آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

الأولاد والتحرش الجنسي.. مدارس الخطر

ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-15-2009, 05:29 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 



همسة حنين will become famous soon enough


[align=center]الأولاد والتحرش الجنسي.. مدارس الخطر [/align]


[align=center]بقلم الدكتور موفق العيثان [/align]

[align=justify]يؤلمني جدا أن أرى- كما القراء الكرام- معاناة طفل أو شاب في بداية الدراسة والحياة ويعاني من اضطرابات نفسية. هذه الاضطرابات النفسية تعيق نموه الجسدي أحيانا، ولكن تعيق أكثر نموه النفسي وثقته بنفسه، وكذلك تؤثر سلبا على دراسته ومستقبله المهني.

ولقد سبق وأن كتبت مؤخرا أن التشخيص السريع والخاطئ الذي يقدم للأسر على أن الطفل يعاني من اضطراب نفسي (مثل اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه، وربما الاكتئاب.....إلخ) من اضطرابات الطفولة، هذا التشخيص هو إهانة للطفل وللإنسان وإصابة على الجرح من جديد.

يعاني الطفل بعد هذا التشخيص السيئ من أدوية تؤثر عليه كثيرا، وتسبب له متاعب في التركيز والاستمتاع بالحياة عند بعض الأطفال. وللأسف فإن الأدوية تعطى للصغار أحيانا مع العلم أنها ممنوعة في الغرب أن تعطى لأقل من 18 سنة، ومكتوب على غلاف علبة الأدوية. معاناة الأهل وحرصهم الشديد يجعلانهم يحاولون كل شيء من غير تأمل وتدبر. نوبة الذعر التي تمر بها الأم أو الأب تجعل تفكيرهما أقل منطقية وأكثر توترا.

لابد من دراسة حالة لتفهم الجوانب النفسية البالغة الحساسية، ولدفع ضرر كبير في المجتمع. في هذا المجال للأسف لابد أن أتكلم -من أجل الإسهام المتواضع القليل جدا في رفع الوعي النفسي في البيت والمدرسة- عن موضوع التحرش الجنسي. مع تغيير نمط الحياة في مجتمعنا بدرجة كبيرة ومتسارعة- شئنا أم أبينا.. شتمنا الظروف أم ترحمنا على زمان ولى..، هذا لا يغير في الحقيقة- مجتمعنا تغير إلى الأبد.

الولد عندنا (في أي مرحلة وبالذات المراهقة) بدأ يمر بخبرات معلوماتية وإعلامية غنية جدا بالمادة والإثارة الجنسية. هذه الاستثارة الجنسية لا يمكن أن تتبخر في الفضاء. بل للأسف تترجم إلى أفكار وعادات سلوكية وانفعالات لا يمكن أن نسميها بالمقبولة أو المتوقعة من قبل الشباب في هذا العمر المبكر جدا. وأكثر من هذا تسبب كثيرا من الاضطرارات النفسية لم نكن نتخيلها أو نتوقعها من قبل10 أو 20 سنة مضت.

الجانب الأكثر إيلاما هو ضحية هؤلاء الأطفال- المراهقين تكون من نفس الجنس والعمر كذلك. كالحالة الأخيرة التي قابلتها لشاب في مقتبل العمر وذكاؤه عال وتحصيله جيد جدا. لكنه عانى من تحرش جنسي على فترات متباعدة من قبل أطفال مراهقين في بيئته العادية (الحارة والمنزل).

كانت الأم بالذات والأب في ذعر لا يمكن تخيله، ومستعدين أن يعملا أي شيء، ولكنهما تعاملا بخبرة سيئة جدا معه بسبب تناول أدوية غير مناسبة لأن التشخيص خطأ والأدوية تتغير من طبيب إلى آخر بسرعة شديدة للأسف.

ما نريد أن نتكلم عنه بنضج وشفافية مؤلمة أحيانا هو أن كل بيئة فيها هذا الخطر الآن أكثر بكثير مما كان يتوقعه الأهل سابقا ( والبنات كذلك في خطر التحرش). ثانيا: هناك خصائص تجعل الولد في هذه المرحلة أكثر عرضة من غيره. الولد في هذا العمر يريد إرضاء أصحابه بدرجة كبيرة. هناك خصائص تخص شكل ونمط وشخصية الطفل يجب أن يهتم بها الأهل لتفادي المشكلة بإذنه تعالى. الولد الوسيم والأكثر متانة والأقل خشونة أكثر عرضة لاهتمام الأولاد الآخرين. الولد الذي به ضعف بالشخصية، ولا يعرف ما يريد ويكون تحت تأثير الآخرين يكون كذلك أكثر عرضة لاهتمام الآخرين من ناحية التحرش.

الأهل بدورهم يمكنهم الاهتمام بشكل يومي بالأولاد وحاجاتهم الجسدية والنفسية بلا انقطاع. يراعون التغيرات التي تحدث على الأطفال بكل يوم وأسبوع وشهر. ومن ثم يعملون من الطفولة المبكرة على تنمية جانب الانفتاح، وتشجيع الطفل على التحدث مع الأهل بصراحة وحرية وبلا حدود عن كل مفردة أو خبرة يمر بها الطفل بالبيت أو المدرسة أو خارجهما. إن تشجيعهم- إذا نفع بإذن الله- فسيساعد الطفل اللجوء للأب والأم لتخفيف مخاوفه، وتفادي الانزلاق مع المجموعة أو الأفراد الذين يقومون بالتحرش أو يريدونه أن يكون ضحية لتحرشهم.

صعوبة الموضوع والظروف والتغيرات التي نمر بها لا تسمح لنا بالسكوت - رمال العالم لا تكفي لنختفي عن مشاكلنا ـ بالتوكل الجاد والأسلوب الهادئ المدروس علميا سنقدم شيئا للأولاد هم بأمس الحاجة إليه. كما أسلفت سابقا من خطورة التحرش الجنسي على المجتمع، كما تشير أبحاث علم النفس العيادي في ثقافات مختلفة، هي أن البعض يعيدون الكرة بعد أن كانوا ضحايا أنفسهم للأسف. فمواجهة المشكلة اليوم ليست ترفا، بل حاجة نفسية وطنية ماسة..للوصول إلى الممكن. هذا واقعنا علينا حل المشكلة.
[/align]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : همسة حنين
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 01-19-2009, 11:42 PM
أخصائي صحي
 

حبيب الكلى will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]شكرا لك ولمواضيعك المتميزة

واتمنى لك كل التوفيق

تقبلي تحياتي وتقديري
[/align]
من مواضيع : حبيب الكلى
حبيب الكلى غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 01-27-2009, 07:29 AM
صحي متميز
 

حبيب البريتوني will become famous soon enough
افتراضي

[align=center]يعطيك العافيه على المعلومات الرائعه[/align]
حبيب البريتوني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 01-29-2009, 03:54 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 

همسة حنين will become famous soon enough
Post

[align=center]أعـــزائــــي كـــل مــن

حبيب الكلى

حبيب البريتوني

يشــرفنــي تــواجـدكــم

وأشــكـركـم علــى روعــة ردودكــم

تــحــيــاتــي لـكـم
[/align]
من مواضيع : همسة حنين
همسة حنين غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مدارس, الأولاد, الجنسي, الخطر, والتحرش


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ممرض وممرضة في مدارس التعليم العام... قريباً العنزي - عبدالعزيز ملتقى الخريجين 6 05-16-2011 09:31 PM
مدارس رياض الاطفال شرق الرياض: نساء إدارة اعمال ملتقى الوظائف بالقطاعات الحكومية والأهلية 3 02-21-2011 02:00 PM
مركز صحي العزيزيه بطبرجل يشارك بحملة توعية مدارس الثانويه بنبن عبدالله الشراري منتدى المراكز الصحية ومنسوبيها 2 05-19-2010 02:15 AM
خروج الأطفال ليلا يحرض على جرائم الاختطاف والتحرش همسة حنين ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 1 08-23-2009 09:28 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:09 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط