آخـر مواضيع الملتقى

العودة  

أهمية التوعية الصحية وأساليبها

مقدمة introduction لقد شهدت العقود الماضية تغيراً جذرياً في أنماط الأمراض وانتشارها بين أفراد المجتمع من الأمراض المعدية، إلى الأمراض المزمنة لاسيما الأمراض التي يعبر

ملتقى التوعية الصحية
إضافة رد
  #1  
قديم 05-06-2010, 11:01 PM
مشرف سابق
 


life`s rose will become famous soon enough


مقدمة
introduction



لقد شهدت العقود الماضية تغيراً جذرياً في أنماط الأمراض وانتشارها بين أفراد المجتمع من الأمراض المعدية، إلى الأمراض المزمنة لاسيما الأمراض التي يعبر عنها بأمراض النمط المعيشي كأمراض الضغط والقلب والسكري
وكثير من هذه الأمراض إنما هي نتيجة لسلوك خاطئ ومن هنا فإن التثقيف الصحي هو حجر الزاوية للوقاية من هذه الإمراض بل هو أول مناشط تعزيز الصحة فمن خلاله يتم الارتقاء بالمعارف والمعلومات وبناء التوجهات وتغيير السلوكيات الصحية.
وخلال السنوات الأخيرة تم الارتقاء بمفاهيم التثقيف الصحي فأصبح علماً من علوم المعرفة يستخدم النظريات السلوكية والتربوية وأساليب الاتصال ووسائل التعليم ومبادئ الإعلام للارتقاء بالمستوى الصحي للفرد والمجتمع


هناك نظرية تقول "لو أنه صرف 2.5 % من ميزانية أى مجتمع على برامج تعزيز الصحة بأسلوب علمي صحيح لأدى ذلك إلى انخفاض 25% من معدلات الأمراض. وتكاليف الرعاية الصحية".




مصطلحات





الصحة:
هي حالة من التكامل البدني والنفسي والعقلي والاجتماعي والروحي وليست مجرد الخلو من المرض أو العجز




health


a state of complete physical, mental and social well-being rather than a mere absence of disease or infirmity


تعزيز الصحة:
هي ذلك العلم الذي يساعد الأفراد على تحسين أنماط حياتهم إلى جانب تمكينهم من التحكم في وتحسين صحتهم.


Health promotion
the process of enabling people to increase control over, and to improve, their health


الثقافة الصحية :
هي تقديم المعلومات والحقائق الصحية التي ترتبط بالصحة والمرض لكافة الناس.



الوعي الصحي :
هو إلمام الناس بالمعلومات والحقائق الصحية وإحساسهم بالمسئولية نحو صحتهم وصحة غيرهم،وهو الهدف الذي نسعى إليه لا أن تبقى المعلومات الصحية كثقافة صحية فقط.


العادة الصحية :
هي ما يؤديه الفرد بلا تفكير أو شعور نتيجة كثرة تكراره.


الممارسة الصحية (السلوك الصحي ) :
هي ما يؤديه الفرد عن قصد نابع من تمسكه بقيم معينه.
ويمكن أن تتحول الممارسات الصحية السليمة إلى عادات تؤدى بلا شعور نتيجة كثرة التكرار وهذه مسئولية الأسرة حيث يبدأ تكوين العادات بتعود الطفل عليها قبل أن يتفهم أو يتعلم الأسس التي ترتكز عليها هذه العادات من الناحية الصحية.


أهــداف التثقيف الصحي :
نشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة في المجتمع.
تمكين الناس من تحديد مشاكلهم الصحية واحتياجاتهم.
مساعدة الناس في حل مشاكلهم الصحية باستخدام إمكاناتهم.
بناء الاتجاهات الصحية السوية.
ترسيخ السلوك الصحي السليم وتغير الخاطئ إلى سلوك صحي صحيح.
الهدف النهائي للتثقيف الصحي هو:

تحسين الصحة على مستوى الفرد والمجتمع .
خفض حدوث الأمراض.
خفض الإعاقات والوفيات.
تحسين نوعية الحياة للفرد والمجتمع



التثقيف الصحي





لماذا التثقيف الصحي ؟
الجميع يحتاج إلى التثقيف الصحي كباراً وصغارا ً, رجالاً ونساء , الأمي والمتعلــم لأنه يعمل على تحسين الوعي ورفع مستوى الاهتمام والإدراك لدى كافة شرائح بالمجتمع.


مواضيع المثقف الصحي:
ليس هناك حدود للمواضيع التي يمكن إن يتناولها المثقف الصحي، إذ يستطيع أن يتناول إي موضوع له علاقة بالصحة بشرط أن يتناسب هذا الموضوع مع حاجة الفرد أو المجموعة المستهدفة بالتثقيف الصحي.


متى يتم التثقيف الصحي؟
في إي وقت، ولكنه يكون أكثر فعالية إذا تم في وقت ملائم لظروف المستهدف للتثقيف الصحي واحتياجاته.


أين يتم التثقيف الصحي؟
في أي مكان.


المستهدف بالتثقيف الصحي:
كل إنسان في حاجة للتثقيف الصحي.


من هو المثقف الصحي؟
إي إنسان لديه معلومات صحية صحيحة ونال حظاً من التدريب وقادر على إيصال المعلومة بما لديه من مهارات.



عناصر التثقيف الصحي






التثقيف الصحي هو في الحقيقه عملية اتصال حيث يتم فيه نقل الرسالة ( المعلومات والمعارف الصحية )من المرسل المثقف الصحي إلى المستقبل (المستهدف بالتثقيف الصحي) عن طريق قناة اتصال (وسيلة للتثقيف الصحي)



عنـاصـر التثقيف الصحي
الرسالة الصحية
المثقف الصحي
المستهدف بالتثقيف
وسيلة التثقيف الصحي
ولكي تكون عملية التثقيف الصحي فاعلة ومؤثرة يستلزم أن تحقق هذه العناصر بعض المتطلبات :
الرسالة الصحية :يجب أن تكون المعلومة صحيحة وواضحة ومفهومة وفي مستوى المتلقي ومشوقة وتحقق الهدف المنشود.
المثقف الصحي: تكون لديه المعرفة (المعلومة)مع القدرة على توصيلها ويكون مقتنعاً ، ومؤمناً بالرسالة التي ينوي إيصالها و لديه مهارات اتصال.
المستهدف بالتثقيف الصحي: يجب تحديد درجة فهمه وثقافته وأن تتوفر فيه الرغبة في التغيير مع التركيز على حاجته الصحية.
وسائل التثقيف الصحي: تتنوع وسائل التثقيف الصحي المستخدمة في نشر المعلومات الصحية من وسائل تقليدية نمطية إلى تقنيات عصرية حديثة وكلما كانت وسيلة الاتصال تفاعلية وتخاطب أكثر من حاسة كلما كان تأثيرها أكبر
ومن هذه الوسائل :
وسائل مسموعة يتم نقل المعلومات عن طريق الكلمة المنطوقة مثل : (المقابلات ، الندوات ، المحاضرات ، المؤتمرات ).
وسائل مقرؤة يتم نقل المعلومات عن طريق العبارة المكتوبة مثل : ( النشرات ، الكتيبات ، الملصقات ، رسائل الجوال، السبورة, النماذج, الصور التوضيحية, العينات, المعارض, الشرائح).
وسائل مسموعة مرئية: مثل ( تلفاز ، فيديو لأفلام ، أقراص مدمجة ).


مستويات التثقيف الصحي



يمكن تقديم التثقيف الصحي على أربعة مستويات هي:
التثقيف الصحي للأفراد: وهنا يتم تثقيف الفرد عن الأمور التي تهمه مثل التغذية, طبيعة ومسببات المرض والوقاية منه, النظافة الشخصية والإصحاح البيئي...الخ.
التثقيف الصحي الأسري: الكثير من السلوك الصحي يغرس في النفوس من خلال الأسرة لذا فإن التثقيف في هذا المستوى مطلب لما له من تأثير إيجابي مستقبلي على أفراد الأسرة ومن ثم المجتمع بأسره.
التثقيف الصحي للمجموعات :تشمل المجموعة أفراداً ذوي خصائص متشابهة والمعرضين أو المصابين ببعض المشاكل الصحية الشائعة المبنية على الجنس أو العمر أو الوظيفة.


ويمكن أن يشمل المجتمع مجموعات مختلفة مثل: أطفال المدارس- الأمهات- مجموعة المدخنين وغيرهم، ويجب اختيار الموضوع الذي يهم المجموعة كلها مثلاً: تعليم الحوامل عن الولادة وكيفية رعاية الطفل و تعليم أطفال المدارس عن النظافة الشخصية ومن الأهمية في تثقيف المجموعات هو المشاركة الإيجابية الحية بين المتلقين ويجب اختيار الوسائل حسب مميزات المجموعة لتكون أكثر فعالية.


التثقيف الصحي المجتمعي: ويتم ذلك عن طريق وسائل الإعلام بحيث يصل إلى عدد كبير من المواطنين على اختلاف شرائحهم ومستوياتهم.




تغيير السلوك الصحي






التثقيف الصحي عملية متصلة ومستمرة وتراكمية محصلتها النهائية هو
تغيير سلوك الأفراد والمجتمع



وتغير السلوك يمر بسلسلة من المراحل قبل إتباع السلوك الجديد ويجب على كل من يقوم بالتثقيف الصحي فهم هذه المراحل جيداً لكي يكون مصراً على محاولاته من أجل التغيير وهذه المراحل كالآتي:
مرحلة الوعي: وهي مرحلة الإلمام بالمعلومات والحقائق الصحية
الاهتمام: وهي المرحلة التي يبحث فيها الفرد عن تفاصيل المعلومات ويكون مرحباً بالاستماع أو القراءة أو التعلم عن الموضوع
التقييم: وأثناء هذه المرحلة يزن الفرد الإيجابيات والسلبيات لهذا السلوك ويقوم بتقييم فائدتها له ومثل هذا التقييم هو نشاط ذهني ينتج عنه اتخاذ القرار بمحاولة اتباع السلوك المقترح أو رفضه.
المحاولة وهي المرحلة التي يتم فيها تنفيذ القرار عملياً ويحتاج الفرد لمعلومات إضافية ومساعدة أثناء هذه المرحلة للتغلب على المشاكل التي تعترض طريق التطبيق.
الإتباع: وفي هذه المرحلة يكون الفرد مقتنعاً ويقرر صحة السلوك الجديد واتباعه.


هذه المراحل ليست أجزاء مستقلة حرفياً عن بعضها حيث تتداخل مع بعضها أثناء تنفيذها ويمكن للأشخاص المختلفين الذين تعرضوا لنفس المعلومات أن يمروا بمراحل مختلفة من عملية الاتباع وهو ما يمكن تشجيعه بالسلوك الجماعي الإيجابي حيث يكون بطيئاً في البداية ويزداد كلما اتبعه عدد أكبر من الأفراد




تقييم برامج التثقيف الصحي









للتقييم فوائد منها :



دراسة ما تم تحقيقه من أهداف.
التعرف على الطرق والوسائل التي اتبعت في تنفيذ مشروع التثقيف الصحي ومعرفة السلبيات والإيجابيات التي صاحبت التنفيذ و أسباب النجاح والتنفيذ.
تعديل الخطةإذا احتاج الأمر حتى نصل إلى الأهداف التي نسعى إليها, أو الأهداف إذا وجدناها غير عملية.
التعرف على العقبات و كيفية التغلب عليها.

شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : life`s rose
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 05-06-2010, 11:08 PM
مشرف سابق
 

life`s rose will become famous soon enough
افتراضي يتبع..

مدخل هام الى التثقيف والاتصال والتعليم


يعرف الاتصال بأنه نقل رسالة من شخص (المرسل) إلى شخص آخر (المستقبل) بحيث يتم فهمهما بشكل صحيح من قبل المستقبل.


مكونات دائرة الاتصال:



ثماني مكونات على النحو التالي.
الهدف: المقصود به الغرض من الاتصال أو الغرض من نقل الرسالة للمستقبل، ويجب أن يكون الهدف واضح ومصاغاً بأسلوب يجعل المرسل يوفر كافة الوسائل لتحقيقه.
المرسل: هو الشخص الذي يحدد الهدف من الاتصال وله حاجة للاتصال من أجل التأثير على الآخرين. وهناك مهارات يجب أن يتصف بها المرسل وهي:
بساطة ووضوح اللغة.
التعبير عن الأهداف بدقة.
اختيار أسلوب العرض المناسب.
التحضير الجيد والإلمام بالموضوع.
الانتباه إلى ردود الفعل وملاحظة ما يطرأ على المستقبل من تغيرات.
إظهار الاهتمام بالمستقبل وتشجيعه وخلق الثقة بالنفس.
المستقبل: هو الشخص الذي يستقبل الرسالة من المرسل.
الرسالة: هي الناتج المادي والفعلي للمرسل، ولضمان وصول الرسالة بشكل جيد إلى المستقبل يفضل أن تتصف بالآتي:
أن تكون الرسالة بسيطة وواضحة ومختصرة.
لا تحمل أكثر من معنى.
مرتبة ترتيباً منطقياً.
قناة الاتصال: هي حلقة الوصل بين المرسل والمستقبل والتي ترسل عبرها الرسالة، لذا يجب أن تكون قناة الاتصال خالية من التشويش ومناسبة لطرفي الاتصال.
التغذية الراجعة: هي المعلومات الراجعة من المستقبل والتي تسمح للمرسل بتكوين حكم نوعي حول فاعلية الاتصال.
الاستجابة: هو ما يقرر أن يفعله المستقبل تجاه الرسالة إما سلباً أو إيجاباً، الحد الأعلى للاستجابة هو أن يقوم المستقبل بما هدف المرسل، كما أن الحد الأدنى للاستجابة هو قرار بتجاهل الرسالة أو أنه لا يفعل أي شيء حول الرسالة...
بيئة الاتصال: نقصد ببيئة الاتصال هو الوسط الذي يتم فيه حدوث الاتصال بكل عناصره المختلفة






أنواع الاتصال:


وهما نوعان لفظي وغير لفظي


(أ) الاتصال اللفظي: هو الاتصال الذي يتم عبر الكلمات والألفاظ، بحيث يتم نقل الرسالة الصوتية من فم المرسل إلى أذن المستقبل. الاتصال اللفظي له مدة واسع من المدلولات، حيث تلعب اللغة المستخدمة ودرجة الصوت ومخارج الألفاظ دوراً كبيراً في إضافة معاني أخرى للرسالة.



في الواقع لا تظهر فواصل بين نوعي الاتصال، إذ أنهما يستخدمان معاً لدعم كل منهما الآخر في توصيل القيم والأحاسيس، إلا أننا عادةً نركز على الاتصال اللفظي وهذا الأمر قد يؤدي إلى عدم فاعلية وكفاءة الاتصال عند حدوث أي نوع من التوافق أو التعارض بين اتصالنا اللفظي وغير اللفظي. وللاتصال اللفظي (4) مقومات أساسية هي:
وضوح الصوت.
التكرار.
المجاملة والتشجيع والتجاوب.
التغذية الراجحة.





(ب) الاتصال غير اللفظي: هو الاتصال الذي لا تستخدم فيه الألفاظ أو الكلمات، ويتم نقل الرسالة غير اللفظية عبر نوعين من الاتصال هما:




لغة الجسد: مثـــل
تعبيرات الوجه.
حركة العينين والحاجبين.
اتجاه وطريقة النظر.
حركة ووضع اليدين والكفين.
حركة ووضع الرأس.
حركة ووضع الأرجل.
حركة ووضع الشفاه والفم واللسان.
وضع الجسم... إلخ.







الاتصال الرمزي
لتوصيل القيم والأحاسيس للمتلقي مثال على ذلك:



الشعر: اللحية، الشارب، الحلاقة، التسريحة.
العلامات: مثل الوشم... وغيره.
الجواهر والحلي.
نوع وألوان الملابس.
نوع وموديل السيارة.
نوع المنزل وموقعه.
المقتنيات (هاتف محمول، بيجر، الخ...).
مكان الجلوس.
المسافة بينك وبين الآخرين.
مستحضرات التجميل... إلخ.






وللاتصال غير اللفظي خمسة مقومات هي:
تواصل العينين.
الابتسام.
إظهار الاهتمام.
الاسترخاء.
التجاوب.




مميزات الاتصال الفعّال:
تقوية العلاقات.
يساعد في لبناء الثقة والتعاون.
بساعد على إزالة اللبس وسوء الفهم ويقلل المشاكل والخلافات.
معوقات الاتصال:
الاضطراب والسرعة في العرض.
عدم الاهتمام بردود فعل الآخرين.
التعالي والفوقية.
التناقض بين الاتصالين اللفظي وغير اللفظي.
التقديم الخاطئ.
الشرود وعدم الانتباه.

السمات الشخصية للمدرب الجيد:
الإنصات الجيد.
توصيل المعلومة بصورة واضحة.
الاتصال الغير اللفظي الفعال.
الاتصال اللفظي الفعال.
المشاركة.
وزن الأمور.
الانفعال المتوازن.
التمكن من المادة العلمية.
البساطة في الأداء.
المرونة.
تقبل آراء الآخرين.
الذوق الرفيع.
الثقة في النفس.
تقمص الأدوار بصورة جيدة.
رحابة الصدر.
الواقعية.
الإبداع والابتكار.
التلقائية.
التدريب والتعليم








مفهوم التدريب:

يعرف التدريب بأنه "النشاط المستمر لتزويد الفرد بالمهارات والخبرات والاتجاهات التي تجعله قادرا ًعلى مزاولة عمل ما بهدف الزيادة الإنتاجية له وللجهة التي يعمل بها، أو نقل معارف ومهارات وسلوكيات جديدة لتطوير كفاءة الفرد لأداء مهام محددة في الجهة التي يعمل بتا".


مفهوم التعليم
هو عملية تنمية معرفية للفرد لا تحتاج إلى هدف وظيفي محدد ومن خلالها يتم تنمية القدرات الفكية والتطبيقية بشكل عام.









نموذج تعليم الصغار:

تعليم الصغار هو ذلك النشاط الذي يتم فيه وضع المسئولية كاملة في أيدي المعلم ليقرر من يتعلم؟ وماذا ومتى يجب أن يتعلم؟ يكون دور التلاميذ في نموذج تعليم الصغار هو دور المستقبل الخاضع لتوجيهات المعلم وما يتلقاه من معلومات. لقد أفترض هذا النموذج أن الصغار شخصيات اعتمادية وأنهم يمتلكون خبرات قليلة تؤهلهم لاستخدامهم كموارد في التعليم وأنهم أصبحوا على استعداد لتعلم ما يقال لهم لكي يستطيعوا التقدم إلى مراحل تالية وأن وعيهم بالتعلم يجعلهم يتمركزون ويجتمعون حول المحتوى الذي تقدمه الدروس، فهم مدفوعون تحت تأثير الضغوط الخارجية عليهم أو المكافآت التي تمنح لهم، إن الوسيلة الأساسية في تعليم الصغار تعتمد على تقنيات نقل المعلومات.


نموذج تعلم الكبار:
تعلم الكبار هو ذلك النشاط المخصص للكبار، أو المجهود الذي يبذله الفرد من أجل النمو الذاتي والهادف، وهو يمارس دون ضغوط رسمية ولا يكون مرتبطاً بشكل مباشر بوظيفة. عندما بدأ تعلم الكبار بصورة منظمة في الربع الأول من القرن العشرين كان النموذج الوحيد أمام معلمي الكبار هو نموذج تعليم الصغار، وكانت النتيجة أنه حتى وقت قريب كان يتم تعليم الكبار كما لو أنهم أطفال. هذا هو ما يبرر المتاعب العديدة التي لاقاها معلمي الكبار مثل النسبة العالية للتخلف الدراسي وقلة الحافز والأداء السيئ لذلك بدأ الجدال حول نموذج تعليم الصغار على أنه ربما لا يكون مناسباً للكبار. أقترح احدهم أن الكبار يتعلمون بشكل أفضل إذا اشتركوا بأنفسهم في تحديد متى وكيف وماذا يتعلمون. ولكن حتى الخمسينات لم يكن قد بدأ بعد البحث التجريبي على تعليم الكبار ولم تكن الاختلافات بين الصغار والكبار في مجال التعليم قد ظهرت بصورة جادة. وكانت دراسة أخرى قد أظهرت أن الكبار في الحقيقة يندمجون في التعلم بإرادتهم خارج نطاق التعلم الرسمي أكثر من اندماجهم في البرنامج التوجيهية وأنهم في الحقيقة أيضاً يوجهون أنفسهم بأنفسهم كمتعلمين.


ماذا نعرف عن الكبار كـ متعلمين:


أ) يحتاج الكبار إلى معرفة لماذا يتعين عليهم تعلم شيئاً معيناً.
ولذلك فإن من المهام الأولى لمعلم الكبار هو تنمية "الحاجة إلى المعرفة" عند المتعلمين بأن يوضح قيمة ما يتعرضون له في حياتهم وأدائهم، على المعلم على الأقل أن يثبت هذا بواسطة الاستشهاد من خبرته أو خبرة أحد الناجحين في هذا المجال والأفضل من ذلك أن يقدم خبرات حقيقية أو مشابهة تمكن المتعلمين من معرفة فوائد أن يعرفوا وما يمكن أن يفقدوه إذا لم يعرفوا.


ب) لدى الكبار حاجة عميقة لأن يوجهوا أنفسهم بأنفسهم.
تعريف علم النفس "للراشد" هو ذلك الذي حقق مفهوم الذات بحيث أنه مسؤول عن حياته واتخاذ قراراته وتحمل نتائجها. عندما نصل إلى هذه النقطة من امتلاكنا "مفهوم الذات" فإن الحاجة إلى أن نُعامل كراشدين من قبل الآخرين، تنمو داخلنا ونحتاج إلى أن نُعامل على أننا قادرين على تحمل مسؤولية أنفسنا.


ج) الكبار لديهم حجم أكبر ونوعية مختلفة من الخبرة عما يمتلكه الصغار:
كلما عشنا أطول كلما كانت خبرتنا أكثر وكلما تراكمت خبرات متنوعة لدينا، وهذا المخزون الكبير من الخبرة يؤثر في التعلم بطرق متعددة أهمها:


يأتي الكبار إلى الموقف التعليمي بخلفية من الخبرة التي في ذاتها مورد غني لتعلمهم هم أنفسهم ولتعلم الآخرين، لهذا ففي تعلم الكبار تأكيد أكثر على استخدام طرق التعلم المستندة على الخبرة مثل المناقشات وتمارين حل المشكلات أو الخبرات الحقلية.
لدى الكبار قاعدة أوسع من الخبرة التي يربطون بها الأفكار الجديدة والمهارات ويعطونها معنى أكثر غنى وخصوبة.
من المتوقع أن مجموعة من ا لكبار، خاصة إذا كانوا في أعمار مخالفة سيكون لديهم اختلافات كثيرة في الاهتمامات والقدرات وأنماط التعلم بدرجة أكبر من الصغار.


مجموعات الكبار هي إذاً مجموعات غير متجانسة مما يتطلب اهتماماً أكبر بالتعلم والتوجيه الفردي.


نظرية تعليم الصغار:


ترتكز نظرية تعليم الصغار على المبادئ الآتية:



الصغار يتقبلون ما يقال لهم من معلومات دون تردد.
الصغار لديهم المقدرة على التعلم بالإنصات السلبي.
الصغار لا يحتاجون لربط خبراتهم السابقة بمعارف ومهارات جديدة.
الصغار لا يحتاجون أن يكون لهم دور في إدارة العملية والتحكم في بيئة التعلم.
الصغار لهم المقدرة على تعلم أشياء قد لا يستخدمونها البتّة.


نظرية تعليم الكبار:


ترتكز نظرية تعليم الكبار على المبادئ الآتية:


الكبار يتعلمون بالتطبيق والمشاركة.
الكبار يملون عند الجلوس بشكل سلبي بفترات طويلة.
الكبار ليس لهم المقدرة على الإنصات السلبي لفترة طويلة.
الكبار لا يقبلون أفكار وخبرات الآخرين بسهولة فهم يميلون لأن يكونوا شكاكين.
الكبار يتعلمون بسهولة الأشياء التي تفيدهم.
الكبار يتعلمون بشكل أحسن عندما يكون لهم بعض التحكم في بيئة التدريب.
الكبار يتعلمون الأشياء الجديدة التي يمكن ربطها بخبراتهم السابقة.
من مواضيع : life`s rose
life`s rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 05-06-2010, 11:13 PM
مشرف سابق
 

life`s rose will become famous soon enough
افتراضي يتبع

طرق ووسائل التثقيف الصحي



لقد تمت ممارسة التثقيف الصحي عبر التاريخ بوسائل مختلفة وطرق متنوعة فليس هناك وسيلة واحدة أو طرق متماثلة يسلكها المثقف الصحي بل تتنوع وتختلف باختلاف الزمان وتغير المكان وتنوع الفئة المستفيدة


واختيار وسيلة التثقيف الملائمة يخضع لعوامل كثيرة ولمتغيرات عديدة ومما يجب أخذه في عين الاعتبار قبل اختيار طرق التثقيف ما يلي :


خصائص الفئة المستهدفة
المثقف الصحي يتصل بجماعات مختلفة – كبار-صغار-نساء-رجال- أميين – متعلمين فلابد من اختيار الطرق الملائمة لكل من هؤلاء قبل البدء في أي برنامج تثقيفي ولابد من التدرب عليه مسبقاً وكلما كانت وسيلة الاتصال تفاعلية وتخاطب أكثر من حاسة كلما كان تأثيرها أكبر




الثقافة المحلية للفئة المستهدفة
إن أسلوب حياة الناس في المجتمعات يحدد الطرق التثقيفية التي يتقبلها الناس ويفهمونها ويستجيبون لها . فإذا كان اغلب الناس أميين فلابد من الاعتماد على المخاطبة وليس على الكلمة المكتوبة. وحتى عند المتعلمين فأن اكتساب المعارف المفضل هو الكلمة المسموعة وإذا كان المجتمع يتسم بالتقدم التقني فقد يلجأ إلى البث الفضائي وشبكة المعلومات العنكبوتية.


الموارد المتاحة
بعض الطرق لا تحتاج لأكثر من المورد البشري مثل القصص والمناقشات واللقاءات , والبعض الآخر يحتاج إلى موارد مالية مثل الملصقات والصحف والمسرح.



الوســــائــل المـــلائمة
الأفضل اختيار تشكيلة من الطرق الملائمة للتثقيف, فالتنوع والتكرار أمران مهمان والتنوع يجعل التثقيف شيقاً ومسلياً . وأما التكرار فيزيد من قدرة الناس على التذكر .
ومن الضروري أن لا يعتمد المثقف أسلوبا واحداً كالكلام والمحاضرات وإنما يستحسن إضافة عرض الصور وإفساح المجال للحوار والنقاش والسؤال والجواب, واستعمال بعض الأشياء والمعروضات التي تجسم الرسالة المراد تبليغها .


مدى استعداد الناس للتغيير
إذا كان الناس لديهم القدرة والاستعداد للتغيير فإن الملصقات والمنشورات والبوسترات تكفى ..أما إذا لم يكن لديهم الاستعداد ..فإنه لابد من الاتصال الشخصي والزيارات المنزلية


عدد الفئة المستهدفة
كلما كان عدد كبيراً كسكان المدن عندئذ يتم استخدام وسائل الإعلام كالإذاعة والتلفاز والمحطات الفضائية حيث تبث من خلالها الرسائل الإعلامية



تقسيم وسائل التثقيف الصحي

تتنوع وسائل التثقيف الصحي المستخدمة في نشر المعلومات الصحية ويمكن تقسيمها إلى تقسيمات مختلفة فيمكن تقسيمها تبعاً لتأثيرها على الحواس فتكون سمعية أو بصرية ويمكن تقسيمها وفقاً للاتصال المباشر مع المستهدفين إلى طرق مباشرة و غير مباشرة وقد تكون وسائل تقليدية نمطية أو تقنيات عصرية حديثة.



تقسم وسائل التثقيف الصحي تبعاً لتأثيرها على الحواس إلى :
وسائل مسموعة يتم نقل المعلومات عن طريق الكلمة المنطوقة ويتأثر بها الشخص عن طريق حاسة السمع مثل : الراديو أو الاستماع إلى أشرطة مسجلة
وسائل مقرؤة يتم نقل المعلومات عن طريق العبارة المكتوبة ويتأثر بها الشخص عن طريق النظر مثل : ( النشرات ، الكتيبات ، الملصقات ، رسائل الجوال السبورة, النماذج, الصور التوضيحية العينات, المعارض, الشرائح ).
وسائل مرئية مسموعة ( سمعية بصرية ) تؤثر في حاستي السمع والبصر معاً مثل : ( تلفاز ، فيديو ألأفلام ، أقراص مدمجة . المقابلات ، الندوات ، المحاضرات ، المؤتمرات ، بلوتوث
كما تقسم وفقاً للاتصال المباشر مع المستهدفين إلى


طريقة مباشرة : حيث يتم فيها اللقاء المباشر بين شخص وآخر، حيث يكون المثقف الصحي الطرف الرئيس في توصيل الرسالة و المعلومة كما يحدث في المحاضرة والندوة وحلقة النقاش والحوار المباشر والمحادثة وغيرها.. قد تكون المحاضرات والندوات الطرفين يتبادلان النقاش
طريقة غير المباشرة: والتي تنقل فيها الرسالة المطلوبة إلى المستهدفين من مصادر غير مباشرة كالتلفزيون والإذاعة والصحف والمجلات والإنترنت. و كالاعتماد على الملصقات والمطويات والكتيبات أو من خلال الإذاعة المرئية والمسموعة .

طريقة تجمع بين الطريقتين الأولى والثانية: كأن تستخدم الملصقات التي تعتبر طريقة غير مباشرة عندما توضع في لوحة إعلانات كوسيلة إيضاحية في محاضرة معينة لتصبح طريقة مباشرة.




مقــــارنة بين

الأســاليب التي تعتمد على وسائل الإعلام والأســاليب التي تعتمد على المقابلة الشخصية


وسائل الإعلام


انتشــار: واســع



المرســل: ليس له علاقة


مع المتلقي



الرســالة: ذات طابع عام




الصــدى : غالباً غير موجود




التــأثير: معرفة







الوسائل الشخصية





الانتشــار: محدود




المرســل :على علاقة وثيقة بالمتلقي




الرساــلة: ذات طابع خاص




الصــدى: موجود




التـأثير: معرفة وموقف وممارسة



وسائل التثقيف الصحي


أولاً: المعينات المطبوعة و الملصقات






الملصـق


هو عبارة عن تصميم إيضاحي (وسيلة إيضاحية) لتوصيل فكرة محددة أو مفهوم معين باستخدام وسائط عديدة منها


الصورة.
الكتابة.
الرسوم.
وهي لوحات ورقية كبيرة أبعادها 60 – 90 سم مدون عليها عبارات وصور تحمل رسالة تثقيفية بلغة مبسطة وموجزة في كلماتها مع استخدام ألوان جذابة للفئة المستهدفة و يراعي في التصميم الخط وإبراز الرسالة وحجم الكلمات والتأثير النفسي علي الملتقي وتتطرق لفكرة واحدة وتكون الصورة الرئيسية التي تهدف لها واضحة ومفهومة ويتم استخدامها في تقديم المعلومات و تقريب مفهوم الرسالة التثقيفية واستخدامها كمحفز ومحور للنقاش الجماعي توضع في المكان المناسب حتى تتمكن الفئة المستهدفة من الإطلاع عليها واستيعابها بسهولة



أنـواع الملصقــات
أ) الملصق الداخلي: يستعمل عادةً داخل المباني أو القاعات أو داخل الفصول الدراسية وهو يحتوي على عدد كبير من المعلومات المكتوبة وقليل من الصور مثل (جدول وملصقات تحصين الأطفال، مكافحة الملاريا، دورة حياة البلهارسيا... إلخ).
ب) الملصق الخارجي: وهو على النقيض من الملصق الداخلي حيث يعتمد بشكل رئيسي على الصورة ويستعمل خارج المباني وعلى الطرقات، ويشترط فيه الوضوح والبساطة واستعمال الأحرف الكبيرة. مثال ذلك الملصقات الإعلانية.


العوامل التي توضع في الاعتبار عند تصميم الملصق
الألوان، تأثير الألوان، فصائل الألوان، توظيف اللون حسب الموضوع.
توزيع وتناسق المساحات.
استعمال الصور والرسوم.
الفئة أو الجماعة المستهدفة بالرسالة. وهذه من النقاط الهامة التي تراعى عند تصميم الملصق، حيث يوضع في الاعتبار الجماعة أو الفئة التي توجه لها الرسالة المعينة المنقولة عبر الملصق.

خطوات التنفيذ



يتم تنفيذ الملصق على أربع خطوات هي:
النقاش العام.
الرسوم المبدئية.
التنفيذ شبه النهائي.
التنفيذ النهائي.
الاستفادة من الموارد والرسومات الجاهزة
استخدامها كما هي.
عمل معالجة لها (إضافة- حذف- تلوين).
استخدامها بحجم أكبر (استخدام طريقة المربعات).
الأخطاء الشائعة في عمل الملصقات
كثرة التفاصيل تؤدي إلى عدم وضوح الرسالة.
مراعاة الأحجام النسبية للأشياء.
زاوية الصورة أو الرسمية غير المألوفة.
مظهر وملامح وتقاطيع الأشخاص في الصورة.
تعدد الألوان ودرجاتها.
تعارض بعض المعطيات في الصورة.
عدم مطابقة محتويات الصورة مع البيئة المحلية.
تعارض محتويات الصورة مع ثقافة و عادات و تقاليد البلد
تضمن الصورة أي شكل من أشكال التحيز لمبدأ أو مجموعة معينة.
من مواضيع : life`s rose
life`s rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 05-06-2010, 11:29 PM
مشرف سابق
 

life`s rose will become famous soon enough
افتراضي يتبع..

المطوية أو النشرة



هي وسيلة تحتوي على معلومات صحيحة أما بشكل مصور مع تعليق أو إرشادات لفئة مستهدفة في المجتمع وتلعب الألوان الدور الأساسي فيها كعنصر للجذب ويراعى أن يطبع العدد الكافي لإيصاله إلى الفئة المطلوب توعيتها .


الكتيبات التثقيفية



وهي كتيبات صغيرة تحتوي علي إرشادات موجهة لفئة محدودة في المجتمع لهدف توعيتهم


اللوحات القلابة


عبارة عن صفحات ورقية مقواه تشتمل كل صفحة منها على رسالة أو معلومات صحية ويتم استخدامها غالباً في مجموعات صغيرة لا تتعدى 30 ويكثر استخدامها في الفصول الدراسية




ثانياً: السبورات
أنواع السبورات
السبورات (الطباشيرية/ البيضاء)



وهي من الوسائل التقليدية للتعلم وتتوفر في معظم أماكن التدريب، والسبورات الطباشيرية مفيدة فقط لأنها كبيرة ولكنها قد تتسم بالفوضى وعدم النظافة. أما السبورة البيضاء فإنها قد تكون أنظف لكن الأقلام الخاصة بها تشتهر بأنها قد تجف عندما نكون محتاجين إليها.


ما يراعى عند استخدام السبورات (الطباشيرية/ البيضاء)
خطّط لرسم أو كتابة أي شيء أثناء الجلسة.
اكتب وارسم بالحجم الذي يمكّن أي شخص من الحاضرين من الرؤية بوضوح.
لا تملأ السبورة بالرسومات والكتابة (أترك أكبر مساحة فارغة ما أمكن).
قف على أحد جانبي السبورة والتفت لتتحدث مع المتدربين.
مميزات السبورات (الطباشيرية/ البيضاء)
كليهما سهلة الاستعمال.
عرض حي وبناء تدريجي للموضوعات.
يمكّن من المتابعة وتسجيل النقاط.
سهولة تصحيح الأخطاء
أرخص معينات بصرية متاحة.
عيوب السبورات (الطباشيرية/ البيضاء)
السبورة الطباشيرية تسبب الاتساخ.
لا يمكن استعادة ما كتب عليها والاستفادة منه مرة أخرى.
لا خيار للمدرب إلا أن يعطي ظهره للمتدربين.
محدودية الاستخدام خاصة في الغرف الكبيرة والقاعات.


السبورة الورقية



بينما تعيد السبورة الطباشيرية الذاكرة لأيام الدراسة، فإن السبورة الورقية تؤمّن صورة مميزة، وهي تُمكّن العدد المحدود من المتابعة لشكلها غير الرسمي الذي يشجع على المداخلات من المشاركين والحوار مع المدرب.
استخدام السبورة الورقية
تأكد من أن الكل يتمكن من الرؤية.
اكتب عنواناً واضحاً لكل ورقة.
سجّل باختصار 5 – 7 جمل على الورقة.
كن متقناً وخَطَّك مقروءاً.
إذا كنت ستعيد استخدامها رقم الأوراق.


مميزات السبورة الورقية

تخدم نفس أغراض السبورة الطباشيرية بالإضافة إلى


توفر الوقت إذا تم إعداد المحتوى مسبقاً.
سهلة الحمل والتنقل.
مفيدة في تلخيص النقاط.
جذابة في الأنشطة الجماعية.
يمكن الاحتفاظ بها وإعادة عرضها.
مفيدة في توثيق أنشطة التدريب فيما بعد.
محددات السبورة الورقية
تكلفتها أكبر مقارنة بالسبورة الطباشيرية.
المسافة محدودة في كل ورقة.
لا تعيش طويلاً.


العرض الإيضـاحـي
العرض الإيضاحي هو أسلوب يتم استخدامه لتقديم طريقة أو مهارة معينة تحت ظروف حقيقية مماثلة للواقع. والعرض الإيضاحي شأنه شأن المحاضرة يهدف إلى تزويد المتدربين بمعارف ومهارات معينة، لكن في حالة العرض الإيضاحي فإن المتدربين تتاح لهم الفرصة لرؤية النتائج المباشرة للمهارة المحددة.
العرض الإيضاحي يمكن أن يكون حياً بأن يقوم المدرب بأداء المهمة المطلوبة أمام المتدربين أو يمكن أن يتم باستخدام معينات بصرية (شرائح مصورة- فيديو- فيلم... إلخ). توضح كيفية القيام بالمهمة المعينة تحت ظروف محددة.
أحد أهم نقاط القوة في العرض الإيضاحي هي أنّه يوضح كيفية القيام بمهمة ما بشكل حقيقي، وهو بذلك يكون أكثر إقناعاً إذ يرفع من درجة ثقة المتدرب في قدرات المدرب علاوة على إضفاء البعد التطبيقي العملي على التدريب، لذلك فهو يمتاز عن المحاضرة في التمكين من التطبيق وارتفاع معدل الاسترجاع والتذكر.



مميزات العرض الإيضاحي:
يرفع من مستوى تركيز وانتباه المتدرب.
دعم عملي تطبيقي للمحاضرات والنظريات.
المشاهدة المباشرة ترفع من درجة المصداقية والثقة.
التغذية الراجحة المباشرة والفورية.
محددات العرض الإيضاحي
التكاليف والفترة الزمنية اللازمة للتحضير قد تكون كبيرة.
قد يؤدي إلى فقدان الثقة إذا لم يَؤَدَّ بالمستوى المطلوب.
يفضل للمجموعات الصغيرة.
يحتاج إلى مواصلة التطبيق والتدريب للحصول على أفضل النتائج.


طرق العروض الايضاحية
1. الشفافيات



إرشادات هامة لاستخدام الشفافيات
تأكد من أن القاعة مظلمة بشكل يمكن رؤية ما يعرض بوضوح.
اختبر تشغيل الجهاز قبل بدء العرض.
تأكد من أن كل فرد يرى ما يعرض بسهولة.
استخدم قلماً عندما تريد أن تشير على الشفافية (لا تستخدم إصبعك).
استخدم عصا إشارة إن كنت تشير إلى الشاشة.
ضع الشفافة الأولى على الجهاز قبل إضاءته.
لا تدع الجهاز مضاءً إلا في حالة مناقشة النقاط المعروضة على الشفافية.
ضع ورقة على المعلومات التي لا تريد أن يراها المشاركون.
قف لحظة عندما تبدل الشفافيات.
تحدث إلى المشاركين وليس إلى الشاشة.
إعداد الشفافيات
تقتصر كل شفافية على فكرة واحدة [يفضل (7) أسطر على الورقة وأيضاً من (4-6) كلمات للسطر الواحد].
بساطة المحتوى.
كن ذو خيال خصب.
لا تستخدم الخطوط المعقدة.
لا تستخدم أكثر من نوعين من الخطوط في الشفافية الواحدة.
لا تستخدم أكثر من ثلاثة ألوان في الشفافية الواحدة.
استخدم كلمات فعالة في عبارات قصيرة (الأول في العالم).
تجنب الكتابة رأسياً.
استخدم العلامات في حالة النقاط غير المتسلسلة.
استخدم حروف بأحجام متناسقة ومناسبة.


2. الشرائح المصورة

واحدة من الأساليب التي ازداد استخدامها في الوقت الراهن في كثير من المجالات وللعديد من الأغراض واستخدام الشرائح المصورة يكون أكثر فاعلية في توصيل الرسالة عندما تستخدم صور من الواقع مثل (مظاهر الفقر- الأعراض المرضية- آثار الإصابة على المحصول).

استخدام الشرائح المصورة
تأكد من أن الشرائح المصورة تمّ وضعها بشكل سليم داخل جهاز عرض الشرائح، خاصة فيما يتعلق بالترتيب والوضع المعتدل، ومن الأفضل ترقيم الشرائح حسب ترتيب عرضها.
اختبر الجهاز مسبقاً وبالتحديد في وضوح الصورة وحجمها. إذا كان الجهاز يعمل بنظام التحكم عن بعد اختبر جهاز التحكم وعرف كيفية نظام تشغيله.
قم بعمل تشغيل تجريبي للعرض قبل بداية التدريب لأنّ ذلك يحقق النقطتين السابقتين بالإضافة إلى أنه يساعد في بناء الثقة للمدرب.
للحصول على نتائج جيدة يجب أن يتم عرض الشرائح المصورة في غرفة مظلمة ولكن ذلك يؤدي إلى تبعات أخرى غير مرغوبة مثل فقدان اتصال النظر بين المدرب والمتدربين.
للحيلولة دون حدوث تشويش يتم استخدام الشرائح المصورة دفعة واحدة.
من الصعوبة تحديد بعض الأجزاء على شاشة العرض كما هو الحال مع الشفافيات.
تشغيل الجهاز في الظلام قد يكون صعباً أحياناً.
أبدأ بعرض الشرائح المصورة.
أدع المشاركين إلى التركيز على ملاحظة بعض الأشياء حتى يتم إثراء المناقشة التي تلي العرض.
إذا استدعت الضرورة يمكن الإعداد للعودة إلى بعض الشرائح السابقة أثناء النقاش الذي يلي العرض.
لا بد من التفكير جيداً في طول فترة عرض الشرائح المصورة قبل العرض، والقاعدة هي اختصار العروض لأقل عدد ممكن من الشرائح المصورة التي تعطي المعلومات الضرورية التي يحتاج المشاركون إلى معرفتها.
مميزات الشرائح المصورة
تشجيع المشاركين للمناقشة.
تعطي إحساساً بالاحتراف.
الشرائح المصورة سهلة الحمل والتجديد والنسخ.
عيوب الشرائح المصورة
تتطلب غرفة مظلمة.
لا تستطيع تسجيل الملاحظات أثناء المشاهدة.
لا يمكن إعادة ترتيب الشرائح أثناء العض.
أكثر رسمية وأقل مداخلات ومشاركة.
يمكن تلف أو عدم إمكانية تشغيل الجهاز.
غير مناسب للمجموعات الصغيرة.


3. أشرطة الفيديو



في السنوات الأخيرة زادت عملية استخدام الفيديو كوسيلة لتوفير معينات بصيرة في التدريب، والفيديو سهل الإيقاف وإعادة التشغيل، كما أنه الأسهل والأنسب في الاستخدام المتواصل.


أهمية استخدام أشرطة الفيديو
يدخل عنصر التنوع في التدريب ويوفر فترة راحة من المحاضرات الطويلة المتعبة.
يوفر مواد تدريب قياسية للمدربين والمتدربين في عدة أماكن مما يجعلها أحد الوسائل الهامة في التعلم عن بعد.
تعرض المعلومات بسرعة ووضوح وتشويق.
تساعد بشكل خاص في التدريب الفني.
توضح المشكلات وأوضاع العمل بتحويلها إلى دراما.
تمكن المتدربين من الوصول بالرؤية إلى أماكن بعيدة وصعبة بل وخطرة أحياناً مما يساعد على خفض التكلفة.
أفلام الفيديو لأغراض التدريب


هناك الكثير من المؤسسات التي توفر أفلام فيديو لأغراض التدريب، بالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن لأي مؤسسة إنتاج أفلامها التدريبية ذاتياً.


خطوات العرض
أعط المتدرب خلفية عن الشريط قبل بداية العرض مع التوجيه إلى التركيز على النقاط الهامة.
يجب أن يتم تهيئة المشاركين بمحتوى مادة العرض مما يساعدهم على التركيز لتحقيق ذلك الغرض.
تجنب التشويش (التلفونات والأماكن المزعجة)، والحجرات المغلقة تساعد على المشاهدة لكن يجب التوفيق بين ذلك وتوفير إضاءة كافية لتسجيل المشاهدات.
أحياناً قد يكون من الضروري إيقاف العرض مؤقتاً لتوضيح نقطة معينة أو دعم رسالةٍ ما.
من الصعوبة تحديد الطول المناسب لفترة عرض شريط الفيديو لكن من الأفضل ألا يتخطى الوقت المخصص للعرض 25 دقيقة، ومن الضروري أيضاً أن يعرف المتدرب طول فترة العرض مقدماً.
الاحتمالات الممكنة بعد العرض هي
مناقشة موجهة.
لعب أدوار مبني على ما ورد بالشريط.
مناقشة عامة.
مميزات عروض الفيديو
تقدم الكثير من المعلومات.
وسيلة فعّالة لدعم عملية التعلم.
إدخال عنصر التنوع والمتعة.
تقدم رؤى من خارج البيئة.
تشكل نوعا ًمن المواد التدريبية القياسية للمدربين والمتدربين في مواقع مختلفة.
تساعد في التدريب على أشياء فنية.
عيوب عروض الفيديو
ليست مناسبة دائماً.
قد يكون إعدادها أو استئجارها مكلفاً.
المعدات قد لا تكون متوفرة دائماً.
قد تستخدم فقط كوسيلة لملء الفراغ.
تحتاج إلى وقت لتجهيزات ما قبل العرض وضمان استمرار التيار الكهربائي.
التغذية الراجحة بالفيديو
يمكن استخدام الفيديو في تسجيل بعض المواقف ثم إعادة عرضها ليتم تحليلها ومناقشتها وهي مفيدة في الآتي:

تحسين ثقة المتدرب بنفسه من خلال خلق فرصة للتعلم بالتجربة والخطأ أو التعلم بالممارسة خلال التدريب.
تجعل التقييم أكثر قبولاً بتنشيط دور المتدرب كناقد لذاته في عملية التقييم.
تخزين المعلومات لاستعراضها مستقبلاً.



4. الأشرطة الصوتية



استخدام الأشرطة الصوتية (الكاسيت) في التدريب ليست من الأمور الشائعة. ولكنها تستخدم بشكل واسع في التعلم الفردي (خاصة في حالة التعلم عن بعد).



خطوات استخدام الأشرطة الصوتية
المحتوى يجب أن يكون مناسباً ومشوقاً.
مستوى الجودة الفنية يجب أن تكون عالية حيث أن التسجيل غير الجيد لا يشجع على الاستماع.
تكون الأشرطة هي الأنسب عندما تستخدم في تسجيل الأنواع التالية من المواد التدريبية:
المواد الفنية.
المقابلات.
المناقشات حول موضوع ما.
يجب تجنب العبارات الطويلة.
ليس هناك طولاً محدداً للشريط الصوتي من الأفضل ألا يتجاوز طول الشريط 12 دقيقة ومن الأفضل إخطار المتدربين بطول الشريط.
مميزات الأشرطة الصوتية:
التعلم في وضع مريح.
الأجهزة المطلوبة بسيطة وسهل الحصول عليها.
أكثر فاعلية كوسيلة تعلم ذاتي إضافة إلى التغذية الراجعة.
عيوب الأشرطة الصوتية:
الجودة العالية من أهم شروط نجاحها.


أجهزة العرض



استخدام أجهزة العرض في التدريب عملية متكاملة ذات ثلاثة عناصر رئيسية لا يمكن نجاحها في غياب أحد هذه العناصر الثلاثة وهي:
الآلة أو الجهاز.
المعينة التدريبية (مكتوبة، مرسومة، مسجلة على شريط فيديو أو فيلم سينمائي).
الطريقة (يُقصد بها الأسلوب العلمي والفني في استخدام الآلة/ الجهاز والمادة التدريبية من قبل المدرب).
الأسس الفنية العامة في استخدام أجهزة العرض



مراعاة نوعية التيار الكهربائي وفرق الجهد الذي يعمل عليه الجهاز (تيار ثابت/ تيار متردد- 120/220 فولت).

نوعية فيشة توصيل الجهاز
أجهزة العرض جميعها دقيقة وحساسة وتحتاج إلى عناية فائقة ولطف ومهارة معينة، ولا مجال لاستخدام القوة والخشونة في التعامل معها.
تحتاج هذه الأجهزة إلى وضعها على سطح مستوي وثابت حتى لا يعرضها للسقوط والتهشم.
مراعاة أن يتم تجريب الجهاز قبل بداية الدورة التدريبية وقبل استخدامه أثناء الدورة التدريبية.
مراعاة أن لا يكون التيار الكهربائي سارياً في الجهاز عند عدم الحاجة إليه (توصيل الجهاز بالتيار الكهربائي قبل استخدامه بقليل وفصل التيار الكهربائي مباشرة بعد الانتهاء من ذلك).
مراعاة نظافة العدسات والمرايا والأجزاء ذات الصلة بالإضاءة قبل تشغيل الجهاز.
الحرص على إعادة الجهاز إلى الحاوية الخاصة به مع التأكد من إرجاع كل التوصيلات والملحقات الأخرى وحفظ الحاوية في مكان أمين لحين استخدامها مرة أخرى.
أهم أجهزة العرض وأكثرها استخداماً




1- جهاز إسقاط الصورة الرأسية Over Head Projector
يعتبر من أكثر الأجهزة شيوعاً وطواعية للاستخدام في التدريب لما فيه من قدرات في عملية عرض المواد المكتوبة والمرسومة والمصورة، الملونة منها وغير الملونة. وتوجد عدة أنواع من هذا الجهاز؛ منه الثابت والمتحرك والذي يعمل على شفافيات والذي يعمل على أوراق عادية.

ويمتاز بأنه يساعد المدرب على تحديد هيكل وترتيب العرض وتنظيم الوقت، كما أن عرض المعينات على الجهاز يجعل العرض جذاباً، ويضفي الحيوية والتفاعل من قبل الملتقي.


2- جهاز عرض الشرائح Slide Projector
هو عبارة عن جهاز يستخدم لعرض الشرائح المصورة والموضوعة داخل إطار خاص لهذا الغرض. الجهاز يستخدم شرائح مصورة على أفلام خاصة يتم تظهيرها بطريقة تختلف عن طرق تجهيز الأفلام العادية. توجد عدة أشكال من هذا الجهاز وذلك حسب سعة الجهاز من الشرائح (بسيط/ متوسط/ كبير) أو مرافقة الصوت للصورة (ناطق/ غير ناطق). تمتاز الشرائح المصورة بأنها تضيف درجة عالية من المصداقية للمادة التدريبية، علاوةً على أنها تنقل الأشياء كما هي في الطبيعة إلى داخل القاعة.


3- وحدة المشاهدة التلفزيونية (الفيديو+ التلفزيون) T.V. Video Unit
وتتكون وحدة المشاهدة التلفزيونية من جهاز فيديو وجهاز تلفزيون متصل به وذلك لعرض شرائط الفيديو على شاشة جهاز التلفزيون. وتتميز هذه الوحدة بعرض الصورة المتحركة والتي لها أثر أكبر على المشاهد.

عروض وحدة المشاهدة التلفزيونية تتسم بالحيوية والواقعية، كما أنها تمثل أحياناً نوعاً من الترفيه للمتدربين. كما يمكن الفيديو من تصوير المشاهد وعرضها مباشرة على المتلقين مما يترك لديهم أثراً كبيراً وقوياً.


4- جهاز عرض الأشرطة السينمائية Film Projector
هو جهاز لعرض الأشرطة السينمائية (الفيلمية) والتي تجمع بين الصورة والصوت وما يرافقهما من مؤثرات متعددة. وتتميز الأشرطة السينمائية بالجاذبية والتشويق وإمكانية نقل الواقع إلى داخل قاعة التدريب.

لهذه العوامل مجتمعة فإن الأشرطة السينمائية توفر قدراً أكبر من التركيز والمتابعة وتثبيت عملية الإدراك.


5- جهاز عرض الوسائط المتعددة Multimedia Projector
هو أحد أحدث الابتكارات التكنولوجية في أجهزة العرض حيث يمكن من عرض المواد الموجودة على أشرطة فيديو أو الأقراص المدمجة أو على جهاز الكمبيوتر بصورة مكبرة (على شاشة عرض أو على شاشة تلفزيونية) على الرغم من التعقيدات التقنية لهذا الجهاز إلا أنه يعتبر بمثابة كل الأجهزة السابقة في جهاز واحد.


6- شاشات العرض
تعتبر شاشات العض مكملة لكل أجهزة العرض السابقة عدا وحدة المشاهدة التلفزيونية، حيث أنها تمثل السطح الذي يتم العرض عليه. وتوجد الشاشات في أشكال متعددة ثابتة/ نقالة أو معلقة على الجدار كما أنها تتفاوت في المساحات وتختلف في اللون وفي كثير من الأحيان يستعاض عنها بإجراء العرض على الجدران إذا كانت مسطحة وذات لون غير غامق (أبيض مثلاً).



المحاضرة

هي أحد أكثر الأساليب شيوعاً في عرض المعلومات في المجموعات الكبيرة. الاتصال غالباً يكون في اتجاه واحد: عند تقديم المحاضرة ينصت الحضور ويسجلون النقاط وعادة ما يتم طرح الأسئلة بعد نهاية المحاضرة.
المحاضرة تمكّن من عرض قدر كبير من المعلومات في فترات قصيرة من الوقت.
هذا يوضح ملاءمة المحاضرة للأوضاع التي يكون فيها الوقت محدوداً. ويمكن زيادة وتحسين فعالية المحاضرة من خلال استخدام المعينات البصرية المناسبة من أدبيات تساعد المتلقي في تكوين صورة ذهنية حول الموضوع المقدم وتجعله أكثر تركيزاً.
ما يراعى عند استخدام أسلوب المحاضرة
مستوى جودة المحاضرة يمكن التحكم فيه عبر مستوى جودة الكلمات المنطوقة
اجعل صوتك مسموعاً للكل.
تجنب الكلمات الغامضة.
تجنب النغمات الصوتية غير المألوفة.
تجنب الحديث السريع أو البطيء على حد سواء.
استخدام قائمة في تقديم المحاضرة يساعد على ترتيب الأفكار.
الكلمة الملفوظة تتطلب اتصالاً غير لفظي مناسب:
تأكد من أن الكل يراك بوضوح.
تجنب الحركات والعادات التي تشوش على الحضور.
لا تكرر نفس الألفاظ الكلامية.
تجنب التطويل والاختصار الشديد
الاختصار الشديد قد يخل بالمحاضرة.
التطويل يقلل الفاعلية.
اختيار المعينات التدريبية المناسبة.
حدد متى سيتم طرح الأسئلة (يفضل طرح الأسئلة عند انتهاء المحاضرة إلا إذا كان هناك ضرورة لذلك).
استخدم أساليب تدريب أخرى خلال المحاضرة (العصف الذهني أو مجموعات المناقشة) لتزيد من فاعلية المحاضرة
مميزات المحاضرة
تختصر الكثير من الوقت.
تناسب مختلف أحجام المجموعات.
لا تحتاج إلى الكثير من المعدات.
يمكن تعديلها لتناسب احتياج المتدربين.
عيوب المحاضرة
الاتصال في اتجاه واحد يقلل من التغذية الراجعة والمداخلات.
الانتباه يقل كلما طالت المحاضرة.
معدل التذكُّر والاستعادة يكون منخفضاً.
غير مناسبة للتدريب على المهارات.



أساليب المشاركة
او
التعليم النشط



أساليب التدريب بالمشاركة تؤمن مشاركة المتدربين في عملية التعلم وتمكنهم من التعبير عن وجهات نظرهم وتشجعهم على الاستفادة من خبراتهم في فعاليات التدريب,بينما تقتصر أساليب العرض على مشاركة المتدرب بالسماع كما هو في المحاضرة أو بالرؤية كما هو بالعرض الإيضاحي، فإن أساليب المشاركة تؤدي إلى اشتراك المتدربين بشكل نشط في عملية التعليم
اذا فعملية التعليم النشط هى تعليم ايجابي لا سلبي ولا تلقيني
وهو طريقة تعليم تشرك المتعلمين في عمل أشيــــاء تجبـــرهم على التفكير فيما يتعلمونه
دور المعلم والمتعلم في التعلم النشط

المتعلم مشارك نشط في العملية التعليمية ، حيــث يقوم المتعلمون بأنشطة عدة تتصل بالمادة المتعلمة كطرح الأسئلة ، و فرض الفروض ، والاشتراك في مناقشات ، والبحث و القراءة ، والكتابة و التجريب

المعلم هو الموجه و المرشد و المسهل للتعلم . فهو لا يسيطر على الموقف التعليمي، و لكنه يدير الموقف التعليمي إدارة ذكية بحيث يوجه المتعلمين نحو الهدف منه و هذا يتطلب منه الإلمام بمهارات هامة تتصل بطرح الأسئلة وإدارة المناقشات ، و تصميم المواقف التعليمية المشوقة و المثيرة و غيرها ..



العيوب المحتملة لأساليب المشاركة
تتطلب الكثير من الوقت وضعف إمكانية تحكم المدرب في عملية تنفيذ الأنشطة.
أساليب التعلم النشط
تتعدد أساليب التعلم النشط الذي يوصى المتخصصون بإتباعها لتحقيق الأهداف ، ويمكن إيجاز أهمها على النحو التالي:
أسلوب حل المشكلات


هو أعلى مستويات التعلم وقيام الطالب بعمليات داخلية تدعى التفكير وتعلم حل المشكلات ويتكون ذلك الأسلوب من سلسلة من الخطوات تمكن الطالب من اكتشاف المعلومات السديدة التي تقوده إلى حل لمشكلة ما.



وبيان هذه الخطوات كالتالي


تحديد المشكلة
وضع نظريات حول الحلول
جمع البيانات
اقتراح الحلول
إثبات صحة الحل

الأسئلة والأجوبة


يتم استخدام أسلوب الأسئلة والأجوبة من خلال تكوين بنك للأسئلة يحتوي على كافة الأسئلة الهامة التي يتضمنها المنهج التثقيفي وعلى المعلم أن يحفز الطلبة للمشاركة الفعالة في الإجابة على الأسئلة المطروحة من خلال نقاش جماعي لكافة الطلبة وإشراكهم في تقديم الإجابات
من مواضيع : life`s rose
life`s rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 05-06-2010, 11:37 PM
مشرف سابق
 

life`s rose will become famous soon enough
افتراضي يتبع..

المنـــاقشات


هو أسلوب تدريبي حيث يتم فيه طرح موضوع ما من قبل المدرب، وتتم مناقشته بشكل تشاركي مع المشاركين والوصول إلى استنتاجات ومقترحات تغني هذا الموضوع.
عند إجراء المناقشات يتم استخدام نوعين من الأسئلة:





الأسئلة المفتوحة
وهي الأسئلة التي يمكن استخدامها في تشجيع العفوية والتلقائية، وهي تسمح للمتدربين باستخدام لغتهم وتعبيراتهم الخاصة، عند الاستجابة للأسئلة، وبذلك يعتبر هذا أسلوباًَ ناجحاً في استمرار النقاش والاهتمام والتشجيع على المشاركة.
الأسئلة المغلقة
وهي الأكثر جدوى في قيادة النقاش وتركيزه في نقاط محددة، حيث أنها تتطلب إجابات محددة لأسئلة محددة وهي بالتالي تذكر المتدربين بالنقاط الرئيسة في المناقشة.
تلميحات عند استخدام المناقشات
المناقشات غير ذات جدوى في المجموعات التي تفوق 25 مشاركاً. وكلما زاد العدد داخل هذه المجموعة كلما تطلب الأمر مهارات وقدرات أكبر من المدرب إدارة المناقشة.
في حالة زيادة العدد عن هذا القدر يفضل تقسيم المتدربين إلى مجموعات صغيرة.
لا بد من إعطاء توجيهات واضحة للمجموعات المشاركة في النقاش تحدد المهمة المطلوب منهم القيام بها.
عندما تبدأ المجموعة في المناقشة يجب على المدرب متابعة الموقف للتأكد من وضوح الرؤية لدى المتدربين حول المهمة الموكلة إليهم.
بعد عرض ومناقشة نتائج المجموعات يجب أن يقوم المدرب بتعزيز عملية التعلم باستعراض وتلخيص النتائج وإعطاء ملاحظات نهائية.
المناقشات غير الرسمية
أحياناً يكون من المفيد عقد مناقشات غير رسمية تسمح للمتدربين بالتعبير عن آرائهم في طلب المساعدة والنصح في بعض الأمور التي تهمهم. وهذه تختلف عن المناقشات الرسمية في كونها ليست متضمنة في أجندة التدريب ولا تتطلب أي نوع من التحضير المسبق.
القيمة الحقيقية للمناقشات غير الرسمية هي أنها

توقر تغذية راجعة مفيدة حول رؤى وأحاسيس المتدربين.
تُمكّن من متابعة التقدم الذي يتحقق.
تشجع المتدربين على المشاركة.
مميزات المناقشات
تشجع المتدربين على تطوير مهارات الاتصال.
تُمَكِّن من التوضيح والسؤال حول الافتراضات.
توفر تغذية راجعة فورية وتولد نوع من التعاون.
تُمَكِّن من تبادل الآراء والخبرات.
يمكن أن تكون مفيدة في إكمال أو تلخيص أنشطة تدريبية أخرى.
عيوب المناقشات
قد تستهلك الكثير من الوقت.
النجاح يعتمد على التفاعل بين أعضاء المجموعة.
قد يسيطر عليها بعض الذين يجيدون النقاش (الجدال).
لا بد من امتلاك المدرب مستوى عالٍ من المهارات في إدارة الوقت وتوجيه النقاش.



دراسة الحالة/ الحالة الدراسية
دراسة الحالة تتضمن اختباراً تفصيلياً لوضع محدد، هذا الوضع قد يكون حقيقياً أو افتراضياً لكن بالضرورة أن يتم اختياره بعناية ليتضح ويرتبط بشكل مباشر بالإطار العام للبرنامج التدريبي. في دراسة الحالة ينمي المتدربون مهاراتهم في التفكير والتحليل والاستنتاج حول المبادئ النظرية والتطبيقية. وتتمثل نقاط القوة في أسلوب دراسة الحالة في أنه يمزج بين المناهج العملية لحل المشكلات مع التحليل العميق لحالات محدودة. من خلال إدخال الواقعية إلى قاعة التدريب، فإنه من الأفضل استخدام دراسة الحالة كتكملة لأساليب التدريب الأخرى، بينما تكون المحاضرة أكثر فاعلية في توصيل المعلومات الأساسية لموضوع ما، فإن دراسة الحالة تكون الأفضل عند استخدامها لتطبيق تلك المعارف حول الموضوع.








مميزات دراسة الحالة
تحسن مهارات حل المشكلات وتطبيق المفاهيم والأساليب.
تُضفي لمسة من الواقعية على المناقشات النظرية.
نشاط يركز على المتدرب.
تُمَكِّن من التفاعل والتعلم الجماعي.
تُمَكِّن من البناء التحليلي.
عيوب دراسة الحالة
قد تستهلك الكثير من الوقت.
صعوبات الاختيار مع المواد الجاهزة المتاحة.
إعداد حالات دراسية جديدة يحتاج إلى وقت.
خطورة التعامل معها كلعبة أو تمرين خاصةً عند اعتمادها على تصور افتراضي.
توقع أن تكون هناك إجابة صحيحة أو خطأ.
تحد من إمكانية التعميم.


لعب الأدوار


لعب الأدوار هو أسلوب تدريبي يقوم المتدربون بأداء وضع افتراضي أو حقيقي أمام الحضور ويتم إعطاء المتدربين الخلفية الضرورية وبعض الأفكار حول كيفية تنظيم أدوارهم ولكن ليس هناك حواراً أو نصاً محدداً بل يتم توليد ذلك أثناء لعب الأدوار. بعد نهاية العرض يقوم المشاهدون والمشاركون معاً بمناقشة الأمر لموضوع لعب الأدوار. معظم الناس معتادين على فكرة لعب الأدوار من موقع سلبي (مشاهدة العروض على التلفزيون) ومن ثم فإن مشاركتهم في لعب الأدوار خلال التدريب يستقرئ اهتماماتهم، ويحث مشاركتهم الوجدانية وكذلك يطور تلقائيتهم ومهاراتهم لحل المشكلات
يمكن استخدام لعب الأدوار في
تغيير وتطوير الاتجاهات.
تطوير مهارات التفاوض.
استكشاف العلاقات الإنسانية الضعيفة.
إظهار الجوانب الاجتماعية والسياسية للأوضاع.
تعزيز التعلم من خلال العمل وارتكاب الأخطاء.
خطوات عملية لعب الأدوار
تحديد المشكلة وتهيئة الوضع.
تحديد الأدوار التي يتم القيام بتا.
تحديد مواصفات وطبيعة كل دور.
إعطاء خلفية للمشاركين حول الموضوع.
أداء المشهد، المناقشة والتحليل.
مميزات لعب الأدوار
عرض الموضوعات بشكل درامي يساعد على ملء الفراغات في نظام التدريب التقليدي.
يزيد من علاقة التدريب بالأوضاع المحددة.
يبني التلقائية ومهارات حل المشكلات.
يشجع على المشاركة.
مفيد في التعامل مع الاتجاهات والسلوك.
يمكن أن يساعد في بناء مهارات الاتصال الشخصي وبناء الثقة بالنفس.
التعلم من خلال العمل.
عيوب لعب الأدوار
النجاح يعتمد على قدرات الأفراد وديناميكية المجموعة.
قد يحتاج للكثير من الموارد.
ليس كل المشاركين حريصين وجادين في لعب الأدوار (خاصة في المواقع القيادية).
قد ينجرف المشاركون إلى اتجاهات أخرى بعيدة عن الهدف التدريبي.
غير مناسب للمجموعات الكبيرة.
قد يؤذي الأشخاص الحسّاسين.



العرض القصصي


المادة القصصية المشوقة تعد مصدراً للتسلية والمتعة ،خاصة في تلك الفئة العمرية التي يستهدفها البرنامج ومن خلالها يتم توصيل المعلومات والأفكار الصحيحة وتأصيل القيم المرغوبة وتعزيز الاتجاهات والممارسات الحميدة.ولنا عبرة في القصص القرآني.



القصة غير الكاملة



نقوم بسرد قصة غير مكتملة ونترك المتدربين يتصورون الحل، وهي من الأساليب المحببة في التدريب، وترسخ المفاهيم والأفكار بشكل قوي في أذهان المتدرب وتقوي ملكة الابتكار والخيال لديه، إلا أنها تتطلب إعداداً جيداً وإلا صار هناك لبس وعدم فهم للمغزى الحقيقي منها.






مميزات القصة غير الكاملة
استنتاج الحلول من قبل المتدرب.
اكتشاف القدرات.
توضيح تعدد الأفكار.
الحصول على العديد من البدائل.
الشروط الواجب توفرها في أسلوب القصة غير الكاملة
أن تكون قصيرة وتحمل فكرة واحدة.
أن تكون هادفة وواضحة.
أن تكون نابعة من البيئة المحلية وواقعية.
أن تراعي تقاليد وثقافات المجتمع المحلي.
أن تناسب قطاع كبير من الفئات المستهدفة.
أن تحتوي على عنصر التشويق والإثارة.


طريقة المحاضرة المعدلة
تعتبر طريقة المحاضرة المعدلة أحد أنماط التعلم النشط ( و هي أضعفها و ذلك لأن المحاضرة لا تشجع المتعلمين على أكثر من التذكر ) . و بالرغم من أن المحاضرة طريقة ملائمة لتوصيل أكبر قدر ممكن من المعلومات للمتعلمين وفقاً لوجهة نظرنا ( المعلمين ) فإنه من الممكن أن نعدل منها بما يسمح للمتعلمين فهم و استيعاب الأفكار الرئيسية للعرض بتطعيمها ببعض الأسئلة و المناقشات .
من الأنشطة المستخدمة لجعل التعلم تعلما نشطاً خلال المحاضرة ما يلي
التوقف ثلاث مرات خلال المحاضرة مدة كل منها دقيقتين ، يسمح فيها للمتعلمين بتعزيز ما يتعلمونه كأن يسأل المعلم ما الأفكار الرئيسية التي تعلمناها حتى الآن ؟
تكليف المتعلمين بحل تمرين و مناقشتهم بالنتائج التي توصلوا إليها ..
تقسيم المحاضلاة إلى جزأين يتخللهما مناقشة في مجموعات صغيرة حول موضوع المحاضرة .
عرض شفوي لمدة 20 – 30 دقيقة ( بدون أن يسمح للمتعلمين بكتابة ملاحظات ) بعد ذلك يترك للمتعلمين 5 دقائق لكتابة ما يتذكرونه من المحاضرة ، ثم يوزعون خلال بقية المحاضرة في مجموعات لمناقشة ما تعلموه .


الدراما الاجتماعية



الدراما الاجتماعية هي أحد الأساليب ذات الأهمية الكبيرة في التدريب في مجال الاتجاهات والسلوك، إلا أن هذا الأسلوب يحتاج إلى الكثير من العمل والإعداد المسبق، ولاستخدام هذا الأسلوب يتطلب الأمر القيام بالآتي

تحديد الهدف.
إعداد النص المناسب لتحقيق الهدف والذي يتلاءم مع المستهدفين مع إضافة بعض اللمسات الفنية اللازمة.
إجراء عروض تجريبية (بروفات) لإتقان الأداء والتأكد من وضوح الفكرة وملاءمة المعالجة.
قد يكون من الأفضل توزيع قائمة ضبط للمشاهدة.
إجراء العرض الدرامي بحيث يركز المتدربون على الجوانب المطلوبة.
المناقشة بعد نهاية العرض.
مميزات الدراما الاجتماعية
عرض حي مباشر أمام المتدربين.
التشويق والإثارة.
إمكانية تقديم معالجة للاتجاهات والسلوك.
يناسب كل الفئات.
محددات الدراما الاجتماعية
تحتاج إلى إعداد جيد.
يتطلب مهارات خاصة في التمثيل.
قد يتم التعامل معها كنشاط ترفيهي أكثر منها نشاطاً تدريبياً.
التعــــلم التعــــاونـــي


فيه يقسم المتعلمون إلى مجموعات غير متجانسة ، و تشجع هذه المجموعات على أن تستخدم كافة أساليب التواصل بينها ( هواتف ، بريد إلكتروني ، ... ) . و تكلف المجموعة في التواصل داخل قاعة الدرس و خارجها في عمل مهمة معينة مثل : وضع أسئلة لمناقشة و إدارتها ، تقديم مفاهيم هامة ، كتابة تقرير حول بحث قامت به ..


معوقات التعلم النشط ..


و يمكن تلخيص تلك العوائق في النقاط التالية



- الخوف من تجريب أي جديد .
- قصر زمن المحاضرة .
- زيادة أعداد المتعلمين في بعض الصفوف .
- نقص بعض الأدوات والأجهزة .
- الخوف من عدم مشاركة المتعلمين وعدم استخدامهم مهارات التفكير .
- الخوف من فقد السيطرة على المتعلمين .
- قلة مهارة المعلمين لمهارات إدارة المناقشات .
- الخوف من نقد الآخرين لكسر المألوف في التعليم .
نصائح للمثقفين للبدء بتصميم أنشطة التعلم النشط


ابدأ بداية متواضعة و قصيرة .
طور خطة لنشاط التعلم النشط ، جربها ، اجمع معلومات حولها ، عدلها ، ثم جربها ثانية .
جرب ما ستطلبه من المتعلمين بنفسك أولاً .
كن واضحاً مع المتعلمين مبيناً لهم الهدف من النشاط و ما تعرفه عن عملية التعلم .
اتفق مع المتعلمين على إشارة لوقف الحديث .
شكل أزواج عشوائية من المتعلمين في الأنشطة .
إن شرط النجاح في تطبيق التعلم النشط ( كما في غيره من الأنشطة الواقعية ) هو التفكير و التأمل في الممارسات التدريسية و متابعة الجديد
التخطيط لـ نشاط في التعلم النشط

من المفيد الإجابة عن الأسئلة التالية عند تصميم أنشطة التعلم النشط

الهدف من النشاط
موعد النشاط بداية اللقاء ، منتصف اللقاء ، نهايـــة اللقاء ، أو اللقاء بأكمله .
الزمن المقرر للقيام بالنشاط ؟
هل سيكتب المتعلمون إجاباتهم / أفكارهم / أسئلتهم أم أنهم سيكتفون بالمناقشة ؟
هل سيعطى المتعلمين وقتاً كافياً للتفكير في إجاباتهم و في مناقشتها مع المعلم ؟
هل سيزود المتعلمين بتغذية راجعة حول نشاطهم ؟ لاحظ أنه حتى و لو كان الموضوع خلافيا فإن المتعلمين بحاجة إلى أن يعرفوا رأي المعلم في الموضوع أو القضية أو السؤال موضوع المناقشة .
ما الاستعدادات اللازمة للنشاط ؟ و ما المطلوب من المتعلمين للمساهمة الفعالة ؟


كيفية إعداد مشروع ( برنامج ) صحي





أولاً : تحديد المشاكل الصحية على مستوى المجتمع


يمكن معرفة المشاكل الصحية في المدرسة عن طريق المصادر التالية



الوحدات الصحية والقطاعات الصحية الأخرى.
الملاحظة والمشاهدة.
الاستبيانات.
السجلات والوثائق والإحصاءات.
المقابلة الشخصية.


ثانياً: تحديد المشكلة الصحية ذات الأولوية

ترتيب المشاكل الصحية تبعاً للأولوية طبقاً للتالي



- درجة الخطورة ( الآثار الناجمة عن المشكلة سواء اجتماعية، اقتصادية، نفسية، تربوية ).
- حجم المشكلة ( مدى انتشارها ).
- سهولة الوقاية منها وتوفر العلاج .
- درجة التأثير على تغيب الطالب وتحصيله الدراسي.
- الموارد المتاحة والخدمات القائمة.
- اهتمام المجتمع ومطالبته بحل المشكلة واستعداده للدعم.
- إمكانية التدخل الصحي ومدى النفع العائد من حلها.
- حلها يساعد على حل مشاكل أخرى مع زيادة عدد المستفيدات .
يمكن الاسترشاد بالخطوات التالية


يتم وضع قائمة بالمشاكل الصحية بين افراد المجتمع وفقاً للاستمارة أدناه.
يتم وضع تقييماً للمشكلة بإعطاء درجة من ( 1 ) إلى ( 5 ) لكل عامل من العوامل الموجودة في الاستمارة بحيث يمثل رقم (5 ) أعلى درجة و (1) أقل درجة.
تجمع النقاط لكل مشكلة، يعاد ترتيبها تنازلياً بحيث تكون المشكلة الصحية ذات الدرجة الأعلى هي الأكثر أولوية .


أمثلة : إهمال النظافة ، العزوف عن وجبة الإفطار ، السمنة ، قصور السلامة المدرسية ، الاضطرابات النفسية ، تسوس الأسنان


القيام بتحليل أسباب المشكلة ذات الأولوية بحيث تحدد تلك الأسباب وكيفية مواجهتها وبالتالي تحديد سبل الوقاية منها والعلاج.
مناقشة النتيجة النهائية مع بعض الصحيين وعلى ضوء ذلك يتم وضع مشروعاً ( برنامجاً ) صحياً لمعالجة هذه المشكلة.

ثالثاً : صياغة المشروع ( البرنامج ) الصحي


1 ـ اسم المشروع :
اختيار اسم مختصر ومعبر ويتلاءم مع المشكلة الصحية.


2 ـ شعار المشروع:

تصميم شعار مبسط يعبر عن مضمون المشروع.


3 ـ الفئة المستهدفة :


ويقصد بها تلك الفئة التي يوجه لها هذا المشروع لتحقيق الأثر المتوقع . مثال: الفقراء
4 ـ وضع الهدف العام (الغرض) :
يقصد به المحصلة النهائية العامة للمشروع ويصاغ بجمل محددة تعبر عن التغييرات التي سيحدثها المشروع ( زيادة ، نقص ، خفض ، تحسين ) وهذا الهدف يرتبط بالحالة الصحية للفئة المستهدفة.

مثال : الهدف العام للتغذية المدرسية تحسين الحالة التغذوية لأفراد المجتمع المدرسي.
5 ـ وضع الأهداف (التفصيلية):


الأهداف التفصيلية : هي أهداف محددة يتم العمل على تحقيقها وتؤدي جميعها إلى تحقيق الهدف العام.وتتصف بالخصائص التالية:


* محددة. * واضحة. * سهلة. * قابلة للقياس.


قاعدة كتابة الهدف التفصيلي:

فعل يمكن قياسه + الخبرة التعليمية (معارف، مهارة، سلوك ، تحفيز، مشاعر،…) + الفئة المستهدفة


مـــثـــال:


الهدف العام: التوعية بصحة الفم والأسنان .


الأهداف التفصيلية:


ــ تحسين معارف الطالبات فيما يتعلق بصحة الأسنان ( معلومات و معارف ).
ــ الارتقاء بسلوكيات الطالبات الصحية في مجال العناية بالأسنان (سلوك ). ــ تعريف الطالبات استخدام الفرشاة بطريقة صحيحة ( مهارة ).
ــ تخفيض نسبة الإصابة بتسوس الأسنان بنسبة 5 % .



6ـ تحديد أنشطة المشروع:




تعتمد على نوعية الأهداف.

البدء بالأهداف التفصيلية وتحليل كل هدف إلى نشاط/ أنشطة بحيث تتوافق مع الإمكانات والموارد المتاحة.
7ـ خطوات التنفيذ:




بعد وضع الخطة تأتي مرحلة التنفيذ ونعني بذلك التفاصيل الدقيقة لتنفيذ المشروع بحيث يحدد نوعية الأنشطة المختلفة وتواريخ البدء والانتهاء منها مع وضعها في تسلسل منطقي ومترابط ( داخل الفصل ، داخل المدرسة ، خارج المدرسة) مع تحديد من يقوم بها بحيث تكون كل مجموعة مسئولة عن تنفيذ نشاط معين وتحديد الزمن المحدد والموارد المطلوبة.
8. وضع الجدول الزمني.





رابعاً: تقييم المشروع الصحي
ونهدف من خلال التقييم إلى :
معرفة ما تم إنجازه وما تم تحقيقه من أهداف.
معرفة الصعوبات والمعوقات.
الحصول على معلومات لتعديل وتطوير المشروع.
كيفية التقويم
ـ تحديد نسبة التغطية ( عدد المستفيدين ÷ عدد المستهدفين ) ×100 .
ـ قياس مدى التغير المعرفي لدى الافراد ( استبانة قبلية وبعدية ).
ـ استقصاء آراء الذين يقومون بالتوعية الصحية، والمشاركين في تنفيذ البرنامج.
ـ استقصاء لآراء الافراد
ـ الإجراءات المتبعة في تنفيذ البرنامج.
ـ الملاحظات الشخصية.


معالم في طريق التثقيف الصحي



التثقيف الصحي هو طريق يسلكه المثقف الصحي ولهذا الطريق معالم ينبغي أن يسترشد بها المثقف وصولاً إلى غايته وهدفه الأسمى والمتمثل في تغيير السلوكيات الصحية ومن هذه المعالم :


الاهتمام



لا يرحب الأفراد بسماع ما لا يهمهم لذلك يجب أن يقوم التثقيف الصحي على أساس ما يشعرون من احتياجات وفي مختلف المناسبات يوجههم من يقوم بالتثقيف الحي للتعرف على هذه الاحتياجات قبل بدء معالجتها.


المشاركة



وتقوم على أسس التعلم الإيجابي في مختلف وسائله مثل مناقشات المجموعة_ اللقاءات والندوات.


المعلوم والمجهول



يجب أن يبدأ التثقيف الصحي مما هو معلوم لدى الأفراد ثم يتدرج لما هو مجهول لديهم لإمدادهم بالمعلومات اللازمة وبهذه الطريقة تبنى المعلومات بطريقة نظامية تمكن المجتمع من تكوين نظرة عميقة لمشاكلهم الصحية.


الإدراك



ويعني مساعدة من يتعلم على فهم ما تقوله ويعتمد ذلك على درجة تعليم المتلقي وقدرة من يقوم بالتثقيف على مخاطبته بنفس المستوى وببساطة شديدة يعني ذلك التعليم في حدود القدرة العقلية للمستمع.


الإصرار



يعني تكرار المعلومات في نفس الجلسة أو الجلسات التالية.


التشجيع



وهو خلق الرغبة لدى الفرد للتعلم عن طريق الحوافز مثل: المديح, الحب, التنافس, المكافآت والتقدير.


التعلم بالعمل



عادة يترك بصمات واضحة ويؤدي للتعلم الذاتي بالخطوات الصحية نحو العمل الإيجابي.

التربة والبذرة ومن يزرعها
التربة هي الأفراد والبذرة هي الحقائق الصحية ومن يزرعها هو القائم بالتثقيف وكل هذه المكونات تؤثر على الناتج ولن يكون للتثقيف الناتج المرغوب إلا بعد الربط الجيد بين هذه المكونات الثلاثة وبصورة مرضية.


العلاقات الإنسانية الطيبة



إن الصفات الشخصية للقائم بالتثقيف الصحي هي أكثر أهمية من مؤهلاته الفنية, فمن الضروري تقبل الأفراد له كصديق يثقون به.


القيادات



يتعلم الأفراد أكثر ممن يكنون له الاحترام والتقدير لذلك يجب على القائم بالتثقيف الصحي محاولة الوصول للمجتمع عن طريق مختلف القيادات مثل: الأمير وإمام المسجد والشخصيات ذات النفوذ ومعلمي المدارس وغيرهم من الشخصيات المؤثرة في المجتمع.
من مواضيع : life`s rose
life`s rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 05-25-2010, 06:02 PM
 

ابو يوسف العبسي will become famous soon enough
افتراضي

موضوع رائع وخاصة للعاملين في مجال التربية والتوعية ويحتاج الى تحديث
ابو يوسف العبسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 06-12-2010, 07:10 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
بنيتي
لايف روز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
وبارك بك
الدعاء الدعاء الدعاء
لاخواننا فى غزه وفلسطين
ما تحسَّر أهل الجنة على شيء
كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
أكثري من الإستغفار والصلاة على النبي
اللهم صلى وسلم على محمد واله وصحبه
منذ ولدنا ونحن نفخر بالاسلام ..... فمتى يفخر الاسلام
ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 06-14-2010, 08:59 PM
مشرف سابق
 

life`s rose will become famous soon enough
افتراضي

شرفني تواجدك الرائع والدائم
من مواضيع : life`s rose
life`s rose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أهمية, التوعية, الصحية, وأساليبها


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التوعية الصحية والأنجاز عذوٍوٍب ملتقى التوعية الصحية 7 04-06-2014 12:59 PM
جدول محاضرات التوعية الصحية بالمراكز جنان الرياض منتدى المراكز الصحية ومنسوبيها 16 12-18-2013 12:37 PM
قروب التوعية الصحية بالعاصمة المقدسة أنوووس ملتقى المواضيع العامة 0 03-20-2010 01:06 AM
التوعية الصحية التربوية للوقاية من مرض الإيدز يوسف الحاضري ملتقى الأمراض 1 11-01-2008 07:46 PM
اين دور التوعية الصحية يا وزارة الصحة fad1397 ملتقى الأمراض 0 05-01-2007 12:15 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 08:50 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط