آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى التمريض يهتم بجميع امور التمريض التثقيفية

التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

ملتقى التمريض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-04-2007, 08:00 AM
أخصائي صحي
 



نادرالعدني will become famous soon enough


[frame="9 80"]ادارة الندوة : منال الشريف - اعداد : سمية الثقفي
التمريض السـعودي حداثة التجـربة وفشل 74759.jpg
شفافية بالغة ودون مواراة للحقائق كشفت جريدة (المدينة) في ندوتها النقاب عن حقائق عدة حاول المسؤولون في قطاع الصحة إخفاءها عن الرأي العام وطرحت سؤالاً واضحاً صريحاً على طاولة أصحاب الرأي كي يقدموا مرئياتهم في ملف نراه الأخطر إذا قيس بغيره. وقبل هذا وذاك سعت (المدينة) للحاق بالتمريض السعودي وهو قادم بخطى متسارعة لغرفة الإنعاش آملة أن ترد للقضية عافيتها المهانة بأمر القرارات المتخبطة والتلاعبات غير المبررة والتناقضات بين قطاعات عول عليها الشباب الأمل في فتح نافذة التوظيف.

الأرقام تؤكد أن وزارة الصحة أبرمت عقود عمل مع 1225 ممرضة من خارج البلاد بعد لقائهم بـ 3500 ممرضة، ليعوضن النقص الحاد في الكادر التمريضي فيما شباب وفتيات الوطن يطرقن الأبواب في صباحات كل يوم آملين في وظيفة بريالات قليلة، ليس هذا فقط بل تؤكد النسب المتدنية للعاملين والعاملات في القطاع الصحي (حكومي وخاص) مقدار العبث وفساد المنظومة التشغيلية ومقدار التناقض بين وزارة الصحة ومكتب العمل وكأن القطاعين لا يلتقيان ابداً في قرار. ومع فداحة القضايا يطل علينا وجه آخر للتلاعب يقدمه القطاع الخاص الذي اعتاد الضحك على وزارة العمل بأسماء وهمية لكادر تمريضي سعودي فيما واقع الحال يفضح المأساة فالمستشفيات والمراكز تعج بالوافدين والوافدات أما السعوديون فمازالوا خارج دائرة الاهتمام. قضايا عدة فجرتها (المدينة) في ندوتها وإجابات أكثر صراحة قدمها المعنيون عن القطاعات الصحية ومازال الأمل موصولاً في منظومة صحية تشغيلية تفتح لشبابنا نوافذ العمل وتساهم في تفعيل السعودة رهان المجتمع وتنهي من قاموس مجتمعنا الشفاف كلمة الكذب المهني والضحك على الذقون.

• أدارة الندوة: منال الشريف • إعداد: سمية الثقفي

سعود السلمي خريج دبلوم تمريض يقول: تخرجت أنا وزملائي منذ ستة اشهر من الكلية الصحية بجدة ويبلغ عددنا 35 خريجا ولا نزال نبحث عن وظيفة وقد صدمنا من أول وهلة بسوء المعاملة من قبل موظفي مديرية الشؤون الصحية في جدة وتحويلنا من موظف لآخر وتكرار العبارة المشهورة: (راجعنا غداً) على أن أصاب الموظفين السأم من مراجعتنا شبه اليومية فيما ذكر أحدهم بأننا لن نحتاج من الممرضين داخل مدينة جدة سوى أربعة فقط والسبب يرجع لاحتياجهم الشديد إلى كادر التمريض النسائي بينما نجد أن خريجي عام 1426هـ من الممرضين قد تم تعيينهم نهاية الأسبوع الماضي من الذين يرغبون في العمل في جدة.

وتابع حديثه: « بان بعض زملائي انتقلوا إلى مدن أخرى لتقديم ملفاتهم مثل المدينة المنورة وبعض القرى للبحث عن وظيفة في القطاع الحكومي بينما نجد أن الوزارة تستقطب ممرضين وممرضات من خارج المملكة والسعودي لا يزال ضمن قوائم الانتظار حتى مجال الابتعاث مغلق أمامنا فماذا نفعل ؟ اضطررت إلى العمل في القطاع الخاص ريثما تأتي الوظيفة فلا يوجد فرصة في السعودية لإكمال البكالوريوس فالموجود دبلوم فقط ، نحن نبحث عن جهة رسمية نريد أن نتحاور معها وتتولى أمرنا وتهتم بنا .

وأوضحت الممرضة سجى اليوسفي ( خريجة علوم صحية) قائلة كان لدي حلم منذ الصغر أن أعمل ممرضة ولكنني مصدومة من الواقع فليس هناك أي حافز يشجع للاستمرار في هذه المهنة للأسف أن معاناتنا تبدأ من المسؤولين وتنتهي مع المرضى فالمسؤول بصفة عامة يجهل المعوقات التي تواجه المرأة الممرضة بل إن الكثير من الأمور تشير بأن التمريض يفتقد لأدنى اهتمام من قبل المسؤولين ولا يوجد أي جهة تقوم بإعداد دورات تطويرية لرفع الأداء وصقل الخبرات ، بل نحن من نقوم بتطوير أنفسنا ومن مالنا الخاص وبقدر ما قدمنا من عمل وإنجاز واجتهاد لا يحظى بأي حافز تشجيعي سواء كان من رئيس أو رئيسة بل نشعر بالظلم والاضطهاد من قبل المسؤول الذي يأمرنا بالانضباط دون النظر إلى مشاكلنا التي نتعرض إليها كسائر البشر .

وأضافت إلى جانب النظرة الاجتماعية السلبية التي نعاني منها وكأن البعض ينظر الى وظيفة الممرضة كأقل الوظائف مع أن الممرضة تلعب دوراً كبيراً جداً في حياة المريض فهي حلقة الوصل بين المريض والطبيب وتلك نقطة يجب أن يهتم بها المسؤول وأن يحاول بقدر الإمكان تطوير الطاقم التمريضي بما يعكس نظرة ايجابية مغايرة لما هو سائد في المجتمع السعودي .

وتقول سجى : نحن في حاجة ماسة إلى برامج تطويرية تنظمها لنا وزارة الصحة فأنا كأم ولدي أطفال لا يمكنني بأي حال من الأحوال أن أكمل دراستي لأنال البكالوريوس وأمضي بها أربع سنوات فظروفي لا تسمح ، وعندما وفرت الوزارة نظام التجسير المؤهل لدرجة البكالوريوس في التمريض حيث يشترط البرنامج الحصول على موافقة جهة عمل المرشح للتقديم والتفرغ للدراسة بالبرنامج والتي تستغرق سنتين دراسيتين وقاموا بتطبيقه فقط في مدينة الطائف وتلك كانت من اكبر المعوقات فكيف يمكن أن أذهب إلى مدينة أخرى وأنا أسكن في مدينة جدة ، إضافة الى أنه أتضح أن نظام التجسير غير معترف به وأدخل الكثيرين قي متاهات .

وتتساءل سجى: على أي أساس تم اختيار مدينة الطائف لتطبيق مثل هذا النظام وخاصة أن كثافة سكان جدة أكثر من سكان الطائف وحاولت أن أتناقش مع أي شخص في هذا الموضوع لكنني لم أتوصل إلى أي نتيجة.

الخطط الإستراتيجية

وعلقت الدكتورة صباح أبو زنادة على ما سبق مؤكدة بقولها « ان الجميع يعاني من وضع التمريض بصفة عامة فالمشكلة الرئيسية التي نعاني منها عدم وجود خطة استراتيجية للتمريض في المملكة وبالتالي لا يمكننا أن نعلم ما هي احتياجاتنا خلال العام الواحد من الممرضين والممرضات وما هي الوظائف المتاحة التي يمكن أن تستوعب الخريجين فغياب الخطط يسبب وجود ضغط غير متوازن وغير مدروس ومجهول المعالم ، فجميعنا يعلم بأن هناك احتياجاً للكادر التمريضي وعلى مستوى المملكة ولكن لا نستطيع القول في أي مدينة وفي أي منطقة أو أي قرية فمن هو المسؤول الذي يقوم بتوزيع الكادر التمريضي ؟؟ ومن الذي يحدد احتياجات التمريض غير الممرضين !! ولكن ما نجده هو العكس تماماً ومن يقوم بذلك هم المديرون في شؤون الموظفين التابعين لمديرية الشؤون الصحية في كل منطقة والذين ليس لديهم أي فكرة العاملون عن التمريض وعن مدى الاحتياج في كل منطقة أو أي مستشفى للعدد المناسب من الكادر التمريضي سواء كانوا رجالاً أم نساء . وأضافت الدكتورة صباح أن تعيين مديري تمريض في الإدارات الصحية تعد خطوة جيدة ، ولكن ما الفائدة منها وهم لا يتمتعون بأي صلاحية ولا يمكنهم اتخاذ أي قرار بل يفتقدون إلى كافة الإمكانيات التي تساعدهم من اجل القيام بمهامهم ومن ضمن ذلك توزيع الممرضين الموجودين أو الجدد فوظيفة مديري التمريض غير مجدية وهو السبب الرئيسي في ظهور المشاكل التي نراها حالياً والجميع منا يعلم أن من أهم مهام مديري التمريض هي وضع خطط لتطوير الممرضين والممرضات وكيف يمكنهم إكمال دراستهم وهل خريجو التمريض على استعداد بأن يقوموا بكل أعمال التمريض أم يحتاج البعض منهم إلى مساعدة أو تدريب وخاصة في بداية العمل ؟ حيث يجب أن يعرف أفراد الطاقم التمريضي ما هو دوره في المستشفى وما هي الإجراءات والقوانين . وتتابع حديثها الدكتورة أبو زنادة» للأسف نجد أن مديري التمريض في المستشفيات غير مؤهلين ومن يعمل دونهم هو المؤهل ، وللأسف نحن كسعوديين لدينا مشكلة في أنفسنا فعند بلوغنا المنصب نحرص عليه أشد الحرص ونخشى أن ينزعه أحد منا وبالتالي نقوم بتعيين غير السعوديين لنضمن ولاء من يعمل لدينا والدليل على ذلك هو النظر في مسيرات وزارة الصحة والتي تكشف لنا مدى الاعتماد الكبير على الأجانب «.

وتتساءل الدكتورة صباح»كيف يتم استقطاب الخريجين أبناء هذا الوطن لتلك الوظائف وجميع كليات المملكة الصحية من معاهد وكليات متوسطة وبكالوريوس تمريض والتي تحتاج إلى وظائف مختلفة فلا يوجد هناك خطة من أجل إصلاح هذه المشاكل وكل هذه المشاكل بسبب عدم وجود مخطط استراتيجي مسبق « .

وتابعت حديثها « بل قرر المجلس المركزي لاعتماد المستشفيات الحكومية لمنطقة مكة منذ خمس سنوات ماضية بأن تكون مديرة التمريض حاصلة على درجة البكالوريوس كحد أدنى وإلى الآن لم يطبق هذا القرار بل ما نراه في المستشفيات هم مسؤولون سعوديون حاصلون على دبلومات ومن يعمل دونهم حاصلون على بكالوريوس ، فالشخص المناسب ليس في المكان المناسب وبالنسبة لو كان المسؤول على كفاءة عالية لماذا لا يكون هناك خطة لابتعاثه أو لتطويره ليحصل على درجة البكالوريوس ويؤهل وقد سبق لنا مناقشة هذا الأمر مع وزارة التعليم العالي ومع وزارة الصحة وتم تجاهل هذا الموضوع تماماً إلى أن صرحت الهيئة السعودية برغبتها الشديدة في اعتماد البرنامج حينها جميع الوزارات قالت انها هي من ستقوم بعمل هذا البرنامج و الأمر قبل عام ومع ذلك فإن التطبيق ليس في مساره الصحيح ومثلما قالت الممرضة سجى لماذا وقع الاختيار على مدينة الطائف دون مدينة أخرى بها مساحة أكبر وعدد سكان أكثر ليمكن استيعاب اكبر عدد ممكن فهناك أكثر من76% من الحاصلين على دبلومات التمريض يحتاجون إلى هذا البرنامج فكيف يمكننا تجاهل هذه النسبة؟!

النظر القائم

الدكتور زهير السباعي: هذه الندوة تمس وبلا شك أهم قطاع في الخدمات الصحية وأريد أن أعلق على كلام الكادر التمريضي المتواجد لدينا اليوم كما أؤكد على ما ذكرته الدكتورة صباح وهو أننا نفتقد التخطيط الاستراتيجي بدليل انني ومنذ ثلاثين عاماً وبالتحديد في عام 1976 م نشرت ورقة علمية باللغة الانجليزية في احدى المجلات العلمية أن نسبة الأطباء السعوديين في ذلك العام مقارنة بالعدد الكلي للأطباء 20% فقط والآن بعد مرور30 سنة فإن نسبة الأطباء السعوديين 22% مقارنة بالمجموع الكلي للأطباء فلم تزد النسبة سوى 2% على مدار ثلاثين عاماً ، وأنا أتوقع الآن أن تكون نسبة الممرضين والممرضات السعوديين إلى المجموع الكلي للكادر التمريضي 20% وأنا متأكد أيضا من أنها قبل 30 سنة كانت بنفس النسبة أيضاً ، وهذا يدلل على مدى افتقادنا للتخطيط الاستراتيجي .

اما بالنسبة للأخ سعود أريد أن أقول هل من المعقول بأن لدينا 70 ألف ممرض وممرضة وهذا العدد أقل بكثير مما نحتاج فكم منهم سعوديون نجد فقط 14 ألفا والمؤهلين منهم أقل من ذلك ، فهل من المعقول أن يكون لدينا 10 آلاف سعودي و70 أو 60 ألف غير سعوديا هل معقول أن يتخرج 35 شابا وهم يمثلون شريحة صغيرة من الكثير من الشباب في كثير من التخصصات ليس فقط التمريض فهم مؤهلون تنقصهم فقط الخبرة لأن الخبرة لا تأتي إلاّ بالممارسة وقد خضعوا لاختبار الهيئة السعودية وهذا بالنسبة للقطاع الأهلي ونجحوا في الاختبار هل معقول البلد فيها 60 ألف وافد و35 شابا سعوديا لايجد وظيفة ، الخطأ هنا في نظام التوظيف هذا النظام يجب أن يعاد فيه النظر تماماً بشكل أو بآخر» .

وتابع الدكتور السباعي حديثه « أما الأمر المختص بالممرضة «سجى» فإننا نجد أن نظام التجسير مطبق في كثير من أنحاء العالم وفي الدول المتقدمة للفئات الحاصلة على دبلوم والراغبين منهم في تطوير أنفسهم لنيل درجة البكالوريوس فمن الضروري توفير تلك الفرصة للتعليم والتدريب على رأس العمل فالغالبية من الممرضات لا يستطعن أن يتركن أعمالهن ومصدر رزقهن ويذهبن للتفرغ الدراسي ،فلماذا لا تتدرب وتحصل على الدروس التي تحتاجها وهي على رأس العمل؟ الأمر الذي يجمع ما بين التعليم والتدريب الذاتي وما بين العمل وما بين اللقاءات الصفية والفصلية والتي تعقد عادة مرة كل أسبوع أو مرتين كل أسبوع في المستشفى نفسه ومن المفترض أن لا يحتاجوا إلى السفر والتنقل من مكان إلى أخر أو السفر إلى الطائف ، واذكر بالخير جامعة الملك عبد العزيز والتي تقوم الآن بالترتيب مع بعض المؤسسات الصحية الخاصة لعمل برنامج للتجسير الذي يعتمد على هذا النمط من التعليم والتدريب على رأس العمل حتى يتمكن الحاصلون على درجة الدبلوم اختيار المواد التعليمية التي تمكنه من أن يدرس ويذاكر ويتعلم وتلتقي في الأسبوع مرة أو مرتين مع المحاضر لمزيد من التعليم والتدريب وهذا ما يسمى التعليم والتدريب والتجسير على رأس العمل هذا أرجو أن يؤذن به لأن جامعة الملك عبد العزيز تسير الآن على هذا الطريق .

ويقول الدكتور زهير: « أريد أن ألخص ما ذكرت وهو أن النظام الآن القائم لا يساعد على التخطيط الاستراتيجي وما نحتاجه من التخطيط الذي يحسب مقدماً حاجتنا للأعداد والتخصصات وهل الحاجة إلى الذكور أو الإناث وما هي المستويات؟ وهذا هو غائب عنّا ولن يتم إلاّ بإعادة النظر في النظام القائم .

أكبر معوقات التطور

الدكتورة حسنة بنجر : لدي خمسة محاور اريد تحديدها والتي تشمل على جميع ما سبق ولكي نحدد اين الفجوة لابد لي من ذكر عدة نقاط وهي : المحور الأول: الاحتياج والتخطيط وقد تناولناه باسهاب كبير.

المحورالثاني : ظهور برامج التمريض المتعددة والتي كانت تترجم مدى الاحتياج لها وبفضل من الله أصبحت هناك برامج مختلفة سواء كان على المستوى المهني والمستوى الخليجي والمحلي ، كذلك هناك تعدد لبرامج التمريض من ناحية المستويات المتعددة فمنها : برامج بسنتين وهناك بسنة ونصف وهناك بثلاث سنوات ونصف ثم بأربع سنوات وبالتالي الجميع يؤكد على ضرورة توفرها وبدأت المؤسسات المهنية مثل ICN ومثل اللجنة الخليجية جميعهم يتجهون إلى توحيد أو تقليل تلك المستويات و نحن نسير وفق هذا التوجه على مستوى الخليج ومستوى السعودية ليتخرج الطالب تحت مظلة التمريض ، وتم الاتفاق على مستويين خليجياً وفق معايير العالمية للمجلس العالمي للتمريض على أساس أنها مستويين الفني والمهني والفني هو ما قبل البكالوريوس والمهني بعد البكالوريوس هذا حتى هناك توجه منذ عام 2000 عام 2015 توحد إلى مستوى واحد وبالتالي تطبق عملية التجسير في جميع دول الخليج لكي ترفع بالمستوى المطلوب .

وأن ظهور العديد من المشاكل والتي نراها اليوم بسبب أننا لا نزال نعاني من الرواسب الضعيفة وهم خريجي البرامج القديمة كما إننا سنعاني مستقبلاً من الذين نريد تطويرهم وفق برامج التجسير لان عملية التنسيق لابد ان تندرج تحت عملية التخطيط الاستراتيجي الذي من المفترض ينظم جميع الأمور التي ذكرتها.

المحورالثالث : بعد توفر البرامج نجد إننا نعاني من الجودة في التعليم وما يندرج من تبعاته وهي : قلة الهيئة التعليمية ، وعدم توفر أماكن تعليمية ، كما نعاني من اكتساب المهارات العملية حتى يمكننا في نهاية المطاف الحصول على خريج كفؤ ، التعليم والتدريب على رأس العمل إلى جانب المعايير التي أصبح يجب أن نلتزم بها، حيث أن اللجنة الخليجية أصدرت معايير خاصة كما أن الهيئة الوطنية لاعتماد التقويم الأكاديمي أصدرت معايير، كذلك هيئة التخصصات فأحياناً هذه المعايير تتفق وأحياناً تتضارب في بعض الأشياء فلابد ان ننظر لها ولا ننسى اللغة الإنجليزية كل ما يخص التعليم والتدريب وجودة العملية التعليمية فهو محور خاص ومنفرد .

4- المحور الرابع : بعد التخرج طبيعة العمل سواء بكالوريوس أو دبلومات أو معاهد أو الكليات الصحية لا زالوا يعانون من طبيعة العمل بكل المشاكل التي ذكرتها الأخت سجى حتى خريجاتنا يعانون من طبيعة العمل والمناوبات، والجودة يعني كل ما نطرحه في الندوة اليوم يندرج نحو طبيعة العمل وتغير الوضع الاجتماعي يعني على سبيل المثال فمنذ عشرين عاماً أنا متأكدة بأن الراحة الاجتماعية لا تؤهل الناس أو تعطيهم قيمة بالإحساس بقيمة العمل وهذه قضية أخرى.

كل هذه المحاور تندرج تحت مظلة قوانين منظمة ولوائح ومعايير عالمية خارجية محلية بمعنى لو اتبعنا التدريب المستمر إلى التخرج قد يكون هناك أشياء خليجية ومحلية.

5-آخر محور تحسين بيئة العمل وهو التوجه الآن في اليوم العالمي للتمريض وهو الاحتياج العالمي من ناحية التدريب والتعليم ومن ناحية الموارد ومن ناحية السلامة أثناء العمل.

وقد عقد في الاسابيع الماضية ندوة عن التمريض واشترك فيها عدة قطاعات حكومية والتي تملك القرار مثل : وزارة العمل وزارة الخدمة المدنية صندوق تنمية الموارد البشرية كل الأجهزة التي تؤثر على مهنة التمريض حاولنا أن نجمعهم في حلقة عمل وأتوقع أن التوصيات سوف تعلن في القريب العاجل .

برامج التطوير والزينة

سجى : أريد أن اعلق على ما ذكرته الدكتورة حسنة واقول ان بعض البرامج قد وضعت للزينة فقط وفي نفس الوقت أنتم تطلبون أن يكون الخريج حاصلا على خبرة جيدة وان لا يكون قد مضى عليه أكثر من أربع سنوات خريجاً وبالتالي علي أن انتظر الظروف وأنتظر البرنامج حتى يطبق وأن مضى بنا الزمن لأكثر من المدة ليسلنا ايأحقية في الالتحاق به!! اليس في ذلك ظلم واجحاف لنا ولماذا لا يكون هناك استثناء للبعض الذي مضى بهم الوقت ولم يشملهم القرار وتصدر بحقهم توصية من الجهة التي يعملون بها بأنهم كفاءة تستحق التطوير والدراسة.

دكتور سامي صالح عيد: أشاروا إلى نقطة أن يزيد العدد ونحن لا نعاني من سوء التخطيط وكان على الذين من قبلنا ان يقوموا بهذا فهو دورهم ومع احترامي الشديد لهم ، ولكن هناك محاور أخرى اضافة على التي قدمتها الدكتورة حسنة فنحن نواجه في الإدارة العامة وفي الكليات الصحية أساساً نواجه ضعف التخصص من ناحية من الذي يرغب في الدخول في مجال التمريض حتى وأننا الآن فتحنا باب التعليم الموازي، وكون أن الوزارة تركز على التمريض النسائي هذا شيء جيد وهو ان نشجعه لأننا نحتاجه يجب أن يكون هناك حوافز تشجيعية لزيادة العدد مثل الرواتب والتشجيع في تطوير الاداء في العمل.

الموضوع الآخر وهو اننا نجد نقصاً حاداً في التخصص ولكن يجب ان نضع خطة استراتيجيه خاصة بالنقص الحاصل لدينا وماذا سنفعل حياله ويجب أن يكون هناك نظرة إلى كيفية الوصول إلى الهدف .

المدينة : إغلاق أربعة معاهد وكليات الصحية للبنين ساهم في تدني نسبة الممرضين السعوديين في المملكة بالرغم من هناك 90 ألف وظيفة شاغرة بالرغم أن هناك مساعي حثيثة من قبل وزارة الصحة في استقطاب عدد كبير من الكادر التمريضي الصيني ؟لماذا هذا التضارب؟

بالفعل هناك خلل وبلاشك وهي مسألة يجب اننجد لها اجابة لدى المسؤولين وقيادات الصحة ولكن في نفس الوقت نجد أن هناك نظرة تصحيحية للمجال فهم الآن يريدون تشجيع العنصر النسائي ولكن للأسف الأسلوب الذي تم تطبيقه غير صحيح وأنا لا أتفق معهم لأننا نحتاج أيضاً إلى التمريض الرجالي مثل ما قال الدكتور زهير نحن نحتاج إلى تغطية احتياج إلى المزيد من الأطباء فما بالكم للتمريض.

فالخلل واضح فان القرار باغلاق المعاهد والكليات قد يكون فيه نوع من الخطأ و يحتاج إلى تعديل وقد تكون نظرتهم بنيت على خطأ وبالتالي نتج عنه هذا القرار فأنا أعتقد بأن القرار الصحيح أنه يجب أن يستمر ولكن يجب أن تكون هناك خطط أخرى كتطوير العنصر النسائي في قطاع التمريض الذي سيتبعه التغير في نظرة المجتمع لأن ذلك ما نحن بحاجة إليه، ولا أعتقد بأنه لا يوجد ثقة في الممرضة السعودية لأن المرأة السعودية أثبتت بأنها مبدعة في كل المجالات ووصلت إلى أعلى المستويات لقد أصبح لدينا الآن جودة في الممرض والممرضة السعودية وبدأت تتحسن بشكل طيب وأعتقد أن المشكلة الآن في المحافظة على الجودة أو تحسين الجودة، وهذا هو هدفنا الآن.

المشكلة ليست في الأعداد

الدكتورة مريم الوزان: لم يحصل إغلاق المعاهد بل هو تطوير من المعاهد إلى كليات وقد أفتتحت مدارس صحية في الماضي يحصل طلابها على الشهادة الابتدائية ثم تطورت إلى معاهد صحية ينال فيها الطالب شهادة المتوسطة باللغة العربية ومدتها من سنتين إلى ثلاث سنوات ومن ثم اصبحت هناك معاهد مطورة وهي الدراسة لمدة سنتين وباللغة العربية ويتخرج منها الممرض ليعمل بالمراكز الصحية فقط وتأهيله لهذا الهدف فتطور الأمر إلى إنشاء الكليات وتم تحسين المناهج بها واعداد هيئة تدريس إضافة إلى أنهم بدأوا يدرسوا باللغة الإنجليزية فالأعداد التي كانت تقبل بالمعاهد كانت 20 ممرضاً في العام إنما الآن في الكليات نقبل 170 ممرضاً ولكن يتشعبون لتخصصات فبالتالي لم يتدن العدد بل هو في زيادة إذا كانت هناك مشكلة فهي مشكلة المباني والمنشآت وتجهيزات الكلية وليس الأعداد إنما الأعداد في تزايد .

وترجع الدكتورة مريم سبب فرق المعاملة أو التعامل بين الممرضة المتعاقدة والممرضة السعودية إلى العادات والتقاليد، لدينا الممرضة تتخرج واضعة نصب اعينها عاداتها وتقاليدها وهذا لا يتعارض مع طبيعة عملها إنما تحتاج أن تتأقلم مع البيئة الجديدة التي لم تألفها وأن تنطلق وان تحاول اثبات جدارتها لتسترد الثقة من المجتمع نفسه ففي السابق كانت الممرضة خريجة دبلوم و الآن هي خريجة شهادة جامعية متوسطة وبالتالي نجد اليوم أن هناك مفارقة لا بأس بها حيث أصبح للممرضة قبولاً كبيراً في المجتمع بسبب التوافق في عدة أمور منها : اللغة ، والموروثات الدينية والثقافية.

وما ينقص الممرضة اليوم هو التأهيل العملي إلى مرحلة البكالوريوس فلديهن الكثير من الامال وطموحاتهن لا حدود لها ،أقر بأن لدينا ضعفاً ولكن في نفس الوقت لا ننكر أن هناك تطويراً ولكن نحتاج إلى حسن التخطيط السريع لكي نتمكن من مواكبة العالم .

وظائف القطاع الخاص

محمد بن إبراهيم جلال: سأتناول جانباً آخر من الموضوع وهو معاناة برنامج توظيف السعوديين مع القطاع الخاص الذي يبدأ من تقديم الطلب من جهة طالب العمل إلى مكتب العمل وبالتالي يحتاج إلى ملف وأوراق وتقوم المنشآت الصحية بإعطائنا الوظائف الشاغرة لديها ومن ثم نقوم بعملية التنسيق بين الوظيفة والشخص المناسب في الوظيفة المناسبة، وللاسف نحن نعاني من قلة طلبات التوظيف بالنسبة للممرضين الشباب وخاصة في الفترة الأخيرة أمام العدد الهائل من الوظائف المتوفرة من القطاع الخاص (المستشفيات) في الفترة الأخيرة أضيفت أعباء زيادة إلى وزارة العمل بأن يتم متابعة توظيف القطاع الخاص وبالتالي تم حصر أعداد مهولة من الوظائف سواء الوظائف الصحية أو الوظائف الأخرى.

النقطة الأخرى أصبح هناك عملية دعم لهذه الوظائف إذا أراد القطاع الخاص أن يستقطب أحد الشباب ويدربه ويوظفه لديه وبالتالي يقوم صندوق تنمية الموارد البشرية ويدعم عملية توظيفه وبالتالي لا يوجد أعباء كبيرة على صاحب العمل في عملية تعيينه للسعوديين لذلك أصبح هناك إقبال شديد وبعض القطاعات الخاصة تتميز بمحفزات جيدة للشباب من رواتب وغيره طبعا يختلف ذلك بحسب حجم المستشفيات أو القطاعات الصحية الخاصة ، ففي الفترة الأخيرة زاد الطلب من القطاع الخاص ولكن لا يزال هناك تدن من قبل إقبال الممرضين للتوظيف فلو تقدم إلينا طلب توظيف لمهنة التمريض أو مهنة فني صيدلة أو أي مهنة صحية يكون توظيفه بشكل سريع إضافة إلى أنه يوجد متابعة من قبل مكتب العمل للوظيفة وللشخص بعد أن يتم تحويله إلى منشأة القطاع الخاص .

وفي الحقيقة لدينا إشكالية قد تكون بسيطة وهي قضية الرواتب في أغلب المنشآت تعطي رواتب متدنية وهنا يأتي دور مكتب العمل في عدم قبول الرواتب المتدنية أو أي شروط التعجيزية .

إضافة أن صندوق تنمية الموارد البشرية يدعم المتدرب والمنشآة لمدة سنتين ، ونجد ان الثلاثة أشهر الأولى يدفع 75% من راتب المتدرب 21 شهراً وهي تكملة السنتين ويدفع 50% من راتب هذا الشخص المتدرب وهذا يأتي بعد التخرج كوظيفة.

أما فترة التدريب لدى مكتب العمل هي مسارات التنظيم الوطني المشترك وهذا المسار تقوم به المؤسسة العامة للتعليم الفني بالتعاون مع وزارة العمل ومع الغرف التجارية ومع صندوق تنمية الموارد البشرية يقومون بعمل مسارات كل شهرين يستقطبون شباباً يدربونهم من خلال التنظيم وعلى ضمان وظيفة بعد التدريب في منشأة قطاع خاص وبالتالي الدعم تحصل عليه المنشأة أثناء التدريب وبعد التدريب.

وبالنسبة لوضع مكتب العمل نحن نساهم في عملية التدريب الصيفي وهو التدريب المؤقت للطلبة ولدينا تنسيق مع الكليات ومع الدكتور سامي، حيث نوجد فرص تدريبية للشباب سواء شباب وفتيات في منشآت القطاع الخاص وهو التدريب خلال فترة الإجازة تقريباً هذا ماردت التحدث عنه بالنسبة للقطاع الخاص.

مداخلة من سعود :لقد عملت في مستشفيات خاصة أحد هذه المستشفيات قرر على أن يكون الراتب وقدره 3500 وفي آخر الشهر وجدت 2200 فرفضت التوقيع على هذا الراتب.

مكتب العمل : هل كان هناك عقد ؟

سعود: لم يكن عقداً ولكننا اتفقنا على توقيع عقد العمل في آخر الشهر وعندما فوجئت بالراتب واعترضت قال لي أنني لم آت من قبل مكتب العمل.

محمد جلال: لماذا لم تتقدم بشكوى لمكتب العمل من أجل حلها سوياً؟

نظاماً المفترض أن تنهي ثلاثة أشهر من بداية عملك لأنها فترة تجربة وبعد ذلك يحق لك أن تتقدم بشكوى رسمية وقبل انتهاء فترة الثلاثة أشهر يمكننا نحن إدارة توظيف السعوديين أن نحل هذه الإشكالية

سعود السلمي: الشيء الثاني أن صديقاً لي تخصص تمريض قدم طلب وظيفة في نفس المكان في قطاع خاص ولكن معه واسطة، الراتب الذي يتعاطاه صديقي 5 آلاف ريال وحاصل على نفس الشهادة وعندما سألت قالوا معين من قبل مكتب العمل.

المدينة : هل هناك جهاز في الوزارة يحمي طاقم التمريض في حال حصول أي تعسف من مدير المستشفى أو أحد الموظفين وخاصة الممرضات؟ ماذا تعمل وزارة العمل حيال وضع مشابه؟

محمد جلال: وزارة العمل تقوم بحماية جميع العاملين في القطاع الخاص وذلك بصرف النظر عن المهنة فلدينا إدارة تسمى إدارة الدعاوى وفحوى عملها هو استقبال الشكاوى وأي إشكالية تواجه طالب العمل بصفة عامة سعودي أو غير سعودي وتقوم بتسوية الخلاف بينه وبين الكفيل أو صاحب العمل في القطاع وإذا توصلت هذه الإدارة إلى حل انتهى الموضوع أما إذا لم تتوصل لحل او اختلف احدهم في القرار الذي اصدرته الادارة يتم تصعيد الامر بانتقاله إلى اللجنة الابتدائية في جدة إذا لم تجد حلاً ترفع إلى اللجنة العليا في الرياض لتصفية خلافات العمالية .

المدينة : أي قيمة للراتب يعتبرها مكتب العمل راتباً متدنياً؟

لا يوجد حد أدنى بالنسبة للأجور ونحن نحاول أن يكون الراتب يتناسب مع الوظيفة بناء على أول شيء عملية العرض والطلب والنقطة الثانية أن التأمينات الاجتماعية لا تقبل راتباً أقل من ألف وخمسمائة ريال لكي تسجل الشخص في التأمينات الاجتماعية.

الدكتورة صباح: سبق لي وأن عملت في تدريب القطاع الخاص واشتغلت مع صندوق تنمية الموارد البشرية واصطدمنا بأشياء كثيرة وكانت من ضمن القرارات أن أقل راتب يكون للمهن الصحية لا يقل عن 3500ريال.

محمد جلال : لا يوجد شيء رسمي الأمر الرسمي الوحيد هو التأمينات الاجتماعية بأن عملية الرواتب الحد الأدنى 1500 ريال هناك دراسة في الوزارة تدور حول مناقشة الحد الأدنى للأجور ولكن إلى الآن لم يتم شيء.

الدكتورة صباح: هذه مشكلة أخرى فكيف إلى الآن لم يتم مناقشة مثل هذا الأمر؟لأننا ظننا أن مبلغ 3500 قد نظر فيها لأن المفترض أن يكون هذا المبلغ فقط للحاصلين على درجة الدبلوم لأن القطاع الخاص أصبح يعرض هذا المبلغ على خريج الدبلوم و البكالوريوس وهو من المفترض أن يكون أمر غير عادل.

النقطة الأخرى بالنسبة للعقود عندما ننظر إليها نجد أن البنود الموجودة تكون أقل من البنود الموجودة في مكتب العمل على سبيل المثال بالنسبة للمرأة مثل إجازات الأمومة غير معترف بها بل ان بعض العقود لا تشمل إجازات الحمل والولادة وكأن المرأة ليس من حقها أو جزء من متطلباتها الحمل والولادة. أيضاً الإجازات المرضية عندما لا تشتمل بنود العقد على هذه الإجازات فكيف يمكن أن نعتبر هذا العقد صحيحاً، والمشكلة أن تكون هذه العقود مختومة من الغرفة التجارية يعني على سبيل المثال عندما أعمل في قطاع خاص أليس من المفترض أن يكون العقد المبرم بيننا مختوماً ويوثق من قبل الغرفة التجارية ليصبح بشكل رسمي.

محمد جلال : بالنسبة للغرفة التجارية قد يكون اجتهادات شخصية ومع احترامي للجميع يجب أن يطلع مكتب العمل على العقد، لأن الجهة التي لها الحق في فسخ العقود وحل الإشكاليات هي وزارة العمل فبالتالي هناك نظام عمل صدر جديد في تغيير كثير بالنسبة للبنود أي عقد لا يطابق النظام يلغى لا يعترف به فهذه إشكالية فالمفترض أي صاحب منشأة نحن نطلب منه شيئاً اسمه لائحة تنظيمية للعمل وهذه اللائحة تشمل كالتالي: الهيئة التنظيمية للمنشأة – عقود العمل- الإنذارات- أي شيء يتعلق بعقد العمل.

الدكتورة صباح: ممكن أي قطاع أن يقوم بعمل بهذه اللائحة لكن التنفيذ الحقيقي شيء آخر.

مكتب العمل: قسم الدعاوى يحل أي إشكالية بالنسبة للعمل .

موقف مكتب العمل

الدكتور زهير سباعي :سؤال لمكتب العمل ؟ ماذا يفعل مكتب العمل حيال مشكلة الأخ سعود ودفعته حينما يلجأون لو جاءك الخريج الأخ سعود ودفعته التي عددها 35 شاباً وقالوا وزارة الصحة ليس لديها شواغر ونحن نعذرها لأن وزارة الصحة متفرعة من وزارة المالية لذلك لديها وضع خاص،نحن نقول بأن هناك إحصائية تقول بأن المستشفيات الصحية الخاصة أ-ب-ج لديهم نسبة الممرضين والممرضات السعوديين 1% أو 2% كيف يتم حل المشكلة لتلك الأعداد ؟

محمد جلال: بالنسبة لعملية تدني نسب التوظيف في أي منشأة وفي القطاع الصحي بصفة عامة نتابعه من خلال عدة قنوات، نحن نتابع المنشآت ككل بالنسبة لأي معلومة تأتينا على منشأة معينة فنحن نقوم بزيارات تفتيشية للمنِشأة من خلال إدارة التفتيش للتأكد من المعلومة إذا كانت صحيحة أو لا.

النقطة الثانية هناك باحثو توظيف يذهبون إلى نفس المنشأة ويحددون هل فعلاً لديه 25وظيفة تمريض وعندهم 25 موظفاً غير سعودي ويوجد لدينا إمكانيات من الشباب ليشغل هذه الوظائف فنحن نعتبر هذه الوظائف شواغر وبالتالي نحول عليها شباباً من خلال ترشيحات إدارة التوظيف.

زهير سباعي: ذهب الشاب ولم يجد وظيفة ؟

محمد جلال: يعود إلينا ونحن نحل الإشكالية لدينا إجراءات مثل إيقاف المنشأة وإيقاف طلبات الاستقدام ونقل الكفالة وتغيير المهن وغير ذلك.

الأخ سعود: المستشفيات الخاصة لا توظفنا لأننا شباب فهم يفضلون الممرضات على الممرضين فماذا نفعل؟وقال لي هذه العبارة مدير مستشفى في جدة ذكر لي لا نريدكم.

مكتب العمل: خلال الفترة الأخيرة هذه لم يتقدم لنا أي شاب يطلب العمل كممرض.

الدكتورة صباح لمكتب العمل: أخي الكريم عندما وضعتم المنافسة في التدريب والتأهيل لم يتم وضع قائمة التمريض من ضمن الوظائف الشاغرة يا مكتب العمل .

مكتب العمل: لا غير صحيح جميع المهن متواجدة في مكتب العمل .

الدكتورة صباح: لدينا مشكلة نشعر باننا معوقون حيالها لماذا لا يتوفر في يوم التمريض العالمي او يوم المهنة ان يكون هناك نشاط لوزارة العمل ليتم التركيز على التمريض ووظائفه ونقوم بتوضيح نقطة ان تعيين الممرض في القطاع الخاص يكون عن طريقها لتسهيل المهام وتوضيح بدلاً من اصطدام شخص مع مؤسسة.

توظيف السعوديات

الدكتور زهير لمكتب العمل : لدي مداخلة بسيطة هناك معهد خاص للتعليم الأهلي للبنات قد أغلق في مكة وكان السبب أن أصحاب هذا المعهد توجهوا إلى المستشفيات الخاصة الموجودة هناك ودار بينهم نقاش حول السبب في رفضهم لتوظيف خريجات المعهد الصحي في مكة واللواتي يدعمهن صندوق تنمية الموارد البشرية، فكانت الإجابة كالآتي : قالوا ان صندوق تنمية الموارد البشرية سوف يدعمنا من سنة إلى سنتين، وبعد ان تنتهي هذه الفترة من سيدفع الراتب الكبير؟ طبعاً نحن أصحاب المستشفيات من سيقوم بذلك وبالتالي نرفض تعيينها.

ثانياً : ان هذه الممرضة لا استطيع باي حال من الأحوال الاستغناء عن أعمالها أو فصلها في حالة أن كانت غير جيدة وغير متقنة للعمل لانها ستلجأ إلى مكتب العمل وتوجه إلى العديد وأنا كصاحب منشأة أفضل الأجنبي .

ويقول الدكتور زهير : هاتان قضيتان يجب أن تحلا نحن لا نملك الحل وأنا أطرح هذه المشكلة، فلو قدر يوم من الأيام أن يتم تحديد رواتب المنشآت الأهلية الخاصة كحد أدنى بما لا يقل عن 3500 للسعودي والمتعاقد الذي يشمل ما بين تذاكر الخ ..ومن المفترض أن لا يستطيع صاحب العمل أن يرفض السعودي.

الشيء الثاني لمكتب العمل أرجو أن تنظروا في قضية أن يفرض الشاب السعودي على صاحب المنشأة أو العمل مادام أصبح هناك مساواة في المرتب فلن يكون هناك مشكلة لكن إذا لا يريده أو وجد بأنه غير صالح للعمل يكون لصاحب المنشأة الحق في الاستغناء عن الموظف السعودي بدون اللجوء إلى إجراءات لأن هذا هو الأساس والركيزة مهما قلنا اننا نحتاج إلى التدريب والتعليم ثم يأتيني الطالب يشكوا أنه تخرج ولا يجد وظيفة سواء في وزارة الصحة أو في القطاع الأهلي.

محمد جلال : الإشكاليات نحن نريد أن نسأل القطاع الخاص هل لديه الرغبة في تحقيق السعودة؟ نحن لدينا مشاكل كثيرة بالنسبة لهذا الأمر لأن هناك منشآت لا ترغب في التوظيف فلا نجد أمامنا سوى قرار مجلس الوزراء الذي ينص على أن كل منشأة مستخدمة 20 عاملا وما فوق يجب أن توظف نسبة معينة من السعوديين كلاً يطبق وفق نشاط المنشأة ولكن إذا وجدنا منها عدم تعاون فهناك إجراءات كثيرة سوف تتخذ ضدها وبالتالي تجبر وتضطر أن تتعاون بعد فترة وجيزة.

الدكتور زهير سباعي هذا الكلام الذي ذكرته مع احترامي غير واقعي والسبب أن كثيرا من المنشآت الصحية الأهلية لا توظف سعوديين وأنتم لا تفعلون لها شيئا وهذا القرار لا يمكنكم تنفيذه والكثير من الشباب في قطاع التمريض لا يجدون وظائف أو عملا، وكذلك الاتجاه الذي تسيرون عليه خاطئ لا نستطيع توقيف توظيف الأولاد وتشجيع البنات على العمل كممرضات، لأن وزارة الصحة مسؤولة عن أشياء كثيرة غير التمريض . فأنا أريد أن أقول لمكتب العمل لا يجب فرض المواطن على صاحب المنشأة في القطاع الخاص إلاّ إذا وفرت له البيئة التي لا يستطيع أن يرفض لك طلبك لأن الأجنبي عندما نستقدمه أستطيع الاستغناء عنه وقتما أشاء، لكن عندما أعين أو أوظف مواطناً صحيح أنني أتخلص من كثرة الإجراءات والتعقيدات لكن هناك مشكلة أنني لن أستطيع أن أستغني عنه في حال كان غير صالح للعمل.

التحايل على النظام

مداخلة من سجى أريد أن أكشف مسألة تقوم بها بعض المنشآت الخاصة والتي تشتري اسم الممرض السعودي وتقوم بعمل عقود مبهمة وتأخذ صور شهاداته وتوظفه اسمياً فقط والذي يعمل مكانه يكون شخصا أجنبيا، فبعض الكوادر التمريضية السعودية يقبلون شراءهم مادياً ووضعهم اسماً فقط في ملفات التوظيف وذلك من اجل إسكات مكتب العمل فأين هم من تلك الحيل؟

د. تقوى عمر :.

أنا أعمل منذ 16 عاماً في مستشفى الحرس ممرضة جميعنا نعمل نفس العمل فهل هناك خطة لخلق تناسق بين الوصف الوظيفي ومستوى التمريض؟ هل مكتب العمل له دور في هذا الشيء؟ إذا كنت أنا ممرضة حاصلة على درجة البكالوريوس أؤدي نفس العمل الذي يؤديه الممرض الحاصل على درجة الدبلوم، أين مكتب العمل من هذا الشيء؟ هل مكتب العمل له تدخل إذا كانت المستشفيات أو المؤسسات لتطوير الممرض داخل العمل حيث يبقى الممرض على نفس الوظيفة 15 سنة ويقوم بتدريب الأجانب المستقدمين ويصبحوا رؤساءه ويظل هو في مكانه، فهل هناك خوف أو عدم ثقة في الممرض أو الممرضة السعودية؟ هل مكتب العمل له دور في تطوير الممرض داخل المهنة أو فقط إيجاد وظيفة له؟

المدينة: يشكو الكثيرين من الخدمات التمريضية في المنشآت الحكومية ؟لكن أنتم كمسؤولين ماذا تنتظرون وهل التقصير بسبب ضعف التمريض ؟

د حسنة بنجر: لقد تطرقت جريدة المدينة لنقطة مهمة جداً وهي السلامة والأمان والرعاية الآمنة ومن ضمنها كثرة الأخطاء الطبية ومن المؤكد أن هيئة التخصصات الصحية لها دور فالكثير من القضايا الآن ينظرون إليها من ناحية الأحكام الشرعية. اتفق معكم بأن سلامة المرضى على المحك فما هي النظم التي تضمن أن هناك تطبيقا ان كان هناك عقوبات ؟ وماهي اللوائح ولماذا تستغرق القضايا وقتا طويلاً ؟ بينما نجد على النطاق العالمي تقوم المؤسسات المهنية والنقابات بوقف الشهادة وكذلك الترخيص . أما البعد الآخر للأسف هو انعدام أخلاقيات المهنة إلى جانب ضغوط العمل فهي كثيرة وقد أشارت الكثير من الإحصائيات أن نقص التمريض والضغوط التي توضع على الممرضين فإنها كثيراً ما تؤدي إلى حدوث الأخطاء.

ضرورة التدريب

الدكتور زهير :هناك مشكلة من أخطر المشاكل قضية التمريض وخاصة القطاع الصحي أريد أن أقول انها أساس وليست فراغا والممرضة الجيدة في المؤسسة الصحية لا تقل أهمية على وجه الإطلاق عن الطبيب ولكن تواجهنا مشكلتان: مشكلة الكم والكيف وأريد أن أنبه لقد بدأ التدريس والتدريب للتمريض من قبل 50 عاماً وفي خلال تلك الفترة أنتجنا 14 ألفاً وعلى مستويات متعددة ، ونحن محتاجون في خلال 25 سنة حتى نستطيع أن نصل فقط إلى 60% من احتياجاتنا ، أن ندرب على الأقل 76 ألف ممرضة وممرض أن لم يزد ، نحن نحتاج إلى تدريب وتدريس هذا العدد خلال 25 سنة حتى نصل فقط 60% من الهيئة التمريضية «سعوديين» ..

وتابع الدكتور زهير « هناك تحديات كبيرة نحن ليس لدينا إجابة عن ما هي التخصصات المطلوبة وليس لدينا الإجابة بكيفية تدريب هؤلاء خلال 25 سنة القادمة وهذا يجب أن لا يترك للزمن يجب أن يكون هناك تخطيط استراتيجي تتولاه وتشرف عليه جهة معينة مسؤولة تُحاسب وتعطى الفرصة لكي تنطلق لأننا نتكلم عن صحة الإنسان وهي أثمن ما في الوجود لابد أن تتولى ذلك جهة ما تعطى الصلاحية لكي تتصرف وتحاسب لأنه ينضوي تحت التحديات الكبيرة أولا الجودة ، فما هو موجود حالياً في المؤسسات الأهلية والحكومية ليست كما نريدها بل نحن بحاجة إلى الأفضل، فالتمريض به عشرات التخصصات وهناك مشكلة في التوظيف شبابنا لا يجدون وظائف تخص ما درسوه فالقضايا معقدة فالقطاع الأهلي يأتي مسؤول يقول بأن هذا القطاع سيئ ومستواه غير جيد، طيب ما هو المعيار لذلك ؟

لماذا خريج القطاع الأهلي يخضع لاختبار الهيئة ولا يخضع لنفس الامتحان خريج القطاع الحكومي؟ هذه مشكلة قد لا يدركها البعض ، إضافة الى أن لغة التعليم الآن هي اللغة الإنجليزية وهذا الشاب أو الفتاة الذي تخرج من الثانوية العامة لا يعرف مبادئ هذه اللغة ومستواه جدا متدن ، وبالرغم من ذلك نحن نطالبه بدراسة ستة أشهر لغة إنجليزية لمساعدته وتقويته في اللغة الانجليزية وبعد ذلك يدرس سنتين نطالبه بأن يتعلم بلغة لا يعرفها لأنه لا يستطيع أن يقرأ الملزمة أو الكتاب فما هو الحل وكيف ؟ هذه المشكلة لذا يجب أن نحسن مستوى اللغة الانجليزية في مدارسنا ،فالحل يجب أن يأتي من التخطيط الاستراتيجي الملزم .[/frame]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : نادرالعدني
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 03-24-2013, 01:59 AM
صحي نشط
 

انين الحزن will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

احسنت اشكرك على الطرح الرائع للأمام
من مواضيع : انين الحزن
انين الحزن غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 04-14-2013, 06:10 PM
صحي جديد
 

النقلل will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

احسنت والاختصار افضل
من مواضيع : النقلل
النقلل غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-07-2015, 10:22 PM
صحي جديد
 

ممرضة 2015 will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

سبحان الله الممرضين الذكور يتخرجون ويجلسون بالبيت والممرضات السعوديات يعملن بااقسام الرجال
من مواضيع : ممرضة 2015
ممرضة 2015 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 02-08-2015, 05:01 PM
 

بديل من المدينه will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

انا ممرضه صار لي سنه ونص جالسه بالبيت على امل تطلع لي وظيفه حكوميه قريبه اقدر انسق فيها بين بيتي وعملي بس الواقع ان المستشفيات بالشرقيه كلها نقص كادر تمريضي بشكل فضيع بحيث ان كل ممرضه تاخذ 16مريض هذا مايحصل بمستشفى الولاده والاطفال
والله على ما اقول شهيد واحنا جالسين نتمنى الوظيفه ويعتذروا بأن الميزانيه لاتسمح طيب اذا دولة البترول ميزانيتها لاتسمح من اجل بيوظفنا والان انا سأعمل بالمدينه المنوره 1300كيلو متر عن اولادي واهلي وزوجي وحسبنا الله على كل مسؤول لاينظر الى ظلامة من هم تحت مسؤوليته
من مواضيع : بديل من المدينه
بديل من المدينه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 02-17-2015, 04:29 AM
صحي جديد
 

Ali00 will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

اشكرك ع هذا الطرح
من مواضيع : Ali00
Ali00 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 03-11-2015, 02:29 PM
صحي نشط
 

Manal Jobran will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
جزاك الله خير
و
بارك الله بك
من مواضيع : Manal Jobran
Manal Jobran غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 03-22-2015, 04:23 PM
صحي جديد
 

saso1saso will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

جزاكم الله خيرا
من مواضيع : saso1saso
saso1saso غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 04-29-2015, 12:12 PM
صحي جديد
 

23Some one will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

جزاك الله خير
من مواضيع : 23Some one
23Some one غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 04-30-2015, 02:10 AM
صحي نشط
 

الصمت العظيم will become famous soon enough
افتراضي رد: التمريض السـعودي بين حداثة التجـربة وفشل التطبيق

يعطيك العافية
من مواضيع : الصمت العظيم
الصمت العظيم غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التمريض, التجـربة, التطبيق, السـعودي, بين, حياتة, وفشل


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذ لم يؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياتة قط !!!! فيلسوف20 ملتقى النفحات الإيمانية 36 11-04-2015 10:13 AM
رأي للنقاش في البدلات قبل التطبيق عبدالله الخليفي ملتقى المواضيع العامة 70 12-30-2011 02:18 PM
متى يتم التطبيق ؟ عـ ومهابه ـز ملتقى المواضيع العامة 6 04-16-2011 10:21 PM
صحتك وفصل الشتاء سلمان متعب ملتقى الأمراض 7 12-16-2008 01:57 AM
التشغيل الذاتي يبحث عن بقعة ضوء تنير حياتة التويجري ملتقى تبادل الخبرات 7 08-19-2007 11:18 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:30 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط