آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

تفسير قوله تعالى {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ }

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 10-26-2008, 08:23 PM
مشرف سابق
 


ناصر الغامدي will become famous soon enough


[align=center]قوله تعالى { إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ } هذا البيت هو المسجد الحرام وهو أول بيت بني على وجه الأرض يتعبد فيه لله سبحانه وتعالى ، وهذه تعد مزية وقدرا للمسجد الحرام لأن مزايا المسجد الحرام كثيرة من بين هذه المزايا أنه أول بيت وضع للناس يتعبد فيه لله سبحانه وتعالى ، والذي بناه بأمر الله سبحانه وتعالى هو إبراهيم ، وما جاء من آثار من ( أن آدم عليه السلام هو الذي بناه ) أو ( أن الملائكة قد بنته ) أو ( أن هذا البيت لما خلق الله السماوات والأرض خرجت من الأرض ما يشبه الزَّبدة البيضاء ) عبارة وكناية عن موضع هذا المسجد الحرام فإن هذا لم يدل عليه دليل من كتاب الله ولا من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إنما الثابت بدلالة القرآن وبدلالة السنة ، أن أول من بناه هو إبراهيم عليه الصلاة والسلام .
والذي تلا البيت الحرام في البنيان [ المسجد الأقصى ] نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرده إلى حوزة المسلمين عاجلا غير آجل ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم ( أن ما بينهما من السنين في البناء أربعون سنة ) الفاصل الذي بين بناء المسجد الأقصى والمسجد الحرام أربعون سنة ، وسمي بـ [ أقصى ] لأنه أبعد المساجد وأقصاها عن المسجد الحرام ،{ إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ } فيه تكريم للبشر أن يتعبدوا الله سبحانه وتعالى بالذهاب إلى ذلك البيت العتيق ، لأن الله سبحانه وتعالى اصطفاهم من بين المخلوقات فجعل هذا البيت المعظم لهم دون غيرهم ، ثم بيَّن اسم هذا البيت فقال عز وجل { لَلَّذِي بِبَكَّةَ } لأن مكة لها أسماء من بيت أسمائها [ بكة ] وسميت بهذا الاسم إما لأن الناس يتباكون عند هذا البيت طلبا لفضل الله وثواب الله ، أو أنه من التباكي الذي هو الازدحام ، لأن مكة تزدحم في بعض المواسم .
{ لَلَّذِي بِبَكَّةَ } ثم وصفه بصفة وهي عند أهل اللغة تسمى [ حالا ] { لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً } إذاً هذا البيت فيه بركة ، وليس معنى البركة في هذا البيت أن نصنع كما يصنع البعض يذهب ويتمسح بجدران المسجد الحرام أو بالبلاط أو بمقام إبراهيم عليه السلام أو ببعض الأماكن من الكعبة التي لم يدل دليل على التسمح بها ، ليس هذا هو معنى البركة ، وإنما البركة في ذلك البيت أن تذهب إليه وأن تؤدي العمرة وأن يكون لك أجر ، وأن تصلي في ذلك البيت ويكون لك بالصلاة الواحدة [ مائة ألف صلاة ] ، أن تعتكف في هذا البيت ، أن تقرأ القرآن ، إذاً هذه هي البركة التي تضمنها هذا البيت ، وليس معنى ذلك ما يفعله البعض من التمسح والتبرك ببعض جدران المسجد الحرام أو بالبلاط أو ما شابه ذلك .
ثم وصفه بوصف آخر { لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ } هذه البيت فيه هداية لمن وفقه الله عز وجل ، فإن بهذا البيت تكون هداية الناس إلى ما يكون فيه صلاحهم في الدنيا وفي الآخرة ، ولذلك قال تعالى { جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِّلنَّاسِ } بمعنى أن صلاح معاشهم وأخرتهم موجود في هذا البيت .
{ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ } لكن بعض العالمين ، والعالَم هو كل ما سوى الله من [ إنس – وجن – وحشرات ] وما شابه ذلك ، لكن بعض العالمين لم يهتد بهذا البيت ولم يجعله مباركا له لأنه لم يستقم على شرع الله سبحانه وتعالى .
إذاً / { وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ } لو طبقوا شرع الله ، لو دخلوا في دين الله ، وإنما يكون هدى ومباركا لبعض العالمين ، هو في أصله { هُدًى لِّلْعَالَمِينَ } مثل ما قال الله سبحانه وتعالى عن القرآن { هُدًى لِّلنَّاسِ } لو أخذوا به ، لكن لما كان المنتفع بالقرآن هم المتقون ، ماذا قال في سورة البقرة ؟ { ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ }البقرة2 ، لأنهم هم المنتفعون حقيقة بهذا .
ثم بيّن صفة أخرى { فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ } فيه علامات واضحات تدل على عظمة الله سبحانه وتعالى ، وهي كثيرة إذا انتقل المسلم من مشعر إلى مشعر آخر وجد وشعر بعظمة الله سبحانه وتعالى ، ثم ذكر سبحانه وتعالى أن من بين هذه العلامات علامة { مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ } دلالة واضحة ، ذلك الحجر الذي قام عليه إبراهيم لبناء الكعبة ولم تزل آثار أقدامه باقية إلى الآن ، الأثر باقي ، ألا يدل بقاء ذلك الأثر على عظمة الله سبحانه تعالى ؟ بلى .
ثم قال { وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً } استجاب الله سبحانه وتعالى دعاء من بناه ، من الذي بناه ؟ إبراهيم عليه السلام { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً }إبراهيم35 ، فاستجاب الله دعاءه { وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً } لو قال قائل : بعض الجرائم الشنيعة قد حصلت في المسجد الحرام في سنوات قد مضت ، فأين الأمن ؟ كأن تلك الأفعال الآثمة كأنها في ظاهرها تعارض ما ذكره الله سبحانه وتعالى { وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً } فما هو الجواب ؟
الجواب / أن هذا خبر من باب الطلب ، بمعنى { وَمَن دَخَلَهُ } فأمِّنوه ، خطاب لنا نحن الناس أن الإنسان إذا دخل هذا المكان علينا أن نؤمَّنه ولا نوقع به شرا { وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً } ويحتمل ما قاله بعض المفسرين داخل في هذا الآية قال { وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً } يعني أن من دخله معظما له مستشعرا عظمة الله سبحانه وتعالى فإن مآله إلى الأمن في يوم القيامة .
ثم مع هذه الفضائل حينما يسمع الإنسان هذه الفضائل وهذه المزايا وهذه المناقب لهذا المكان ، هنا تهيئة ، يهيئ الله سبحانه وتعالى عباده لأمر عظيم ، إذاً هذا المكان الذي له فضائل عظمى ، أوجب الله عز وجل على الناس أن يقصدوه بأداء مناسك الحج والعمرة { وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ } ألزم المسلمين بالحج لكن { مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً}ختام الآية { وَمَن كَفَرَ } بالله ، أو كفر فرضية هذا الحج { وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } يعني ما قمت به من حج ـ من عبادة – من تراويح – من طول قيام – من كثرة قراءة للقرآن – من صيام – من اعتكاف وما شابه ذلك فهذا لك ، كما قال تعالى { وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ }العنكبوت6 {إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ }الزمر7 ، فهذا الخير مرده إليك ، لكن بين سبحانه وتعالى بعد ذلك طائفة وهم أهل الكتاب ، لما قال عز وجل { وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } ماذا قال بعدها ؟
{ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَاللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ }آل عمران98، فدل على أن هناك طائفة من الناس خرجت عن الطريق الصحيح ، ثم وللأسف أن هؤلاء ليسوا من آحاد الناس وليسوا عاديين وإنما هم أهل كتاب ، يعني هم أهل فقه ، أهل علم ، حمَّلهم الله عز وجل هذا الكتاب الذي لو أخذوا به كان هداية لهم ولكنهم مع ذلك لم يقوموا به ، نسأل الله السلامة والعافية .
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد .
[/align]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ناصر الغامدي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 10-26-2008, 11:46 PM
بروفيسور صحي
 

نسناس will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اخى ناصر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيت وكفيت الله يسعدك دنيا واخره

بارك الله فيك ورحم الله والديك
تقبل مرورى
[/align]
من مواضيع : نسناس
نسناس غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 10-27-2008, 09:47 AM
مشرف سابق
 

ناصر الغامدي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسناس
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اخى ناصر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفيت وكفيت الله يسعدك دنيا واخره

بارك الله فيك ورحم الله والديك
تقبل مرورى
[/align]


اللهم امين وأشكرك أخي على المرور
من مواضيع : ناصر الغامدي
ناصر الغامدي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 10-27-2008, 02:55 PM
صحي جديد
 

AN22AS will become famous soon enough
افتراضي

[overline][frame="7 80"][foq][align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل: ناصر الغامدي
لقد أجملت في شرحك للآية الكريمة ...
وها نحن على أعتاب موسم الحج فاأسال الله بكل من حج وصلى ولبى وصام أن يجزيك و يثيبك أجرا وخيرا وفي الختام تقبل مروري...[/align][/foq][/frame][/overline]
من مواضيع : AN22AS
AN22AS غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 11-02-2008, 08:27 AM
مشرف سابق
 

ناصر الغامدي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AN22AS
[overline][frame="7 80"][foq][align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل: ناصر الغامدي
لقد أجملت في شرحك للآية الكريمة ...
وها نحن على أعتاب موسم الحج فاأسال الله بكل من حج وصلى ولبى وصام أن يجزيك و يثيبك أجرا وخيرا وفي الختام تقبل مروري...[/align][/foq][/frame][/overline]

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك أخي على المرور
من مواضيع : ناصر الغامدي
ناصر الغامدي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لَلَّذِي, أَوَّلَ, لِلنَّاسِ, بَيْتٍ, تعالى, تفسير, بِبَكَّةَ, إِنَّ, وُضِعَ, قوله


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأملات في قوله تعالى ( زين للناس حب الشهوات ) فواز الظفيري ملتقى النفحات الإيمانية 16 12-23-2015 02:30 AM
ما معنى تفسير قول الله تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) ؟ جـ(بنت)ـدة ملتقى النفحات الإيمانية 2 05-22-2011 12:00 AM
تفسير قوله تعالى { المص } ناصر الغامدي ملتقى النفحات الإيمانية 8 12-23-2008 07:40 PM
قال تعالى { وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا ناصر الغامدي ملتقى النفحات الإيمانية 8 09-25-2008 05:30 PM
(تفسير آية الكرسي) ام داوود ملتقى النفحات الإيمانية 4 09-25-2008 04:31 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:25 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط