آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

تجربة إرشادية في غرف المحادثات الصوتية على الشبكة العنكبوتية

ملتقى المواضيع النفسية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-13-2009, 06:46 PM
كاتب متميز
 


د.عبدالله سافر الغامدي will become famous soon enough


[align=center]تجربة إرشادية في غرف المحادثات الصوتية على الشبكة العنكبوتية[/align]

[align=justify](... بوتوم ـ بوث ـ توب ـ شميل ...) مصطلحات شاذة شائعة في تلك الغرف المرئية والصوتية المفتوحة والمشفرة على الشبكة العنكبوتية، التي تتجاوز في أعدادها المئات، فمنها ماهو عربي، ومنها ماهو أجنبي .
في هذه الغرف المظلمة؛ تُعرض أشكال من الانحرافات الجنسية ،والسلوكات الشاذة، بالكلمة والصوت والصورة ،وفيها ترويج للمسكرات ، وبيع للمخدرات، وفيها نشر لهواتف المفسدين والمنحرفين، المصابين بأوبئة الإيدز والهربس والسيلان، وفيها كذلك نشر لروابط منحطة ، وعناوين لمواقع منحلة.
إنها غرف موبوءة ملوّثة ،تجاهر بالمعصية، وتدعو للرزيلة؛ عياناً بياناً ، جهاراً نهاراً ،صباحاً ومساءً بلا حسيب ولا رقيب ، ولاخوف من علام الغيوب (نسأل الله السلامة والعافية).
هذه الغرف ؛يشارك فيها يومياً المئات من البشر، من جميع الأجناس ، ومن مختلف الجنسيات، ويزداد لهوهم ،ويكثر عبثهم في الأوقات الفاضلة من آخر الليل ، حيث ينزل ربنا جل جلاله إلى السماء الدنيا في كل يوم، ليجيب الداعين ، والسائلين، والمستغفرين،.

وفيما يلي طرح مختصر عن هذه التجربة الإرشادية ، التي تمت في صيف عام 1429هـ:

1- الخطوة الإرشادية الأولى:
تمّ فيها إعداد مواضيع مختصرة لامست كيانهم، وناقشت حالهم، وجرى إنزالها في ملفات ، ووضعت لها مسميات جاذبة ومشوقة ، تلائم واقعهم، ثم نشرت عناوينها على شاتهم، والتي من المتوقع أن منهم من قرأها، ونظر فيها واستفاد منها ،ولكن ليس عندي قياس لأثرها ، ولا معرفة بنتائجها، حيث تعرّض معرِّفي للحظر والحجب مرات عديدة، فأضطر إلى إنزالها وتكرارها بسرعة شديدة في أيام أخر.

2- الخطوة الإرشادية الثانية:
كان الحوار الكتابي الفردي مع بعضهم داخل هذه الغرف، إلا إن الكثير منهم لا يتجاوب ،ولا يستجيب لأول وهلة، لانهماكهم في غيّهم ،وانشغالهم بلهوهم،وبعضهم يستجيب ويتفاعل لفترة يسيرة من الوقت ثم ينسحب، وبعضهم يشطح بكلام بذيء، ويعتدي بقول رديء.

3- الخطوة الإرشادية الثالثة:
نُشر العنوان البريدي على شاتهم، وعُرض معه خدمة المساعدة لمريدي العلاج ، وذلك من خلال إضافتي للمحادثة عبر الماسنجر ، تجاوب منهم (12) زائر فقط، تفاوتت أعمارهم بين 18ـ42سنة، وقد اتضح أن أغلبهم من بلاد الحرمين(مع الأسف الشديد)،ومن المدن الكبيرة، ومنهم من يعمل مهندساً، ومنهم من يعمل معلماً، ومنهم طلاب جامعيين، وفيهم المتزوج، وأكثرهم من العزاب (نسأل الله تعالى لنا ولهم الصلاح والهداية ).
قام الحوار معهم على إشعارهم بالأمان والسرية التامة ، وتضمّن عبارات هادئة ومطمئنة، وتمّ من خلاله تفريغ للمشاعر السلبية، والخواطر الوجدانية، ودعم للخصال الإيجابية التي لديهم،وكانت للحوارات محتويات جاهزة من الألفاظ المقنعة والمؤثرة،والمطبوعة سلفاً في ملف مخصص لهذا الموضوع.
ذكر بعضهم أن حوراتهم للتسلية، وتزجية الوقت ، وللإشباع النفسي فقط، وأنها لا تتعدى جهاز الكمبيوتر ،وأنهم يقرون بخطئهم ، وأنهم يرفضون العمل بما يكتبون، (وقد يكونوا بذلك مخادعين، لتحسين الصورة )، بينما البعض الآخر يقرّ بارتكاب المعصية ، ويعترف برغبته في إطاعة الشيطان ، ونفسه الأمارة بالسوء………..

ونستنتج من هذه التجربة :

أن لدى زوار هذه الغرف: ضعف في السلوك الديني، وخلل في الوعي الإسلامي، واختلال في النمو الأخلاقي ،وفيهم من يعاني من اضطرابات نفسية وذهانية ، وبينهم من واجه مشاكل اجتماعية، وعانى من اختلالات أسرية .
وظهرت على أغلبهم بذاءة في اللفظ، وانحطاط في اختيار الكلمات، وضحالة في درجة الفكر، وانخفاض في مستوى التفكير، كما شكا أغلبهم من الفقر ، وضيق في المعيشة ، ونكد وتوتر وشقاء ملازم، وهذا من نتائج المعاصي ، التي يجاهرون بها.
ومنهم من يعترف بخطأ سلوكه، ويطلب العلاج، ويتفاعل مع الإرشادات ، ومنهم من يكابر ويتحدى ويعاند، ويتصلب في موقفه، ولا يأبه بما نكتب، أو نرسل ؛ بالرغم من محاولات التهدئة ،والتلطف في الحديث.
إن هذه الغرف تفاقم خطير ، ووبال مستطير ؛ ينبغي إيقافها ، أو حجبها ، من خلال مراسلة القنوات والجهات الرسمية والدولية، وإذا لم يتيسّر ذلك؛ فنحن بحاجة ماسة إلى أفراد محتسبين ، أو جهة دعوية، تتولى أمرها، وتعمل على بيان الأخطاء لزوارها، وتوضيح مخاطرها، ونشر النور والصواب فيها .

أتمنى تقويم التجربة، للاستفادة من آرائكم ومقترحاتكم، في تطويرها.
ثبتنا الله وإياكم على دينه القويم.[/align]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : د.عبدالله سافر الغامدي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المحادثات, الشبكة, الصوتية, العنكبوتية, تجربة, على, غرف, إرشادية


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إدارة التعامل مع الشبكة الدولية (الإنترنت) طــلال الحربي ملتقى المواضيع العامة 2 03-19-2011 12:08 AM
المفتي يحذر من فتاوى الشبكة العنكبوتية.. ويوصي بالابتعاد عن أعراض الناس المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 4 01-06-2011 05:28 PM
قسم ملفات بمركز صحي يحتاج إلى لوحات إرشادية وتوعوية asdfghh ملتقى إدارة المعلومات الصحية 1 08-07-2010 04:18 AM
كيف يستغل المرشد الطلابي حصص الانتظار ( حصة إرشادية ) ابراهيم الدريعي ملتقى المواضيع الاجتماعية 2 10-17-2007 01:19 PM
الشبكة الواقية من الحشرات قد تحمي الجنين في رحم أمه نادرالعدني ملتقى الأمراض 0 04-27-2007 03:06 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:49 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط