آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

هل لك من خــَـبـيـئــة؟

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-21-2017, 09:29 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


خــَـبـيـئــة؟ elmstba.com_1457431702_334.gif


هل لك من خــَـبـيـئــة؟

الخبيئة: هي العمل الصالح الخفي الذي لا يعلم به إلا الله تعالى..
ولو ذكرت لك أمثله منها لوجدتها يسيره جداً.. وفي الوقت ذاته عظيمة الثواب..
فـ ـالخبيئة كـ ـصدقة السـِـر.. وكمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه..
وكمن صلى بـ ـالليل وأهـله نيام.. ونحو ذلك من الطاعات الجليلة..
خــَـبـيـئــة؟ jpg.jpg?w=337&h=500
حث الصحابة على عمل الخير في الخفاء..
فـ عن الزبير بن العوام رضي الله عنه، قال:
“إجـعـلـوا لـكـم خـبـيـئـة مـن العـمـل الصـالـح كـمـا أن لـكـم خـبـيـئـة من العـمـل السـيئ”..

وعن محمد بن زياد قال:
“رأيت أبا أمامة أتى على رجل في المسجد وهو ساجد يبكي في سجوده، ويدعو ربه..
فقال له أبو أمامة: أنت أنت، لو كان هذا في بيتك..!!”

أحبتي في الله ..،،
فـ ـلـتـكـن عـبـادتـك في الـسـِـر .. والطـاعـة في الخـِـفـاء..
حيث لا يـعـرفـك أحـد.. ولا يـعـلـم بـك أحـد غـيـر الله سـبـحـانـــه ..

فـ ـأنـت عـنـدئـذ تـُـقـدم العـبـادة لـه وحـده.. غـَـيـر عـابئ بـنـظـر الـنـاس إلـيـك..
وغـيـر مـُـنـتـظـِـر لـ أجـر مـنـهـم مـهـما قـلّ أو كـَـثــُـر ..

اللهم أجعلنا وأحبتنا فيك ممن يستمعون القول فـ ـيـتـبــِـعـون أحـسـنـه .. اللهم آمـــــين
خــَـبـيـئــة؟ 08316fbb00.gif
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 03-21-2017, 09:32 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟



خبيئة العمل الصالح
أ.د.أحمد بن عبد الله الباتلي
الخبيئة هي العمل الصالح الخفي الذي لا يعلم به إلا الله تعالى كصدقة السر، وكمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه، وكمن صلى بالليل وأهله نيام, ونحو ذلك من الطاعات.
ويجب على كل مسلم أن يخلص العبادة لله تعالى, وأن يحذر من الرياء قال تعالى: (فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) [الكهف:110] وقال عزوجلوَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) [البيِّنة:5]
وعن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً قال الله تعالى: "أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملاً أشرك معي فيه غيري تركته وشركه"(1), وفي رواية لأحمد وابن ماجه بإسناد صحيح أنه قال: " فأنا منه بريء وهو للذي أشرك".
وعن أبي سعيد مرفوعاً: " ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال؟ قالوا: بلى. قال: الشرك الخفي يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل" (2)، ومما يعين على الإخلاص والبعد عن الرياء:
العبادة في السروالطاعة في الخفاء، حيث لا يعرفك أحد ولا يعلم بك أحد، غير الله سبحانه، فأنت عندئذ تقدم العبادة له وحده غير عابئ بنظر الناس إليك، وغير منتظر لأجر منهم مهما قل أو كثر.
وهي وسيلة لا يستطيعها المنافقون أبدًا، وكذلك لا يستطيعها الكذابون؛ لأن كلاًّ منهما بنى أعماله على رؤية الناس له، وإنما هي أعمال الصالحين فقط.
إن أعمال السر لا يثبت عليها إلا الصادقون، فهي زينة الخلوات بين العبد وبين ربه، كالصلاة في آخر الليل يناجي ربه وحده، وكصدقة السر، وكالدعاء بظهر الغيب، وكمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.
وليعلم كل امرئ أن الشيطان لا يرضى ولا يقر إذا رأى من العبد عمل سر أبدًا، وإنه لن يتركه حتى يجعله في العلانية؛ ذلك لأن أعمال السر هي أشد على الشيطان وأبعد عن مخالطة الرياء والعجب والشهرة.وإذا انتشرت أعمال الطاعات بين المسلمين ظهرت البركة وعم الخير بين الناس.
إذ إنها لا تخرج إلا من قلب كريم قد ملأ حب الله سويداءه، وعمت الرغبة فيما عنده أرجاءه، فأنكر نفسه في سبيل ربه، وأخفى عمله يريد قبوله من مولاه، كالصدقة التي تخفي ما تنفق يمينها.وكمن ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.
وقد نَصحَنَا النبي- صلى الله عليه وسلم - بالخبيئة صالحة؛ فقال: " من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل" (3).
وعن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "ثلاثة يحبهم الله, وثلاثة يشنؤهم الله: الرجل يلقى العدو في فئة فينصب لهم نحره حتى يقتل أو يفتح لأصحابه، والقوم يسافرون فيطول سُراهم حتى يُحبوا أن يمَسَّوا الأرض فينزلون، فيتنحى أحدهم فيصلي حتى يوقظهم لرحيلهم، والرجل يكون له الجار يؤذيه جاره فيصبر على أذاه حتى يفرِّق بينهما موت أو ظعن، والذين يشنؤهم الله: التاجر الحلاف، والفقير المختال، والبخيل المنان" (4).
وعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "عجب ربنا من رجلين: رجل ثار عن وطائه ولحافه، من بين أهله وحبِّه إلى صلاته، فيقول الله جل وعلا: أيا ملائكتي، انظروا إلى عبدي ثار عن فراشه ووطائه من بين حبه وأهله إلى صلاته، رغبة فيما عندي، وشفقة مما عندي، ورجل غزا في سبيل الله وانهزم أصحابه، وعلم ما عليه في الانهزام، وما له في الرجوع، فرجع حتى يهريق دمه، فيقول الله لملائكته: انظروا إلى عبدي، رجع رجاء فيما عندي، وشفقة مما عندي حتى يهريق دمه" (5).
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم: الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل، فإما أن يقتل، وإما أن ينصره الله ويكفيه، فيقول: انظروا إلى عبدي هذا كيف صبر لي بنفسه؟ والذي له امرأة حسنة وفراش لين حسن فيقوم من الليل، فيقول: يَذَرُ شهوته ويذكرني ولو شاء رقد، والذي إذا كان في سفر وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا، فقام من السحر في ضراء وسراء" (6).

حث السلف على عمل الخير في الخفاء

حث الصحابة على عمل الخير في الخفاء، فعن الزبير بن العوام رضي الله عنه قال: " اجعلوا لكم خبيئة من العمل الصالح كما أن لكم خبيئة من العمل السيئ".
والخبيئة من العمل الصالح هو العمل الصالح المختبئ يعني المختفي، والزبير رضي الله عنه هنا ينبهنا إلى أمر نغفل عنه وهو المعادلة بين الأفعال رجاء المغفرة؛ فلكل إنسان عمل سيئ يفعله في السر، فأولى له أن يكون له عمل صالح يفعله في السر أيضاً لعله أن يغفر له الآخر. وحث السلف على ذلك: قال سفيان بن عيينة. قال أبو حازم: (اكتم حسناتك أشد مما تكتم سيئاتك)(7).
وقال أيوب السختياني: (لأن يستر الرجل الزهد خير له من أن يظهره)(8).
وعن محمد بن زياد قال: (رأيت أبا أمامة أتى على رجل في المسجد وهو ساجد يبكي في سجوده، ويدعو ربه، فقال له أبو أمامة: أنت أنت لو كان هذا في بيتك)(9).
قال أيوب السختياني: (والله ما صدق عبد إلا سرَّه ألا يُشعر بمكانه)(10).
وقال الحارث المحاسبي: (الصادق هو الذي لا يبالي لو خرج كل قدر له في قلوب الخلق من أجل صلاح قلبه،ولا يحب اطلاع الناس على مثاقيل الذر من حسن عمله)(11).
وقال بشر بن الحارث: (لا أعلم رجلاً أحب أن يُعرف إلا ذهب دينه وافتضح)(12).
وقال بشرلا يجد حلاوة الآخرة رجل يحب أن يعرفه الناس)وقال أيضًالا تعمل لتُذكَر، اكتُم الحسنة كما تكتم السيئة).وعنه أيضًا ليس أحد يحب الدنيا إلا لم يحب الموت، ومن زهد فيها أحب لقاء مولاه).
وقال إبراهيم بن أدهمما اتقى الله من أحب الشهرة)(13).

مع الصالحين في سرهم

كان أبو بكر الصديق-رضي الله عنه-يذهب إلى بيت امرأة عجوز كفيفة البصر, فيكنس بيتها،ويحلب شاتها،ولحقه ذات يوم عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- فلما خرج سأل العجوز عنه. فقالت:يأتيني كل يوم فيعمل كذا وكذا، فبكى عمر- رضي الله عنه-وقال:ويحك ياعمر أعثرات أبي بكر تتبع يا عمر!! وحصل مثل ذلك بين عمر بن الخطاب وطلحة- رضي الله عنهما-،حيث كان عمر يذهب لبيوت الأرامل فيقضي حوائجهم فلحقه طلحة بن عبيد الله, فدخل بعده تلك البيوت فوجدهم أرامل لا يعلمون أنه عمر, فقال طلحة: أعثرات عمر تتبع يا طلحة.
وكان علي بن الحسين يحمل الخبز بالليل على ظهره يتبع به المساكين في الظلمة،ويقولإن الصدقة في سواد الليل تطفئ غضب الرب)(14).
وذُكر أيضاً أن ناساً من أهل المدينة يعيشون لايدرون من أي كان معاشهم،فلما مات علي بن الحسين فقدوا ذلك الذي كانوا يؤتون بالليل.ولما مات وجدوا بظهره أثراً مما كان ينقل أكياس الطحين في الليل الى منازل الأرامل.
وقال بعضهم:مافقدنا صدقة السر حتى توفي زين العابدين علي بن الحسين –رحمه الله تعالى-
عن عمران بن خالد قال: سمعت محمد بن واسع يقول إن كان الرجل ليبكي عشرين سنة وامرأته معه لا تعلم به)(15).
وعن يوسف بن عطية عن محمد بن واسع قال:" لقد أدركت رجالاً كان الرجل يكون رأسه مع رأس امرأته على وسادة واحدة قد بل ما تحت خده من دموعه، لا تشعر به امرأته، ولقد أدركت رجالاً يقوم أحدهم في الصف فتسيل دموعه على خده ولا يشعر به الذي إلى جنبه".
وكان أيوب السختياني يقوم الليل كله فيخفي ذلك، فإذا كان عند الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة.
وقال حماد بن زيد:" كان أيوب ربما حدث بالحديث, فيبكي, ويلتفت, ويمتخط, ويقول:ما أشد الزكام".
وعن ابن أبي عدِّي قال: صام داود بن أبي هند أربعين سنة لا يعلم به أهله، وكان خرازًا يحمل معه غداه من عندهم، فيتصدق به في الطريق، ويرجع عشيًا فيفطر معهم.(16).
وذكر الحسن البصري:" إن كان الرجل ليجلس المجلس فتجيئه عبرته، فيردها، فإذا خشي أن تسبقه قام ، قلت: لئلا يظن أنه يرائي بالبكاء"(17).
وقال مغيرة:" كان لشريح بيت يخلو فيه يوم الجمعة، لا يدري الناس ما يصنع فيه"(18).
قال عبد الرحمن بن مهدي:" قلت لابن المبارك: إبراهيم بن أدهم ممن سمع؟ قال: قد سمع من الناس، وله فضل في نفسه، صاحب سرائر، وما رأيته يظهر تسبيحاً ولا شيئاً من الخير"(19).
وقال نُعيم بن حماد: سمعت ابن المبارك يقول:" ما رأيت أحدًا ارتفع مثل مالك، ليس له كثير صلاة ولا صيام إلا أن تكون له سريرة"(20).
وروى الذهبي عن الخريبي قال:" كانوا يستحبون أن يكون للرجل خبيئة من عمل صالح،لا تعلم به زوجته ولا غيرها"(21).
الأسباب المعينة:
أ - تدبر معاني الإخلاص:
فالتربية على الإخلاص لله سبحانه وتذكير النفس به دائمًا هي الدافع الأول على عمل السر، ذلك أن الباعث على عمل السر هو أن يكون العمل لله وحده, وأن يكون بعيدًا عن رؤية الناس، فعلى المربين تطبيق معاني الإخلاص في أمثال ذلك السلوك الخفي أثناء تدريسه للناس، وحثهم على عمل السر من منطلق الإخلاص لله سبحانه.
ب - استواء ذم الناس ومدحهم:
وهو معنى لو تربى عليه المرء لأعانه على عمل السر، إذ إنه لا تمثل عنده رؤية الناس شيئًا، سواء مدحوه لفعله أو ذموه له؛ لأن مبتغاه رضا ربه سبحانه وليس رضا الناس، وقد سبق أن بعض العلماء كان يُعلم تلاميذه فيقول لهم: اجعلوا الناس من حولكم كأنهم موتى.
جـ - الحرص على كمال العمل:
وأقصد بذلك أن يتعلم المسلم أنه يجب أن يسعى إلى أن يكتمل عمله, وتكمل كل جوانبه ليحسن ويقبل، وإن العمل الذي لا يراه الناس يُرجى فيه الكمال أكثر مما يرجى في غيره، فينبغي الاهتمام به أكثر.. لقوله تعالى: (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا) [هود:7]
د - صدقة السر:
قال تعالى (إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُم) [البقرة: 271].
فهي طريقة عملية سهلة لتطبيق عمل السر عمليًّا، فبالإكثار من صدقة السر يُعَود الإنسان نفسه على أعمال السر ويتشربها قلبه وتركن إليها نفسه، وقد ذكر أهل العلم بعضاً من الفضائل في صدقة السر منها: أن صدقة السر أستر على الآخذ وأبقى لمروءته وصونه عن الخروج عن التعفف، ومنها أنها أسلم لقلوب الناس وألسنتهم؛ فإنهم ربما يحسدون أو ينكرون عليه أخذه, ويظنون أنه أخذ مع الاستغناء، ومنها أنها أقرب إلى الأدب في العطاء.
هـ-أداء النوافل في البيوت:
فإنه أحرى للإخلاص،وفيه قدوة للأهل ولا سيما الأطفال، وفيه بركة ذكر الله في البيت قال صلى الله عليه وسلم:" أفضل صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة" (22).



من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 03-28-2017, 11:21 AM
صحي جديد
 

محمد القريقري will become famous soon enough
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟

الخبيئة
لا تنشر بين الناس بينك وبين ربك
بمعنى أن يخبر بها ولو أقرب الناس
وإلا لما أصبحت خبيئة
تأمل
محمد القريقري غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 04-12-2017, 11:08 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد القريقري
الخبيئة
لا تنشر بين الناس بينك وبين ربك
بمعنى أن يخبر بها ولو أقرب الناس
وإلا لما أصبحت خبيئة
تأمل

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 04-18-2017, 05:17 PM
صحي جديد
 

Taghreed_00 will become famous soon enough
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟

موضوع قيم شكر لك
من مواضيع : Taghreed_00
Taghreed_00 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 04-20-2017, 08:41 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Taghreed_00
موضوع قيم شكر لك

من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 04-20-2017, 08:44 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟


بسم لله الرحمن الرحيم

أكثر من300 وسيله عمل هادفة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إليك أخي الحبيب هذه الأنشطة المفيدة لتكون أكثر إيجابية في الحياة ومنها :-

1- قراءة جزءٍ من القرآن يومياً .
2- المشاركة في بناء مسجد .
3- كفالة يتيم .
4- حفر بئر .
5- استقطاع شهري لإحدى المؤسسات الدعوية .
6- مساعدة أسرة محتاجة .
7- قراءة كتب تربوية ودعوية .
8- جلسة أسبوعية للمناقشة والحوار الهادف.
9- التعرف على أصدقاء جدد .
10- الاتصال الشهري على الأهل والأصدقاء .
11- ذكر الله تعالى بعد صلاة الصبح .
12- نشاط أسبوعي ترفيهي .
13- لقاء مع داعية مبارك .
14- جلسة تأليف كتاب .
15- زيارة المقبرة .
16- إعداد وليمة للفقراء مع نشاط دعوي .
17- زيارة جمعية خيرية .
18- قراءة في المكتبة .
20- مشي جماعي مع من تحب مع التحدث في مشاريع الخير .
21- حضور درس تربوي أسبوعي .
22- إعداد رحلة لصغار العائلة .
23- حضور دورة تدريبية .
24- الصلاة في المسجد جماعة .
25- رسالة أخوية عبر الجوال .
26- فعل خير أو عطاء جديد يومياً .
27- استضافة داعية ناجح وأخذ تجربته .
28- صدقة في بداية اليوم .
29- تَفَكّر ساعة في النفس والخلق .
30- إعطاء هدية للوالدين .
31- كتابة مقال أسبوعي في أحد المجلات الأسبوعية .
32- الاستعداد للصلاة .
33- عيادة مريض .
34- عمرة في رمضان .
35- التحلي بخلق جديد .
36- الاستماع لإذاعة القرآن الكريم .
37- حضور درس فقهي .
38- قراءة سورة من القرآن مع تفسيرها .
39- قيام ليلة أسبوعياً .
40- سماع قصص الأنبياء .
41- قراءة السيرة النبوية .
42- حفظ الأربعين النووية .
43- المشاركة بمسابقة القرآن الكريم .
44- قراءة كتاب في التاريخ الإسلامي .
45- الدعاء بظهر الغيب لإخوانك المسلمين .
46- صيام يوم في سبيل الله .
47- لصق عبارات وعظية ودعوية في أماكن متفرقة .
48- إتباع جنازة مع الاعتبار .
49- إلقاء خاطرة على الأصدقاء .
50- قول أذكار بداية اليوم ونهايته .
51- حفظ أحاديث مختارة وتطبيقها بقدر الاستطاعة .
52- توفير مبلغ من المال للطوارئ .
53- التصدق بجزء من الدخل الشهري .
54- فتح مشروع صغير لزيادة الدخل السنوي .
55- كتابة أفكار لزيادة الدخل الشهري .
56- عمل برنامج إذاعي .
57- إلقاء موعظة في المسجد .
58- ختم اليوم بصدقة .
59- زيارة عائلية هادفه.
60- الإهداء في المناسبات .
61- طباعة مصحف مترجم .
62- إماطة الأذى عن الطريق .
63- الاتصال بصديق وعرض المساعدة عليه .
64- توزيع الطعام على الفقراء .
65- جمع التبرعات لمشروع خيري .
66- صلاة الضحى .
67- التصدق بالخفاء والتعود على ذلك .
68- أداء صلاة الوتر قبل النوم .
69- جمع الملابس القديمة والتصدق بها .
70- النوم على طهارة .
71- مساعدة شخص دون سابق معرفة .
72- إجابة دعوة لصديق أو قريب .
73- تعليم الخادم بعض تعاليم الإسلام .
74- هدية لتأليف القلوب .
75- تخصيص ساعة لدعوة غير المسلمين والاستعانة بمكتب الجاليات .
76- التبرع بالدم مع الاحتساب للأجر.
77- الاستغفار 100 مرة يومياً .( استغفر الله واتوب اليه)
78- شراء ملابس العيد للفقراء .
79- تجاوز عن الدين للمعسر .
80- الدعاء لمريض بالشفاء .
81- دعوة الأصدقاء للإفطار .
82- حفظ سورة الملك .
83- الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات .
84- التبسم في وجه كل من تلقاه .
85- توزيع أشرطة مختارة بعناية على جماعة المسجد .
86- سماع الأناشيد الإسلامية الهادفة بدون دف ولا موسيقى.
87- الذهاب لمطعم مع شخص بقصد الدعوة .
88- تخصيص أسبوع للتنظيم والترتيب .
89- توصيل مسافر ومساعدته وتوديعه .
90- كثرة الصلاة والسلام على رسول الله  يوم الجمعة .
91- إكرام الضيف بالترحيب والإطعام .
92- قراءة سورة الكهف يوم الجمعة .
93- شراء عطر وإهداؤه لمن تحب .
94- قول جزاك الله خيراً لمن أسدى إليك معروفا .
95- قول إني أحبك في الله لمن لقيته .
96- التطوع في مؤسسة خيرية .
97- سماع محاضرة علمية أو فكرية .
98- الإعلان عن درس أو ندوة أو منشط دعوي .
99- زيارة مسجد الرسول
100- الانشغال طوال اليوم بـ(سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر).
101- استصحاب نية الخير يومياً .
102- الترديد مع الأذان .
103- زيارة أخ لك في الله .
104- الدلالة على الخير .
105- استعمال السواك مستشعراً مرضاة الله .
106- تأدية السنن القبلية والبعدية للصلاة المفروضة .
107- تتبع أخبار المسلمين في العالم مع الدعاء لهم .
108- مصاحبة الصالحين بنية الاستفاده .
109- إكرام الجار بالقول والفعل.
110- التعرف على أهل الخير .
111- الاهتمام بالسمت الإسلامي والمظهر الجميل .
112- الاهتمام بالصحة الجسدية .
113- المحافظة على الوضوء وتجديده لكل صلاة .
114- تفطير صائم .
115- تقديم فكرة أو اقتراح للآخرين .
116- إحياء السنن النبوية ونشرها بين الناس.
117- استعمال الطيب .
118- تعليم القرآن تلاوة وتفسيراً.
119- محاسبة النفس على التقصير وصلاة ركعتين توبة إلى الله.
120- شفاعة حسنة .
120- قضاء دين .
121- تقديم نصيحة أخوية .
122- ترويح على النفس .
123- صلة رحم .
124- إفشاء السلام .
125- نصرة مظلوم .
126- نشر الدعوة في أوساط الناس .
127- تغيير منكر ظاهر.
128- تخطيط لمشروع دعوي أو خيري .
129- تنظيم وقتك اليومي .
130- إطعام مسكين .
131- تزويج رجل صالح .
132- تنفيس كربة .
133- تذكير غافل .
134- تعليم جاهل .
135- إشباع جائع .
136- التعرف على من تلقاه من إخوانك .
137- الإخلاص في العمل .
138- اغتنام فرص الخير المتاحة .
139- شكر الله تعالى على نعمه التي لا تحصى .
140- مداومة على العمل الصالح .
141- سؤال أهل العلم .
142- ستر عيوب الآخرين .
143- اغتنام وقت السحر بالصلاة والدعاء والتعود على ذلك .
144- تنظيف وتطييب المسجد .
145- شكر من أسهم في خدمة الدعوة .
146- الحرص على الكلام الذي ترجو ثوابه عند الله .
147- حمد الله وشكره على نعمة الإسلام .
148- تحويل العادة إلى عبادة بالنية الصالحة .
149- التعود على الخير .
150- تعليم الوضوء والصلاة لمن حولك .
151- صدقة جارية .
153- التعاون على الخير .
154- إعانة متزوج .
155- بناء مسكن للأيتام .
156- التفاعل مع العبادة الوقتية .
157- تحويل المجالس الفارغة إلى مجالس علم وإصلاح .
158- استشعار فضل كل عمل تفعله .
159- صناعة فرص خير للآخرين .
160- الإيجابية في الحياة .
161- زيارة تسجيلات إسلامية .
162- اغتنام الوقت في أكثر من عبادة .
163- تسخير القدرات والإمكانيات لخدمة الإسلام .
164- الاشتراك في مجلة إسلامية .
165- المساهمة في دعم الأنشطة الدعوية مادياً .
166- الإكثار من النيات الحسنة في الطاعة الواحدة .
167- الاستعداد للمناسبات الإسلامية والتخطيط لها .
168- حمل هم الآخرة وتحويل ذلك إلى نشاط فعلي .
169- كسب عناصر جديدة للعمل الدعوي .
170- اغتنام الأوقات الفاضلة بالطاعة المندوب إليها شرعاً .
171- زرع الحس الخيري والدعوي لدى الآخرين.
172- تصميم المنزل إسلامياً ودعوياً .
173- ملازمة الكلمة الطيبة في جميع الأحوال .
174- قضاء حوائج الناس .
175- إدخال السرور على الإخوان والأصدقاء .
176- التفكير في مشاريع الخير .
177- المصافحة بين الزملاء .
178- انتظار الصلاة بعد الصلاة .
179- نشاط دعوي للعائلة .
180- المحافظة على الصف الأول .
181- إحياء ما بين العشاءين في المسجد .
182- أن تجعل واحدة من غرف المنزل مصلى .
183- التبكير للصلاة في المسجد .
184- خدمة عامة تكسب بها قلب إنسان .
185- إظهار المحبة والمودة والشوق أثناء مقابلة إخوانك .
186- خدمة الأهل والنفس .
187- تفقد الأصحاب والإخوان .
188- العيش في رحاب الجنة من خلال التفكر فيما أعده الله للمتقين .
189- تأدية سنن الفطرة واحتساب الأجر في ذلك .
190- الاحتفاظ بكتاب في جيبك لقراءته في أوقات الفراغ .
191- الاشتراك في خدمة إسلامية عبر الجوال .
192- تنويع مجالات الحياة والعمل بها .
193- وضع شعار أو هدف على شاشة الجوال . .
195- توظيف أخ لك في الله في إحدى الوظائف الشاغرة .
196- إعانة حاج أو معتمر .
197- معرفة شمائل الرسول  والاقتداء بها .
198- التخصص في جانب من جوانب الدعوة .
199- تطوير الوسائل الدعوية وتجديدها .
200- سقيا الماء لظمآن .
201- مشروع استثماري للآخرة .
202- الصدقة بقصد الشفاء من مرض .
203- إتقان متطلبات وظيفتك .
204- الابتعاد عما حرمه الله .
205- الحفاظ على السنن النبوية .
206- حسن الظن بالمسلمين .
207- الحرص على أذكار الأحوال والمناسبات .
208- تقديم محاب الله على محاب النفس .
209- صلاة ركعتين بعد الوضوء مستشعراً دخول الجنة .
210- وضع هدف أسبوعي أو شهري .
211- السعي في الإصلاح بين الناس وجمع القلوب .
212- تفعيل إمام المسجد دعوياً .
213- التعرف على المواقع الإسلامية عبر الانترنت ونشرها .
214- تفعيل حلقات تحفيظ القرآن في المساجد ودعمها معنوياً ومادياً .
215- إحياء سنة الاعتكاف والعمل بها .
216- توزيع أشرطة للقرآن الكريم على إخوانك المسلمين .
217- تفقد أحوال الفقراء والمساكين من الأقارب ومد يد العون والمساعدة لهم.
218- التعرف على مكائد الأعداء على الأمة الإسلامية .
219- تقوية الإيمان بالقضاء والقدر. وأن الأرزاق والآجال بيد الله تعالى فلا داعي للخوف .
220- التعود على الخشونة في المأكل والمشرب والملبس والمكان ... الخ .
221- التعرف على متاع الدنيا وربطها بمتاع الآخرة وأنها لا شيء مع ما أعده الله تعالى للمتقين في الجنة .
222- تربية من في البيت من زوجة وأولاد على الإسلام بالعمل به والدعوة إليه.
223- بناء جيل قرآني فريد من خلال المعايشة الجماعية .
224- توظيف البيت المسلم لخدمة الدعوة ونشرها في الحي والأحياء المجاورة له.
225- التقليل من فضول الكلام المباح وإبداله بالذكر أو قراءة القرآن أو قول المعروف .
226- جعل الدعاء من أهم الوسائل الدعوية لهداية الآخرين .
227- اختيار من أعمال البر والخير ما يكون أكثر ثواباً وأجراً عند الله .
228- زيارة معرض كتاب سنوي .
229- عدم احتقار أي عمل مادام في وجوه الخير .
230- إشعار الناس المحيطين بك بحرصك على فعل الخير مع الإخلاص لله تعالى.
231- تذكر نعمة طول الليل وقصر النهار في الشتاء واغتنامها في قيام الليل وصيام النهار .
232- إشاعة روح الجدية والهمة الذاتية في أفراد الأمة .
233- استشعار المسئولية الذاتية في العمل للإسلام والتحرك من أجله .
234- برمجة النوايا الإيجابية إلى مشاريع خيرية .
235- إشاعة كل عمل إسلامي إيجابي لدى الآخرين .
236- سؤال الله تعالى الشهادة في سبيله بصدق والاستعداد لذلك .
237- المشاركة في الأفراح والمساندة في الأتراح لإخوانك المسلمين .
238- المحافظه على ورد الدعاء في اوقات الإجابه .
239- المشي ساعة يومياَ بنية صالحه.
240- وضع وسائل جديدة مبتكره للسعادة اليومية
242- جعل البيت محراب عباده.
243- التحلي بالصبر عند المصيبة.
244- تهيئة الناس للعمل للآخرة.
245- التركيز على الشخصية القيادية بلا أنانيه وحب لأخيك ما تحب لنفسك .
246- ربط حياة الناس بالإسلام.
247- توظيف الفرص وصناعتها في خدمة الدعوة.
248- ملازمة الإمامة في أحد المساجد.
249- جعل واحدة من غرف المنزل مكتبة عامة.
250- التعاون الدعوي مع الآخرين.
251- استثمار همة الناس في خدمة المجتمع ونشر الخير.
252- الحرص على إدراك تكبيرة الإحرام مع الإمام.
253- المبادرة الذاتية لفتح أنشطة دعوية.
254- دعوة فرد لرفع درجة استقامته.
255- استشعار اجر الدعوة وانها من أفضل العبادات.
256- التواصي مع أخ لك في الله على الاستيقاظ لصلاة الفجر.
257- ايجاد جلسة للعصف الذهني فيما ينفع امور الدعوة.
258- الالتزام في حضور اللقاءات الايمانية والمناشط الدعوية.
259- عمل مفكرة للمواعيد الشخصية وكتابة الخواطر الإيجابية.
360- دعم القنوات الإسلامية الفضائية بالدعاء والدعاية والأعلان.
261- نشر مكتسبات الأمة في أوساط الصحوة.
262-اختيار لقبك الشخصي الذي تصف به نفسك ويكون حافزاً لك في الحياة
263-التحسر على فوات الأجر عند فوات الطاعة.
264-ترك اثر طيباً قبل موتك.
265-تسخير مواقع الانترنت في خدمة الأمة.
266-ترك السهر ليلاً الالمصلحه راجحة.
267-تعويد النفس على العمل لله في جميع الأمور الحياتية.
268-جعل اليوم الدراسي فرصه دعوية للمعلم الناجح.
269- التوازن والتكامل في التعامل مع الحياة
270-أداء الوضوء في البيت قبل الذهاب للمسجد.
271-الإكثار من قول (لااله إلا الله) فهي أفضل الذكر.
272-القيام إلى الصلاة متى سمعت النداء.
273-صيام ثلاثة أيام من كل شهر.
274-التسبيح 100مره في اليوم.
275-الوصية بثلث المال لدعم إعمال الخير.
276-وضع كلمة معبره وهادفة على شاشة الجوال.مثل(سأعيش للإسلام-الجنة هدفي)
278-إحياء قضيه من قضايا الامة الإسلامية في نفوس الناس.
279-اغتنام الصحة قبل المرض والنشاط قبل الفتور.
280-دراسة البيئة التي تعيش فيها وربطها بالدين.
281-تقديم ماء زمزم كهدية لمن تحب.
282-نشر حديثاً نبوياً بين الناس.
283-فكر ان تفعل شيئاً فيه خدمة للإسلام.
284-تقبيل رأس الوالدين في بداية اليوم.
285-اطعام الحيوان بنية الأجر والثواب.
286-دعوة المساكين وإطعامهم والأكل معهم.
287-التبرع بالدواء لمريض.
288-جعل لك راحة أسبوعيه مع عائلتك والالتزام بها.
289-الشكر على الإعمال البسيطة أو القليلة التي يفعلها الناس.
290-الانفاق مما تحب النفس.
291-المنافسة في الخير دون تردد.
292-استثمار همة الناس في خدمة الإسلام.
293-الاهتمام بالشخصية المهمة والمؤثرة في المجتمع.
294-خلع الأمور الخاطئة في حياتك تماماً.
295-اختر احد أنشطة السبعة الذي يظلهم الله في ظله وجعله هدفا لك في حياتك.
296-الانتماء إلى مجموعة صالحة
297-أيقظ نائماً للصلاة ولك أجر بإذن الله
298-اختر احد إخوانك في الله وجعله معيناً ونصيراً لك على طاعة لله.
299-اغتنام الذهاب إلى مقر العمل بالشيء المفيد.
300-التفاعل بالمشاركة مع مايقدم من أنشطة دعويةٍ من قبل إخوانك في الدعوة.
301-زيارة دور الرعاية والأيتام وتقديم ماينفع.
302-اصنع فرداً ايجابياً للأمة.
303-اترك اثراً دعوياً في سفرك.
304-المتابعة لإخوانك في الله من حيث المواظبة على صلاة الجماعة وخاصة صلاة الفجر.
305-تخصيص يوماً كاملاً لممارسة مجموعة من الأنشطة الدعوية.
306-الصبر على الاستقامة حتى تلقى الله تعالى.
308-تحديد يوم في الأسبوع للقيام فيه بعمل خيري متعد النفع للآخرين.
309-ترك اثر طيب في كل شخص تلتقي به.
310-إظهار الفرح والسرور في العيد.
311- التعرف على الإسعافات الاوليه لنفسك ولتعليم غيرك.
312-استعمال السواك وفرشاة الأسنان في بداية اليوم.
313-الحرص على نظافة البدن والثياب والمنزل باستمرار.
314-التعود على القيلولة في نهار الصيف.
315-الالتزام بالصدق والأمانة في كل صغيرة وكبيرة.
316-البعد عن المراء والجدل وان كنت محقاً.
317-صلاة الاستخارة والتعود عليها في الأمور جميعاً.
318-الدعاء بأسماء الله الحسنى وصفاته العلى واستحضار معناها.
319-المشاركة في تغسيل احد الموتى وتكفينه.
320-تذكر الموت يومياً والعمل لهذا اليوم.
321-تحري الحلال دائماً واجتناب الحرام.
322-عمل برنامج مكثف ليوم الجمعة.
323-الحرص على وقت اخوانك في الدعوة.
324-تنظيم الوقت بين العمل الدعوي والعمل الوظيفي.
325-أشغال الناس بقضية الإسلام وانه الدين الوحيد للسعادة البشرية


منقوول للفائده


اللهم صل وسلم على الحبيب المصطفى عليه الصلاه والسلام
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 04-20-2017, 08:48 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵
يقول سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ''
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ
🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵🌵

موضوع منقول''
بعنوان '' ماهي وصيتك.؟
طرح هذا السؤال على مجموعة من الطلبة
هذا هو السؤال''
🌵🌵🌵🌵🌵🌵

أحياناً يموت أشخاص لهم معانٍ في حياتنا، تأثرنا بهم وأثرنا فيهم، لا نعلم ماذا كانوا يخبئون داخلهم، وموتهم المفاجئ منعهم من كتابة وصية مسبقة، لذلك تقدم لكم فرصة لكتابة وصاياكم قبل وفاتكم، فبماذا ستوصي؟ ولمن؟

🌺🍁🍀🌹🌺🍁🍀🌹🌸🌺🍁🍀🌹🌸🌺
1
- وصيتي أن تقيم عائلتي لي عملاً خيرياً لا يتوقف، كما أتمنى ألا يكون هناك شيء يُغضب أمي وأبي أو يكدر خاطرهما مني.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
2
- أوصي بعد وفاتي بالتبرع ببعض أعضاء جسدي «الكليتان، الكبد، شبكية العين»، وأن يعمّ السلام والأمن بعد وفاتي في حياة جميع الأجيال من بعدنا.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
3
- وصيتي ألا يحتفظ أهلي بأشيائي من ملابس أو غيرها، وأن يقوموا بالتبرع بها للفقراء، وأوصي أيضاً بوضع مصاحف في المساجد كوقف خيري.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
4
- أوصي أهلي بأن يتقوا الله حق تقاته، وأن يتخذوني عبرة، ويوقنوا بأن دورهم قادم لا محالة، وأن يبدلوا دموعهم بالدعاء لي.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
5
- وصيتي أن يسامحني كل شخص قد أسأت إليه، وأن يدعو لي بالمغفرة، وأوصي أهلي بإبلاغ كل من أعرفهم بوفاتي؛ لكي يتذكروني بكل خير.
6
🍃🍃🍃🍃🍃
7
- أوصي أهلي بأن يقوموا بدفني في مكان دفن والدتي، وأن يخرجوا قبل توزيع الميراث مبلغاً مادياً يصلح لإقامة مبرد مياه في أحد الجوامع.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
8
- وصيتي لإخوتي أن يقوموا بغلق كل حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي، وفتح حسابات أخرى للدعاء لي؛ حتى أكسب دعاء وترحم الكثيرين.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
8

- أوصي والدي بألا يتنازع مع والدتي، وأن يتحملها ويقف بجوارها؛ لأنني ابنتهما الوحيدة، وأوصي صديقتي بألا تبكي كلما تتذكرني، بل تدعو لي بالرحمة.
9
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
- أوصي عائلتي وأصدقائي وأحبتي بزيارة أهلي من بعدي ومواساتهم، وألا ينقطعوا عنهم، كما أوصي والدي بالالتزام بالطاعات وصلة الأرحام.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
10
- وصيتي لأمي وأبي وإخوتي بعدم البكاء عند وفاتي، فأنا عند أرحم الراحمين، وعليهم بالصبر والدعاء وتذكري من خلال الصدقات وقراءة القرآن الكريم.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
11
- أوصي أهلي بزيارة القبور؛ لأن فيها تذكرة وعبرة، كما أوصيهم بتقوى الله والابتعاد عن المنكرات، وأنهاهم عن البكاء عند الموت.
🍃🍃🍃🍃🍃
12
- أوصي والدتي بالزواج؛ حتى لا تعيش وحيدة، فقد توفي والدي منذ أن كنت صغيراً، ولا يوجد لدى أمي من الأبناء غيري، فأوصيها بالزواج؛ حتى لا تتعب في وحدتها.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
13
- وصيتي أن يتبرع أهلي بعيني لأي كفيف، والتبرع بملابسي للمعاقين، تحديداً من الفقراء، وأن يسامحوني على أي خطأ قمت به تجاههم.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
14
- أوصي أهلي بقراءة القرآن والدعاء لي، كذلك بيع سيارتي الخاصة وتوزيع ثمنها على المرضى غير القادرين على العلاج.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
15
- أوصي ابنة خالتي بأن تكمل حياتها بعد وفاتي، وتتذكرني بالخير والدعاء والرحمة، وتتزوج بمن تريد، فأنا أصبحت في عالم آخر لا يتقابل مع عالمها.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
16
- أوصي كافة الورثة الشرعيين بتقسيم الميراث حسب الشرع، والمساهمة بجزء من مالي في بناء جامع، كما أوصي أصدقائي بمسامحتي ونسيان أي موقف قد خذلتهم فيه.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
17

- أوصي أهلي بالتبرع بمذكراتي ودفاتري طوال سنوات دراستي للطلبة الفقراء بعد وفاتي؛ ليستفيدوا بعلم لا تنتهي صدقته.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃
18
- أوصي شقيقتي بالابتعاد عن سماع الأغاني، والالتزام بالمواظبة على الصلاة، فغداً ستكون مكاني، وأوصيها بقراءة صفحة من القرآن يومياً.
🍃🍃🍃🍃🍃
19
- أوصي أهلي بالصبر والتماسك وتربية أبنائي خير تربية إذا توفيت وكان لديّ أطفال؛ حتى يستطيع زوجي الزواج بأخرى بعد موتي.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃

20
- أوصي أهلي بالتكاتف والتلاحم وصلة الأرحام وقص شعري وإبقائه معهم؛ ليكون لي ذكرى دائمة ملموسة ومحسوسة بين أيديهم؛ حتى يشعروا بوجودي عندما يفتقدوني.
🍃🍃🍃🍃🍃🍃

ماراق لي جدا...
🌷🌷🌷🌷🌷
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 04-23-2017, 06:44 AM
صحي متمرس
 

ليوونة# will become famous soon enough
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟

الله يجزاك الف خيررر
من مواضيع : ليوونة#
ليوونة# غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 04-23-2017, 09:28 PM
صحي جديد
 

سطام المدينه will become famous soon enough
افتراضي رد: هل لك من خــَـبـيـئــة؟

جزاك الله خير
من مواضيع : سطام المدينه
سطام المدينه غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
خــَـبـيـئــة؟


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفحصوصات الوراثيه للحامل أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 15 02-04-2016 09:40 PM
...ارتفاع ضغط الدم (القاتل الصامت)... نسناس الضغط 27 12-09-2015 06:29 PM
[موضوع] نظام التأمينات الاجتماعية مشــرف نظـــافة ملتقى المواضيع العامة 0 03-07-2015 06:22 AM
دعوة للتعرف على السجلات الطبية........... hesham.ss ملتقى إدارة المعلومات الصحية 0 01-03-2010 11:44 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:51 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط