آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

العلاقة بين أجنحة المرضى والأشكال المعمارية

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-21-2010, 10:46 AM
Banned عضو موقوف
 



طلال الحربي will become famous soon enough


ارتبطت أجنحة الإقامة في المستشفيات من الجانب التصميمي بمجموعة أشكال سبغت مسقطها الأفقي بشكل عام، وأصبحت في معظم الأحيان نماذج شائعة مرغوباً اعتمادها عند تصميم تلك الأجنحة. ولما كان تناول (الشكل) كمصطلح،أو الحديث عنه،يثير مؤيدي ومعارضي مدرستي (الوظيفية) و(الشكلية) المعماريتين، فإن هذا البحث ضروري وهام للتعريف بالأشكال التكوينية المستعملة في تصميم المسقط الأفقي لأجنحة إقامة المرضى في المستشفيات، وكيف أصبحت بذلك الحضور؟ كما يسعى لتبيان فيما إذا كانت تعود بانتمائها إلى الشكلية المعروفة، أو أنها نتاج تطور مبني على ما يعرف بعلم التشكل Morphology وقواعده.
مدخل من خلال مفهوم الشكل في العمارة:

كان الشكل ولا يزال، وأينما وجد في المسطحات الأفقية، أو الواجهات الشاقولية، اللاعب الأساسي في تكوين الغلاف الخارجي والمنطلق الرئيس في التكوين الحجمي، ومن خلاله تعرف الأوابد والمنشآت، وترتبط بذاكرة الإنسان. وقصة العمارة مع الشكل قديمة تبدأ مع بدء تعرف الإنسان على الأشكال الهندسية الرئيسة من مثلث ومربع ودائرة، وما تبعها من متعددي أضلاع وأشباه منحرفات وغيرها من تكوينات شكلية متنوعة لا حدود لها. فالأشكال هي الأدوات التي يتعامل من خلالها المعمار مع موضوعه، والمفردات التي بها ينظم قصيدته.
إلا أن هناك نزعةً ظهرت في مرحلة من مراحل تاريخ العمارة، قُدمت فيها أعمالاً تتسم باعتمادها شبه المطلق للشكل كمنطلق وهدف في عملية التصميم المعماري، مما جعلها تُهاجم من قبل النقاد الذين اتهموها بالتساهل في عملية الاحتواء الملائم للوظيفة لحساب هذه الأشكال التي تضمنتها، وقد ترقت هذه النزعة في مرحلة من المراحل لتصبح مدرسة لها مؤيديها ومعارضيها، ولها إسقاطاتها على كثير من الجوانب الفنية والأدبية وحتى العلمية[1]، وأطلق عليها اسم الشكلية Formalism.
والشكلية من تعاريفها أنها "نزعةٌ تشدد على العلاقات المرئية التكوينية بشكل أكبر من مسألة الموضوع بحد ذاته أو من دلالاته الرمزية أو المتطلب الوظيفي أو حتى الزخارف والتنميقات" [قاموس المصطلحات المعمارية]. ورغم أن هذا المذهب قد وفق في أكثر من موضع في إعطاء نتاج متميز لأعماله التي انتهجت وضع أشكال مسبقةمقحم بها متضمنات وظيفية Functional Components، إلا أنه وفي مواضع كثيرة، شكل عبئاً حقيقياً على الجانب الوظيفي في العملية المعمارية مما أسبغ على هذه المدرسة وأتباعها صفة معاداة الوظيفة (المضمون) على حساب الشكل (الغلاف)، وأصبح الحديث عن الشكل ، وبشكل تلقائي لدى الغالبية، يُفهم أنه حديث عن الشكلية Formalism من خلال الأثر الكبير الذي خلّفه هذا المذهب.
إن ما ذكرناه عن الشكلية ليس بغرض استعراضها كواحدة من المدارس المعمارية، بل هو في سبيل توضيح حقيقة توجه البحث الذي نحن بصدده، فبحثنا ما هو إلا محاولة لدراسة التشكل الأساسي لعناصر تلك الأجنحة والتطورات اللاحقة التي طرأت عليها، وذلك في إطار ما أصبح يعرف اليوم بعلم التشكل Morphology[2]، حيث سنحاول من خلال هذا البحث أن نبرهن على أن أجنحة إقامة المرضى في المستشفيات، ما هي إلا واحدة من تلك الأمثلة، أو المواضيع المعمارية التي ارتبطت بعدد من الأشكال المنبثقة عن حقيقة استعمالها الوظيفي، وهي أبعد ما تكون عن الشكلية بمعناها الدارج.


ب- مفهوم أجنحة إقامة المرضى وأصنافها:

يُعرَّف جناح إقامة المرضى بأنه ذلك الفراغ الموجود في أبنية العناية الصحية والذي يتواجد فيه المريض إن كان بشكل إفرادي أو بشكل جماعي، مع ملحقاته من الخدمات والفعاليات المرتبطة به بشكل مباشر، والتي من خلالها تتمم عملية التمريض والعناية الفندقية.
وقديما اختلفت الخدمات المقدمة للمرضى عند أول ظهورها في أماكن العناية الصحية في العالم الغربي عنها في العالم العربي أو الإسلامي. فبينما اتسمت الخدمات المقدمة للمريض بالفندقية في العالم الغربي، كانت على خلاف ذلك تتميز بالعلاجية في عالمنا العربي، لما تقدمه من إجراءات طبية، ومن إشراف يتسم بالعلمية والتطور، كما كان عليه الحال في البيمارستانات[3]. أما اليوم، فقد توفر خليط من الخدمات الطبية والفندقية في مختلف أجنحة المستشفيات، وبنسبية تختلف باختلاف اختصاص الجناح بشكل عام، وبحسب حالة المريض بشكل خاص، وبما يجعلنا نميز بين نوعين رئيسين "ص12" [3]من أجنحة إقامة المرضى باختلاف نوعية الخدمة التي تقدمها:
q أجنحة الرعاية (للإقامة المتوسطة أو الطويلة):
وهي التي أكثر ما تكون ضمن ما يسمى المصحات Sanitaria أو بيوت المسنين Elderly Houses أو غيرها من المنشآت التي تهتم بالعناية Care أكثر مما تهتم بالشفاء Cure"ص 152" [1]، أي التي تمتلك تجهيزات

[1] الشكلية في القانون هي واحدة من المواضيع التي يتناولها الباحثون وتتبع إلى نفس المدرسة الشكلية المعروفة.
[2] يعنى علم التشكل Morphology بالأشكال الأساسية وما نجم عنها من أشكال تابعة، أو ما يمكن تسميتها ذرية الشكل أو نسله Form Generation.
[3] ربما كان للتفاوت في الخدمات المقدمة في الجناح، دوراً في انتقاء المسميات التي اعتمدت آنذاك لتسمية تلك المنشآت (المستشفيات) بمختلف الثقافات واللغات. ففي حين اشتقت تلك المسميات في بعض اللغات من مفهوم حسن الضيافة hospitality المعبر عن الجانب الفندقي، ظهر الجانب الطبي لتلك الخدمات واضحاً على تسمية المستشفى من خلال اشتقاقها من مفهوم الاستشفاء في لغات أخرى كاللغة العربية.


لمزيد من التفاصيل :
http://www.tishreen.shern.net/new si...Eng/No2/13.doc
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أدوية, المرضى, المعمارية, العلاقة, بين, والأشكال


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استفسار لاهل العلاقة أبو قحط ملتقى الشؤون المالية 4 05-14-2011 08:36 PM
مستشفى يربك العلاقة بين زوجين صحي شمالي ملتقى المواضيع العامة 2 02-15-2010 11:33 PM
العلاقة بين الصيدلي و الطبيب كما يجب أن تكون الملحم المطيري قسم الأسئلة والإستشارات الدوائية 2 06-16-2009 10:43 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:00 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط