آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

بروك تشيلد: كم ظلمتك يا صغيرتي عندما رفضت العلاج!!!

ملتقى المواضيع النفسية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-02-2007, 02:45 AM
مشرفة سابق
 



أخصائيه نفسية will become famous soon enough


ابراهيم بن حسن الخضير
لم تحظ محاضرة، أو لقاء أثناء الاجتماع السنوي 160للجميعة الأمريكية للطب النفسي، والذي عُقد في سان دياجو، كاليفورنيا من 19حتى 24مايو، مثلما حظي لقاء بروك تشيلد مع الأطباء النفسيين للتحدث مع هؤلاء الحضور عن تجربتها التي مرّت بها بعد ولادة طفلتها الأولى وإصابتها بمرض أكتئاب ما بعد الولادة (Post Partum Depression)، وكذلك غرقها في الإدمان على الكحول لتحاول معالجة نفسها من الاكتئاب والحاله المُزرية التي مرّت بها بعد تلك الولادة. كان موعد اللقاء أو المحاضرة أو الحوار - لأن طبيبة نفسية أمريكية معروفة قامت بإدارة الحوار مع بروك تشيلد بكل مهنية ودون فلسفة أو استعراض معلومات طبية مُعقّدة مع هذه الممثلة الرائعة - هو في الساعة الخامسة والنصف مساءً في فندق مارينا الماريوت، وقد تم فتح قاعتين ليتسع ذلك أكبر قدر ممكن من المستمعين ومن يرغب الحضور والذي اقتصر على المُسّجلين في المؤتمر فقط. كان بعض السيدات يُرابطن أما القاعة المخصصة للحوار منذ الرابعة مساءً. وما أن وصلت الساعة الخامسة مساءً حتى كانت الجموع تملا الممر الذي تقع فيه بوابات قاعة المحاضرة أو اللقاء مع الفنانة بروك تشيلد. لا أعقتد بأن الحضور كانوا حاضرين من أجل معلوماتٍ عن اكتئاب ما بعد الولادة. أو الكحول وإدمانه في وسط الفنانين، ولكنه الإهتمام بمشاهدة واحدة من أشهر نجوم هوليود العالميات، وهي تتحدث لهم مباشرة ويرون كيف تتحدث وتتصرف هذه الممثلة التي بدأت الظهور أمام عدسات السينما والتلفزيون منذ أن كانت في الثانية عشرة من العمر. لقد بهرت بروك تشيلد الجماهير بجمالها أكثر من تمثيلها عندما مثلت أم مراهقة في فيلمها "بحيرة زرقاء". ما أن فُتحت أبواب القاعة حتى دقائق كانت ممتلئة تماماً، واضطر رجال الأمن في المؤتمر والفندق لإغلاق البوابات وسط احتجاج كبير من الحضور الذين حُرموا فرصة حضور هذا اللقاء مع واحدة من أشهر وأجمل الممثلات في العالم. بدأ اللقاء برئيسة الاتحاد الأمريكي للأطباء النفسيين، وهي طبيبة نفسية سوداء - وقد لاحظت بأن المناصب هناك بدأت تتوزع على الأقليات مثل السود والأسبان الذين ينحدرون من دول امريكا الجنوبية والوسطى، فأصبح هناك اتفاق غير مكتوب على أن تتوزّع المناصب بين الجميع. فرئيس الجميعة الأمريكية للطب النفسي ينحدر من أصول أسبانية من أحد دول أمريكا الجنوبية، وطبيبة أمريكية سوداء هي رئيسة الاتحاد الأمريكي (American Psychiatric Foundation) والتي أرجو أن أكون قد ترجمتها صحيحاً -، تحدّثت هذه الطبيبة عن الدعم الذي بدأت تلقاه المؤسسات التي تخدم الصحة النفسية في الولايات المتحدة الأمريكية من القطاع الخاص، وكيف أن هذا ساعد مسُاعدةً كبيرة في تقّدم الطب النفسي في الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك تقّدم الخدمات التي تقّدمها هذه الجمعيات للمواطنين الأمريكيين الذين يُعانون من اضطرابات نفسية أو عقلية أو مشاكل نفسية وإضطرابات سلوكية وكذلك المشاكل المُترتبة على هذه الأمراض والإضطرابات، ثم بدأت الحديث عن إضطراب اكتئاب ما بعد الولادة وإدمان الكحول بين مرضى الاكتئاب، وهو العلاج رقم واحد الذي يستخدمه المكتئبون لرفع أمزجتهم دون الذهاب لمراجعة طبيب نفسي، فيقعون في مشكلة الإدمان.. وهذه مشكلةٌ صعبة، مُعقّده ليس لها نهاية سهلة إذا أستمر المريض في تعاطي الكحول واستصعب العلاج فإنه قد يموت من إدمان الكحول..!
أخيراً أعلنت الطبيبة النفسية التي تُقدّم الضيفة ومحاورتها، بأن خير من يُحدثنا عن تجربة إدمان الكحول واكتئاب ما بعد الولادة هذه السيدة بروك تشيلد.. قام كل من في القاعة الكبيرة، ودوى تصفيق استمر لدقائق عند ظهور الممثلة المتألقة بروك شيلد، ذات الثلاثة والأربعين عاماً، وقفت تُحيّ الجماهير الذين ازداد حماسهم كلما رفعت يديها لترد تحيتهم، بينما أضواء كميرات التصوير العادية وكميرات التلفزيون والشركة راعية الحفل وكذلك الحضور الذين التقطوا صوراً لهذه الممثلة عن طريق الهاتف المحمول، غير الذين كانوا يحملون كميرات فيديو خاصة، احضروها خصيصاً لهذه المناسبة، أو الذين تحوي هواتفهم المحمولة كميرات فيديو، فاستغلوا الحدث وسجلوا المقابلة، رغم أن التي قدمتّ المقابلة أعلنت بأن المقابلة سوف تُسجّل بطريقة مهنية مُتقدمة ويستطيع من يُريد شراءها، وبذلك يكون ضرب عصفورين بحجر.. حصل على شريط مصّور عن طريق شركة مُحترفة، مهنية، وفي ذات الوقت دعم الاتحاد الامريكي للطب النفسي، لأن الشريط سوف يُباع بملبغ مرتفع، يدخل ضمنها تبّرع للمؤسسات الأمريكية التي تعمل في الأعمال الخيرية المتعقلة برعاية شؤون المرضى النفسيين والعقليين. وكذلك دعم الأبحاث للأمراض النفسية والعقلية والتي هي بحاجة ماسة للدعم، حيث أن الدعم للأبحاث الطبية أعلى شيء لأمراض القلب يليها مرض الأيدز ويأتي في ذيل قائمة الأمراض التي يتم التبرع لها هي الأمراض النفسية والعقلية،حيث لا تحصل على أكثر من 2% من مجموع ما يتم التبرع به للأبحاث الطبية!!.

كانت تتوق إليه

بدأ الحديث، وخيّم السكون على الصالة الضخمة التي كانت تعج بالتصفيق والصفير من الأطباء النفسيين وبعض العاملين في مجال الصحة النفسية. وبدأت الطبيبة النفسية المُخضرمة، والخبيرة في الظهور أمام جموع الناس التي تحاور النجمة بروك تشيلد بشكرها على المجيء إلى هذا المؤتمر العلمي المهم، والذي يُعقد سنوياً منذ ما يُقارب 160عاماً ويشهد عاماً بعد عام تقدماً ملحوظاً، واكب التطوّر الذي مر به الطب النفسي منذ أن كان فرعاً لا يكاد يُلقى له أي بال إلى أن أصبح الآن واحداً من التخصصات المهمة في معظم دول العالم المتقدم، رغم أنه لم يأخذ المكانة التي يستحقها بعد.! تحدثت بروك تشيلد خلال ساعة كاملة عن تجربتها في اكتئاب ما بعد الولادة. تقول بأنها بعد أن قررت هي وزوجها إنجاب طفل، وفعلاً تم الحمل وكانت السعادة تغمرهما في البداية، هي وزوجها. ولكن بعد مُضي الوقت بدأت بروك تشيلد تشعر بالكآبة والتوتر وفقدان الشعور بالأشياء التي كانت تُحبها، وبدأت تشعر بأنها تُشكل عبئاً على زوجها، وكذلك شعرت بأنها تورّطت بهذا الحمل رغم أنها كانت تتوق إليه..!! بعد الولادة ؛ كانت في اقصى كآبتها. كرهت ابنتها من اليوم الأول ولم تكن ترغب في ضمها أو حتى مشاهدتها. كان زوجها يُقّرب الابنة أمام وجه بروك تشيلد إلا أنها كانت تذرف دموعاً ولم يكن لديها أي إحساس بمشاعر الأمومة تجاه ابنتها..بل إنها قالت بأن علاقتها عندما كانت في السادسة عشرة ومثّلت فيلم البحيرة الزرقاء مع الطفل، كان لديها شعور في ذلك الوقت تجاه الطفل الذي مثل معها أكثر مما كانت تشعر به تجاه ابنتها في بداية الولادة.!! وبدأت تشعر بكآبة مرضية حقيقية.. فلم تعد تشعر بأي طعم للحياة، اعتزلت الناس، أصبحت لا تأكل ولا تنام بشكلٍ جيد ولم تعد تُطيق سماع صوت ابنتها في المنزل. كان زوجها يُشاهد كل هذا وهو في غاية القلق. وبدأ قلقه يزداد عندما بدأت بروك في تناول الكحول بشكلٍ كبير دون مُراعاةٍ لصحتها التي بدأت تتدهور مع إفراطها في شرب الكحول وأعراض الاكتئاب الأخرى، وعدم الأكل وعدم النوم بصورةٍ جيدة. بدأ الزوج بإخبار طبيب العائلة (المتخصص في طب الأسرة والمجتمع، وهذا يدل على مكانة طبيب الأسرة والمجمتع، فالزوج لم يذهب لأحد الأطباء النفسيين المشاهير في الولايات المتحدة ويشرح له وضع زوجته الممثلة المشهورة والمليونيرة التي يتمنى أي طبيب أن يُعالجها في المجتمع الأمريكي، فهم يملكون الشهرة والمال والعلاقات المتُميز مع السياسيين ). تقول بروك تشيلد بأنه عندما اتصل بها طبيبها الخاص (طبيب الأسرة المجمتع ) وبدأ يتكلم معها ويشرح لها بأنها ربما تكون بحاجة لأن ترى أشخاصاً مُتخصصين في الصحة النفسية لأن حالتها النفسية ليست على مايرُام. تقول بروك تشيلد بأنها شعرت بالغضب، وتحدثت مع طبيبها الذي يعرفها منذ سنوات بعيدة بجفاء، وطلبت منه عدم العودة لذكر مثل هذا الأمر..!! حاول زوجها التدّخل مؤكداً صحة رأي الطبيب وإنه يراها ليست على مايُرام نفسياً. عندئذ غضبت، وقالت له : هل تُريدنا أن أتناول الحبوب (تقصد الأدوية المضادة للاكتئاب)؟ هل تعتقد بأني جُننت. حاول أن يشرح لها بأن هذه الحالة معروفة في الطب النفسي تعُرف باكتئاب ما بعد الولادة، وأن السيدة تحتاج للعلاج تحت إشراف أطباء مُختصين في هذا النوع من العلاج. ومرةً أخرى عاد الطبيب الخاص لها وشرح لها موضوع اكتئاب ما بعد الولادة، وإنها بحاجة للعلاج بشكلٍ ضروري جداً، لأن إستمرارها هكذا ليس من مصلحتها ولا من مصحلة ابنتها وكذلك ليس من مصحلة العائلة. تقول عندئذ قررت أن اتعالج عن مرض اكتئاب ما بعد الولادة. بدأت بتناول أدوية مضادة للاكتئاب، وفعلاً بعد فترة لا تتجاوز الأسابيع شعرت بتغير كبير في حياتها، خاصةً أن العلاج الدوائي رافقه علاج نفسي. تغيّر الحال وأصبحت أكثر حيوية ونشاطاً وأصبحت تفتقد طفلتها وبدأت تعتني بها، وخففت من شُرب الكحول، حيث وصل الأمر إلى أنها شبه توقفت. وبدأت تشعر بالسعادة تغمرها بوجود هذه طفلتها وشعرت كم ظلمتها حينما رفضت العلاج.كان حديث بروك شيلد في ذلك المساء في مدينة سان دياجو تلقائياً، ويُشجع الناس جميعاً على أن يذهبوا لمراجعة طبيب نفسي إذا كانت لديهم أمراض نفسية. أماّ النساء فقد كتبت كتاباً عن تجربتها مع مرض الاكتئاب بعد الولادة لتشرح فيه كيف كانت مشاعرها وكيف تغيرّت بعد العلاج.. وتتعجب من أن ما يُقارب 80% من السيدات يُعانين مما يعُرف باكتئاب بسيط بعد الولادة خاصة في اليوم الثاني واليوم الرابع عشر. وطالبت من الأزواج مساعدة زوجاتهم للخروج من هذه الدوّامة من أجل الطفل الوليد ومن أجل العائلة جميعها .

تثقيف المجتمع

إننا بحاجة لتثقيف المجتمع لدينا عن الاضطرابات النفسية المُصاحبة للحمل والولادة حتى يتجنبن الكثير من المتاعب، وكذلك تثقيف الأزواج أن يكونوا عطوفين على زوجاتهم ورحيمين بهم أثناء مرحلة الحمل وبعد الولادة لأن المرأة تمر بمراحل تغيّر هرمونية كبيرة ويُرافق هذه التغيرات الهرمونية تغيرات في الحالة النفسية، فيجب أخذ هذا في الاعتبار ومعاملة الزوجة معاملة خاصة أثناء الحمل والولادة وعرضها على أشخاص مُتخصصين إذا كان الأمر يستدعي ذلك.. والحمد لله الذي جعل لهذا الداء دواء.. آمل أن يتفّهم المجتمع أهمية هذا المرض وعلاجه.. وأهمية التغيرات النفسية التي تمر بها المرأة في حياتها بسبب التغيرات الفسيولوجية..!
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : أخصائيه نفسية
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 06-03-2007, 02:51 AM
صحي جديد
 

الحلقه الاخيره will become famous soon enough
افتراضي

والله محاضررررررررررررره حلوووووووووووووووووووووووووو مرررررررره
من مواضيع : الحلقه الاخيره
الحلقه الاخيره غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 06-04-2007, 12:15 PM
مشرفة سابق
 

أخصائيه نفسية will become famous soon enough
افتراضي

استاذ / عبدالله شاكره ومقدره لك هذا المرور
من مواضيع : أخصائيه نفسية
أخصائيه نفسية غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
العلاج, بروك, تشيلد, رفضت, صغيرتي, ظلمتك, عندما


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدراسات تثبت أن استخدامها مع العلاج بالضوء أدى إلى تحسن كبير للمرضى العلاج البيولوجي المكينزي ملتقى الأمراض 10 03-18-2012 11:26 AM
عندما يصبح العلاج سمّاً !! عفويه ملتقى الرعاية الصيدلية 1 03-26-2011 09:00 PM
الوزارة رفضت طلبي بالرغم من ... ksa-7155 ملتقى شؤون الموظفين 3 04-18-2010 09:12 PM
شرح تعويض السوائل لمصابين بالحروق .قاعدة بروك نادرالعدني ملتقى الطوارئ والإسعافات 17 06-09-2007 12:41 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:44 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط