آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

منتدى وزارة الصحة للأنشطة الصحية والقرارات والاخبار الصحفية اليومية الخاصة بوزارة الصحة

مقال توعوي عن ماسي غرق الاطفال للدكتور علي أحمد الصحفي

منتدى وزارة الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 08-04-2010, 01:25 PM
كبار الشخصيات
 





moayad osama will become famous soon enough


مآسي غرق الأطفال في المسابح والاستراحات كيف نتجنبه؟
تكثر في الصيف والإجازات هذه الأحداث المؤلمة , كم صدم أب أو أم أو قريب بسماع أو مشاهدة طفل غريق أثناء توجههم إلى استراحة ومسبح للتنزه وقضاء إجازة سعيدة, فإذا بالفرح ينقلب إلى مأتم, وقد كان من الممكن بعد قدر الله تجنب مثل هذه الحوادث بتتبع وسائل السلامة البدائية, أو التخفيف من أثرها بالقيام بالإنعاش البدائي السريع في مكان الحادث.

ينتج من جراء الغرق نوعان من الإصابة عند الأطباء الغرق والإشراف على الغرق.
والغرق يعرف عند الأطباء بالوفاة من جراء الاختناق بالماء خلال 24 ساعة من الحادث.
أما الإشراف على الغرق فيعرف بأنه بقاء المصاب على قيد الحياة بعد الحادث أكثر من 24 ساعة من غير النظر إلى النتيجة النهائية للمصاب التي قد تكون وفاة أو إعاقة لا قدر الله.
من ذلك يتبين أن الغرق قاتل لكن الإشراف على الغرق قد يكون قاتل أو قد ينجو المصاب منه سليما أو بإعاقة نسأل الله السلامة للجميع.
ويحصل الغرق أو الإشراف على الغرق حينما يحاول الشخص المنغمس في الماء التنفس فيستنشق الماء ويدخل إلى رئتيه, أو يحصل انقباض شديد في الحنجرة فيمنع دخول الأكسجين إلى الرئتين ومن ثم ينقص الأكسجين في الدم مما يؤدي إلى نقص الأكسجين الواصل إلى الأجهزة الحيوية في الجسم وأهمها الدماغ فيؤدي ذلك إلى موت الخلايا العصبية التي لا تتحمل البقاء من غير أكسجين أكثر من خمس إلى عشر دقائق.
وبقية الأعضاء الحيوية التي تتأثر كذلك بنقص الأكسجين القلب والكلية والجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي وقد يحصل ضرر عام لجميع أجزاء الجسم.
وحوادث الغرق موجودة على مستوى العالم ففي أمريكا يموت حوالي 1500 شخص سنويا نتيجة الغرق, لكن الأخذ بالأسباب الوقائية والقيام بالإنقاذ الصحيح يختلف بحسب مستوى التعليم والثقافة من مجتمع إلى آخر. للأسف لا يزال وضعنا سيء في القيام بوسائل السلامة في المسابح وخاصة مسابح الاستراحات والمسابح الخاصة أو السباحة في البحر وأحيانا في مياه السيول أو الأمطار , مع القصور الواضح في المجتمع في التدريب على الإسعافات الأولية عامة وفي حالة الغرق خاصة.
ولا يكاد يمر علينا أسبوع حتى نسمع عن حالة أو حالتين من الغرق إما في المستشفيات أو على صفحات الجرائد, وتزداد النسبة في أيام العطل والصيف.




أغلب الإصابات تكون بين الأولاد أكثر من البنات, وتزداد في مرحلة المراهقة, وحالة غرق الأطفال أقل من سنتين تكون في أحواض السباحة المنزلية أو حتى بانيو الحمام بل سجلت الكثير من أحداث الغرق في إناء ماء ليس به إلا القليل من الماء, يسقط الطفل فيه حين غفلة من الأهل, فلا يستطيع أن يرفع رأسه ويكون الماء كافيا لأن يقفل مجرى النفس لديه فتحصل الكارثة.


والأطفال من سنتين إلى خمس سنوات : عادة يكون غرقهم غالبا في مسابح المنازل أو الاستراحات وأكثر من خمس سنوات يكون إما في المسابح أو في شواطئ البحار أو بواقي تجمعات مياه الأمطار أو السيول.
هناك عوامل أخرى تحدد مقدار الإصابة ومضاعفاتها: وقت الاختناق والإصابات المصاحبة كالكسور والرضوض, ووجود أشخاص منقذين من عدمه.
فكلما طال وقت الاختناق كلما زاد الخطر وإذا كانت هناك إصابات كتشنجات عضلية أو كسور أو نوبات صرعية أو إغماء أيا كان سببه فإنها قد تؤدي إلى غرق حتى الخبير بالسباحة ووجود الأشخاص المؤهلين للإنقاذ يساهم في تقليل خطر المضاعفات من الغرق.

أمامك حادثة غرق ماذا تفعل : إن نجاح الإسعافات الأولية للذين هم حول الغريق هي التي تحدد مصير ذلك الشخص مستقبلا وليس العلاج في المستشفى.
أول خطوة: إخراج الغريق من الماء بحذر وفي أقصر وقت, فإذا كان الماء عميق والشخص لا يجيد السباح ولا كيفية الإنقاذ مع السباحة فلا يحاول المجازفة لأن النتيجة قد تكون غرق اثنين بدلا من واحد, كما يجب أن يمنع أي شخص لا يجيد السباحة وتقوده العاطفة لإنقاذ قريب وإلا ستكون كارثة فكم سمعنا عن عدة أقارب قد فقدوا نتيجة محاولة إنقاذ شخص واحد.

إذا لم يكن هناك خبير في السباحة بالإمكان إلقاء حبال للشخص الغريق إذا كان لا يزال في وعيه أو جهاز للطفو مثل جالون مغلق محكم الإغلاق وإذا كان في غير وعيه أن يستخدم المنقذ الذي لا يجيد السباحة هذه الأدوات حتى يبعد الشخص من مكان الحادث وفي نفس الوقت يقوم شخص آخر إذا كان هناك أكثر من شخص بتبليغ الدفاع المدني والهلال الأحمر وإذا لم يكن هناك شخص آخر يقوم الشخص المنقذ بالتبليغ بعد عمل الإسعافات الأولية للغريق.
ثانيا بعد إخراج الشخص يزال الطين أو الأجسام الغريبة إن وجدت من الفم والأنف ثم إن كان المريض يتنفس ويكح يوضع على جنبه ورأسه منكس ويوضع جسم طري كمخدة تحت بطنه ويشجع على الكحة ويدفأ جسمه ويجفف من الماء ومحاولة تثبيت فقرات العنق والرقبة في حالة اشتباه إصابة حتى يصل الهلال الأحمر, أما إذا كان المريض لا يتنفس فيقام بعمل تنفس صناعي عن طريق الفم للفم، بأن ينفس المريض مرتين ثم يقيم المريض مرة أخرى ويجس النبض فإذا لم يكن هناك نبضات قلب يعمل له الإنعاش للقلب والرئتين بتدليك القلب والتنفس من الفم إلى الفم إلى أن يعود النفس للمريض وتعود ضربات القلب أو يصل الهلال الأحمر ويتولى المهمة, أو تمضي عشرون دقيقة من الإنعاش ولا يعود النفس أو القلب للنبض فيكون المصاب متوفى حينذاك.


ثالثا: إذا عاد الإنسان لوعيه ويتنفس بطريقة عادية لابد أن ينقل في أسرع وقت للمستشفى والبقاء به للملاحظة على الأقل مدة 24 ساعة.
رابعا: إذا كان المريض يعاني من صعوبة في النفس وزرقة في الشفتين والأطراف فيوضع على أنفه وفمه قناع الأكسجين متى ما توفر.

الوقاية خير من العلاج إتباع وسائل السلامة يمنع حصول الغرق أويقلل الوفيات والإصابات.
من سبل السلامة: 1- يمنع سباحة الأطفال لوحدهم ومن غير رقيب ويمنعون من السباحة في مسابح الكبار, ومراقب الأطفال أثناء السباحة يجب أن لا ينشغل بشيء إطلاقا حتى المكالمات الهاتفية أو الحديث الجانبي.


2- الأطفال أقل من ثلاث سنوات لا يتركون لوحدهم بالقرب من بانيو الحمام ولو كان فارغا إذ ربما يفتح الصنبور ويملأه في دقائق، كذلك لا يتركون بجوار سطل فيه ماء ولو قليل.


3- المنازل التي بها مسابح يجب أن تتبع فيها وسائل السلامة خاصة الحواجز والحبال المعترضة على سطح المسبح وكذلك الأدوات التي تساعد على الطفو كالحلقات البلاستيكية العائمة، ويجب أن يغطى المسبح عند عدم الاستخدام بغطاء صلب يصعب فتحه من الصغار أو يوضع سياج حول المسبح بباب يقفل ولا يفتح إلا عند وجود المراقب.
4- كذلك يجب أن يتعلم الجميع عمل الإنعاش البدائي خاصة من يوجد مسابح في بيوتهم.
5- مراقبة الأطفال بعد نزول الأمطار إذا خرجوا إلى الشوارع.
6- عدم السماح للأطفال باللعب أثناء السباحة بأن يغرق بعضهم بعضا أو يدفع بعضهم إلى الماء العميق بغرض اللعب.
7- الذي لا يجيد السباحة يجب أن يلبس سترة النجاة قبل النزول للمسبح وأن لا يتعلم السباحة إلا بوجود مدرب متخصص.
8- إزالة أي لعبة طافية في المسبح تغري الطفل الصغير بمحاولة الوصول إليها.


هذا ونسأل الله السلامة للجميع.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	صحة+جدة1.jpg‏
المشاهدات:	46
الحجـــم:	52.9 كيلوبايت
الرقم:	2164  
من مواضيعي : moayad osama
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للدكتور, ماسي, محمد, لقاء, الاطفال, الصحـي, توعوي, على, غرق


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كورس الجراحه كاملا للدكتور محمد المطري طلال الحربي المكتبة المرئية 1 11-04-2010 01:32 PM
مقال رائع عن أشكال العنف ضد المرأة للدكتور عائض القرني د.ماطر عواد ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 28 05-27-2010 04:21 PM
مقال رائع للدكتور عبدالله العويضي راعي الأوله ملتقى المواضيع العامة 0 02-20-2010 01:10 AM
مقال للشيخ محمد العريفي معاً للقمه ملتقى النفحات الإيمانية 3 03-19-2009 09:25 PM
مقال رائع عن أشكال العنف ضد المرأة للدكتور عائض القرني همسة حنين ملتقى التعامل مع حالات العنف والإيذاء 1 11-06-2008 04:26 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:23 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط