آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

2% من حالات العنف الأسري يتم الإبلاغ عنها والإيذاء الجسدي يمثل 91%

ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-10-2008, 10:02 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 



نواف الثمالي will become famous soon enough


أكدت دراسة علمية أن 2% من حالات العنف في المجتمع يتم الإبلاغ عنها فقط فيما يتم التعامل مع الحالات الأخرى على أنها شأن خاص بها، وقالت إن العنف الأسري بكل أنواعه ضد النساء والأطفال والخادمات وكبار السن في ازدياد، وأوضحت الدكتورة إنعام الربوعي «رئيس مجلس إدارة جمعية حماية الأسرة» في ورقة عمل علمية، أن ظاهرة تزايد العنف في المجتمع تتطلب وضع برامج احترافية لمواجهة هذه الظاهرة. مشيرة إلى تلقي 55 حالة عنف تحت سن 20 سنة خلال العام المنصرم، وأشارت إلى أن ايذاء الأطفال الذكور بين (10-17) سنة يحدث في المناطق «الغربية، الوسطى، الشرقية» بصورة دائمة في 12% من الحالات وأكثرها تفشيا هو الإيذاء النفسي، موضحة أن الإيذاء الجسدي على الأطفال هو الأكثر شيوعا بنسبة 91%، وأن الآباء والأمهات هم الأكثر عرضة إلى الإيذاء اللفظي، وأن أغلب حالات العنف لا يتم التبليغ عنها سوى 1.8% من الحالات الواقعة بحجة أنها شأن خاص بالأسرة.
وأشارت إلى دراسة عالمية تبيِّن وجود 3 ملايين حالة إساءة وإهمال للأطفال خلال العام في الولايات المتحدة. مشيرة إلى عدم وجود قاعدة بيانات واسعة توفر سياسة وإجراءات واسعة الأرجاء في التعامل مع حالات «الإساءة، إهمال الطفل»، ونقص الاهتمام بمسألة الإساءة إلى الطفل، وكذلك إهمال ذلك بين المهنيين الطبيين، ونقص الاهتمام بمسألة الإساءة إلى الطفل، وغياب المحاكم الأسرية.

وأشارت إلى دراسة ميدانية على مستوى المملكة لكل من الدكتور عبدالله اليوسف، والدكتور صالح الرميح، وعبدالمجيد نيازي، بيَّنوا فيها أن العنف الأسري بكل أنواعه ضد النساء والأطفال والخادمات وكبار السن في ازدياد وأن غالبية الحالات تصل عن طريق الشرطة. مما يتطلب وضع برامج احترافية لمواجهة الظاهرة، وأشاروا إلى أن 55 حالة عنف وصلت للدور تحت سن 20 سنة خلال العام المنصرم، كما استعرضت دراسة للدكتور سعد الزهراني 1424هـ عن ظاهرة الإيذاء على عينة من الأطفال الذكور (10-17 سنة) في المناطق «الغربية، الوسطى، الشرقية»، حيث بيَّنت الدراسة أن الإيذاء يحدث في المجتمع السعودي بصورة دائمة في 21% من الحالات وأكثره تفشيا هو الإيذاء النفسي، وأن نصف العينة تعرضوا لنوع من الإيذاء في حياتهم اليومية.

أما دراسة الدكتور عبدالله اليوسف 1423هـ حول ظاهرة الأطفال الباعة والمتجولين، وأسباب ظهورها في مدينة الرياض، تعود إلى: الظروف الاقتصادية لهذه الأسر، وعدم عمل الوالدين، وكبر حجم الأسرة، والتسرب الدراسي للأبناء، وكذلك غياب إشراف الآباء. كما استعرضت دراسة الأميرة منيرة آل سعود 1420هـ ظاهرة الإيذاء على عينة مكونة من 182 من المهنيين «أطباء أطفال، أخصائيين اجتماعيين ونفسيين، وأطباء نفسيين»، حيث بيَّنت الدراسة أن الإيذاء الجسدي هو أكثر أنواع الإيذاء شيوعا بنسبة 91.5%، وأن الآباء والأمهات هم الأكثر إيذاءً للأطفال، وأن الأطفال الأكثر عرضة للإيذاء هم من دون السنتين. وطرحت دراسة سلطان العنقري 1425هـ، والتي طبقت على 74 طفلا، حيث بيَّنت أن الأكثر عرضة هم في سن السادسة، وأن الإناث أكثر عرضة للإيذاء، وأن الإيذاء اللفظي أعلى نسبة وأن الآباء هم المسؤولين عن الإيذاء بنسبة 98%.

3 ملايين حالة إساءة سنويًا

وأشارت إلى إحصائيات عالمية أمريكية لفتت إلى 3 ملايين حالة إساءة، وإهمال طفل في العام في الولايات المتحدة وأن المعدل هو 110 من كل 1100 ألف حالة، وبناءً على بيانات 44 ولاية أمريكية، فإن نسبة 80% من الأطراف المعتدية على الطفل كانت من الوالدين، 10% من الأقارب الآخرين للضحية، 2% من المتولين لرعاية الضحية، و5 % فقط كانوا من غير المتولين لرعاية الضحية.

وأشارت الدراسة إلى أن أغلب حالات العنف لا يتم التبليغ عنها وأن نسبة الإبلاغ تصل إلى 1.8% من الحالات الواقعة، مشيرة إلى أن أهم أسبابها هي: أن الضحية تعتبر هذا الأمر شأنا خاصا بالأسرة ولا تريد افتضاحه وقد يكون نابعا من رضا الضحية بهذا العنف واعتباره هذا العنف قد يكون مؤقتا وأن عددا من الضحايا يتقبلون العنف الأسري ليكون لهم الحق بممارسة عنف مضاد «مستتر».

ويسعى المعنِّف لبسط السيطرة والتحكم في الضحية عن طريق الأفعال والتهديدات على المستويات الجسدية والجنسية والنفسية والاقتصادية والأفعال المسببة للعزل الاجتماعي والإهمال والحرمان «منظمة الصحة العالمية 2002»، كما أن القيم الثقافية والمعايير الاجتماعية تلعب دورا كبيرا ومهما في تبرير العنف، فضلا عن عدم وجود تواصل بين الأزواج وتفكك في الروابط الأخوية وارتفاع عدد أفراد الأسرة، وتعاطي المخدرات والمسكرات، وكذلك الأمراض العقلية والظروف المحيطة.

أشكال العنف الأسري

وعن أشكال العنف أوضحت الدكتورة إنعام الربوعي إنه يشمل العنف اللفظي «التحقير، الشتائم، الإهمال، الاستخفاف، التهديد والإيذاء النفسي»، والعنف الجسدي مثل «الإيذاء المباشر، الضرب المبرح، التعريض المتعمد للخطر المباشر»، وأشارت إلى آثار العنف ومنها الصحية مثل «كدمات وكسور وجروح تدوم آثارها طويلا»، وآثار نفسية مثل «قلق، توتر، اكتئاب، انطواء، اضطرابات في النوم والأكل، وعدم القدرة على التركيز في مسؤوليات العمل». أما الآثار الاجتماعية فهي مثل «تأزم وتفكك علاقة الوالدين مع الأطفال، عزلة الأسرة اجتماعيا، وعدم القدرة على مزاولة العمل، وآثار العنف الأسري على الأطفال».. وعلميا يصبح 95% من الأطفال المتعرضين للعنف عنيفين.

المدينة الاثنين, 9 يونيو 2008
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : نواف الثمالي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 06-11-2008, 02:34 AM
افتراضي

[align=center]أخوي نواف

يعطيك العافيه وتشكر على هذا الجهد المميز

اتمنى لكم التوفيق [/align]
من مواضيع : عبدالله الزغيبي
عبدالله الزغيبي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 06-11-2008, 11:59 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

نواف الثمالي will become famous soon enough
افتراضي

عبدالله الزغيبي
اخصائية نفسية

كل الشكر والتقدير لمروركم

بارك الله فيكم
من مواضيع : نواف الثمالي
نواف الثمالي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 06-21-2008, 10:23 AM
إدارة مكافحة العدوى بصحة جدة
 

عبدالعزيز بسيوني will become famous soon enough
افتراضي

[frame="7 80"]يعطيك العافية اخوي نواف علقوة[/frame]
من مواضيع : عبدالعزيز بسيوني
عبدالعزيز بسيوني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 07-01-2008, 02:45 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

نواف الثمالي will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]الله يعافيك أخوي عبدالعزيز

مع الشكر الجزيل لمرورك[/align]
من مواضيع : نواف الثمالي
نواف الثمالي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
91%, الأسري, الجسدي, العنف, الإبلاغ, دمتم, حالات, يتم, عنها, والإيذاء


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إلزام جميع المستشفيات باستقبال حالات العنف الأسري د.خالدالثمالي ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 2 11-28-2008 02:39 AM
إجراءات جديدة لحماية الأطفال وطالبات المدارس من العنف والإيذاء همسة حنين ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 0 08-29-2008 03:01 PM
يتضمن تحديدا لمفهوم العنف الأسري ووجوب الإبلاغ عنه MISShope ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 0 08-14-2008 03:33 AM
أطباء يبلغون عن حالات العنف الأسري بدون إذن الجناة أو الضحايا أخصائيه نفسية ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 6 08-08-2008 01:06 AM
زيادة عدد حالات الاعتداء الجسدي على الزوجات فترة الاجازة الصيفية MISShope ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 4 08-08-2008 12:55 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:25 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط