آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

تصدَ لصوت لوم الذات بداخلك

ملتقى المواضيع النفسية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-25-2009, 08:12 PM
صحي جديد
 


أ.سارة الحربي will become famous soon enough


[align=justify]
لوم الذات هو أحد الأساليب المضطربه في التفكير والمرتبط بالعديد من الاضطرابات النفسية، والتي تتمثل في إلقاء اللوم بشكل دائم على الذات في كل شيء سوءاً كان الفرد مخطئاً في حق ذاته أم لا، حيث يلاحظ على هؤلاء الأفراد اعتقادهم الراسخ والمتأصل بالنقص،الفشل،العجز،الكسل،القبح...مما يتأثر به حديثهم الذاتي الداخلي بحيث يعمل على زيادة تقوية وتدعيم هذا اللوم.

وما يعتقد هذا الفرد من أفكار تجاه ذاته هي الأساس الفعلي لتقدير الذات لديه، حيث تملي على الفرد بشكل شعوري أو لاشعوري ما يمكن وما لا يمكن أن يفعل أو يشعر به، أي ما يتجسد في قواعده الذهنية من تفسيرات للأحداث وحوارات داخلية .

ولاشك بأن أسلوب التفكير المضطرب هذا يتطلب من الوقت والجهد الكثير للتغير، ولاسيما أن تغيير معتقد ذهني أمر ليس بهين على الذات القيام به ،إلا أن تغييره سيؤدي بإذن الله إلى تغيير حتمي في رؤيته لذاته وبيئته، وبتالي تغيير طريقة الاستجابة للمثيرات والمواقف مما يجعل الفرد أكثر واقعية في حكمه و تفكيره وأكثر توازن في انفعاله وشعوره (أكثر راحة نفسية مما كان عليه سابقاً).

ولكي ينخفض هذا اللوم ويرتفع مستوى التقدير للذات من الضروري تماماً أن يطرح الفرد جانباً من برمجته السلبية القديمة التي يرى من خلالها نفسه، وأن يتعلم أن يتعرف بدقة على التوازن الخاص الموجود لديه بين نقاط ضعف ومواطن قوة ويتقبلها من غير شروط .

فبدلاً من أن يقوم باستبعاد مواطن القوة وتضخيم نقاط الضعف يمكن أن يتعلم معرفة وتقييم ذاته التي هو حقاً عليها من خلال تدوين أكبر قدر مستطاع من الكلمات والعبارات التي يمكن أن تصف الذات في المجالات التاليه:
المظهر الجسدي،العلاقات بالآخرين،سمات الشخصية،رأي الآخرين به،الأداء في الدراسة أو الوظيفة،أداء مهام الحياة اليومية،الوظائف العقلية...

ومن خلال عملي الإكلينيكي مع مجموعه من الحالات التي تعاني من بعض اضطرابات التفكير وجدت بأن لا وجود لأساس واضح ومقنع للوم الذاتي والجلد الهدام للذات لدى الأغلبية ،فموقف واحد أو مجموعة مواقف عابره كانت كفيله بتبني بعض الأفراد هذا الأسلوب، متناسين أو متجاهلين ما يملكونه من ايجابيات ذاتيه تميزهم عن الآخرين.

وبرأي تظل لغة الأفكار والإيحاءات لغة اللاوعي، التي يجدر تعلمها للتأثير على خبرات ومعتقدات الذات بمنطق، فمثلاً يمكن تدريبهم أثناء حالة الغشيان على الاتصال المباشر والفعال باللاوعي ومن ثم البدأ في تحدي بعض المعتقدات السلبية الراسخة من البرمجة القديمة من خلال التقييم الدقيق للذات كما وضحت والذي يقوم على معرفة مواطن القوة ،بحيث يمكن فعلياً أن تمحو الألقاب السلبية الملامة بها الذات، كما يصفح الفرد عن أخطائه بشأن ما كان ينبغي أن يستنتج أو يشعر أو يسلك .[/align]

الأخصائية النفسية/سارة الحربي
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : أ.سارة الحربي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لسنة, أول, الذات, بداخلك, تشخص


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما الفرق بين جلد الذات و نقد الذات طلال الحربي ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 5 08-11-2015 02:55 AM
ورود أغرسها بداخلك لتسعد المكينزي ملتقى ترفيه الأعضاء 2 10-22-2010 11:25 PM
عندما تنصدم بشخص ما أحمد زيدان البلوي ملتقى ترفيه الأعضاء 17 07-16-2009 01:46 PM
وروووود اغرسهاااا بداخلك سلمان متعب ملتقى النفحات الإيمانية 5 11-12-2008 11:20 AM
بصيص أمـــــل اتمنى ان يكون هنا (فنية سجلات طبية ) ملتقى تبادل الخبرات 11 10-28-2008 08:13 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:16 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط