آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع الاجتماعية خاص بالمواضيع الاجتماعية والاسريه

الإنترنت هل هو مشكلة في منازلنا؟

ملتقى المواضيع الاجتماعية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-18-2008, 02:24 PM
ماجستير في الإرشاد النفسي
 


ابراهيم الدريعي will become famous soon enough


[frame="7 80"]الإنترنت هل هو مشكلة في منازلنا ؟
طلب مني أحد الأخوة الطيبين الكتابة عن الإنترنت ( الشبكة العنكبوتية ) كما يسميها البعض ، وحقيقة إن هذه الشبكة نعمة عظيمة لمن يستخدمها في مجالها الصحيح ،ولكنها قد تكون نقمة لمن يسئ استخدامها ومن فوائد هذه الشبكة مايلي :
1. القضاء على وقت الفراغ بما يفيد 0
2. الاطلاع على هذا العالم الواسع وما فيه من معجزات ، وبراهين تدل قدرة الخالق –سبحانه وتعالى – 0
3. الانترنت يكشف لك في دقائق عن معلومات وحقائق ، لن تستطيع الحصول عليها إلا بشق الأنفس من المراجع أو المصادر 0
4. أنها تطلعك على كل جديد وحديث ، في أسرع وقت ممكن 0
5. أنه تعودك على الكتابة والتعبير عن رأيك بكل حرية ، وتجد من يصغي إليك ويعلق على ما تكتب ويشجعك على مواصلة الكتابة 0
6. أنها وسيلة علمية حديثة للبحث والتنقيب عن المعلومة 0
7. أنها وسيلة للمتعة والفائدة في آن واحد
8. الإنترنت يساعد الفرد على القراءة بل يدفعه إلى القراءة في الكتب والمراجع فحتى تكتب مقالا مفيدا يجب أن تقرأ ليكون لكتابتك معنى وفائدة0
ولكن الوجه المظلم لهذه الشبكة يفسره ما كتبته مجلة السفير حول
إدمان الشباب على الانترنت وهذا هذا نص نص المقال : 0
الإدمان على الانترنت هو أحد الاضطرابات التي ينبغي إدراجها من ضمن مجموع الاضطرابات العقلية التي تصيب الإنسان»، هذا ما يقوله جيرالد بلوك أحد أطباء الأعصاب في جامعة «أوريغون» في الولايات المتحدة ونشرتها «المجلة الأميركية للطب العصبي» American Journal of Psychiatry في عددها الأخير. ويرى بلوك أن هذا الإدمان يشمل استخدام الكومبيوتر بكل أشكاله ومنها الانترنت. ومن مظاهر هذا الاضطراب الاستخدام المفرط والمرتبط غالباً بفقدان الإحساس بالوقت وإهمال القضايا الأساسية الأخرى كالأكل والنوم؛ والانسحاب من الحياة الاجتماعية والذي يرافقه إحساس بالغضب أو التوتر أو/و الكآبة عندما لا يكون الكومبيوتر متوفراً؛ والحاجة المستمرة إلى تحسين الجهاز بالمزيد من البرامج ورفع عدد ساعات الاستخدام؛ الانعكاسات السلبية والتي تشمل الكذب وانخفاض مستوى الإنجاز في العمل والعزلة الاجتماعية والتعب. وهي كلها أمور تتشكل بحسب بلوك عبر الممارسة المفرطة لألعاب الكومبيوتر والاهتمام المفرط بالمواقع الجنسية وفي إرسال الرسائل الالكترونية والرسائل النصية.
وتأتي هذه المقالة في وقت أظهرت دراسة جديدة أجريت في كلية الطب في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا أن واحداً في المئة من الأميركيين يعانون من إدمان على الانترنت أو من استخدام مثير للجدل له. وكانت دراسات سابقة تحدثت عن أن 3 في المئة إلى 10 في المئة من السكان في الولايات المتحدة قد يكونون مدمنين على الانترنت.
وأشار د. إلياس أبو جــودة، وهو الطــبيب الذي عرض الدراسة خلال الاجتمـاع الســنوي لجمعية أطباء اضطرابات القلق الأميركيين إلى «أن أعداد المرضى الذين يعانون من مشاكل نتيجة استخدامهم للانترنت يتزايد في عيادات الطب العقلي، غير أننا نحتاج للمزيد من الدراسات قبل أن نقرر ما إذا كان من الصحيح إدراجه على أنه اضطراب جديد في دليل الاضطرابات العقلية»، بحسب ما نقلت عنه مجلة Medscape Psychiatry، مضيفا، «أعتقد بالفعل أن إدمان الانترنت هو مشكلة صحة عامة وعلينا الاهتمام أكثر بحياة الأشخاص الموصولين بالانترنت».
ويرى الدكتور غابور مات وهو باحث متخصص في الإدمان والذي يصف إدمان الانترنت على أنه يشبه أي نوع آخر من الأمور التي يمكن أن تتحول إلى هاجس «فآليات الإدمان هي نفسها أكانت للمخدرات أو لعب الميسر أو ممارسة الجنس أو التسوق أو حتى الانترنت... وغالبية سلوكيات الإدمان تنشأ من عدم توازن كيميائي في الجزء المسؤول عن الإحساس بالمكافأة والإثارة في الدماغ».
فكما هي حال إدمان مواد مخدرة فإن إشكالية استخدام الانترنت تنتج من ارتفاع في مستوى مادة الدوبامين، وهي إحدى النقلات العصبية، في الدماغ. وبالتالي يكون هناك حاجة لاستخدام الانترنت أكثر فأكثر من أجل تأمين الإحساس بالاكتفاء والبهجة في حين أنه عندما لا يستخدم الانترنت يمكن أن يعاني من العوارض نفسها الذي يعاني منها من ينقطع عن تناول المخدرات. وكما هي حال اضطراب القلق القهري obsessive-compulsive disorder (OCD) يمكن أيضاً للإدمان على الانترنت أن يتضمن طقوساً وسلوكيات متكررة.
علاجات محتملة
ما زال البحث عن علاج لحالات إدمان الانترنت في بدايته وإن كانت دراسات قد بدأت بتناول هذه القضية مستندة إلى دراســات سابقــة للمدمنين على لعب القمار والتي بينت ارتباط هذه الحالة بأحد المستقبلات العصبية (naltrexone). وقد قام أحد الباحثين في مستشفى «ماونت سينا» في نيويورك بتجريب أحد مضادات الاكتئاب على عينة من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في استخدام الانترنت لمدة عشرة أسابيع وقد انخفضت مدة استخدامهم للانترنت في مقابل الذين حصلوا على مادة غير فعالة.
في المقابل ركزت دراسات أخرى على العلاج السلوكي الإدراكي (CBT) للإدمان على الإنترنت. يقول د.أبو جودة «إن المقاربة في هذه الحالة لا تستند على الامتناع التام عن استخدام الانترنت، لأن ذلك غير عملي، وإنما تشجيع المرضى على الابتعاد عن السلوكيات المثيرة للجدل وتطوير بدائل صحية أكثر ـ مثلاً الانتقال من أن يكون متصلاً بالانترنت 8 ساعات في اليوم ليكون متصلا ثلاث ساعات فقط. وتشمل مظاهر هذا العلاج مواجهة الأخطاء في الفهم والإدراك مثل الأفكار السوداوية والمعتقدات السلبية في محاولة لقلبها. ومن المهم أيضا معالجة أية حالات مرافقة لحالة الإدمان على الانترنت مثل التقلبات في المزاج والاكتئاب وحالات القلق التي تتواجد لها علاجات.
ومن بين أكثر الأبحاث حول إدمان الانترنت إثارة للاهتمام بحث نشر في كوريا الجنوبية. فبعد عشر حالات وفاة ناتجة عن أمراض في القلب والرئتين حدثت في مقاهي للانترنت، وحالة قتل مرتبطة بأحد ألعاب الفيديو، بدأت كوريا الجنوبية باعتبار ادمان الانترنت واحدا من أخطر قضايا الصحة العامة بالنسبة لها. وباستخدام بيانات من العام ,2006 تقدر الحكومة الكورية أن حوالى 210 آلاف طفل أي ما نسبته 1,2٪ ممن هم بين سن 6 سنوات و19 سنة مصابون بهذه الحالة ويتطلبون علاجا. وحوالى 80 ؟ من بين الذين يحتاجون إلى العلاج قد يحتاجون إلى أدوية عصبية، وربما يحتاج من 20 ٪ الى 24 ٪ منهم يتطلب دخولهم المستشفى.
وينفق الطالب الثانوي الكوري 23 ساعة في المتوسط أسبوعياً على ألعاب الفيديو ما يعني أن هناك مليوناً ومئتي ألف طالب يعتقد أنهم معرضون لخطر الإدمان ويحتاجون إلى النصح. ويبدي المعالجون قلقاً إزاء تزايد عدد التلاميذ الذين ينقطعون عن المدرسة أو العمل لتمضية الوقت على أجهزة الكمبيوتر. واعتباراً من حزيران ,2007 دربت كوريا 1043 من المستشارين في علاج إدمان الانترنت و 190 مستشفى ومركز علاج. كما تتخذ تدابير وقائية حاليا في المدارس بحسب مقال بلوك.
هذا وقد أعلنت الصين عن قلقها إزاء هذا الاضطراب وقد أعلن مدير مركز طب الادمان في المستشفى العسكري المركزي في بيجينغ الدكتور تاو ران، أن 7,13٪ من المراهقين الصينيين أي ما مجموعه عشرة ملايين مراهق يستخدمون الانترنت، يلبون معايير التشخيص الخاصة بإدمان الانترنت. وهو ما دفع الحكومة الصينية بحسب بلوك إلى وضع قيود على ألعاب الفيديو.
هذا ويصعب تشخيص إدمان الانترنت في أحيان كثيرة ذلك أن غالبية المرضى يلجأون إلى المعالجين بسبب حالات أخرى يعانون منها وإن لم يكن المعالج متنبهاً لقضية الإدمان على الانترنت قد لا يتمكن من تشخيصها.
ولعل هذا المقال يوضح مدى خطورة الإدمان على الانترنت، لكي يتحاشى الشباب والشابات الوقوع في مشكلة الإدمان التي تسبب الأمراض النفسية والله أعلم 0 [/frame]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ابراهيم الدريعي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 06-18-2008, 07:46 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

نواف الثمالي will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]مشكور اخوي ابراهيم على الطرح الجميل

جانب مهم ويحتاج للمزيد من الدراسات والابحاث على مجتمعنا، كون هذه التقنية حديثة في مجتمعاتنا


دمت بخير
[/align]
من مواضيع : نواف الثمالي
نواف الثمالي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-13-2008, 03:10 AM
صحي نشط
 

رحيق الولاء will become famous soon enough
افتراضي

[frame="9 80"]موضوع ممتاز وتسحتق الثناء وهاذي مشكلتنا في عصر العولمه ضياع اولادنا
البعض يستخدم النت لاستفاده منه والبعض في تضيع الوقت والتسليه والدخول الغير مشروع .
الحل هو مراقبة اولادنا وعدم الوثوقبهم .[/frame]
من مواضيع : رحيق الولاء
رحيق الولاء غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشكلة, منازلنا؟, الإنترنت


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الضفادع تغزو الإنترنت !! عملياتي الملتقى الإلكتروني والرقمي 4 02-27-2011 07:44 PM
نشأة الإنترنت الاطـلال الملتقى الإلكتروني والرقمي 4 02-21-2011 09:53 PM
كيف نعيد البركة إلى منازلنا ؟ فني مراقب وبائيات 20 ملتقى النفحات الإيمانية 2 11-06-2010 05:04 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:33 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط