آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

أحب الناس إلى الله

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 05-20-2009, 10:47 PM
صحي متمرس
 


نصارالسرواني will become famous soon enough


[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم

إن الأعمال الصالحة التي تنفع الناس ترتقي إلى مستوى العبادات.
فإذا أدخلت السرور على أخيك المؤمن فهذه واحدة من أرقى العبادات؛ قد تسره بكلمة أو بابتسامة أو بعطاء
أو بقرض أو حتى بتلبية دعوته لك. فأي وجه من أوجه إدخال السرور على المؤمن له عند الله شأن كبير.
بل إن من موجبات المغفرة إدخال السرور على أخ مسلم كعيادته إذا مرض أو تلبية دعوته إلى طعام أو تهنئته
في الفرح أو تعزيته في الحزن.
فعن عبد الله بن عمر ما أن رجلاً جاء إلى رسول الله فقال:
"يا رسول الله أي الناس أحبُ إلى الله؟"
فقال عليه الصلاة والسلام:
"أحَبُ الناس إلى الله أنفعهم للناس.
وأحَبُ الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم
تكشف عنه كربةً أو تقضي عنه ديناً أو تطرد عنه جوعاً.
ولأن أمشي مع أخ في حاجةٍ أحبُ إلى الله من أن أعتكف في هذا المسجد شهراً.
ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه يوم القيامة رضاً.
ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى يقضِيَها له ثبت الله قدميه يوم تزول الأقدام."
وعن ابن عباس ما أن النبي قال:
"إن أحب الأعمال إلى الله تعالى بعد الفرائض إدخال السرور على المسلم."
وعن أنس قال: قال عليه الصلاة والسلام:
"من لقي أخاه المسلم بما يحبُ ليَسُرَهُ بذلك سَرَهُ الله عز وجل يوم القيامة."
وعن عمر : "أفضل الأعمال إدخال السرور على المؤمن: كسَوتَ عورته أو أشبعتَ جوعته
أو قضيتَ له حاجة."
فالمؤمن إذا خدم الناس ومسح دموعهم وأزال عنهم كربهم وأعانهم وأمسك غضبه عن من هو أضعف منه
وسترهم (ومن أسماء الله الحسنى "الستار") أصبح من أحب الناس إلى الله، لأن كل شيء يقوم به محفوظ عند الله:
مواقفه وعطاءاته وابتساماته وحتى زياراته. فكل هؤلاء الناس من حولنا هم خلق الله، فإذا خدمتهم تقربت إلى خالقهم بخدمتهم وجزاك الله عنهم في الدنيا قبل الآخرة.
فأن يحبك الله عز وجل، خالق الكون ومن إليه المصير ومن تؤول إليه إلى الأبد، فإن ذلك منتهى الآمال.
عبدي رجعوا وتركوك
وفي التراب دفنوك
ولو بقوا معك ما نفعوك
ولم يبقى لك إلا أنا
وأنا الحي الذي لا يموت
***
اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً
وأرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه
واجعلنا ممن يسمعون القول فيتَبعون أحسنه
وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
آمين
[/align]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : نصارالسرواني
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
آية, الله, الناس, إلي


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من لا يشكر الناس لا يشكر الله الجنراااال ملتقى التدريب والإبتعاث 10 04-27-2011 02:17 PM
مصيبه أكثر الناس أنجرفوا فيها إلا من رحم الله !!! فما هي ؟؟؟ المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 6 03-05-2011 07:27 PM
قال الله تعالى (( ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليُضل عن سبيل الله)) المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 8 08-23-2010 05:22 PM
كيف يحبك الله ؟؟؟؟ وكيف يحبك الناس ؟؟؟؟ البي2004 ملتقى النفحات الإيمانية 1 06-13-2009 08:45 PM
][`~*¤!||!¤*~`][ فائدة : أحب الناس إلى الله أنفعهم fa'eda][`~*¤!||!¤*~`][ المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 11 04-01-2009 02:35 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:35 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط