آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

اسئلة واجوبة عن الامراض التناسلية والجنسية ...

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-13-2008, 02:09 AM
 





الممرضة ورد will become famous soon enough


[frame="3 80"]سنستعرض بعض الإستفسارات التي تخطر على جميع المرضى او المخالطين ولزيادة التثقيف والتوعية الصحية للجميعع وكثيراً ما يستفسر عنها مراجعو عيادات الأمراض التناسلية والعقم والأمراض المعدية، بالإضافة إلى مواضيع أخرى متنوعة راجية منالله أن يعم بنفعها الجميع.

اختكم ورد




ما المقصود ب STDs إس تي دي إس ؟

هي مختصر لاسم 25 مرض جنسي ينتقل خلال الاتصال الجنسي ومنها 8 أمراض شائعة الانتشار في الدول المتقدمة مثل أمريكا لذا يجب معرفة حقيقة هذه الأمراض

ما مدى انتشار هذه الأمراض (إس تي دي إس) في الدول المتقدمة في أمريكا؟

هذه الأمراض منتشرة بشكل مخيف وبشكل غير عادي ويقدر عدد المصابين بها في أمريكا كمثال 40 مليون شخص محتمل أن يكون لديهم مرض (chronic genital herpes) وهناك احتمال لإصابة 4 مليون شخص جديد بحالات ( chlamyida)

هل أمراض (إس تي دي إس) تحمل تهديد حقيقي اكثر من الإيدز؟

إن أمراض مثل الزهري والسيلان وغيرها يمكن أن تؤدي إلى نتائج طويلة الأمد وقد تؤدي إلى العقم والثاليل التناسلية وسرطان عنق الرحم وتعقيدات الحمل والولادة قبل مواعيدها وكثير من مشاكل الجهاز التناسلي بسبب قوة الفيروسات وسرعة تطورها.

من هو الذي يصاب بهذه الأمراض؟

أمراض إس تي دي إس لا يَعْرفُ لها حدودُ. أي واحد يمارس الجنس ممكن أن يصاب بهذه الأمراض بسبب سهولة وسرعة انتقالها من شخص لآخر فهذه الأمراض تصيب الرجال والنساء من مختلف الأعمار والجنسيات وفي كل مناطق العالم مثلاواحد من كل خمس أمريكان مصاب ب(إس تي دي إس)

هل حقيقة إن النساء عرضة اكثر من الرجال للإصابة بالأمراض الجنسية؟

بسبب الاختلاف في علم التشريح نعم إن النساء عرضة للإصابة في هذه الأمراض اكثر من الرجال بنسبة 2 إلى 1 وبسبب تركيبة النساء قد لا تظهر أعراض هذه الأمراض بسرعة مما يكون له بعض التأثيرات إلحاده الطويلة الأمد التي ثؤثر على الخصوبة لذا يجب على النساء أجراء اختبارات دورية (كل سنة مثلا) للتأكد من عدم إصابتهن بهذه الأمراض .

هل من المحتمل إني مصاب (إس تي دي إس) وأنا لا اعرف ذلك؟

نعم. طّبيعة هذه الأمراض وعدم ظهورها يجعل من الصعوبة على الشخص أن يعرف حالته بأنه مصاب أم لا. كثير من لديهم هذه الأمراض وبسبب عدم ظهور ألاعراض أو تأخر ظهور الأعراض يجعلهم غير مدركين انهم مصابين بأمراض تناسلية شديدة الخطورة.

كيف يُمكنني تقليل خطر إصابتي (إس تي دي إس)؟

تذكّرْ دائما أن أمراض (إس تي دي إس) تنتقل بواسطة إفرازاتِ الجسمِ مثل المني، والدم والسوائل المهبلية. لذا إن تَقليل التّعرّضِ إِلى هذه الإفرازاتِ هي قاعدةُ التّجنّبِ. مع ان الامتناع من الاتصال الجنسيِ المحرم فعال 100% في تقليل الاصابة بهذه الامراض.

هَلْ يُمكنُ أَنْ تمنع الواقيات الجنسية (الكبوت)َ الإصابة ب (إس تي دي إس)؟

هناك الكثير من الناس يَستعملونَ الواقيات الجنسية.الدراسات تقول إن استعمال هذه الواقيات الجنسية تقلل من الإصابة بالأمراض التناسلية المعدية إذا استعملت بصورة صحيحة ولكن إن المشكلة أن كثير من الناس يستعملونها بصورة خاطئة ولكن تذكر إن افضل طريقة للتخلص من عدوى الأمراض الجنسية الخطرة هو الامتناع عن الحرام.

ما أعراض (إس تي دي إس)؟

بعض الناسِ لا تبدو عليهم أي أعراض عندما يصاب ب( إس تي دي إس). على أية حال، اكثر الأعراض ولدى جميع البشر تكون كالتالي:

قُرَح جلدية تناسلية

ألم

حَكه

ألم خلال التبول لدى الرجال مع أورام

إفرازات مهبلية غير معتادة لدى النساء

هل هذه الأمراض تؤدي إلى الإصابة بالإيدز؟

لا إن الإصابة بهذه الأمراض لأتسبب الإصابة بالإيدز ولكنها تجعل الإنسان اكثر عرضه للإصابة بالإيدز بسبب التلوث فالأشخاص المصابين بالزهري والسيلان اكثر عرضة للإصابة بالإيدز من غيرهم خصوصا عندما ممارسة الجنس مع شخص مصاب

كيف ينتقل مرض الإيدز؟


الإيدز ينتقل بواسطة دم الشخص المصاب أو المني أو الإفرازات المهبلية إلى جسم الإنسان السليم من خلال الاتصال الجنسي أو القرح الجلدية والجروح أو من خلال الفم أو الاتصال الجنسي الشاذ

ما أعراض الإيدز؟

اغلب الناس المُصَابون بهذا المرض في البداية لا تظهر عليهم أي أعراض لذلك إذا قمت بأي ممارسة مريبة عليك بسرعة الكشف ثم العلاج لان توقيت المعالجة المبكرة سوف تقلل من التأثيرات الطويلة الأمد

هل أمراض (إس تي دي إس) ممكن أن تشفى بواسطة العلاج بالأدوية؟

نعم أن اكثر هذه الأمراض مثل السيلان والزهري ممن علاجها بالمضادات الحيوية وغيرها التي يجب استعمالها باستشارة طبية

ماذا المقصود بالضبط بالممارسة الجنسية ألا منه ؟

إن ترك الممارسات الجنسية المحرمة والشاذة خارج الزواج والكشف الدوري من الزوجين يؤدي لاشك إلى ممارسة جنسية أمنه

هل هناك اختبار للكشف عن الإصابة ب(إس تي دي إس)

لسوء الحظ، لا. لا اختبار لأي إس تي دي دقيق 100% . بعض الأمراض الجنسية لا تظهر مباشرة حتى للأطباء.

ظهور الأعراض قد تكون بعد بضعة أيام أو خلال سنوات

هل من الطبيعي أن يشعر المصاب بأمراض تناسلية بضغوط نفسية؟

إذا اكتشف الإنسان بأنه مصاب بأي مرض من الأمراض التناسلية من الطبيعي انه يشعر بالإحراج والقلق وحتى الغضب وبعض الناس تتولد لديهم ردة فعل عاطفية ولكن من المهم التذكر إن هناك الملايين المصابين بهذه الأمراض ومن الضروري جدا طلب المساعدة من المختصين والبدء بالعلاج الفوري.

هل مرض الهربس معدي وهل يمكن أن ينتقل من شخص مصاب به ولكن لم تظهر أعراض المرض ؟

لسوء الحظ أحيانا ينتقل مرض الهربس إلى شخص أخر حتى إذا لم تظهر الأعراض على الشخص المصاب

هل يمكن لمرض الهربس أو أمراض (إس تي دي إس) أن تنتقل من شخص لآخر بواسطة المنشفة أو مقعد المرحاض؟

اكثر أمراض (إس تي دي إس) تنتقل بواسطة الاتصال الجنسي المباشر مع شخص مُصَاب. ولكن قد يصاب الإنسان بواسطة انتقال قمل العانة أو الجرب الموجود في المناشف أو الشراشف ولكن هذا نادر الحدوث ولكنه أمر محتمل على أية حال

ان الامراض التناسلية (الجنسية) كما يتضح من المصطلح الطبي الشائع لا تنتقل الا بالعلاقة التناسلية المباشرة. فالبكتيريا والفيروسات لا تظل على قيد الحياة طويلا خارج جسم الانسان. لذلك من المستبعد تماما ان تصاب بمرض تناسلي معد نتيجة استخدام دورات المياه العامة. وفي حمام السباحة يمكن ان تصاب في اقصى الاحوال بأحد الامراض الجلدية نتيجة العدوى اما الامراض التناسلية فان انتقالها نتيجة العوم في حمامات السباحة العامة امر مستبعد تماما.




هل يمكن ان يشكل التقبيل مصدرا للعدوى بالأمراض التناسلية؟


- التقبيل على الوجه لا يؤذي بالقطع اما التقبيل من الفم الى الفم فهو ينطوي على بعض الاخطار مثل انتقال عدوى مرض السيفليس وكذلك مرض الايدز الخطير للغاية اذا كان فم الشخص المصاب بالمرض يحتوي على خراج او شيء من هذا القبيل. ذلك لان احتمالات اختلاط دم الشخص المعافى بدم الشخص المريض يتضاعف في مثل هذه الحالة. وعلى اي حال تظل احتمالات الاصابة بعدوى الامراض التناسلية او مرض الايدز عن طريق الفم ضئيلة جدا. وفي الولايات المتحدة لم تسجل مراكز مكافحة مرض الايدز اكثر من حالة واحدة من حالات الاصابة بهذا المرض القاتل عن طريق الفم.
هل يمكن انتقال عدوى الامراض التناسلية نتيجة لدغة بعوضة حاملة للفيروسات او البكتيريا المعدية؟


لم تثبت البحوث والاحصائيات الطبية الميدانية في المناطق التي تتفشى فيها حالات الاصابة بمرض الايدز وتنتشر فيها الحشرات بكثرة في الوقت ذاته انتقال العدوى عن طريق البعوض الى الانسان فلقد ثبت ان البعوضة عندما تلدغ شخصا لا تضخ الى جسمه الدماء التي امتصتها من الاخرين قبله وانما تضخ فقط لعابها الذي يقوم بوظيفة الحيلولة دون تخثر دم الانسان في موضع اللدغة كي تتمكن البعوضة من امتصاص اكبر كمية من الدم في هذا الموضع. ويعرف الطب ان لعاب البعوض (وليس دم البشر الذي امتصه البعوض) هو مصدر للاصابات المعدية بأمراض من عينة الملاريا او الحمى الصفراء وليس مصدرا لانتقال عدوى الايدز او الامراض التناسلية بين الناس اذ ان فيروس اتش اي في (HIV) الذي يسبب مرض الايدز لا يظل على قيد الحياة طويلا في اجسام البعوض الذي لا يضخ اصلا دم ضحيته السابقة الى ضحيته اللاحقة مثلما ذكرنا اعلاه. كما اثبتت البحوث خلو براز الحشرات ايضا من الفيروسات المسببة للامراض او لمرض الايدز.

هل يمكن ان يكتشف الطبيب العام الاصابة بمرض تناسلي ام ان الامر يحتاج فحوصات خاصة؟

- لا يمكن ان يكتشف الطبيب العام الاصابة بأي مرض تناسلي الا اذا خضع الشخص لفحوصات خاصة على سبيل المثال ضمن التحضيرات التهميدية للعمليات الجراحية.



س: هل ظهور سائل من مجرى البول يعني الإصابة بمرض تناسلي؟
ج: السيلان بصفة عامة يعني ظهور سائل من مجرى البول. قد يكون ذلك شفاف اللون، صافياً، أو يظهر عن التهيج الجنسي أو نتيجة حساسية داخلية بمجرى البول، وتلك لا تعتبر بالحالات المرضية. أما إذا كان السائل أصفر اللون يشبه الصديد ويترك أثراً ولوناً على الملابس الداخلية فإنس هذه الحالة هي مرضية، وليس بالضرورة أن يكون سبب ذلك نتيجة اتصال غير مشروع فقد يكون نتيجة التهابات بالمجاري البولية أو بالبروستاتا.

س: كيف يمكن التفريق بينهما؟
ج: يمكن تمييز ذلك حسب نوع المادة التي تخرج من مجرى البول ورغم هذا فإن الطبيب هو الذي يستطيع أن يُحدد ذلك بأخذ عينة من السائل بالضغط على مقدمة مجرى البول وعلى شريحة زجاجية ويتم فحصها بالمجهر فتظهر الخلايا الصديدية.
وأود أن أشير هنا بأنه من الضروري جداً أن تكون هذه خطوة مهمة في فحص الشخص الذي يشكو من السيلان ومن ثم يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الفحوصات في المختبر، مثل طلب زراعة السائل حتى يحدد نوع الجرثومة المسببة والمضاد الحيوي المناسب.

س: هل إجراء التحاليل بالمختبر ضروري قبل البدء في معالجة السيلان؟
ج: أود أن أوضح أولاً بأن تقييم الإحصائي هو في الأساس يعتمد على وضع المصاب. فمثلاً قد يشكو من حرقان بالبول أو من أعراض مختلفة نتيجة التهابات بالمجاري البولية أو من التهابات بالبروستاتا. وفي كثير من الأحيان تُظهر المختبرات نتائج متفاوتة، فلو اعتمد الإحصائي على تلك النتائج قد لا يُعطي العلاج النتيجة المرجوة. وفي جميع الأحوال يجب أن يتأكد الطبيب من خلو المصاب بمرض السيلان من الزهري، إذ أن كثيراً من المضادات الحيوية لو تناولها المريض قد تُخفي مرض الزهري ولا تُظهر النتائج المخبرية ذلك، مما يُسبب مضاعفات خطيرة للمريض. ولهذا السبب يجب عدم تناول المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب.

س: هل إصابة الحامل بمرض السيلان يؤثر على الجنين؟
ج: إصابة الحوامل بمرض السيلان نتيجة العدوى بجرثومة السيلان دون المعالجة في الوقت المناسب قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للجنين خاصة أثناء عملية الولادة. لقد كان مرض السيلان في السابق يُعتبر من أهم أسباب العمى عند الأطفال حديثي الولادة.

س: كيف يمكن معرفة أن الحامل مصابة بمرض السيلان؟
ج: الفحص الدوري للحوامل ضروري جداً وذلك لمتابعة وضع الجنين ومعالجة أي حالة مرضية تظهر أثناء فترة الحمل، خاصة الالتهابات الفطرية والجرثومية. أما إذا كان الزوج مصاباً بمرض السيلان فلا بد من أن يُبلغ الطبيب المعالج للزوج من يشرف على علاج الزوجة بذلك حتى يقوم بعمل ما يلزم.

س: هل يجب الامتناع عن الاتصال الجنسي أثناء إصابة أحد الطرفين بمرض السيلان؟
ج: بالتأكيد يجب التوقف عن الاتصال وحتى الملامسة الخارجية للأعضاء التناسلية وأدوات الطرف المصاب الملوثة، مثل الملابس الداخلية أو الفوط أو كراسي الحمامات الرطبة الملوثة بالسيلان لأن هذه قد تكون مصدراً للعدوى.

س: إلى متى يستمر ذلك؟
ج: إلى أن يحدد الطبيب المعالج للطرفين شفاءهم التام من المرض التناسلي.

س: هل الاتصال الجنسي هو الطريقة الوحيدة لنقل الأمراض التناسلية؟
ج: تنتقل الأمراض التناسلية بطرق مختلفة وذلك إما عن طريق الاحتكاك مع المصابين كما هو الحال في مرض الزهري خاصة عند التقبيل أو ملامسة المناطق المصابة المتقرحة حول الفم والجهاز التناسلي. ويحدث ذلك تحت ظروف معينة أو عن طريق إفرازات للمصاب مثل المني أو نقل الدم في حالات مرض فقدان المناعة المكتسبة (AIDS).

س: قد يدعي البعض بأنه أصيب بمرض السيلان أو مرض جنسي أثناء الإجازة وبرفقة عائلته مؤكدا بأنه لم يمارس الجنس أو يحتك بأشخاص مشبوهين .. كيف يمكن تفسير ذلك؟
ج: من الممكن أن تحدث الإصابة من المواد الملوثة بإفرازات المصابين خاصة في الفنادق أو من كراسي الحمامات الملوثة أو من المناشف.

س: هناك من يتناول المضادات الحيوية قبل الممارسة الجنسية الغير مشروعة أو بعدها معتقداً بأن ذلك يقيه شر الإصابة من الأمراض التناسلية؟
ج: سمعت ذلك من كثير من المرضى أو ممن ينوون القيام بإجازات مشبوهة. وأود أن أؤكد بأن تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب يُعتبر ليس خطأ فحسب، بل خطيئة وقد يجني بذلك على نفسه ويجلب لنفسه ولغيره المزيد من الأضرار. وسبب ذلك أن الجراثيم المسببة للأمراض التناسلية متنوعة ولكل منها مضاد حيوي يؤثر عليها بجرعة معينة. فإذا أخذت تلك المضادات جزافا قد تكمن الجراثيم بالجسم مسببة مضاعفات خطيرة ويصعب بعد ذلك القضاء عليها.

س: هل مرض السيلان من الأمراض الخطيرة؟
ج: إذا لم يعالج بالطرق السليمة وفي الوقت المناسب فإنه قد يُسبب مضاعفات خطيرة.

س: كم يستغرق فترة علاج مرض السيلان؟ وهل هناك أنواع يتأخر علاجها؟
ج: في العادة إذا عُولج مرض السيلان مبكراً قد لا يحتمل العلاج أكثر من أسبوع إذا لم تصحبه مضاعفات. أما بعض الأنواع من مرض السيلان فقد يتأخر علاجها ويستغرق وقتاً أطول خاصة إذا لم يُعط المضاد الحيوي المناسب وبالجرعة المناسبة، أو كانت الجراثيم المسببة غير حساسة للعلاج أولها المقدرة على إفراز مضادات تبطل مفعول المضادات الحيوية.

س: هل تختلف درجات الإصابة بمرض السيلان من شخص لآخر؟ وهل هناك تحصينات ضد المرض؟
ج: تختلف الإصابة بمرض السيلان من شخص لآخر حتى ولو تعرضوا لنفس الظروف ويبدو أن الاستعداد الشخصي وحالة الشخص العامة خاصة إذا كان مصاباً بتشوهات خلقية بمجاري البول.
لا يوجد تطعيم ضد مرض السيلان ولا للأمراض التناسلية الأخرى حتى الآن.

س: هل استعمال الكبود الواقي يمنع الإصابة بمرض السيلان؟ وهل لذلك من أضرار؟
ج: ليست الإجابة دائماً نعم، إذ قد تحدث الإصابة بالأمراض التناسلية رغم استعمال الكبود الذي قد يتمزق أثناء العملية.
أما الأضرار التي يُسببها فإنه قد يؤدي إلى الحساسية وتسلخات بالعضو.

س: هل يُصيب مرض السيلان المجاري البولية والتناسلية فقط؟
ج: يصيب مرض السيلان بالإضافة إلى الجهاز البولي التناسلي مناطق مختلف مثل الفم والشرج. وقد تنتقل الجرثومة عن طريق الدورة الدموية وتحدث مضاعفات خطيرة على القلب والعين والمفاصل.

س: هل يُسبب مرض السيلان العقم والضعف الجنسي؟
ج: إذا حدث وأن وصلت جرثومة السيلان إلى البريخ أو قنوات المني أو الخصيتين في الذكور أو قنوات "فالوب" بالإناث فقد ينتج عن ذلك حدوث عقم.
وقد يؤدي مرض السيلان إلى الضعف الجنسي كذلك.

س: هل من الممكن إصابة الأطفال بمرض السيلان؟ وكيف يتم ذلك؟
ج: يُصاب الأطفال أحياناً بمرض السيلان نتيجة عدوى من ملامسة الأدوات الملوثة مثل الفوط وكراسي الحمامات والملابس، إما من أحد الوالدين المصاب أو من مصادر أخرى.

س: هل كل حالات السيلان في الأطفال مصدرها عدوى خارجية؟
ج: ليس كل حالة سيلان في الأطفال يكون مصدرها العدوى من المصابين. فقد تحدث التهابات بالمجاري البولية التناسلية خاصة من عدوى ذاتية بمرض الفطريات العنقودية من الشرج أو من الأم المصابة بمرض الفطريات. ويُسبب ذلك خروج سيلان من المهبل مع حكة شديدة وتسلخات في منطقة الفخذين.

س: يشتكي البعض من التهابات وتسلخات بالعضو خاصة بعد الاتصال الجنسي. ما سبب ذلك؟ وكيف يمكن معالجته؟
ج: هذه الظاهرة تحدث كثيراً وتتكرر نتيجة عوامل مختلفة أهمها احتكاك العضو أو نتيجة إصابة الزوجة بالالتهابات خاصة بمرض الفطريات العنقودية التي تنشط أثناء فترة الحمل، أو نتيجة حساسية من استعمال الكبود. وهناك مسببات أخرى مثل الحساسية التي تحدث من الملابس الداخلية الضيقة التي تحتوي على البولي أستر أو الحرير. وسبب آخر مهم لحدوث تلك التسلخات هو من رواسب صابون الغسيل على الملابس الداخلية خاصة إذا لم تُشطف جيداً بعد غسلها.
أما إذا كانت الحالة أكثر من تسلخ على العضو خاصة مع وجود تقرح، فيجب الاشتباه بمرض الزهري أو القرحة الآكلة، خاصة بعد الاتصال غير المشروع، لهذا لا بد من مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة.

س: كيف يمكن تمييز قرحة الزهري عن غيرها؟
ج: هناك عُرف متفق عليه: بوجوب الشك بمرض الزهري في حالة وجود قرحة على الجهاز التناسلي إلى أن يثبت عكس ذلك خاصة بعد الاتصالات الخارجية. لهذا يجب إجراء التحاليل اللازمة لذلك. قرحة مرض الزهري تكون عادة واحدة في العدد، محاطة بهالة حمراء اللون، دائرية الشكل، وناعمة الملمس، ويخرج منها سائل أصفر وغير مؤلمة عادة إلا إذا غزتها جراثيم أخرى، وغير مصحوبة بحكة، كما يصاحبها تضخم بالغدة الإربية على أعلى الفخذين.

س: هل تظهر قرحة الزهري على أماكن أخرى غير المنطقة التناسلية؟
ج: تظهر على الشفاه والدبر وعلى أماكن أخرى من الجسم.

س: هل مرض الزهري يُعتبر من الأمراض الخطيرة؟
ج: إذا لم يُعالج مرض الزهري فإنه قد يشكل خطورة بالغة لما يُسببه من مضاعفات خطيرة بالجهاز الدوري الدموي والجهاز العصبي والهضمي وقد يؤدي إلى الشلل والوفاة أحياناً.

س: ما هو أثر مرض الزهري على الحوامل؟
ج: يُسبب مرض الزهري مضاعفات خطيرة على الجنين مع حدوث تشوهات أو عاهات مستديمة تظهر آثارها إما بعد الولادة مباشرة أو بعد فترة طويلة.
وكثيرا ما يؤدي مرض الزهري في الحوامل إلى الإجهاض المتكرر بالإضافة إلى مضاعفاته الأخرى على الحامل نفسها.

س: يشتكي البعض من بثور صغيرة تآليل وتسلخات على العضو مصحوبة بحرقان وألم شديد تظهر وتختفي من وقت لآخر. ما طبيعة ذلك المرض؟ وهل هو مرض تناسلي؟ وما هي طرق الوقاية والعلاج؟
ج: هذا المرض هو مرض الهربس التناسلي. ينتقل عن طريق الاتصال مع المصابين. وهو من الأمراض الجنسية التناسلية المزمنة الذي يُسبب آلاماً عضوية ونفسية واجتماعية للمصاب، إذ تظهر تلك التقرحات وتختفي في موجات متعاقبة وهي مُعدية للزوجة وقد تسبب لها مضاعفات خطيرة وقد تؤدي إلى سرطان الرحم.
طرق الوقاية من مرض الهربس: بعدم الاتصال الجنسي الغير مشروع. علاج مرض الهربس التناسلي بمركبات السايكلوفير (ACYCLOVIR) ويُسمى بمركبات الزوفايركس (ZOVVIRAX) تحت إشراف الطبيب وقد يستغرق العلاج مدة طويلة والنتيجة ليست دائماً إيجابية.

س: أراد شخص أن يعمل بوظيفة في أحد المطاعم وطلب منه تقرير طبي. أجريت له تحاليل للدم حيث أظهر ذلك التحليل نتيجة إيجابية لمرض الزهري. هل يعني ذلك أن هذا الشخص مصاب بمرض الزهري؟
ج: هذه ظاهرة تتكرر كثيراً وقد تضني صاحب العلاقة وتضعه في موضع الشبهة والاتهام. وقد يصرف له العديد من العلاجات دون داع مطلقاً. إذا أظهر تحليل الدم خاصة التجارب الروتينية (التي تجرى عادة للمستخدمين) نتيجة إيجابية لمرض الزهري، فهذا لا يعني مطلقاً أن ذلك الشخص مصاب أو أصيب بمرض الزهري إذ أن هذه التجربة نسبية. فقد تكون نتيجة تحليل الدم إيجابية بينما ذلك الشخص غير مصاب بمرض الزهري.

س: كيف يمكن حل هذه المشكلة والتأكد من أن ذلك الشخص مصاب فعلاً بمرض الزهري؟ج: تجرى تجربة تأكيدية وتسمى (FTA-ABC) أو (T.B.H.A) إذا ظهر تحليل الدم إيجابيا بعد هذه التجربة فإنه غالبا ما يكون الشخص مصاباً بمرض الزهري أو قد أصيب في الماضي. ويجب الإشارة هنا بأن بعض المرضى الذين يصابون بمرض الزهري وتتم معالجتهم وقد شفوا تماما دون أي خوف من وجود المرض أو مضاعفاته، تبقى في أجسامهم مضادات تظهر النتائج التي تجرى لمرض الزهري إيجابية. وفي هذه الحالة لا داعي لإعطاء ذلك أي علاج ولا خوف منه من إحداث عدوى للآخرين. ويجب ملاحظة أن هذه التجارب إيجابية أيضاً في مرض الزهري المستوطن الذي ينتقل بطرق أخرى غير الاتصال الجنسي. وهذا يفسر ارتفاع نسبة التجارب الإيجابية لمرض الزهري في المناطق المبوؤة بالزهري المستوطن. وكما ذكرت لا داعي لإعطاء العلاج طالما أن المريض عولج سابقاً من مرض الزهري وإذا لم يكن هناك شك بحدوث عدوى جديدة.

س: هل يعني ذلك أن الشخص يعتبر سليما رغم ظهور النتائج الإيجابية لمرض الزهري؟ ويمكن أن يمارس حياته الزوجية؟ ولا مانع من استخدامه في أية وظيفة؟
ج: نعم هذا ما أعنيه وإن كان هناك شك في أنه لم يتناول العلاج فيمكن إعطائه علاج مرض الزهري دون النظر إلى نتيجة تحليل الدم بعد ذلك.

س: ما هي الأمراض المختلفة التي قد توجد مضادات بالدم وتسبب النتائج الإيجابية لمرض الزهري عند إجراء تحليل الدم الروتيني لمرض الزهري مثل تجربة (V.D.R.L.)؟
ج: هذه الأمراض كثيرة أهمها:
- بعض أمراض الحميات مثل التفوئيد، الملاريا، الأنفلونزا، نزلات البرد.
- كذلك أمراض الكبد ومرض الجذام ومرض الذئبة الحمراء وبعض أمراض الروماتايد.
- كما أن فساد الأمصال التي تستخدم في إجراء التجربة أو خطأ ما أثناء إجراء التجارب الروتينية.
لهذا يجب إجراء التجارب التأكيدية إذا أظهرت التجارب الروتينية لمرض الزهري الإيجابية.

س: جرى تشخيص إحدى الحالات بأنها مرض الزهري نتيجة التحاليل، وقد أعطي العديد من الحقن والعلاجات وكلما يراجع عيادة من العيادات يطلب منه الطبيب تحليلاً جديداً لمرض الزهري فتظهر معه النتيجة إيجابية ويقوم بإعطائه علاجاً جديداً وفي كل مرة لا تتغير نتيجة التحليل؟
ج: إذا عولج مرض الزهري من البداية فإن علاجه قد لا يستغرق أكثر من عشرة أيام ويشفى المريض تماما فأربع حقن من البنسلين ذات المفعول الطويل المدى عادة كافية للقضاء على مرض الزهري ويتم ذلك تحت إشراف الطبيب ولا داعي مطلقا لتناول أي علاج بعد ذلك حتى ولو كان التحليل إيجابيا. ولكن هناك نقطة هامة جداً إذ لابد من علاج الزوجة كذلك أن ثبت أنها مصابة.
أما لماذا يظهر تحليل الدم إيجابيا لمرض الزهري؟ فإنني أقول بأن بعض الأشخاص تبقى في دمهم مضادات تظهر إيجابية في التجارب المخبرية لمرض الزهري مهما تناول من العلاجات.

س: ما المقصود بمرض الزهري المستوطن؟
ج: مرض الزهري المستوطن من الأمراض التي تستوطن بمناطق جغرافية معينة ولا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي كما هو الحال في مرض الزهري المعروف رغم أن الجرثومة المسببة للمرض واحدة في النوعين.
تحدث العدوى بمرض الزهري المستوطن عن طريق ملامسة الإفرازات من القروح التي تحدث للمصاب ويلعب الذباب دوراً في نقل المرض. ورغم أن مرض الزهري المستوطن قد يسبب تشوهات وتآكل في المناطق المصابة إلا أنه لا يسبب مضاعفات خطيرة بالجهاز الدوري أو الجهاز العصبي كما هو الحال في مرض الزهري التناسلي.
وطرق الكشف عن مرض الزهري المستوطن تتم بنفس التجارب المخبرية التي تجري لمرض الزهري التناسلي وذلك بتجارب (T.P.H.A) و (V.D.R.L) ولذلك يلاحظ ارتفاع نسبة إيجابية التجربة في المناطق الموبوئة لمرض الزهري المستوطن. ولهذا السبب يجب عدم التسرع بالحكم على أن الشخص الذي تظهر تحاليل الدم له إيجابية لمرض الزهري بأنه مصاب بمرض الزهري التناسلي.
يعالج مرض الزهري المستوطن مثل الزهري التناسلي بمركبات البنسلين أو الأرثروسين أو الدوكسي سيكلين تحت إشراف الطبيب.

س: ما هي أنواع مرض الزهري المستوطن؟
ج: أنواع مرض الزهري المستوطن هي:
- مرض الياوز ويستوطن جزر الكاريبي وسريلانكا وإندونيسيا والفلبين وتايلاند وجنوب أفريقيا.
- مرض البنتا يستوطن أميركا الجنوبية وشمال أفريقيا والمكسيك.
- مرض البيجل يستوطن في بادية الشام والعراق وخاصة في مناطق بين النهرين وكان يسمى "بيجل العراق" كذلك يستوطن الجزيرة العربية وإيران.

س: أظهرت التحاليل التأكيدية لمرض الزهري الإيجابية للزوج وكانت سلبية بالنسبة للزوجة ما تفسير هذه الظاهرة؟
ج: من الممكن أن يكون الزوج قد أصيب بمرض الزهري وعولج قبل الزواج، أو أنه أصيب بمرض الزهري المستوطن الذي ينتقل بطرق أخرى غير الاتصال الجنسي.

س: ما هي مضاعفات الهربس التناسلي؟
ج: يؤدي مرض الهربس التناسلي إلى تسلخات وآلام حادة بالعضو التناسلي وقد يتبعه ندبات خاصة وأن المرض يظهر مرة ومرات ويؤدي إلى مشاكل نفسية واجتماعية وعضوية للمصاب وقد يسبب سرطانا بالعضو.
أما في الأنثى فإن مرض الهربس التناسلي قد يؤدي إلى سرطان الرحم. وفي الحوامل قد يؤدي إلى تشوهات بالجنين والى موت الجنين خاصة إذا وصل الفيروس إلى المخ والكبد، ويسبب كذلك الإجهاض، كما أنه يؤدي إلى فقدان المناعة بالجسم.

س: راجع أحد المرضى عيادة الطبيب يشكو من بثور حول الفم وأخبره بأن ذلك هو مرض الهربس هل ذلك هو نفس الهربس التناسلي وما سبب ذلك؟ وما هي مضاعفاته؟
ج: مرض الهربس يختلف حسب نوع الفيروس المسبب للمرض فالهربس التناسلي يسببه نوع من الفيروس يسمى (HSVII) وهو أخطر الأنواع وينتقل عن طريق الاتصال الجنسي والاحتكاك بالمصابين أو أدواتهم الملوثة. أما الأنواع الأخرى فمنها النوع الذي يتكون حول الفم ويسببه فيروس من نوع (HSVI) ويظهر على شكل بثور تتحول إلى فآليل ثم تنشف بعد وقت قصير وتسبب بعض الآلام الخفيفة ويحدث عندما تقل مقاومة الشخص مصاحباً لبعض أمراض الحميات مثل الأنفلونزا أو الاضطرابات المعوية وأحيانا مع الدورة الشهرية للإناث وتحدث العدوى عند التقبيل أو ملامسة إفرازات البثور حول الفم وهذا النوع من الهربس ليس خطراً كالنوع الأول ولا يسبب مضاعفات خطرة. وهناك نوع آخر من الهربس يسمى هربس زوستر (HERPS SOSTER) أو الحزام الناري يصيب هذا النوع الأعصاب والعقد العصبية ويؤدي إلى آلام شديدة.

س: هل إصابة الحامل بمرض الهربس يستدعي عملية الإجهاض؟
ج: إذا ثبت أن الجنين مصاب بتشوهات أو أنه ميت، فليزم إجراء عملية إجهاض. أما إذا كان الطفل سليما فتجرى عملية قيصرية عند الولادة إذا كانت الأم مصابة بالهربس التناسلي وكان المرض في حالته النشطة.

س: ما هي الأمراض التي تنتشر عن طريق الشذوذ الجنسي (اللواط)؟
ج: الأمراض كثيرة أهمها مرض الإيدس (فقدان المناعة المكتسبة) ومرض الهربس والزهري والسيلان وأمراض الكبد الفيروسية.

س: ما أثر المخدرات على انتشار الأمراض الجنسية والتناسلية؟
ج: إن للمخدرات آثاراً مدمرة، فالذي يستعملها يفقد السيطرة على شهواته ونزواته ويتصرف دون وعي أو واعز، وقد يرتكب الجرائم المختلفة.
كما أن للمخدرات دوراً هاماً في انتقال مرض فقدان المناعة المكتسبة (AIDS) وذلك عن طريق الحقن الملوثة بالفيروس.

س: ما دور نقل الدم في الإصابة بمرض الإيدز؟
ج: نقل الدم الملوث بالفيروس الناقل لمرض الإيدس (HIV) من المصادر الهامة التي تسبب العدوى لمن ينقل إليهم الدم الملوث.

س: ما هي طرق العدوى لمرض الإيدز؟
ج: ينتقل المرض عن طريق الاتصال الجنسي أو عن طريق نقل الدم من المصابين، أو عن طريق الحقن الملوثة أو بملامسة إفرازات المصاب مثل المني أو اللعاب.

س: ما هو سبب الوفاة من الإيدز؟
ج: أهم الأسباب المؤدية للوفاة هي: أن مناعة الجسم تنهار كلية وتغزوه الجراثيم المختلفة التي تفتك به. وسبب آخر للوفاة هو مرض السرطان.

س: ما هي طرق الوقاية من مرض الإيدز؟
ج: أهمها الامتناع عن الاتصال الجنسي الغير مشروع وعدم استعمال المخدرات وعدم ملامسة المصابين أو أدواتهم الملوثة والتأكد من خلو الدم من الفيروس عند نقله لشخص آخر.

س: راجعت سيدة عيادة الطبيب تشكو من سيلان من المهبل وحكة شديدة بالمنطقة التناسلية .. ما سبب ذلك؟ وما هي طرق العلاج؟
ج: قد يكون سبب هذه الظاهرة هو مرض السيلان المعروف أو التهابات فطرية عنقودية أو مرض الترايكومونس أو نتيجة عوامل أخرى.
والعلاج يعتمد على المسبب، ويجب أن يُعالج الزوج والزوجة معاً حتى ولو لم تظهر أي أعرضا بأحدهما.

س: يشكو البعض من حكة شديدة أحياناً بالمنطقة التناسلية والعانة، ما سبب هذه الظاهرة؟ وما هي طرق العلاج؟
ج: قد يكون سببها مرض الجرب أو القمل الذي ينتقل عادة عن طريق الاتصال الجنسي. وعلاجه باستعمال مركبات قاتلة للقمل مثل مركبات الجامابنزين هكساكلورايد أو مركبات كول (KWELL) أو أوراكس (EURAX) ويجب بالإضافة لذلك غلي الملابس الداخلية وأغطية الأسرة وكيّها.
ومن الأسباب الأخرى للحكة بالمنطقة التناسلية هي أمراض الحساسية أو الفطريات الجلدية.


[/frame]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : الممرضة ورد
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الامراض, التناسلية, اسئلة, والجنسية, واجوبة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اختصارات الامراض عملياتي ملتقى العمليات والتخدير 9 04-09-2012 07:44 PM
الفيتامينات اسئلة واجوبة د.العثيمين ملتقى التغذية 3 03-13-2011 11:04 AM
الامراض العقلية 001 garh7 ملتقى الأمراض 0 05-04-2009 02:32 AM
مادة في مستحضرات الأطفال قد تتسبب في تشوه أعضائهم التناسلية أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 8 03-28-2008 11:53 PM
الامراض الجنسية cpu2004 ملتقى الأمراض 5 08-26-2007 02:42 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:44 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط