آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

الوارفارين

القلب
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-31-2010, 08:08 PM
صحي متمرس
 


life`s rose will become famous soon enough


الوارفارين
مميع الدم عن طريق الفم
صيدلانية: إيمــان محـمـد الـشـاعـر
دكتور صيدلي: عبدالـرزاق شيخ الجزائري
قسم الخدمات الصيدلانية
مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث
مقدمة
كثيراً ما نسمع عن شخص توفي بسبب جلطة في القلب أو شخص أصيب بشلل في أطرافه بسبب جلطة في الدماغ !!! ولكن ما هي الجلطة ؟؟.
التجلط : هو مصطلح يعني تكوين كتلة دموية وقد تكون تلقائياًً أثناء النزيف كصورة دفاعية وقد تتكون نتيجة بطء حركة الدم في الشرايين أو الأوعية الدموية أو بسبب رجفان أذيني بالقلب يساعد على تجلط الدم في الأذين الأيسر .
عندما تحدث الجلطة داخل أحد الأوعية الدموية وخاصة في أحد الشرايين يتوقف تدفق الدم للعضو الذي يغذيه ذلك الشريان ويؤدي إلى تلفه فإذا حصل هذا لأحد الشرايين التاجية القلبية تلف جزء من القلب بسبب الجلطة القلبية ، ويعود 90% من سبب حدوث الجلطة القلبية إلى انسداد أحد الشرايين التاجية .
أما السكتة الدماغية فهي خلل مفاجئ في تدفق الدم في جزء من الدماغ بسبب انسداد أوعية دموية في الدماغ أو نتيجة جلطة دموية وصلت إلى الدماغ مما يسبب بدوره في موت خلايا الدماغ في المساحة المصابة من الدماغ و بالتالي إحداث خلل أو إعاقة في مهمات الجسد التي يقوم بها ذلك الجزء من الدماغ مثل الحركة ، البلع ، أو الإدراك الحسي أو الذهني وقد دلت الإحصائيات على إن 600 آلف أمريكي أصيبوا بالسكتة الدماغية و 31% منهم قد توفي خلال سنة من الإصابة .
أما إذا كانت الجلطة في أحد الأوردة فأنها قد تسبب ألم أو انتفاخ في موضع الجلطة ، واكثر الأوردة عرضة ً للتجلط هي أوردة القدم مما يعيق الحركة. وأوضحت الإحصائيات إصابة شخص من كل 1000 شخص في أمريكا الشمالية بجلطة أوردة القدم .
هناك مجموعة من العوامل المهيئة للإصابة بالجلطة وهي ارتفاع كوليسترول الدم ، ارتفاع ضغط الدم ، التدخين ، و البدانة . ومن التدابير العلاجية والوقائية لمنع حدوث الجلطة استخدام مميعات الدم أو ما يعرف بمانعات التجلط واشهرها الوارفارين (الكومادين) ويعطى عن طريق الفم وقد يستعمل هذا الدواء لأشهر أو لسنين عديدة .
يعتبر الوارفارين من أكثر الأدوية الموصوفة طبياً عالمياً بل يحتل المركز الرابع من بين أحد عشر دواءً تحتل صدارة الأدوية شائعة الاستعمال في الولايات المتحدة الأمريكية ، والوارفارين من أكثر أدوية أمراض القلب والأوعية الدموية التي توصف للمريض إذ تقدر المبيعات السنوية للدواء بحوالي 500 مليون دولار أمريكي .
ويعود تاريخ اكتشاف مانعات التجلط عندما استبدلت الذرة بالبرسيم الحلو لاستخدامه كعلف محفوظ ، فانتشرت زراعة البرسيم الحلو لكونه ينمو بسهولة في تربة فقيرة ولا يحتاج إلى ري أو عناية مستمرة ، وقد لاحظ العالم شكوفيلد في عام 1924 م أن الماشية التي تتغذى على علف البرسيم الحلو تتعرض لنزيف غير معروف السبب ، بعد ذلك أوضح العالم رودريك أن السبب في النزيف هو الانخفاض الخطير في بروثرمبين البلازما ، ثم تمكن العالمان كامبل ولينك في العام 1939 م من استخلاص مسبب النزيف من نبات البرسيم الحلو وعرف باسم هيدروكسي كومادين .
وفي عام 1948 تم تصنيع دواء مميع للدم تميز بمفعول قوي آلا وهو الوارفارين
ورغم كون فعالية الدواء كانت معروفة بل ومثبتة علمياً آلا أن استخدام الدواء كعلاج لم يكن منتشراً عالمياً ، وذلك خوفاً من حدوث نزيف غير متوقع ، ولكن في عام 1951 أصبح استخدام مانعات التجلط الركيزة في منع حدوث الجلطة وما يتبعها من مشكلات صحية وهي تستخدم الآن لملايين من المرضى ، ولعل الوارفارين أشهرها ولكنه ليس بالوحيد المستخدم فهناك أدوية أخرى تندرج تحت قائمة مميعات الدم .
كيف يعمل الوارفارين ؟
رغم كون الوارفارين مميع الدم بمعنى مانع للتجلط آلا انه يعمل في الكبد للتقليل من إنتاج بعض مكونات الدم التي تعرف بعوامل التخثر ، فالوارفارين يعتبر دواء مضاد لفيتامين k وهو عنصر ضروري جداً في تصنيع عوامل التخثر رقم 2 ورقم 7 ورقم 9 و عامل رقم10 وكذلك تصنيع البروتين المضاد للتخثر الموجود طبيعياً في الجسم وهو ما يعرف ببروتين سي و إس وتعتبر هذه كلها عوامل بيولوجية غير فعالة إلى أن تدخل في التفاعلات الحيوكيميائية التي تتطلب وجود فيتامين k كعامل مساعد للتفاعل وتتم هذه التفاعـلات الحيو كيميائية في الكبد ، وبالتالي فإن تعارض هذا التأثير أو نقص هذا الفيتامين يسبب الخلل في إنتاج هذه العوامل مما يؤدي إلى حدوث حالة تعرف بسيولة الدم ، والوارفارين عند استخدامه بالجرعات الموصوفة علاجياً يعمل على التقليل من إنتاج عوامل التخثر المعتمدة على فيتامين k بنسبة 30 % إلى 50 % ، ويبدأ مفعول الوارفارين بعد مرور ساعة من تناول الدواء وتكون ذروة تركيزه في الدم من 2-8 ساعات ومتوسط بداية التأثير الإكلينيكي في تمييع الدم هو ثلاثة أيام .
كيف يمكن الكشف عن فعالية الدواء بالنسبة للمريض ؟
تقاس استجابة الجسم للوارفارين بعمل تحليل دم إما عن طريق سحب عينة من الدم بالطريقة التقليدية أو عن طريق أخذ نقطة من الدم بطريقة وخز الإصبع وتحليل الدم هذا يمكن أن يكرر مرة كل أسبوعين خاصة بداية فترة العلاج بالوارفارين لتحديد مدى استجابة جسمك للدواء وبعد أن تستقر استجابة الجسم للدواء وتثبت الجرعة بالنسبة للوارفارين وسوف تحتاج لعمل تحليل الدم مرة كل شهر ، والمطلوب من التحليل هو معرفة ما يسمى ب inr ومحاولة الحصول على نتيجة ثابتة أو الحفاظ على نتيجة inr تقع ما بين 2-3 ، ولكن هناك بعض المرضى قد يحتاجون إلى الوصول إلى نتيجة تقع في المعدل ما بين 2.5 و 3.5 وهذا ما سوف يقرره الطبيب لك وكما يوضح الجدول رقم (1) المعدلات المرجوة لنتيجة inr في حالات مرضية معينة.
ماسبب تغير جرعة الوارفارين ؟
يتوفر الوارفـاريـن في عدة جرعـات يختلف لون الحبة حسب كمية المـادة الـفعالـة بها (الـشكل 1) ، أمـا التأثير المطلوب من الوارفارين يعتمد على أمور عدة منها الأدوية الآخرى التي تستخدمها ، النظام الغذائي اليومي ، نمط حياتك المعتاد ، الحالة المرضية .
لتضمن حصولك على التأثير المرجو من الوارفارين مع التقليل من نسبة حدوث الأعراض الجانبية عليك مراعاة ما يلي :
• تناول الجرعة الصحيحة من الوارفارين الموصوفة لك من الطبيب في نفس الموعد يوميا ما أمكن.
• عمل تحليل الدم بانتظام حسب ما يقرره لك الطبيب.
• سجل أي تغير في جدول أدويتك الأخرى أو تغير في صحتك أو أي تجديد في نمط حياتك و غذائك وأخبر به الطبيب.
جدول رقم (1)
الاستخدامات الطبية inr
الوقاية من حدوث تجلط وريدي
علاج التجلط الوريدي
علاج الانسداد الرئوي 2-3
منع حدوث انسداد في الدورة الدموية 2-3
مرض صمامات القلب 2-3
خفقان القلب غير المنتظم 2-3
الصمامات الصناعية 2.5-3.5
صمام صناعي في الموقع الأورطي 2-3
صمام صناعي في الموقع الميترالي 2.5-3.5
التوصيات الطبية لمعدل inr نسبة لعمر المريض في علاج خفقان القلب غير المنتظم
استخدامات الوارفارين الطبية
يمكن الاستفادة من الوارفارين لعلاج ومنع حدوث الجلطة في الحالات المرضية التالية:
• خفقان القلب غير المنتظم مثل الرجفان الأذيني
• الصمامات الصناعية ( الصمام الأورطي ، الصمام التاجي )
• الإنسداد الرئوي
• تجلط وريدي عميق في أحد أوردة اليد أو الساق
• الجلطة الدماغية
واستخدامات أخرى تحدد من قبل الطبيب حسب حالة المريض الصحية مثل
عملية فونتان
فعالية الدواء
1- من أكبر المشاكل التي تواجه المرضى الذين يعانون خفقان القلب غير المنتظم ( الرجفان الأذيني ) هي تكوين جلطة نتيجة اضطراب في دقات القلب وهذه الجلطة قد تتحرك مع مجرى الدم فتصل الدماغ مسببة الجلطة الدماغية ، ومن هذا المنطلق بدأت فكرة استخدام الوارفارين لمنع التجلط في الأذين الأيسر من القلب وبالتالي لمنع حدوث الجلطة الدماغية.
جدول رقم (2)
العمر العوامل المهيئة للإصابة* الأدوية المقترحة
أصغر من 65 سنة غير موجودة أسبرين
موجودة وارفارين (معدل inr2-3)
ما بين 65 و 75 سنة 2- غير موجودة 1- أسبرين أو وارفارين
موجودة وارفارين (معدلinr2-3)
أكبر من 75 سنة جميع المرضى وارفارين ( معدلinr2-3)
* العوامل المهيئة للإصابة : ارتفاع كولسترول الدم ، إرتفاع ضغط الدم، التدخين ، والبدانة
وكانت هناك عدة دراسات قارنت فعالية الدواء من خلال مجموعتان من المرضى (مجموعة تستخدم الوارفارين ومجموعة لا تستخدم الدواء) ومن أشهر هذه الدارسات دراسة أفاساك ( 1 ) وكان عدد المرضى فيها 1007 مريض ودراسة إسباف ( 1 ) وعدد المرضى 1330 مريض ، ودراسة إسبيناف وعدد المرضى500 مريض، ودراسة إيفت وكان فيها 1007 مريض. وأثبتت كل هذه الدراسات أن فعالية الوارفارين في تقليل من مخاطر حدوث الجلطة مقارنة بالمرضى الذين لم يستخدموا الوارفارين ، وكان معدل حدوث النزيف أقل من 2% في المرضى الذين استخدموا الوارفارين .
كما أن هناك دراسات قارنت فعالية الوارفارين بالنسبة للأسبرين لمنع الجلطة الدماغية في المرضى المصابين بخفقان القلب غير منتظم ، ومن أشهر هذه الدراسات إسباف ( 1 ) وكان عدد المرضى فيها 1330 مريض ، ودراسة أفاساك ( 1 ) وعدد المرضى فيها 1007 مريض ، ودراسة إسباف ( 2 ) وفيها عدد المرضى 1100 مريض ، وأخيراً دراسة أفاساك ( 2 ) وعدد المرضى 677 مريض.وكانت نتائج الدراسات مختلفة ، إلا أنها تشير بشكل عام إلـى أفضلية الوارفارين مقارنة بالأسبرين ، ومن الملاحظات المهمة في هذه الدراسات أن المرضى الأكبر سناً لم يكن هناك فرق في احتمالية حدوث الجلطة الدماغية بين المجموعتين ، ولكن نسبة النزيف كانت أكبر في المرضى المسنين مقارنة بالمرضى الذين تقل أعمارهم عن 75 سنة في المجموعة التي تناولت الوارفارين ، وكانت النسبة 4.5% ، ويوضح الجدول رقم ( 2 ) ملخص التوصيات الطبية لمعدل نتيجة inr المرجو من دواء الوارفارين اعتماداً على هذه الدراسات الأنفة للذكر.
2- دواء الوارفارين قد تمت دراسته في عدة حالات ومنها في حالات الصمامات الصناعية من خلال دراسات كبيرة تمت في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ، ومن مجمل نتائج هذه الدراسات أن هذا الدواء أثبت فعاليته في تقليل التجلط في الصمام الصناعي ، وتقليل نسبة حدوث الجلطة الدماغية.
وقد كانت هناك دراسات مشابهة رغم قلتها وقلة المرضى الخاضعين للدراسات التي أجريت في حالات انسداد الرئوي والتجلط الوريدي والجلطة الدماغية قد أثبتت فعالية الوارفارين في منع تكوين جلطات جديدة في هذه الحالات.
تناول الأدوية مع الوارفارين
♥ إن الكثير من الأدوية قد تتعارض مع عمل الوارفارين بمعنى أن بعض الأدوية قد تقلل أو تزيد من تأثير الوارفارين وبالتالي حدوث تجلط في الدم أو نزيف ، لذا عليك استشارة الطبيب في جميع الأدوية التي تستخدمها وخاصة تلك التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ومن أمثلتها الأسبرين فلا تستخدمه لتخفيف الآلام والصداع بل استخدم بدلاً عنه البنادول أو التايلينول أو الفيفادول، ويجب ألا يستخدم الأسبرين مع الوارفارين إلا تحت إشراف طبي بجرعات منخفضة 100 ملغم لكونه يعمل على منع تجمع الصفائح الدموية وبالتالي يعمل على زيادة سيولة الدم في حالات نادرة جداً.
♥ ومن أمثلة الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ويجب تجنبها :
اسكر بتين ، أيبوبروفين ، كيتوبروفين ، موترين ونابروكسين
ولكن بالإمكان استخدام كلاً مما يلي:
بنيلين ، روبيتوسين و سودافيد .
♥ إذا كنت تستخدم أحد أنواع مضادات حموضة المعدة مثل مالوكس (أو مايلانتا فيجب أن تفصل بينها و بين جرعة الوارفارين بساعتين .
♥ بالنسبة للفيتامينات حيث أنها تحتوي على نسبة من فيتامين k فإذا كنت تتناول هذه الفيتامينات فيجب أن تحرص على تناولها يوميا بانتظام أما إذا كنت لا تتناولها فيجب آلا تبدأ بتناولها دون إخبار الطبيب.
تعليمات غذائية :
من الممكن أن يتأثر مفعول الوارفارين بالطعام الذي يأكله المريض ، وللوصول إلى أفضل النتائج يفضل عدم تغيير النظام الغذائي المتبع بغض النظر عن ماهيته .
ما ذا تفعل إذا نسيت إحدى الجرعات ؟
إذا نسيت إحدى الجرعات عليك أخذها فوراً إذا تذكرتها خلال 12 ساعة من موعد الجرعة الأصلي ، ولكن إذا تذكرتها فيما بعد ذلك فعليك أخذ جرعة اليوم التالي فقط في موعدها ، وتذكر تسجيل تاريخ اليوم الذي نسيت فيه الجرعة لإخبار طبيبك بذلك في الزيارة القادمة لأن نسيان إحدى جرعات الوارفارين قد يؤثر على نتيجة تحليل الدم، ولكن إذا حدث ونسيت جرعة الوارفارين ليومين أو أكثر فعليك الاتصال بالطبيب فورا ً
الأعراض الجانبية للدواء :
• على المريض أن يسجل أي من الأعراض التي تشير إلى زيادة سيولة الدم ، حتى وإن كانت نتيجة تحليل inr في المعدل الطبيعي ، وهذه الأعراض مثل:
• عدم توقف النزيف لمدة تعتبر طويلة بالنسبة لجرح تعرض له المريض .
• ملاحظة وجود دم في البول ، البراز، أو القيء أو أن يكون لون البول أو البراز داكناً.
• نزيف من اللثة أو من الأنف .
• كدمات صغيرة في الجسم غير معروفة السبب أو ظهور كدمات كبيرة .
• رغم كون حدوث أعراض جانبية للدواء ليست شائعة آلا أنها يمكن أن تحدث ومنها صداع شديد ، دوار ، ألم في المعدة ، ارتفاع في درجة حرارة الجسم ، قشعريرة ، التهاب في الحلق ، التهاب في الفم ، أو حساسية فإذا لاحظت أحد هذه الأعراض عليك إخبار الطبيب .
مايجب فعله
• احرص دائماً على إجراء اختبار inr في الأوقات التي يحددها الطبيب.
• أخبر طبيب الأسنان أنك تستخدم وارفارين وخاصة إذا كان سيجري لك عملية خلع أحد الأضراس أو عمليات التنظيف.
• أخبر الطبيب عن جميع الأدوية التي تستخدمها ، وأبتعد عن أي تغيير في أدويتك.
• النشاط الرياضي باعتدال ، وتجنب أنواع الرياضة العنيفة .
• حرك ومد ساقيك عندما تقتضي الظروف أن تظل واقفاً لفترة طويلة.
• عندما تقود سيارتك مسافة طويلة خذ 10 دقائق استراحة كل ساعة وأخرى لتمرين ساقيك.
• كن حريصاً جداً عندما تستعمل شفرة الحلاقة أو المقص أو مقلمة الأظافر لكي لا تجرح نفسك. وإذا ما جرحت نفسك وحدث نزيف طفيف ضع ثلجاً على منطقة الجرح أو أضغط عليها.
• إذا لم تستطع إيقاف النزيف اتصل بطبيبك فورا ًوتوقف عن تناول الوارفارين.
• تأكد من وجود كمية كافية من الوارفارين معك عند السفر.
• أحمل معك دائماً بطاقة تبين أنك تتناول وارفارين ومقدار الجرعة الموصوفة لك.
• على النساء إبلاغ الطبيب بأي نزيف حيضي غير عادي وفي حالة حدوث الحمل يجب إبلاغ الطبيب بذلك بمجرد حصول الحمل .
مايجب تجنبه
• لا تستخدم إي دواء من تلقاء نفسك وخاصة تلك الأدوية التي تباع بدون وصفة طبية .
• لا تتوقف عن استخدام أي دواء من أدويتك بدون إخبار الطبيب أولاً.
• لا تبدأ أي نوع من الحمية الغذائية دون إطلاع الطبيب عليها ومراقبة تحليل الدم بصورة متكررة خلال فترة الحمية .
• لا تستخدم أي دواء عن طريق الحقن بالعضل.
لا تضع رجلاً فوق رجل ، ولا تلبس الجوارب الطويلة التي تصل إلى الركبتين ، ولا تجلس لفترات طويلة من الوقت وذلك حتى لا تعيق جريان الدم.
التوصيات الطبية لمعدل نتيجة inr عند تناول دواء الوارفارين.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : life`s rose
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 03-16-2010, 08:57 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
life`s rose
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا
بارك الله بجهودك وجعلها بموازينك الصالحه
بارك الله بك
الدعاء الدعاء الدعاء لاخواننا فى غزه وفلسطين
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء
كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثر من الإستغفار
منذ ولدنا ونحن نفخر بالاسلام
..... فمتى يفخر الاسلام بنا؟
دمت بحفظ الرحمن
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الوارفارين


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا تعرف عن الوارفارين ؟! رحيـِـِـِـِـِـِـِـِـِل ملتقى الرعاية الصيدلية 3 09-10-2010 11:42 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:38 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط