آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

عنف التراضي على فراش الزوجية

ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء
موضوع مغلق
  رقم المشاركة : [ 11 ]
قديم 08-29-2008, 02:49 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

همسة حنين will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]شاكره للجميع

جزاكم الله كل خير[/align]
من مواضيع : همسة حنين
همسة حنين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 12 ]
قديم 08-29-2008, 03:05 PM
أخصائي صحي
 

المسمسم will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]موضوع مميز جداً

بارك الله فيك

همسة حنين

لكن لدية استفسار أرجو الرد عليه ( تبادر إلى ذهني )

إذا كان الطرفان راضيان على ذلك ويشعران بمتعه فيه؟

بأي تصنيف يكن؟

ولو تفظلتي ذكر بعض أنواع أو أمثلة لهذا العنف

لأنني لم أفهم بعض ما قيل

تقبلي مروري

وشكراً
[/align]
من مواضيع : المسمسم
المسمسم غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 13 ]
قديم 08-31-2008, 05:40 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

همسة حنين will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]أخوي / المسمسم
أولاً / أشكرك على ما تفضلت به
ثانياً / إذا كان الطرفان راضيان فهذا يرجع إلى أضطرابات بالشخصية كما أعتبرها شخصية غير سوية لأنه لا يوجود مخلوق على وجه الأرض يقبل بالعاشره بهذه الطريقة ولم يحثنا ديننا الحنيف إلى هذا بل قال وأتوهنا من حيث أمركم الله .
ثالثاً / ولو أردت أن اصنفه لك فأنا من وجهت نظري أعتبره من ضمن الأنحرافات الجنسية وهو مايسمى بالماسوشيه.
رابعاً / لدينا خطوط حمراء لا نستطيع تجاوزها بالحديث عن هذا ولو أردت المزيد وأملا جعبتك بهذا فأنا أنصحك بقرأة كتب للدكتورة فوزية الدريع كما أن لها برنامج يعرض على قناة الرأي مساء كل سبت خلال الساعة التاسعة والنصف.

تقبل مروري
[/align]
من مواضيع : همسة حنين
همسة حنين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 14 ]
قديم 09-02-2008, 03:07 PM
أخصائي صحي
 

المسمسم will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]
اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسة حنين
[align=center]أخوي / المسمسم
أولاً / أشكرك على ما تفضلت به
ثانياً / إذا كان الطرفان راضيان فهذا يرجع إلى أضطرابات بالشخصية كما أعتبرها شخصية غير سوية لأنه لا يوجود مخلوق على وجه الأرض يقبل بالعاشره بهذه الطريقة ولم يحثنا ديننا الحنيف إلى هذا بل قال وأتوهنا من حيث أمركم الله .
ثالثاً / ولو أردت أن اصنفه لك فأنا من وجهت نظري أعتبره من ضمن الأنحرافات الجنسية وهو مايسمى بالماسوشيه.
رابعاً / لدينا خطوط حمراء لا نستطيع تجاوزها بالحديث عن هذا ولو أردت المزيد وأملا جعبتك بهذا فأنا أنصحك بقرأة كتب للدكتورة فوزية الدريع كما أن لها برنامج يعرض على قناة الرأي مساء كل سبت خلال الساعة التاسعة والنصف.

تقبل مروري
[/align]

همسة حنين

الله يعطيك العافية على التالي:

أولاً: لا شكر على واجب الشكر لله ثم لك بأن استجبتي وأجبتي لما أريد

ثانياً: الرضا المتبادل ينم على تفاهم ودي عاطفي ( لكن هل هناك من سياسة أو إجراء يمكن أن يتبع في ذلك ) أما من ناحية شخصية ( أنا أقدر ذلك ) لكن لا تجدي نفعاً بهذا الزمن - نريد أن تكون هناك قواعد نلتزم بها من هذه الناحية - أما من ناحية تفسير ( وأتوهن من حيث أمركم الله ) المقصد هنا المكان والكيفية وليست الطريقة والتبعية.

ثالثاً: تصنيف بليغ من وجهة نظرك أنت - لكن هل هناك استدلال على ذلك - ولو تفضلتي أريد تعريف كافياً وافياً عن الماسوشية.

رابعاً: نحن بمنتدى حواري بحت - والفائدة تستوجب علينا جميعاً - ولا أعتقد أن الموضوع أو المشاركات بها ما يخل بالدين أو الشرف ولنا بمن يقرأ ما يقال أن يقول نتيجة ما يقال - وأنا لا أعرف بهذا العلم أو بهذه الدكتورة ولكن قمة بإنزال الموضوع بهذا المنتدى لتعم الفائدة على الجميع والإجابة على إستفسارات المشاركين - وكما قلت هناك كتب لهذا الموضوع فما المانع من تزويدنا بالمواضيع أو الإجابات الميفيدة التي تعود علينا وعلى أعضاء وزوار هذا المنتدى بالفائدة - أما قناة الرأي وما يعرض بها فلدى رجال الدين ولدي تحفظ عليها

وءأسف على الإطالة والمداخلة لكن اريد الفائدة لنفسي وغيري

والله من وراء القصد

تقبلي ذلك مني ( وكل عام وأنت بخير )
[/align]
من مواضيع : المسمسم
المسمسم غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 15 ]
قديم 09-03-2008, 05:38 AM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

همسة حنين will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]أخوي المسمسم

أولاً الله يعافيك وعساك على القوة ولن أبخل عليك بأي أستفسار كان لديك فنحن لم نتواجد هنا إلا لكي نفيد ونستفيد.

ثانياً الرغبة الجنسية هي رغبة وحاجة لدى الطرفين ومن غير المقبول أن تكون العلاقة الجنسية لإرضاء رغبة أحد الطرفين على حساب الطرف الثاني.

إذا ما أراد الزوج من الناحية الشرعية أن يأتي زوجته وأن يعاشرها المعاشرة الجنسية المشروعة والمباحة فلا بد أن يكون لدى الزوجة الرغبة التامة وأن لا تتأذى الزوجة ولا تكره مثل هذه العلاقة الجنسية وليس للزوج أن يكره زوجته وهي حلال له على معاشرة لا ترضى بها.

والمعاشرة الجنسية عنصر أساس في تفعيل العلاقة الزوجية وتوثيق الارتباط وتأكيد الخصوصية وإرساء الكيان العائلي وقد أباح الشرع لكل من الزوجين أن يستمتع بالآخر استمتاعاً كاملاً بأي شكل وبأي طريقة أراداها فجسد كل منهما مباح للآخر من حيث النظر والاستمتاع والقاعدة الشرعية تنص"لا ضرر ولا ضرار" قال تعالى ﴿نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ﴾.

ثالثاً هذا ليس تصنيفي من وجهت نظري الشخصية كما تفضلت بل تصنيف علماء النفس ومنها

السادية الجنسية هي نوع من الاضطراب في الممارسة الجنسية حسب التقسيم الأمريكي الرابع المعدل للإضطرابات النفسية DSMIV-TR, وهو يعنى تكرار حدوث خيالات جنسية شديدة أو رغبات جنسية أو سلوك جنسي يتضمن معاناة نفسية أو جسدية لدى الطرف الآخر في العلاقة الجنسية, وهذه المعاناة تسبب إثارة جنسية لدى الشخص السادي. وقد سمي هذا الاضطراب بهذا الإسم نسبة إلى "ماركيز دو ساد" وهو مؤلف وضابط فرنسي عاش في القرن الثامن عشر وقد تعرض للسجن عدة مرات بسبب سلوكه الجنسي المقرون بالعنف مع النساء.

وفي السلوك الجنسي السادي تختلط نزعتي الجنس والعدوان أثناء الفعل الجنسي، والعدوان هنا يكون تعبيرا صارخا عن الذكورة والفحولة الجنسية، يضاف إلى ذلك أن تفريغ شحنات الجنس والعدوان في ذات الوقت يعطى للشخص السادي ارتياحا خاصا لأنه يضرب عصفورين بحجر واحد. والشخصية السادية تستلذ برؤية عذاب الآخرين ومعاناتهم, وبعض الساديين ربما يصلون إلى درجة الإرجاز (الرعشة الجنسية) أثناء تعذيب ضحاياهم حتى ولو لم يكن هناك موقفا جنسيا من الأساس, فخروج دفعات العنف له طعم خاص لدى الشخصية السادية.

وهناك علاقة بين الرغبة في الاغتصاب وبين السادية الجنسية, وأحيانا ما تصل درجة العنف في الممارسة السادية إلى القتل وهو ما يعرف ب"قتل الرغبة(Lust Murder )" وقد تبين أن بعض هذه الحالات لديها اضطرابات نفسية مثل الفصام أو اضطراب الهوية الإنشقاقى أو لديهم تاريخ لإصابة بالرأس.

أما الشخصية الماسوشية فهي تستعذب الضرب والتعذيب لأن في أعماقها رغبة في أن يسيطر عليها أحد وأن يستذلها ويهينها أحد, بل وأحيانا يختلط معنى الأنوثة بمعنى الماسوشية فالمرأة في هذه الحالة تشعر بأنوثتها أكثر كلما قهرها وأذلها وأهانها رجل سادي.

كما أن بعض الساديات لديهن إحساس عميق بالذنب أو القلق أو الخوف أو الخجل لا يخففه إلا الإهانة والضرب والتعذيب، وكأن السلوك السادي من الشريك الجنسي يخفف من حدة هذه المشاعر السلبية الكامنة في أعماقهن.

وفى حالة كون الماسوشى رجلا فإن هناك احتمالا بأن لديه ميول جنسية مثلية لذلك يتوحد مع الموقف الأنثوي الخاضع. ويرى فرويد أن الشخص الماسوشى لديه ميول وتخيلات تدميرية تجاه ذاته.

* أما علماء النفس السلوكيون فيرون أن الشخص الماسوشى قد ارتبط لديه الألم بالشعور الجنسي نظرا لخبراته السابقة في الطفولة والتي جمعت بين الاثنين فحدث ارتباط شرطي بينهما. والغريب أن الماسوشية الجنسية هي أكثر انتشارا في الرجال من النساء. وقد أخذت الماسوشية اسمها من اسم الروائي النمساوي "ليوبولد خون ساشر ماسوش" والذي كانت شخصياته تجد متعتها الجنسية في التعذيب والإهانة.

والسلوك الماسوشى قد لا يتوقف عند الممارسة الجنسية بل يظهر في السلوك اليومي, وهو ما يسمى بـ "الماسوشية المعنوية"(Moral Masochism) , وفى هذه الحالة نجد الشخص يميل لأن يكون مظلوما دائما, ويعرض نفسه بوعي أو بغير وعى للإهانة والإيذاء النفسي والبدنى, وعلى الرغم من شكواه الدائمة من الظلم والقهر والعدوان إلا أنه لا يكف عن السلوك الذي يعرضه دائما لكل هذا.

وأحيانا يوجد السلوك السادي الماسوشى معا في نفس الشخص (ربما في30% من الحالات) فنجد الشخص يمارس السلوك السادي في بعض الأحيان أو مع بعض الأشخاص كما أنه يمارس السلوك الماسوشى في أحيان أخرى أو مع أشخاص آخرين, وهذه هي حالة"السادو-ماسوشية" ويقال بأن بعض الشعوب لديها ميول ماسوشية مثل الشعب المصري وبعض الشعوب العربية حيث يستعذبون القهر والعدوان والاستبداد على مدار التاريخ (راجع تاريخ المصريين مع فراعنتهم وتاريخ العرب جميعا مع حكامهم وغزاتهم) ولا يهبون لدفعه إلا في حالات قليلة استثنائية, كما أن الشيعة أيضا لديهم مثل هذه الميول ويتضح ذلك في طقوس "الطج" حيث يضربون أنفسهم بعنف وربما تسيل دماؤهم في ذكرى قتل الحسين رضى الله عنه, وهم يميلون للتسليم لإمامهم ويضفون عليه العصمة.

وعلى الجانب الآخر نرى شعوبا تميل إلى السلوك السادي مثل الشعوب الرومانية وأحفادهم من الأوروبيين والأمريكان الذين مارسوا ولا يزالون يمارسون السلوك الإستعماري ونهب ثروات غيرهم من الشعوب. وسواء كانت هذه الاستنتاجات مقبولة أو مرفوضة على المستوى الأوسع فإنها تحتاج لبعض التحليل والتأمل.

ونعود مرة أخرى بعد هذا الاسترسال إلى الاضطراب على مستواه الجنسي, وهذا ما يخصنا في ممارستنا الطبية النفسية، فقد يبدو الأمر خيارا جنسيا للزوجين أو لأحدهما خاصة إذا كانا راضيين به أو متقبلانه، ولكن الخطورة تأتى من احتمالات إيذاء الزوجة أو الزوج أثناء هذه الممارسات السادية العنيفة، وهذا الإيذاء يصل في بعض الأحيان إلى درجة العاهات الخطيرة وربما الموت كما ذكرنا من قبل.

والعلاج يتمثل في عدة محاور منها:

0 الضبط الذاتي: أن يتعود كلا الزوجين الامتناع عن هذا السلوك السادي الماسوشى بناءا على ما عرفا من احتمالات الخطورة. قد يفقدان جزءا من الإثارة الجنسية في البداية ولكن مع الوقت يستطيعان الوصول إلى ممارسة جيدة دون عنف، خاصة إذا بحثا عن طرق أخرى للإثارة أكثر أمانا.

وقد يأتي الضبط الذاتي من الزوجين معا أو يأتي من أحدهما الذي يشعر بخطورة الموقف ولديه الإرادة الأقوى لوقف هذا السلوك. وإذا لم يكن لديهما القدرة لفعل هذا فلا مانع من الاستفادة ببرنامج علاجي نفسي أو سلوكي (أو كليهما معا) على يد متخصص في الطب النفسي أو العلاج النفسي. ويكون وراء هذا الضبط الذاتي القاعدة الشرعية "لا ضرر ولا ضرار“.

0 العلاج الدوائي: خاصة إذا كان هناك علامات لأي اضطراب نفسي مصاحب لهذا الاضطراب كالفصام أو الإكتئاب أو اضطراب الانشقاق. وفى بعض الحالات قد تفيد الأدوية المخفضة لمستوى الهورمونات الذكرية.

0 العلاج المعرفي السلوكي: وفيه يعرف الشخص أبعاد هذا السلوك ومعناه لديه والأخطاء المعرفية المحيطة به ثم يقوم بواجبات منزلية يطلبها منه المعالج ويكون هدفها في هذه الحالة تكوين ارتباطات شرطية جديدة أثناء الممارسة الجنسية تكون خالية من العنف, وأحيانا نستخدم بعض العلاجات التنفيرية لكف الممارسات العنيفة إذا استمر حدوثها.

0 العلاج الموجه نحو الإستبصار: وفيه ندرس حالة المريض وتاريخه المرضى والشخصي بالتفصيل لكي نكتشف, ويكتشف هو معنا, الأسباب النفسية الكامنة خلف هذا السلوك, وبالتالي يصبح من السهل التحكم في هذا السلوك بشكل واسع.
[/align]



[align=center]وأخيراً تقبل مروري وآسفه على الأطاله ياأخي[/align]
من مواضيع : همسة حنين
همسة حنين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 16 ]
قديم 09-04-2008, 05:24 AM
أخصائي صحي
 

المسمسم will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]همسة حنين

شكراً لك جداً جداً على هذا الرد

وءأسف إذا تسببت لك في إزعاج أو أخذت من وقتك

لكن حقيقتاً الموضوع شد إنتباهي بشكل غير طبيعي

ولن أطلب منك أو أطيل عليك

لأن هناك بعض النقاط أو الأمور مشتبهه علي أو لم أفهمها

بارك الله فيك وجعلها بموازين حسناتك

دمت سالمه
[/align]
من مواضيع : المسمسم
المسمسم غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 17 ]
قديم 09-04-2008, 05:41 AM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

همسة حنين will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]أخي المسمسم
لا شكر على واجب ولا يوجد أي أزعاج لذلك
كل ماهنالك فك طلامس أستفهاماتك من باب الأستفادة والأفادة
وبارك الله فيك مره آخرى
ودمت بخير
[/align]
من مواضيع : همسة حنين
همسة حنين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 18 ]
قديم 09-23-2008, 06:37 AM
 

دموع الملائكة will become famous soon enough
افتراضي

رائع ماقدمتة اخت ((همسة حنين))

سلمت يمناك..

تقبلي مروري.

دمت بود.
من مواضيع : دموع الملائكة
دموع الملائكة غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التراضي, الزوجية, على, عنف, فراش


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة د/ غازي القصيبي وهو على فراش المرض الكفاح الملتقى الأدبي 1 03-18-2011 02:30 AM
الحياة الزوجية كالزجاج المكينزي ملتقى المواضيع العامة 4 11-02-2010 10:28 AM
اقوال الصحابة وهم على فراش الموت نصارالسرواني ملتقى النفحات الإيمانية 4 07-23-2009 11:15 PM
الخلافات الزوجية .... ملف سري أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 1 06-07-2008 02:30 AM
اقوالهم وهم على فراش الموت.... الصيدلي 2007 ملتقى النفحات الإيمانية 1 07-01-2007 01:03 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:01 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط