ملتقى منسوبي وزارة الصحة السعودية

ملتقى منسوبي وزارة الصحة السعودية (http://www.e-moh.com/vb/)
-   ملتقى التصوير الطبي ( الأشعة ) (http://www.e-moh.com/vb/f202/)
-   -   العلاج الأشعاعي( Radiotherapy) (http://www.e-moh.com/vb/t33551/)

عبدالله الشهري 11-06-2008 05:45 PM

العلاج الأشعاعي( Radiotherapy)
 
[aldl]العلاج الإشعاعي[/aldl]


يُوظف العلاج الإشعاعي التطبيقات المختلفة للإشعاع المؤين في تقويض بُنية الخلايا السرطانية و معالجة الأورام، سواء باستخدام العناصر و النظائر المشعة، أو بتوليد دفق إشعاعي مؤجج و عالي الطاقة، و تسليطه على الأنسجة و الخلايا الورمية، بُغية القضاء عليها نهائياً، أو تقليص كتلة الورم لتخفيف تأثيراته على أقل تقدير، و تقليدياً يتم استخدام الأشعة السينية المولدة الكترونيا كمصدر للإشعاع، بجرعات عالية أضعاف المستخدمة بالأجهزة التصويرية، إضافة إلى استخدام مصادر أخرى، مثل أشعة جاما أو دفق النيوترونات أو البروتونات، أو شعاع الكهيربات، و قد ساهم الاستخدام الواسع لتطبيقات الإشعاع لمعالجة السرطان، في ارتفاع نسب الشفاء بشكل كبير و امتداد فترات النجاة، و تُعد من أهم المعالجات الفعالة للعديد من الأورام الناشئة بأغلب أجزاء الجسم.
و تكمن فاعلية هذا العلاج في مقدرة الإشعاع على تدمير و تفتيت الحمض النووي بالخلايا السرطانية، و هو المادة الكيميائية التي تحمل المعلومات و الشفرات الوراثية، و تتحكم في العمليات الحيوية اللازمة للتكاثر و النمو، و أداء مختلف الوظائف الخلوية، و بصفة عامة فالخلايا التي تنمو و تتكاثر بوتيرة سريعة، شأن الخلايا السرطانية، هي أكثر حساسية تجاه مفعول الإشعاع و أشد تأثرا، و بطبيعة الحال، تتخذ تدابير وقائية أثناء المعالجة الإشعاعية، تلافيا لتعرض اكبر كمّ ممكن من الأنسجة و الأعضاء الطبيعية السليمة للإشعاع، و تتم عادة حمايتها باستخدام دروع واقية و بأنماط مختلفة، و بالرغم من مثل هذه الإحتياطات، إلا أن بعض الخلايا الطبيعية تتأثر بالإشعاع و إن كانت عموما قادرة على التعافي بحيوية اكبر، نظرا لمقدرتها على استخدام تقنيات الجسم الطبيعية لإصلاح و ترميم الأضرار الواقعة على الحمض النووي.

و يُعد العلاج الإشعاعي علاجا موضعيا، شأن الجراحة ( و بخلاف العلاج الكيماوي )، و قد يتم استخدامه منفرداً كعلاج وحيد، أو بصفة مشتركة مع علاجات الأورام الأخرى، و قد يوصف بديلاً عن الجراحة عند بعض الأورام كعلاج أولي و أساسي، سواء منفردا أو مشتركا مع العلاج الكيماوي، كما قد يتم استخدامه قبل المباشرة بالعمليات الجراحية للأورام، فيما يُعرف بالعلاج المبدئي المساعد ( neoadjuvant therapy ) بُغية تقليص حجم الورم لتسهيل استئصاله، أو يتم استخدامه عقب جراحات الاستئصال كعلاج مُضاف ( adjuvant therapy ) بُغية القضاء على أية خلايا ورمية غير مميّزة قد تكون متبقية، أو عند تعذر الاستئصال التام للنسيج الورمي، و قد يوصف عند بعض الحالات بغرض تخفيف الأعراض كعلاج مُسكّن فحسب ( بمعنى أن هدفه الأساسي ليس الشفاء بل تخفيف الألم أو النزف أو ضغط كتلة الورم على الأنسجة المجاورة، و ذلك بتقليصه لحجم كتلة الورم ).

أخصائـــي أشعـــــه 11-10-2008 10:43 PM

اخوي عبدالله الشهري الف شكر على هذا الموضوع

وكنت اتمنى اني اتخصص بهذا المجال ولكن الظروف حالت بيني وبينه وسأكتب ما درسته في هذا المقرر ( Radiotherapy) وهو العلاج بالأشعه

هناك ثلاث طرق لعلاج الأورام والسرطان

1_ الجراحه ( surgery)

2_ العلاج بالاشعه ( radiotherapy)

3_ العلاج الكيماوي (chemotherapy)




وطريقة العلاج على حسب :

1_ العوامل المتعلقه بالمريض
* عمر المريض : وعمر المريض يختلف من صغير الى كبير فالكبير قد لا يستطيع ان يتحمل التخدير وقد يؤدي ذلك الى الوفاه وربما يسبعد الطاقم الطبي علاج السرطان بالجراحه وقد يقرر المعاجله بالأشعه . والصغير قد لا يتحمل الجرعات الكبيره من الاشعه لان الأنسجه لديه حساسه للاشعه . وقد يقرر الطاقم الطبي علاجه بالجراحه . وهذا كله عائد الى الطاقم الطبي الإستشاري والتشخيص .


* الشكل : قد يوجد الورم في انف المريض ولكن لو تم علاجه بالجراحه قد يشوه مظهر المريض لذلك يلجأ الطاقم الطبي الى المريض نفسه لأتخاذ القرار او علاجه بالأشعه او العلاج الكيمماوي وكل ذلك عائد المريض نفسه


* وظيفة العضو المصاب : قد يوجد الورم بالقرب من الإذن وإحتمال نجاح العلاج بالجراحه 90 % ولكنه قد يؤدي الى فقد وظيفة الإذن وهي السمع . لذلك يفضل علاجه بالأشعه .


* حال المريض : قد ياتي المريض من دول مجاوره لعدم توفر مراكز متخصصه بعلاج السرطان او انه من مدن في نفس الدوله التي تملك تلك المراكز . لذلك يتم تخيير المريض أما بالقاء داخل المستشفى وعلاجه بالأشعه لمدة شهرين
او علاجه بالجراحه ومتابعة حالته لمدة اسبوعين ومن ثم يعود الى دولته اذا كان لا يرغب في البقاء طبعا


* المرجعيه : يجب على المريض جزء من القرار في العلاج فبعض المرضى لا يفضلون العلاج بالكيماوي لانه يسبب تساقط شعر الجسم عموما هذا في حالة وجود علاج آخر الجراحه والعلاج بالاشعه





2_ الورم السرطاني
* مكان الورم : هل هو عميق ام سطحي . هل هو قريب من عضو خطير ام بعيد . وهذه تخضع لقرار الطاقم الطبي متخصص في علاجها

* حجم الورم : بعض الأورام تكون كبيره لذلك لا يتم علاجه بطريقه واحده إنما بالاشعه ومن ثم بالجراحه . يتم علاجها اولا بالاشعه لكي تضمر ومن ثم إستئصال الزائد منها بالجراحه وذلك لحجمها الكبير . او العكس علاجها بالجراحه ومن ثم بالأشعه


* القدره على الجراحه : بعض الأورام تكون قريبه من عضو حساس كالعنق مثلا او الرأس . وهذا يعود الى الطاقم الطبي في هل بمقدورهم إجراء العمليع ام لا



3_ الأجهزه والكفاءه
بعض المستشفيات لديها أطباء ذو كفاءه عاليه في هذا المجال فالبعض يفضل الجراحه
والبعض يفضل العلاج بالاشعه وذلك لوجود أجهزه عالية الكفاء








يوجد في كل المراكز المتخصص لعلاج السرطان غرفه تسمى ( moldroom) . هذه الغرفه يتم فيها صناعة الأجهزه الخاصه بالمرضى . كالقناع . والمدرج النسيجي وغيرها .

يصنع القناع لكي يوضع على الوجه لحمايته من الاشعه ولكي يعرف الطبيب المتخص من اين كان مصدر الاشعه في الجلسه الماضيه ويكتب عليه إسم المريض .



هذا والله اعلم

عبدالله الشهري 11-10-2008 10:54 PM

اشكرك على معلوماتك الطبيه الممتازه ومرورك الكريم خالص التحايا

عبير عبدالعزيز 01-04-2009 09:29 PM

[align=center]اشكركم جميعا

يعطيكم العافيه


بانتضار جديدكم[/align]

عبدالله الشهري 01-08-2009 06:19 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير عبدالعزيز (المشاركة 211963)
[align=center]اشكركم جميعا

يعطيكم العافيه


بانتضار جديدكم[/align]

اشكرك مشرفتنا الغالية والجديد قادم بمشيئة الله


الساعة الآن 06:30 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط