصحية الإلكترونية - See more at ابو ضياء منتدى وزارة الصحة 0 04-13-2014 03:29 PM
وتوقف خدمات منسوبيها على البوابة الإلكترونية --حسن الحسني-- منتدى وزارة الصحة 0 11-16-2012 02:58 AM
السجلات الطبية الإلكترونية ، بين النظرية والتطبيق أخصائيه نفسية ملتقى إدارة المعلومات الصحية 4 01-03-2010 10:09 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:47 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط