آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

«مرضى نفسيون» لم يتقبلهم أحد!!

ملتقى المواضيع النفسية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-30-2009, 01:24 PM
فريق الحماية من العنف والايذاء
 



نواف الثمالي will become famous soon enough


[align=center]مجتمعنا يواصل "نظرته السلبية" القاسية ..
«مرضى نفسيون» لم يتقبلهم أحد!![/align]



[align=center]
«مرضى نفسيون» يتقبلهم أحد!! 304824.jpg[/align]
تقرير- فاطمة الغامدي:
[align=justify] اتفقت آراء المشاركين في ندوة الإعلام والصحة النفسية التي أقيمت مؤخراً بمجمع الأمل بالرياض على أهمية التكامل بين وسائل الإعلام والمراكز الصحية التي تعنى بالمرضى النفسيين، مشيرين إلى أن الصور المغلوطة تجاه المرضى بحاجة إلى تصحيح وتنوير يقوم على فكرة القبول والاحتواء والتشجيع وإبراز مواقفهم وإبداعاتهم الخاصة.
وأكدت عفاف اليوسف مشرفة قسم التأهيل والعلاج الاجتماعي بمستشفى الأمل على أهمية البرنامج التأهيلي للمريضات المنومات، فهو خطوة مهمة للحد من الانتكاسة بعد خروجهن من المستشفى ، ففي فترة التنويم تفقد المريضة الكثير من مهاراتها الاجتماعية والاهتمام بالأمور الشخصية " كالنظافة " وهذا يرجع إلى إن المريضة في الأصل تعاني من ضعف في المهارات الاجتماعية ، وهو عامل هام لتعرضها للأمراض النفسية ، ومن هنا نعمل في القسم على تأهيل المريضة و تنمية المهارات الاجتماعية ، والاعتماد على النفس في انجاز المهام اليومية للمريضة وخاصة العناية الذاتية، فالتدريب المستمر والمتنوع يرفع ثقة المريضة بنفسها ، ومن ثم رضا أسرتها عنها، و أهم ما نسعى لتحقيقه من خلال برامج التدريب هو التقليل من الانتكاسة بعد خروجها من المستشفى .

و تابعت اليوسف إن تطبيق البرامج التدريبية يتم في بيئة شبيهة بالمنزل، مثلا التدريب على فنون الطبخ في مطبخ أشبه بمطبخ المنزل، إضافة إلى أقسام تعليمية أخرى منها غرفة الأعمال الفنية ، و الهادف إلى تنمية التحليل والربط والقدرة على الانجاز من خلال تطبيق أفكار فنية تقترح المشرفة فكرتها والمتدربة تختار بينها ما ترغب تطبيقه ، أما غرفة القراءة العلاجية فتتضمن البرامج المرئية والإذاعية وتوزع فيها واجبات معينة لتقويم مدى فاعلية العلاج السلوكي المعرفي ، كما أن جميع البرامج التأهيلية تساعد المريضة للتعامل مع الحياة اليومية ببساطة، وقدر من الثقة التي تحتاج إلى تعزيز من المعالجة و الأهل لضمان استمرار تحسن المريضة .

و أضافت إن اعتماد التقنية كألعاب الكمبيوتر "للقادرين على استخدام التقنية " و الرسم الاختباري للاميين مثلا لها اثر فاعل وكبير في تغير السلوك لدى المريضة إذ يمكِّنها من اتخاذ القرار وتحليل المشكلات والانجاز ، فالحالات التي يتم تدريبها تتفاوت في المستوى التعليمي للمريضات من أميات إلى البكالوريوس، ولهذا يختار من البرامج ما يناسب كل فئة من المريضات على حدة .كما أن القسم التأهيلي لا يغفل التدريب على الأمور الشخصية من العناية بالشعر والجسم والبشرة ، من خلال دورة تدربيه متكاملة للمريضة يتم فيها تزويدها بأبجديات العناية الذاتية ، واختيار الملابس المناسبة ، والتنسيق بين الألوان مع اختيار ما يناسبها منها ، ويتم تكثيف التدريب على البرامج إلى أن تتقنها المريضة.

صور مغلوطة!

وعن برامج التدريب قالت الأخصائية النفسية ريم العويبيل إن التركيز على إيضاح دور البرامج التأهيلية لفئة المدمنات والمريضات من ذوات المشكلات النفسية والعقلية خطوة رئيسية لدمجهن في المجتمع ، مشيرة إلى أهمية التعاون بين مراكز التأهيل ووسائل الإعلام للتعريف بمراكز الرعاية والتأهيل وما تقدمه لهذه الفئة من المجتمع من خدمات طبية ونفسية واجتماعية، مع تصحيح المعلومات الخاطئة عن المريض النفسي، واعتباره وصمة عار من خلال المسلسلات والأفلام التي تروج لصورة المريض النفسي وكأنه إنسان غير متزن ولا يتحكم بتصرفاته.

تنمية الوعي

الدكتورة دارين حافظ طبيبة نفسية من مستشفى الصحة النفسية بالمدينة المنورة: قالت إن الإعلام هو الوسيلة الأقرب والأسهل وصولا إلى اكبر شريحة ممكنة من المجتمع، فمن خلاله يمكن أن نصحح مفهوم المريض النفسي وطرح قضاياه بايجابية وتصحيح المعتقد الخاطئ بان المريض النفسي عالة على اسرته ، مع نشر ثقافة ايجابية الأدوار التي تقوم بها مستشفيات الصحة النفسية، وهذا لا يتم إلا بالتعاون مع الأطباء النفسيين، وإقامة الندوات و المؤتمرات عن الطب النفسي ورفع الوعي حول المرض النفسي والتعامل معه.

وأضافت حافظ إن المرأة لها طابع خاص وحساس تجاه الأمراض النفسية وهذا نتاج نظرة المجتمع للمرأة والتقاليد والعادات ولذا يجب علاجها بطريقة خاصة وبسرية تحفظها من ضغط المحيطين لها بعد خروجها من المستشفى.

وقالت الأخصائية هنادي اليعيش إن الخطة الإعلامية المدروسة هي الحل الوحيد لتعديل الثقافة المجتمعية حول المريض النفسي بشكل عام وتوعية الأسرة بشكل خاص لكيفية التعامل مع المريضة النفسية أو المدمنة والتعامل معها بسرية تامة دون تشهير باسمها حتى لا تؤثر على مستقبلها واستقرار حياتها .

وأضافت اليعيش إن بث رسائل خاطئة مبنية على معلومات غير صحيحة يؤثر بشكل سلبي على المريضة وعلى أسرتها و بالتالي رفض المجتمع لها نتيجة لتضخيم المشكلات النفسية وشرح مسبباتها بشكل غير صحيح.[/align]


جريدة الرياض الخميس 5 جمادي الأولى 1430هـ - 30 ابريل 2009م - العدد 14920
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : نواف الثمالي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أحد, يتقبلهم, نفسيون», «مرضى


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصلاه عند مرضى الفتحات الاخراجية عبدالعزيز بسيوني ملتقى العناية بالجروح والحروق 14 04-30-2012 04:06 PM
مرضى في خطر صعيمر ملتقى المواضيع العامة 1 05-08-2011 12:27 AM
مــصـــير مرضى الطــوارئ إلى أين؟؟؟؟؟ راعي القعود ملتقى الطوارئ والإسعافات 1 02-15-2010 10:49 AM
الاكتئاب و مرضى الباركنسون أخصائيه نفسية ملتقى المواضيع النفسية 6 04-30-2007 04:29 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:47 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط