آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

سلسلة هديه صلى الله عليه وسلم في العلاج والتداوي اولا في علاج لدغة العقرب بالرقية

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-11-2007, 01:04 AM
صحي متميز
 


كاسر الاحتكار will become famous soon enough


[frame="1 90"]سلسلة هديه صلى الله عليه وسلم في العلاج والتداوي اولا في علاج لدغة العقرب بالرقية

--------------------------------------------------------------------------------



روى ابن أبي شيبة في مسنده، من حديث عبد الله بن مسعود قال‏:‏ بينا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يصلي، إذ سجد فلدغته عقرب في إصبعه، فانصرف رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقال‏:‏ ‏(‏لعن الله العقرب ما تدع نبيًا ولا غيره‏)‏، قال‏:‏ ثم دعا بإناء فيه ماء وملح، فجعل يضع موضع اللدغة في الماء والملح، ويقرأ ‏{‏قل هو الله أحد‏}‏ ‏[‏الإخلاص‏:‏1‏]‏، والمعوذتين حتى سكنت‏.‏
ففي هذا الحديث العلاج بالدواء المركب من الأمرين‏:‏ الطبيعي والإلهي، فإن في سورة الإخلاص من كمال التوحيد العلمي الاعتقادي، وإثبات الأحدية لله، المستلزمة نفي كل شركة عنه، وإثبات الصمدية المستلزمة لإثبات كل كمال له مع كون الخلائق تصمد إليه في حوائجها، أي‏:‏ تقصده الخليقة، وتتوجه إليه، علويها وسفليها، ونفي الوالد والولد، والكفء عنه المتضمن لنفي الأصل، والفرع والنظير، والمماثل مما اختصت به وصارت تعدل ثلث القرآن، ففي اسمه الصمد إثبات كل الكمال، وفي نفي الكفء التنزيه عن الشبيه والمثال‏.‏ وفي الأحد نفي كل شريك لذي الجلال، وهذه الأصول الثلاثة هي مجامع التوحيد‏.‏
وفي المعوذتين الإستعاذة من كل مكروه جملة وتفصيلًا، فإن الإستعاذة من شر ما خلق تعم كل شر يستعاذ منه، سواء كان في الأجسام أو الأرواح، والإستعاذة من شر الغاسق وهو الليل، وآيته وهو القمر إذا غاب، تتضمن الإستعاذة من شر ما ينتشر فيه من الأرواح الخبيثة التي كان نور النهار يحول بينها وبين الإنتشار، فلما أظلم الليل عليها وغاب القمر، انتشرت وعاثت‏.‏ والاستعاذة من شر النفاثات في العقد تتضمن الاستعاذة من شر السواحر وسحرهن‏.‏ والاستعاذة من شر الحاسد تتضمن الإستعاذة من النفوس الخبيثة المؤذية بحسدها ونظرها‏.‏
والسورة الثانية‏:‏ تتضمن الإستعاذة من شر شياطين الإنس والجن، فقد جمعت السورتان الإستعاذة من كل شر، ولهما شأن عظيم في الإحتراس والتحصن من الشرور قبل وقوعها، ولهذا أوصى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عقبة بن عامر بقراءتهما عقب كل صلاة، ذكره الترمذي في جامعه وفي هذا سر عظيم في استدفاع الشرور من الصلاة إلى الصلاة‏.‏ وقال‏:‏ ما تعوذ المتعوذون بمثلهما‏.‏ وقد ذكر أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ سحر في إحدى عشرة عقدة، وأن جبريل نزل عليه بهما، فجعل كلما قرأ آية منهما انحلت عقدة، حتى انحلت العقد كلها، وكأنما أنشط من عقال‏.‏ أما العلاج الطبيعي فيه، فإن في الملح نفعًا لكثير من السموم، ولا سيما لدغة العقرب، قال صاحب القانون ‏:‏ يضمد به مع بزر الكتان للسع العقرب، وذكره غيره أيضًا‏.‏ وفي الملح من القوة الجاذبة المحللة ما يجذب السموم ويحللها، ولما كان في لسعها قوة نارية تحتاج إلى تبريد وجذب وإخراج جمع بين الماء المبرد لنار اللسعة، والملح الذي فيه جذب وإخراج، وهذا أتم ما يكون من العلاج وأيسره وأسهله، وفيه تنبيه على أن علاج هذا الداء بالتبريد والجذب والإخراج والله أعلم‏.‏
وقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال‏:‏ جاء رجل إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال‏:‏ يا رسول الله ‏!‏ ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة فقال‏:‏ ‏(‏أما لو قلت حين أمسيت‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضرك‏)‏‏.‏
واعلم أن الأدوية الطبيعية الإلهية تنفع من الداء بعد حصوله، وتمنع من وقوعه، وإن وقع لم يقع وقوعًا مضرًا، وإن كان مؤذيًا، والأدوية الطبيعية إنما تنفع، بعد حصول الداء، فالتعوذات والأذكار، إما أن تمنع وقوع هذه الأسباب، وإما أن تحول بينها وبين كمال تأثيرها بحسب كمال التعوذ وقوته وضعفه، فالرقى والعوذ تستعمل لحفظ الصحة، ولإزالة المرض، أما الأول‏:‏ فكما في الصحيحين من حديث عائشة كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه ‏{‏قل هو الله أحد‏}‏ ‏[‏الإخلاص‏:‏ 1‏]‏‏.‏ والمعوذتين‏.‏ ثم يمسح بهما وجهه، وما بلغت يده من جسده‏.‏
وكما في حديث عوذة أبي الدرداء المرفوع ‏(‏اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم‏)‏، وقد تقدم وفيه‏:‏ من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالها آخر نهاره لم تصبه مصيبة حتى يصبح‏.‏
وكما في الصحيحين ‏:‏ ‏(‏من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه‏)‏‏.‏
وكما في صحيح مسلم عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏من نزل منزلًا فقال‏:‏ أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك‏)‏‏.‏
كما في سنن أبي داود أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان في السفر يقول بالليل‏:‏ ‏(‏يا أرض، ربي وربك الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك، وشر ما يدب عليك، أعوذ بالله من أسد وأسود، ومن الحية والعقرب، ومن ساكن البلد، ومن والد وما ولد‏)‏‏.‏
وأما الثاني‏:‏ فكما تقدم من الرقية بالفاتحة، والرقية للعقرب وغيرها مما يأتي‏.‏ بعد ذالك
[/frame]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : كاسر الاحتكار
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 06-12-2007, 12:23 AM
صحي متمرس
 

mosa will become famous soon enough
افتراضي

مشكور اخوي كاسر الاحتكار الله يعطيك العافية ............. لك التحيه................... mosa
من مواضيع : mosa
mosa غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لدغة, الله, العلاج, العقرب, انما, بالرقية, صلى, سلسلة, علاج, عليه, هديه, والتداوي, وسلم


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان إذا أصبح قال: اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ور المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 8 10-08-2015 01:31 PM
التوازن النفسي والسلوكي في شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الكفاح ملتقى النفحات الإيمانية 13 10-07-2015 11:05 PM
جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع اصحابه وسألهم .. ماذا تحب من الدنيا ؟ اشقر ملتقى النفحات الإيمانية 11 10-07-2015 11:01 PM
قـاطعـو الـ Facebook [ حملة الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ] أبو عبدالرحمن99 ملتقى النفحات الإيمانية 5 11-21-2010 01:28 PM
افتتحاح موقع لرسول الله صلى الله عليه وسلم medical record tech ملتقى النفحات الإيمانية 1 03-10-2008 10:10 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:52 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط