آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

آخر زمن!!!!!!

ملتقى التغذية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-31-2008, 05:09 PM
صحي جديد
 


حطام انسانه will become famous soon enough


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا عارفه اني ثقلت عليكم بالاسئله والاستفسارات
لكن كل يوم اكتشف اشياء جديده في الحياه
مثل امس:
سمعت ان المعجنات والكيكات يستخموا فيها الدهون المهدرجه
والمشكله مني عارفه شنو الدهون المهدرجه
كل اللي اعرفه انها ضاره
بس شنو اضرارها؟؟؟؟؟
الله اعلم

فاذا مافيها كلافه عليكم:
ممكن اعرف شنو اضرار الدهون المهدرجه؟؟؟؟؟؟؟؟
عشان ناخذ حذرنا

ودمتم
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : حطام انسانه
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 03-31-2008, 09:59 PM
صحي جديد
 

نتالي will become famous soon enough
افتراضي

الدهون كلمة ترتبط باذهاننا بالسمنة
والكوليسترول وانسداد الشرايين وما إلى ذلك من مضار . ورغم غنى بعض أنواع الدهون بالاحماض الاساسية كدهون أوميغا 3 وأوميغا 6، لكن فى نفس الوقت تناولها بكميات أكبر من اللازم ينعكس سلباً على الصحة . ومن أمثلة التخبط فى أنواع الدهون والحيرة بين فوائدها ومضارها ، ظهرت حمية أتكنز العالية الدهون ، بعد سنوات من اتباع الحمية القليلة الدهون ، فكانت كالقنبلة الموقوتة فى عالم الحميات ( رغم موت مخترعها د. أتكنز وهو يعانى من السمنة المفرطة ) .



اتبعها الكثير فنجح البعض فى فقدان بعض الوزن ، لكن بجهل منهم بتبعات هذه الحمية وتأثيراتها السلبية على الصحة فى المدى البعيد . ثم تبعتها المخاوف من تناول سمك السالمون الغنى بالدهون المفيدة ، وارتباطه بالامراض السرطانية مما وضع العالم فى حيرة من أمره وكيف نتعامل مع الدهون ، هل هى مفيدة أم ضارة ؟ ما هو المقدار المخصص منها فى اليوم الواحد ؟ كل هذه الاسئلة المحيرة ستجدين لها الجواب الوافى فى هذا التحقيق . اقرئيه واتبعى النصائح المقدمة فيه وبذلك تضعين نفسك على الطريق الصحيح للصحة العامة .



الدهون المشبعة Saturated Fats :

مصادرها :

الزبدة ( مصدرها حيوانى ) والزبدة الصناعية ( المارجرين) وهى نوع من السمن النباتى والشحوم أو تأتى من مصدر حيوانى ( اللحوم ، البيض ، منتجات الألبان ) . وهنالك نوعان من زيوت الخضر والنباتات تعتبر مصادر جيدة لها مثل زيت النحيل وزيت جوز الهند ، وهى عالية التشبع . وهذه الدهون المشبعة تكون فى العادة مادة صلبة بدرجة حرارة الغرفة .

اضرارها :

يتفق الخبراء والباحثون على حقيقة مفادها ، ان الحمية الغذائية العالية بالدهون المشبعة ، هى دهون ضارة ممكن ان ترفع من مستوى كوليسترول الدم " لو دينستى ليبوبروتين " Low Density Lipoproteine مما يزيد من مخاطر التعرض إلى امراض القلب ، وبالتالى يعوق عمل الحوامض الدهنية الاساسية " اسنشيال فاتى اسيد " Essential Fatty Acid .

الكمية والكيفية لتناولها :

ينصح بالاعتدال عند تناول الدهون المشبعة ، ومن المستحسن ألا تتجاوز الكمية 20 غراماً فى اليوم الواحد دون الحاجة للشعور بالذنب لهذا المقدار . ويفضل التركيز على تناول كميات صغيرة منها من مصادرها الطبيعية مثل اللحوم والزبدة كما يقول د. جون بريفا Dr. john Briffa اختصاصى التغذية . كما يؤكد اختصاصيو التغذية على ضرورة عدم قطعها من الحمية الغذائية مرة واحدة لما لها من أهمية كبيرة ، فهى تعتبر من أهم مصدار فيتامين A وD الذائبة فى الشحوم التى تعتبر اساسية لصحة الاسنان والشعر والعظام والنظر.



الدهون غير المشبعة Unsaturated Fats:

مصادرها :

تعتبر الخضر والاسماك من افضل مصادرها ، وتكون مادة سائلة بدرجة حرارة الغرفة ، وهى اجمالا تعتبر دهونا جيدة وتأتى على عدة أنواع كما هو موضح فيما يلى :





1- الدهون الاحادية غير المشبعة Mono-Unsaturated Fats :

مصادرها :

يعتبر الزيتون وزيت بزر الكتان والمكسرات والافوكادو من افضل مصادرها . وهى دهون جيدة تساعد على الحماية من امراض القلب .

فوائدها :

بالاضافة إلى دورها الفعال فى التخفيض من مستوى الكوليسترول الردىء Low Density Lipoproteine (LDL) ، فهى ترفع من مستوى الكوليسترول الجيد High Density Lipoproteine (HDL) ، كما تؤكد اليسا كريفث رئيسة قسم التغذية فى مستشفى رويال برومبتون وهيرفيلد الجامعى فى لندن Royal Brompton & Harefield In London .

الكمية والكيفية لتناولها :

تناولى المكسرات مثل البندق واللوز والجوز والفستق السودانى كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية أو اضيفيها للطبخ أو اطبخيها مع زيت الزيتون . جربى استعمال زيوت متنوعة للسلطة مثل زيت الكتان والجوز والقنب وبزر اللفت ، لكن دون تسخينها ، وذلك لأنها قابلة للتأكسد عند تسخينها فتنتج الذرات الحرة الطليقة الضارة بالصحة .



2- الدهون المتعددة غير المشبعة Poly-Unsaturated Fats :

مصادرها :

زيت العصفر (القرطم ) ودوار الشمس والذرة وبذور اليقطين والجوز وزيوت الاسماك.

فوائدها :

تخفض هذه الدهون من مستوى الكوليسترول الردىء (LDL) وفى نفس الوقت من مستوى الكوليسترول الجيد (HDL) . وكذلك تحتوى على الحوامض الدهنية الاساسية الضرورية للنمو والحماية من الامراض. وكقاعدة عامة يعتقد اختصاصيو التغذية ان الدهون المتعددة غير المشبعة ليست جيدة للصحة بنفس مقدار الدهون الاحادية غير المشبعة ، لكنها بشكل عام تعد الاختيار الامثل بدلا من الدهون المشبعة ، لكن مع ذلك يتفق الجميع على وجود شكل واحد من الدهون المتعددة غير المشبعة Poly-Unsaturated يجب على الجميع تفاديها وهى الدهون المهدرجة " ترانز فاتس " Trans Fats .

الكمية والكيفية لتناولها :

استعملى هذه الزيوت فى الطبخ ، لكن تذكرى ان هذه الدهون المتعددة غير المشبعة Unsaturated-Poly تعتبر دهونا غير مستقرة مقارنة بغيرها من الدهون ، ويمكن أن تتأكسد عند تسخينها أكثر من مرة ، فتنتج الذرات الحرة الطليقة الضارة بالصحة . لذا يفضل عدم اعادة استعمال الزيوت للقلى والطبخ بها مرة ثانية أو اعادتها إلى نفس قنينة الزيت . حاولى الاتجاه لتناول البذور كوجبة خفيفة بدلا من الكعك والبسكويت . جربى تناول البذور المخلوطة " ذى فود دوكتور اوريجينال فايف سيدميكس " The Food Doctor Original 5-Seed Mix التى يمكنك شراؤها من محلات بيع الاطعمة الصحية أو بامكانك زيارة الموقع الالكترونى لغرض الطلب البريدى : www.thefooddoctor.com أو اخلطى مجموعة من البذور فى كيس صغير وتناوليها فهى صحية اكثر .



الزيوت او الدهووووووون المهدرجة Trans Fats :

مصادرها :

توجد على الاكثر فى الزبدة الصناعية ( المارجرين) وهى نوع من السمن النباتى .والاطعمة الجاهزة مثل الكيك والبسكويت والمعجنات والفطائر .

فوائدها :

تعتبر الدهون المهدرجة شكلاً من اشكال الدهون المتعددة غير المشبعة Poly Unsaturated وهى تصنع من اضافة غاز الهيدروجين إلى الزيوت النباتية لجعلها اكثر صلابة والتى اتجهت اليها صناعة الاغذية لاستعمالها فى الاطعمة الجاهزة لتزويدها بالرطوبة ، وكذلك لمنع الزبدة الصناعية (زبدة المارجرين ) من الذوبان بدرجة الغرفة ، لكنها فى نفس الوقت بعيدة كل البعد عن ان تكون دهونا صحية مفيدة للصحة فقد اثبتت الدراسات ان الدهون المهدرجة ترفع من مستوى الكوليسترول الردىء فى الجسم (LDL ) الى حد أعلى من مستوى الدهون المشبعة .وفى نفس الوقت تخفض من مستوى الكوليسترول الجيد (HDL) ، وهو عمل لا تقوم به الدهون المشبعة . اثبتت البحوث والدراسات وجود ارتباط بين الدهون المهدرجة والاضرار التى تسببها الذرات الحرة الطليقة لخلايا الجسم التى تقود إلى الامراض السرطانية وامراض القلب . فى عام 1994 توصلت البحوث التى اجريت من قبل مدرسة الصحة العامة ان 30.000 من الوفيات المبكرة فى امراض القلب كانت نتيجة انسداد الشريان التاجى للقلب . وقد عزيت جميعها إلى الدهون المهدرجة .

الكمية وكيفية تناولها :

يفضل تجنب تناولها ، أو الابتعاد تماما عن تناولها ، كما تقول اختصاصية التغذية جين كلارك Jane Clarke مؤلفة كتاب " جين كلارك بودى فود فور بزى بيبول " Jane Clarke Body Food For Busy People تستند وجهة نظرها بالاعتماد على نصائح المعهد الوطنى للصحة فى الولايات المتحدة The National Institute of Health in the USA التى تؤكد ان النسبة الصحية الامينة من الدهون المشبعة فى حميتك الغذائية يجب ان تكون صفرا .

كيفية معرفة وجودها وكيفية تجنبها :

من الصعب جدا الكشف عن كمية الدهون المهدرجة الموجودة فى طعام معين ، خصوصا فى حالة عدم وجود مطالبة قانونية لتحديد كمية الدهون المهدرجة فى العلامة الملصقة على الاطعمة الجاهزة إلا فى حالة وجود شكوى قانونية لتحديد ذكر جملة ( يحتوى على نسبة قليلة من الدهون المهدرجة ) . فمن السهل جدا العلم بوجودها حال ذكر العلامة الملصقة لكلمة الدهون المهدرجة من ضمن قائمة محتويات الطعام . فكلما زادت محتويات القائمة زادت كمية الدهون المهدرجة التى تحتويها . فى الدنمارك قامت الحكومة الدانماركية بوضع قوانين تحدد مقدار الدهون المهدرجة التى تحتويها منتجات الاغذية . وبحلول عام 2006 ستقوم السلطات المختصة فى الولايات المتحدة بوضع قانون ينص على وضع قطعة ملصقة على أغلفة الاطعمة الجاهزة تحدد كمية الدهون المهدرجة فى الاطعمة الجاهزة . أما الوكلاء الاوروبيون فهم يدرسون حاليا وضع قوانين تحمى الاعلان الملصق على الاطعمة الجاهزة ، لكن هذه التغيرات لا يتوقع ان تحدث قبل عدة سنوات من الآن .



الحوامض الدهنية الاساسية Essential Fatty Acids :

مصادرها :

توجد فى الاسماك الدهنية مثل سمك الماكريل والسردين والسالمون وبزر الكتان والجوز والفول السودانى وبذور اليقطين ، وكذلك المكسرات وزيوت البذور مثل زيت دوار الشمس والذرة والصويا والكتان .

فوائدها :

يرمز للحوامض الدهنية الاساسية بـ ( EFAs) وهى تشمل دهون اوميجا 3 ((Omega 3 واميجا 6 (Omega 6) .تعتبر هذه الحوامض مهمة جدا وتلعب دورا فى الحمية الغذائية الصحية واساسية جدا للنمو وعاملاً مهماً فى صيانة الجسم وحماية الصحة.

وتعتبر الاسماك الدهنية مصدرا جيدا لاثنين من دهون اوميجا3 التى اثبتت الدراسات انها تطور من فعاليات الدماغ وممكن ان تحافظ على توازن المزاج وتحارب الاكتئاب اضافة الى تخفيضها من اعراض ما قبل الدورة الشهرية . Premenstrual Syndrome (PMS) وآلام الثدى وتمنع حدوث تجلطات الدم وانسداد الشريان التاجى . كما أن هناك بعض البحوث التحضيرية المهمة تقترح مستوى السكر فى الدم وذلك برفع الحساسية للأنسولين وزيادة معدل العمليات الأيضية . وكلاهما يساعد على منع الزيادة فى الوزن .وفى هذه الاثناء تقوم الحوامض الدهنية الاساسية "اوميجا 6" Omega 6 بالتخفيض من مستوى الكوليسترول فى الدم بشكل فعال وتلعب دوراً اساسيا فى بعض العمليات البدنية بضمنها دورة الانجاب .

الكمية التى ينصح بتناولها :

تنصح وكالة المقاييس الغذائية Food Standard Agency (FSA) بتناول حصتين من الاسماك اسبوعيا على ان تكون واحدة منها دهنية ، مثل اسماك السالمون والماكريل (حصة بحجم 85 غراماً ) ما يعادل حجم قبضة اليد. أما إذا لم تكونى من محبى تناول الاسماك بامكانك تناول ملحقات الاسماك الدهنية مثل حبوب زيت السمك . قامت الجمعية الاوروبية بوضع قوانين للسيطرة على مستوى ثانى الأوكسيد فى ملحقات الاسماك الدهنية وهى مصدر الجذور الحرة المسببة للتأكسد . تقترح الدراسات بتناول الملحقات الغنية بدهون اوميجا 3 ويشير الرمزان DHA و EPA الموجودان فى العلامة الملصقة على وجودها .

(DHA) Docosahexaenoid Acid

(EPA) Eicosapentaenole Acid

وتزودك بنفس حجم المنفعة أو الفائدة المرافقة لتناول الاسماك الدهنية .

ان تناول ملعقة شاى صغيرة من زيت كبد الحوت أو (1-2) من كبسولات زيت السمك كل يوم يزود جسمك بكمية كافية من DHA و EPA التى يرجح ان تزودك بالمنفعة الصحية على المدى الطويل اما مصادر دهون اوميجا 3 النباتية فهى تشمل زيوت بذور الكتان أو ملحقاتها وبذور الجوز واليقطين .

كما وتنصح زكالة المقاييس الغذائية بضرورة تناول دهون اوميجا 6 ، ما يعادل ( جرامين) أى 1% من مجموع الطاقة فى اليوم الواحد . فهى تؤكد ان معظمنا الآن يحصل على كفايته منها ، بسبب اتجاه صناعة الأغذية الى الاستعمال الواسع لزيوت الخضر فى الاطعمة الجاهزة

تقبلي مررررررررررررررررروووووووووووري
من مواضيع : نتالي
نتالي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 03-31-2008, 11:35 PM
صحي متميز
 

مراد الزهراني will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]

أشارت نتائج دراسة أجريت في جامعة "هارفارد" واستمرت 14 عاماً على 84204 امرأة (34ـ59 عاماً) إلى زيادة خطر الإصابة بداء السكري (النوع الثاني) عند زيادة استهلاك الدهون المهدرجة. جاء هذا في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية ( am. j. clinicalnutrition vol.73, no.6, 1019-1026, june 2001)

في هذه الدراسة الضخمة تبين أنه لا يوجد ارتباط بين ظهور داء السكري (النوع الثاني) بين النساء وبين كمية الدهون التي يتم تناولها. ولكنه وجد أن تناول الدهون عديدة اللاتشبع polyunsaturatedfattyacids تؤدي إلى التقليل من أخطار ظهور داء السكري (النوع الثاني) بين النساء.

أما تناول الدهون المهدرجة من نوع ترانس trans fatty acids أو تناول الكوليسترول فأديا إلى زيادة أخطار ظهور داء السكري (النوع الثاني) في النساء.

أن تفسير آلية تأثير الدهون عديدة اللاتشبع في التقليل من أخطار ظهور داء السكري يكمن في ان هذه الدهون تشابه الدهون المكونة لغشاء الخلية في الجسم. الأمر الذي يحسن عمل غشاء الخلية الحيوي، ويحسن استجابة مستقبلات الإنسولين الموجودة عليه، فتزداد فعالية الإنسولين ويقل مستوى السكر في الدم.

أما زيادة تناول الدهون المشبعة وارتفاع نسبتها في غشاء الخلية فإنه يظهر مقاومة لفاعلية الإنسولين، ومن ثم تزداد أخطار ظهور الإنسولين. وكذلك زيادة تناول الدهون المهدرجة فإنها تزيد من أخطار ظهور داء السكري، خاصة إذا ترافق مع وجود مقاومة لفعالية الإنسولين.


لذا ـ بناء على هذه الدراسة ودراسات أخرى عديدة ـ تؤيد نتائج هذه الدراسة للمرأة أن تقلل من استهلاكها من الدهون المشبعة والكوليسترول. كما يجب عليها أن لا تدخل بيتها الدهون المهدرجة أو ما يسمى بـ "السمن النباتي" حتى يتبين في دراسات جديدة صحة أو عدم صحة هذه النتائج.

ومن الجدير بالذكر أن الدهون المهدرجة موجودة في معظم الأطعمة والمأكولات الجاهزة والحلويات والدونات والبطاطا المقلية أو الفرنش فرايز.

قد تظهر أمراض في أفراد عائلة ما لم تكن في الآباء أو الأجداد، وتفسير ذلك أن بعض الأمهات اعتدن على طبخ المأكولات الدسمة الغنية بالدهون المشبعة أو بالكوليسترول، الأمر الذي يؤدي على مدار السنين إلى ظهور تلك الأمراض في الأولاد أو الأحفاد.

أما أمهات اليوم فعليهن المسؤولية أكبر؛ لأنهن يعشن في عصر المعرفة. وعليهن أن يصنعن أطعمة أبنائهن بأصابعهن العشرة، وعدم الاعتماد على الغير أو شراء الجاهز من الطعام. ولكل أجره وثوابه عند الله، والتفريط في حق الأبناء خلل جلل. وقد قال صلى الله عليه وسلم "كلكم راع وكلكم مسؤٍول عن رعيته ..." .

[/align]
من مواضيع : مراد الزهراني
مراد الزهراني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 03-31-2008, 11:38 PM
صحي متميز
 

مراد الزهراني will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]
ماهي الزيوت المهدرجة؟
تصنع الدهون المهدرجة عن طريق تسخين الزيوت النباتية إلى أعلى درجات الحرارة والضغط، وتضخ الماكينات الهيدوجين داخل هذا الخليط من الزيوت الساخنه لتحول المادة السائلة إلى مادة صلبة أو شبه صلبة، الدهون المصنعه من مواد حيوانية مثل الزبد ليس بها هيدروجين، لذا تجدينها أشد صلابه من الأخرى.

كما تحتوي الزيوت المهدرجة على أحماض دهنيه متحوله Trans fatty acids تمثل خطورة شديدة على القلب، تنتج عن إضافة الهيدروجين، الهدف من هذا التصنيع محاولة الغش، فالأطعمة المصنوعة من الزيوت المهدرجة تكون ألذ طعماً من الأخرى. كما تطول مدة صلاحيتها، وتصمد لفترات طويلة على الأرفف في المحال التجارية. كما يعتمد عليها كثير من المطاعم ضمن المكونات اللازمة للطهي، حيث يمكن قلي الأطعمة فيها لمرات عديدة دون أن يحدث أي فرق في الطعم.

ماهي المخاطر التي تمثلها الأطعمة التي تحتوي على زيوت مهدرجة؟
مخاطرها في أن الجسم لا يستوعب هذا النوع من الدهون، لذا يصعب هضمها، وتبقى في الجسد لمدة طويلة، مما تسبب زيادة في الوزن واضطرابات في المعدة.

كأن أن هذا النوع من الأحماض الدهنية المتحولة يزيد من مخاطر إصابة الشخص بالسكري أو الشريان التاجي في القلب عن طريق رفع معدلات الكوليسترول في الدم، وفي الواقع فهي ترفع مستوى الكوليسترول السيئ ويمسى LDL ووظيفته حمل كوليسترول الدم إلى خلايا الجسم وفي الوقت نفسه تفقدك الـ HOL، وهو النوع الجيد الذي يعيد الكوليسترول إلى الكبد ليتخلص منه، كما يساعد على عدم انسداد الأوردة، هذه الزيوت أيضاً تحول الأغشية الخولية الداخلية من حالتها المرنة إلى حالة صلبة لا تمكنها من الانقسام بشكل سليم مما يجعلك عرضة للإصابة بالسرطان، وتمثل أيضاً مشاكل على صحة القلب أكثر من التي تسببها الدهون المشبعة.

أين نجد هذا النوع من الدهون المتحولة؟
بلا مبالغة نجده في معظم الأطعمة ولكن تختلف نسبته من منتج للآخر.
وهناك نوعان من المنتجات هما عبارة عن زيوتت متحولة بالهيدوجين:

المارجرين
السمن النباتي
كما ان هناك منتجات أخرى تحتوي عليها ونستخدمها في المنزل:
الكريمة البيضاء لتزيين الكيك (التي ليست من منتجات الألبان).
مبيضات القهوة.
والعديد من الأطعمة التي نتناولها يومياً قد تحتوي على هذه الزيوت المهدرجة على حسب طريقة الصنع والشركة المنتجة.
الخبز بأنواعه
البسكويت
الكيك
تارت الفواكه
الحلويات
الرقائق التي تستخدم صباحاً
زبد الفول السوداني
البطاطا المقلية
الوجبات السريعة المقلية
البطاطا المجمدة
بعض العجائن المجمدة

ماهي الكلمات التي تدل على أن هذا المنتج قد يحتوي على هيدورجين؟
خال من الكوليسترول
خال من الدهون الحيوانية
زيوت (نباتية) مهدرجة
زيوت (نباتية) مهدرجة جزئياً

هل توجد دهون مهدرجة داخل أطعمة الأطفال؟
للأسف نعم وبكميات أكبر من الأطعمة العادية، لأنها تضفي مذاقاً ألذ طعماً. وتجدينه بكثرة في الحبوب التي يتناولها الأطفال صباحاً مع الحليب، وفي البسكويت بأنواعه. كما أن معظم الحلويات تحتوي على نسب عالية تكاد تكون غير صالحة من الدهون المتحولة بالهيدوجين.

ماهي بدائل الدهون المهدرجة؟
للدهون فوائد عديدة ومهمة، فهي تعطي للطعام قوماً ليناً، وتحقق للجسم الشبع، كما تحتوي على مصدر مهم لبعض الفيتامينات وتضمن استمرار إنتاج الطاقة الضرورية للجسم ولكن مع كل هذه الأهمية يجب ألا تتعدى نسبتها 15%.

يقول خبراء التغذية إن مصادر الدهون اثنان، الأول حيواني ويتمثل في السمن والزبد والقشدة. والثاني نباتي ويتمثل في زيوت الذرة، عباد الشمس، بذرة القطن، زيت النخيل وزيت الزيتون.

أفضل أنواع الزيوت والتي عادة ما ينصح بها الأطباء هو زيت الزيتون(ليس بكل أنواعه بل فقط المدون عليه عصره أولى على البارد أو زيت زيتون بكر) وزيت الكانولا "زيت بذور اللفت".

الوجبات السريعة:
الدجاج المقلي والهامبرجر والهوت دوج كلها مليئة بالدهون المتحولة بنسبة عالية جداً وعلى رأس هذه القائمة البطاطا المقلية، وكل هذه الأطعمة تقلى في الزيوت المهدرجة والمتحولة، كما أن الدونات تصنع من الزيوت المهدرجة لتضفي عليها هذه الطراوة والمذاق الجيد.

لماذا تستخدم المطاعم والشركات المنتجة هذه الزيوت المهدرجة؟
تستخدم الزيوت المهدرجة في الأطعمة لثلاثة أساب هي:
التكلفة، عوامل تسويقية ومدة الصلاحية.

1 التكلفة
الزيوت المهدرجة أرخص ثمناً من زيت الزيتون البكر وزيت جوز الهند الصحي كما أنها ليس لهما نفس المذاق ولا يحققان الطراوة المطلوبة.

2 العوامل التسويقية
لا تستطيع الزيوت النباتية الإحلال محل الزيوت المهدرجة في كل أنواع الطعام خاصة في المخبوزات، كما أن هناك عاملاً حقيقياً يرجع إلى "جهل بالمواد الموجودة في الطعام" فمعظمنا لا نقرأ لائحة المكونات، ومن يقرأها يجهل معناها او يعتقد أن كل ما هو مصنوع من دهون حيوانية ضار، وكل ما يقال أنه مصنع من زيوت نباتية لابد وأن يكون ممتازاً، كما أن كلمة "خال من الكوليسترول" تعد كلمة سحرية، بعدها يشتري الشخص هذه المنتجات بلا تفكير وفي حقيقة الأمر هي ضارة وتحمل بداخلها أمراضاَ كثيرة.

3 مدة الصلاحية
تبقى الأطعمة التي تحتوي على زيوت مهدرجة لمدة أطول على الرف ولاتحتاج إلى الثلاجات لحفظها، وتحتفظ بنكهتها لمدة طويلة، كما أنها لا تكلف كثيراً بالنسبة للشحن، فهي لاتحتاج إلى الثلاجات و تتحمل الظروف القاسية أحياناً دون أن تفسد، لذا تستخدمها المصانع أحياناً دون الحاجة إلى وجودها في الطعام.

ما هو المستوى المسموح بتناوله من هذه الأطعمة؟
تسمح بريطانيا بتناول كحد أقصى 4.4جرام للنساء و 5.6للرجال، ولكن هل تعلمي أن وجبة من الدجاج المقلي والبطاطا تحوي على 4جرامات من الزيوت المهدرجة (وتعد وجبة واحدة في اليوم)، وتعتبر كندا من أولى الدول في العالم التي قامت بإجبار الشركات على كتابة ما تحتويه بالنسب الصحيحة على العلبة من الخارج لساعد المستهلك في التعرف على ما يناسبه والابتعاد عما يضره، ونجد أن الدانمارك لا تسمح بترويج أي منتج يحتوي على أكثر من 2% من الدهون المحولة ومن يخالف يواجه عقوبة السجن لمدة عامين، كما طالبت منظمة الصحة في نيويورك المطاعم عن التوقف نهائياً عن استعمال الزيوت المهدرجة في الطهي.[/align]
من مواضيع : مراد الزهراني
مراد الزهراني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 04-03-2008, 10:00 PM
صحي جديد
 

حطام انسانه will become famous soon enough
افتراضي

شكرا يااخواني واخواتي على كل هالمجهود اللي بذلتوه في سبيل انكم توصلون لي هالمعلومات

وان شاء الله نردها لكم في الافراح

ودمتم سالمين

جزاكم الله الف خير وان شاء الله في ميزان حسناتكم
من مواضيع : حطام انسانه
حطام انسانه غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أخر, سمو


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:11 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط