آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

خُلقت قاتلا "يوميات طبيبة نفسانيه"

ملتقى المواضيع النفسية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 06-03-2010, 12:56 PM
مشرف سابق
 



ســـراب will become famous soon enough




( خُلقت قاتلا )



بينما سلوى تغادر العيادة عند الساعة التاسعة كعادتها

رأت ذلك الشاب الأسمر واقف حائرا

وقفت للحظات تتأمله أنها ترا ه أكثر من ثلاث ليالي يحوم حول المكان

أخذتها الأفكار وحدثت نفسها هل من الممكن أنه يريد سرقة المكان , لكنها سرعان ما أبعدت الفكرة من رأسها وقالت : ماذا يسرق فأنا لا أملك سوى الملفات في العيادة

ولكن الأفكار عاودتها وحدثت نفسها لربما يريد سرقة أحد الملفات ليبتز صاحبه

ياآلهي ماذا أفعل

وقبل أن تفيق من أفكارها , جاءها صوت العم مرعي بواب العمارة : ماذا هناك يا دكتور هل نسيتي شيئا

لتجيب بشرود : لا يا عم مرعي لم أنسى شيئا , ارجوا أن تحرس المكان جيدا

ليجيب عم مرعي : لماذا هل هناك شيئا يا دكتورة

سلوى : أبدا , أنت تعرف أولاد الحرام قد كثروا هذه الأيام

العم مرعي: الله يبعدهم عنا وعنكِ وعن الجميع

سلوى : شكرا , تصبح على خير

العم مرعي : وأنتِ من أهله

....................

بعد أيام نست سلوى أمر الشاب

لكنها سرعان ما تذكرته وهي تراه في صفوف المنتظرين في العيادة

وبعد ثلاث ساعات حان دوره

كان شاب فاره الطول , له عينان عسليتان لا تتناسب مع بشرته السمراء

وقف حائرا مترددا

نظرت له سلوى وقالت : اجلس من فضلك

جلس على الكرسي وبلع ريقه

وحاول أبعاد بصره عن سلوى

باشرت سلوى بالحديث : استرخي وتفضل بماذا يمكن أن اخدمك

ليجيب : أنا , بالحقيقة

وصمت بعدها لتستحثه سلوى تكلم يا مرسي

لينظر لها ويقول : كيف عرفتي اسمي

تبسمت سلوى وقالت : من الاستمارة

مرسي : اها

وعاد للصمت

لتحاول سلوى معه مرة آخرى

وتقول : تحدث عن أي شيء, حتى لو لم تكن قد أتيت لتقوله

ليفرقع مرسي أصابعه ويقول : بالحقيقة أنا إنسان مهوس , واطلب منكِ مساعدتي , لقد وجدت اعلان في الصحيفة عن عيادتك وعرفت بأنك أفضل طبيبة في المنطقة

سلوى : أنا بخدمتك

إذا أحببت لننتقل للأريكة إن كنت تريد

مرسي: كما تريدين

كان مرسي طويل القامة بحيث إن رجليه تدلت من الأريكة

طلبت منه سلوى التنفس بعمق , وأخذ وقت قبل البدء في الحديث

وبعدها بدأ مرسي بالحديث

بالحقيقة لا أعرف ماهي مشكلتي فأنا إنسان ناجح في عملي فقد درست دبلوم محاسبة

وأعمل الآن في أحدى الشركات

والجميع يحبني

لكن هناك شعور داخلي يتملكني لا أعرف ماهو , فكلما رأيت شخصا أتخيل بأني أقوم بقتله

وبأني امسكه من رقبته حتى يقع ميتا

لتتدخل سلوى : متى يتكرر هذا المشهد معك , هل يرتبط بوقت معين

أم في جميع الأوقات

ليجيب مرسي : لا أعرف تحديدا , لكن المشهد يتكرر إذا ما بقيت في نفس المكان كثيرا

فقد مكثت هنا ما يقارب الأربع ساعات

حتى تخيلت نفسي أقتل الممرضة القابعة بالخارج

لتشهق سلوى ولكنها سرعان ما تداركت خطأها وقالت : آسفة أكمل

ليقول مرسي : ارجوا إن لا تفزعي مني

لتجيبه سلوى باسمة : أنا لا أخاف أبدا , ولكن لكي اتمكن من مساعدتك يجب أن تكون صريحا معي ولا تخفِ شيئا

مرسي : صدقيني لن تري مني إلا الصدق

سلوى : حسنا , فلنبدأ , حدثني عن طفولتك

مرسي : لقد كانت طفولة عادية لم تكن سعيدة وليست شقية ايضا

فقد كنت الأخ الأصغر بين خمسة أخوة كلهم من الفتية

سلوى : كيف كانت العلاقة بينك وبين أخوتك

تردد مرسي ثم قال : لا بأس بها

سلوى : ووالدك ووالدتك , كيف هي علاقتك معهما

ولاحظت سلوى بأنه بدأ يتصبب عرقا , وبأن لونه قد تغير

فأعادت السؤال عليه مجددا

ولكنه صرخ بوجهها وتوجه ناحيتها وأخذ يعصر رقبتها بيديه لتدوي صرختها في أرجاء المكان

ولتحضر الممرضة سحر والعم مرعي مسرعين على آثر صرختها

ويخلصوها من بين يديه

وبعد أن تأكدوا من سلامتها , تلفتوا حولهم ليجدوا بأن مرسي قد غادر العيادة مسرعا
.........................

لم تنم سلوى ليلتها وهي تفكر بمرسي

والسبب الذي يجعله يقدم على هذا الفعل

و هل سيعود للعيادة مرة آخرى أم لا

و عادت بذاكرتها بالسؤال الذي جعله يثور ويغضب هكذا ربما يكون هو السبب

...................

في الصباح

راجعت سلوى ملف مرسي والمعلومات التي سجلها ولكنها لم تكن أكيدة بأنها معلومات صحيحة

ومع ذلك قامت سلوى بألغاء جميع مواعيدها

وتوجهت نحو أحدى تلك العناوين التي سجلها مرسي

فأوصلها ذلك العنوان عند بيت متواضع

طرقت سلوى الجرس

لتخرج لها طفلة يبدو بأنها في عمر الثلاث سنوات

فاقتربت منها سلوى وهي تقول : حبيبتي , أين ماما , أين بابا

وقبل أن تقول سلوى شيئا آخر كانت الطفلة قد غادرت

ثم عادت بصحبة سيدة يبدو بأنها والدتها فهي تشبهها تماما

توجهت تلك السيدة ناحية سلوى وهي تقول : بماذا يمكنني أن أخدمك

لتجيب سلوى : هل هذا منزل ابن السيد محمد راضي

لتجيب السيدة : نعم , إنه منزل راضي ابنه الأكبر

تلفتت سلوى حولها ثم قالت : هل بأمكاني الدخول

نظرت لها السيدة ثم قالت : لكِ ما شئت ِ, وأفسحت لها الطريق لتدخل

وبمجرد وصولهم لغرفة الضيوف , قالت السيدة : لم تقولي من أنتِ , ولماذا جئتي

صمتت سلوى ثم قالت : لقد أتيت بخصوص مرسي

صرخت السيدة مرسي وماذا فعل هذه المرة , سأذهب لأخبر زوجي أنه أخاه , فأنا ليس لي شأن بمرسي

ذهبت السيدة

وبعد فترة جاء رجل

نظرت سلوى له ثم حدثت نفسها لابد بأنه راضي أخ مرسي إنه لا يشبهه إنه متوسط القامة وملامحه أقل حدة من مرسي

وقبل أن تنطق سلوى

قال الرجل : نعم أنا راضي , ماذا فعل مرسي

فكرت سلوى بسرعة بأنها لو أخبرته بأنها طبيبة نفسية فسيتعامل معها بحذر

لذلك قالت : أنا أتيت من قبل المشفى فقد عالج مرسي أسنانه عندنا ولكنه لم يدفع المبلغ المطلوب عليه للآن

فتنهد راضي وكأنها أزاحت ثقلا عنه بكلامها

فقال : بالحقيقة مرسي لا يسكن هنا الآن لذلك , لا يمكنني مساعدتكِ

وصرخ بصوت عالي : أمينة , أمينة

فجاءت السيدة مرة آخرى

فقال : أوصلي السيدة , فقد انتهت من مهمتها

شعرت سلوى بخجل فقامت من مطرحها

وبينما هي تسير مع أمينة قالت : لماذا , غادركم مرسي

أجابت أمينة : لقد تسبب لنا في كثير من المشاكل مع الجيران

وجدت سلوى بأن أمينة من النوع الثرثار فاستغلت ذلك بقولها : وكيف ذلك

لتجيب أمينة : لقد كانت تنتابه احيانا حالات ......

ولكنها فجأة توقفت عن الكلام

فقالت سلوى : يا آلهي سأطرد من عملي إن لم أحصل على مكان مرسي وأتي من عنده بالنقود

نظرت لها أمينة ثم قالت : حسنا , سأعطيكِ عنوانه , لكن لا تخبري أحد بأنك حصلتي عليه مني

لتلمع عينا سلوى وتقول : كوني أكيدة من ذلك

وأخرجت سلوى من حقيبتها قلم وورقة وسجلت أمينة العنوان عليه

خرجت سلوى وهي تنظر لذلك العنوان أنها المرة الأولى التي تسمع فيها عن ذلك الشارع

ومع ذلك أعطت العنوان للسائق وهي تقول : هل تعرف هذا الشارع

نظر لها السائق وقال : نعم أعرفه

قالت سلوى : ممتاز , خذني إلى هناك

فزع السائق : هل تريدني الذهاب إلى هناك سيدتي , إنه مكان لا يليق بكِ

ضحكت سلوى وقالت: الا يعيش هناك بشر , اذن هو يليق بي , تحرك إلى هناك

بعد فترة طويلة

وصلت سلوى للمكان المطلوب

لكنها لم تتوقعه بهذا السوء

فقد كانت المباني قديمة جداا , و الطرقات مزدحمة بالمارة

ومع ذلك خرجت من السيارة وأشارت لطفل بالاقتراب

وقامت بسؤاله عن منزل السيدة زهرة , حيث يسكن مرسي

قام الطفل بأيصالها لمنزل مهترىء مكون من طابقين

شكرت سلوى الطفل وكافأته بمبلغ من المال

وطرقت الباب بيدين مرتجفة , لتخرج لها سيدة تناهز الستين

حيتها سلوى وقالت : هل يسكن مرسي محمد هنا

أجابت السيدة نعم

لتقول سلوى : هل بأمكانك أخذي إليه

نظرت لها السيدة ثم قالت : تفضلي

وصلت سلوى مع السيدة لغرفة فوق السطوح

لتقول السيدة : هنا يسكن

طرقت سلوى الباب ولكن لم يجب أحد

فقالت السيدة : يبدو إنه ليس هنا , فأنا لم اسمع صوت عودته البارحة

وضعت سلوى يدها على المقبض فوجدت بأن الباب مفتوح

فلمعت عيناها وقالت : لقد طلب مني انتظاره

نظرت لها السيدة باستغراب ثم قالت : كما تحبين

وذهبت وهي تتمتم لا يبدو عليها بأنها من هذا النوع

......................

دخلت سلوى الغرفة وهي تقدم خطوة وتأخر الآخرى

لقد كانت الغرفة صغيرة وتحوي سريرا

ومكتب خشبي صغير

وكانت الملابس مبعثرة هنا وهناك

جلست سلوى على كرسي قريب من المكتب

وجلست تتأمل المكان , ثم التفت ناحية المكتب لتجد عليه أوراق مبعثرة

فأخذت أحداها لتقرأها

لتجد تلك الكلمات المكتوبة بخط غير مرتب

خنقاًً

ماتت

تركت سلوى تلك الورقة وأخذت ورقة آخرى لتجد عليها نفس الكلمات

وهكذا حتى وصلت للورقة الأخيرة

لقد كانت مختلفا قليلا حيث كتب عليها

لم تمت غرقا إنما خنقا

طوت سلوى تلك الورقة ودستها في جيبها

وبعد مضي ساعتين

شعرت سلوى بالملل فقررت الذهاب والعودة غدا

وقبل إن تغادر المكان رأت إن تعرج على السيدة لتسألها بعض الأسئلة

و فور خروجها من الغرفة وجد ت السيدة واقفة وعند رؤيتها لسلوى تظاهرت بالانشغال بأطعامها لبعض الحمام

فاقتربت منها سلوى وهي تقول : ما أجمل الجو إنه مشرق

لتضحك السيدة : نعم , خصوصا بالنسبة للعشاق , ولتنظر لسلوى , لكن سلوى تجاهلت كلماتها الأخيرة وقالت: منذ متى تسكنين هنا يا عمة

لتجيب السيدة : زهرة اسمي زهرة

لتضحك سلوى : ياعمة زهرة

لتجيب العمة زهرة : بالواقع منذ مدة طويلة جدا , فقد ولدت هنا , وحتى يومك هذا أعيش هنا

أخذت سلوى بعض الحبوب من السلة القريبة من العمة زهرة وأخذت تطعم الحمام وهي تقول : ومرسي ماذا تعرفين عنه وعن والديه

لتتنهد زهرة وتقول : والدته ليرحمها الله فقد ماتت موتتا بشعة

استمرت سلوى بأطعام الحمام وهي تقول : كيف ذلك

لتجيب زهرة : لقد انتحرت

لتفزع سلوى : انتحرت وكيف ذلك

صمتت زهرة ثم قالت : بالحقيقة لا أذكر جيدا , ولكني كنت اسمعهم يقولون بأنها ماتت غرقا بعد أن رمت نفسها لأمواج البحر

لكن تحليل الشرطة يقول بأن هناك آثار على رقبتها جراء محاولة أحدهم خنقها , مع ذلك فهي ماتت غرقا وليس خنقا

صمتت سلوى وقد شعرت بدوار

فغادرت مسرعة وهي تقول : أوه لقد تذكرت أمرا , وداعا الآن

وقفت سلوى عند ذلك المنزل

وجلست تفكر , تلك الحادثة حدثت منذ زمن بعيد ولابد إن مرسي كان عندها طفلا

ربما شاهد تلك الحادثة

نعم شاهد والدته تقتل

فربما بعدما حاول القاتل خنقها أغمي عليها فوجد بأن تلك فرصة جيدة فأخذها ليرميها في البحر فماتت غرقا

ولكن مرسي شاهد القاتل وهو يقوم بخنقها

لذلك كتب تلك الكلمات

وأخرجت الورقة من جيبها وجلست تتأمل فيها

ثم أعادتها وهي تشعر بالنصر

....................

حاولت بعد ذلك سلوى الاتصال بمرسي لكن جميع محاولاتها باءت بالفشل

فقررت بأنه ستعود لمنزله أو بالأصح غرفته غداا

.....................

في اليوم التالي استيقظت سلوى منذ الصباح المبكر

وتناولت فطورها

ثم أخذت الجريدة لتقرأ ها

وأخذت تقلبها حتى فوجئت بالخبر

انتحار شاب في الثالثة والعشرين من العمر

فأخذت سلوى تتأمل صورة الشاب إنه مرسي

وتابعت القراءة وهي غير مصدقة

وقد وجد إلى جانب الجثة ورقة كُتب عليها

قتلت نفسي لكي لا أقتل أحداً

....................

أغلقت سلوى الجريدة وهي تشعر بالحزن لحال مرسي فقد أوشكت على مساعدته

فمرسي لم يدرك أنه كان يحاول تقليد ذلك القاتل الذي رأه يخنق أمه

فعقله الباطن يريد أن يستيقظ ويذكره بالقاتل

عن طريق تجسيد ذلك المشهد وهذا مالم يدركه مرسي



انتهت
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ســـراب
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 06-04-2010, 04:09 PM
مشرفة سابقة
 

مريم النصر will become famous soon enough
افتراضي

رائع جدا يعطيكي العافية
فعلا نحن دائما نواجه مواقف مؤثرة جدا وبعد فترة من الزمن نعتقد بأننا نسينا ذلك الحادث بينما هو بداخلنا ينبض والاسوء من هذا انه يحرك فينا بعض السلوك الناتج عن التأثير المكبوت .
شكرا لكي مرة اخرى وعلى ابداعك .
من مواضيع : مريم النصر
مريم النصر غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 06-06-2010, 12:24 AM
صحي جديد
 

ابونائف will become famous soon enough
افتراضي

الاخت سراب شكراً لك على هذا الموضوع المميز والممتع ونريد المزيد ؟
ولك خالص شكري وتحياتي ،،،
اخوك / مشعل الجعيد
من مواضيع : ابونائف
ابونائف غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 06-06-2010, 06:50 PM
صحي نشط
 

همسات يثرب will become famous soon enough
افتراضي

موضوع رائع والله يعطيكي العافية
من مواضيع : همسات يثرب
همسات يثرب غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 09-18-2010, 11:04 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


(قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى)

اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء احزاننا وذهاب همومنا وغمومنا وسائقنا ودليلنا اليك والى جناتك جنات النعيم.
أسأل الله أن ينفعنا به ويرزقنا الإخلاص فى القول والعمل.
بنيتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيراً
متألقه دائما
بارك الله بك

ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 11-20-2010, 08:04 PM
مشرفة سابقة
 

اخت تركي will become famous soon enough
افتراضي

يالله نهايه مؤسفه

مشكووره اختى سراب الله يسعدك
من مواضيع : اخت تركي
اخت تركي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
"يوميات, خُلقت, نفسانيه", طبيبة, قاتلا


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
""""""Currents In Emergency Cardiovascular Care"""""""" المسمسم ملتقى الطوارئ والإسعافات 3 07-06-2013 09:04 PM
بدل الاشراف :::::تعميم""""""""""""""::::::::مشرف دوائي"""""" ناصرا ملتقى شؤون الموظفين 2 03-28-2011 04:21 PM
هل أنا مريضة "من يوميات طبيبة نفسانية" ســـراب ملتقى المواضيع النفسية 6 06-03-2010 12:53 PM
شبح إمرأة "من يوميات طبيبة نفسانيه" ســـراب ملتقى المواضيع النفسية 5 05-21-2010 08:59 PM
صوت من الماضي "من يوميات طبيبة نفسانية" ســـراب ملتقى المواضيع النفسية 0 05-21-2010 06:14 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:28 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط