آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

عقبات في طريق الشباب

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-12-2009, 10:05 AM
صحي متمرس
 


نصارالسرواني will become famous soon enough


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين
نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أمابعد

ماأجمل الشباب إذا نشئوا على عبادة
الله وطاعته قد أشرقت قلوبهم بنور الإيمان واليقين وزكت نفوسهم بحسن الخلق ومكارم الخصال وتسامت جوارحهم فوق سلوك أهل
الشر والفساد ومن هنا بشر النبي الشاب الذي نشأ في طاعة الله وعبادته بأنه سيكون يوم القيامة
آمنا في ظل عرش الله الظليل فقال سبعة يظلهم الله في ضله يوم لاضل إلا ضله إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله عزوجل ورجل قلبه معلق بالمساجد ورجلان تحابا في الله أجتمعا عليه وتفرقا عليه ورجل دعته امرأة ذات حسن وجمال فقال إني أخاف الله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لاتعلم شماله ماتنفق
يمينه ورجل ذكرالله خاليا ففاضت
عيناه [متفق عليه] وجل هذه الأصناف
السبعة يعنى بها الشباب وهي تدل على الإستقامة وامتلاء القلب بمحبة
الله عزوجل والاستعلاء على الشهوات وعلو الهمة في أبواب العبادة والذكر ولكن كيف يصل
الشباب إلى هذا السبيل المشرق من
الإستقامة وعلو الهمة إن هناك عقبات تحول بين الشاب وبين هذا
الكمال الإنساني والسمو البشري وعلى الشاب أولا إذا أراد الوصول
إلى هذه الفضائل أن يعرف تلك
العقبات ثم يحاول بعد ذلك تجنبها وتذليلها بالطرق الشرعية والوسائل التى تحد من قوتها وتجعلها غير فعاله في صده عن سبيل الله وفيما يلي بيان بأهم تلك العقبات وطرق
علاجها {في وقت لاحق إنشاء الله }
أولا الشهوات
من أهم العقبات التى
تقف في طريق استقامة الشاب
عقبة الشهوات وعالم الشهوات
عالم كبير متشعب الطرق كثير المنحدرات وبخاصة في
هذه الأزمنة المتأخرة التى تقدمت فيها وسائل الإتصالات
بشكل كبير حتى جعلت العالم
كأنه قرية صغيرة وفي هذا
العصر تعددت وسائل الإغراء
وتنوعت إساليب الإغواء
فالمجلة الخليعة والصور
الفاضحة والقنوات الفضائية
والإنترنت وأفلام الفيديو
والأغاني الراقصة أو ما يسمى بالفيديو كليب كل هذه
الوسائل تعمل على تدمير الشباب وإثارة غرائزهم حتى
يبتعدوا عن كل عمل مثمر وتفكير وقاد ويعاني الشاب في في هذه المرحلة أشد المعاناة فهويريد الإستقامة
ولكن تأتي المجلة الخليعة
والمشهد المثير والصورة
العارية فتصده عنها وتربطه
بعالم الشهوات والغرائز يسير
الشاب فيرى التبرج والميوعة
في كل مكان فيسقط الكثير
ويبقى القليل محافظا على دينه وعفته واستقامته ولكن أليس هناك من حل يعصم
الشباب من الإنزلاق وراء الشهوات؟ ماهو المخرج من
هذه الفتنة التي عصفت بكثير من الشباب وأنزلتهم من علياء
الطاعة إلى ذل المعصية والإضاعة؟ المخرج من ذلك هو التسامي فوق هذه الشهوات وذلك بأن يعلم الشاب
أنه لم يخلق لمعاقرة الشهوات والسير في ركاب الغرائز وإنما خلق لأمر عظيم وغاية جليلة قال الشاعر
قد هيؤوك لأمرلوفطنت له
فاربأبنفسك أن ترعىمع الهمل
إنه خلق لعبادة الله عزوجل
وبناء الأمجاد وإحراز البطولات
والانتصارات ولكن ذلك يحتاج
إلى عزيمة قوية وهمة عالية
يساعده على ذلك أمورمنها
.الصبر عن معاصي الله
.كثرة الصوم والصلاة
.غض البصر
.البعدعن أماكن الإثارة
والمعصية
.الإرتباط بالعلماء والصالحين
.شغل أوقات الفراغ بمايفيد
.كثرةتلاوةالقرآن وحفظه وتدبره
.الزواج المبكر
.تعميق المراقبةفي السروالعلن
.ممارسة الرياضة النافعة
الشبهات
لازال أعداء الإسلام
يزرعون الشبهات ويوزعون
التهم على الإسلام وأحكامه
ليصرفوا الناس عن دينهم
فيضنوا أن الإسلام دين ناقص
لايتمتع بالكمال وأن في
تعاليم الإسلام وأحكامه مايحتاج إلى مراجعة لأنه
لايتناسب مع العصر الذي
نعيش فيه يقولون إن الإسلام قد ظلم المرأة وحبسها بين
جدران أربعة لاعمل لها سوى
الطبخ والغسيل والتنظيف
ومعاشرة الزوج ويقولون إن
الحدود الإسلامية بالغة القسوة
ويقولون أن الإسلام قد قهر
غير المسلمين وأجبرهم على
الدخول فيه واعتناقه ويقولون ويقولون ولامجال هنا لاستقصاء ماقالوا ولكن المراد
أن بعضا من الشباب هداهم
الله قد صدق ذلك الهراء وتبنى
تلك الإفتراءات فمنهم من جعل يشك في الرسالة ومنهم من
تعدى شكه إلى الخالق سبحانه
وتعالى ومنهم من قصر الإسلام
على الصلاة والزكاة وسائر
العبادات وأقصاه عما سوى
ذلك من شؤون الحياة ومنهم
من أصيب بالحيرة والقلق
والتذبذب فأصبح لاإلى هؤلاء
ولاإلى هؤلاء وعلاج مرض
الشبهات العلم النافع الذي
لايخرج عن كتاب الله وسنة
رسوله ومادار في فلكهما
فبالعلم النافع تزول كل شبهة
ويبطل كل إفتراء بالعلم النافع يعلم الشاب أن الإسلام
هو المنقذ الحقيقي للمرأة حيث أخرجها من ظلمات
الإمتهان والقهر وجعل لها
صوتها المسموع ورأيها المعتبر وبالعلم النافع يعرف
الشاب أن تلك الحدود الشرعية
ماجاءت إلا ليعيش المجتمع
في سكينة وطمأنينة ترفرف
فوق ربوعه رايات الأمن والأمان
وبالعلم النافع يعرف الشاب
أن الإسلام لم يكره أحدا على
إعتناقه بل إنه أعلنها صريحة
مدوية {لاإكراه في الدين } بل
إن غير المسلمين بشهادة
منصفيهم لم يعرفوا تسامحا
ولاعدلا إلا في ظل الإسلام
والمسلمين ويجب أن الإسلام
هو دين العلم والمدنية فقد
كان المسلمون في القرون
الوسطى منفردين بالعلم
المبني على التجربة والبرهان
بينما كانت أوربا غارقة في
الجهل والخرافات يقول لين
بول فكانت أوربا الأمية
تزخر بالجهل والحرمان بينما
كان الأندلس تحمل إمامة
العلم وراية الثقافة في
العالم قال الشاعر
شهد الأنام بفضله حتى العدا
والفضل ماشهدت به الأعداء
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : نصارالسرواني
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 04-12-2009, 11:43 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اخي
نصار السرواني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
نصائح فى محلها
نصرك الله وايدك وبارك بك
وان تكون تلك العقبات احجارا لصنع سلما للرقي للقمه هو الانتصار

ربي استغفرك وللمسلمين بعدد زخات المطر منذ بداية الخلق الى نهايته

الدعاء الدعاء الدعاء
لاخواننا فى غزه وفلسطين
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثر من الإستغفار
منذ ولدنا ونحن تفخر بالاسلام ..... فمتى يفخر الاسلام بنا ؟

[/align]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 04-12-2009, 12:29 PM
صحي متمرس
 

الشمالي 2010 will become famous soon enough
افتراضي

فعلا اخي عقبات في طريق الشباب
نسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمه
وجزاك الله خير
من مواضيع : الشمالي 2010
الشمالي 2010 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الشباب, عقبات, طريق


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكادر والسلم الوظيفي: عقبات على الطريق!! عليثه عواد الجهني ملتقى المواضيع العامة 0 04-21-2011 11:38 AM
عقبات امام طموووووحي؟؟؟؟؟الى متى..... angel_love ملتقى التدريب والإبتعاث 0 04-13-2010 01:44 PM
الخجل عند الشباب ابراهيم الدريعي ملتقى المواضيع النفسية 4 05-29-2009 10:09 PM
][®][^][®][الشباب أمل المستقبل][®][^][®][ المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 4 03-01-2009 08:00 AM
حب الشباب mosa ملتقى الأمراض 4 06-14-2007 02:07 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:33 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط