آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

اثر المعصية فى الحرمان من الرزق

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-09-2010, 02:55 PM
صحي جديد
 


رمضان ايوب will become famous soon enough


رأيت الذنوب تميت القلوب وقد يورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب وخير لنفسك عصيـانها
للمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة، المضرة بالقلب والبدن في الدنيا، والآخرة ما لا يعلمه إلا الله .
فمنها حرمان العلم، فان العلم نور يقذفه الله في القلب، والمعصية تطفئ ذلك النور .
ولما جلس الإمام الشافعي بين يدي مالك، وقرأ عليه أعجبه ما رأى من وفور فطنته، وتوقد ذكائه، وكما فهمه، فقال أنى أرى الله قد ألقى على قلبك نوراً فلا تطفئه بظلمة المعصية .
[ومنها حرمان الرزق وفي المسند أن العبد ليحرم الرزق بالذنب الذي يصيبه .
وكما أن تقوى الله مجلبة للرزق فترك التقوى مجلبة للفقر، فما استجلب رزق الله بمثل ترك المعاصي ، ومنها وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه وبين الله لا يوازنها ولا يقارنها لذة أصلآً، ولو اجتمعت له لذات الدنيا بأسرها لم تف بتلك الوحشة ، وهذا أمر لا يحس به إلا من في قلبه حياة، وما لجرح بميت إيلام، فلو لم تترك الذنوب إلا حذرا من وقوع تلك الوحشة لكان العاقل حريا بتركها .
وقال بعض السلف إني لأعصي الله فأرى ذلك في خلق دابتي وامرأتي . ومنها من تعسير أموره عليه فلا يتوجه لأمر إلا يجده مغلقا دونه، أو متعسراً عليه. وكما أن من اتقي الله يجعل له من أمره يسراً، فمن عطل التقوى جعل الله له من أمره عسراً، يالله العجب كيف يجد العبد أبواب الخير، والمصالح مسدودة عنه، ومتعسرة علية وهو لا يعلم من أين أتى .
ومنها ظلمة يجدها في قلبه حقيقة، يحس بها كما يحس بظلمة الليل البهيم إذا أدلهم، فتصير ظلمة المعصية لقلبه كالظلمة الحسية لبصره . فإن الطاعة نور، والمعصية ظلمة،
ومنها أن المعاصي توهن القلب والبدن، أما وهنها للقلب فأمر ظاهر، بل لا يزال توهنه حتى تزيل حياته بالكلية، وأما وهنها للبدن فإن المؤمن قوته من قلبه، وكلما قوى قلبه قوى بدنه، وأما الفاجر فانه وإن كان قوى البدن فهو أضعف شيء عند الحاجة، فتخونه قوته عند أحوج ما يكون إلي نفسه، فتأمل قوة أبدان فارس والروم كيف خانتهم عند أحوج ما كانوا إليها وقهرهم أهل الايمان، بقوة أبدانهم وقلوبهم .
ومنها أن المعاصي تقصر العمر، وتمحق بركته ولابد . فإن البر كما يزيد في العمر فالفجور ينقصه، وقد اختلف الناس في هذا الموضع، فقالت طائفة نقصان عمر العاصي هو ذهاب بركة عمره،
فالأرزاق، والآجال، والسعادة، والشقاوة، والصحة، والمرض، والغنى، والفقر، وإن كانت بقضاء الله -عز وجل- فهو يقضي ما يشاء بأسباب جعلها موجبة لمسبباتها مقتضية لها
إذا لم يغبر حائط في وقوعه فليس له بعد الوقوع غبار
منقول عن الامام ابن القيم
ابى ياسين السلفى
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رمضان ايوب
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 01-10-2010, 11:43 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم على محمد واله وصحبه
رمضان ايوب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
وجعلها الله بموازين حسناتك
بارك الله بك
۩۞۩๑ المكينزي ๑۩۞۩‏
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المعصية, الحرمان, الرزق, اثر


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خريجات منذ 10 أعوام يشتكين الحرمان من الوظيفة.. والخدمة المدنية: درجات المفاضلة تؤخر ابوفيـصل ملتقى المواضيع العامة 0 02-14-2011 03:59 AM
قصة جميلة (( عن الرزق ))‏ صيدلانية عاطلة ملتقى النفحات الإيمانية 6 12-31-2010 08:49 PM
خريجات منذ 10 أعوام يشتكين الحرمان من الوظيفة.. والخدمة المدنية: درجات المفاضلة تؤخر ابوفيـصل ملتقى المواضيع العامة 0 09-09-2010 04:35 AM
المعصية تنسي العبد نفسه زهورالإيمان ملتقى النفحات الإيمانية 1 11-19-2008 12:32 AM
الوسائل التي تعينك على ترك المعصية المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 4 08-17-2008 07:00 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:39 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط