آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-03-2009, 05:52 PM
صحي نشط
 


البي2004 will become famous soon enough


قبل وفاة الرسول كانت حجة الوداع، وبعدها نزل قول الله عز وجل ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا )،
فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآية.. فقالوا له ما يبكيك يا أبو بكر إنها آية مثل كل آية نزلت علي الرسول.. فقال: هذا نعي رسول الله.

وعاد الرسول صلي الله عليه وسلم.. وقبل الوفاة بـ 9 أيام نزلت آخر آية من القرآن، ( واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون).

وبدأ الوجع يظهر علي الرسول، فقال: ( أريد أن أزور شهداء أحد ). فذهب إلي شهداء أحد ووقف علي قبور الشهداء وقال:
( السلام عليكم يا شهداء أحد، أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وإني إن شاء الله بكم لاحق ).

وأثناء رجوعه من الزيارة بكي رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا ما يبكيك يا رسول الله ؟ قال: ( اشتقت إلي إخواني ) ، قالوا : أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟ قال: ( لا، أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني ) .
اللهم إنا نسالك أن نكون منهم.

وعاد الرسول صلي الله عليه وسلم. وقبل الوفاة بـ 3 أيام بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيدة ميمونه ، فقال: ( اجمعوا زوجاتي ) ، فجمعت الزوجات ، فقال النبي صلي الله عليه وسلم:
( أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشة ؟ ) فقلن: أذن لك يا رسول الله فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي صلي الله عليه وسلم وخرجوا به من حجرة السيدة ميمونة إلي حجرة السيدة عائشة فرآه الصحابة علي هذا الحال لأول مرة.. فيبدأ الصحابة رضي الله عنهم في السؤال بهلع: ماذا أحل برسول الله.. ماذا أحل برسول الله. فتجمع الناس في المسجد وامتلأ وتزاحم الناس عليه.

وبدأ العرق يتصبب من النبي صلي الله عليه وسلم بغزارة، فقالت السيدة عائشة: لم أر في حياتي أحداً يتصبب عرقا بهذا الشكل. فتقول: كنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه، لأن يد النبي أكرم وأطيب من يدي. وتقول: فأسمعه يقول: ( لا إله إلا الله ، إن للموت لسكرات ) . فتقول السيده عائشة : فكثر اللغط " أي الحديث في المسجد اشفاقا علي الرسول" فقال النبي صلي الله عليه وسلم: ( ماهذا ؟ ) . فقالوا: يارسول الله ، يخافون عليك فقال : ( احملوني إليهم ) . فأراد أن يقوم فما استطاع ، فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتي يفيق.. فحُمِل النبي صلي الله عليه وسلم وصعد إلي المنبر.. آخر خطبة لرسول الله صلي الله عليه وسلم و آخر كلمات له. فقال النبي صلي الله عليه وسلم:
( أيها الناس، كأنكم تخافون علي ) فقالوا : نعم يارسول الله . فقال: ( أيها الناس، موعدكم معي ليس الدنيا، موعدكم معي عند الحوض.. والله لكأني أنظر اليه من مقامي هذا. أيها الناس، والله ما الفقر أخشي عليكم، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم ) .
ثم قال : ( أيها الناس ، الله الله في الصلاة ، الله الله في الصلاة ) بمعني أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا علي الصلاة ، وظل يرددها ، ثم قال:
( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، أوصيكم بالنساء خيرا )
ثم قال ( أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله ، فاختار ما عند الله ) فلم يفهم أحد قصده من هذه الجملة، وكان يقصد نفسه، وسيدنا أبوبكر رضي الله عنه هو الوحيد الذي فهم هذه الجملة ، فانفجر بالبكاء وعلي نحيبه، ووقف وقاطع النبي صلي الله عليه وسلم وقال : فديناك بآبائنا ، فديناك بأمهاتنا ، فديناء بأولادنا ، فديناك بأزواجنا، فديناك بأموالنا، وظل يرددها ..
فنظر الناس إلي أبو بكر، كيف يقاطع النبي صلي الله عليه وسلم.. فأخذ النبي يدافع عن أبو بكر قائلا: " أيها الناس ، دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا كافأناه به، إلا أبوبكر لم أستطع مكافأته، فتركت مكافأته إلي الله عز وجل، كل الأبواب إلي المسجد تسد إلا باب أبوبكر لا يسد أبدا ".

وأخيرا قبل نزوله من المنبر.. بدأ الرسول صلي الله عليه وسلم بالدعاء للمسلمين قبل الوفاة كآخر دعوات لهم، فقال: ( أواكم الله، حفظكم الله، نصركم الله، ثبتكم الله، أيدكم الله ) .. وآخر كلمة قالها.. آخر كلمة موجهة للأمة من علي منبره قبل نزوله، قال :
( أيها الناس ، أَقرِأوا مني السلام كل من تبعني من أمتي إلي يوم القيامة ).

وحمل مرة أخري إلي بيته. وهو هناك دخل عليه عبد الرحمن بن أبي بكر وفي يده سواك، فظل النبي صلي الله عليه وسلم ينظر الي السواك ولكنه لم يستطع أن يطلبه من شدة مرضه. ففهمت السيدة عائشة من نظرة النبي صلي الله عليه وسلم ، فأخذت السواك من عبد الرحمن ووضعته في فم النبي، فلم يستطع أن يستاك به، فأخذته من النبي وجعلت تلينه بفمها وردته للنبي مرة أخري حتى يكون طريا عليه فقالت: كان آخر شئ دخل جوف النبي صلي الله عليه وسلم هو ريقي، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت.

تقول السيدة عائشة: ثم دخلت فاطمة بنت النبي صلي الله عليه وسلم ، فلما دخلت بكت، لأن النبي لم يستطع القيام، لأنه كان يقبلها بين عينيها كلما جاءت إليه.. فقال النبي صلي الله عليه وسلم:
( ادنو مني يا فاطمة ) فحدثها النبي في أذنها، فبكت أكثر. فلما بكت قال لها النبي صلي الله عليه وسلم: ( أدنو مني يا فاطمة ) فحدثها مرة أخري في أذنها، فضحكت.. ). بعد وفاته صلي الله عليه وسلم سُئلت ماذا قال لك النبي، فقالت: قال لي في المرة الأولي: ( يا فاطمة، إني ميت الليلة ) فبكيت ، فلما وجدني أبكي قال: ( يا فاطمة، أنتي أول أهلي لحاقا بي )فضحكت .

تقول السيده عائشة: ثم قال النبي صلي الله عليه وسلم " أخرجوا من عندي في البيت " وقال: "ادنو مني يا عائشة"
فنام النبي علي صدر زوجته، ويرفع يده للسماء ويقول:
"بل الرفيق الأعلي، بل الرفيق الأعلي" .. تقول السيدة عائشة: فعرفت أنه يخير.

دخل سيدنا جبريل علي النبي صلي الله عليه وسلم وقال: يارسول الله، ملك الموت بالباب، يستأذن أن يدخل عليك، وما استأذن علي أحد من قبلك فقال النبي:"ائذن له يا جبريل".

فدخل ملك الموت علي النبي صلي الله عليه وسلم وقال: السلام عليك يا رسول الله، أرسلني الله أخيرك، بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله فقال النبي صلي الله عليه وسلم:
"بل الرفيق الأعلى، بل الرفيق الأعلى".
ووقف ملك الموت عند رأس النبي صلي الله عليه وسلم وقال : أيتها الروح الطيبة، روح محمد بن عبد الله، أخرجي إلي رضا من الله و رضوان ورب راض غير غضبان ..
تقول السيدة عائشة: فسقطت يد النبي صلي الله عليه وسلم وثقلت رأسه في صدري، فعرفت أنه قد مات.. فلم أدري ما أفعل، فما كان مني غير أن خرجت من حجرتي وفتحت بابي الذي يطل علي الرجال في المسجد وأقول مات رسول الله، مات رسول الله. تقول: فانفجر المسجد بالبكاء. فهذا علي بن أبي طالب أقعد، وهذا عثمان بن عفان كالصبي يؤخذ بيده يمني ويسري وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه ويقول من قال أنه قد مات قطعت رأسه، إنه ذهب للقاء ربه كما ذهب موسي للقاء ربه وسيعود ويقتل من قال أنه قد مات. أمّا أثبت الناس فكان أبوبكر الصديق رضي الله عنه دخل علي النبي صلي الله عليه وسلم واحتضنه وقال:
وآآآ خليلاه، وآآآصفياه، وآآآ حبيباه، وآآآ نبياه. وقبل النبي صلي الله عليه وسلم وقال: طبت حيا وطبت ميتا يا رسول الله.
ثم خرج يقول: من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت.. ويسقط السيف من يد عمر بن الخطاب، يقول: فعرفت أنه قد مات.. ويقول: فخرجت أجري أبحث عن مكان أجلس فيه وحدي لأبكي وحدي..

ودفن النبي صلي الله عليه وسلم والسيدة فاطمة رضي الله عنها تقول: أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب علي وجه النبي.. ووقفت تنعي النبي وتقول:
يا أبتاه، أجاب ربا دعاه، يا أبتاه، جنة الفردوس مأواه، يا أبتاه، الي جبريل ننعاه.

تري، هل ستترك حياتك كما هي بعد وصايا رسول الله صلي الله عليه وسلم لك في آخر كلمات له ؟
لا أدري ماذا ستفعل كي تصبر على ابتلاءات الدنيا..
الله الله فى الصلاة، الله الله فى أنفسكم، الله الله فى الإسلام والمسلمين.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : البي2004
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-04-2009, 12:27 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اخي
البي 2004
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
وبارك الله بك
وجعلها بموازينك الصالحه فى هذا اليوم المبارك
قال ـ عليه الصلاةُ والسلامُ ـ :
(( لا يُؤمِنُ أَحدُكُم حتى أَكونَ أَحَبَّ إِلَيهِ مِن وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنَّاسِ أَجمعِينَ )) .
وقال ـ عليه الصلاةُ والسلامُ ـ :
((ثَلاثٌ مَن كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلاوَةَ الإِيمانِ : أَن يَكُونَ اللهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيهِ ممَّا سِوَاهما ، وَأَن يُحِبَّ المَرءَ لا يُحِبُّهُ إِلاَّ للهِ ، وَأَن يَكرَهَ أَن يَعُودَ في الكُفرِ بَعدَ إِذْ أَنقَذَهُ اللهُ مِنهُ كَمَا يَكرَهُ أَن يُلقَى في النَّارِ )) .
ولمَّا قال عُمَرُ بنُ الخطابِ ـ رضي اللهُ عنه ـ :
يا رَسولَ اللهِ ، لأَنتَ أَحَبُّ إِليَّ مِن كُلِّ شَيءٍ إِلاَّ مِن نَفسِي ، قال له ـ صلى اللهُ عليه وسلم ـ :
((لا والذي نَفسِي بِيَدِهِ ، حتى أَكونَ أَحَبَّ إِلَيكَ مِن نَفسِكَ " فقال عُمَرُ : فَإِنَّهُ الآنَ لأَنتَ أَحَبُّ إِليَّ مِن نَفسِي ، فقال له ـ صلى اللهُ عليه وسلم ـ : الآنَ يَا عمرُ )) .
وجاء رجلٌ إلى النبيِّ ـ صلى اللهُ عليه وسلم ـ فقال : يا رَسولَ اللهِ ، متى الساعةُ ؟ قال :
((وَيلَكَ ، وَمَا أَعدَدتَ لها ؟ " قال : ما أَعدَدتُ لها إلا أَني أُحِبُّ اللهَ وَرَسولَهُ . قال : أَنتَ مَعَ مَن أَحبَبتَ )) .
روى مُسلِمٌ عنه ـ صلى اللهُ عليه وسلم ـ أنه قال :
" مِن أَشَدِّ أُمَّتي لي حُبًّا نَاسٌ يَكُونُونَ بَعدِي ، يَوَدُّ أَحَدُهُم لَو رَآني بِأَهلِهِ وَمَالِهِ "
بأبي انت وامي يارسول الله
الدعاء الدعاء الدعاء لاخواننا فى غزه وفلسطين
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء
كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثر من الإستغفار منذ ولدنا ونحن نفخر بالاسلام
..... فمتى يفخر الاسلام بنا؟
۩۞۩๑ المكينزي ๑۩۞۩l
[/align]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-11-2009, 11:42 AM
صحي نشط
 

فني ومش فني will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله خيراً
وبارك فيك

تخريج حديث استئذان ملك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم ليقبض روحه



--------------------------------------------------------------------------------


ما صحة هذا الحديث : ( دخل الملك جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم وقال : ملك الموت بالباب ، ويستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن من أحد قبلك ، فقال له : ائذن له يا جبريل . ودخل ملك الموت وقال : السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله ، فقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى . فوقف ملك الموت عند رأس النبي صلى الله عليه وسلم ( كما سيقف عند رأس كل واحد منا ) وقال : أيتها الروح الطيبة ، روح محمد بن عبد الله ، اخرجي إلى رضى من الله ورضوان ورب راضٍ غير غضبان ).


--------------------------------------------------------------------------------




الحمد لله
في قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أحداثٌ كثيرةٌ ، روى فيها الرواةُ الشيءَ الكثير ، ولكن خُلِطَ الصحيح فيه بالمكذوب ، وتساهل الكثيرون في ذكر ما ليس له أصل ، وما لم يأت إلا من طريق منكر متروك ، والذي يبتغي السلامة في هذا الباب عليه بالأحاديث الصحيحة ، إذ فيها الغنية والكفاية ، وفيها من وصف أحداث وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ما فيه العبرة والعظة والحكمة .
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله "البداية والنهاية" (5/256) :

" وقد ذكر الواقدي وغيره في الوفاة أخبارًا كثيرةً فيها نكارات وغرابة شديدة ، أضربنا عن أكثرها صفحا لضعف أسانيدها ، ونكارة متونها ، ولا سِيَّما ما يورده كثير من القُصَّاص المتأخرين وغيرهم ، فكثير منه موضوع لا محالة ، وفي الأحاديث الصحيحة والحسنة المروية في الكتب المشهورة غُنيةٌ عن الأكاذيب وما لا يعرف سنده ، والله أعلم " انتهى .

وبعد البحث في مرويات قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم لم نقف على الحديث الذي ذكره السائل بهذا اللفظ لكن رويت أحاديث في استئذان ملك الموت على النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بلفظ قريب مما ذكره السائل ، ولكنها أحاديث ضعيفة حكم عليها العلماء بالنكارة والوضع ، فمن ذلك :
حديث يرويه علي بن الحسين عن أبيه في قصة طويلة فيها ذكر استئذان ملك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم ومخاطبته له .

وهذه قصة رواها الطبراني في المعجم الكبير (3/129) وفي كتاب الدعاء (1/367) .
قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/35) : فيه عبد الله بن ميمون القداح ، وهو ذاهب الحديث .
وكذلك حكم عليه الحافظ العراقي في تخريج الإحياء (4/560) والحافظ ابن حجر في "أجوبة بعض تلامذته" (1/87) وابن كثير في البداية والنهاية (5/290) وقال الألباني في "السلسلة الضعيفة" (5384) : موضوع .

وحديث آخر يرويه ابن عباس رضي الله عنها ، وفيه ذكر استئذان ملك الموت على النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي قبض فيه .

رواه الطبراني في المعجم الكبير (12/141) .

قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9/36) : وفيه المختار بن نافع وهو ضعيف .

وقال العراقي في تخريج الإحياء (4/560) : وفيه المختار بن نافع منكر الحديث .

وأما تخييره صلى الله عليه وسلم بين الموت والبقاء في الدنيا ، وكذلك قوله : ( بل الرفيق الأعلى ) فهذا ثابت عنه في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها ، وقد سبق ذكره في جواب السؤال رقم (45841) فليرجع إليه .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين بالنسبة لقصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ، ذكرت بعض كتب التاريخ أن ملك الموت أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه على شكل أعرابي ، ما صحة هذا الكلام ؟

فأجاب رحمه الله :
" هذا غير صحيح ...لم يأته ملك الموت ولم يستأذن منه ، بل خطب – صلى الله عليه وسلم – في آخر حياته خطبة وقال : ( إن عبدا خيَّره الله تعالى بين الخلد في الدنيا ما شاء الله ، وبين لقاء ربه ، فاختار لقاء ربه ) هكذا قال في آخر حياته ، فبكى أبو بكر ، فتعجب الناس كيف يبكي أبو بكر من هذه الكلمات ، فكان النبي صلى الله عليه وسلم هو المُخيَّر ، وكان أبو بكر أعلم الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم ، هذا الذي ورد
، أما أن ملك الموت جاء يستأذنه فهذا غير صحيح " انتهى . "لقاء الباب المفتوح" (2/340)
ومن أراد المزيد من الأحاديث الصحيحة في قصة وفاة النبي صلى الله عليه وسلم فليرجع إلى كتاب "البداية والنهاية" للحافظ ابن كثير (5/248) باب احتضاره ووفاته عليه الصلاة والسلام ، وكذلك كتاب "صحيح السيرة النبوية" تأليف إبراهيم العلي ، الباب السادس : مرض الرسول – صلى الله عليه وسلم – ووفاته .


والله أعلم .


موقع :الإسلام سؤال وجواب :
من مواضيع : فني ومش فني
فني ومش فني غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 07-16-2009, 01:33 AM
رحيـِـِـِـِـِـِـِـِـِل
Guest
 
افتراضي

[align=center]أخي : إلبي 2004
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا

ووفقك لكل خير

تحياتي
[/align]
من مواضيع : رحيـِـِـِـِـِـِـِـِـِل
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, الرسول, صلى, عليه, وسلم, وفاة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خلق الرسول صلى الله عليه وسلم الطير ملتقى النفحات الإيمانية 23 12-18-2015 06:51 PM
خيل الرسول صلى الله عليه وسلم **قلب الرحيل** ملتقى النفحات الإيمانية 10 06-15-2015 03:26 PM
ما قيل عن الرسول صلى الله عليه وسلم A B O L Y L A ملتقى النفحات الإيمانية 7 05-26-2015 10:15 PM
وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم راعي الأوله ملتقى النفحات الإيمانية 13 05-06-2015 10:37 PM
وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم الذيابي ملتقى النفحات الإيمانية 10 05-08-2009 02:30 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:16 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط