آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

الربو.... ليس له علاج قاطع ونهائي ولكن يمكن السيطرة عليه والتعايش معه

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-09-2007, 09:56 AM
صحي متميز
 


كاسر الاحتكار will become famous soon enough


[frame="10 80"]البخاخات الواقية فعالة وآمنة الاستخدام حتى اثناء فترة الحمل والارضاع ..
الربو.... ليس له علاج قاطع ونهائي ولكن يمكن السيطرة عليه والتعايش معه

التدخين يسبب الاصابة
مرض الربو يصيب المجاري التنفسية ويؤدي إلى التهابها ومن ثم تضيقها وزيادة حساسيتها. وهو مرض شائع يصيب حوالي 4- 32% من البشر ويؤدي إلى عدد كبير من المراجعات إلى أقسام الطوارئ وعيادات الأطباء كما قد يؤدي إلى الوفاة في الحالات الشديدة (18/1000.000). يعتقد الكثير من الباحثين أن نسبة الإصابة بالربو قد ازدادت بسبب التدخين وزيادة التلوث والاعتماد على المواد الصناعية والكيميائية، وكما ان الربو له علاقة مباشرة مع الغبار والأتربة ومخلفات العث والحشرات التي قد تسكن معنا في البيوت.
إن الهواء النقي مع نسبة رطوبة ملائمة والسكن النظيف والخالي من دخان السجائر يعتبر من أهم العوامل المساعدة على تفادي الربو وعلى تحسين فرص علاجه. وبالرغم مما يشاع عن مرض الربو إلا أنه يمكن علاجه والسيطرة عليه والتأقلم معه ولكن لابد للمريض والطبيب المعالج من التعاون للوصول لأحسن مستوى من السيطرة على المرض والتأقلم مع الحياة المنتجة. فهناك العديد من الرياضيين المحترفين المصابين بالربو المصاحب لرياضة الجهد وهم يقومون بأخذ أدويتهم بانتظام حسب إرشادات الطبيب ثم يقومون بالتمرين أو حتى المنافسة الرياضية ويعيشون حياتهم مثل أي انسان عادي يحب الرياضة ويستمتع بالمنافسة.
مرض الربو كما يعلم القارئ مرض شائع جدا، وهناك الكثير من المرضى الذين يعانون منه. ونظام علاج الربو يخضع لمراجعة مستمرة من قبل المختصين. وهناك جهات علمية عالمية تضع ضوابط وطرق العلاج وتصدر هذه الضوابط بناء على أفضل الأدلة العلمية المتوفرة ويتم مراجعتها بصورة دورية كل سنة أو سنتين وتصدر الجهات الصحية في كثير من الدول إرشادات لعلاج الربو وهناك إرشادات سعودية يتم مراجعتها بصورة دورية.
ويتطلب علاج الربو تفهُم التغيرات التي تحدث وتزيد من أعراض الربو. لذلك على الطبيب الحصول على معلومات مفصلة عن المرض من المريض. وإذا كان المريض يتناول علاج الربو ولكنه لايشعر بالتحسن، يجب حينئذ البحث عن سبب ذلك، كأن يكون المريض غير منتظم في أخذ العلاج أو لايجيد استخدام العلاج أو يحتاج إلى تعديل في جرعة أو نوع العلاج كما سنبين لاحقاً. كما يجب البحث عن أسباب زيادة أعراض الربو كالتهاب الجيوب الأنفية أو توقف التنفس أو ارتداد الحمض إلى المرئ وعلاجها. كما يجب جعل بيئة غرفة النوم مناسبة جداً، حيث يفضل عدم استخدام السجاد (الموكيت) في غرف المصابين بالربو الليلي لأنه وسط مناسب جداً لعيش عثة الغبار كما ينصح بتنظيف غرفة النوم والفراش بصورة منتظمة من الغبار وغسل الشراشف وأكياس المخدات بصورة منتظمة وعدم السماح للحيوانات الأليفة بدخول غرف النوم.
وسنستعرض في هذا المقال النظام العلاجي للمرضى المصابين بالربو أو حساسية الصدر. فعلاج في أساسه يتكون من البخاخات وفي بعض الأحيان بعض الأقراص.
وبخاخات الربو تتكون في الأساس من نوعين، النوع الأول موسعات الشعب أو مايعرف ايضا بالأدوية المسعفة ومنها بخاخ الفينتولين وتأخذ عند اللزوم أو عند إحساس المريض بضيق في التنفس والنوع الثاني الأدوية الواقية وتأخذ عادة بانتظام مرتين أو مرة باليوم حسب وصف الطبيب. أما البخاخ المسعف فعلى المريض تناوله في أي وقت احتاج إليه. والفكرة خلف استخدام الأدوية الواقية هو تغير فهم آلية مرض الربو، حيث ينظر الاطباء الآن لمرض الربو على أنه التهاب يحدث في مجاري وقصبات الهواء ويحدث أعراض الربو. فآلية مرض الربو أكثر بكثير من مجرد انقباض العضلات في قصبات الهواء مما يحدث ضيقاً في مجرى التنفس. وتهدف الأدوية الواقية إلى وقف الإلتهاب في قصبات الهواء ويتم ذلك على عدة مستويات وبعدة أدوية فالستيرويدات (الكورتيزون) المدعمة بموسعات الشعب طويلة المدى تعمل على مستوى معين لوقف الإلتهاب ومضادات الليوكوترايينز (سنجلويير) تعمل على مستوى آخر وهكذا تستمر محاولات الأطباء والباحثين للوصول إلى أدوية واقية جديدة. وبفضل الله فإن النسبة العظمى من مرضى الربو يستجيبون للأدوية الواقية المتمثلة في البخاخات الواقية. وأطمئن القراء أن هذا الأدوية آمنة في الاستخدام إذا استخدمت حسب وصفات الطبيب المختص وهناك خبرة طويلة للمعالجين مع هذه الأدوية تصل إلى عدد كبير من السنوات كما أن هذه الأدوية آمنة الاستخدام اثناء فترة الحمل والرضاعة. وهناك إعتقاد لدى المرضى بأن الربو يمكن علاجه بصفة قاطعة ونهائية بحيث تنقطع الأعراض تماماً ولا ترجع مرة أخرى، لذلك من المهم أن يعرف أن الربو ليس له علاج قاطع ونهائي مثله في ذلك مثل مرض السكر والضغط وغيرها وذلك نظراً لوجود العاملين المهمين في تكوينه وهما الاستعداد الوراثي والمحسسات الخارجية إلا إذا تم عزل الإنسان عن بيئته تماماً وهذا غير ممكن، ولكن بمحاولة تجنب المحسسات البيئية واستعمال الأدوية الفعالة يمكن للمصاب أن يعيش حياة طبيعية هادئة بدون أزمات ربوية أو أعراض مزعجة. ومن الأخطاء الشائعة التوجه إلى استعمال مخلوطات عشبية غير مدروسة وغير معروفة وصرفها من قبل اشخاص غير مختصين في علم النبات والأعشاب وليس لديهم خلفية طبية جيدة. ومع توفر الأدوية الحديثة الفعالة والتي تعرف جرعتها ومدى تأثيرها وأعراضها الجانبية بالتفصيل فلا ينصح باللجوء إلى علاجات عشبية غير مقننة وغير مدروسة وقد تكون مغشوشة أو ضارة أو غير مفيدة وأقل ما فيها أنها قد تصرف المريض عن استعمال أدويته مما يسبب انتكاسة لحالته. اسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي كل المرضى[/frame]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : كاسر الاحتكار
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 06-09-2007, 10:34 PM
صحي متمرس
 

mosa will become famous soon enough
افتراضي

الله يعطيك العافيه اخوي كاسر الاحتكار على المجهود الرائع .................. الف شكر .............. mosa
من مواضيع : mosa
mosa غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 10-05-2010, 04:26 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي الربو الشعبي.. يتصدر الأمراض التنفسية في «عام الرئة»

الربو الشعبي.. يتصدر الأمراض التنفسية في

«عام الرئة»

عملية الكي الحراري للشعب الهوائية أحدث سبل علاجه
جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة
تنطلق في مدينة جدة يوم الثلاثاء المقبل، ولمدة يومين، فعاليات «المؤتمر العلمي الخامس لأساسيات الأمراض الصدرية وورش العمل»، بمركز الملك فهد للبحوث بالجامعة، بتنظيم الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، ووحدة الأمراض الصدرية بالجامعة.
صرح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور سراج عمر ولي، أستاذ مساعد واستشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النوم بالجامعة، بأن هذا المؤتمر يهدف إلى مناقشة المستجدات في طب أمراض وجراحة الصدر واضطرابات النوم، عن طريق محاضرات علمية، ورفع كفاءة الأطباء بالحوار مع الاستشاريين حول أهم المواضيع في هذا المجال مثل: ارتفاع ضغط الشريان الرئوي، وجراحة الغشاء البلوري، وأمراض أورام وجلطات الرئتين، والتهابات الرئتين البكتيرية بأنواعها، والإرشادات السعودية لتشخيص وعلاج التهاب الشعب الهوائية المزمن، إضافة إلى تليف الرئتين واضطرابات التنفس أثناء الحمل.

ويُعقد المؤتمر تحت رعاية مدير جامعة الملك عبد العزيز بجدة، البروفسور أسامة طيب، ويقوم بافتتاح المؤتمر البروفسور محمود شاهين، رئيس الجمعية السعودية لأمراض الباطنة، والبروفسور عمر العمودي أستاذ الأمراض الباطنية والصدرية، رئيس وحدة الأمراض الصدرية بالجامعة، ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر.

وبحضور البروفسور محمد الحجاج، رئيس الجمعية السعودية للصدر، ومشاركة ضيوف المؤتمر من الأطباء الأكاديميين من بعض البلدان العربية الشقيقة، وأميركا الشمالية.

«عام الرئة»

* أوضح الدكتور منتصر عبد العزيز، بروفسور الأمراض الباطنية والصدرية في مستشفى تامسايد بمدينة مانشستر البريطانية وأحد المحاضرين في المؤتمر، أنه سبق أن أطلقت المنظمات الصحية العالمية للربو، ومنها منظمة «جينا» The Genetic Information Nondiscrimination Act (GINA) مبادرة عالمية لجعل عام 2010 «عام الرئة السليمة»، وأكد على أهمية هذه المبادرة حيث تتصدر أمراض الرئتين لائحة أكثر الأمراض العضوية انتشارا في العالم، التي يمكن الوقاية منها وعلاجها بوسائل أفضل.

ودعا الإعلان الدول إلى تبني إرشادات منظمة الصحة العالمية للسيطرة على التبغ، إضافة إلى زيادة جهود التوعية ودعم البحوث الطبية في مجال الوقاية واللقاحات، وتشخيص وعلاج الأمراض التنفسية، والتكتل من أجل الالتزام بتشريعات تحمي الهواء الذي يتنفسه البشر حول العالم من التلوث القاتل.

وأفاد الدكتور أيمن بدر كريم، استشاري الأمراض الصدرية واضطرابات النوم ورئيس نادي جدة للصدر، بأنه من أسباب هذا الإعلان الدولي، حقيقة أن ملايين الناس حول العالم، يصارعون يوميا، كثيرا من الأمراض التنفسية، مثل الدرن، والربو الشعبي، والالتهاب الرئوي، والإنفلونزا، وأورام الرئة، والتهاب الشعب الهوائية الساد المزمن، إذ يموت بسببها أكثر من 10 ملايين شخص سنويا. فعلى سبيل المثال، يموت في كل عام مليونا شخص حول العالم بسبب الدرن الرئوي، على الرغم من توافر الأدوية الناجعة، وهو المرض الذي تبلغ نسبة الإصابة به في المملكة العربية السعودية معدلا متوسطا (10 إلى 15 حالة في كل 100000 شخص)، وتعد مدينة جدة والمنطقة الجنوبية أكثر المناطق إصابة به، حسب إحصاءات وزارة الصحة.

مرض الربو الشعبي

* وأفاد الدكتور أيمن كريم، بأنه سوف يتم في هذا المؤتمر عرض مراجعة شاملة وحديثة لمرض الربو الشعبي الذي يصيب قريبا من 15 في المائة من الأفراد في المجتمع السعودي، ومرض التهاب الشعب الهوائية الساد المزمن الذي ينتج عن التدخين المزمن بصفة أساسية، بوصفهما أكثر الأمراض التنفسية انتشارا حيث تؤثر بصورة مباشرة على جودة المعيشة، وتزيد من معدل الوفيات بصورة واضحة، ومن الملاحظ إصابة عدد متزايد من النساء في المجتمع السعودي بهما نتيجة تعرضهم لدخان السجائر والشيشة خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف أن المبادرة العالمية لـ«جينا» GINA تهدف إلى خفض نسبة تنويم مرضى الربو إلى 50 في المائة مما هي عليه الآن خلال الخمس سنوات القادمة، عن طريق تعليمهم طرق الوقاية والعلاج المبكر من النوبات الحادة، وتلافي المضاعفات، ومتابعة أعراضهم وتطويع العلاجات الحديثة لتناسب حالاتهم. فالربو الشعبي من الأمراض المزمنة التي يمكن للمرضى به التحكم في أعراضه وممارسة حياتهم العملية والاجتماعية بشكل طبيعي، والنوم بصورة جيدة أثناء الليل.

علاج حديث

* ويمثل الكي الحراري للشعب الهوائية واحدا من أحدث سبل علاج الربو الشعبي.

ويكمل الدكتور أيمن كريم حديثه فيقول: «يستقطب المؤتمر عددا من الأكاديميين والخبراء من داخل المملكة وخارجها، مثل البروفسور أتول مهتا، رئيس قسم المناظير والمدير الطبي لفريق زراعة الرئتين بمستشفى كليفلاند كلينيك في ولاية أوهايو الأميركية، الذي يرأس مناقشة علمية عن أحدث السبل العلمية «لعلاج الربو الشعبي بالكي الحراري (Bronchial Thermoplasty) بواسطة منظار الرئتين»، بوصفه إجراء يحمل آمالا جديدة للتحكم في هذا المرض بشكل غير مسبوق، لدى المرضى أصحاب الأعراض المستعصية على العلاج بالأدوية المعروفة.

وحول الإجراء الطبي الحديث «الكي الحراري للشعب الهوائية»، يفيد البروفسور عمر العمودي بأنه يتم بواسطة منظار الرئتين تحت التخدير الموضعي وبعض الأدوية المهدئة. ويتضمن تعريض شعب الهواء الرئيسية للمريض إلى جرعات محددة من الطاقة الحرارية في أجزاء متعددة، ينتج عنها انكماش العضلات الملساء المحيطة بمجاري الهواء وتقليص كتلتها، مما يؤدي إلى توسيع القطر الداخلي للشعب الهوائية، وإعطاء مجال أرحب لدخول وخروج الهواء بشكل ألطف. الجدير بالذكر أن انقباض العضلات الملساء المبطنة للشعب الهوائية، هو إحدى آليات الإصابة بتكرار أزمات الربو الحادة، وبهذه الطريقة المبتكرة، يمكن أن تتحسن الأعراض الحادة لكثير من مرضى الربو بشكل ملحوظ، وتنخفض إصابتهم بالأزمات الحادة بنسبة 32 في المائة، وتقل زياراتهم للطوارئ بنسبة 84 في المائة، وتتحسن فرصهم في تجنب التنويم في المستشفى بنسبة 73 في المائة.

وفي تطور حديث، تم اعتماد هذه التقنية الحديثة رسميا من قبل وكالة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) خلال شهر مايو (أيار) من السنة الجارية (2010)، وذلك لمرضى الربو الذين يعانون من تدهور أعراضهم على الرغم من استخدامهم مستنشقات الكورتيزول وموسعات الشعب الهوائية بصورة منتظمة، إلا أن تعميم هذه التقنية في المراكز المتخصصة حول العالم، لا شك أنه سيأخذ وقتا، يتم خلاله اكتساب استشاريي الأمراض الصدرية والمناظير الرئوية، الكفاءة والخبرة الكافية لاستخدامها بمهنية لحالات يتم تحديدها بعناية ودقة.

تقارير متميزة

* أفاد الدكتور أيمن كريم، بصفته المنسق الإعلامي للمؤتمر، بأن المؤتمر هذا العام يركز على عدد من المواضيع المتميزة مثل: انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم الذي يصيب قريبا من 17 في المائة من الأفراد في المجتمع الأميركي، وارتباطه بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والسمنة، والوفاة المبكرة، إضافة إلى عوامل خطر الإصابة به وطريقة العلاج باستخدام جهاز دفع الهواء الإيجابي أثناء النوم (CPAP). كما يناقش المؤتمر مشكلة الفشل الرئوي المتعلق بالسمنة المفرطة، ومضاعفاته الخطيرة المؤدية إلى قصور عضلة القلب، وارتفاع ضغط الشرايين الرئوية، والوفاة، وضرورة التدخل العاجل لتشخيص المرض عن طريق تقنية مختبر النوم، وعلاجه بوسائل طبية (أجهزة التنفس الصناعي بواسطة الكمامة)، وجراحات المعدة لخفض الوزن بشكل كبير.

وأضاف أن رئيس الرابطة السعودية لمرض ارتفاع الشريان الرئوي ورئيس وحدة الأوعية الرئوية بمستشفى القوات المسلحة بالرياض، الدكتور مجدي إدريس، سوف يشارك في هذا المؤتمر ويحاضر عن مستجدات علاج أمراض «ارتفاع ضغط شرايين الرئتين»، خاصة النوع الأولي منه، والثانوي الناتج عن أمراض عضلة وصمامات القلب، وتجلطات الرئتين المزمنة، وتليف الرئتين، وغيرها، استنادا إلى الإرشادات السعودية الحديثة للتعامل الطبي مع هذا المرض، الذي درج كثير من الأطباء حول العالم على إهمال التعامل معه بمهنية واهتمام. الجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب 15 إلى 30 شخصا من كل مليون شخص حول العالم، وهو من الأمراض التي تتشابه أعراضها مع الكثير من أعراض الأمراض الصدرية الأخرى، مما قد يؤخر التشخيص الدقيق ومن ثم العلاج المناسب قبل الإصابة بمضاعفات الفشل القلبي الرئوي.

كما يتضمن المؤتمر ورشة عمل خاصة بتبيان تقنية إجراء وتقييم فحص وظائف الرئتين لتشخيص بعض أمراض الشعب الهوائية، وأخرى لمناقشة أهم أشعات الصدر السينية والمقطعية، واستخدامها بمهنية للتعرف على عدد من الأمراض الصدرية.

هذا وقد حصل هذا المؤتمر الإقليمي على اعتراف «الكلية الأميركية للصدر»، نظرا إلى أهميته في نشر الوعي بأمراض الرئتين وعلاجها في المجتمع السعودي، واستقطابه عددا من المحاضرين من زملاء الكلية الأميركية للصدر، كما نال المؤتمر إقرار «الهيئة السعودية للتخصصات الصحية» 14 ساعة للتعليم المستمر.
من مواضيع : المكينزي
التعديل الأخير تم بواسطة المكينزي ; 10-05-2010 الساعة 05:18 PM.
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 10-16-2010, 02:11 AM
صحي متمرس
 

life`s rose will become famous soon enough
افتراضي

لك الشكر على الطرح وبأنتظار جديدك
من مواضيع : life`s rose
life`s rose غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ليس, معه, الربو, السيطرة, يمكن, علاج, عليه, ولكن, والتعايش, ونهائي, قاطع


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف يمكن علاج أمرض القلق الممرضة دودي ملتقى المواضيع النفسية 5 01-28-2009 01:09 AM
علاج مرض جلدي يساعد في السيطرة على الإيدز عامر الطامي ملتقى الأمراض 3 09-18-2008 01:34 AM
الطفح الجلدي أثناء الحمل يمكن السيطرة عليه باستخدام المنظفات والملابس القطنية أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 0 09-26-2007 05:48 AM
سلسلة هديه صلى الله عليه وسلم في العلاج والتداوي اولا في علاج لدغة العقرب بالرقية كاسر الاحتكار ملتقى النفحات الإيمانية 2 06-12-2007 09:50 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:38 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط