آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

كل ما يخص الإكتئاب بإختصار ..وعلاجة!!

ملتقى المواضيع النفسية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-19-2009, 07:03 AM
صحي جديد
 


*مبدعة نفسية* will become famous soon enough


لحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الخلق والمرسلين أرسله الهدى بدين الحق ليخرج الناس من الظلمات إلى النور
أما بعد :

فالأمراض النفسية عديدة التي قد تصيب الإنسان وهي تنقسم إلى" ..

الأمراض العصابية :وهي الأمراض التي تنجم عن القلق والشعور بالذنب والكبت أو ناتج عن وقوع حادثة مؤلمة أو واقعة غير سارة كفقدان الفرد لعمله أو ماله أو فقدان عزيز علية وتمتد لفترة زمنية طويلة وقد يستجيب المريض بهذا المرض إلى التشجيع والطمأنينة والتخفيف عن حزنه والآمة الذي يقدم إليه من قبل الآخرين .

والأمراض الذهنية :وهي الأمراض التي لتكون استجابة لحادثة محزنة يمكن تحديدها أو التعرف عليها بالفعل فهو يحدث دون أن تقع حادثة مباشرة أو قريبة وقد تطول هذه الأمراض إلى فترة أطول من الأمراض العصابية وقد تصل بالفرد إلي الانتحار.

أما نحن فسوف نختص بالحديث عن موضوع الاكتئاب ونتمنى أن ينال على رضاكم أننا لا ندعي الكمال لهذا العمل المتواضع لان الكمال لله وكل ما أرجوه من الله تعالى أن يحقق هذا البحث الفائدة لكم .









*الاكتئاب هو حالة من الحزن الشديد و المستمر ويبدو الشخص المصاب وكأنة في حداد دائم والكآبة واضحة على قسمات وجهة نتيجة ظروفه المحزنة الأليمة ، وقد لا يعي المريض المصدر الحقيقي لحزنه ، وقد يخيلا انه مصاب بأمراض فاتكة لا أمل له في الشفاء منها أو انه ارتكب خطيئة لا آملله في المغفرة أو الغفران .

*وقد ينتهي بهِ المرض ألي قطع أحد اعضائة وقد يصل إلى الانتحار

*أو هو حاله تشمل أو تصيب الجسم كله بالإضافة إلى الذهن والمزاج والسلوك فه يؤثر علي الشهية في الأكل والنوم وانطباعاتك عن نفسك أو عن الآخرين وكل من حولك .....

*وقد تتطرق العلماء العرب إلى تعريف الاكتئاب فقالوا عنه :

*هو دليل على التحسر على الماضي و التفكير فيه وتأمل تارة أو هو التحرق شوقا إلي معرفة المجهول والبحث عن العلل والأسباب .
*وهو الفراغ الأعظم في توليد المزاج السوداوي وينبغي أن يعالج هذا المرض بالأشغال فان لم يتهيأ فالصيد والشطرنج وبعض الألعاب ......





1/الاكتئاب العصابي :

وهو اكتئاب مخفف ينجم عن القلق و الشعور بالذنب والكبت وهو يمتد إلى فترة طويلة أطول من فترة الحداد والحزن العادية مع الشعور المريض بان كل شي قد ضاع إلى الأبد وان المستقبل لا وجود له وان الحياة لن تعود إلى ما كانت علية أبدا ألا أنة يستجيب للتشجيع والتخفيف من حزنه والامة الذي يقدم إلية من قبل الآخرين ...

2/-الاكتئاب الذهاني :

وهو اكتئاب لا يكون ناتج عن استجابة لحادثة محزنة يمكن تحديدها أو التعرف عليها بالفعل فهو يحدث دون أن تقع حادثة مباشرة أو قريبة ويحس بهبوط في النشاط الحيوي و الحركي وفقدان الشهية والأرق والاظطهاد و البكاء المتكرر وقد تصل به إلى الانتحار وغيرها من الأعراض ...

3/الاكتئاب التفاعلي :

وهو عبارة عن رد فعل قوي لصدمة عنيفة مؤثرة وغالبا ما تكون نتيجة للكوارث أو الحروب أو الشدائد المروعة وهو قصير المدى لا يبقى طويلا ويمكن شفائه ولا يعود المرض إلى المصاب ألا بظهور وضع مشابه للحالة الأصلية التي أصيب فيها بحالة من الاكتئاب ...







4/ الذهول الاكتئابي :

وتسمى الغشية الاكتئابية وهي اشد أنواع الاكتئاب خطورة . وهي حالة نكوص بالفرد إلى مرحلة الطفولة بدائية يلزم فيها الفراش ولا يتحدث أبدا ولا يشارك في شيء ولا يأكل شيء ولا يشرب ألا أن يطعمه أحد ويغسله بدفعة إلى التبول ولا بد من مساعدته حتى لا تتدهور صحته ....

5/ الاكتئاب المزمن :

وهو حالة من اكتئاب دائمة وليست عارضة ....

6/ الهوس الاكتئابي :

ويتميز بدورات مختلفة من الابتهاج و الشعور بالفرح الشديد الخارج عن المألوف والذي يسمى الهوس ثم يمر المريض بدورات معاكسة يكون فيها في اكتئاب شديد وقد يكون التغير في المزاج تدريجيا ...

























1/ العوامل الوراثية :

أثبتت الدراسات أن هناك على الأقل عامل الوراثة الباليوجي ويكون عامل الوراثة في مرض ثنائي القطب أقوى عن باقي الأنواع ولكن هذا لايعني أن كل من يحمل المرض سيصاب به ..



2/العوامل التكوينية :

هناك علاقة بين التكوين الجسمي وبين هذا المرض فيبدو أن أصحاب النمط المكتنز أو أصحاب البنية اكثر عرضة من غيرا لردود ألا فعال العاطفية التي قد تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض ...



3/ العوامل الفيزيولوجية :

حيث يربط البعض بين الاكتئاب الذهاني وبين اضطراب الغدد ويربط البعض الآخر بين الاكتئاب الذهاني وبين الاضطرابات الجهاز العصبي وير البعض الآخر أن هناك علاقة بين الحالة ألذها نية وبين اضطراب المعادن في الجسم ...



4/العوامل النفسية :

الخبرات الانفعالية الصادمة وغيرها من الانفعالات وعدم تقبل الواقع والضغوط البيئية في الحياة وغيرها من الظروف المؤلمة والحوادث المحزنة والكوارث القاسية وغير المتوقعة كلها قد تؤدي بالفرد ألي الاكتئاب في حياته ...



5/التربية الخاطئة:

وما فيها من اكتفاء وحرمان وفقدان العطف أو الحنان أو التفرقة بين الأبناء في المعاملة أو التسلط والإهمال أو الحرمان المادي والعاطفي والمعنوي كل ذلك يؤدي إلى صراعات شعورية أو لاشعورية تصل بصاحبها إلى الإحباط والعجز والقلق فيكون الاكتئاب وسيلة دفاعية عن الذات تجاه المخاطر.....



6/الوحدة والعنوسة :

والظاهر أن اكثر الناس تعرض ألي الاكتئاب هم أصحاب الشخصيات الجامدة المتزمتة التي تتطلب الكمال وهم أصحاب الضمير المتشدد والميول الاجتماعية الضيقة والذين في وحدة وسن القعود ولا يجدون من يرعاهم ويهتم بهم....












(1)- الانقباض واليأس والقنوط وهبوط الروح المعنوية والحزن العميق والبكاء دونما سبب يظهر مع التشاؤم والتبرم بأوضاع الحياة والنظرة السوداء لها ..

(2)- بطؤ التفكير والاستجابة لها والحركة ثم الانطواء والانسحاب والوحدة والانعزال والصمت والسكون والشرود والذهول ..

(3)- عدم الاهتمام واللامبالاة بالبيئة ومن حوله وقصور الدوافع والميول والإهمال العام في الأسرة والعمل ..

(4)- الشعور بانعدام الجدوى وعدم القيمة واحتقاره للذات والشعور بالآثام والخطايا والذنوب وطلب العقاب ومحاولة الانتحار ..

(5)- الشعور بالضيق وانقباض النفس وفقدان الشهية للطعام ونقص الوزن والإمساك ..

(6)- الصداع والتعب وضمور الهمة وضعف النشاط العام ..

(7)-الأرق وقلة النوم وإذا نام فأنة يستيقظ مبكرا ..

(8)- توهم المرض والانشغال على الصحة والاعتقاد بان مرضه عضال وميؤوس منة ..

(9)- نقص الشهوة الجنسية والضعف الجنسي والبر ود الجنسي ..

(10)-بعض الهلوسات والهذاءت وانعدام الجدوى والتفكير بالانتحار..












النظر عن جنس الشخص وسنه وتعليمه وموطنه يمكن أن يصيب الإكتئاب النفسي أي شخص منا بصورة مفاجأة، كما أنه ليس من السهل التفريق بين الإكتئاب النفسي كمرض وبين سوء مزاج اعتيادي أو أزمة حياتية حقيقية. فالمصابون به والأطباء أيضاً على حد سواء يعتقدون في البداية بأن الأمر يتعلق بمرض جسدي فقط، لذلك فإنه من الضروري استشارة الأطباء المختصين الذين يملكون القدرة على تشخيص حالات الإكتئاب النفسي بدقة. لكن في حالة عدم علاج الاكتئاب النفسي، سيفقد المريض قدرته على الاستمتاع بمباهج الحياة، كما يمكن أن يقدم على الانتحار في أسوء الأحوال. وفضلاً عن ذلك يمكن للأصدقاء والأقارب مساعدة ذويهم وذلك من خلال التعامل معهم بجدية وعدم نبذهم واتهامهم بالاختلال العقلي ونصحهم بالذهاب إلى الطبيب المختص من أجل تشخيص وعلاج مبكر حالة الإكتئاب النفسي.












يسبق المرض حالات إرهاق وحزن خاصة سببها مثلا وفاة أحد أفراد الأسرة أو خسارة أحد الأصدقاء، وهناك حالات إرهاق جسدي ونفسي مهني. كما أن عدداً كبيراً من المصابين بالإكتئاب النفسي يمرون خلال حياتهم بأحد أطوار الإكتئاب التي تستغرق عدة أسابيع أو عدة أشهر. وعلاوة على ذلك قد يصاب بعض المرضى مرة أخرى بالإكتئاب في حالة عدم تلقيهم علاج فعال. كما أن بعض المرضى لا يعانون من الإحباط والملل خلال اشهر الخريف والشتاء فقط، بل من حالات إكتئاب نفسية. ولا يمكننا أن نعتبر الإكتئاب النفسي مرضاً يصيب كبار السن فقط، على الرغم من أن غالبية مرضاه من كبار السن لأنه يصيب صغار السن أيضا. ولا يعاني المصابون بالإكتئاب النفسي من نفس الأعراض. كما أن أعراضه الرئيسية لا تتمثل دائماً في فقدان الاستمتاع بمباهج الحياة وسيطرة الأفكار التشاؤمية على المريض. فعند البعض يلاحظ المرء غياب الحيوية والمتعة الحياتية، وعند البعض الآخر يُلاحظ حالة قلق وصعوبة في التركيز، علاوة على حالات الأرق والإرهاق الجسدي. وتتزامن هذه الأعراض غالباً مع غياب الحافز الجنسي. وأحياناً يرتبط الإكتئاب النفسي بحالات خوف قاتلة، تختلف في حدتها من شخص لآخر. وفي أسوأ الظروف لا يستطيع المريض مزاولة حياته اليومية كلياً بشكل اعتيادي وطبيعي.













ان العائق الوحيد أمام علاج ناجح للإكتئاب النفسي هو الخجل من اللجوء إلى الطبيب لمواجهة هذا المرض. والتصور القائل بأن الأمراض النفسية تشكل قضاءً وأمرا لا يمكن الهروب منه هو تصور خاطئ. فاليوم يمكن علاج حالات الإكتئاب النفسي بواسطة أساليب العلاج النفسي الحديثة وبمساعدة عقاقير طبية لا تترك إلا آثاراً جانبية ضئيلة. وغالباً ما يتم استخدام علاج يجمع بين الطريقتين. وللأسف الشديد لا يزال الاعتقاد غير المبرر سائداً بأن من يلجأ إلى أخصائي العلاج النفسي يعاني من "الجنون" وأن عقاقير العلاج النفسي عبارة عن "أدوية كيميائية خطيرة". والإكتئاب النفسي يعود بالدرجة الأولى إلى أسباب عضوية وبيولوجية، كما أن حالات الخلل في عمليات البناء والهدم البيولوجية لا تمت بصلة إلى العوامل الخارجية الأخرى، حيث تقل هرمونات السعادة وتزداد الإشارات السوداوية. وهنا تقوم مضادات الاكتئاب، التي لا تسبب الإدمان ولا تغير من تركيب الشخصية، بمعادلة هذا الخلل. ومن أجل تجنب العودة إلى حالة الإكتئاب يجب تناولها لفترة طويلة. وفضلاً عن ذلك يساعد العلاج النفسي المصابين بالإكتئاب النفسي على التعامل بشكل أفضل مع المرض. وهنا تلعب تقوية التجربة الإيجابية وكسر حلقة الأفكار التشاؤمية (النفس اللوامة) دوراً مركزياً في الخروج من هذا النفق الباثولوجي. وفي أغلب الأحوال يكفي العلاج النفسي لمساعدة المرض المصابين بحالات إكتئاب متوسطة أو خفيفة.







-العلاج الطبي :

حيث وجد اليوم ما يسمى ب" مضادات الاكتئاب " وهي تشمل النارديل ولنوفر أنيل والتريبتيزول وهذه العقاقير يجب أن تعطى بوصفة خاصة وقد آتت بنتائج طيبة في علاج الاكتئاب ..

(2)- العلاج بالعمل والترويح :

حيث يعطى المريض أعمال حددت وخططت بعناية ويقضي المريض وقته فيها وفي العمل يتركز انتباه المريض عن اهتمامه بما يعمل كما يبلغ شعورا بثقة بالنفس كلما أنجز عملا متقنا أن هذا الانهماك في العمل يمكن أن يبعد المريض عن أوهام وأفكار السوداوية ..

(3)-العلاج الترفيهي :

وذلك ينشر جو من المرح والتفاؤل كمشاهدة السينما والعزف على الآلة الموسيقية من قبل بعض المرضى كل ذلك يشعر المريض انه في جو طبيعي يمنعة من الاجترار الفكري والعودة إلى المرض ..

(4)-العلاج الديني :

فالعودة إلى الله عن طريق التوجيه الديني اللبق المبسط وتعليم المريض لاستغفار والتوبة وتذكير بخالق كل شيء والصلة بالله عن طريق الصلاة والدعاء كل ذلك يساعد المريض على ترك دنياه الخاصة والعودة إلى الإحساس بالمسؤولية والرغبة في التوافق والعمل على أن يتخلص من السلوك المريض واستبدالها بأساليب سوية ترضي النفس وترضي الله خالقها ..



(5)- العلاج النفسي :

الذي يتجه إلى تزويد المريض بالتأييد وبث الطمأنينة والإيحاء الموجة وإتاحة الفرصة له بان يكتسب تبصرا بحالته وتقديرا اكثر واقعية لنفسه ومناقشة ما يشعر به من خيبة الأمل والمرارة لاكتساب نظرة جديدة إلى الحياة وما فيها من متعة ورضا مما يساعد على تحسين صحته النفسية والتخفيف من حدة أعراض الاكتئاب لديه ..

(6)- العلاج بالصدمات الكهربائية :

أما العلاج بالصدمات الكهربائية فقد كان من بين الاكتشافات الحقة الأولي في علاج الاكتئاب وقد كانت نسبة الاستجابة في حالات الاكتئاب تتراوح بين 70-90 %بعد برنامج علاجي يتآلف من ثماني صدمات إلى عسرة تعطى للمريض بعدل صدمة كل يومين ..

(7)- الرقابة في حالة محاولات الانتحار :

فيجب مراقبة سلوك المريض مع عدم مكاشفته بذلك حتى لا نلفت نظرة إلى التفكير في الانتحار ويجب اكتشاف اتجاهات المريض نحو الموت والانتحار بطريقة علمية حذرة فيجب مراقبة هؤلاء المرضى مراقبة دقيقة ومستمرة نهارا وليلا حتى بعد تحسن حالتهم ....



























حاول أن تكون مع الآخرين وتجنب الوحدة قدر المستطاع انغمس في نشاطات مريحة مثل التمارين الرياضية ، مشاهدة المباريات الرياضية ، والخروج مع الأصدقاء ، ولكن أنصحك بعدم المبالغة في ذلك فقد يؤدى إلى عكس المطلوب . لاتقرر قرارات مهمة حول مستقبلك أو حياتك ، مثل الزواج أو الطلاق من دون أن تستشير أناس مهمين حولك من شأنهم أن يروا حقائق حياتك بصورة اصح انتظر حتى تذهب أعراض الاكتئاب قبل أن تتخذ مثل تلك القرارات .

لا تتوقع أن تخرج من الاكتئاب بسرعة أو بسهولة ،ولا تلوم نفسك على عدم قدرتك على ذلك .

تذكر لاتقبل أو تتقبل التفكير السلبي أو المتشائم ،هذا النوع من التفكير أو النظرة إلى الحياة جزء من الاكتئاب وسوف يزول معه.

دور العائلة مهم في مساعدتك لأنك قد لاتكون على أتم صحة أو مزاج ، من المهم أن يعرف أفراد العائلة عن طبيعة ما تعانيه فنرجوا أن تجعلهم يطلعون على ما في نفسك من أفكار.

وأخيرا وهو المهم أن تتذكر الله ولا تنسى ذكره ،وخصوصا الصلاة وصلاة الجماعة أهم .
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : *مبدعة نفسية*
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 08-24-2009, 01:02 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم على محمد واله وصحبه
اخيتي
*مبدعة نفسية*
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
موضوع متكامل
بارك بك

الدعاء الدعاء الدعاء
لاخواننا فى غزه وفلسطين
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثري من الإستغفار
منذ ولدنا ونحن تفخر بالاسلام ..... فمتى يفخر الاسلام بنا‏؟

۩۞۩๑ المكينزي ๑۩۞۩‏
[/align]
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 08-24-2009, 02:02 PM
صحي نشط
 

مصعب 2008 will become famous soon enough
افتراضي

لله درك بهذه المعلومات
وفقك الله
مصعب 2008 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإكتئاب, بإختصار, جيش, وعلاجة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاجهــــاض المتكرر....... اسبابة وعلاجة الممرضة ورد ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 6 08-06-2015 05:22 AM
الشيب المبكر ... أنواعه ؟ أسبابة ؟ وعلاجة ؟ طلال الحربي ملتقى المواضيع العامة 23 02-23-2015 11:00 AM
بإختصار كيف تعتني بنفسك بعد العمليه الفصيلي ملتقى العناية بالجروح والحروق 12 04-29-2010 02:56 PM
سوء العلاقة بين الأشقاء في مرحلة الطفولة يقود إلى الإكتئاب أخصائيه نفسية ملتقى المواضيع النفسية 0 06-29-2007 06:13 AM
حكايات عن الإكتئاب thesmall_love ملتقى المواضيع النفسية 4 06-12-2007 08:44 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:27 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط