آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

لقاء مع مسؤول ( وزير الصحة )

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 07-20-2010, 03:22 PM
رحيـِـِـِـِـِـِـِـِـِل
Guest
 



ضيف هذه الزاوية هو معالي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة وزير الصحة ليقدم لنا مشكوراً اجابات وبعض الإيضاحات على مجموعة من الإستفسارات التي تهم المواطنين


1.انطلاقا من المبادرة السامية الكريمة للموافقة على المشروع الوطني الأول من نوعه "مشروع الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة", هل هناك خطة متبعة لتطبيق هذا المشروع ؟

هو مشروع وطني هام يسعى إلى وضع مقومات هامه للرعاية الصحية في كافة مناطق المملكة ويشمل الرعاية الصحية الأولية والثانوية والمتقدمة, وتم رفع المشروع للملك وجاءت الموافقة الكريمة بأن يكون المشروع بديلاً عن استراتيجية الوزارة السابقة ووجه المقام الكريم بأن يناقش هذا المشروع مع الوزارات المعنية بالأخص مع الوزارة المالية وعند اعتماده سوف يطبق خلاف فترة زمنية مابين 5-10 سنوات, وسوف يحقق مبادئ العدالة وحسن التوزيع والجودة والتنسيق في الخدمات الصحية ويعطي شبه استقلالية للمناطق.

ومقوماته الثلاثة هي: الرعاية الصحية الأولية, الرعاية الصحية المتقدمة و تقنية المعلومات. والاهتمام بالكوادر الوطنية والتدريب ورفع مستوى التأهيل.

2.ما هي توجهات الوزارة للتعامل والحد من الأخطاء الطبية ؟

وزارة الصحة لديها اهتمام كبير جداً بالرفع من جودة الأداء وضمان تقديم رعاية صحية بمستويات عالمية. ولاشك أن الأخطاء الطبية مشكلة تعاني منها الكثير من دول العالم. والمتعارف دائماً طالما أن هنالك عمل فهناك أخطاء. ولكن يجب أن نفرق بين الأخطاء الطبية وبين المضاعفات الطبية. والمضاعفات الطبية هي جزء من الإجراء الطبي ومتعارف عليه ولا تصنف من الأخطاء الطبية لأنها مضاعفة لأي إجراء يحصل التعامل معه ولا تصنف من ضمن المحاسبة الطبية. بالنسبة للأخطاء الطبية ولله الحمد المملكة العربية السعودية حسب ما هو مرصود من إحصاءات لا نرى أن هناك زيادة عن المعدل العالمي.

كما عقدت وزارة الصحة ندوتين: الأولى بمشاركة وزارة العدل ووزارة الإعلام لوضع 20 توجيه للحد والتقليل من الأخطاء الطبية موجهة لوزارة الصحة ووزارة العدل ووزارة الإعلام.
الندوة الثانية هي ندوة الطب والقانون وهي تهدف إلى وضع أنظمة وقوانين تحمي المستفيد من الخدمة وتحد من الأخطاء الطبية.

وتقوم وزارة الصحة بإعادة تنظيم الممارسة الطبية في مستشفياتها وتصنيف الأطباء والممارسين.
وأيضاً رفع مستوى الدخول للفنيين الصحيين إلى مستوى البكالوريوس لضمان رفع الجودة.

3.لقد قام معاليكم بتشكيل المجلس الاستشاري العالمي والمكون من نخبة من أفضل مقدمي خدمات الرعاية الصحية في العالم بخبرات متنوعة, ما هي النتائج المتوقعة من هذا المجلس ؟

وزارة الصحة تؤمن بالاستفادة من الخبرات والعقول العالمية, فلقد بدأت الوزارة بمبادرة جديدة وهي تشكيل مجلس استشاري عالمي يضم نخبة من أفضل مخططي ومنظمي الرعاية الصحية بالعالم من أمريكا وكندا وأوروبا واستراليا.
وهذا المجلس مكون من 12 خبير عالمي بالإضافة لممثلي وزارة الصحة. وقد انعقد مرتين وقريباً سوف ينعقد للمرة الثالثة. يناقش المجلس مشروع الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة ووضع توصياته بتأييد هذا المشروع الهام.
كذلك يناقش المجلس أنظمة وقوانين هامة منها نظام الجودة ونظام سلامة المرضى وسلامة الدواء ونظام الممارسة الصحية ونظام تقنية المعلومات.



4.نظراً لتعقيد وطول الإجراءات الحكومية في أغلب الوزارات, هل هناك توجه لتسهيل الإجراءات الحكومية الإدارية التي تخدم مراجعي الوزارة ؟

وزارة الصحة دائماً تحاول أن تتبع كل ما هو جديد في تسهيل الصعوبات التي يواجهها المستفيد من خدمات هذه الوزارة.
فقد حرصت الوزارة على إيجاد برامج تعنى بالمستفيد من الخدمة وإدارات في كل المستشفيات ومراكز وزارة الصحة للاستماع وتسهيل مهمة المستفيدين من هذه الخدمات الصحية.
وهناك إجراءات كثيرة تقوم بها وزارة الصحة, أحدها إجراءات تطوير تقنية المعلومات وتسهيل الحصول على المعلومة دون الحاجة للمراجعة الفعلية للوزارة.
و خلال الأشهر القادمة بأذن الله, سوف تقوم الوزارة بإدخال برامج عديدة لرفع مستوى تقنية المعلومات الإدارية وكذلك اللوجستية وبعد ذلك نظام تقنية المعلومات السريري (الصحي).
وبعد سنوات ليست بطويلة نأمل بإذن الله أن تصل وزارة الصحة إلى نظام شامل في تقنية المعلومات يسهل عملية الإجراء.
كذلك تقوم الوزارة بوضع أدلة وأنظمة لخدمة المستفيدين منها. من ضمنها حقوق المرضى وحقوق المستفيدين من الخدمة ووضع لوحات إرشادية في كافة مرافقها وإيجاد نظام الباب المفتوح. كل هذه البرامج تسعى لتقليل وتسهيل الصعوبات والإجراءات.
كما أن الوزارة تراجع الأنظمة الإدارية و المالية في الوزارة لمنع البروقراطية وتسهيل الأنظمة الإجرائية للوصول لخدمة سريعة في وزارة الصحة.

5.تفتقد الوزارة إلى توفير الخدمات الالكترونية للمواطنين والمستفيدين, فهل هناك أي توجهات لتطوير هذا الجانب؟

الوزارة الآن تعمل ليلاً و نهاراً في تطوير هذه الخدمة ووضع برامج عديدة لتطوير الخدمة الإلكترونية والصحة الإلكترونية. واستقطبت كوادر متميزة وشكلت لجان استشارية من خبراء من داخل المملكة وخارجها لرفع من مستوى تقنية المعلومات وتم ترسية عدة مناقصات لوضع استراتيجية للصحة الإلكترونية في الوزارة ونأمل خلال هذا العام إدخال العديد من البرامج والأنظمة للرفع من مستوى الخدمة الإلكترونية, ولكن نحتاج القليل من السنوات للوصول إلى خدمة تقنية معلومات شاملة ومتكاملة.
تقوم الوزارة الآن بعمل كبير جداً وهناك إدارة وطنية تعمل جاهدة لوضع بوابة إلكترونية للوزارة تسهل الإجراءات. وفي الواقع أنا سعيد من القائمين على هذه الإدارة من الكوادر الوطنية المؤهلة والعالية الخبرة, وننتظر قريباً بأذن الله أن يتم طرح برامج كثيرة ضمن هذه البوابة, تسهل العمليات الإلكترونية وتخدم المواطنين دون الحاجة إلى الوصول للوزارة وتكبد عناء السفر.

6.تماشياً مع تطور تقديم الخدمات الصحية في الدول المتقدمة, ما هي توجهات الوزارة نحو الصحة الإلكترونية ؟

الصحة الإلكترونية في وزارة الصحة أحد الجوانب الهامة جداً لدى الوزارة والدليل على ذلك استقطاب كوادر مؤهلة تأهيل عالي جداً من الكوادر الوطنية في هذه الوزارة وتم تشكيل لجان وطنية من القطاعات الصحية والقطاعات الأخرى التي لها علاقة بتقنية المعلومات لوضع توصيات واستراتيجيات هامة. كما تم تشكيل لجان دولية من أكبر ذوي الخبرات العالمية لوضع نقلة نوعية في الصحة الإلكترونية. كما تم دعوة أكبر شركات العالم لتقديم نبذة عن خبراتهم الدولية وعرضها على كافة الخبرات لدى الوزارة من داخل الوزارة ومن مرافقها الأخرى ومن قطاعاتها الصحية. كما أن لدى الوزارة شريك استراتيجي هام لوضع استراتيجية الصحة الإلكترونية, وان شاء الله يتم تفعيلها خلال السنوات القادمة لتكون نموذجاً عالمياً يحتذي به.



7.ما هي تطلعات معاليكم إلى التغيرات التي أجريتموها على بعض المناصب في الوزارة ؟ وما هو المتوقع من الفريق الجديد ؟

وزارة الصحة حريصة جداً على تدوير المناصب وإجراء التغيرات بهدف إعطاء خبرات جديدة والوصول إلى نقلة نوعية في تقديم الخدمة وهذه التنظيمات الإدارية العالمية التي تؤكد أهمية تدوير المناصب.
الفريق الجديد الذي تم وضعه اختير بعناية وبدراسة متأنية وتم اختيار قيادات سواء في المناطق أو داخل الوزارة أم المدن الطبية من كوادر وطنية لديها خبرة كبيرة جداً وتأهيلها عالي جداً ومتوقع من هؤلاء الزملاء العمل بكل جد واجتهاد وأمانة وإخلاص وتفعيل استراتيجية الوزارة. وأن يضعوا خدمة المريض أولاً والاهتمام بتسهيل الصعوبات لدى المستفيدين من الخدمة كما نأمل منهم تطوير وتسهيل الخدمات ورفع مستوى الجودة والاهتمام بسلامة ورضي المريض وإدخال البرامج الإبداعية في الوزارة لتصبح مرافق وزارة الصحة نموذجاً متميزاً على مستوى المملكة والمنطقة.

8.قامت الوزارة مؤخراً بالتعاقد مع إحدى الشركات العالمية للمشاركة في وضع استراتيجية للوزارة للسنوات القادمة, ما هي أهم محاور هذه الخطة ؟ وما هو الوقت المتوقع لبدء تنفيذها ؟

الوزارة تؤمن بأن التخطيط هو سبيل النجاح, ولذلك رأت الوزارة وضع استراتيجية للاستفادة من الاستراتيجية الوطنية التي صدرت في شهر رمضان الماضي وكذلك الاستفادة من مشروع الرعاية الصحية المتكاملة و الشاملة.
واستقطبت أحد الشركات العالمية الخبيرة في وضع الاستراتيجيات وكلفتها بالتعاون مع اللجان داخل الوزارة وداخل المناطق بوضع استراتيجية للصحة للـ 10 سنوات القادمة.
لهذه الاستراتيجية عدة محاور, منها: شمولية الرعاية, عدالة الرعاية, حسن التوزيع, سهولة الوصول للخدمة, رعاية صحية ذات جودة, ذات مستوى عالي, الاهتمام بالمستفيد من الخدمة, وضع المريض أولاً, التركيز على مبادئ الشفافية والمهنية, الإبداع في الأداء, التركيز على إعادة هيكلة المستشفيات, الاهتمام بتطوير تقنية المعلومات, الاهتمام ببرامج التدريب و الابتعاث وإعادة التأهيل, وضع تطوير كبير جداً في المنهج الإداري لدى الوزارة.
هذه بعض المقومات والمحاور لهذه الخطة آملين أن تكون قابلة للتنفيذ والتفعيل وأن لا تكون خطة توضع على الأدراج.

9.أدخلت وزارة الصحة العديد من البرامج لتطوير الأداء,ما هي توقعات وزارة الصحة من هذه البرامج ؟

وزارة الصحة تتابع دائماً البرامج الحديثة في العالم وكان من ضمن الحلول السريعة التي قامت بها الوزارة أن تقلل المصاعب التي تواجه المواطن في الرعاية الصحية المقدمة من قبل وزارة الصحة.
لذا تم إدخال برامج مهمة, أولاُ برنامج علاقات وحقوق المرضى.
هذا البرنامج يعني بالمحافظة على حقوق المرضى واطلاع المريض على حقوقه والخدمات المقدمة له وكذلك الاستماع على شكواه وتقليل المصاعب التي تواجه هذا المواطن الكريم. كما يشمل هذا البرنامج وضع ساعات مفتوحة لاستقبال ملاحظات وشكاوي المستفيدين من الخدمة على مستوى المستشفيات وعلى مستوى مديرية الشؤون الصحية وكذلك على مستوى الوزارة. ويوجد مقر لهذا البرنامج في وزارة الصحة وفي كافة مستشفيات ومديريات وزارة الصحة.
ووضعت وزارة الصحة شعارها "المريض أولاً" مما يؤكد أهمية المستفيد من خدمات هذه الوزارة.

المشروع الثاني هو مشروع تدوير الأسرة, ورأت وزارة الصحة أن الاستفادة والجدوى من الأسرة لم تكن بالمستوى العالمي المطلوب لذا أنشأت إدارة داخل الوزارة ولها فروع في كافة مناطق المملكة وهي إدارة تدوير الأسرة. وأصبحت تستفيد من الخبرات العالمية وخبرات المستشفيات المتقدمة في تفعيل تدوير الأسرة وأن يتم تقديم الخدمات للمواطن الكريم والمستفيد من الخدمة خلال إجراءات سهلة وميسرة وسريعة لضمان عدم مكوث المريض في المستشفى مدة طويلة والاستفادة من هذا السرير لأكثر من مريض في وقت قصير.
كما أنشأت ضمن هذه المنظمة برنامج جراحة اليوم الواحد والرعاية الصحية ليوم واحد. وتهدف لإجراء العمليات الميسرة سواء كانت جراحية أو طبية خلال ساعات محددة ويعود المريض بعدها للمنزل. وهذه البرامج أولاً توفر الموارد المالية وتقلل الحاجة للأسرة في المستشفيات.

البرنامج الثالث هو برنامج الرعاية الصحية المنزلية أو ما يسمى بالطب المنزلي. أدخلت وزارة الصحة هذا البرنامج وبدأت التوسع فيه بشكل كبير لتقديم الرعاية الصحية للمرضى المحتاجين داخل المنزل ودون الحاجة لنقلهم للمستشفيات وإشغال الأسرة بحالات مزمنة من الممكن أن تقدم لهم الرعاية داخل المنزل. وأنا سعيد بأن وصلت هذه الخدمة لحدود الـ 3000 مريض, أي ما يمثل حوالي 5-6 مستشفيات.

كذلك لم تنسى وزارة الصحة العاملين بالوزارة وأنشأت برنامج حقوق الموظفين وذلك لضمان أن الموظفين والعاملين بهذه الوزارة يحضون بالعدالة والمعاملة المتميزة وأن لا تهضم حقوقهم بخارج النظام.

وهناك برنامج الجودة وسلامة المرضى. وسوف تقوم وزارة الصحة برفع مستوى الجودة, وكذلك حريصة على اعتماد معظم منشآتها الصحية من قبل المركز الوطني لاعتماد المنشآت الصحية.

وأخيراً أدخلت الوزارة برنامجين مهمين, الأول برنامج المراجعة الداخلية والمتابعة. وهو يضمن حسن الأداء والشفافية في المعاملات ومحاربة الفساد وضمان تقليل البروقراطية ومتابعة الإجراءات وضمان تفعيل القرارات.

والبرنامج الآخر هو برنامج المراجعة الإكلنكية أو السريرية. وهو برنامج هام يسعى لضمان أن الرعاية المقدمة ذات جودة عالية ويتم مراجعة المستشفيات والمراكز من قبل فريق عمل مهني, ومهنيته تماثل المهنية على المستوى العالمي.

10.ما هي نظرة معاليكم المستقبلية للخدمات الصحية في المملكة العربية السعودية ؟

أنا متفائل جداً, المملكة العربية السعودية تقدم للمواطن السعودي الكريم رعاية صحية وهذه الرعاية تحظى باهتمام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني, وسوف تحظى بدعمهم اللا محدود لضمان تقديم الرعاية الصحية ذات مستوى وجودة عالية وسوف تقوم وزارة الصحة بتفعيل هذه التوجيهات لنصل إن شاء الله إلى مستوى متميز برعاية الصحة ويكون نموذجاً على مستوى المنطقة والعالم.
وأنني أهيب كافة العاملين في كافة مناطق وزارة الصحة أن يستعينوا بالله تعالى أولاً. وأن يحرصوا بأداء العمل بمهنية وأمانة وشفافية كاملة. ويضعوا نصب أعينهم أن تكون وزارة الصحة السباقة في تقديم كل ما هو جديد لتطوير الرعاية الصحية لمملكتنا الحبيبة, مملكة الإنسانية.

المصدر
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : رحيـِـِـِـِـِـِـِـِـِل
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 07-20-2010, 03:57 PM
صحي جديد
 

فهد الشيحي will become famous soon enough
افتراضي

السلام عليكم
ماقصرتي الله يعطيكي الصحه والعافيه مشرفتنا الكريمه ..
لقاء وافي وكافي بس لي ملاحظه وقد اعدت قراءة بعض السطور لعلي افهم منها ماتعجبت منه الا وهو العاملين بالصحه واخص الذين لم ينالهم مانال بعض زملائهم بالنسه للميزات الماليه وغيرها ...
وقد تركزاهتمام الوزارة على متلقي الخدمه وهو ضروري ولاجله انشاة الوزارة بس بالمقابل يكون هناك اهتمام بمقدم الخدمه ولم يفوتني مسألة برامج التجسير الذي اعلن سابقااااا لكن من امض لاكثر من عشرون سنه اوخمسه وعشرون بالخدمه ...
من مواضيع : فهد الشيحي
فهد الشيحي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 07-20-2010, 04:27 PM
صحي متمرس
 

المحرر2006 will become famous soon enough
افتراضي

كأن الأسئلة منتقاة؟؟؟
أين جهود الوزارة فيما يتعلق بتطوير أنظمة الموارد البشرية والأنظمة الإدارية وأنظمة الحوافز وكل ما يتعلق بتنمية العنصر البشري في وزارة الصحة؟؟؟

اعتقد ان الوزير لا يستطيع ان يطلع المجلس العالمي المذكور بسلالم الرواتب التي يعمل من خلالها موظفي الصحة باستثناء مستشارية ووكلاء الوزارة وفريق العمل الذي استعان به من القطاعات الأخرى فإن رواتبهم تتجاوز جميع السلالم.
dodododo معجبون بهذا.
من مواضيع : المحرر2006
المحرر2006 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 07-20-2010, 07:57 PM
بروفيسور صحي
 

mohd991 will become famous soon enough
افتراضي

يعطيك الف عافية اختى على هذا النقاش المفيد
dodododo معجبون بهذا.
من مواضيع : mohd991
mohd991 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 07-22-2010, 01:16 AM
صحي متمرس
 

عبدالله الخليفي will become famous soon enough
افتراضي

مع احترامي لآراء الجميع
ما تطرق له معالي الوزير في اجاباته هي تكرار لما ذكر سابقا من وزراء سابقين مع بعض الاختلافات الطفيفة
اجابات مرتبة كلاسيكية تقليدية إنشائية تمت صياغتها بطريقة منمقة تعطي أمل بمستقبل مشرق وواعد
بينما الواقع وربما المستقبل مختلف تماما
ان مشاكل وزارة الصحة كثيرة ومتراكمة منذ سنوات طويلة لا تستطيع أن تعالجها بهذه السهولة والبساطة
اننا بحاجة إلى حلول جذرية ممكنة وليس إلى مسكنات واستراتيحيات غير واقعية
من وجهة نظري المتواضعة أرى بأن الوسيلة المثلى لمعالجة مشاكل وزارة الصحة من أخطاء طبية وطول فترات الانتظار للمواعيد والعمليات والبيروقراطية والروتين الاداري المتعشعش في اركان وزوايا وزارة الصحة ومديرياتها ومنشآتها الصحية هو ( الخصخصة ) والتي بواسطتها يمكن تفويض الصلاحيات والسلطات الادارية والمالية والقضاء على البطالة المقنعة والابقاء على الاصلح فقط واستقطاب الكوادر المؤهلة واستبعاد العمالة السيئة وجلب التجهيزات الطبية الحديثة ... الخ .
ودمتم
من مواضيع : عبدالله الخليفي
عبدالله الخليفي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 07-22-2010, 01:46 AM
صحي نشط
 

صحة صحي will become famous soon enough
افتراضي

هل نتوقع ان نجد جديد ؟
طبعا .... لا
لان كل مايقدم من خدمه للمواطن المسئول عنها هو الكادر الصحي
هو من يقيم هل وصلت الوزارة الجديدة الى تغييرات اثرت في ادائهم داخل المنشئات الصحية
طبعا من هم وراء الكراسي وليس نقصا فيهم ابدا ولكن نظرتهم دائما لما يصل لهم من تقارير ولا ادري هل تصلهم
الاكيد ان كل مدير لن يظهر للوزارة عيوب في ادارته ((الكرسي يطير))
فكيف لنا ان نجد حلول لمشاكل لايراها غيرنا
الحمد للاه انني اكتب وسط متخصصين في هذا المجال
والله معاكم
من مواضيع : صحة صحي
صحة صحي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 07-22-2010, 10:13 AM
صحي متمرس
 

المحرر2006 will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الخليفي
مع احترامي لآراء الجميع
ما تطرق له معالي الوزير في اجاباته هي تكرار لما ذكر سابقا من وزراء سابقين مع بعض الاختلافات الطفيفة
اجابات مرتبة كلاسيكية تقليدية إنشائية تمت صياغتها بطريقة منمقة تعطي أمل بمستقبل مشرق وواعد
بينما الواقع وربما المستقبل مختلف تماما
ان مشاكل وزارة الصحة كثيرة ومتراكمة منذ سنوات طويلة لا تستطيع أن تعالجها بهذه السهولة والبساطة
اننا بحاجة إلى حلول جذرية ممكنة وليس إلى مسكنات واستراتيحيات غير واقعية
من وجهة نظري المتواضعة أرى بأن الوسيلة المثلى لمعالجة مشاكل وزارة الصحة من أخطاء طبية وطول فترات الانتظار للمواعيد والعمليات والبيروقراطية والروتين الاداري المتعشعش في اركان وزوايا وزارة الصحة ومديرياتها ومنشآتها الصحية هو ( الخصخصة ) والتي بواسطتها يمكن تفويض الصلاحيات والسلطات الادارية والمالية والقضاء على البطالة المقنعة والابقاء على الاصلح فقط واستقطاب الكوادر المؤهلة واستبعاد العمالة السيئة وجلب التجهيزات الطبية الحديثة ... الخ .
ودمتم


فعلا الخصخصة هي احد الحلول الجذرية ولكن هل الضروف الحالية مناسبة لتخصيص القطاعات الصحية. وما هو مصير الموظفين الغير مرغوب فيهم والمرغوب فيهم وكيفيفة حماية حقوقهم؟ جميع القطاعات التي تم تخصيصها لا يزال الموظفين معلقين مثل البريد السعودي الخطوط السعودية الاتصالات الهلال الاحمر. ولا تزال اللجان والدراسات لم تنتهي منها.
لذا في حال تقرر تخصيص بعض المرافق الصحية فيجب ان يكون هناك أيضا نظام للضمان الصحي والتأمين الصحي لجميع المواطنين وكذلك يجب فتح المجال للمنافسة الخارجية في الدخول لتقديم الخدمات الصحية بحيث لا تترك حكرا على شركات وطنية همها الأول الأرباح وهمها الأخير صحة المريض. ولا بد من تطوير نظام الاخطاء الطبية والتعويضات وسرعة البت فيها.
العملية ليست بهذه البساطة أي نعم الخصخصة أسلوب يتحرر فيها من الأنظمة والروتين والتعقيد الحكومي ولكن لا ان نذهب إلى روتين وتعقيد آخر وضياع للحقوق. وكذلك إلى واسطات ومحسوبيات واصحاب مصالح في عملية التخصيص فنجد شركات طبية تستولي على المرافق الطبية الحكومية وفي النهاية الخسارة للمواطنين ونجد موظفين كانت رواتبهم لا تتعدى 4000 ريال وبين ليلة وضحها تتجاوز 40000 الف ريال أو العكس.

الحل الآخر هو ان تقوم وزارة الصحة بإقفال جميع مستشفياتها مع الأبقاء على مراكز الرعاية الصحية الأولية و المرافق ذات العلاقة بالأنشطة الوقائية والأمراض الوبائية وتقوم بالتأمين على جميع مواطنيها مع مستشفيات محلية وخارجية وبذلك يصبح المواطن حر في اختيار الجهة التي يرغب العلاج فيها.
وبذلك تتحقق المنافسة الشريفة في تقديم ارقى الخدمات الطبية وتتحق مصلحة المواطن في الحصول على الرعاية الطبية اللائقة.

لأننا لا نريد ان تتحول المرافق الصحية مثل بعض الشركات الوطنية المدرجة في سوق الأسهم ولها اكثر من ثلاثين سنة ولم تحقق أرباح ومع ذلك لا تزال تتداول اسهمها في السوق.
من مواضيع : المحرر2006
المحرر2006 غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 07-22-2010, 01:11 PM
صحي متمرس
 

عبدالله الخليفي will become famous soon enough
افتراضي

أخي المحرر 2006
شكرا على تعليقك وايضاحك لبعض الأمور
يأخي نحن ندور في وزارة الصحة في حلقة مفرغة دون ان نلاحظ تطور ملحوظ بل بالعكس الشكاوى والتذمر من المواطنين عند مراجعتهم للمنشآت الصحية وعبر وسائل الاعلام .
نحتاج الى حلول جذرية عاجلة
ان مشكلتنا في ( ادارة وزارة الصحة ) اذا نجحت تحسن مستوى الخدمة في المرافق الصحية والعكس صحيح
اذن الوضع الحالي الغير مرضي في مستشفيات وزارة الصحة ومراكزها الصحية هو انعكاس لما هو حاصل في الوزارة ومديرياتها
كل ادارة تأتي لوزارة الصحة تلغي ما عملت الادارة التي سبقتها
المفاهيم والعقليات تختلف
يأتي من يأتي من خارج الوزارة ويعتقد الناس ان في يده عصا سحرية سيغير الوضع بين ليلة وضحها
لا يوجد حطة استراتيجية واضحة ممكنة التحقيق على المدى القريب والبعيد تتبناها كل ادارة في الوزارة وتستمر الادارات التي تليها في تحقيق اهدافها .
أرى ان أنظمة وزارة الصحة وخططها هشة قابلة للالغاء متى ما تغيرت الوزارة
لذا فإن تفعيل ( خصخصة الخدمات الصحية ) هو الحل الأمثل لكي لا نعطي فرصة للاجتهادات الغير علمية التي تحتمل الصح والخطأ ، والخطأ دائما يحمل الدولة أعباء مالية اضافية .
اعتقد إن اجراءات الخصخصة ليست صعية أو غير ممكنة
صحيح ان الخصخصة واجهت صعوبات وعوائق في بعض الجهات الحكومية ولكنها قطعت شوطا جيدا في قطاعات حكومية أخرى ومن الممكن الاستفادة من خبرات الآخرين من الدول المطبقة لخصخصة الخدمات الصحية .
الخدمات الصحية لدينا في جميع الجهات الحكومية بحاجة أكبر لخصخصتها تحت مظلة واحدة وفق نظام واضح لا تحيز فيه بأسرع وقت ممكن لتتطور وتتحسن لانها تمس حياة وسلامة الناس وإن لم يحدث ذلك فلا نتوقع التحسين على المدى القريب المنظور على الأقل .
لا تنسى ان الخصخصة ستخفض تكاليف الصرف الحكومي على الخدمات الصحية وستضمن مستوى خدمات صحية أفضل.
ودمتم ،،،،،،،،،،
من مواضيع : عبدالله الخليفي
عبدالله الخليفي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 07-22-2010, 10:49 PM
صحي متمرس
 

العلاسي will become famous soon enough
افتراضي

شكرا اختي مصلحة الشريف على اللقاء الممتاز
من مواضيع : العلاسي
العلاسي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مسؤول, لقاء, الصحة, وزير


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزير العمل السعودي يقول بأنه مجرد موظف حكومي وليس مسئول عن سعودة الوظائف في القطاع ال عاشق الموقع ملتقى المواضيع العامة 6 09-29-2015 01:11 AM
هل يفعلها وزير الصحة ويوظفنا كما فعلها وزير التربيه والتعليم الصيدلي ماجد ملتقى الخريجين 6 05-15-2011 12:04 PM
لقاء مع مسؤول ... Iganz Sammelweis ملتقى التدريب والإبتعاث 0 02-14-2011 02:57 PM
لقاء مع مسئول أحمد زيدان البلوي ملتقى المواضيع العامة 6 05-08-2010 02:36 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:47 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط