آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

التحكم عن بعد.هو مصير اطفال الرقائق الإليكترونية

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-17-2008, 03:33 AM
 





الممرضة ورد will become famous soon enough


نجح باحثون في الولايات المتحدة في بناء أول "رقيقة" إلكترونية تستطيع أن تنفِّذ آليًّا كل الخطوات المتبعة في التخصيب المجهري، وإجراء جميع خطوات التلقيح والإخصاب الاصطناعي اللازمة لإنتاج أطفال الأنابيب، حتى مرحلة تحضير الجنين للزرع داخل الرحم. ويتوقع الباحثون أن يتكون أطفال المستقبل ويعيشون الأيام الأولى من نموهم على رقيقة إلكترونية، يتحكم فيها جهاز كمبيوتر.

وقاد الباحثان "ديفيد بيب" و"ماثيو ويلر" فريقًا بحثيًّا قام ببناء أول نموذج تطبيقي يستطيع أن ينفِّذ الخطوات الرئيسة اللازمة لإنتاج الجنين، ونجحا في إنتاج أجنة فئران بسرعة وبدقة عالية، وبطريقة أكثر كفاءة من الطرق التقليدية عن طريق استخدام رقيقة إلكترونية مبرمجة دقيقة للغاية.

ويتوقّع المراقبون أن يتم استخدام هذه التقنية في البداية لإنتاج الماشية، لكن الهدف النهائي لها سيكون إنتاج الأجنة البشرية. ويهدف العلماء لتطوير هذه التقنية في النهاية، حتى يمكن تصنيف واختبار الأجنة تبعًا للعيوب الجينية والوراثية، ومن ثَم اختيار الأكثر صلاحية منها والتخلص من المعطوب منها.


[img]التحكم بعد.هو مصير اطفال الرقائق pic25.jpg[/img]


ومن المعروف أن "تقنية أطفال الأنابيب" التقليدية، تعتمد على وضع الحيوانات المنوية والبويضات في صحن (طبق بيتري) زجاجي، ويتم حفظه في ظروف مختبرية قياسية للحصول على البويضات المخصَّبة؛ حتى تصل لمرحلة مناسبة للاستزراع داخل الرحم. ويتم تغذية البويضات ببيئات مغذية اصطناعية مختلفة، حسب مرحلة النمو؛ ولذلك يتم نقلها من صحن إلى آخر عن طريق ماصَّة.

ويشبه "بيب" المهندس الطبي الحيوي في جامعة "ويسكونسن" صعوبة ما يحدث عادة في "مختبرات أطفال الأنابيب" للحصول على بويضة ملقَّحة، كأنما يتم صيدها من المحيط الأطلسي وزرعها مرة أخرى في المحيط الهادي؛ ولهذا قام "بيب وويلر" إخصائي علم الأجنة في جامعة "إيلينويز" بتصميم هذه الرقيقة الدقيقة لتقليد الظروف المحيطة بالبويضة داخل منطقة الجهاز التناسلي للأنثى، وتسهيل الطريقة الاعتيادية المتبعة حاليًا للحصول على "طفل الأنابيب".

صنعت هذه الآلة، من مادة شفًّافة، تشبه الشريحة الزجاجية وتحتوي على شبكة من القنوات الصغيرة جدًّا، بعمق وعرض يصل إلى 0.2 ملليمتر، وتم توصيل هذه القنوات الدقيقة إلى حقنة مبرمجة لضخِّ الأغذية اللازمة للجنين في مراحله المختلفة، وإزالة السوائل، وتحريك الجنين إلى المكان المطلوب. وتمثل هذه الرقيقة عمليًّا طريقة عمل الأجهزة التناسلية الطبيعية، وقد تكون قادرة في النهاية على فحص وفرز الأجنة عن طريق تشخيص أي عيوب وراثية فيهم.

وفي مرحلة اختبار الرقيقة الجديدة زرع الفريق مجموعة من أجنة الفئران لحساب كفاءة الجهاز الجديد في التوصل لأجنة متطوِّرة يمكن زرعها بعد الوصول إلى الطور المناسب "طور البلاستوسيست" blastocyst، وجد الفريق البحثي أن 75% من الأجنة تحوَّلت إلى المرحلة اللازمة للزرع بعد 48 ساعة فقط، ومن المعروف أنه لا يتمكن أي جنين مزروع في صحن "بيتري" تقليدي من الوصول إلى هذه المرحلة في هذه الفترة الزمنية البسيطة.

واستعمل الباحثون هذه الرقيقة أيضًا لإزالة الغشاء الذي يغلف الجنين المبكر والمعروف باسم "zona pellucida"، ويستخدم هذا الأسلوب مع أجنة الإنسان كمرحلة هامة تُعرف بمرحلة "التفقيس المساعد" assisted hatching والتي تعمل على تشجيع الزرع، وتتم هذه المرحلة تقليديًّا عن طريق وضع الجنين في وسط حامضي، وإزالته بسرعة عند تحطُّم الصدفة الخارجية للجنين، وقد يتلف الجنين إذا وُضع لمدة طويلة في الوسط الحامضي في كثير من الأحيان.

ونجح الباحثون في إزالة الغشاء بسرعة كبيرة عن طريق غسل الجنين بالحامض بعد حجزه في قناة دقيقةmicrochannel ، تم صنعها خصيصًا لهذا الغرض على الرقيقة الحديثة؛ وبذلك سهلت هذه العملية أيضًا التي كانت تحتاج لجهد كبير.

[img]التحكم بعد.هو مصير اطفال الرقائق pic26.jpg[/img]




ومن المعروف أن تقنية "أطفال الأنابيب" تجري في جميع مراكز الإنجاب خارج الرحم، ويتم التخلص من البويضات الملقَّحة الزائدة أو المعطوبة، بعد اختيار الأفضل منها، وزرعها في الرحم، وذلك بإلقائها في أوعية المخلفات الجراحية أو حفظها في بنوك الأجنة، دون احتجاج من أحد، بأن هذه العملية تنطوي على قتل أجنة أو إزهاق أرواح!.

وإذا نجح العلماء فيما يخططون له فسيقومون بتقديم الحل العملي البديل لمشكلة تأجير الأرحام الطبيعية التي تفجرت في البلاد العربية مؤخرًا، وستكون الأرحام المؤجرة في هذه الحالة اصطناعية، وبالطبع ستثار عاصفة جديدة من الاحتجاجات الأخلاقية والدينية، ولكن لا داعي للانزعاج الآن.. فما تم حتى الآن في هذا المضمار لا يُعَدُّ سوى خطوة أولى في طريق الألف ميل.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : الممرضة ورد
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 04-17-2008, 03:48 AM
مشرف سابق
 

خالد الكراني will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]فما تم حتى الآن في هذا المضمار لا يُعَدُّ سوى خطوة أولى في طريق الألف ميل.

ويضل ذلك الإنسان يجهل كثيراً من الأسرار .. (وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً)

مشكورة أختنا ورد الممرضة[/align]
من مواضيع : خالد الكراني
خالد الكراني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 04-17-2008, 01:07 PM
صحي مبدع
 

أبوحسـان will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]... يعطيكـ 1لصحة و1لعافية خـيـتو ...


... لآتحرمينآ من جديدكـــ ...


... تقبلي مروري ...
[/align]
من مواضيع : أبوحسـان
أبوحسـان غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مصدر, التحكم, الرقائق, الإليكترونية, اطفال, بعدهو


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح كتاب الرقائق تركي المحمادي ملتقى النفحات الإيمانية 3 02-12-2011 07:15 PM
قوة التحكم في الذات ريم-reem ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 1 11-05-2008 09:21 PM
ماهى الخطوات المتبعة ليصبح المرفق الصحي مصدر للشفاء وليس مصدر للعدوى ابن الاحساء ملتقى تبادل الخبرات 1 09-23-2008 04:13 AM
التحكم فى الذات عبدالله الزغيبي ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 3 09-10-2007 07:59 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:36 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط