آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) ..

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-08-2010, 01:48 PM
صحي متمرس
 


life`s rose will become famous soon enough


الإســـهال :
الإسهال هو حالة تتصف بحركات الأحشاء المستمرة وغير المنتظمة، وتؤدي إلى فقدان السوائل من الجسم. ماذا عن العلاج؟.....
الشرح :
الإســهال
تعريف:
الإسهال هو حالة تتصف بحركات الأحشاء المستمرة وغير المنتظمة، وتؤدي إلى فقدان السوائل من الجسم. عادة ما يكون الإسهال عرضاً لاضطراب معوي وليس مرضاً بعينه.
المسببات:
-عدوي بفيروس أو بكتيريا أو طفيليات.
-ماء غير نظيف أو أكل فاسد .
- تسمم غذائي.
- حالة نفسية.
- الإكثار من استعمال الملينات.
- بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية.
- بعض أمراض الجهاز الهضمي.
الأعراض :
يكون البراز فيه ليناً ورخواً وقد يكون سائلاً، ويمكن أن يحتوي على المخاط والقيح والدم. وغالباً ما يرافق الاسهال الغثيان ونقص التحكم في حركة الأحشاء والتقلصات البطنية. واذا صار الاسهال مزمناً فيؤدي الى الجفاف وسوء التغذية، ونقص الفيتامينات وضعف الجهاز المناعي. ويؤدي فقدان السوائل الناجم عن الاسهال إلى موت ملايين الأطفال سنوياً في أنحاء العالم.
العلاج:
*الحالات التي تتطلب الذهاب إلي الطبيب:
- في الأطفال: جفاف الجلد و الحلق، عدم التبول لمدة 3 ساعات في الرضع أو 6 ساعات في الأطفال الأكبر سناً، الشعور بالتعب و الإجهاد، بكاء بدون دموع.
- في الكبار: لون أسود في البراز، الشعور بالعطش الشديد و عدم التبول بصورة طبيعية، دم في البراز، ألم شديد في المعدة، جفاف شديد في الحلق، جفاف الجلد.
- إذا ما استمر الإسهال لمدة أكثر من 48 ساعة مع ارتفاع درجة الحرارة.
- إذا كنت تستعمل بعض الأدوية التي قد تكون السبب في الإسهال.
-إذا زادت عدد مرات الإسهال عن 8 مرات يومياً.
*في حالة عدم وجود أي من العوامل السابقة يمكن العناية بالحالة في المنزل عن طريق عمل الآتي:
- انتبه إلي أعراض الجفاف التي تحتاج إلي التدخل الطبي.
- أكثر من شرب السوائل: الكبار بمقدار 2 كوب كل ساعة، والأطفال أكبر من سنتين:
حتى 2 لتر يومياً، استشر الطبيب إذا كان الطفل يشكو من تقلصات عضلية أو يبدو عليه الضعف و الإعياء.
الأطفال أقل من سنتين: ينصح باستعمال محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، كما ينصح باستمرار الرضاعة الطبيعية.
- السوائل التي يفضل استعمالها: الماء، الشوربة، شاي خفيف بالسكر، (خليط من أربع ملاعق سكر مع 2 ملعقة ملح تذاب في 4 أكواب ماء.)
- لا تستعمل المشروبات الساخنة أو الباردة جداً
- لا تشرب عصير التفاح( يمكن أن يزيد الأمور سوءاً خاصة في الأطفال)
-قلل من الأكل الصلب في أول أيام حتى تتحسن الحالة.
*عندما يبدأ الإسهال في التحسن:
-يفضل أكل الآتي: الموز، الأرز، خبز التوست. يفضل أن تبدأ بهذه المأكولات قبل تجربة أشياء أخري.
- كل كميات قليلة من البطاطس المطبوخة، ابتعد عن اللحوم، الفول، و منتجات الألبان.
- لا تأكل الأشياء الغنية بالألياف.
- لا تأكل الفواكه الطازجة.
- لا تأكل المقليات، أو الحلويات.
-لا تشرب القهوة( تكون عنيفة علي المعدة)
- لا تبدأ باستعمال الأدوية التي توقف الإسهال قبل 12 ساعة من بداية الحالة حتى يستطيع الجسم التخلص من الأشياء الضارة الموجودة في المعدة و التي سببت الإسهال
من البداية.
-في حالة الرغبة في استعمال المسكنات في الأطفال لا تستعمل الأسبرين، ولكن ينصح بإعطاء الباراسيتامول.
[line]-[/line]
الإمسـاك :
يعرف الإمساك بالحالات التي يكون فيها معدل الخروج أقل من ثلاث مرات أسبوعياويمتد إلى مرة واحدة كل 10 أو 15 يوماً . وعادة ينتج الإمساك عن خمول في حركة القولون. أحد أسباب الإمساك هو الأورام الحميدة أو الخبيثة. اذا حدث الامساك بسبب نظام غذائي معين، يجب على الشخص المريض أن يأكل كمية أكبر من الخضروات والفاكهة بالاضافة الى الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف....
الشرح :
الإمســاك
تعريف:
يعرف الإمساك بالحالات التي يكون فيها معدل الخروج أقل من ثلاث مرات أسبوعياويمتد إلى مرة واحدة كل 10 أو 15 يوماً . كما يكون الخروج صلبا وناشفا مما يؤدي إلى جرح في المستقيم. وعادة ينتج الإمساك عن خمول في حركة القولون. مما يؤدي إلى بطئ في حركة الفضلات وزيادة في امتصاص السوائل من الفضلات. وقد ينتج الإمساك من تغيير في طبيعة الطعام، وقلة تناول السوائل، وقلة الحركة والخمول وكذلك ينتج في حالات القلق والتوتر النفسي. إن تناول بعض الأدوية مثل الحديد، والمواد المهدئة والمخدرة، والعقاقير الخاصة بالآلام، وبعض العقاقير الخاصة بعلاج ارتفاع ضغط الدم كل هذه الأدوية تؤثر تأثيرا سلبيا على حركة القولون ممايؤدي إلى الإمساك الشديد. وكذلك أحد أسباب الإمساك هو الأورام الحميدة أو الخبيثة والتي تؤدي إلى ضيق في أنبوبة القولون مما ينتج عن ذلك الإمساك الشديد
أو التغيير في طبيعة الخروج . يشتكي المرضى عادة مع الإمساك بالانتفاخ في منطقة البطن، والضغط في المستقيم وشعور بالامتلاء وعدم القدرة على التخلص من البراز أثناء عملية الخروج.
المسببات:
يحدث الامساك عادة بصفة عامة لسببين أساسيين. سبب عضوي وهو نادر، وسبب وظيفي وهو الشائع.
الأسباب العضوية:
-انسداد في القولون
-ضيق في الأمعاء
-ورم في القولون
-اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز
-بواسير
-تشققات شرجية (شرخ بالخاتم)
-خراج
-سقوط أو فتق الشرج (المستقيم)
-تشنج قولوني منعكس بسبب علة عضوية
-الزائدة الدودية
-المرارة
الأسباب الوظيفية:
1-إمساك غذائي:هذا النوع من الإمساك هو الشائع ويعتقد بأنه يصيب 5% من الناس. ويكون سببه
عادات الأكل الغير صحية، كالاعتماد على تناول أنواع معينة من الطعام مثل:
-الطعام الذي لا يحتوي على ألياف وينتج فضلات قليلة كاللحوم ومعظم أنواع الأرز.
-الطعام الذي يسبب قساوة أو صلابة البراز كالأجبان.
2-إمساك بسبب تأثيرات جانبية للعقاقير بعض العقاقير تسبب الإمساك، مثل:
- بعض مضادات الحموضة
- بعض مخففات (مضادات) السعال التي تحتوي على الكوديين
- أملاح الحديد
- بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم
3-نفساني أو عقلي المنشأ:في هذا النوع ربما يتناوب الإمساك مع الإسهال كما في حالات القولون العصبي.
4-ضعف قولوني عضلي:كما في المرضى طريحو الفراش (خصوصا المسنون)
5-إمساك بسبب العادات والطبائع: يحدث هذا النوع بسبب كبت أو تثبيط الإحساس بالرغبة في التبرز أو بسبب تغيير في
العادات أو الظروف المعيشية
6- نفساني أو عقلي
7- بعد الإقلاع عن التدخين
8- السفر
9-أيضي (تمثيل الغذاء)بسبب اللاتوازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل: نقص أو زيادة إفراز الغدة الدرقية، داء السكري، زيادة مستوى الكالسيوم في الدم، نقص مستوى البوتاسيوم في الدم.
10-أسباب أخرى: الأشهر الأخيرة من الحمل، بعد الإسهال، عند ارتفاع درجات الحرارة (الحمى ، السخونة).
الأعراض:
الشعور بألم في منطقة القولون، وربما يعاني المصاب بالامساك من الصداع والام الظهر. ومن الممكن أن يكون الامساك أحد أعراض مرض خطير يعاني منه المريض، فاذا
استمر وصاحبه نزيف يجب مراجعة الطبيب فوراً.
العلاج:
اذا حدث الامساك بسبب نظام غذائي معين، يجب على الشخص المريض أن يأكل كمية أكبر من الخضروات والفاكهة بالاضافة الى الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف. كما يجب عليه شرب كمية كبيرة من الماء. يجب المحافظة على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هتاك رغبة للإخلاء (التبرز) ويجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها. يجب أن يحتوي الغذاء على ألياف لضمان زيادة حجم وكتلة البراز. ألياف الخضراوات غير قابلة للهضم بنسبة كبيرة ولا يتم امتصاصها وتساعد على زيادة حجم البراز. الألياف تمتص السوائل وتزيد ليونة البراز وبالتالي سهولة الإخلاء. ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضراوات باستمرار. ويجب تناول قدر كاف من السوائل.
يوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك ويطلق عليهااسم الملينات أو المسهلات. يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر. فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال. يمكن تقسيم الملينات والمسهلات كالتالي:
-ملينات لزيادة الكتلة والحجم Bulking agents بالإمكان استخدام هذا النوع من الملينات لفترات طويلة وبأمان. ويعمل هذا النوع ببطء ولطف لتعزيز الإخلاء. الاستعمال الأمثل لهذه المجموعة يشتمل على زيادة
الجرعة بالتدريج مع تناول كميات إضافية كافية من السوائل إلى أن يتم تكوين حجم وكتلة وليونة مناسبة للبراز. هذا المنهج العلاجي ينتج تأثيرات طبيعية ولا يؤدي لتشكيل عادة لتناول الملين (لا يتم التعود والاعتماد على الملين للإخلاء).
-ملينات مبللة Wetting agents
تلين البراز بزيادة مقدرة البلل للماء المعوي. وتسمح للماء أن يدخل الكتلة البرازية لتلينه وزيادة كتلته. زيادة كتلة البراز ربما تحفز حركة الأمعاء والبراز اللين يتحرك بشكل سهل.
-مسهلات ارتشاحية Osmotic agents وتستخدم لبعض إجراءات الأمعاء التشخيصية.
-مسهلات مفرزة منبهة Secretory or stimulant cathartics وتستخدم لبعض إجراءات الأمعاء التشخيصية
[line]-[/line]
البواسير Hemorrhoids :
البواسير هي أوردة دوالية في منطقه المستقيم والشرج يمكن أن تتدلى خارج فتحة الشرج. أنواع البواسير: بواسير من الدرجة الأولى، بواسير من الدرجة الثانية، بواسير من الدرجة الثالثة...العلاج.
الشرح :
البواسير Hemorrhoids
تعريف:
البواسير هي أوردة دوالية في منطقه المستقيم والشرج يمكن أن تتدلى خارج فتحة الشرج. تعتبر البواسير مشكلة شائعة وخاصة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 ألي 50 سنة.
أنواع البواسير:
1-بواسير من الدرجة الأولى: هي دوالي داخلية غير متدلية تتكون عند التقاء نهاية المستقيم بمنطقة الشرج. و هي بشكل عام غير مؤلمة ولكن كثيرا ما تسبب النزيف.
2- بواسير من الدرجة الثانية: بواسير داخليه تبرز من خلال فتحة الشرج عند التغوط أو عند الوقوف أو المشي وهي عادة ما تكون مؤلمة.
3-بواسير من الدرجة الثالثة: بواسير داخلية متدلية بصورة مستمرة قد يصاحبها وجود دوالي خارجية تكون عروة جلديه مع مرور الزمن.
4-المرحلة الرابعة: وفيها تظهر البواسير الداخلية أي الأوردة المتدلية خارج فتحة الشرج ظهور دائم حتى في غير فترات التغوط.
العوامل التي تساعد على ظهور البواسير:
-عندما تتعرض الأوردة الداخلية حول الشرج إلى ضغط بطني داخلي كما هو الحال مثلا في السمنة وأثناء الحمل.
-الشدّ أثناء التغوط وقضاء وقت طويل أثناء عملية التغوط
-نمط حياة يتخللها فترات جلوس لفترات طويلة
-الإفراط في استعمال الملينات
-من المحتمل أن يكون هناك أيضا عامل وراثي وراء ظهور البواسير
الأعراض والمضاعفات:
·نزيف شرجي وعادةً ما يكون العرض الوحيد للمريض.وقد يسبب فقر الدم إذا كان مستمراً.
· إفرازات مخاطيه.
· حكه في منطقة الشرج.
العلاج:
"الوقاية خير من العلاج" حكمة يجب تطبيقها للتغلب على هذا المرض وذلك عن طريق تجنب العوامل التي تساعد على ظهور هذا المرض. تجنب الامساك عن طريق الخضر
الطازجة وحبوب النخالة مع محاولة ان يكون البراز ليناً كفاية ليتغير شكله عند دفعه خارج الجسم.
كيف يمكن أن تعالج نفسك؟
معظم البواسير تتحسن في غضون عدة أيام بدون معالجة ولكن هنالك طرق عدة للتخلص من الألم.
- اغسل المنطقة بماء مالح فاتر للتخلص من المخاط الذي تسرب خارجاً.
- استعمل ورق تواليت ناعماً وقم بالتمسيد بدلاً من المسح.
- الامتناع عن الحك.
- الاكثار من شرب السوائل.
- عند الشعور بكتلة حاول دفعها بنعومة للاعلى وحاول ان ترخي فتحة الشرج عند القيام بذلك.
- احضار كريم خاص بالبواسير ولكن لا تستعمله أكثر من أسبوع.
لتجنب عودة البواسير
- استمر بتناول الوجبات الغنية بالالياف للحفاظ على طراوة البراز.
- لا تؤجل التغوط وخذ الوقت الكافي لذلك وتجنب الشد اثناءه.
متى تراجع الطبيب؟
يجب مراجعة الطبيب عندما تستمر الأعراض لأكثر من أسبوع أو عند حدوث نزيف أو آلام شديدة وذلك للتأكد من عدم وجود سبب آخر سوف يقوم الطبيب بفحص فتحة الشرج
وجس القناة الشرجية وربما يدخل منظاراً معدنياً صغيراً طوله ما بين 2,5 سم الى 5 سم. ليحصل على رؤية أفضل.
غالباً ما تختفي البواسير التي من الدرجة الاولى من تلقاء نفسها شرط التخلص من الامساك ولكن البواسير التي من الدرجة الثانية او الثالثة غالباً ما تحتاج الى
معالجة قلة من الأشخاص فقط تحتاج الى عمل جراحي اذ أن معظم الحالات تعالج بالتخثير الضوئي أو الحقن أو الربط لا حاجة عادة لتخدير عام أو حتى النوم
بالمستشفى.
التخثير الضوئي: تستعمل فيه الأشعة تحت الحمراء للقضاء على منطقة البواسير وهي تستغرق عدة ثوان وغير مؤلمة بعد الشفاء تبقى ندب في المنطقة وهذه الندب تحافظ
على أوعية الباسور الدموية في مكانها كثير من الأشخاص يكون عندهم أكثر من موقع بحاجة للمعالجة ولذلك تجب المعالجة عدة مرات شهرياً ولفترة من الزمن.
حقن الفينول الممزوج بزيت اللوز: طريقة أخرى من المعالجة التي تترك ندباً في المكان.
الربط: يعني وضع عصابة مطاطية صغيرة في قاعدة الباسور وهذه الطريقة ايضاً تسبب بعض الندب وهي أكثر فعالية من غيرها ولكن لها بعض المشاكل منها ان البعض يشعر
بالدوخة والغثيان بعد وضع العصابات مباشرة ويمكن ان تكون مؤلمة طوال الـ 48 ساعة التالية.
[line]-[/line]
التهاب البلعوم Pharyngitis :
التهاب البلعوم هو التهاب في الحلق يحدث بسبب فيروس ( حمى ) أو بسبب جرثوم أو بسياق مرض جهازي أو بأسباب أخرى . تشمل أعراض التهاب البلعوم احتقان الحلق والحمى والصداع وفي بعض الحالات الارتعاش والغثيان والقيء .وسائل العلاج؟
الشرح :
التهاب البلعوم Pharyngitis
تعريف:
التهاب البلعوم هو التهاب في الحلق يحدث بسبب فيروس ( حمى ) أو بسبب جرثوم أو بسياق مرض جهازي أو بأسباب أخرى ، وهو مرض معد يؤثر على أغشية الحلق واللوزتين. ويعتبر الأطفال الشريحة الأكثر تعرضاً للإصابة به، وكثيراً ما يؤدي لحدوث مضاعفات لديهم، هو غير شائع دون السنة من العمر، و أكثر حالاته بأعمار (4-7) سنوات، و بالطبع يستمر حدوثه خلال كل سنين الطفولة وباقي مراحل العمر.
المسببات:
1-الأول: فيروسي، وهو الغالب، حيث يشكل نسبة لا تقل عن 80-85% من الحالات.
2-والثاني: جرثومي، ونسبته لا تزين على 15% من الحالات، والجرثومة المعنية في الغالب هي المكورات السبحية Group A - beta-hemolytic streptococcus.
ومن هنا فإن الصورة السريرية للمرض تختلف بحسب العامل المسبب ، فإذا كان السبب فيروسيا: فغالبا ما تكون بداية المرض تدريجية ، على شكل حرارة ، وتعب عام، مع فقدان الشهية للطعام، وغالبا ما يشكو الطفل من ألم في منطقة الحلق. ومن الدلائل على كون المرض فيروسي، ترافق الإصابة مع أعراض الرشح المعروفة. وإذا فحصنا فم الطفل في هذه المرحلة فإننا نجد احمرارا في الغشاء المخاطي، مع بعض التقرحات فيه. أمااللوزتان Tonsills فغالبا ما تكبران، أو تكونان محمرتان، ومغطاتان بطبقة متسخة من الإفرازات. وأما الغدد اللمفية Lymphnodes فتكبر أحيانا، وخاصة في منطقة الرقبة، وتكون مؤلمة بالجس .
1-التهاب البلعوم الفيروسي:
مرض بسيط، وذو شفاء ذاتي، إذ غالبا ما تزول أعراضه في غضون 24-48 ساعة، ويندر أن يبقى لأكثر من خمسة أيام، كما تندر فيه المضاعفات.
2-التهاب البلعوم الجرثومى:
يندر في الأطفال دون عمر السنتين ، كما أنه قد يتظاهر بأعراض غير نموذجية، مثل: الصداع، والتقيؤ، وألم البطن، فضلا عن الحرارة التي قد تصل إلى 40 درجة مئوية، وبعد ساعات قليلة من هذه البداية غير المتوقعة، تبدأ أعراض الحلق بالظهور، حيث يبدأ الحلق بالتقرح، ويكون مؤلما، ومترافقا مع صعوبة البلع وحتى الكلام !
الأعراض:
تشمل أعراض التهاب البلعوم احتقان الحلق والحمى والصداع وفي بعض الحالات الارتعاش والغثيان والقيء ويشعر المريض عادة بتورم اللوزتين والعقد الليمفاوية في العنق ويختفي المرض سريعا عقب العلاج وقد تستمر الحالات التي لم تخض للعلاج اسبوعا أو اسبوعين ويمكن أن يترتب على التهاب البلعوم مضاعفات مختلفة قد يمتد المرض الى الاذنين والجيوب والعظم ومجرى الدم وحالات اخرى يصاب المرضى فيها بالحمى الروماتيزمية أو بمرضى الكلى المسمى التهاب كبيبات الكلى الحاد.
وسائل العلاج:
يمكن العلاج الفوري لالتهاب البلعوم عن طريق البنسلين أن يمنع العدوى من الانتشار الى الاجزاء الاخرى في الجسم ومثل هذا العلاج يستأصل ايضا مخاطر الحمى الروماتيزمية لكنه لا يمنع دائما التهاب كبيبات الكلى الحاد وينصح الاطباء بفحص باقي أعضاء اسرة المريض للتأكد من عدم وجود المكور العقدي ويعالج من يثب حملهم للبكتيريا باستخدام البنسلين
[line]-[/line]
الكبد :
الكبد هي أكبر أعضاء الجسم البشري وتقع في الجزء الأيمن العلوي من تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز خلف الأضلع. تتكون الكبد من فصين رئيسين هما الفص الأيمن والفص الأيسر وآخرين صغيرين.
الشرح :
الكبد Liver
الكبد هي أكبر أعضاء الجسم البشري وتقع في الجزء الأيمن العلوي من تجويف البطن تحت الحجاب الحاجز خلف الأضلع. تتكون الكبد من فصين رئيسين هما الفص الأيمن والفص الأيسر وآخرين صغيرين. في أسفل الفص الأيمن تقع المرارة والتي تتصل بالكبد عن طريق القناةالمرارية والتي تقوم بتخزين العصارة الصفراوية المفرزة من الكبد.
الكبد قادرة على أن تقوم بجميع وظائفها بشكل شبه طبيعي بـ 25 % من طاقتها لذا فلديها قدرة على أداء وظائفها حتى بعد فقدان 75 % من قدرتها الوظيفية
باختصار شديد سوف نوجز وظائف الكبد في النقاط التالية:
1.تقوم بدور رئيسي في التعامل مع السكريات والبروتينات والدهون في جسم الإنسان.
2. تصنع مئات الأنواع من البروتينات التي يحتاج إليها الجسم في بناء خلاياه المتعددة في الأعضاء المختلفة.
3.تفرز العصارة الصفراوية الكبدية التي تقوم بدور رئيسي في هضم الطعام والمساعدة على امتصاصه وخاصة الدهنيات.
4.تحول الأحماض الأمينية إلى يوريا Urea.
5. الكبد جزء مهم من أجزاء الجهاز المناعي في الجسم.
6.بواسطة الأنزيمات المتنوعة والكثيرة جدا الكبد لديها القدرة على التعامل مع آلاف المركبات الكيميائية والعقاقير المختلفة وتحويل أغلبها من مواد سامة إلى مواد غير سامة أو مواد نافعة.
7. الكبد لها مهام أخرى كثيرة مثل:
- تكوين خلايا الدم الحمراء في الجنين داخل الرحم.
-تخزين الحديد وبعض المعادن الأخرى بالإضافة إلى الفيتامينات المهمة في الجسم.
-حفظ التوازن الهرموني في جسم الإنسان.
يطلق مسمى وظائف الكبد على فحوصات الدم (Liver Function Tests) ومختصرها LFTS والتي تشمل ما يلي:
‌أ-مستوى الصفراء في الدم Bilirubin.
‌ب-مستوى البروتينيات والألبيومين Total protein & Albumin.
‌ج- مستوى أنزيمات الكبد مثل AST، ALT، ALP، GGT.
إن ارتفاع مستوى الأنزيمات يدل على وجود خلل ما في الكبد أو في القنوات الصفراوية، ولكنها لا تدل على قدرة الكبدالوظيفية، وعندما تكون هذه الأنزيمات
طبيعية فليس بالضرورة أن تكون الكبد سليمة
الالتهابات الكبدية الفيروسية:
الالتهاب الكبدي الفيروسي يعتبر من اكثر الأمراض المعدية انتشارا في العالم. يوجد ستة أنواع معروفة من الفيروسات تسبب الالتهاب الكبدي الفيروسي وهي:
1- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (أ) Hepatitis A
2- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ب) Hepatitis B أو HBV
3- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ج) Hepatitis C أو HCV
4- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (د) Hepatitis D
5- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (هـ) Hepatitis E
6- الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (و) Hepatitis G
[line]-[/line]
المرارة Gall Bludder :
المرارة Gall-bladder أو الكيس المراري عبارة عن كيس يشبه الكمثرى يقع أسفل الكبد. يفرز الكبد مادة الصفراء bile التي تتركز 12 مرة وتحزن في المرارة وتصل الصفراء أو العصارة المرارية بعد انقباض الكيس المراري إلى الإثنى عشر عند الحاجة أي بعد تناول الطعام.
الشرح :
المرارة Gall Bludder
المرارة Gall-bladder أو الكيس المراري عبارة عن كيس يشبه الكمثرى يقع أسفل الكبد. يفرز الكبد مادة الصفراء bile التي تتركز 12 مرة وتحزن في المرارة وتصل الصفراء أو العصارة المرارية بعد انقباض الكيس المراري إلى الإثنى عشر عند الحاجة أي بعد تناول الطعام. ووظيفة الصفراء هي المساعدة على هضم المواد الدهنية. وعند إصابة جدار المرارة بالتهابات، فإنها تعجز عن الانقباض لتفريغ محتوياتها، كما تعجز عن تركيب الصفراء. وعندئذ يتعطل هضم المواد الدهنية. وحصوات المرارة تعقب عادة الالتهابات المتكررة، ويكثر تكون الحصوات في السيدات فوق سن الأربعين اللائي تقعدهن كثرة الحمل والولادة والترهل عن الحركة. وللغذاء أثر واضح في تكوين هذه الحصوات، فالغالب في الطعام الشرقي انه يعتمد على الدهنيات كي يمدنا بحوالي 40% من السعرات الحرارية التي نحتاج إليها، مع أن علماء التغذية ينصحون دائما بوجوب الاقتصار على 20 بالمائة من السعرات الحرارية اللازمة للإنسان من المواد الدهنية.
والكولسترول مادة تختلف عن الأغذية الغنية بالدهن، ومن المعروف أن هذه المادة تستطيع أن تكون نوعا من حصوات المرارة والالتهابات المعوية أو التنفسية، وقد تكون مسؤولة مباشرة عن بدء إصابة المرارة بالتهاب حاد، ما لم تعالج هذه الأحوال مبكرا. وخطورة حصوات المرارة عند عدم علاجها هي أنها تستطيع أن تسبب التهاباحادا أو تقيحا يحيط بالكبد، كجيوب صديدية. واضطرابات التمثيل الغذائي (أي اضطراب الطريقة التي يستطيع الجسم بواسطتها أن يحول الغذاء إلى طاقة تستعملها
خلايا الجسم) قد تكون سببا لتكون حصوات المرارة. ولا بد للمغص المراري أن تسبقه علامات تنبئ بمرض المرارة، ثم يأتي وقت يشعر فيه الإنسان بألم حاد في الجزء الأعلى من الناحية اليمنى من البطن، كما يحس كأنما هناك حزام ضاغط على وسطه،وينتشر الألم بصفة خاصة إلى الكتف اليمنى، ولكنه قد يذهب مباشرة إلى الظهر ويثني المريض نفسه في محاولة لتخفيف هذا العذاب ويشير الطبيب عادة بعمل كمادات ساخنة على الجزء المصاب بالألم ويعطى مسكنات قوية.
وإذا انتقلت الحصوات من المرارة إلى القنوات المرارية فإنها قد تسبب الصفراء أو مغصا حادا شديدا. وبما أن الصفراء لا تستطيع الانتقال من المرارة نظرا لانسداد القناة بالحصى فإنها تمتص في الدم وتسبب ضررا للكبد والدم وللجسم عامة. والمواد الدهنية ترهق المرارة، كما أن منعها بتاتا يسبب ركود الصفراء في المرارة. ولهذا
كان السماح بنسبة من الدهن لا تتجاوز 20% من الغذاء هو الحل الوسط المعقول. والمواد الدهنية تحتوي على الفيتامينات أ، د، هـ، vitamins A, D, E من أجل ذلك كان من الواجب أن يتناول الإنسان كميات قليلة من الدهن في غذائه، حتى يمكن الاستفادة من هذه العناصر. ويجب أن تؤكل اللحوم الحمراء وكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة، كما أنه يجب الامتناع عن المواد الغنية بالنشويات مثل الكعك والحلوى.
وقد عرف من قديم الزمن أن زيت الزيتون يسهل على المرارة إرسال الصفراء إلى الأمعاء بدلا من ركودها بالمرارة نفسها وقنواتها، ولهذا فإن تناول ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون النقي يوميا يحسن الحالة. أما الأغذية الأخرى التي يسمح بها فهي (الجبنة) الخالية من الدسم، والخضراوات الخالية من الألياف، كما أن الفاكهة ذات البذور يجب أن تصفى لنزع البذور منها. ويجب الامتناع عن المواد الحريفة مثل الخل والفلفل والمشروبات الغازية والبوظة والسجق إذ أنها جميعا
ترهق المرارة. والكبد الذي هو مصنع الصفراء أكثر أعضاء الهضم حساسية للمؤثرات والعواطف. وقد أجريت تجارب على الحيوانات ثبت منها توقف الصفراء في الظروف الحرجة. وعند إزالة المرارة، فان القنوات المرارية التي تصل بين الكبد والمرارة ثم إلى الأمعاء، تكبر وتعمل كمخزن للصفراء. ولهذا فإن الحياة لا تتأثر كثيرا بإزالة المرارة.
وفضلا عن ذلك فان الكبد يمكنه تخزين الصفراء إذ يعمل كمخزن احتياطي. أما متى يحسن إزالة المرارة فإن هناك أربعة أحوال مهمة تستلزم هذا الإجراء:
عندما يكون هناك التهاب مراري حاد يمكن تشخيصه بارتفاع درجة الحرارة، وازدياد الألم الذي يبدو انه في منطقة المرارة عندما يضغط الطبيب عليها، وترتفع نسبة الكريات البيضاء في الدم كما أن الأشعة تظهر أن المرارة مصابة بالالتهاب. عندما يصاب المريض بنوبات متكررة من المغص المراري الحاد بسبب وجود الحصوات. عندما تظهر صورة الأشعة عدم تأدية المرارة لوظيفتها. ويصاحب هذا شكوى المريض من عسر الهضم المزمن والإحساس بالقيء والغازات والألم في الجزء الأيمن من البطن.عندما يتعطل عمل المرارة بسبب انسداد القنوات المرارية بحصاة. ولاتقاء حدوث الحصوات يجب إنقاص الوزن إلى المعدل المناسب للطول واتباع الريجيم الغذائي
[line]-[/line]
تقرح القولون :
يعتقد أن السبب الرئيسي فى تقرح القولون هو الوراثة، وتساعد على ظهوره الاصابة بالتهاب في القولون أو أسباب متعلقة بالبيئة التي يعيش فيها الانسان. العلاج يكون بالأدوية المضادة للالتهاب مثل (سالفاسالازين) أو (ميسالازين) وحبوب ستيرويد.
الشرح :
تقرح القولون
المسببات:
الأسباب الرئيسية لهذا المرض ليست مؤكدة بعد، ولكن يعتقد أن السبب الرئيسي فى تقرح القولون هو الوراثة، وتساعد على ظهوره الاصابة بالتهاب في القولون أو أسباب متعلقة بالبيئة التي يعيش فيها الانسان.
الأعراض:
يظهر هذا المرض عندما تهاجم المناعة الذاتية خلايا القولون وتسبب التهابه مما يسبب حدوث نوبات متكررة من الاسهال المصحوب بدماء وصديد.
وسائل العلاج:
العلاج يكون بالأدوية المضادة للالتهاب مثل (سالفاسالازين) أو (ميسالازين) وحبوب ستيرويد. أحيانا يحتاج المريض الى أدوية أقوى للتحكم في جهاز المناعة مثل (ازاثيوبراين). معظم المرضى يستطيعون السيطرة على الأعراض ويعيشون حياتهم بصورة طبيعية، لكن القليل جدا من المرضى ربما لا تنفع معهم الأدوية ويكون العلاج في هذه الحالة بالجراحة لاستئصال القولون
[line]-[/line]
العفجية (قرحة الاثنى عشر) :
قرحة الاثنى عشر (وهي الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة) وهي الأكثر شيوعا فهي غالبا ما تصيب المرضى بين سن 30 و سن 50 سنة و هي تقريبا الضعفين في الرجال مقارنة بالنساء . أما قرحة المعدة فهي غالباما تصيب المرضى بعد سن 60 سنة وتصيب النساء أكثر من الرجال . والقرحة الهضمية هي جرح مفتوح ناتج عن تمزق محدود للبطانة السطحية الواقية للمعدة أَو الاثنى عشر وينتج عن هذا التمزق ملامسة الأنسجة الداخلية لبطانة المعدة و الاثنى عشر بعصارة المعدة بما تحتويه من أحماض (حمض الهيدروكلوريك) وأنزيم الببسين.
الشرح :
العفجية (قرحة الاثنى عشر)
تعريف:
يشتكي 2% من السكان تقريبا من قرحة المعدة والاثنى عشر المعروفتان معا باسم القرحة الهضمية ( Peptic Ulcer ).أما قرحة الاثنى عشر (وهي الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة) وهي الأكثر شيوعا فهي غالبا ما تصيب المرضى بين سن 30 و سن 50 سنة و هي تقريبا الضعفين في الرجال مقارنة بالنساء . أما قرحة المعدة فهي غالباما تصيب المرضى بعد سن 60 سنة وتصيب النساء أكثر من الرجال .
والقرحة الهضمية هي جرح مفتوح ناتج عن تمزق محدود للبطانة السطحية الواقية للمعدة أَو الاثنى عشر وينتج عن هذا التمزق ملامسة الأنسجة الداخلية لبطانة
المعدة و الاثنى عشر بعصارة المعدة بما تحتويه من أحماض (حمض الهيدروكلوريك) وانزيم الببسين. ومع أنه في أغلب الأحيان يكون حجم قرحة المعدة بحجم نصف سنتمتر إلا أنها قد تسبب أعراضا مزعجة وآلاما مبرحة عند مرور الحمض عليها .
المسببات:
في السابق كانت تعزى أسباب القرحة إلى:
1-الضغوطات النفسية.
2-القلق .
3-التوتر العصبي.
ولكن كشفت الأبحاث الطبية الحديثة أن مسببات القرحة الهضمية تتلخص في عاملين أساسيين :
أولاً:الإصابة ببكتيريا المعدة الحلزونية Helicobacter Pylori
في الغالبية العظمى من المرضى يعتبر وجود وتكاثر هذه البكتيريا في الطبقة المخاطية من بطانة المعدة السبب الأساسي للقرحة فهي تستطيع أن تتعايش مع حمض المعدة عن طريق فرز انزيمات خاصة تحميها من الحمض .وتعتبر هذه البكتيريا السبب الرئيسي في تكرار الإصابة بالقرحة ما لم تعالج بالمضادات الحيوية المناسبة. ولأن في بعض المجتمعات ( وخاصة الشرقية منها) تتواجد هذه البكتيريا في أمعاء نسبة كبيرة من الأفراد ولكن دون إصابتهم بالقرحة
لذلك يعتقد العلماء أن الإصابة بالقرحة تحدث إذا كان هنالك استعداد وراثي للمريض بإلاضافة إلى الإصابة بأصناف معينة من هذه البكتيريا القادرة على إحداث الضرر .
ثانيا: استعمال الأدوية المضادة للالتهاب ( NSAID )
إن تناول العقاقير المضادة للالتهاب (مثل التهابات المفاصل و الروماتيزم) ومسكنات الآلام مثل الأسبرين يضعف من قدرة نسيج الأمعاء على الالتئام ويؤدي إلى
التهاب بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة. ومن الممكن تجنب كل هذه المضاعفات عن طريق تجنب هذا النوع من العقاقير إن أمكن ، واستبدالها بعقاقير أقل ضررا على بطانة الجهاز الهضمي، كاستخدام البراسيتامول (البنادول) كمسكن للآلام ومخفض للحرارة
1- أما إذا كان تناول هذه العقاقير بانتظام حسب نصيحة الطبيب المعالج فيستحسن تناولها أثناء الوجبات أو بعدها.
2- عند ما تسبب تلك الأدوية مضاعفات على بطانة الجهاز الهضمي فمن الممكن أن ينصح الطبيب المعالج بتغيير الدواء أو استعمال أدوية تعمل على حماية بطانة الجهاز الهضمي عامة.
ثالثا: هناك أسباب أخرى للقرحة الهضمية منها:
1- التدخين الذي يزيد من إفراز وتركيز حمض المعدة فيضاعف خطر الإصابة بالقرحة وكذلك يؤخر شفاء القرحة أثناء العلاج
2- المشروبات الكحولية والتي قد تسبب التهيج والتآكل في جدار المعدة مسببة التقرح
الأعراض:
1- آلام متكررة أو حرقان في منطقة البطن العلوية بين السرة وأسفل القفص الصدري.
2- غالبا ما يشعر المريض بالآلام بين الوجبات حين تكون المعدة خاوية من الطعام.
3- قد تستمر هذه الآلام من دقائق إلى عدة ساعات .
4- غالبا ما تخف حدة الآلام بعد الأكل أو عند تناول الأدوية الخافضة للحموضة.
5- في بعض الأحيان يحدث أن يستيقظ المريض في منتصف الليل على هذه الآلام المزعجة .
6-قد يشعر المريض أحيانا بغثيان، واستفراغ،و فقدان للشهية وما يستتبع ذلك منتناقص للوزن.
العلاج:
تعالج قرحة الاثنى عشر بالأدوية المضادة للحموضة حيث تسكن الألم، وذلك عن طريق معادلة الحمض المعدي والتي تمنع افرازه، وفي حالة تكرار القرحة فإنه يجب التدخل الجراحي.
نصائح للمصاب بالقرحة الهضمية:
1- الامتناع عن التدخين بأنواعه.
2- الامتناع عن المشروبات الكحولية.
3- تجنب العقاقير المضادة للالتهاب واستخدام البراسيتامول (البنادول) كمسكن للآلام.
4- تجنب تناول الأطعمة الحمضية لأنها تضاعف من الألم والحرقان .
5- المتابعة مع الطبيب الاستشاري لأمراض الجهاز الهضمي للحصول على أفضل الطرق لعلاج القرحة الهضمية ولمتابعة التطورات العلمية الحديثة في هذا المرض الهام .
[line]-[/line]
تليف الكبــــد :
(تليف الكبد هو حالة مرضية تصيب الكبد بالتليف، حيث تتليف خلايا الكبد الحشوية وتؤدي الى افراط في النسيج الضام. يحدث التليف الكبدي من كثرة استخدام المشروبات الكحولية أو التهاب الكبد، كذلك يؤدي استنشاق أبخرة مواد كيميائية معينة كرابع كلوريد الكربون الى تليف الكبد. يمكن التحكم في بعض حالات التليف عن طريق الغذاء السليم وكذا بتجنب الكحوليات.
الشرح :
تليف الكبد
تعريف:
تليف الكبد هو حالة مرضية تصيب الكبد بالتليف، حيث تتليف خلايا الكبد الحشوية وتؤدي الى افراط في النسيج الضام، وتحل مجموعات من الخلايا محاطة بأغلفة من الندبات تسمى
بالعقيدات المجددة، محل أنسجة الكبد الاسفنجية الطبيعية.
المسببات:
يحدث التليف الكبدي من كثرة استخدام المشروبات الكحولية أو التهاب الكبد، كذلك يؤدي استنشاق أبخرة مواد كيميائية معينة كرابع كلوريد الكربون الى تليف الكبد.
وبعد تكون الندبات لا يمكن للكبد أن يستعيد أنسجته الاسفنجية.
الأعراض
قد يصبح الكبد المريض بالتليف غير قادر على أداء الوظائف الحيوية، كتصنيع البروتينات وإزالة السموم من الدم. كما أن الأنسجة المصابة قد توقف سريان الدم
مما يؤدي الى زيادة الضغط في الأوعية الدموية، التي تخدم الكبد، وقد ينتج عن ذلك نزف داخلي. كما يؤدي وقف سريان الدم أيضاً الى تراكم السوائل داخل البطن.
وعموماً يصاب العديد من مرضي التليف الكبدي بالضعف وعدم التركيز. وتؤدي الحالات المتقدمة الى الوفاة، وهناك أيضا بعض الحالات التي لا تسبب أية أعراض ملحوظة.
وسائل العلاج
يمكن التحكم في بعض حالات التليف عن طريق الغذاء السليم وكذا بتجنب الكحوليات.
[line]-[/line]
إالتهابات القولــون :
التهابات القولون مرض ينتج عنه هيجان القولون أو أجزاء أخرى من المعي الغليظ وتوجد ثلاثة أنواع رئيسية من التهاب القولون : 1- التهاب القولون التقرحي 2- التهاب القولون الاميبي 3- التهاب القولون المخاطي. وسائل العلاج: يعالج التهاب القولون ببعض العقاقير الطبية
الشرح :
التهاب القولون
تعريف:
التهابات القولون مرض ينتج عنه هيجان القولون أو أجزاء أخرى من المعي الغليظ وتوجد ثلاثة أنواع رئيسية من التهاب القولون : 1- التهاب القولون التقرحي 2- التهاب القولون
الاميبي 3- التهاب القولون المخاطي.
المسببات:
يمكن أن يكون التوتر العصبي والعوامل النفسية الاخرى والمياه الملوثة وكذلك الاطعمة الملوثة من ضمن مسببات هذا المرض.
الأعراض:
من أعراض التهاب القولون الاسهال الحاد ترافقه عادة حمى ونزف المستقيم وعندما تزداد حدة الالتهاب تنشأ التقرحات على بطانة القولون محدثا جروحا.
وسائل العلاج:
يعالج التهاب القولون ببعض العقاقير الطبية ولا يحدث – في معظم الحالات – التدخل الجراحي ما لم يحدث ثقب.
[line]-[/line]
إلتهاب الزائدة الدوديــة :
مرض يصيب الزائدة الدودية نتيجة عدوى تسببها البكتريا. يسبب هذا المرض عدوى بكتيرية، فتتورم الزائدة الدودية وتمتلئ بالصديد. من المهم جداً امتناع الشخص الذي تظهر عليه أعراض التهاب الزائدة الدودية، عن تعاطي أي نوع من الملينات أو المسهلات، كزيت الخروع.
الشرح :
التهاب الزائدة الدودية
تعريف:
مرض يصيب الزائدة الدودية نتيجة عدوى تسببها البكتريا.
المسببات:
يسبب هذا المرض عدوى بكتيرية، فتتورم الزائدة الدودية وتمتلئ بالصديد. وقد يسري الصديد الى غشائها الخارجي، فيصير خراجاً أو تنفجر الزائدة الدودية، فتنتشر العدوى بأجزاء الجسم المحيطة بالموضع. ويتسبب ذلك في التهاب الغشاء المبطن لتجويف البطن (التهاب الصفاق).
الأعراض:
تبدأ أعراض التهاب الزائدة الدودية عادة بألم في منطقة السرة، ثم يتحول الى أسفل الجانب الأيمن من البطن. ولا يسبب ألماً مستمراً في البداية، إذ يشتد ويخف، ثم، ما يلبث أن يستمر، فيصاب الموضع الخارجي بالحساسية عند لمسه. وتتقلص عضلات البطن، ويصاب المريض عادة بالغثيان وارتفاع درجة الحرارة. ويظهر قياس الدم
زيادة في الخلايا البيضاء.
العلاج:
من المهم جداً امتناع الشخص الذي تظهر عليه أعراض التهاب الزائدة الدودية، عن تعاطي أي نوع من الملينات أو المسهلات، كزيت الخروع. كما يجب منع المسهلات عمن يشكو ألماً في البطن، لاحتمال أن يكون ذلك التهاباً في الزائدة الدودية، فتسبب هذه الأدوية انفجارها، وتلويث البطن بالجراثيم. بل يجب أن يبقى المريض ساكناً
ويستدعى الطبيب فوراً. والعلاج المألوف لالتهاب الزائدة الدودية الحاد، هو ازالتها بعملية جراحية، تعرف بعملية استئصال الزائدة الدودية. وفي الحالات الخفيفة قد تلتئم الالتهابات تلقائياً وقد تعود بعض أعراض الالتهاب مرات عديدة
[line]-[/line]
الإلتهاب الكبدي الوبائي (أ) Hepatitis A :
فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ) شديد العدوى ويكون أحيانا مميت. يتواجد الفيروس في برازالأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي (أ). المرضى الذين يصابون بأعراض واضحة تكون تلك الأعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا (حمى، قشعريرة)
الشرح :
الإلتهاب الكبدي الوبائي (أ) Hepatitis A
تعريف:
فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ) شديد العدوى ويكون أحيانا مميت، ويصيب الفيروس ما يقارب 1.4 مليون إنسان على مستوى العالم كل سنة. أثناء السفر إلى بلدان ينتشر فيها الفيروس تكون نسبة الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (أ) أكثر من نسبة الإصابة بالتفوئيد
المسببات:
يتواجد الفيروس في برازالأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الوبائي (أ)، وتنتشر العدوى عادة من شخص إلى شخص أو تتم الإصابة عن طريق الأكل والشرب الملوثين بهذا الفيروس من شخص مصاب به. فمثلا تتم العدوى عن طريق تناول الطعام الغير مطهي كالمحار ++++++++++++lfish، السلطات، الفواكه التي تؤكل بدون تقشير بعد غسله بماء ملوث أو بعد تلوثه من عمال المطاعم المصابين بالفيروس.
الأعراض:
المرضى الذين يصابون بأعراض واضحة تكون تلك الأعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا (حمى، قشعريرة)، أيضا ربما تشمل الأعراض فقدان الشهية للطعام، غثيان، يرقان (اصفرار الجلد والعينين)، تحول البول إلى اللون الداكن كلون الشاي، تحول البراز إلى اللون الفاتح، ألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن، وضعف عام أوإعياء.
التهاب الكبد الوبائي (أ) لا يتحول إلى مرض مزمن ولكن الشفاء التام يكون بطئ. الإصابة عند الأطفال (بالذات أقل من 6 سنوات) عادة تكون الإصابة بدون أعراض واضحة. بالنسبة للبالغين تستمر الأعراض لمدة شهر تقريبا والشفاء التام يستغرق 6 أشهر. تحدث إنتكاسه مرضية عند 20% من المرضى. هذه الإنتكاسه تتضعف المريض لمدة 15 شهر تقريبا.
طرق العلاج:
بالإمكان تجنب الإصابة بالفيروس بواسطة اللقاح الواقي أو المستضدات المناعية immune globulin. المستضدات المناعية توفر حماية قصيرة المفعول (3-5 أشهر). أما اللقاح الواقي أو التطعيم فيوفر حماية طويلة المفعول تستمر لمدة 4 سنوات تقريبا.
كيف نحمي أنفسنا من الإصابة؟
.إذا كنت تعيش في أو تنوي السفر إلى بلد ينتشر فيه الفيروس أو تتعرض لخطر الإصابة لسبب ما فإنه بالإمكان تجنب الإصابة باتباع التالي:
غسل اليدين جيدا قبل الأكل
· غلي ماء الشرب أو شراء مياة صحية· عدم تناول طعام نيئ (غير مطهي) كالمحار، السلطات، والفواكه التي تؤكل بدون تقشير. هذه المأكولات ربما تكون ملوثة حتى في أفخم المطاعم
·تجنب المشروبات التي تباع في الشوارع
·التطعيم ضد فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ)
لا يوجد دواء خاص لعلاج التهاب الكبد الوبائي (أ) ويتم إتباع الأتي:
-أخذ قسط من الراحة
-استخدام المسكنات مثل باراسيتامول Paracetamol لتخفيف الحرارة وتسكين الألم
· أما فيما يتعلق بقلة الشهية ، فيستطيع الشخص تناول أي شيء يشتهيه دون أي تحفظات، ويستحسن الإكثار من السوائل والفاكهة الطازجة بعد غسلها جيدا.ومن الأهمية أن يتخذ المريض الاحتياطات اللازمة لمنع إصابة الآخرين وخاصة من هم حوله وذلك بعدم مشاركتهم في الأكل والشرب، وكذلك في أغراضه الشخصية، كما يجب عليه الاهتمام بالنظافة وغسل الأيدي بالماء والصابون عدة مرات يوميا، وخاصة بعد الذهاب إلى الحمام ويجب الاستمرار على هذا النظام لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع
من بداية الأعراض حيث إن الشخص يكون شديد العدوى للآخرين خلال هذه الفترة. يتم تدمير الفيروس عند تعرضه لحرارة 85 درجة مئوية لمدة دقيقة ويمكن قتله في ماء الشرب بإضافة الكلورين. لذا لابد من طبخ الطعام جيدا وإضافة الكلورين لماء الشرب أو غليه جيداً قبل الاستعمال الآدمي.
[line]-[/line]
الإلتهاب الكبدي الوبائي (ب) Hepatitis B :
التهاب الكبد الفيروسي (ب) يعتبر مشكلة صحية عالمية رئيسية. في الحقيقة، المرض يأتي في الترتيب الثاني بعد التبغ كسبب للإصابة بالسرطان. بالنسبة لوسائل العلاج يوجد الدواء المسمى الإنترفيرون interferon والذي ثبتت فاعليته في السيطرة على المرض ......
الشرح :
الإلتهاب الكبدي الوبائي (ب) Hepatitis B
تعريف:
التهاب الكبد الفيروسي (ب) يعتبر مشكلة صحية عالمية رئيسية. في الحقيقة، المرض يأتي في الترتيب الثاني بعد التبغ كسبب للإصابة بالسرطان. بالإضافة لذلك، فيروس التهاب الكبد (ب) يعتبر أكثر عدوى من فيروس نقص المناعة المكتسبة الذي يسبب مرض الإيدز. في الولايات المتحدة يصاب 300,000 إنسان كل سنة. تقريبا يموت 5,900 إنسان سنويا كنتيجة للمرض: 4,000 من التليف الكبدي؛ 1,500 من سرطان الكبد؛ و400 من تطور سريع لالتهاب الكبد. معظم الأشخاص الذين يصابون بفيروس الكبد ب يستطيعون مقاومته وطرده من الجسم، إلا أن هناك نسبة تقدر بـ 5-10% لا تستطيع أجسامهم التخلص منه فيصبحون حاملين
له وقد يتطور المرض عند نسبة قليلة منهم إلى تليف بالكبد، سرطان الكبد، فشل كبد،أو الموت. بالإضافة لذلك يتطور المرض عند 10% من المصابين تقريبا ليصبح مزمنا ويصبح الشخص حاملا لهذا الفيروس وقادر على نشر المرض إلى الآخرين. في الولايات المتحدة يوجد 1.25 مليون إنسان مصاب إصابة مزمنة، ونسبة كبيرة منهم لا يوجد
لديهم أعراض مرضية. بالنسبة للعالم العربي يوجد أكثر من مليون إنسان يحملون الفيروس في المملكة العربية السعودية لوحدها. لحسن الحظ، من الممكن منع الإصابة بهذا الفيروس بأخذ التطعيم الواقي منه وباتباع طرق الوقاية.
الأعراض
بعد الإصابة بالفيروس بـ 60-120 يوم تبدأ الأعراض بالظهور. ولكن تظهر الأعراض فقط في 50% من المصابين البالغين، أما بالنسبة للرضع والأطفال فنسبة ظهور الأعراض تكون في الغالب أقل. بعض الناس يصبحون مرضى جدا بعد إصابتهم بالفيروس.
أما الأعراض المرضية فيمكن أن تشمل:
· يرقان (اصفرار الجلد والعينين)
· تحول البول إلى اللون الداكن كلون الشاي.
· تحول البراز إلى اللون الفاتح
· أعراض كأعراض (الأنفلونزا (فقدان الشهية، ضعف عام وإعياء، غثيان وقيء
· حمى، صداع أو ألم في المفاصل
· طفح جلدي أو حكة
· ألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن
· عدم تحمل للطعام الدسم والسجائر
·هذه الأعراض عادة لا تظهر لدى أغلبية المرضى المصابين بهذا الفيروس ولكنها تكون شائعة أكثر عند الذين يصابون بالالتهاب وهم كبار. الطريقة الوحيدة التي يمكن بها تحديد المرض هي تحليل الدم الخاص بهذا الفيروس.
هل أنا معرض لخطر الإصابة بالفيروس؟
هل سبق لك الإصابة بمرض جنسي؟
هل سبق لك أن عاشرت جنسيا أكثر من شريك واحد؟
هل سبق لك أن شاركت في استعمال الإبر (الحقن) أو شاركت في تعاطي المخدرات عن طريق الحقن المشترك؟
هل تقوم بإجراء غسيل كلوي أو تتلقى نقل دم أو مشتقاته؟
هل تعيش مع شخص مصاب بالفيروس؟
هل سبق لك أن تعرضت للحجامة، للوشم، لثقب الأذن أو الأنف، أو للختان؟
هل تقوم بمشاركة أحد ما في أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان؟
هل تعمل في مجال تتعرض فيه إلى التعامل بالدم أو سوائل الجسم الأخرى؟
إذا أجبت بنعم لأي من الأسئلة فربما تكون معرضا لخطر عدوى الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب).
كيف يمكن منع الإصابة بهذا الفيروس؟
·تأكد من أنك وأفراد عائلتك قد تلقيت الـ 3 جرعات التطعيمية.
استخدام العازل الطبي عند المعاشرة الجنسية (إذا لم يكن لدى أحد الزوجين مناعة ولم يتلق التطعيم وكان أحدهما مصابا أو حاملا للفيروس).
· ارتداء القفازات عند لمسك أو تنظيفك لأي دم. في حالة عدم توفر قفازات واقية ينصح عند تنظيف منطقة بها دم لشخص آخر استخدم قطعة من القماش وكثيراً من الماء بعد التأكد من أنه لا يوجد جروح في الأيدي.
·تجنب الاستعمال المشترك لأدوات الحلاقة (مثلا الأمواس في محلات الحلاقة)، وفرش الأسنان أو أقراط التي توضع في ثقب الأذن أو الأنف للسيدات والأدوات المستخدمة
لهذا الغرض ومقصات الأظافر، وأدوات الحجامة والوشم والختان.
· تجنب الاشتراك مع الآخرين في مضغ اللبان أو إعطاء الطفل طعاما ممضوغا من قبل الآخرين.
· تأكد من تعقيم الإبر والمعدات الطبية ذات الاستعمال المشترك مثل معدات طبيب الأسنان.
هل ينتقل الفيروس (ب) عن طريق التعاملات البسيطة؟
لا ينتقل التهاب الكبد الفيروسي (ب) عن طريق التعاملات البسيطة مثل:
·المصافحة
·القبلات العادية التي لا تحمل لعابا
· تناول طعام تم إعداده عن طريق شخص حامل للفيروس
· زيارة مصاب بالمرض
·اللعب مع طفل حامل الفيروس
·العطاس أو السعال
·الأكل والشرب من وعاء واحد
ماذا يحدث بعد الإصابة بالفيروس؟
بعد الإصابة يقوم جهاز المناعة بتخليص الجسم من الفيروس عند 95% من البالغين وبذلك يتم شفائهم خلال شهور قليلة ولن تتم إصابتهم به مرة أخرى بسبب تكوين أجسام مضادة لهذا الفيروس والتي يمكن اكتشافها بواسطة تحليل الدم المسمى أنتي إتش بي أس Anti-HBs. هذا يعني أن المريض قد شفي من هذا المرض ولن يعود إليه مرة أخرى وليس حاملا للفيروس، أي لن ينقل الفيروس للآخرين. تكون نتيجة هذا التحليل Anti-HBs غالباً إيجابية عندما يأخذ الشخص التطعيم الخاص بالالتهاب الكبدي الفيروسي (ب).
أما بالنسبة لحوالي %5 من البالغين و25% إلى %50 من الأطفال أقل من 5 سنوات و%90 من حديثي الولادة المصابين بالالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) لا يستطيعون التخلص من هذا الفيروس ويصبحون بذلك مصابين و (أو) حاملين لهذا الفيروس، أيبإمكانهم نقل الفيروس إلى أشخاص آخرين.
ما الفرق بين حامل الفيروس والمصاب بالمرض؟
الحامل للفيروس عادةً لا تحدث له أية علامات أو أعراض للمرض كما أن إنزيمات الكبد لديه تكون طبيعية ولكنه يظل مصاباً لسنوات عديدة أو ربما مدى الحياة
ويكون قادراً على نقل الفيروس لغيره. معظم حاملي الفيروس لا يعانون من مشكلة حقيقية مع الالتهاب الكبدي الفيروسي (ب) ورغم أنهم يعيشون بصحة جيدة إلا أن قلة منهم يكونون عرضةً أكثر من غيرهم للإصابة بالالتهاب الكبدي المزمن والتليف وأورام الكبد. والأورام تنشأ عادة عند الأشخاص الذين أصبح لديهم تليف كبدي.
منعاً من انتقال هذا الفيروس بواسطة حامل الفيروس يجب عليه أن لا:
· يقوم بالمعاشرة الجنسية إلا إذا كان الطرف الأخر لديه مناعة أو قد تلقى التطعيمات اللازمة ضد هذا الفيروس وإلا فعليه أن يلتزم بارتداء العازل الطبي.
· يتبرع بالدم أو البلازما أو أي من أعضاءه للآخرين أو أن يشارك استخدام أمواس الحلاقة أو فرش الأسنان أو مقصات الأظافر.
·يقوم بالسباحة في المسابح في حالة وجود جروح في الجلد.
ويجب على حامل الفيروس:
·مراجعة الطبيب المختص كل 6-12 شهراً لعمل الفحوصات اللازمة والتأكد من أن الكبد على ما يرام
· الابتعاد نهائياً عن تناول المشروبات الكحولية لما لها من أثر مدمر على الكبد وخاصة لحاملي هذا الفيروس
·عدم استعمال الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب وتحت إشرافه وذلك لأن كثير من الأدوية من الممكن أن تؤثر على الكبد
· تناول الغذاء الصحي المتوازن والمواظبة على ممارسة الرياضة
·فحص أفراد العائلة وإعطاء التطعيم لغير الحاملين للفيروس والذين ليس لديهم مناعة
· أخذ الحذر من الإصابة بفيروس الكبد (د) أما المصاب بالمرض فهو مصاب بالفيروس إصابة مزمنة أي لم يستطيع التخلص منه خلال ستة أشهر مع وجود ارتفاع في أنزيمات الكبد. يتم تأكيد الإصابة المزمنة عن طريق
أخذ عينة من الكبد وفحص نشاط الفيروس في الدم HBe-Ag وHBV-DNA أو ما يسمى بتحليل الـ PCR. وهذا يعني أن الفيروس يهاجم الخلايا وإذا استمر هذا الالتهاب
المزمن النشط لفترة طويلة فمن الممكن ظهور أنسجة ليفية داخل الكبد وهذا ما يسمى بالتليف الكبدي. والتليف يؤدي إلى:
1.إلى خشونة الكبد وتورمها
2.الضغط على الأوردة مما يعيق تدفق الدم فيها ومن ثم يرتفع ضغط الوريد البابي مما يؤدي إلى ظهور دوالي في المريء والمعدة أحياناً والتي قد تنفجر مسببة نزيفاً دموياً يظهر على شكل قيء دموي أو تحول لون البراز إلى اللون الأسود وقد يؤدي إلى ظهور الاستسقاء والتعرض لحدوث اعتلال المخ والغيبوبة الكبدية
3. قابلية أكبر لظهور أورام الكبد.
وسائل العلاج:
يوجد الدواء المسمى الإنترفيرون interferon والذي ثبتت فاعليته في السيطرة على المرض في حوالي 30% من المرضى. هناك أيضا بعض الأدوية الأخرى والتي ثبتت فاعليتها حديثا مثل دواء Lamuvidine لاموفيدين. ولا تزال الأبحاث مستمرة لإيجاد أدوية أخرى ذات فاعلية كبيرة وأقل مضاعفات.
ماذا عن الحمل إذا كانت الأم مصابة أو حاملة للفيروس (ب)؟
أكثر من %90 من الحوامل اللاتي لديهن هذا الفيروس ينقلن العدوى لأطفالهن عند الولادة، ولهذا يجب على النساء الحوامل إجراء اختبار التهاب الكبد (ب) خلال فترة الحمل لمعرفة ما إذا كن مصابات به أم لا، و لا بد من تطعيم جميع الأطفال بعد الولادة مباشرة لحمايتهم من الإصابة بهذا المرض ولإكسابهم مناعة تستمر معهم لمدة طويلة، إن برنامج التطعيم الإجباري ضد هذا الفيروس لجميع المواليد يقيهم شر الإصابة بهذا الفيروس وهو فعال في حدود %95.


[line]-[/line]


Hepatitis C الإلتهاب الكبدي الوبـائي (ج) :

الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) يبقى مجهول بشكل نسبي. الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) أكثر عدوى وأكثر شيوعا من فيروس إتش آي في HIVالفيروس الذي يسبب مرض الإيدز ويمكن أن يكون مميت. ينتقل فيروس الالتهاب الكبدى الوبائى ج بشكل اساسي من خلال الدم أو منتجات الدم المصابه بالفيروس. يوجد بضعة عوامل مساعدة تلعب دور مهم في تطور التليف الكبدي. يأتي المريض أحياناً بأعراض تشير إلى وجود تليف بالكبد مثل الصفار الذي يصاحب الاستسقاء ، أو تضخم الكبد والطحال أو نزيف الدوالي أو أي أعراض شائعة مثل التعب. لسوء الحظ لا يوجد حتى الآن تطعيم أو علاج وقائي ضد الالتهاب الكبدي (ج) ولكن توجد بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها للحد من الإصابة به.

الشرح :



الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) Hepatitis C




تعريف:

وهو يوصف غالبا بالوباء "الصامت" ،الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) يبقى مجهول بشكل نسبي وعادة يتم تشخصيه في مراحله المزمنة عندما يتسبب بمرض كبدي شديد.
الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) أكثر عدوى وأكثر شيوعا من فيروس إتش آي في HIVالفيروس الذي يسبب مرض الإيدز ويمكن أن يكون مميت. فالإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) يصيب على الأقل 170 مليون إنسان على مستوى العالم بضمن ذلك 9 مليون أوربي و4 مليون أمريكي. فهو يعتبر أكثر من تهديد للصحة عامة، إذ بإمكانه أن يكون الوباء العالمي القادم.
في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها يصاب 180,000 إنسان سنويا ويقدر عدد الذين يموتون سنويا بسبب الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) بـ 10,000 إنسان. يتوقّع إرتفاع هذا العدد إلى ثلاثة أضعاف خلال العشرة سنوات القادمة. الحقيقة القاسية هي اننا إلى الآن نعرف فقط القليل جدا عن الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج).


ما هو الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) ، وماذا ينتج عنه؟

ينتقل فيروس الالتهاب الكبدى الوبائى ج بشكل اساسي من خلال الدم أو منتجات الدم المصابه بالفيروس. فهو واحد من عائلة من ستة فيروسات (أ ، ب ، ج ، د ، هـ ، و) أو (A, B, C, E, D, G) تسبب إلتهاب كبدي والسبب الرئيسي لأغلبية حالات إلتهاب الكبد الفيروسي. بعدالاصابة بالفيروس يستغرق تطور مرض الكبد الحقيقي حوالي 15 سنة. ربما تمر 30 سنة قبل أن يضعف الكبد بالكامل أو تظهر الندوب أو الخلايا السرطانية. "القاتل الصامت"، الإلتهاب الكبدي الوبائي (ج) ، لا يعطي إشارات سهلة التمييز أو أعراض. المرضى
يمكن أن يشعروا ويظهروا بشكل صحي تام، لكنهم مصابون ويصيبون الآخرون.
طبقا لمنظمة الصحة العالمية، 80% من المرضى المصابين يتطورون إلى إلتهاب الكبد المزمن. ومنهم حوالي 20 بالمائة يصابون بتليف كبدي ، ومن ثم 5 بالمائة منهم يصابون بسرطان الكبد خلال العشرة سنوات التالية. حاليا ، يعتبر الفشل الكبدي بسبب الإلتهاب الكبدي (ج) المزمن السبب الرئيسي لزراعة الكبد في الولايات المتحدة. ويكلف ما يقدر بـ 600 مليون دولار سنويا في النفقات الطبية ووقت العمل المفقود.
لقد تم التعرف على الفيروسات المسببة للالتهاب الكبدي (أ) و (ب) منذ زمن طويل إلا أن الفيروس المسبب للالتهاب الكبدي (ج) لم يتم التعرف عليه إلا في عام 1989 م. ولقد تم تطوير وتعميم استخدام اختبار للكشف عن الفيروس (ج) عام 1992. هذا الاختبار يعتمد على كشف الاجسام المضادة للفيروس ويعرف باسم (ANTI-HCV).


كيفية إنتقال العدوى بالفيروس (ج)

يتم انتقال العدوى بهذا الفيروس بالطرق التالية:
· نقل الدم ، منتجات الدم (المواد المخثرة للدم ، إدمان المخدرات عن طريق الحقن، الحقن).
· زراعة الأعضاء (كلية، كبد، قلب) من متبرع مصاب.
·مرضى الفشل الكلوي الذين يقومون بعملية الغسيل الكلوي معرضين لخطر العدوى بفيروس الالتهاب الكبدي (ج).
· استخدام إبر أو أدوات جراحية ملوثة أثناء العمليات الجراحية أو العناية بالأسنان.
·الإصابة بالإبر الملوثة عن طريق الخطأ.
· المشاركة في استعمال الأدوات الحادة مثل أمواس الحلاقة أو أدوات الوشم.
·العلاقات الجنسية المتعددة الشركاء. الفيروس لا ينتقل بسهولة بين المتزوجين أو من الأم إلى الطفل ولا ينصح باستخدام الواقي أو العازل الطبي للمتزوجين، ولكن
ينصح باستخدامه لذوي العلاقات الجنسية المتعددة.
أهم طريقتين لإنتقال العدوى هما إدمان المخدرات عن طريق الحقن بسبب استعمال الإبر وتداولها بين المدمنين لحقن المخدرات، ونقل الدم ومنتجاته. لذلك كان
مستقبلو الدم، حتى عام 1991، معرضين لخطر العدوى بفيروس الالتهاب الكبدي (ج). كذلك أصبح الالتهاب الكبدي من نوع (ج) واسع الإنتشار بين مرضى الناعور أو الهيموفيليا Hemophilia (مرض عدم تجلط الدم) والذين يتم علاجهم بواسطة مواد تساعد على تخثر الدم والتي كانت تعد من دم آلاف المتبرعين قبل اكتشاف الفيروس.
وتحدث العدوى أيضاً بين الأشخاص دون وجود العوامل التي تم ذكرها ولأسباب غير معروفة.
على العكس من فيروس الالتهاب الكبدي (أ) ففيروس الالتهاب الكبدي (ج) لا يتم نقله عن طريق الطعام أو الماء أو البراز. كما أن فيروس الالتهاب الكبدي (ج) غير معد بصورة كبيرة بين أفراد الأسرة.


يوجد بضعة عوامل مساعدة تلعب دور مهم في تطور التليف الكبدي:

1. العمر الوقت العدوى (في المعدل، المرضى الذين يصابون بالمرض في عمر أكبر يكونون عرضة لتتطور المرض بشكل سريع، بينما التطور يكون أبطأ في المرضى الأصغر).
2.إدمان الخمور (كل الدراسات تأكد على أن الكحول عامل مشارك مهم جدا في تطور إلإلتهاب الكبدي المزمن إلى تليف كبدي)
3.عدوى متزامنة مع إتش آي في HIV (الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز)
4.عدوى منزامنة مع فيروس الإلتهاب الكبدي (ب)


ماذا يحدث بعد الإصابة بعدوى الالتهاب الكبدي (ج)؟

معظم المصابين بالفيروس لا تظهر عليهم أعراض في بادئ الأمر ولكن البعض ربما يعاني من أعراض الإلتهاب الكبدي الحاد(يرقان أو ظهور الصغار). قد يستطيع الجسم
التغلب على الفيروس والقضاء عليه، ونسبة حدوث ذلك تكون بحدود 15%. النسبة الباقية يتطور لديها المرض إلى الحالة المزمنة.

ماذا يحدث في الإلتهاب الكبدي (ج) المزمن؟

نسبة الحالات التي تتحول من التهاب حاد إلى مزمن تقدر بـ 85% - 70%. وأن نسبة25% منها تتحول من التهاب مزمن إلى تليف في الكبد خلال 10 سنوات أوأكثر.
الالتهاب المزمن مثل الحاد يكون بلا أعراض ولا يسبب أي ضيق، ماعدا في بعض الحالات التي يكون من أعراضها الإحساس بالتعب وظهور الصفار وبعض الأعراض
الأخرى. عندما يصاب المريض بتليف الكبد تظهر أعراض الفشل الكبدي عند البعض، وربما لا تظهر أعراض للتليف وربما يكون السبب الوحيد لاكتشافه تضخم الكبد والطحال أو غيره من الأعراض. التليف في الكبد من الممكن أن يعرضه لظهور سرطان الكبد. تطور الإلتهاب الكبدي (ج) بطئ ويحتاج إلى عقود من الزمن، لذلك فأي قرار تنوي اتخاذه بخصوص العلاج ليس مستعجلا ولكن يجب أن لا تهمل العلاج.


هل هناك إحتمال لنقل العدوى من خلال الممارسات الجنسية؟

الفيروس لا ينتقل بسهولة بين المتزوجين ولا ينصح باستخدام الواقي أو العازل الطبي للمتزوجين، ولكن ينصح باستخدامه لذوي العلاقات الجنسية المتعددة الشركاء.
نسبة الإلتهاب الكبدي (ج) أعلى بين المجموعات التي تمارس علاقات جنسية مختلطه أو شاذة مثل محترفي الدعارة أو ممارسي اللواط. وهنا يصعب التفريق بين تأثير عوامل أخرى مثل إدمان المخدرات عن طريق الحقن.
يوجد بضعة عوامل قد تلعب دور في نسبة الإصابة بالإلتهاب الكبدي (ج) من خلال الممارسات الجنسية مثل مستوى الفيروس في الدم وطبيعة الممارسة الجنسية من ناحية التعرض للتلوث بالدم (أثناء الدورة الشهرية أو وجود تقرحات في الجهاز التناسلي) أو تزامن عدوى مع (إتش آي في) (HIV ) الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز، أو أمراض جنسية أخرى أو الإتصال جنسيا عن طريق الشرج (اللواط).


هل هناك إحتمال لنقل العدوى إلى أفراد العائلة؟

فيروس الالتهاب الكبدي (ج) لا يتم نقله عن طريق الطعام أو الماء أو البراز ولذلك فهو غير معد بصورة كبيرة بين أفراد الأسرة. نسبة انتقال العدوى تزداد قليلا إذا تمت المشاركة في استعمال الأدوات الحادة مثل أمواس الحلاقة أو فرش الأسنان. لا يجب القلق من إحتمال نقل العدوى عن طريق الطعام والشراب عن طريق الشخص الذي يقوم بتجهيزها.


هل هناك إحتمال لنقل العدوى من الأم وليدها؟

لا يمنع الحمل بالنسبة للنساء المصابات بفيروس الالتهاب الكبدي (ج). ولا يوصى بإجراء فحص لفيروس الالتهاب الكبدي (ج) للنساء الحوامل. فنسبة الإنتقال العمودي (من الأم إلى الطّفل) أقل من 6%. ولا يوجد اي طريقة لمنع ذلك. ومع ذلك فالأطفال المصابين بهذا الفيروس منذ الولادة لا يتعرضون لمشاكل صحية في سنوات العمر الأولى. يلزم اجراء مزيد من الدراسات لمعرفة تأثير الفيروس عليهم مع تقدمهم في العمر.
يبدو أن خطر الإنتقال أكبر في النساء ذوات المستويات العالية من الفيروس في الدم أو مع وجود عدوى متزامنة مع إتش آي في HIV (الفيروس الذي يسبب مرض الإيدز). طريقة الولادة (قيصرية أو طبيعية) لا يبدو أنها تؤثر على نسبة إنتقال فيروس الالتهاب الكبدي (ج) من الأم إلى الطفل. كما لا يوجد ارتباط بين الإرضاع
عن طريق الثدي والعدوى من الأم إلى الطفل. ولكن ينصح بوقف الإرضاع عن طريق الثدي إذا تعرضت حلمات الثدي للتشقق أو إذا أصيب الثدي بعدوى جرثوميه إلى أن يتم حل المشكلة.


ما هي أعراض الالتهاب الكبدي؟


· يأتي المريض أحياناً بأعراض تشير إلى وجود تليف بالكبد مثل الصفار الذي يصاحب الاستسقاء ، أو تضخم الكبد والطحال أو نزيف الدوالي أو أي أعراض شائعة مثل
التعب.
· الأعراض عادة غير شائعة وإذا وجدت فإن هذا ربما يدل على وجود حالة مرضية حادة أو حالة مزمنة متقدمة.
·يكتشف بعض الأشخاص وجود المرض لديهم بالمصادفة عند إجراء اختبار دم والذي يظهر وجود ارتفاع في بعض أنزيمات الكبد والمعروفة باسم ALT وAST والفحوصات الخاصة بفيروس (ج).


ماذا إذا كنت لا تشعر بالمرض؟


العديد من الأشخاصِ المصابين بالالتهاب الكبدي (ج) المزمن لا يوجد لديهم أعراض ، لكن يجب مراجهة الطبيب لتلقي العلاج. بعض الأشخاصِ يشكون فقط من تعب شديد.


كيف يتم تشخيص الالتهاب الكبدي (ج)؟

· عند احتمال إصابة شخص بالالتهاب الكبدي عن طريق وجود أعراض أو ارتفاع في أنزيمات الكبد فإن الالتهاب الكبدي (ج) يمكن التعرف عليه بواسطة اختبارات الدم والتي تكشف وجود أجسام مضادة للفيروس (ج) ANTI-HCV .
· إذا كان فحص الدم بواسطة اختبار (إليزا ELISA) إيجابياً ، فهذا يعني أن الشخص قد تعرض للفيروس وأن مرض الكبد ربما قد سببه الفيروس (ج). ولكن أحياناً يكون الاختبار إيجابياً بالخطاء، ولذا يجب أن نتأكد من النتيجة. عادة تكون هناك عدة أسابيع تأخير بين الإصابة الأولية بالفيروس وبين ارتفاع نسبة الأجسام المضادة
في الدم. لذا فقد يكون الاختبار سلبياً في المراحل الأولى للعدوى بالفيروس ويجب أن يعاد الاختبار مرة أخرى بعد عدة شهور إذا كان مستوى أنزيم الكبد ALT
مرتفعاً.
· من المعروف أن حوالي %5 من المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي (ج) لا يكونون أجساماً مضادة للفيروس (ج) ولكن تكون نتيجة اختبار الدم HCV-RNA إيجابية.
· إذا كان الفحص السريري واختبارات الدم طبيعية فيجب أن يتكرر الاختبار لأن الالتهاب الكبدي (ج) يتميز بأن أنزيمات الكبد فيه ترتفع وتنخفض وأن الأنزيم الكبدي ALT من الممكن أن يبقى طبيعياً لمدة طويلة ، ولذا فإن الشخص الذي يكون إيجابياً لاختبار ANTI-HCV يعد حاملاً للفيروس إذا كانت أنزيمات الكبد طبيعية.
· أما إذا كانت الأجسام المناعية المضادة للفيروس (ج) موجودة في الدم ANTI-HCV فهذا يمكن ترجمته على أنه دليل لوجود عدوى سابقة بالفيروس (ج) ، ونظراً لأن الاختبار التأكيدي HCV-RNA للفيروس إيجابي ، فيجب أن يتم تحويل هؤلاء الأشخاص إلى طبيب متخصص بأمراض الكبد لإجراء مزيد من الفحوصات وأخذ عينة من الكبد نظراً لأن نسبة كبيرة منهم مصابون بالتهاب كبدي مزمن.


هل من الممكن تجنب الالتهاب الكبدي (ج)؟

لسوء الحظ لا يوجد حتى الآن تطعيم أو علاج وقائي ضد الالتهاب الكبدي (ج) ولكن توجد بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها للحد من الإصابة به:

·استعمال الأدوات والآلات الطبية ذات الاستعمال الواحد لمرة واحدة فقط مثل الإبر.
· تعقيم الآلات الطبية بالحرارة (أوتوكلاف - الحرارة الجافة).
· التعامل مع الأجهزة والنفايات الطبية بحرص.
· تجنب الاستعمال المشترك للأدوات الحادة مثل (أمواس الحلاقة والإبر وفرش الأسنان ومقصات الأظافر).
·تجنب المخدرات.
·المرضى المصابون بالالتهاب الكبدي (ج) يجب أن لا يتبرعوا بالدم لأن الالتهاب الكبدي (ج) ينتقل عن طريق الدم ومنتجاته.


هناك شبه إجماع في الوقت الحالي على أن الأشخاص المصابين بالفيروس (ج) يجب ألا يقلقوا من انتقال العدوى إلى ذويهم في البيت ، أو إلى الذين يعملون أو يتعاملون معهم إذا اتبعوا التعليمات السابقة. لأن الفيروس (ج) لا ينتقل عن طريق الأكل والشرب، لذا فإن الأشخاص المصابين بالفيروس (ج) يمكن أن يشاركوا في إعداد الطعام للآخرين. الشخص المصاب بالالتهاب الكبدي (ج) معرض ايضا للأصابة بالالتهاب الكبدي (أ) و(ب). ويلزم استشارة طبيب بخصوص امكانية التطعيم ضد الالتهاب الكبدي (أ) أو(ب).


هل يوجد علاج للالتهاب الكبدي (ج)؟

أحدث الأبحاث الطبية تنصح بإستخدم دواء إنترفيرون ألفا Alpha Interferon عن طريق الحقن 3 مرات اسبوعيا مع دواء ريبافيرين ribavirin عن طريق الفم لعلاج الالتهاب الكبدي المزمن (ج) لمدة 6 أو 12 شهرا.


تحذير:

دواء ريبافيرين ribavirin ضار بالجنين ويسبب تشوهات، لذلك يمنع الحمل أثناء تعاطيه سواء من قبل الأم او الأب. ويجب اتخاذ جميع الإحتياطات لمنع حدوث الحمل عن طريق استخدام وسائل منع الحمل.


[line]-[/line]


كزاز الوليد Neonatal tetanus :

كزاز الوليد مرض خطر يصيب الأطفال حديثي الولادة نتيجة لتلوث جرح الحبل السري بجراثيم الكزاز ( المطثيات الكزازية ). عندما يصاب الطفل بالكزاز تتشنج عضلات وجهه وجسمه وتتغير ملامحه ويعجز عن فتح فمه فيمتنع عن الرضاعة ثم ترتفع حرارته ويصاب بنوبات من التشنج والاهتزاز تؤدي غالبا إلى وفاته . توجد جرثومة الكزاز في الطبيعة على شكل بذور صغيرة لا ترى بالعين المجردة. يجب عدم وضع أي مادة على سرة الوليد وخاصة الملح حيث يعتبر ( تمليح الطفل ) من أخطر العادات الشعبية السائدة.

الشرح :


كزاز الوليد Neonatal tetanus






تعريف:

كزاز الوليد مرض خطر يصيب الأطفال حديثي الولادة نتيجة لتلوث جرح الحبل السري بجراثيم الكزاز ( المطثيات الكزازية ).


كيف تدخل جرثومة الكزاز إلى جسم الوليد ؟





يتلوث الحبل السري أثناء قطعه بجرثومة الكزاز في حال :
1- تم القطع بأداة غير معقمة قد تكون ملوثة بجرثومة الكزاز ( مقص – سكين – شفرة – حجر).
2- تم ربط السرة بخيط أو قطعة قماش غير معقمة خاصة إذا كانت ملوثة بالتراب أوالغبار.


3-تم وضع مواد على سرة المولود كالملح والكحل والتراب وغيرها وذلك وفقا لبعض العادات الشعبية المتبعة.


أعراض المرض:

عندما يصاب الطفل بالكزاز تتشنج عضلات وجهه وجسمه وتتغير ملامحه ويعجز عن فتح فمه فيمتنع عن الرضاعة ثم ترتفع حرارته ويصاب بنوبات من التشنج والاهتزاز تؤدي غالبا إلى وفاته .


أين تتواجد جرثومة الكزاز ؟


توجد جرثومة الكزاز في الطبيعة على شكل بذور صغيرة لا ترى بالعين المجردة وتنتشر في التراب والغبار وبراز العديد من الحيوانات وقد تصل إلى الملح والكحل والماء

الوقاية:



اتباع الولادة النظيفة:

-قطع الحبل السري بأداة معقمة : مقص أو سكين مغلي على النار لمدة عشر دقائق
-ربط الحبل السري بملقط معقم أو بخيط معقم : خيط مغلي على النار لمدة عشر دقائق


التعامل السليم مع سرة المولود :


يجب عدم وضع أي مادة على سرة الوليد وخاصة الملح حيث يعتبر ( تمليح الطفل ) من أخطر العادات الشعبية السائدة، والاكتفاء بإجراء حمام المولود بمياه نظيفة وغسل
السرة بالكحول عدة مرات كل يوم .


العلاج:


ويكون بإعطاء المصل المناعي الخاص المضاد للكزاز ويجب أن تطبق أبكر ما يمكن.


الوقاية من المرض بالتلقيح:


-إعطاء لقاح الكزاز لجميع النساء في سن الإنجاب فإذا أخذت المرأة خمس جرعات من لقاح الكزاز تكتسب مناعة كاملة ودائمة ضد المرض وتنتقل هذه المناعة من الأم
الحامل إلى جنينها فيولد محميا من الكزاز
-إعطاء الأطفال اللقاح الثلاثي ( دفتريا + سعال ديكي + كزاز ) وفق جدول لقاحات الطفولة



[line]-[/line]


مضار المبيدات :

تتسبب المبيدات في تدني الخصوبة

الشرح :



المبيدات الكيميائية تتسبب في تدني الخصوبة

الدكتور سمير بسباس
أصدرت إدارة البحوث الاقتصادية ومراقبة البيئة التابعة لوزارة البيئة في فرنسا في 1 مارس 2006 تقريرا عن علاقة تراجع خصوبة الرجال بالملوّثات الكيميائية. فلقد أثبتت بحوث معاصرة حول التسمم لدى الفئران تسبب المواد الكيميائية في تراجع القدرة على الإنجاب لدى الذكور. لقد بيّن باحثون من الولايات المتحدة الأمريكية أن بعض المواد الكيميائية المتواجدة في المحيط يمكن أن تحدث أضرارا على السائل المنوي للفئران المعرّضة لها و لصغارها و"ذريتها" بما في ذلك الفئران التي لم تتعرّض لهذه المواد السامة بصفة مباشرة. إذن يخلص التقرير إلى أن نقص الخصوبة يمكن أن تتوارثه أجيال وهذا ما يفسر إلى حدّ بعيد نقص الخصوبة لدى الرجال. فمنذ سنين عاين الخبراء والباحثون المختصون تراجع هذه الخصوبة في المناطق الصناعية وبلغ النقص في مكونات السائل المنوي 50%. قام الباحثون الأمريكيون بدراسة آثار مبيديْن يستعملا في الفلاحة وهما vinclozoline و Methoxyclor على الفئران. استنتجوا أن الفئران الذكور مصابة بنقص في مكونات السائل المنوي وضعف في الخصوبة وهذا الضعف توارثته أجيال من الفئران. فحتى في صورة تناسل فأر مصاب بفأرة برّية غير معرضة لهذا المبيد فإن ذرّيتها تكون مصابة بهذا الضعف. 90% من الفئران المعرّضة لهذيْن المادّتيْن أصيبت بضعف في الخصوبة وصولا إلى العقم. على ضوء هذه المعطيات قرّرت لجنة الوقاية والحذر التابعة لوزارة البيئة الفرنسية مراقبة هاتين المادّتيْن وأقرّت برنامج بحث حول الاضطرابات الهرمونية التي تصيب البشر من جراء التعرّض للمبيدات.
المراجع
Baisse de la fertilité masculine : La piste des polluants chimiques, Ministère de l’Ecologie et du Développement Durable, Mars 2006
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : life`s rose
التعديل الأخير تم بواسطة life`s rose ; 01-08-2010 الساعة 02:17 PM.
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 03-16-2010, 09:12 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
بنيتي
لايف روز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بجهودك وجعلها بموازينك الصالحه
جزاك الله خيرا
الدعاء الدعاء الدعاء لاخواننا فى غزه وفلسطين
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء
كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثري من الإستغفار
منذ ولدنا ونحن نفخر بالاسلام
..... فمتى يفخر الاسلام بنا؟
دمت بحفظ الرحمن
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 03-20-2010, 04:01 PM
صحي جديد
 

سليمان الذويخ will become famous soon enough
افتراضي

الله يفتح عليك ويبارك بعمرك
ويبعد عنا وعنكم والمسلمين كل سوء ومكروه
من مواضيع : سليمان الذويخ
سليمان الذويخ غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 03-04-2015, 04:46 PM
صحي جديد
 

سلطا1ن will become famous soon enough
افتراضي رد: الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) ..

معلومات قيمة لك كل الشكر و التقدير
من مواضيع : سلطا1ن
سلطا1ن غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 05-22-2015, 11:40 PM
صحي جديد
 

doctor 1 will become famous soon enough
افتراضي رد: الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) ..

............................
من مواضيع : doctor 1
doctor 1 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 06-10-2015, 10:40 AM
صحي جديد
 

سيل الشمال will become famous soon enough
افتراضي رد: الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) ..

معلومات مفيدة جدا
من مواضيع : سيل الشمال
سيل الشمال غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 07-08-2015, 12:29 PM
صحي جديد
 

ibrahem. will become famous soon enough
افتراضي رد: الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) ..

يعطيك العافية
من مواضيع : ibrahem.
ibrahem. غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 08-28-2015, 02:19 AM
صحي جديد
 

حسين اليامي2015 will become famous soon enough
افتراضي رد: الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة) ..

الله يعطيك العافيه
حسين اليامي2015 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أمراض, الموسوعة, الباطنة, الشاملة, الطيبة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموسوعة الشاملة للمقاييس النفسية، والاستبيانات التربوية. د.عبدالله سافر الغامدي ملتقى المواضيع النفسية 2 05-22-2015 11:42 PM
هل تبحث عن إستشارة في قسم الباطنة من قبل مختصين على الخير نلتقي قسم الأسئلة والإستشارات 14 05-03-2012 03:41 PM
الحياة الطيبة الكفاح ملتقى النفحات الإيمانية 4 01-06-2011 03:38 PM
الموسوعة العربية للغذاء والتغذية muradi ملتقى التغذية 1 10-12-2010 12:23 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:30 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط